صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30
  1. #11
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية نوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    رفاعه السوق
    المشاركات
    254
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    نسال الله السلامه مشكووور بالجد
    تعلمت : أن الأمس هو شيك تم سحبه ، والغد هو شيك مؤجل ،
    أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة ، لذا فإنه علينا أن نصرفه بحكمة .

  2. #12
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوار مشاهدة المشاركة
    نسال الله السلامه مشكووور بالجد

    شكرا ..ربنا يديك الصحة والعافية


  3. #13
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    كثير منا لايهتم بالمحافظة على صحة الجسم وخاصة القلب .... الحياة تمر بسرعة .... الأعمار بيد الله ..ولكن بقلب سليم ومعافى نستطيع ان نعيش حياة هادئة ومستقرة وخاصة بعد عمر 40 عام ـ لا للتدخين ×لا لزيادة الوزن× لا للعادات الغذائية الغير متوازنة وغير سليمة× نعم لممارسة الرياضة بصورة مستمرة.

  4. #14
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    Oo5o.com (19)

    80%من الوفيات المبكره بسبب أمراض القلب يمكن درؤها بالغذاء الصحى والرياضة، حيث تشهد البشريه اليوم أزمه عالميه فى صحه القلب. وتصنيف مشكله أمراض القلب بـ الأزمه مبنى على أمرين مهمين، هما أن أمراض القلب هى السبب الأول للوفيات بين الناس فى كافه أرجاء العالم، وأن 80% من إصابات أمراض القلب يمكن الوقايه منها.

    فقد أصدرت منظمه الصحه العالميه تقريرا تحت عنوان الحقائق العشر حول التهديد العالمى للأمراض، وأظهر أن أمراض القلب والأوعيه الدمويه هى السبب الأول للوفيات، بين الذكور وبين الإناث، على المستوى العالمى. وهى التى من نتائجها الإصابه بنوبات الجلطه القلبيه والسكته الدماغية. وعلى أقل تقدير، فإن 80% من الوفيات، فى عمر مبكر، الناجمه عن نوبات الجلطه القلبيه والسكته الدماغيه، يُمكن منع حصولها عبر تناول الغذاء الصحى وممارسه الرياضة البدنيه بانتظام والامتناع عن التدخين.

    وترصد منظمه الصحه العالميه، من عام لآخر، تعدادا تقريبيا للوفيات العالميه، وأسباب حصولها. وضمن معلومات إصداراتها حول هذا الأمر، والتى تمت مراجعتها فى عام 2008، يبلغ حجم الوفيات العالميه حوالى 58 مليون شخص فى العام الواحد.

    إن أمراض القلب والأوعيه الدمويه تتسبب بنسبه حوالى 30% من جميع أسباب الوفيات، بين الذكور والإناث، وفى كافه الأعمار، وفى كل دول العالم مجتمعة. أى أننا نتحدث عن رقم وفيات سنوى يبلغ حجمه الفعلى حوالى 18 مليون إنسان. وتشمل هذه الأمراض خمسه عناصر رئيسيه، وهي: أمراض شرايين القلب، وأمراض شرايين الدماغ، والأمراض الروماتيزميه، وتشير رابطه القلب الأمريكيه ومراكز السيطره على الأمراض والوقايه، وغيرهما من الهيئات المعنيه بصحه القلب وسلامه الحياه، إلى مجموعه من الأعراض التى قد تكون علامه ومظهرا لوجود وضع غير مستقر فى شرايين القلب. وهي:

    • انزعاج أو ألم بسيط أو عدم ارتياح discomfort، فى منطقه الصدر. وغالبيه حالات النوبه القلبيه يكون فيها انزعاج أو ألم بسيط أو عدم ارتياح فى منطقه وسط الصدر. وقد يستمر لبضع دقائق متواصله أو يزول ثم يعود مجددا. ومع ذلك، ثمّه بعض الحالات التى لا يكون فيها الألم بتلك الصفة، بل هو شعور بالضغط على الصدر أو الشيء الذى يعصر بالصدر أو الإحساس بالامتلاء فى البطن أو بالتلبك المعوى أو الحرقه فى منطقه المعده بأعلى البطن. •قد تُؤدى النوبه القلبيه إلى نوع من الألم فى المنطقه الممتده ما بين الفك السفلى إلى حد السّره بالبطن. أى ما يشبه الألم أو عدم الارتياح فى أى من العضدين أو الظهر أو ما بين الكتفين أو الرقبه أو الفك السفلى أو أعلى البطن.

    • ضيق فى النفس، أو كتمه فى الصدر. وهذا الضيق قد يكون مصحوبا بألم الصدر أو غير مصحوب بة.


    * هناك علامات أخرى مصاحبه للألم، كإفراز العرق البارد على الوجه أو الصدر. أى غير العرق الطبيعى الناتج عن بذل المجهود البدنى أو التعرض للحرارة. الغثيان أو القيء، أو الدوار والدوخة.

    وهذه العناصر الأربعه، على بساطتها فى العرض والفهم، هى الأساس فى إدراك مظاهر وعلامات الإصابه بالنوبه القلبية. وبالتالى فى القيام بالتصرف السليم لإنقاذ روح إنسان مُصاب بها، ولذا فإن التنبه البسيط لمظاهر النوبه القلبيه يُعطى فرصه ذهبيه لعلاجها فى وقت مبكر.



  5. #15
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    1 (20)

    خشونة المفاصل من أكثر الأمراض التى تصيب الأنسان عند بلوغه سن ما فوق الأربعين والحقائق العلمية تؤكد أن 90%من المفاصل السينوفية وهى تلك المفاصل الحاملة للجسم كمفصلى الركبة والفخذ كذلك فان مرض الخشونة يصيب أيضا الفقرات القطنيةالتى توجد فى مؤخرة العمود الفقرى .
    وينقسم مرض خشونة المفاصل الى مرض أولى وثانوى وهذا الأخير قد ينتج عن اصابات كالكسور مثلا أما الأولى فينتج عن تغيرات فى معدلات الهدم والبناء بالجسم والنتيجة ضعف وترقق الغضاريف الزجاجية الموجودة بداخل المفصل , واحيانا تحدث تقرحات بالغضروف الزجاجى ومع ضعف الغضروف تحدث زيادات عظمية

    من أكثر الاسباب المسببة للخشونة زيادة الوزن حيث أن هذه الزيادة تؤثر اساسا على مفصل الركبة وتزيد الضغط الميكانيكى على المفصل وبالتالى تزيد معدلات الأصابة بالخشونة , أيضا فان الأعمال التى تعتمد على ثنى وانحناء الركبة تساعد
    أيضا عل سرعة الأصابة بالخشونة , وكذلك هناك بعض العوامل الوراثية المؤثرة على مثل هذه الأصابة
    أعراض الأصابة بخشونة المفاصل
    - الألم الذى يعد من أكثر الأعراض حدة ويزداد مع المجهود ويقل مع الراحة
    -يصل الأمر الى اصابة المفصل بالتورم والتيبس
    - ينتهى الى درجة اصابته بالتشوه

    تشخيص المرض
    تعد الأشعة السينية أشعة أكس من أسهل الطرق لتشخيص خشونة المفاصل .
    المضاعفات
    - ارتشاح الركبة -الآلآم المزمنة بمفصل الكتف -ضيق قناة النخاع الشوكى - الأنزلاق الغضروفى وانزلاق الفقرات
    العلاج
    لا يوجد حتى الأن علاج قادر عل ايقاف ذلك المرض قبل تفاقم الأصابة الا ان المتاح من العلاج الأن يعتمد على على درجة شدة الأصابة وعمر المريض ونوعية المفصل المصاب ويتلخص دور العلاج هنا على قدرة المريض على تخفيف الوزن الزائد
    ومحاولة الطبيب تخفيف حدة الألم والمحافظة على حركة المفصل وقوة العضلة بقدر المستطاع ويمكن تخفيف الألم باللجوء الى العلاج الطبيعى الذى قد يشتمل على تمارين الأيروبك بصورة متحفظة أو التدليك واعطاء المسكنات الغير محتوية على الكورتيزون أو استخدام الكمادات الدافئة على أماكن الألم ومن الأساليب الأكثر استخداما اللجوء الى المناظير الجراحية لأزالة الزوائد العظميةوالأجسام العائمة داخل المفصل , أما زراعة خلايا غضروفية فما زالت قيد التجارب أما أخر الطرق العلاجية فهى عبارة عن استبدال جزئى أو كلى للمفصل بمفصل صناعى .

    الوقاية
    الوقاية لابد أن تكون فى المراحل المبكرة من العمر بممارسة الرياضة المنتظمة يوميا أو الحد الأدنى منها وهو السير على الأقدام لمدة ساعة على الأقل يوميا حيث ثبت أن الرياضيين هم أقل الفئات تعرضا للأصابة بالمرض .
    وكذلك فان تجنب السمنة يعد من الأمور الضرورية للوقاية حيث أن السمنة تؤثر مباشرة على مفاصل الركبتين والفخذين وكذلك الأوضاع الخاطئة عند الجلوس تؤثر على فقرات أسفل الظهر كما ان الوقوف لفترة كبيرة أو النوم أوالجلوس بشكل القرفصاء أو ثنى الركبة لفترات طويلة او قيادة السيارة او الجلوس لفترات طويلة امام شاشات الكمبيوتر او التلفازيعد من أكثر العوامل التى تؤثر بصورة اساسية على الفقرات العنقية ومفصل الرسخ والكوع والكتف .


  6. #16
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    ما هو النقرس
    النقرس يعتبر واحد من أقدم الأمراض التي عرفت في المراجع الطبية, والنقرس مرض شائع ينشأ عن خلل بالتمثيل الغذائي لحامض البوليك uric acid (حمض اليوريك، حمض البول), والذي من الممكن أن يؤدى إلى ترسب بلورات أملاح حمض البوليك بأنسجة الجسم الرخوة, وحدوث نوبات متكررة من التهاب المفاصل المؤلم, وفي حالة عدم العلاج من الممكن أن يحدث تحطم للمفاصل و الكلى, والتشخيص النهائي للنقرس يعتمد على وجود بلورات أملاح حمض البوليك في السائل الزلالي الذي يتم سحبه من المفصل, كما أن التشخيص المبكر للنقرس مع العلاج يحسن من حالة المرضى بشكل ملحوظ وينقص عدد حالات العجز بسبب النقرس المزمن الذي تكون به عقد disabling chronic tophaceous gout, ومع ذلك فإن النقرس المزمن الذي تكون به عقد من الممكن أن يستمر بسبب خطأ في التشخيص, أو عدم تقديم العلاج المناسب, أو عدم خضوع المريض للعلاج [/.[/COLOR]

    ـ اعراض وعلامات النقرس
    عادة يكون الألم الناشئ في البداية عن نوبات النقرس الحادة بمفصل واحد هو الشكوى الأولى عند 90% من المرضى, ففي البداية يشمل النقرس مفصل واحد أو اثنين, وفي المعتاد يصيب المفاصل الصغيرة للأطراف السفلى, والتهاب المفصل بين مشط القدم والإصبع الكبير هو الذي تبدأ فيه الأعراض والعلامات عند معظم الحالات.
    و تبدأ النوبات فجأة وتصل أقصى شدتها من 8–12 ساعة, ويكون المفصل أحمر اللون, و دافئ, و مؤلم بدرجة واضحة عند الضغط عليه أو ملامسته, وفي حالة عدم العلاج فإن النوبة الأولى تنتهي تلقائيا خلال أقل من أسبوعين, ويكون حدوث التهاب مفصلي متقطع intermittent inflammatory arthritis والتي يعود فيها المفصل للحالة الطبيعية بين النوبات بسبب اضطراب تسببه بلورات حمض البوليك وهو من مميزات الالتهاب المفصلي بسبب النقرس في بداية مسار المرض, وعند 10% من المرضى يحدث النقرس كالتهاب مفصلي متعدد polyarticular arthritis في بداية المرض وذلك عند كبار السن من السيدات وخاصة اللاتي يأخذن مدرات البول. وهؤلاء المرضى قد تظهر عندهم عقد بدون سابق حدوث نوبات حادة.
    يتغير نمط الأعراض في حالة عدم العلاج حيث تصبح الأعراض في أكثر من مفصل وبالرغم من شمول أكثر من مفصل فإن الالتهاب يكون أقل في الشدة, كما يشمل الالتهاب المفاصل القريبة من الجذع و مفاصل الطرف العلوي وتكون النوبات أكثر تكرارا, وتستمر لوقت أطول.
    من الممكن أن يتسبب النقرس في التهاب الأغشية الزلالية خارج المفصل, مثل التي تغطى أوتار العضلات.

    ـ قد تحدث نوبات حادة عند شرب البيرة أو الكحوليات, أو أكل كمية كبيرة من الطعام الذي يحتوى على البيورين purines, أو عند حدوث كدمة أو نزف أو جفاف, أو استخدام دواء يزيد من مستوى حمض البوليك, وقد تحدث النوبات أيضا عند نقص حمض البوليك كما هو عند استعمال الصبغة الغير منفذة للأشعة radiocontrast dye أو الأدوية المخفضة لحامض البوليك مثل الألوبيورينول allopurinol.
    مرضى النقرس يكون لديهم استعداد أكثر من الأشخاص الطبيعيين لتكوين حصوات الكلى, و قد يكون في تاريخهم المرضى ما يفيد حدوث مغص كلوي, وقد يسبق تكون الحصوات بداية النقرس عند 40% من الناس ومن هؤلاء 80% قد يكون عندهم حصوات مكونة بالكامل من حمض البوليك، بينما 20% من الممكن أن يتكون عندهم حصوات من أوكسالات الكالسيوم أو فوسفات الكالسيوم لها نواة من حمض البوليك.
    على الرغم من أن مرضى النقرس غالبا ما يكون عندهم عوامل خطر أخرى تزيد من حدوث مرض بالكلى، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر المزمن, فإن اعتلال الكلى المزمن بسبب أملاح حمض البوليك chronic urate nephropathy يمكن أن يسهم في إحداث القصور الكلوي. و اعتلال الكلى المزمن في هذه الحالة يمكن أن ينشأ من ترسيب بلورات أملاح حمض البوليك بالكلى مما يؤدى إلى حدوث التهاب ينشأ عنه تليف.
    التسمم بالرصاص Lead intoxication من الممكن أن يؤدى إلى تحطم الأنابيب البولية, ويؤدى ذلك إلى زيادة حمض البوليك و حدوث نقرس.
    قد يكون النقرس موجود بين مرضى أعراض وعلامات اضطراب التمثيل الغذائي (مثل مقاومة الإنسولين أو السكر و ارتفاع ضغط الدم أو زيادة الدهون الثلاثية hypertriglyceridemia وانخفاض الدهون عالية الكثافة) ولأن وجود هذه الاضطرابات المرتبطة يمكن أن يؤدي إلى مرض الشريان التاجي، فإنه ينبغي البحث عنها وعلاجها عند وجودها في مرضى النقرس.

    ـ

  7. #17
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    علاج النقرس
    علاج النقرس الحاد:
    يتم علاج النقرس الحاد بإعطاء المسكنات, و مضادات الالتهاب, و مركبات الإستيرويد و الكولشيسين.
    المسكنات و مضادات الالتهاب: يفضل استخدامها عند عدم وجود مشاكل صحية أخرى مثل التهاب المعدة , أو قرحة المعدة , و النزف من المعدة والأمعاء, و القصور في وظائف الكلى أو الكبد.
    مركبات الإستيرويد Corticosteroids: التي يمكن إعطائها بالفم, أو بالحقن الوريدي, أو العضلي , أو المفصلي.
    الكولشيسين Colchicine: وهو يكون أكثر استعمالا للوقاية من توهجات مرضية acute flares للنقرس.
    علاج النقرس المزمن:
    يهدف العلاج للتقليل من مستوى حمض البوليك بالدم إلى 6 مج/ديسي لتر أو أقل, و بعض المرضى يأخذون العلاج المخفض لمستوى حمض البوليك بعد النوبة الحادة الأولى و بعض الأطباء لا يعطون العلاج إلا بعد حدوث نوبة ثانية, وفي كل الحالات يعطى العلاج عندما يكون حمض البوليك بالدم أكثر من 9 مج/ديسي لتر.
    يستخدم البروبانسيد و الألوبيورينول في العلاج
    البروبانسيد Probenecid: يزيد من إفراز حمض البوليك عن طريق البول, و يتميز بقلة آثاره الجانبية, و الأشخاص الذين يتناولونه يحتاجون لشرب 3 لتر ماء يوميا لتقليل خطر حدوث حصوات بولية.
    الألوبيورينول allopurinol: يقلل من تكون حمض البوليك من خلال تعطيل عمل إنزيم زانسين أوكسيديز blocks xanthine oxidase, و يجب استخدامه عند الأشخاص الذين عندهم زيادة في إنتاج حمض البوليك, وأيضا أثناء العلاج الكيماوي للأورام tumor lysis syndrome.
    العناية الجراحية:
    قد تزال العقد جراحيا عند المرضى الذين لم يتم علاجهم طوال فترة المرض أو تلقوا العلاج متأخرا.
    الاستشارة الطبية:
    يحب أخذ مشورة المتخصصين في أمراض الروماتيزم Rheumatologists, والذين يمكنهم تأكيد التشخيص من خلال عمل بزل للمفصل, و تحليل بلورات السائل الزلالي, كما أنهم يكون لديهم مهارات في علاج المرض.
    الغذاء:
    تغيير الغذاء يمكن أن يساهم في تخفيض مستوى حمض البوليك بمقدار 1 مج فقط/ ديسي لتر, و نادرا ما يخفض تغيير الغذاء مستوى حمض البوليك لدرجة منع حدوث النوبات أو تراكم أملاح حمض البوليك, و للحصول على كمية من البروتينات كافية يمكن للمرضى شرب اللبن وتناول أنواع الجبن لاحتوائهما على نسب ضئيلة جدا من مادة البيورين, كما يمكن تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على فيتامين (ج) والذي يقلل من حمض البوليك بالتخلص منه عن طريق البول, و يجب تجنب شرب البيرة و الكحوليات حيث أنها تزيد من حدوث النوبات, كما يجب الإقلال من أخذ الدهون حيث أن النقرس يكون مقترن بتصلب الشرايين, كما أن إنقاص الوزن عند السمان يحسن من النقرس.
    نشاط المريض:
    يجب تجنب استخدام المفصل الملتهب أثناء النوبات.
    المتابعة:
    بعد تشخيص و علاج نوبات النقرس الحادة يجب على المريض المتابعة مرة كل شهر لضبط مستوى حمض البوليك بالدم, وعند البدء في ذلك يجب على المريض المتابعة كل 1-2 شهر لضبط حامض البوليك عند المستوى المرغوب به وهو 5–6 مج/ ديسي لتر, و عند الوصول إلى ذلك يمكن للمريض المتابعة كل 6–12 شهر.
    الوقاية من النقرس:
    تجنب الكحوليات و السمنة من الممكن أن يساعد في تأخير النقرس أو منعه.
    شرب كميات وفيرة من الماء لتخفيف تركيز حمض البوليك، و التقليل من خطر تكون حصوات بالكلى.
    المضاعفات:
    بالرغم من وجود علاج مؤثر للنقرس إلا أن الفشل في السيطرة عليه يحدث بسبب عدم كفاية الجرعة الدوائية من الدواء المخفض لمستوى حامض البوليك بالدم, أو تأخير العلاج, أو عدم امتثال المريض للعلاج .
    عدم العلاج قد يؤدى إلى تحطم المفصل و القصور الكلوي.
    من الممكن إن يحدث التهاب مفصلي تقيحي بنفس المفصل المصاب بالنقرس.
    التنبؤ بمستقبل المرض:
    النقرس الذي يتم علاجه مبكرا أو بطريقة مناسبة يكون مصيره التحسن في حالة إذعان المريض للعلاج.
    تعليم المرضى:
    يجب تعليم المرضى تجنب الكحوليات و وتجنب الطعام الغني بالبيورين و تناول طعام قليل الدهون.


  8. #18
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    هشــاشة العظــــام
    ما هي هشاشة العظام؟
    هشاشة العظام هي أحد أمراض العظام. وهو تعبير يطلق على نقص غير طبيعي واضح في كثافة العظام (كمية العظم العضوية وغير العضوية) وتغير نوعيته مع تقدم العمر. العظام في الحالة الطبيعية تشبه قطعة الإسفنج المليء بالمسامات الصغيرة. وفي حالة الإصابة بهشاشة العظام يقل عدد المسامات ويكبر وتصبح العظام أكثر هشاشة وتفقد صلابتها ، وبالتالي فإنها يمكن أن تتكسر بمنتهى السهولة. والعظام الأكثر عرضة للكسر في المرضى المصابين بهشاشة العظام هي الورك والفخذ ، الساعد - عادة فوق الرسغ مباشرة - والعمود الفقري
    وهذه الكسور التي تصيب عظام فقرات العمود الفقري قد تجعل الأشخاص المصابين بهشاشة العظام ينقصون في الطول ، وقد تصبح ظهورهم منحنية بشدة ومحدبة
    وفي كل سنة ، يتعرض العديد من الأشخاص المصابين بهشاشة العظام لحدوث كسور في الورك أو الساعد بمجرد السقوط ، وآخرون قد يتعرضون لتلف العظام في ظهورهم لأسباب بسيطة قد لا تزيد عن الانحناء أو السعال. تخيل كيف أن عظامك التي سندتك طوال حياتك تصبح من الهشاشة بحيث أنها تنكسر لمجهود بسيط مثل السعال
    وهشاشة العظام تنشأ عادة على مدى عدة سنوات ، إذ تصبح العظام تدريجيا أكتر رقة وأكثر هشاشة. وهذه هي الفترة قبل أن يحدث تلف شديد وقبل أن تنكسر العظام التي فيها نحتاج فعلا أن نحدد الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، لأنه توجد الآن طرق للعلاج. وحيث أن مرض هشاشة العظام من الأمراض الصامتة والتي قد تنشأ بدون ألم وأول أعراضه هو حدوث الكسور ، لذلك فإنه من الضروري جدا أن نبني عظاما قوية في شبابنا ، ونحافظ عليها مع تقدم العمر. ويجب أن تعرف ما إذا كنت معرض للإصابة بهشاشة العظام ، حتى يمكنك اتخاذ الخطوات التي قد تمنع حدوث هذا المرض أو - بالتعاون مع طبيبك - لتوقف تقدمه
    .

  9. #19
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    العلاج الأساسي للربو
    وخلافا لعلاج الأزمة التي تتطلب الإغاثة الفورية، يجب تناول العلاج الأساسي بانتظام من أجل السيطرة علي الأعراض وتقليل عدد الأزمات. هذه العقاقير يمكن أيضا أن تمنع تدهور وظائف الرئة مع مرور الوقت.
    ويعتبرالعلاج الأساسي هو الوسيلة الوحيدة لتقليل عدد ومدة وشدة الأزمات بفاعلية . ويؤخذ العلاج ما دام المرض موجودا على أساس جرعات يومية من العقاقير التي سوف تعمل في العمق على الظواهر الربو.
    يرتكزالعلاج الأساسي في المقام الأول على مضادات الالتهابات للحد من التفاعل المفرط والتهاب الشعب الهوائية. يجب أن تتم السيطرة علي هذين العنصرين المصاحبين للربو للحد من تدهور المرض.
    العقاقير المستخدمة : الستيرويدات المستنشقه (corticoïdes inhalés(،الكرومون المستنشق ( cromones)أو مضادات الألتهاب المخاطي (antileucotriène) .
    للحد من ضيق التنفس وتحسين نوعية الحياة، تستخدم موسعات الشعب bronchodilators أحيانا مع مضادات الالتهابات. وتستخدم بشكل نمطي عند الحاجة لمعالجة الأزمات، ليست كل موسعات الشعب المستخدمة في العلاج الأساسي مكونة من نفس المادة ولها فاعلية لمدة أطول بكثير تساعد علي الحفاظ على قطر الشعب الهوائية علي مدار اليوم.
    التقييم المستمر للعلاج
    وللأسف، فإن فاعلية العلاج الأساسي ليست فورية. وهذا الأمر كثيرا ما يؤدي إلي استرخاء المريض الذي ينتهي بنسيان تناول العلاج بل وحتى وقف العلاج. ومع ذلك، فإن الألتزام بالعلاج جيدا يعتبر أمرا ضروريا للسيطرة الجيدة علي الربو.
    ومن الناحية المثالية، يجب علي المرضى المصابين بالربو أن يتشاوروا مع طبيبهم المعالج كل 3 إلى 6 أشهر لقياس معدل تدفق الذروة الزفيرية (ذروة التدفق) (peak-flow)وتحليل مدي صعوبة التنفس التي يشعر بها المريض وتأثيرها على نوعية الحياة، وعدد من المشاورات في الحالات الطارئة... وبناء على هذه المعلومات، سوف يتمكن الطبيب من عمل الروشتة الملائمة واتخاذ التدابير لتسهيل متابعة العلاج.

    الربو وأثره علي النشاط الجنسي للمرضي
    كثيرا ما نتجنب الحديث عن العلاقة الجنسية لاسيما عندما لا تكون علي ما يرام .
    ثلث المصابين بمرض الربو يعانون من صعوبات في العلاقات الجنسية، هذا الأمر ينطبق بوجه خاص علي مصابي مرض الربو الذين يعانون من الخوف بل وأحيانا من صعوبات في ممارسة علاقته الجنسية بانطلاق بسبب عائق المرض .هناك أبحاث قديمة تشيرإلي تأثير الربو على النشاط الجنسي للمرضى.
    "أنا من المصابين بالربو وأواجه بعض المشاكل أثناء نشاطي الجنسي". هذه هي الشكوي الدائمة من مريض الربوالتي ترسل عبر البريد إلي جمعية الربو والحساسية وكانت نقطة البداية لدراسة جديدة. وبناء على الاستبيان الذي قام به المتخصص في علم الجنس الدكتور ميشيل بيجو وطبيب أمراض الرئة الدكتور مارك سبانيه، أجريت هذه الدراسة الاستقصائية علي مدى تأثير الربو على العملية الجنسية لدي أكثر من 300 مريض.

    نشاط جنسي مضطرب
    وتبين النتائج أن الحياة الجنسية مضطربة لدي مرضي الربو : 38 % من أفراد العينة يشكون من صعوبات في التنفس أثناء الجماع، وقال 31 % أن الربو له تأثير على نوعية الحياة الزوجية وحتى خارج النشاط الجنسي. ثلث المصابين بالربو قالوا أنهم يستخدمون عقارا لمنع الأزمة قبل الجماع. والصورة لا تزال أكثر قتامة بالنسبة للمرضى الذين يطلق عليهم "الأستمرار الحاد " ، بما في ذلك :
    • 46 % يعانون من صعوبات بسبب الربو أثناء الجماع .
    • 35 % قالوا أن مشاكل التنفس تؤثر على نجاح الأداء الجنسي و 21 % على النوعية النهائية للعلاقة الجنسية.
    • 26 % يقتصدون أثناء الجماع مخفضين المدة (21 %) يمتنعون عن تكرار الجماع .
    •و كثيرا ما يتعرض المصابين بالربو إلي نوبات الربو أثناء الجماع : 25% من المصابين غالبا يضطرون إلى التوقف أثناء النشاط الجنسي، (48 % من مصابي الربو الحاد).
    ولكن لابد من من كسر جدار الصمت ليتمكن المريض من الوصول إلى حلول علاجية.



  10. #20
    عضو رفاعي الصورة الرمزية ابومازن
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    ksa
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    جرثومة المعدة
    كيف لهذه الجرثومة أن تنقل العدوى بين الناس؟
    حقيقة إن هذه الجرثومة تنتقل من خلال عدة طرق منها عن طريق الطعام والشراب الملوث بهذه الجرثومة ويأتي التلوث عبر براز مصاب بها. وكذلك من الممكن أن تنتقل في الشخص نفسه من المعدة إلى تجويف الفم عبر ارتداد سوائل المعدة إلى المريء فالبلعوم أو بواسطة التجشؤ حيث تنتقل إلى تجويف الفم وبذلك تنتقل من شخص لآخر بتماس اللعاب المصاب. هذا في حالة كون المريض بالجرثومة لديه ارتداد معدي مريئي أصلاً.
    الجدير بالذكر أن نقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم لا ينقل الإصابة بل ينقل فقط الأجسام المضادة ويكون الفحص الدموي لديه إيجابي دون إصابة. أي أننا إذا أجرينا فحص دم للشخص المنقول لديه دم مريض بجرثومة المعدة نجد أن لديه الفحوص المصلية للجرثومة إيجابية دون وجود حقيقي للجرثومة في المعدة.

    إذاً كيف يمكن للشخص أن يعرف أنه مصابٌ بالجرثومة؟ و ما أعراضها؟
    بالنسبة للأعراض فقد تكون غير عرضية مطلقاً عند المصاب بها، أما لدى المرضى العرضيين فيصعب القول أن هناك أعراضا سريرية خاصة بالجرثومة. ويمكن القول أن أي عرض في أعلى البطن (أي فوق منطقة المعدة) قد يكون مسبباً من الجرثومة، فالجرثومة تسبب التهاب معدة والالتهاب يقود إلى ارتشاح للخلايا الالتهابية وأذية الغشاء المخاطي. وهذه الأمور والحدثيات الالتهابية يمكن أن تسبب للشخص الكثير من الأعراض ومنها: حرقة أسفل المريء بسبب وصول الحمض إلى المريء، وهذا ممكن أن يكون له علاقة بالجرثومة حيث يزيد إفراز الحمض لدى بعض المصابين بها، كما أن الجرثومة تؤدي إلى إبطاء إفراغ المعدة من الحمض والمحتويات مما يؤدي إلى التجشؤ ويسبب الحرقة أسفل المريء، و كذلك فإن وجود الجرثومة يجعل المريض أكثر ميلاً للإقياء، وجودها يزيد من إنتاج المعدة لغاز co2 مسبباً النفخة، وهناك الغثيان والذي يعتبر عرضا مهما لالتهاب الغشاء المعدي المرتبط بوجود الجرثومة، والشبع الباكر (نتيجة الانتفاخ وبطء الإفراغ) بوجود الجرثومة، وعرض آخر وهو الإقياء بسبب التهاب غشاء المعدة بالجرثومة (نظراً لحساسية غشائها المخاطي)، وانخفاض مستوى الحديد في الدم (بسبب النزيف المستمر الخفيف في المعدة) عند وجود الجرثومة وإحداثها للقرحة، وبعض أذيات صمامات القلب (في بعض الدراسات أن لها علاقة بوجود الجرثومة) و كذلك ربطت بعض الدراسات بعض حالات الهمود بوجود الجرثومة أيضاً.


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 02:04 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com