صفحة 1 من 20 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 195
  1. #1
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية vivid
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    محل قاعد هسع
    المشاركات
    6,014
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي سلافة الكنافة( ارشيف2005 للكاتب فيفيد الشفت)

    [align=justify:4fa02e693f]مدخل أول

    أمس الأول رأيت فيما يرى النائم ذلك التمثال البرونزي الرائع الذي يقال له (سلافة الكنافة). رأيتها على أكمل صورها الجذابة و هي تتهادى و تتمايل و تتقدّل و تتبختر بين أزقة و شوارع (حي البهلة) الجهنمية كأنها الغزال الشارد في مشيته. و على قمة كتفها الشمال يجلس (قطها النمري) في كبرياء و عنفوان كأنها ينصّب نفسه (الحارس الأمين) لهذه (السلافة) من كيد الطامعين و المتربصين الذين يملئون شوارع (حي البهلة) و الذين ليس لديهم أي (هم) سوى أن تتعطف و تتلطف و تتكرم عليهم (الجميلة سلافة الكنافة) بنظرة خاطفة تشعرهم بإنسانيتهم و آدميتهم المفقودة.
    و بينما كانت (سلافة الكنافة) تسير بين أحضان ذلك (الشارع المعروف) صادف أنه كان هنالك (فار جقر) يسير في الجهة المقابلة لها من (الشارع) و بالتحديد فوق (الحيطة الشاهقة) لذلك المنزل (الأثري) الذي تمتلكه (حاجة نعمات الدخينابية). لكن الشيء الملفت للنظر أن ذلك (الفار الجقر) كان يمشي بنفس الطرقة و الأسلوب الذي إعتادت أن تمشي به (سلافة الكنافة).
    توقفت (سلافة الكنافة) عن المشي عند رؤيتها ذلك (الفار المقلد) الذي قام بشيء ليس من حقه و أرتكب جرمٌ يستحق عليه العقاب الفوري. لذا كان من الطبيعي جداً أن تجتاح (سلافة الكنافة) موجة من أعاصير الغيرة (العمياء) التي ملأت جوانحها بسرعة البرق، و شعرت بالاستفزاز (القاتل) يتسرب إلى حنايا قلبها من ذلك (الفار الجقر) الذي يقلدها في مشيتها. فما كان منها إلا و أن اتخذت قرارها المناسب للثأر لنفسها من ذلك (الفار الجقر) (قليل الأدب)، حيث نظرت إلى (قطها النمري) القابع فوق كتفها و قالت له بصوت (الآمر) الذي لا يتراجع عن قراره :

    يا (بسبوس) روح بسرعة هاتلي (الفار الجقر) القاعد يبرطع فوق الحيطة ديك.

    كشف ذلك (القط النمري) عن أنيابه الحادة لدى سماعه لأوامر (سلافة) (الصارمة) ثم قفز من على قمة كتف (سلافة الكنافة) (الرقيق) و تسلق حيطة (حاجة نعمات) الشاهقة بسرعة رهيبة كأنه (الجان)، و بدأت المطاردة (المميتة) بين (قط سلافة الكنافة) و ذلك (الفار المقلد). انتهت المطاردة (المميتة) بمقتل ذلك (الفار المقلد المأفون) الذي تجرأ على محاكاة (سلافة الكنافة) في مشيتها. إلى هنا فإن الموضوع (عادي و طبيعي) – بس الشيء الغير طبيعي هو أنه في اللحظة التي أراد فيها (القط المنتصر) النزول و هو يحمل (جثمان) (الفار المقلد) لم يعرف لذلك سبيلا. مما جعل (سلافة الكنافة) تطلب المساعدة من أهالي (حي البهلة) :

    يا خرااااااشي – يا خرااااااابي – ألحقووووووني

    كنت أنا في ذلك الوقت أجوب شوارع (حي البهلة) بحثاً عن (دجاجتي الفيومية) التي لم يعجبها المقام في (دارنا) فآثرت الرحيل دون أن تترك ورائها أي دليل يقودنا إليها. و عندما أطلقت (سلافة الكنافة) عقيرتها (بالبكاء) طلباً للمساعدة، لم تخيب أذناي الطويلتان (ظني) فيهما، إذ إلتقطت (صراخ) (سلافة الكنافة) من على بعد ثلاثة شوارع من موقع (الحدث). و أقول لكم بصراحة تامة أنني أستطيع تمييز صوت (سلافة الكنافة) من بين جميع أصوات نساء (حي البهلة)، و ذلك لأنة توجد في صوتها (بحة حنينة) تعبث بأوتار (قلبي) متى ما أطلقتها. لذا فقد قمت و بطريقة تلقائية و لا شعورية (بتلبية) ذلك (النداء السلافي) كما قد قام (بتلبيته) قبلي (قطها النمري). و عند وصولي لمكان (الحدث) كانت (سلافة الكنافة) وحدها في (موقف) لا يسر عدو و لا صديق، و عند رؤيتها لي أسرعت نحوي تثتغيثني:

    سلافة (و هي تبكي): يا (فدفودي) ألحقني

    أنا و عندما سمعت (سلافة الكنافة) (تدلعني) بإسم (فدفودي) بصوتها الذي يخرج من شفتيها (كفتافيت) السكر، شعرت أنني لا أمتلك تلك الأطراف التي يقال لها (كرعين) بل أنني أمتلك (جناحين) طولين يمكنني أن أصنع بهما (المستحيل) من أجل (عيون) و (حلاوة) صوت (سلافة الكنافة) :

    أنا : مالك يا (سلافة ؟!!!) – الزعلك دا من منو دا؟!!! – شاوري لي ليهو بس و إنشاء الله ما يطلع عليهو (صباح) تاني.
    سلافة (و هي تبكي) : (بسبوس) يا (فدفودي)
    انا (مفزوع): بسبوس مالو؟!!!
    سلافة : مش عارف ينزل من على حيطة (حاجة نعمات)
    انا : بس كدا؟!!! و لا يهمك يا (صغيرتي) لحيظات و يكون (بسبوس) بين يديك
    سلافة : انت مش عارف معزة (بسبوس) عندي – و الله يا (فدفودي) انا (بعزو) ذيك كدا
    انا : و الله انت رائعة يا (سلافة)
    سلافة : روعك الله يا (فدفودي)

    تسلقت حيطة (حاجة نعمات الشاهقة) ذي الأعمى و الأطرش عند سماعي لهذا الغزل العذري (العفيف) و لم أشعر بشيء إلا و أنا قابض على (بسبوس) من (بطنه) اللينة:

    سلافة (مفزوعة): أبعد يدك يا (فدفودي) من بطن (بسبوس) لأنو أمس كان عندو (مغص)
    انا : سوري يا (سلافة) و كفارة ليهو و سلامتو ألف سلامة
    سلافة : يللا هات لي (بسبوس) بي سرعة
    انا : انتظريني يا (سلافة) أشوف لي طريقة أنزلو ليك بيها
    سلافة (و هي تنظر لقميصي بتاع الكاروهات) : قميصك حلو يا (فدفودي) و ما خفيّ أعظم.

    أدركت بعقليتي المتفتحة ما تريده مني (سلافة الكنافة). و بدأت بتنفيذه على الفور. حتى تكللت مجهوداتي بالنجاح في عملية (إنقاذ) صاحب الفخامة و العظمة (بسبوس) مستعملاً في ذلك (فنيلتي الداخلية و بعض خيوط قميص الكاروهات الذي كنت أرتديه) و أنزلته بأمان حتى أجلسته على قمة كتف (سلافة الكنافة) الرقيق:

    انا : كدا مبسوطة يا (سلافة) يا (ست الستات)؟
    سلافة (فرحة) : ممنونة أوي يا (فدفودي) – و الله أنت أجمل واحد في (حي البهلة)
    انا : آه ياني يا (سلافة) انا (ركبتيني) سيبت
    سلافة : و حات أبوي يا (فدفودي) أنا (جادة) في كلامي دا - انت (أجمل) شاب في (حي البهلة)
    انا : و (مازن)!!!
    سلافة : يا (فدفودي) انت في نظري (أجمل) من مليون (مازن) لأني أنا أمس أكتشفت أنو (مازن) دا قامت ليهو (حبة دهنية) في جضمو الشمال. و انت عارفني انا لمن أشوف لي (حبة دهنية) (شعرة جلدي بتكلب).
    انا : لكن يا (سلافة) انا (إضنيني) كبار ما ذي (اضنين) مازن
    سلافة : يا (فدفودي) انت (اضنينك) بالنسبة لي ذي (اضنين سوبرمان). و كمان أنت هسي أنقذت لي (بسبوس) بي نفس طريقة (سوبرمان) الذكية.
    انا : و (مازن)!!!
    سلافة : يا (فدفودي) (مازن) دا راجل (خفيف) قدامك يعني لسة في (سنة أولى)
    انا : يعني انتي (بتحبيني) يا (سلافة)؟
    سلافة (مكسوفة) : آآآآآي يا (فدفودي) بموت في (دباديبك)
    انا (مكسوف) : و (مازن)!!!
    سلافة (مكسوفة): مازن دا حتة (فنطوط) لا رح و لا جاء
    انا (مكسوف) : يعني (أنا) فارس أحلامك يا (سلافة)؟
    سلافة (مكسوفة) : آآآآآي يا (فدفودي) و مستنياك تجي تخطفني على ضهر (الحصان الأبيض).
    انا (مكسوف) : و (مازن)!!!
    سلافة (مكسوفة) : (مازن) دا راجل (خملة) ما عليهو أي (تكل)
    انا (مكسوف) : طيب (يا سلافة) استنيني أنزل من الحيطة عشان أوصلك انتي و (بسبوس) لي بيتكم.
    سلافة (مكسوفة) : أنا في انتظارك يا (فدفودي) يا (فارس أحلامي).

    آآآآخ من دا حظ - في اللحظة التي هممت فيها بالنزول من حيطة (حاجة نعمات العالية) أدركت إنني في (ورطة) حقيقية و هي أنني لا أستطيع النزول من حيطة (حاجة نعمات) و ذلك نظراً لارتفاعها (الشاهق). كما أنه لا سبيل للنزول منها إلا عن طريق(سلم ذو حجم عائلي) أو عن طريق عملية (إنقاذ) كتلك التي قمت فيها أنا (بإنقاذ) صاحب العظمة و الفخامة (بسبوس). لذا فقد آثرت طلب المساعدة من (سلافة الكنافة) قبل أن يسمع بي أهالي (حي البهلة) و تصبح (سيرتي) على أي لسان و أسقط في نظر (سلافة الكنافة) (شمار في مرقة):

    ألحقيني يا (سلافة) أنا ما قادر انزل من علي الحيطة
    سلافة (مفزوعة) : سجمي يا (فدفودي) انت قبيل طلعت الحيطة دي كيف؟
    أنا (مفزوعة) : و حاتك يا (سلافة) - صوتك و كلامك العسل دا هو الخلاني (اتشعبط) الحيطة دي بدون ما أشعر

    و بما أن النساء عموماً (يفضلن) الصوت العالي لتوصيل أفكارهن فلم تجد (سلافة الكنافة) طريقة لإنقاذي سوى :

    يا خرااااااشي – يا خرااااااابي – ألحقووووووني (فدفودي) مش عارف ينزل من على الحيطة
    أنا : آآآخ منك يا (سلافة) كدا انا حا أروح في (الكازوزة) و فضيحتي حا تبقى بي (جلاجل)
    سلافة : يعني أعمل ليك شنو يا (فدفودي)؟ انت عايز تموت؟
    انا : لوكي الصبر شوية يمكن (يعقوب الفلاتي) صاحبي يجي (مفحط) بي جاي و يشوف لينا (حلل)
    سلافة : (فدفودي) انت كدا حا تموت
    انا : خايفة علي يا (سلافة)؟
    سلافة (بي خجل) : آآآآي يا (فدفودي)
    انا : و مازن!!!
    سلافة : مااااازن؟!!!!! و الله ذكرتي يا (فدفودي) – (مازن) عندو (سلم) ممكن يجي ينقذك
    انا (صارخا) : مااازن (لا) يا (سلافة) – أي حاجة إلا (مازن)

    لم تلتفت (سلافة الكنافة) ألي (احتجاجاتي) بل أسرعت (كالصاروخ) للمنزل الذي يسكن فيه (مازن) ذلك (العدو اللدود). و عند رؤيتها لـ(مازن) قالت له و كمية من الشوق و الحنين تتطاير من عينيها:
    (فيفيد) في ورطة يا (مازن) خلينا (ننقذو)
    مازن : (فيفيد) الشوبارة؟!!! و الله الود (العيفة) دا حا (يضيع روحو) في يوم من الأيام.

    جاء مازن و هو يحمل سلم (الهيئة الكهربائية) التي يعمل بها و كان يرتدي قميص (جينز أزرق) مفتوح (الزراير) يكشف عن عضلاته (المفتولة)، و قد ذادته خصلة شعره (الأمامية) (جمالاً) على (جمال). حيث تلامس تلك الخصلة (الأنيقة) (خده الأيسر) و تمتد في شكل (دائري) جذاب مغطيةً تلك المنطقة (الحساسة) التي قالت عنها (سلافة الكنافة) بأنها توجد بها (الحبة الدهنية) التي تشمئز منها. تلك (الحبة الدهنية) التي أبتعدت بسببها عن (مازن) و في نفس الوقت ذادتني(قرباً) منها.
    و لكن عندما داعبت تلك النسمة ( الهوائية العابرة) شعر (مازن)، اهتزت تلك (الخصلة) الناعمة و عندما (دققت) النظر لمحل و مكان (الحبة الدهنية) اكتشفت أنه لا يوجد لها أي أثر. و هذا يعني شيئاً واحداً : إن (مازن قد شفيّ من حبته الدهنية و ربما تعود إليه سلافة قريباً قريباً ).

    و خلال دقيقتين قام (مازن) بتثبيت السلم على الأرض، ثم (صعد) فوق حيطة (حاجة نعمات العالية) و نزل و هو يحملني بيد واحد في منظر كان (مخجلاً) بالنسبة لي (قلل) من رصيد أسهمي عند (سلافة الكنافة) بعد أن كنت (بطلها) في تلك (اللحيظات الماضية)، و في نفس الوقت ذاد من مكانة (مازن) لديها خصوصاً بعد شفائه من حبته الدهنية. ثم جائتني الطامة الكبرى :

    مازن : روح يا (خفيف) تاني حركات (الشفّع) دي ما تعملها لينا هنا
    انا (مغيوظ): ؟؟؟؟؟؟؟

    لم أجد شيئاً أقوله (لسلافة الكنافة) التي فيما يبدو أنني سقطت في نظرها و لم أجد شيئاً أقوله لـ(مازن) لأنه يظهر عليه أن شفي من تلك (الحبة الدهنية). عندما استدرت عائداً (للبيت) رأيت (سلافة الكنافة) و (مازن) يقفان كتمثالين من (البرونز) كل منهما يلائم و يناسب الآخر. ثم سمعت كلمات تمنيت عند سماعها أنني لازلت معلقاً في حيطة (حاجة نعمات):

    مازن : و (فيفيد)!!!
    سلافة : (فيفيد) دا راجل (صغمبروتي) - لسة ما طلع من (البيضة) يا (مازن).

    مدخل ثاني

    خالتي السعدية : أصحا يا فيفيد – (كديسة) ناس (سلافة) دايرة تشرب (اللبن) بتاعك
    صحيت من النوم مخلوع ذي (الطاقاني) (عقرب) و مديت يدي تحت السرير و سحبت (عكاز) (عمي منصور) و صرخت في (خالتي السعدية) :
    وينها (الكديسة) الملعونة دي؟
    خالتي السعدية (مخلوعة) : طلعت في حيطة (حاجة نعمات)


    فيفيد
    في 22/05/2005م

    بهلابي حتى النخاع
    [/align:4fa02e693f]
    التعديل الأخير تم بواسطة صديق الاخضر ; 10-09-2006 الساعة 04:47 AM

  2. #2
    رفاعي مشارك
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    403
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    الأخ vivid السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وين كانت العبقرية دي مدفونة والله خليت الواحد يتبختر في شارع تمبول واقعد قدام دكان عجبت ولا دكان أحمد ود السرة كان سلافة القيافة تديهو نظرة وكيفن مازن ساكن حي البهلة وأوصافو تشبه الحي البريطاني في زمنا زي دى مابقدر اشق حي البهلة
    خيال رائع واسلوب رصين وعبارات سلسة أمنياتي لك بالتوفيق
    الحق فوق القوة

  3. #3
    رفاعي جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    44
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي الله عليك يا فيفيد الشفت

    الرائع "ففودي" منتهى الدلع ، مش كدا

    وكمان كنت بتحلم ، يالا أحلم على طول علشان نشوف هذه الإبداعات

    ألم أقل لك يا سمير " ففودي " يتساهل ليه منتدي خاص بيهو هو وبس ، إنت لو شفت وقريت رواياتو وقصصو في منتدي سودان تو ، أكيد حتقلع القبعة وتنحني ليه

    فيفيد ، الرائع ، خليك معانا طوالي وفرح خلق الله ، وكثر الطلة تأكد ما بتمسخ خلايق الله

    حفظك الله ورعاك وزادك من خيره لتتحفنا بالروائع

    عبدالله

  4. #4
    رفاعي جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    44
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    والله أنا لا زائر ولا حاجة أنا عضو أصيل لكن أظنه حسبني زائر ساكت

  5. #5
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية vivid
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    محل قاعد هسع
    المشاركات
    6,014
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي الكنبزر و العرموص و البطيخ

    [align=justify:f2189b0912]العضلات

    العضلات

    العضلات

    انتو عارفينا انو عقدتي من ما قمت من بطن أمي هي العضلات ؟

    لأني انا راجل نحيفوني

    و ضعيفوني

    و على قدر حالي

    و الغنماية تاكل عشاي


    عشان كدا لمن اشوف لي عضلات تبش

    و الا عضلات ذي المنقة النجيضة

    بقوم بحسد صاحبها عليها

    و كمان أي معركة بدخل فيها بكون انا الخسران

    حتى و لو كانت المعركة دي مع الجنس اللطيف


    انتو يا جماعة الناس ديل العضلات دي بجيبوها من وين؟

    يكون في سوق ببيع عضلات؟

    و الا في وصفة سحرية بتفور العضلات ؟


    سوق (ام دفسو) للعضلات التبش

    سوق (ليبيا) للعضلات الفاخرة

    سوق (الناقة) للأكلات الجهنمية التي تساعد على تربية العضلات


    يا جماعة اخوكم مزنوووووق و داير ليهو شوية عضلات

    ان شا الله في كيس نايلو

    يا جماعة وصفوا لينا الحاجات دي بربوها كيف

    عليكم الله


    الناس قالوا لي : يا (فيفيد) عليك بي شيل الحديد

    بس شلنا الحديد ما نفع

    تاني قالوا لي العب رياضة

    لكن لعبنا ما نفع

    و فيهم من قال لي اكل كويس

    و الله اكلنا بس لا سمنا و لا ربينا عضلات


    اها في يوم ذو معالم تبشر بي كتاحة ترابية جاني صاحبي (السكرية)

    و قالوا لي بي سخرية: حالتك متأخرة يا فيفيد

    و انا بنصحك تلحق نفسك و تشتغل (طلبة)

    عشان تقوي (سدرك) و يديك العاملات الذي (المساويك) ديل

    و انو (الطلبة) هي (علاجك) الوحيد لتربية العضلات


    قمت اليوم داك قررت ادخل إلة عالم (البناء) و (الطُلب)

    و فريرة مشيت للمعلمين و الاسطوات في (حي البهلة)

    بس الواحد لمن يشوف خلقتي و جسمي كدا

    بقوم يقول لي :

    لا و الله عددنا تامي يا (فيفيد)

    الله اجعل ليك رزق مع واحد تاني يا (فيفيد)

    و الله لمن نلقى لينا شغلانية بتاعت (قزقزة) كدا بنقوم نناديك يا (فيفيد)


    اها الحكاية لمن طولت قمت كلمت صاحبي (السكرية)

    و قلت ليهو : يا ود يا (سكرية)

    يا سن (ابرة)

    يا (كنافة)

    يا (قشطة)

    و الله اخوك (فيفيد) حتى شغل الطين دا ما لاقيهو

    وريني اعمل شنو؟

    قام قال لي : يا (فيفيد) خليك تفتيحة و شايل مفاتيحها

    قوم امشي اقعد في القهوة بتاعت (الكجاريس)

    و حا اجو المعلمين و الاسطوات اسوقوك تشتغل معاهم (طلبة)

    انا : لكن يا (سكرية) انا شكلي كدا ما بتاع طين

    و خايف اكون بضيع في وقتي ساكت

    السكرية : يا (فيفيد) يا زفت

    الطلبة هي اقصر طريق لتربية (العضلات) المفتولة

    و بناء الجسم و الدفاع عن النفس

    انا : خلاص نقوم بكرة انا و انت مع النجمة نصاقر قهوة الكجاريس



    اليوم التاني في قهوة (الكجاريس)

    كنا جالس انا و صاحبي (السكرية)

    و الحق يقال انو صاحبي (السكرية) عضلاتو باينة ذي (التبش)

    و الواحد من شكلو كدا بعرفو انو زول شغل

    بس انا كنت خايف على روحي اني ما القى لي شغل


    و فعلاً بعد خمسة دقائق كدا

    جاء سرب من الجنوبيين و ساقو معاهم صاحبي (السكرية)

    و بعد عشرة دقائق كدا

    كدا جات مجموعة من اولاد النوبة و ساقوا كل العمال في القهوة

    و بقيت براي

    الله و رقبتي ذي (الشيطان)

    و الله اكنت عايز (اجوعر) من حظي المنيل

    و قلت لي روحي :

    يا ود يا (فيفيد) لازم تصبر

    اصلو الحكاية دايرة صبر

    و كل مشاهير العالم ذاع صيتهم بعد ما سفوا تراب الواطة


    المهم لمن جات الساعة تمانية صباحاً

    جاني واحد جسمو ستة في ستة

    طول في عرض

    راجل ملوي هدومو

    عضلاتو مدردمة ذي قلة خالتي (السعدية)

    و قال لي بي صوت خشن كدا :

    تشتغل يا (شخص)

    انا : انت بتتكلم معاي انا يا (عمو)

    الراجل : انت يا زول شايف في واحد غيرك في القهو دي؟

    انا و بكل ثقة : ايوة بشتغل يا (عمو)

    الراجل : انت بتعرف تشتغل شنو يعني؟

    انا : اي حاجة يا (عمو) ان شاء الله بتاع (سقالات)


    قام الراجل عاين لي كدا من فوق لي تحت

    و قام نادى صاحباً ليهو من برة و قال ليهو :

    شوف (العيفا) دا ينفع؟

    و الله ما لقينا غيرو

    صاحبو : و الله ما بنفع بس نقوم نسوقو نفك بيهو (الحيرة) بتاعتنا

    اصلو الحيطة بتاعت الجالوص الدايرين نشتغلها صغيرونية و ما دايرة ليهو طلبة (نجيض)


    قام الراجل قال لي خلاص ورحكاكا اشتغل معانا

    طبعا انا ماصدقت


    مرحباً بالعضلات

    مرحباً بي (فيفيد)

    (فيفيد) ابزرد

    (فيفيد) شيال التقيلة

    (فيفيد) مدرج العاطلة

    (فيفيد) فارس الحوبا

    (فيفيد) عشا الضيفات

    (فيفيد) ضباح الجمل من ركبتو



    اول ما وصلنا لموقع (العمليات)

    عرفت ليك انو المعلم الحا اشتغل معاهو بقولوا ليهو (الدخينابي)

    المهم لمن بدا الشغل

    الدخينابي : يا محترم

    انت داير تشتغل لي بي هدومك بتاعت (القشرات) دي و الا شنو؟

    انا : اطمئن يا عمو

    و خت في بطنك (بطيخة) صيفي انا حا اغيرهن بعد شوية

    الدخينابي : اقطعني لو انت بتعرف شغل (الطلبة)

    طبعا انا كنت ما عايز الشغلانية دي تطير مني :

    و الله انا اعجبك يا (عمو)

    انت قايلنا اول مرة نشتغل الشغالنة دي و الاشنو ؟

    انا و الله الاسطوات بجروا و راي جري (الحمير) عشان اشتغل معاهم



    قمتاغيرت هدومي بي سرعة

    و لبست لي سروال (دمورية) كنت مستلفو من صاحبي (السكرية)



    و اثناء الشغل

    الدخينابي : يا ود يا (فيفيد) قوم جيب لي (كنيزر)

    انا : (الكنيزر) دا شنو يا (عمو)

    الدخينابي : الله اطولك يا روح

    انت ما عارف (الكينزر) شنو و داير تشتغل (طلبة) ؟

    و الله سجم امك

    انا : خلي نفسك بارد يا (عمو) خليني افهم بالهداوة

    الدخينابي : انا جبتك هنا عشان تشتغل و الا عشان افهمك؟


    اها بعد جهد جهيد عرفت انو (الكنيزر) هو جزء صغير جدا من (الطوبة)

    غالبا ما يستعمل لملئ الفراغات بين الطوب خاصة في عمل الزوايا



    بعد فترة

    الدخينابي : يا انت يا اللي اسمك (فيفيد)

    انا : ايو يا عمو


    الدخينابي لمن سمع كلمة (عمو) دي عايز اظعط شعرو من الغيظة :

    يا عين امك انا هنا بقولوا لي (معلم) مش (عمو)

    انا : يا (عمو) بس انا حبيت ارقيك و حبيت احترمك شوية

    الدخينابي : حبيت !!!!

    انت جاي تحب و الا جاي تشتغل

    شايفنا انحنا هنا (حبشيات) و الا شنو؟

    انا : قول لي يا عمو عايز شنو و انا اجيبها ليك زي الحمامة

    الدخينابي : جيب ليك طوب و تعال أملئ (العراميص) ديل

    انا : انت زعلت و الا شنو يا (عمو) ؟

    انا كلمة (العراميص) دي ابوي ما قالها لي

    الدخينابي : يااااااااااا سجم الرمااااااااااااااد انت

    تعال املئ (العراميص) ديل

    انا : و الله انا ما املاها

    إلا تحسن ملافظك و تغير كلمة (عراميص) دي


    الدخينابي لمن الحكايا فاضت بيهو

    بقى زي التور الاسباني الزعلان

    و صرخ فيني : تعاااااااااااااال املئ (العراميص) ديل

    و الا اختاني كدا و الا كدا


    انا : و الله لمن الراجل صرخ فيني لمن طلع مني صوت بي تحت


    الدخينابي : يا بتاعين المدارس العراميص هي فتحات الطوب

    انا : I see , Uncle

    و الله يا (عمو) انا كنت فاكرك بتنبز فيني


    الدخينابي : خلاص روح املئ (العراميص) ديل بلاش فلفسة معاك

    بعد ما مليت الحاجة اللي اسمها (العراميص)

    الدخينابي : ناولني (تلت) طوبة

    انا : خد يا (عمو)

    قمت اديتو (تلت) طوبة

    الراجل لمن اتناول مني (تلت) الطوبة

    قام تلب من السقالة و جا جاري بي وراي

    دا تلت يا (مغفل)

    يا اولاد المدارس

    يا اولاد آخر زمن

    يا


    بقيت القصة غير قابلة للنشر و لا يمكن عرضها أو الوصول إليها

    لأسباب عارفها انا براي


    المهم بعد تلاتة يوم

    طلعت من البيت و عرفت من صاحبي (السكرية)

    انو (تلت) الطوبة في قاموس لغة البناء

    هو تلاتة ارباع طوبة



    يا حليل الدخينابي لحدي هسي ما لاقي ليهو واحد اشتغل معاهو


    اليوم التاني جاني قال لي :

    يا ود يا (فيفيد) انا دير المرة دي اشغلك (حراسة)

    يعني شغل مريح جدا ما ذي الطلبة

    دايرك يا (فيفيد) تحرس لي الاسمنتي دا بالليل

    عشان ما اجي واحد اسرقو

    انا : عُلم يا (عمو)

    و الاسمنتي بتاعك في ايدي امينة

    الدخينابي : و الله يا ود يا (فيفيد) انا كلمة (عمو) دي بتجيب لي الجلا

    انا : خلاص يا معلمي تاني بقول ليك معلمي

    الدخينابي: المهم يا (فيفيد) اوع تنوم

    انا : نوم قفا يا معلمي و ما تشيل اي هم

    نحن لها و برضو نعجبك



    الدخينابي كان بجيب لي كل يوم بالمساء (بطيخ) قدر الليلة و بكرة


    اها في يوم كدا

    لمن جات الساعة تلاتة صباحاً جاتني دقسة صغمبروتية كدا

    و حلمت لي حلم عجيب جدا عن (الدخينابي)


    من الصباح جيت لي (الدخينابي) عشان أديهو البشارة و قلت ليهو :

    و الله يا معلمي امس حلمت ليك حلم عجيب

    الدخينابي : حلمت لي انا؟

    يا مغفل هو انت نمت لمن حلمت؟

    امسك دا حسابك تاني ما توريني وشك الكريه دا تاني

    انت و الله حا تخرب لي بيتي



    انتو عارفين الدخينابي كان بجيب لي البطيخ لي شنز؟

    عشان الليل كلو اقوم ابول و ما يجيني نوم

    اصلو كان خايف علي الاسمنتي بتاعو



    من يوميات فيفيد
    في 24/05/2005م
    [/align:f2189b0912]

  6. #6
    رفاعي جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    41
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي ود رمليه اديك العافيه

    اول حاجه يا شفت السلا مه عليكم والله مشتاق ليك كتير

    بس من الضحك لحد الان ما قادر اوصف شوقي
    وانا بعرفك كتير يا ابو العضلات 0000000000000
    اسعد يو م في حياتي اليوم دا
    لانو الواحد اخير لقي مرفاء ينتكي عليه
    بين اهله وناسو وينسي كل همومه ويسمع حكاوي عن شخصيات
    بعرفه حق المعرفه وصدقني يا شفت
    ممكن الواحد في اليوم بيزور اكتر من عشر مواقع وبيقراء قصص اقرب من الخيال
    وهي كفيله بانو يعش بي تفكيرو وكيانو علي حسابه طول اليوم بس جهلك بي الشخصيات وابطال الروايه بفقدها طابع اساسي اتوجدة عشانو

    سعيد جدا جدا جد اجدا بي قراة حروفك ((ومعاناتك مع العضلات))
    وعشت القصه باحساس ذول مشتاق وربنا يدوم بين المحبه والاخوه
    ولك كل تقديري
    [marq=left:5013e5d41b]اخوك الفاتح تنقو :D :D [/marq:5013e5d41b]

  7. #7
    عضو إداري الصورة الرمزية عبدالله ابنعوف
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    الخرطوم - رفاعة
    المشاركات
    13,443
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي أبوالعضلات والفاتح تنقو

    يا شفت يا روعة والله إنت تحفة ، شكراً على الرواية الحلوة الظريفة ، والله الواحدمشتاق يشوفك بعد ما جيت السعودية ، قدرت تعمل عضلات ولا الوضع كما هو عليه ؟

    واسمح لي عبرك أحي الأخ الفاتح تنقو ونقول ليهو الكلمات اللي إعتدنا عليها : الدار دارك والبيت بيتك ومرحب بيك ، ولي عتاب عليه أرسلت ليه أكثر من مرة عبر الياهو قروب علشان نعرفو عن قرب وكل أبناء رفاعة ، يا ريت نشوفوا عضو فاعل ومشارك معاك في المنتدى بتاعك ياشفت

    وياريت كمان يدخل قروب التعارف علشان تتم المعرفة بين ابناء رفاعة

    دمتم أهلاً وحللتم سهلاً ورفاعة فرحانة بيكم ولي قدام نوروا ساحات ومنتديات رفاعة بوجودكم وبحروفكم المموسقة الرائعة

    مع كل التقدير والمعزة
    عبدالله

  8. #8
    عضو رفاعي
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    115
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol:


    عسي منو تسلم يا كنافة


    حقيقة رائع بمعني الكلمة


    وليقدام

  9. #9
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية vivid
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    محل قاعد هسع
    المشاركات
    6,014
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    [align=justify:a94a64489b]abuheba

    مشكور جداً على كلام الجميل دا
    و الله انا الكلام دا كلو م ساهلو
    و في ناس كتيرين استاهلو و كمان احسن من الكلام دا


    الفاتح

    سلامات يا رائع
    المعرفة واصلة يا الفاتح
    بس انتو لا حس لا خبر
    و الحمد لله على اولاد الشرقية القدروا يلموا اولاد رفاعة
    [/align:a94a64489b]

  10. #10
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية vivid
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    محل قاعد هسع
    المشاركات
    6,014
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    [align=justify:4122f8c468]ابو مروان

    تسلم على التعليق الجميل
    و ما دام بتعرف شارع تمبول كويس
    و عرفت عجبت و احمد ود السرة

    معناهو انت من مرتادي حي البهلة الرائع
    معناتو انت ختيناك في قائمة الاحباب

    ههههههههههههههه

    و تسلم مرة تانية


    عبد الله

    الكمبيوتر دا مالو معاك
    قلت لي سجلك زائر

    هههههههههههه

    و الله انت ذي ما قلت اصيل اصالة ناس البهلة
    لا بهشوا و لا بنشوا

    و لي قدام يا زول و سيبك من الكمبيوتر الوهمان دا
    [/align:4122f8c468]


المواضيع المتشابهه

  1. معجم صفات الله عز وجل1
    بواسطة نصرالدين بكري في المنتدى المنتدى الديني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-29-2008, 11:35 AM
  2. كراسي فيفيد
    بواسطة vivid في المنتدى منتدى الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-19-2006, 12:05 PM
  3. فيفيد و الحنش
    بواسطة vivid في المنتدى منتدى الحوار العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-18-2005, 11:29 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 07:47 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com