صفحة 3 من 19 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 186

الموضوع: انكماش المعالم

  1. #21
    رفاعي مُتميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    1,726
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    mamo

    تعرفي يا مها الديم من أكثر أحياء رفاعة إحتضاناً للطلاب بالمراحل المختلفة
    و خاصة المرحلة الثانوية .. مما أكسبه صفة القومية ( إن جاز لي التعبير ) ,
    خاصة بعد إحتضانه لمدرسة رمبيك الثانوية ( مدرسة الشيخ لطفي ) , أضيفي
    الي ذلك عقب الخطة السكنية للمنطقة الشمالية من الديم الي ما بعد الزلط
    و إسكان عدد من أهل رفاعة بما فيهم العديد من أسر الديم نفسه .. كل ذلك
    أدي الي تماذج و إندماج بين الجميع ما عاد معه تمييز هذا من ذاك .. فصرنا
    كلنا ديامة .. يعني ممكن تلقي ديامي من ديم النص أو الحلة الجديدة أو
    الشايقية أو ....... الخ ...
    حفاوة ترحيبكم أرجعتني إليكم مرة أخري ، ترتبط بأذهاني دوماً بالديم ( مدرسة لطفي ) والإخوة الجنوبيين ، فتجسدت معاني الوحدة الوطنيه مسبقاً قبل ( إتفاقيات السلام ) فكانت رفاعه مدينة متقدمه بفهم أهلها لمعاني القوميه والوحده الوطنيه ، ورغم تعدد الأجناس وإختلاف الأعراق ولكني أري نموزج مدرسة لطفي الثانويه شرفاً يجعلني أتفاخر دوماً ببلدي الحبيبه ، وحتي خلال دراستي (برفاعه الثانويه بنات) كانت هنالك مجموعه كبيره جداً من صديقاتي الجنوبيات وكُنَ يأتينَ معي للبيت بنهاية الإسبوع لقضاء العطله ، نتناقش في السياسه ، والإقتصاد وتعمقت علاقاتي بهنَ حتي بعد دخولنا للمرحلة الجامعيه. إذا لم تخُني ذاكرتي يا مأمون أذكر صديقة عزيزة جداً ( مهديه الأمين) درست الطب بجامعة الجزيره ، ومعظم معلماتي كُنَ من ديم لطفي ( أستاذه سكينه محمد الحسن ) وأُخريات (ذكر أستاذ عاطف عمر معظمهنَ في البوست خاصته أساتذه ومعلمين ) .

    تهب عليك نسائم البحر عند دخولك المدينه ، فتشعر بتجدد وإنتعاش غريبين ، ما أتزكره فعلاً أيام فيضان النهر وهو من أجمل الذكريات ، فكنا تذهب لمشاهدة منظر النيل الخلاَب.

    و مرحب بيك أختاً عزيزة بيننا في هذا البوست و لو ما شالك البوست يشيلك
    الرأس ...
    تسلم يا مأمون كثير وأنا شفت في قووقل بيت ناس ( شنبو ) أول بيت عند مدخل البلد ، إن شاء الله إكون كريم ذيكم كدا !


    أهااااااااا كمان عايزة تودريو
    الرد دا خليتو في الأخير ( نظام شكله وكدا
    :mh002:
    ) بس علشان خاطر أخونا وليد الهادي صاحب البوست ، أوعدك إني ما حا أعمل كدا وإن شاء الله البوست باقي دوماً..

    شايفاك إستلمت البوست وبترد علي الناس يا مأمون ( دي طبعاً مقولة أمير عمر قالها لي في البوست المرحوم بس شفيتها منو
    :mh085: )
    رفاعة للجميع وبالجميع

  2. #22
    رفاعي مُتميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    1,726
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    غاليتي العزيزه أم أحمد وأمجد
    سلام ومحبه ..
    إخترت اللون البنفسج ( لون الحب ) في كتاباتي رمزاً وتعبيراً عن حبي الخالص وإحترامي الكبير لكِ يا غالية.. سعدتُ بكلماتكِ وترحيبكم حقاً ، اعجبني وصفك للأهل وكلماتكِ الرصينه المنمقه بحقهم ، ورغُم إنكماش المعالم الماديه والمحسوسه فبقيت ذكري تلكم الصور المغموسه بدواخلكم ألقاً ونوراً عكستموها لنا بصور بديعية وذكريات قابعه بقلوبكم بطريقة مذهله.. دمتي دوماً

    وليه فى الخاص !! هنا دا فى العلن ...هى جنس شعلقة !!
    معانا قرود بالمنتدي كمان
    :mh094:

    كان ما أتعنصرنا ما نبقى ديامه ...
    إحتضان أهل الديم للطلبه الجنوبيين ينفي عنكم هذه التهمه.. ربنا إديكم العافية


    أنتظرى موسم فك التسجيلات :mh13: وخليك قريبة
    أُعلن من هنا إنضمام بعض اللعيبه الدوليين لفريق ( الديامه القومي) وممكن نحترف معاكم كمان
    :mh17:
    رفاعة للجميع وبالجميع

  3. #23
    رفاعي عبقري
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    على الارض مؤقتا
    المشاركات
    6,097
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    [QUOTE=مهاعبدالله سليمان;215066]mamo



    حفاوة ترحيبكم أرجعتني إليكم مرة أخري ، ترتبط بأذهاني دوماً بالديم ( مدرسة لطفي ) والإخوة الجنوبيين ، فتجسدت معاني الوحدة الوطنيه مسبقاً قبل ( إتفاقيات السلام ) فكانت رفاعه مدينة متقدمه بفهم أهلها لمعاني القوميه والوحده الوطنيه ، ورغم تعدد الأجناس وإختلاف الأعراق ولكني أري نموزج مدرسة لطفي الثانويه شرفاً يجعلني أتفاخر دوماً ببلدي الحبيبه ، وحتي خلال دراستي (برفاعه الثانويه بنات) كانت هنالك مجموعه كبيره جداً من صديقاتي الجنوبيات وكُنَ يأتينَ معي للبيت بنهاية الإسبوع لقضاء العطله ، نتناقش في السياسه ، والإقتصاد وتعمقت علاقاتي بهنَ حتي بعد دخولنا للمرحلة الجامعيه.



    اختى العزيزة الغالية مها تحية وتقدير .. الظاهر انك طولتى من رفاعة لانو يظهر خافى عليك تداعيات وجود مدرسة لطفى فى الديم وتاثيرها على اهل الديم حبى ومودتى للجميع

  4. #24
    رفاعي مُتميز الصورة الرمزية ام احمدوامجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,081
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    مصطفى كشة
    اختى العزيزة الغالية مها تحية وتقدير .. الظاهر انك طولتى من رفاعة لانو يظهر خافى عليك تداعيات وجود مدرسة لطفى فى الديم وتاثيرها على اهل الديم حبى ومودتى للجميع



    الأخ الفاضل مصطفى كشة ...شكراً لك وأنت تنير صفحة هذا البوست بحروفك
    فقط أسمح لى أن اتساءل أن جاز لى ذلك عن المغزى من تلميحك لاننى لم أفهمه
    ماذا تعنى بتداعيات وجود مدرسة الشيخ لطفى وتأثيرها على أهل الديم ؟؟
    هل هو تأثير سلبى أم أيجابى ؟؟ أرجو التوضيح حتى نقوم بالرد المناسب ...
    فأنا من أهل الديم ولم أغيب عنه كثيراً فقد حضرت من إجازة قبل اربعة أشهر
    أى أننى مواكبة للأحداث ... لك جزيل الشكر مقدماً .

  5. #25
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاعبدالله سليمان مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل وليد الهادي

    أسمعوا أسمعوا سجلوني معاكم
    العزيزة مها
    مرحباً بك وانتي تنيرين هذا البوست باطلالتك وبكلماتك اللطيفة عن الديم واهله
    واسف جداً على التأخير بالترحيب بك (كنت مسافر) لكن الجماعة ما قصروا وعبروا عن سعادتنا بوجودك بيننا في هذا البوست.. فهلمي برفقتنا نغوص معاً في الذكريات علنا ننتشل من كنوز الزمن الماضي ما نزين به حاضرنا

  6. #26
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق البطانة مشاهدة المشاركة
    عندما يفلس التاجر ينقلب على دفاتره ليقلبها لعله يجد دينا منسيا وهذه حال التاجر عندما يطرق الفلس ابوابه ولكل منا ماضي مضى بحلوه ومره فيحن كل شخص لماضيه فيخلد الجميل والحلو منه في الذاكرة ويغشى الجانب المظلم حقبة النسيان فتذكرنا بماضينا وإن كان جزء منه مظلم لا لننكد على أنفسنا ولكن لكي نستريح فالبعض يتلذذ بالمرور عليه وإن كان مؤلما حقا .
    الراقي / عاشق البطانة

    مرحباً بك
    بمداخلتك التقى عشقنا للديم (الجزء) بعشقك للبطانة (الكل)
    فلننقلب سوياً نبحث في دفاتر الماضي عن ذكريات نستريح بها

    لك كل التحايا

  7. #27
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى كشة مشاهدة المشاركة
    اختى العزيزة الغالية مها تحية وتقدير .. الظاهر انك طولتى من رفاعة لانو يظهر خافى عليك تداعيات وجود مدرسة لطفى فى الديم وتاثيرها على اهل الديم حبى ومودتى للجميع [/COLOR][/SIZE]
    الاخ مصطفى كشة
    شكراً على المرور

    :mh19: :mh19: :mh19:

    الرجاء ايضاح تلك التداعيات للفائدة

  8. #28
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايز عثمان على مشاهدة المشاركة
    تتبدد وتنتهى كل الاشياء الى غير رجعه
    وتبقى دائما اللحظات الحلوه والتعيسه بقدر زكراها
    اتمنى ان تكون كل زكرياتنا حلوه
    العزيز فايز
    فلنحاول ان ننسى اللحظات التعيسة... ونتمسك بذكرياتنا الحلوة..
    وفي انتظار ان تعود بنا لتك الذكريات الجميلة ... يقيني ان لديك الكثير

  9. #29
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mamo مشاهدة المشاركة
    و البحر بالنسبة للديامة
    متنفس و روح و ريحان .. يجتمع عنده الجميع .. شباب القدم و شباب
    الكرة الطائرة .. شباب الكسر ( محبي المذاكرة ) و شباب الرومانسية ..
    أطفال , شيب و شباب .. نساء و رجال .. أفراد و جماعات .. محبي
    السباحة و محبي الصيد .. ناشدي الصخب و المتعة و الإثارة , و ناشدي
    الهدوء و التأمل .. كل أولئك تجدهم هناك علي إمتداد الشط البديع .. هناك
    من جلس علي مقربة من الماء أو حتي جعل الماء يغمر قدميه أو رجليه ..
    و هناك من آثر الجلوس علي عالي القيف ليجعل متعة النظر الي صفحة
    المياه
    الغالي / مامون
    سردك للذكريات ووصفك الدقيق والممتع لجلسات الديامة على ضفاف النهر جعلني استرجع تلك اللحظات واراني كأنني اعيشها الان

    اسمحوا لي ان انقل لكم ما كتبته شقيقتي (صفية كمال الهادي) قبل عدة سنوات في احدى المنتديات في حوارها مع البحر من بوست (مع اطلال كراستي)

    تاريخ البوست قبل خمس سنوات .. ولكن حوارها مع البحر كان قبل اكثر من 11 سنة.

    كتبت صفية:
    حوار مع البحر


    يالها من لحظات جميلة قضيتها و البحر. كان يومها ساكناً، هادئاً و كأنه يكتم في أعماقه أموراً و أسراراً تمنيت لو أفهم لغة البحر و خرير الماء ، فلو عقلتها لاتخذت البحر صديقاً ، و لربما أفاض لي بما يكنه من أفراح و أتراح ، أحزان و ابتسامات، أو أفادني بما لديه من حكم مكتسبة من تجارب الحياة و تغير الزمن، و الذي كثرما تغير و تغير معه الناس و غيروا كل شيء ، و ظل البحر صامداً أمام كل شيء. حدثت نفسي بذلك و أنا جالسة على الشاطئ الصخري عندما أمسكت بإحدى حجارة الشاطئ الصغيرة و ألقيت بها على الماء فسمعت صرخة و كأن شخصاً وخزه دبوس - آه.. آلمتني-. فتلفت يمنة و يسرة و لم أجد غير الماء.
    يا الله .. يا سبحان الله.. البحر يكلمني، الماء يخاطبني، وثبت في مكاني واقفة و هذه الكلمات صادرة مني تعبّر عن دهشتي و فرحتي.
    - عفواً أيها البحر .. فرأسي تعج بالكثير من التساؤلات. هلاّ أجبت عليها؟
    - على الرحب و السعة.
    - هل لك إحساس مثل البشر؟ و ماذا تخفي تحت كل هذا الهدوء ؟ و ماذا تخفي وراء هيجانك و فورانك عندما تلطم أمواجك صخور الشاطئ ، أو عندما تبتلع طفلاً صغيراً أو كهلاً عجوزاً أو شاباً يافعاً جرفه التيار إليك أو كان يتمتع بمياهك المنعشة يسبح فيها في أيام الصيف الحارة؟ و ماذا..؟ و ماذا ..؟
    - على رسلك ياابنتي .. على رسلك.
    و لنبدأ خطوة خطوة..أولاً - عن سكوني ؛ إني بذلك أعبر عن فرحتي و بهجتي عندما أرى الناس و قد التفوا حولي في الشواطئ ، و أخذوا من مائي مسبحاً و ملهىً عن همومهم ، فأمتلئ فرحاً و أنا الذي قدم لهم تلك البهجة بمائي الشفاف الساحر.
    كما أنني بسكوني أبعد نفسي من ضغط عصبي، و غضب لما أراه و حزن لما ألقاه. فأتجاهل ما أشعر به من آلام و أتراح.
    - عندما قذفت الحجر عليك قلت إني آلمتك. أولاً.. أعتذر عما بدر مني، هلاّ حدثتني عن آلامك و أحزانك؟.
    - أي شخص في الوجود تكون له آلامه و أحزانه مقابل أفراحه و ابتساماته، فأنا أغضب لما يفعله البشر لي و أتألم لذلك.
    - و ما الذي فعله بك البشر؟
    -أخذوا يعملون على تلويثي مقابل تقدمهم ، أبعد كل ما قدمته لهم يضروني؟ فهم يلقون بالنفط على مائي ، و يجربون قنابلهم بقذفها عليّ، و يتخذون من مساحتي ساحة للقتال يقتتلون فيها.
    و يحزنني أيضاً أن أكون مقبرة لتلك الجثث لأُلائك الذين جرفهم القدر فأخفيتهم بعيداً عن النظر، في أعماقي البعيدة.
    - إذاً لماذا قضيت عليهم؟ و لماذا أغرقتهم ثم ابتلعتهم؟
    - إنه القدر يا ابنتي دوّنه الخالق سبحانه في كتاب معلوم ( و لكل أجل كتاب).
    - سبحان الخلاّق علاّم الغيوب.
    و بعد أن سمعت منك الكثير عنك أود أن أستشيرك في بعض قضايا هذا العالم الغريب ، فما رأيك مثلاً بقائد الديكتاتوريّة (هتلر)؟ ، و حتى نجعل المناقشة محدودة بحدود العرب و الإسلام نستبدل هذا الاستفهام بآخر . فما قولك بقضية فلسطين؟.
    -ماذا؟ لم ندرسها بعد في مادة التاريخ.
    ((ما هذا !؟.. إن الصوت صادر من خلف الصخرة جواري))
    و هذا أخي قابع خلف الصخرة يمازحني و يمثل دور البحر.
    طبعاً.. فالبحر جماد صامت لا يمكنه التخاطب معي أو الحديث مع غيري . و بالرغم من ذلك فقد كانت لحظات جميلة طبعت الكثير من المعاني الحميدة في مخيلتي.
    و مع أن البحر كائن جمادي إلا أنه عظيم جداً . فقد شُبِّه به الكثير من الأشياء . فشُبّه به الليل على لسان امرئ القيس في بيته القائل :

    و ليل كموج البحر أرخى سدوله
    علي بأنواع الهموم ليبتلي

    كما شبه الخالق تعالى الحبر المداد بالبحر في قوله :" قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي و لو جئنا بمثله مدداً".

    11/10/1417 AH ( ma 3arfa bewafig kam belmailadi!!)

  10. #30
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ameer Al Ameen مشاهدة المشاركة
    يا دوب عرفنا السبب ...الخلي ناس الديم ...

    فاتحين لي باقي ناس رفاعة.....:mh19:

    يا هو ....البحر.....:mh19: بكل متعه و هواجسه...

    وباين مع حميمة البحر....معاهم 1000 حق.....


    تحياتي....

    :mh78:
    العزيز امير الامين

    متعة البحر .... هواجسه ....
    تعلمنا ما نفتح لاي زووووول

    لك مني كل الود
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الهادي ; 03-10-2008 الساعة 02:15 PM


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 10:39 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com