النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قوش.. حالة صمت

  1. #1
    رفاعي جديد الصورة الرمزية رياض عبد الغفار الامين
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    United Arab Emirates
    المشاركات
    41
    معدل تقييم المستوى
    0

    1 (17) قوش.. حالة صمت


    قوش.. حالة صمت

    1/لماذا قوش في حالة صمت
    2/هل من الممكن أن يلاقي مصير الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب ؟
    3/هل هكذا تحسم صراع الخطوط الملونة ؟
    4/ما السبب الحقيقي لإقالة صلاح عبدالله ؟


    فى مدة لم تتجاوز الشهر توالت الصدمات على الفريق أول صلاح عبد الله (قوش) فقد منصبه التنفيذي والسياسي، بعد أن تمت إقالته من منصب مستشار الرئيس للشؤون الأمنية، تم إعفاؤه من أمانة الفئات التى كان يتولاها فى الحزب الحاكم المؤتمر الوطني، لتشتعل الساحة الإعلامية (ظاهرا وباطنا) بتلك القضية حتى صارت ساحة للاختصام حوله ما بين مؤيد له ومعارض وسط كثير من الشائعات، وبين هذا وذاك لاذ قوش بالصمت.
    لم يمض كثير وقت على إعفاءات قوش، حتى سرت شائعات بأنه بات رهن الاعتقال، بعد أن سعى لتدبير محاولة انقلابية، ولكن المؤتمر الوطني سارع لنفي الأمر معتبراً أنها محض شائعات، وبدورها نفت مصادر أمنية الاعتقال ودلّلت على أن الخضوع للتحقيق لا بد أن يسبقه التجريد من الرتبة العسكرية بقرار من القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو ما لم يحدث" .فى المقابل فإن قوش اكتفى بالصمت، ولم يقل شيئا تعليقا على ما أثير سوى عبارة "الصمت أبلغ رد" في احتفال بنادي الزومة بالخرطوم بمتفوقي مرحلة الأساس إلى جانب افتتاح المسجد، وكان الاحتفال قد شهد تقديم (قوش) الهدايا للمتفوقين وخاطب الاحتفال بكلمات مقتضبة.
    طموح زايد
    وبالتدقيق فى الأسباب الحقيقية لإقالة قوش، يبدو أن تصريحات الرئيس البشير حول عزمه عن التخلي عن عدم الترشح لدورة جديدة، ونيته الدفع بمرشح شاب، جعلت الأنظار تتجه لقوش صاحب الطموح اللامتناهي. يسنده فى ذلك الأسطورة التى صنعها الرجال إبان توليه لسدة جهاز الأمن الوطني والمخابرات زهاء الستة أعوام، وهي أطول فترة مدير للجهاز في عهد الإنقاذ من خلالها اكتسب قوش وزنه الثقيل داخل النظام. وكان قبلها قد تقلد عدة مناصب داخل الجهاز واعتمد عليه نظام الإنقاذ اعتماداً كلياً، لتثبيت أركانه داخلياً وخارجياً، فكان أول منصب مهم يتولاه هو منصب نائب مدير العمليات، وكانت تلك فترة صعبة للنظام الذي قوبل بحصار دولي وإقليمي، وتحركات داخلية عنيفة لاقتلاعه.
    في ذلك الوقت عرف صلاح قوش كشخصية عنيفة ومصادمة، وشرسة لازمته حينا من الدهر، وجعلت منه أسطورة، تنامت بفعل الغموض والسرية التي اختطها الرجل لنفسه، فأصبح ذكر قوش مصحوباً بحالة من الرهبة والخوف.
    صناعة أسطورة
    ويرى البعض أن ما عزز من أسطورة صلاح عبد الله إطلاق القيادة السياسية يد إدارة الجهاز، ومنحها صلاحيات غير محددة. في المقابل نجح قوش في تطوير وتحديث جهاز الأمن من حيث المقار والمعدات والكوادر الفنية المدربة على مستوى عالٍ. مستفيداً من علاقاته الواسعة التى خلقها مع أجهزة المخابرات العالمية سواء في الشرق أو الغرب، بل إن الرجل أحدث تطبيعاً مع كبريات وكالات الاستخبارات في العالم.
    ومن هنا أراد الرجل لنفسه مستقبلاً يختلف عن سابقيه فى السودان الذين أحيلوا لأسباب مختلفة للتقاعد، فهو كان يرنو نحو نماذج أخرى عالمية لضباط مخابرات وصلوا لكرسي الرئاسة ففلاديمير بوتين، ضابط المخابرات السوفيتية السابق، أصبح رئيساً لروسيا ثم رئيساً لوزرائها، وجورج دبليو بوش الأب، مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية السابق، بات لاحقاً رئيساً للولايات المتحدة لدورتين، وزين العابدين بن علي، الذي أدار المخابرات التونسية في عهد الحبيب بورقيبة، أصبح وزيراً أول ثم رئيساً لتونس، قبل أن يخلع بفعل الثورة الشعبية.
    علاوة على ذلك فإن الرجل تولى إدارة الجهاز من نافذة الانتماء السياسي، بعد أن تدرج فى مكاتب التنظيم الأمنية لذلك اتسعت تطلعاته وطموحاته، خاصة أن منصب مدير المخابرات يتيح لشاغله الحصول على معلومات وأسرار عن الدولة وتفاصيل عملها، لا يعرفها قادة سياسيون كبار أحياناً، ما يؤهله لشغل مناصب سياسية عليا، وقد بدأ قوش فى سلم التدرج السياسي وتبوأ منصب أمانة الفئات والحوار مع الحركة الشعبية، إلا أن ذلك لم يستمر طويلا.
    تجاوز صلاحيات
    وبالعودة لقرارات إقالة قوش المتتالية نجد أن ثمة تصريحات ساخنة صدرت بحقه، كان أبرزها ما قاله رئيس القطاع السياسي د. قطبي المهدي من أن إبعاد قوش جاء نتاج طموحه في الوصول للرئاسة، قبل أن يضيف تصريحا آخر من أنه يأتي بسبب تجاوزه لصلاحياته، ويقصد هنا مهامه الموكلة إليه بموجب منصبه كمستشار للرئيس، وقيامه بإدارة حوار مع الأحزاب السياسية الحوار الذي قال عنه نائب الرئيس لشؤون الحزب التنظيمية والسياسية د. نافع علي نافع في برنامج «مؤتمر إذاعي» إن الحزب غير معني به، فردّ عليه قوش في مؤتمر صحفي آخر بأن "كلام نافع يخصه هو" وما لبث أن أصدر الرئيس البشير قرار الإعفاء الذي فُسِّر بوجود صراعات داخلية بالحزب، نفاها المؤتمر الوطني مراراً عبر تصريحات عديدة منها تصريح لـ د. غازي صلاح الدين الذي أرجع فيه الإقالة إلى حيثيات داخلية رفض الإفصاح عنها، وامتدّت هذه الحيثيات لتجرد الرجل من مهامه «رئيس للجنة السياسية العليا للحوار مع الحركة الشعبية، ومسؤول عن أمانة العاملين والفئات بالحزب»، ولم يتبقَّ له سوى موقعه النيابي في البرلمان وحتى هذه أشار إليها نائب رئيس البرلمان بأنها مرتبطة بالانتماء الحزبي ومتى ما تخلّى قوش عن الحزب فإنه سيُبعد من البرلمان وتُفتح الدائرة للانتخاب مجدداً.
    ولكن الخبير العسكري محمد العباس الأمين نفى حدوث سابقة إعفاء مدير جهاز الأمن لدواعي الطموح السياسي، ووصف المديرين السابقين بأنهم محترفون ويؤدون مهامهم بصورة وطنية راقية، وأضاف أن طبيعة العمل نفسه تدفعهم لطرح مبادرات خلاّقة تُفضي بهم لاتخاذ قرارات يقومون بعرضها على الجهاز السياسي ولكن بعيدًا عن أي طموح سياسي.
    بينما يرى رئيس تحرير صحيفة الوفاق رحاب طه أنه لم يقدم حتى الآن مسوغ موضوعي لإعفاء قوش، باستثناء تصريحات قطبي والتى فهم منها وجود حلافات سابقة بين قوش ونافذين فى الحزب. ويضيف طه فى حديثه لـ(السوداني) أنه لا يوجد خلاف بين نافع وقوش، وأن الإقالة ربما تكون مربوطة بإشارة الرئيس البشير لترشيح شاب مما جعل الأنظار تتجه لقوش، وفى سبيل التسابق نحو المقعد، تم عرقلته وإبعاده عن الملعب.
    ومضى رحاب طه الى أن شائعات محاولة تدبير انقلاب من قبل قوش لا أساس لها من الصحة، وبرر ذلك بقوله إن قوش أتيحت له فرصة الاستيلاء على الحكومة عشية العاشر من مايو، بحكم موقعه وتصديه لهجوم حركة العدل والمساواة على الخرطوم، ولكنه فى المقابل تفانى فى التصدي للهجوم وأصر فى ذات الوقت على عودة الرئيس البشير عبر مطار الخرطوم، وقال: "إذا لم نكن غير قادرين على تأمينه، فيجب أن نغادر مواقعنا".
    إقالة ممنهجة
    بحلول أغسطس من العام 2009م صدر قرار جمهوري بتحويل صلاح عبد الله من إدارة الجهاز إلى قيادة مستشارية الأمن القومي، الأمر أثار عاصفة من التكهنات حوله، وتباين الناس حول فهمه, فمنهم من اعتبره تحجيماً لـ(قوش)، ومنهم من رأى غير ذلك.
    وتشير بعض التحليلات إلى أن قوش تضخم بصورة مخيفة، بدت في معركة أم درمان، الأمر الذي جعل القيادة السياسية تخشى من محاولة انقلاب يقودها قوش بعد قرار الجنائية بحق الرئيس البشير، لاسيما بعد مكوثه لأكثر من خمسة أعوام متواصلة على سدة الأمن بكاريزماه الطاغية مما أثر في رجال الجهاز الذين أصبحوا يدينون له بالولاء. ويمضي ذات التحليل إلى أن الرجل حجب المعلومات التي توافرت لديه حول تحركات قوات خليل، وفضل الاحتفاظ بها لنفسه، ومواجهتهم لوحده.
    ويرى مراقبون أن إزاحة قوش بدأت بصورة تدريجية قبل فترة طويلة وبصورة ممنهجة، ليتم إعفاؤه من إدارة الجهاز، ولكن فى المقابل تم تعيينه مستشارا للرئيس، ولكن ذلك لم يدم طويلا لتتم إقالته مجددا، ولكن امتص كل تلك الصدمات، وعكف يرتب أوراقه ويستتر بالصمت، رافضاً كل المحاولات لمحاورته أو إخراج ما فى صدره.
    فى الاتجاه الآخر كان مناوئو قوش يدركون أنهم أوصلوه لمنعرج حرج، وأن أي تمادٍ أكثر أو ممارسة مزيد من التضييق عليه، سيدفعه في نهاية المطاف إلى الانفجار في وجه النظام كله.
    ويرى الخبير الأمني العميد م حسن بيومي أن رجال الأمن مقلين فى التعامل مع الإعلام، إلا فيما ندر، فهم أبعد الناس عن التصريحات ويميزون بين الخط الأحمر والأخضر بل ويعمدون فى أحيان كثيرة لتغليب الخط الأول، ويضيف لـ(السوداني) أن قوش فى الأيام الأخيرة جمع بين السياسية والأمن، فباتت مساحة الخط الأخضر أكبر من الأحمر، ولكن فى النهاية تغلبت عليه طبيعته الأمنية فانزوى عن الإعلام، بفعل الكثير من محفزات الصمت.
    محفزات الصمت
    يدرك الجميع أن أدبيات وتقاليد مديري المخابرات وكبار ضباطها تمنع كشف أية معلومات أو أسرار لأمد معين يتراوح بين بضعة أعوام، وعشرات السنين، بحسب حساسية المعلومات وخطورتها على الأنظمة، أو الأمن القومي للبلاد.
    ويرى اللواء د.محمد العباس الأمين أن ظروف قوش كمدير سابق لجهاز الأمن الوطني والمخابرات يحتم عليه الكثير من القيود، فأي تصريح صادر منه يحتوي على قدر كبير من الخطورة، ويضيف لـ(السوداني) أن أي كلمة صادرة منه قد تحتوي على قدر كبير من الخطورة لما يمتلكه من معلومات حساسة وسرية، ويزيد أن مدراء الأجهزة الأمنية يمنعون من الكتابة الصحفية لعدة سنوات تسمح بانتهاء خطورة المعلومات التى بحوزتهم.
    فى المقابل يقول رئيس تحرير صحيفة الوفاق رحاب طه إن الصمت فى مثل حالة قوش هذه أفيد له، ويضيف فى حديثه لـ(السوداني): كعادة رجال الأمن الصمت جزء من مهامهم حتى بعد مغادرتهم، وأي حديث ربما يدخل فى خانة كشف الأسرار، كما أن من أدبيات الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني أن الشخص المستقيل أو المقال يجب ألا يتحدث ويكشف ما قد يؤدي للأضرار بتنظيمه، ويؤكد طه أن قوش سيلتزم بذلك وإن لم يتلزم به البعض، ويلفت أن ذلك يعود لتكوين قوش النفسي، علاوة على أنه قضى 20 عاما فى جهاز الأمن، وقبلها العديد من السنوات فى مكاتب التنظيم التأمينية، ويختم طه حديثه بالقول: "قوش لن يتحدث فى الفترة المقبلة، وقد أتيحت له الفرصة الآن ليخلو لنفسه ويراجع حساباته وكما قال فإن جزء من الصمت رد".
    قوش ومنذ نعومة أظفاره مولع بالتحدي والمبادرة, وهو الآن بات محاصرا، لذلك فسيعمد على امتصاص كل تلك الصدمات والانحناء للعاصفة، قبل أن يرتب أوراقه، وسيعمد فى هذه الفترة للاستفادة من خبرته السابقة في لعب الكرة الطائرة التي تحتاج إلى المرونة والقوة والتركيز، من أجل تأمين خطواته القادمة وتصريحاته، فكل شيء يتم بدراسة عبر عقل هندسي رياضي بما فى ذلك كل فرضيات الكلمات وتأثيرها ومدى إصابتها للهدف، وفى ذات الوقت فإنه لن يسارع للتعامل برد الفعل، بل سيعد الرد المناسب ثم يتخذ كافة أشكال التمويه، يناور قليلاً قبل أن يحقق هدفاً لصالحه.
    وفى كل الأحوال يمكن القول إن قوش بات يعتمد وفى هذه المرحلة وبشكل كامل على أن بعض الصمت أبلغ من الرد، وهو يدرك فى ذلك أن كثيرا من السياسيين يتعمدون خلق الحدث من خلال إثارة الطرف الآخر، بهدف جره إلى اللعب خارج ميدانه وبعيدا عن أسلحته، ومن ثم تسجيل جملة من النقاط على حسابه، ولكن فى المقابل من خلال الصمت يمكن لقوش تسجيل عدد من النقاط بدون جهد وبدون تكلفة

    ************************************************** ******



    عفوا إذا الايام قست ما سهلت روعه لقاك
    آسف كتير لو قلت ليك ما بقدر أصلو اعيش بلاك
    عذرا إذا أنقطع الكلام في صفحه ما نالت رضاك

  2. #2
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية عبدالله عباس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    177
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    يا سلاااااااااااااااااااااام

    مشكور جدا الاخ رياض

    والله دة اجمل مقال اطلعت عليهو بخصوص هذا الموضوع

  3. #3
    رفاعي جديد الصورة الرمزية رياض عبد الغفار الامين
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    United Arab Emirates
    المشاركات
    41
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    شكرا كثيرعلى المرور اخي عبدالله عباس
    عفوا إذا الايام قست ما سهلت روعه لقاك
    آسف كتير لو قلت ليك ما بقدر أصلو اعيش بلاك
    عذرا إذا أنقطع الكلام في صفحه ما نالت رضاك

  4. #4
    رفاعي مُتميز الصورة الرمزية عبده ودقراص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,003
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    والله صمت قوش يحير ويخوف
    كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 10:15 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com