صفحة 19 من 19 الأولىالأولى ... 910111213141516171819
النتائج 181 إلى 186 من 186

الموضوع: انكماش المعالم

  1. #181
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    السلام عليكم أيها الاحبة
    جيناكم يا حبايبنا
    بعد غربة وشوق
    نغالب فيه ويغالبنا
    ونكتم آهة تظهر آهة تتعبنا
    حنين لي شوفة الغالين يدوبنا

    قريباً

    حكايتي مع (المُر)
    أيها الناسُ نَحنُ مِن نفرٍ *** عَمَّروا الارضَ حَيثُما قَطَنُوا
    يُذكرُ المَجــدُ كلما ذُكـِروا *** وهـوِ يَعتـَزُ حِيــنَ يَقــــتَرِنُ

  2. #182
    إمبراطور متوج الصورة الرمزية معتصم سليمان بابكر
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    السعودية - الرياض
    المشاركات
    17,843
    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الهادي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم أيها الاحبة
    جيناكم يا حبايبنا
    بعد غربة وشوق
    نغالب فيه ويغالبنا
    ونكتم آهة تظهر آهة تتعبنا
    حنين لي شوفة الغالين يدوبنا

    قريباً

    حكايتي مع (المُر)

    حبيبنا الغالي وليد

    سعدت بلقياك كثيراً بعد فراق طويل
    منووووووووووووور هنا الليلة بالجية الجميلة دي

    عنداللفة بس :
    ---------------
    قرررربت تكون معلم وإنكمش

    اهداء من بت رفاعة
    في مسابقة الاسرة



  3. #183
    رفاعي جديد الصورة الرمزية roahag
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    9
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الهادي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم أيها الاحبة
    جيناكم يا حبايبنا
    بعد غربة وشوق
    نغالب فيه ويغالبنا
    ونكتم آهة تظهر آهة تتعبنا
    حنين لي شوفة الغالين يدوبنا

    قريباً

    حكايتي مع (المُر)
    سنة يا وليد
    سلام سلام وشوق شديد للمنتدي و الإنكماش, بس إظهر أنه الإنكماش أصاب حتي المنتدي
    منتظرين حكاية المر يا أبو أمنية و الحكايات الأخر وربنا يجمع ليك بعشاء السرور و أيضا نعمة ويجمع لي بالباس ورد حق حسابي القديم. و يلا نواصل المشوار و خلوا الإنكماش
    و فوق فوق إنكماشنا فوق

  4. #184
    إمبراطور متوج الصورة الرمزية معتصم سليمان بابكر
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    السعودية - الرياض
    المشاركات
    17,843
    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roahag مشاهدة المشاركة
    إظهر أنه الإنكماش أصاب حتي المنتدي
    تحية طيبة لك ومنوور بالجية ياوجيه

    الانكماش أصاب الاقلام في الحقيقة وأصاب الأعضاء

    هيا نعيده سيرته الاولى

    اهداء من بت رفاعة
    في مسابقة الاسرة



  5. #185
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الهادي مشاهدة المشاركة
    قريباً

    حكايتي مع (المُر)
    حكايتي مع المُر


    في بداية التسعينات من القرن المنصرم لم تكن زياراتي الى الديم تخلو من وقت اقضيه مع مرتضى على أفندينا (المُر)
    لن اتحدث عن شخصية المر ونوادره وحكاويه فهناك من هم ابرع مني في الحديث عنه في هذا القروب
    ولكني سأتحدث عن علاقته بي في تلك الفترة
    في كل زياراتي للديم كان مرتضي من أوائل المعالم التي أراها وانا أطل على هذا الحي قادما مِن البنطون
    يستقبلني بصوته الجهوري (اووو .... وليد) ويهرع الي باسطا يده محاولا ان بحمل عني حقيبتي قبل ان يصافحني مُسلماً
    ثم يرافقني الى مشارف الديم يسألني عن الخرطوم والجيت منهم ويسألني ان كنت احمل معي بعض السجائر
    يأخذ نصيبه ثم يلوح لي مودعا (تتلاقي بعدين) الي ان يختفي في احد الأزقة
    وبالفعل بعدين وحسب الوعد أجده برفقتي نتنقل سويا بين بيوت الديم وأزقته يسلم على هذا ويداعب ذاك
    معي في كل مشاويري نذهب الي البحر سويا أقابله مساءً في النادي وبعده نلتقي في الخور
    كنّا نتحدث في شتى المجالات الكورة ..الجو ..السينما والمسلسلات وعن كل ما يخطر ببالنا حتى اننا كنّا احيانا نخوض في امر السياسة
    وعند عودتي الى الخرطوم كان دائما ما يرسل لي تحياته مع كل من يعرفه متوجها الى العاصمة
    لم اعرف سر هذه العلاقة والاهتمام الا لاحقا
    ولكنه كان دائماً ما يسألني عن موعد سفري الى السعودية ويسألني ان كنت اقابل مدثر ابراهيم عبدالغفار هناك
    كما قال لي ان هناك موضوع اسبيشلي (specially) يريد ان يحدثني فيه قبل سفري الى السعودية
    لم يخبرني عن هذا الموضوع الاسبيشلي او عن تفاصيله
    ولكني فهمت انه متعلق بسفري للسعودية وله علاقة بمدثر
    اعتقدت انه يريد غرضا من ابن عمته ويريدني ان احضره معي لذلك لم استعجل في معرفة التفاصيل
    تكررت زياراتي للديم وفي كل مرة يلاقيني فيها يذكرني بالموضوع الاسبيشلي
    في احد المرات وفي احدى الأمسيات المقمرة كنت جالس وحيدا في خور المحنة في انتظار العائدين من النادي ليبدأ برنامج المساء والسهرة
    فإذا به يأتي الى وكأنه هبط من السماء او كأنه خرج من تحت الارض لم اشعر بوجوده الا امامي وكأنه أوحي اليه ان وليد جالس وحيدا في الخور وبعد ايام سيكون في السعودية وليس انسب من هذه لحظات ولا اجمل من هذا الجو ليحدثه عن موضوعه الاسلبشلي وكانما القدر كان سببا في تاخير الشباب فى النادي حتى تتهيأ له هذه الفرصة للحديث دون تدخل من الآخرين او ازعاج من احدهم
    جلس قبالتي والتفت ناحية النادي ليتأكد الا احد قادم إلينا ليقطع حديثنا فالموضوع لا بحتمل المقاطعة
    اغتنم هذه الفرصة وبدأ يخبرني عن موضوعة

    يتبع ....
    أيها الناسُ نَحنُ مِن نفرٍ *** عَمَّروا الارضَ حَيثُما قَطَنُوا
    يُذكرُ المَجــدُ كلما ذُكـِروا *** وهـوِ يَعتـَزُ حِيــنَ يَقــــتَرِنُ

  6. #186
    رفاعي عبقري الصورة الرمزية وليد الهادي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    6,284
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    كانت ليلة مقمرة والجو في اروع مزاجاته
    وكانت تلك من المرات القلائل التى اري فيها المُر بهذه الجدية والتركيز
    لم يكن الموضوع مجرد وصية او رسالة أوصلها لمدثر وانتظر منه الرد
    بل كانت مهمة على انا ان أقوم بها والمُر يعتقد انني انسب من يقوم بهذه المهمة وقد وثق في مقدرتي واستوسم مني خيرا
    حينها لم يكن مدثر متزوجا ولكنه كان خاطب نفيسة حليم
    باختصار
    مرتضى يعتقد انه احق بالزواج بنفيسة من مدثر وانه يرغب بالزواج منها منذ ان كانت صغيرة

    كما اخبرني بانه لمح لها بذلك في عدة مناسبات
    ولكن هذا المدثر ساقه القدر ليحول بينه وبين حلمه الذي طالما حلم به
    وبدأ يقنعني بوجهة نظره وأخبرني بان ابن العم أولى من ابن العمة وانه هو من تكون له مسئولية تغطيه قدحه
    وكانت مهمتي ان أقابل مدثر في الرياض وأقنعه بالعدول عن فكرة زواجه من نفيسة وان الزواج قسمة ونصيب وانه قد يجد الف من تتمناه زوجا وحليلا لها ولكن نفيسة ليست من نصيبه
    كما طلب مني ان لا اخبر احد بهذه المهمة حتى تنتهي عملا بمدأ استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان وكمان الناس نقتها كتيرة وما بتريح
    وعدته بان انقل لمدثر وجهة نظره لكنه لم يرضى منى مجرد ان أكون رسول بل طلب مني ان أقنعه واجتهد في ذلك
    سألته ان كان مدثر على علم بذلك وهل أوصى احد غيري بهذه المهمة فكانت إجابته بالنفي
    فأخبرته باني سأحاول
    شكرني ومضى قبل ان يتوافد سمار الخور ورواده
    ذهبت الى السعودية وعدت سريعا
    وكنت قد نسيت من امر ما دار بيننا تلك الليلة وذلك الوعد الذي قطعته للمر
    الا ان قابلت المر .
    حينها فقط تذكرت ما دار بيننا وقبل ان يسألني أخبرته ان سفرتي كانت قصيرة وإنني لم أوفق في لقاء مدثر غير مرة واحدة وكان مستعجلا ولم يكن الجو مهيأ للتحدث معه في امر مهم كهذا
    ووسط خيبة امله اعتقدت انه قنع مني ومن خيراً فيني وانه سيلجأ الى سبيل اخر غيري لتنفيذ المهمة التى عجزت عن تنفيذها
    ولكنه قال لي مافي مشكلة لسة في وقت
    انت سفرتك الجاية امشي ليه مخصوص في البيت وكلمه
    وأوصاني بان أولي الموضوع اهتماما اكبر وانه ما زال معلق امله فيني وانه معتمد على بعد الله في إنجاز تلك المهمة
    وأصبح كلما التقى به يقول لي يا وليد موضوعنا الاسبيشلي ما تنساه وانا أرد عليه ان شاء الله يالمر ما تشيل هم
    وفي احدى المرات قابلني في الطريق ولكن هذه المرة اختفت تلك الابتسامة التى عهدتها فيه وحل محلها وجه عابس يحمل كتيرا من الضيق والانزعاج وقبل ان يبادرني بالسلام صاح قائلا : مدثر رٓسٓل الشيلة ياااخ
    وقبل ان تخرج كلمات المواساة والتخفيف صاح مرة اخرى :
    والله ما أخليه ..
    والله نعمات زاتها ما اخليها
    بُؤس ياخ .... بُؤس شديد
    حينها علمت انه وصل مرحلة متقدمة من الاحباط وحاولت ان اجد كلمات المواساة علها تخفف من حدته لكن كان منفعلا وبدأ بكيل السباب واللعنات على مغتربي السعودية وأن مدثر وقبله محمد ود الكبير قد حرقا قلبه حريق
    حاولت جاهده ان أخفف عنه مصابه وأخبرته بان الزواج قسمة ونصيب وكله بتخطيط من رب العباد وانه مع الوقت سوف ينسي ويتجاوز الأزمة كما نسينا وتجاوزنا ما فعله بِنَا ود الكبير قبل عدة سنوات وان الحياة مستمرة وانه سيجد من تسعده وتعوض عليه فقده
    وهنا اعتقدت ان هذه هي نهاية مهمتي والامر انتهى لحد هنا
    لكنه أوضح لي ان مهمتي ستكون اكثر تعقيدا مما مضى نسبة لضيق الوقت وطلب مني ان ابذل مجهودا اكثر في المرات القادمة وكعادته عند كل لقاء يسألني عن الموضوع الاسبيشلي بل اصبح يرسل المراسيل مع كل قادم الى الخرطوم
    قول لي وليد ما تنسى موضوعنا الاسبيشلي

    ومع اصراره علمت انه لا مجال لي سوى ان أخطو خطوة جادة حتى أتخلص من هذا العبء الثقيل وتلك المهمة الصعبة ، ولكن كيف ؟
    الى ان هيأ الله لي فرصة لا تتكرر عرفت أن بها ستكون نهاية مهمتي وان الموضوع الاسبيشلي قد شارف على الختام
    .... يتبع
    أيها الناسُ نَحنُ مِن نفرٍ *** عَمَّروا الارضَ حَيثُما قَطَنُوا
    يُذكرُ المَجــدُ كلما ذُكـِروا *** وهـوِ يَعتـَزُ حِيــنَ يَقــــتَرِنُ


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 03:51 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
المواضيع والمشاركات في منتديات رفاعة للجميع تعبر عن رؤية كاتبيها
vBulletin Skin By: PurevB.com