النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جحا والحمار

  1. #1
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية خالد محمد محمود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    العنوان: الصقيعة الشيخ حياتى
    المشاركات
    371
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي جحا والحمار


    كلنا بعرف عمنا الحاج جحا لة الكثيير من الطرائف والقصص المضحكة .
    عم جحا فين رايح؟ رايح السوق، ليه يا عم جحا؟ وانت مالك تتدخل في أمورى ليه؟ أبدا مش تدخل لكن فكرت يمكن تحتاج مساعدة! لا شكرا شكر.. انت عارف إن حمارى مات وأنا رايح السوق عشان أشترى حمار غيره، طيب يا عم جحا قول إن شاء الله أن رايح السوق أشترى حمار! وأقول إن شاء الله ليه؟ الفلوس في جيبى والحمار في السوق لازم أقول إن شاء الله!! دى حاجه غريبة قوى!! على كيفك ياعم جحا إنت حر.. طبعا على كيفى! واستمر جحا في طريقه إلى السوق وكان يوما شديد الحرارة ووصل إلى السوق بعد تعب ومشقة، ودخل السوق يفتش عن مكان الحمير فقابله شخصان فسألهما، أتدرون أين مكان الحمير في هذا السوق؟ فقال أحدهما لما يا رجل؟ فقال جحا وما شأنك سألتك سؤال فإن كان عندك جواب فهلم به وإن لم يكن قل لا علم لى، فأنا سألتك عن سوق الحمير هل تظن أننى مغرم بجمالها، أم أتيت لأتفرج على دلالها وهى تتبختر في مشيتها، أم تظننى جئت لأطلب يده.. هذا شئ عجيب والله! فقال الرجل فهمت فأنت تبغى الشراء؟ قال جحا في سخرية نعم الشراء لا الكراء يا فالح.. فقال الرجل أسلك هذا الطريق ستجد طلبك، ثم همس الرجل في أذن صاحبه وقال هذا المغفل هو صيدنا في سوق اليوم وكتم الآخر ضحكته وسارا يسابقان جحا من بعيد ويراقبانه وجمعوا بعض أصحابهم وافتعلوا عراكا بينهم وظلوا يتدافعون حتى زجوا بجحا في منتصفهم وارتمى أحدهم على جحا إثر ضربة من صاحبه، وأراد جحا أن يخلص نفسه من هذا الموقف ويخرج من وسط تلك المعركة ولكن بعد أن استولى اللص على نقوده، ودخل جحا سوق الحمير وأعجبه حمار فأراد شراءه ولكنه اكتشف سرقة نقوده فعاد للقرية مهموما حزينا، وقابله صاحبه وقال أين الحمار الذى اشتريته يا عم جحا؟ فرد عليه قائلا إن شاء الله الفلوس إتسرقت!
    وعيناك إن أبدت إليك مساؤا
    فدعها وقل يا عين للناس أعين
    فلا ينطقن منك اللسان بسوءة
    فكلك سوءات وللناس ألسـن
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
    ودافع ولكـن بالتي هي أحسن


  2. #2
    رفاعي نشط الصورة الرمزية بنت السودان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    758
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    هههههههه

    حلوه والله ونستفيد من القصه إنه مفروض الواحد يقول إن شاء الله في عمل أي شيء

    شكرا ليك أخوي خالد محمد محمود
    Misّs u mّa friends نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية روان مصطفى سليمان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    2,170
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد محمد محمود مشاهدة المشاركة

    كلنا بعرف عمنا الحاج جحا لة الكثيير من الطرائف والقصص المضحكة .
    عم جحا فين رايح؟ رايح السوق، ليه يا عم جحا؟ وانت مالك تتدخل في أمورى ليه؟ أبدا مش تدخل لكن فكرت يمكن تحتاج مساعدة! لا شكرا شكر.. انت عارف إن حمارى مات وأنا رايح السوق عشان أشترى حمار غيره، طيب يا عم جحا قول إن شاء الله أن رايح السوق أشترى حمار! وأقول إن شاء الله ليه؟ الفلوس في جيبى والحمار في السوق لازم أقول إن شاء الله!! دى حاجه غريبة قوى!! على كيفك ياعم جحا إنت حر.. طبعا على كيفى! واستمر جحا في طريقه إلى السوق وكان يوما شديد الحرارة ووصل إلى السوق بعد تعب ومشقة، ودخل السوق يفتش عن مكان الحمير فقابله شخصان فسألهما، أتدرون أين مكان الحمير في هذا السوق؟ فقال أحدهما لما يا رجل؟ فقال جحا وما شأنك سألتك سؤال فإن كان عندك جواب فهلم به وإن لم يكن قل لا علم لى، فأنا سألتك عن سوق الحمير هل تظن أننى مغرم بجمالها، أم أتيت لأتفرج على دلالها وهى تتبختر في مشيتها، أم تظننى جئت لأطلب يده.. هذا شئ عجيب والله! فقال الرجل فهمت فأنت تبغى الشراء؟ قال جحا في سخرية نعم الشراء لا الكراء يا فالح.. فقال الرجل أسلك هذا الطريق ستجد طلبك، ثم همس الرجل في أذن صاحبه وقال هذا المغفل هو صيدنا في سوق اليوم وكتم الآخر ضحكته وسارا يسابقان جحا من بعيد ويراقبانه وجمعوا بعض أصحابهم وافتعلوا عراكا بينهم وظلوا يتدافعون حتى زجوا بجحا في منتصفهم وارتمى أحدهم على جحا إثر ضربة من صاحبه، وأراد جحا أن يخلص نفسه من هذا الموقف ويخرج من وسط تلك المعركة ولكن بعد أن استولى اللص على نقوده، ودخل جحا سوق الحمير وأعجبه حمار فأراد شراءه ولكنه اكتشف سرقة نقوده فعاد للقرية مهموما حزينا، وقابله صاحبه وقال أين الحمار الذى اشتريته يا عم جحا؟ فرد عليه قائلا إن شاء الله الفلوس إتسرقت!
    ههههههه مسكين جحا المغرور
    عشان رفض يقول ان شاء الله
    ربنا ماوفقه في شراء الحمار
    وكمان سرقوا فلوسه .. مسكين
    شكرا ياخالد على القصة الجميلة
    رنو..

  4. #4
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية خالد محمد محمود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    العنوان: الصقيعة الشيخ حياتى
    المشاركات
    371
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    بنت السودان
    تحية مسائة بقدر محنة اهلى الطيبين
    كم اشكرك على الاطلالة وماسطرة قلمك
    وما تحمله كلمات من عبير مشاعرك
    لك تحياتى
    وعيناك إن أبدت إليك مساؤا
    فدعها وقل يا عين للناس أعين
    فلا ينطقن منك اللسان بسوءة
    فكلك سوءات وللناس ألسـن
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
    ودافع ولكـن بالتي هي أحسن


  5. #5
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية خالد محمد محمود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    العنوان: الصقيعة الشيخ حياتى
    المشاركات
    371
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    الامورة روان لك خالص تحياتى
    هكذا علمنا صلى اللة علية وسلم :- أن نتستعن باللة وان اصابنى شئ
    فلا اقول لوانى فعلت كذا كان كذا ولكن أن اقول قدر اللة وماشئ فعل .
    فدائماً تقديم المشية لة اهمية حتى نصبح فى امان اللة .
    ضحكة رنانة تذيدنى وهاجاً حتى اسعطع كنجم بيعد المدئ
    اهدئ اشعاعى لكل طفل تملاْ البراءثغرة
    اشكرك على الاطلالة
    وعيناك إن أبدت إليك مساؤا
    فدعها وقل يا عين للناس أعين
    فلا ينطقن منك اللسان بسوءة
    فكلك سوءات وللناس ألسـن
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
    ودافع ولكـن بالتي هي أحسن


  6. #6
    رفاعي مشارك الصورة الرمزية خالد محمد محمود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    العنوان: الصقيعة الشيخ حياتى
    المشاركات
    371
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    مازلنا مع جحا الذى ظل يجمع النقود لكى يشترى حمارا، ولما آن الأوان ربط نقوده على وسطه تحت ثيابه وتوجه إلى السوق بعد أن وقف على عتبة داره وقال بصوت جهورى إن شاء الله أنا ذاهب إلى السوق لكى أشترى حمار، إن شاء الله، إن شاء الله، وصل جحا إلى السوق، وتوجه مباشرة إلى المكان المعلوم دون أن يسأل أحدا، ووجد حمارا قوى البنية كأنه حصانا أو بغلا، فأعجبه وظل يحاور صاحبه طمعا فى سعر أقل، ثم اشتراه وامتطى جحا ظهر حماره ووكزه برفق وانطلق الحمار يعدو حتى وصل الدار وعلى مر الأيام دربه جحا على أن يحمل عليه أشياءه ويوجهه للدار كى لا يرهق نفسه فى نقل أشياءه ولا يرهق الحمار فى حمله مع بضاعته، وكان جحا يتاجر فى الملح يضعه على ظهر الحمار فى أجولة من الكتان وتستقبله الخادمة فى الدار لتضع الملح فى المخزن ثم يعود الحمار وحده إلى جحا مرة أخرى، وفى آخر اليوم عاد جحا وسأل الخادمة كم لدينا من أجولة الملح فى المخزن؟ فقالت الخادم هناك عشرة أجولة ولكنها فارغة ليس بها أى شئ! فاستغرب جحا كيف تكون فارغة وأنا أعمل طوال اليوم على ملئها وتحميلها؟ وظن جحا أن أحد اللصوص قد تتبع حماره ليسرق الملح، فقرر جحا أن يراقب الحمار بعد تحميله ولكنه رأى شيئا عجيبا، فقد رأى الحمار يتجه إلى بركة ماء ويرقد أرضا فيذوب الملح ويقوم الحمار خفيفا بجوال فارغ، فقرر جحا أن ينتقم من حماره المكار، فذهب إلى صيادى الإسفنج واشترى كمية كبيره لكى يتاجر فيها بعد تنظيفها وإعدادها، وكان اليوم الأول فحمله جحا بكمية كبيرة وأحكم ربطها على ظهر الحمار وأطلقه نحو الدار وظل يراقبه من بعيد، واتجه الحمار إلى البركة فى طريقه ورقد كالعادة فى الماء وانتظر قليلا ثم حاول القيام فلم يستطع وكرر محاولة مرارا ولكنه لم يفلح لأن الإسفنج قد تشرب بكمية كبيرة من الماء فصار ثقيلا جدا وحاول الحمار التخلص من حمله ولكن جحا قد أحكم الرباط حتى يأس الحمار وبدا يستغيث فخرج إليه جحا وجعل ينظر إليه ويضحك حتى وقع على قفاه
    دمتم ...........
    ياحلوين
    وعيناك إن أبدت إليك مساؤا
    فدعها وقل يا عين للناس أعين
    فلا ينطقن منك اللسان بسوءة
    فكلك سوءات وللناس ألسـن
    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
    ودافع ولكـن بالتي هي أحسن


  7. #7
    عضو رفاعي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    60
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    القصص مفيدة ومعبرة

  8. #8
    عضو رفاعي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    60
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 04:38 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com