المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دوحة الشعر والقصيدة


الصفحات : [1] 2

abumoram22
05-24-2005, 10:35 PM
هذه القصيدة منقولة من موقع دكتور معز وأهديهاالى أخونا بابكر العقيد(الريس)





صــورة مـــن الحيـــاة اليــومـيــة أرسلا ليـكي بالكربــون
بس خايفك تقولي دي (جُرسة) واللهْ تقولي لَيْ مجنون
من وين ابدا ليكي واقـــــول ....
من البيت التقــــول مسكــــون
واللهْ من الشغــل والزحمــة ...
والصبـــر الوِصِــــلْ فـــي الزون
المستشفى كان شفتيها .. زيـَّها زي سجن وأكتر
ليــها ابواب حديد ماكنات .. وجـــوَّه ملانة بالعسكر
أوَّل حـاجة نعمــلا بدري نجــي جــارين علي الدفتر
نوِقـِّـع إنــو جينــا خلاص .. ومــــافـيـش حدِّي إتاخر
وكـــلو دقيـــقة ليــها تمــن ...
تتأخر دقيقة ..يكون راح يومك عليك سُدن
مخسومات تلاته ايام .. ويرفعــوا ليك كرِتْ أصفر
ولـــو اتكــــرر التأخيــــــر ...
تجلس لجنــــة الحكــام .. وينقــلب الــكرت احمر
وتتحـوَّل علـــي التحقيــق .. وزيــن تنذلاَّ تـتـنهزر
يقعــد (أبو سعـود) قــدَّام يلــف بالكرسي يندوَّر
ويدِّي (عقالو) كم زحَّـات يولـِّــع نور عيونــو خطر
ويدِّيــك من كــلاماً نوعــو حنضل ضُمه زئ الشر
يا دربك مَسكتو عديل .. والله كمان شردتَّ طفر
أماني بقينـــــا خـــــوَّافيـــن ...
نقــوم فجَّــاري شوفة العين ..
ولــو مــره الزمن ضايقنا...
بس مــو عـــاد نقوم جارين..!!
باقيــــلك نسَـوِّي شنو...؟؟!!
يا نكـْـتل قلبنا نعيش .. والله كمان نصُد راجعين
منعول (الريال) وطريقو .. البقى لي دقـونَّا يهين
أمَّا عن الشغل (والأشعة) جوطة تطـَرِّش اللضنين
شغلنــا مصاقـر (الشـَّـفع) أبْ سنتيــن وأب يومين
تجيكي الواحــدة زي الخيمة متلفـَّـالا فــي توبيـــن
جارَّا ليها دستة اطفال .. كبيرن عمرو ستة سنين
واحد في الكتـــف مشيول ..
منفـــوخ شكلو زي الغـــول
وواحد في البطن مقفـــول
وخمسة وراهــــا متقاطــــرين..
واربعة واللهْ خمسة هناك فوق الكنبة منتظرين
ضُمه النـــاس دي ولاَّديــن ....!!!
بعد سنتين يفوتــو الصيــن
لا في نظام ولا في (حُبوب) عليك يا الله منبهلين
وفوق طربيزة الاشعـــة تحَـلـْــفي تقـولي حدَّادين
الشافع يكــورك ويبكي .. صوتــو يحسِّسْ النايمين
الأم ماسكة في الكرعين ..
والأبـو قـــابـــض الليديــن
ارقِّدو جاي .. يقبـِّـــل جاي
أودِّي شمال .. يجيني يمين
أشاغل فيهـــو بالحركــــات ..
اصفـِّرْلـــو واحنِّسو زيـــن
ولامن ينتهي التصوير ..يكــون الزول قطــع بنزين
أمَّا البيت وهَـــوَسْ البيت .. عزَّابتاً يشرْطو العين
جداد في اللعبة لينا الحق ..
دلعتـــونا يا حلويــــن ..
علَّمتونا عيشة اللين
نلقى اللقمة جاهزي ودافي .. ناكل ونحنا مبسوطين
هدومنا مغسلات لامعات..
مطـَبـَّــقة ديـمة مكويـــات
لافي زرارة مقطوعة .. ولا مشروطة بالجنبات
دلعتـــونا يا حلويــــن
علمتونا عيشة اللين..
نكَمِّـل ضل ...نزِح لي ضل
أمــورنا مَمَشَّــا زي الفـــل
ابــــداً مــــا دخلنـــا تـُكـُـلْ
لا غسَّـلـنا .. لا كنــَّسنا ..كنتو الكـُـل
دلعتـــونا يا حلويــــن ....
علمتونا عيشة اللين
مهــذبَّـــ بيتنا ليهـــو نظــــام ...
مشدودات ملاياتو .. آخر بهرجة وهندام
أقوم من نومي .. ألقى الدايـرو كلو تمام
مجهَّــزة مويتي في الحمًّام ..
حتى الليفــة والصابـــون..
هناك الفرشة والمعجون ..
ومحظـــوظ (يا خُلالي)......
الديمة في التسريحة أمان وسلام
دلعتــــونا يا حلويـــن ...
علمتونا عيشة اللين
دايما لي الهموم شايلين
ونحنــا متندليــن نايميــن
وفجــأة بقينــا مقطوعيـن
والبنسوِّي مــــا عارفيـــن
فقدناكم كتير والله يا حلوين
بلاكــم واللهْ خربـــانه ..
بلاكــم وا هملنــــا يميـــن
البنسَوِّي أشتر كلو اخَرَقْ وشين
سواتْ الحَـلـَّـة أكبـــر هم
كــان (فاصوليـا) واللهْ (الباميـــة) والله لحم
قِطـِّيع (البصل) غالبنا ..سوَّا عيونَّا زي الدم
نصاوطا... مـــرة تتحــرق
كتير ننساهو كبَّ الموية تقْبض عاد وتتلصَّـق
وريحتا من بعيد تنشم
مليانــات ادينــا سجم ..
عرقنــا يخُــرْ .. ضهرنــا يقيـــف ويتـعسَّم
بعد داك تطلـــع الحَلة .. لا ميــز لا طعــم لا لـــون
طبيخ البامية كان شفتيهو .. طافح زيتو ليهو عيون
يزوغ منِّي (الملح) مــرات وينقلب الطبيـــخ ليمــون
حليلا ادينكــم الطاعمات .. حليـــلو أكِلْكم الموزون
صحيــح الدنيـــا قلاَّبه ..
مشقلب ديمة دولابه
تودِّيــك فـــــــوق .. تجيبــــك من تحـــت مطحـــون
كان شفتيني اتغيــرت .. كـُلـِّي بقيت صوف ودقون
خِدِمْتي بقت سجاير بس .. بقيت آخر الزمن كانون
نحــرِّق فيــها اعصابنــا وراسي من القلق مشحون
لــو الحال ده مــا اتغيـــر ... ميه الميه جن مضمون
وكان شفتيها أوضتنا ...
اريتــا هيْ نــان هيْ أوضــة الشــوم
مقلـَّبـا من مجاميعـو . مبهدلا والنـظام معَـدوم
هــــدومي هنـــاك في الكونية راقــــدات كوم
طبعا ديلا وسخانات ..غسيلن ما قطعْـتلو يوم
واطاتا الملانة ورق .. منطايرات جرايــد اليـــوم
بواقي سجايري والكبريت .. وحاجات مافي ليها لزوم
ووسخ البــارح المكنوس .. هنـــاك معــا الركن ملموم
ملاياتــاً مكرفسة ديمــة .. ملمومـــات وليهـــا جضوم
ياهــا دي عيشة العزابة .. بهدلا وإمتحــان وهمــــوم
حليــلك انتي يا أوضتنــا ... اوضة النـــوم
وحلات الدنيــا لمـَّــا السمحة فيهـا تحوم
وتنظـِّـما .. تبقى زي عِقـداً سمح منضوم
صحيح الدنيــا قلاَّبة ..والحــال العديـــل مشــروم
من عيشة النعيم والعز .. لي عزابي هام مهموم
أمَّـــا الليــــــل مصايبـــــو كتيـــرة ليــهـــا فنـــــون
تجي في لحظة تتلملم .. وانا اتقلـَّب بقيت ممكون
ازحَّها مني .. ترجـع تاني .. تتلون لِي في كم لون
ونلعب لعبة الدفـِّير .. مسجلة فيي خمسين قـون
واحاولَ النوم ... تعال يالنوم
تعـــال بديــــــكا طاسة دوم
وأعِدْ بي سِرِّي في صابعيْ ..
لامن أظـــن أصل مليـــــون
ويجيــني النـــــــــــــــــــــوم
ويصل السيــِّــــد أبْ كبـَّــاس
معــاهـــو المستـر الهلــواس
يخنقوني . واكــورك .. صوتي ليَّ يخـــون
مرات ألقى نفسي هناك بين سيخاً غُلاد مسجون
ومرات مرْمِي ليْ في حفــرة نُصِّي اللآتِحِتْ مدفـون
ومرات زاكني البعـَّاتي .. فاتــح خشمو ليهـو سنون
ده يـــاهـــو النــــــــوم...!!!!
كلو دقيقة انط مهَجوم ...
أحِس بي راسي فوقي كبير...
كمان باقي الجسم محموم
حليل النـوم هناك في حوشنا ...
الاَّ يقــولــوا لئْ كفى قـــــوم
بسـم اللهِ اصبحنـــا .. ومليـانـــات عيــوني نعـــاس
لا شيتـــاً يدفــــَّي الــزول .. ولا شايـــاً يوِزْن الراس
نبدا حياتنا من صبح الله في سرعة وسباق وكباس
وتبــدا الساقي تــاني تدُور .. اتوجَّهـت مكتبي راس
دي ياها حياتنا يالحلوين ..عيشة تبلــَّــد الاحساس
وبي كـــدي .. اللهْ يستر.. لا يكشونـا ويقولـو خلاص
أمَّا البيت وهَـــوَسْ البيت .. عزَّابتاً يشرْطو العين
جداد في اللعبة لينا الحق ..
دلعتـــونا يا حلويــــن ..
علَّمتونا عيشة اللين
نلقى اللقمة جاهزي ودافي .. ناكل ونحنا مبسوطين
هدومنا مغسلات لامعات..
مطـَبـَّــقة ديـمة مكويـــات
لافي زرارة مقطوعة .. ولا مشروطة بالجنبات
دلعتـــونا يا حلويــــن
علمتونا عيشة اللين..
نكَمِّـل ضل ...نزِح لي ضل
أمــورنا مَمَشَّــا زي الفـــل
ابــــداً مــــا دخلنـــا تـُكـُـلْ
لا غسَّـلـنا .. لا كنــَّسنا ..كنتو الكـُـل
دلعتـــونا يا حلويــــن ....
علمتونا عيشة اللين
مهــذبَّـــ بيتنا ليهـــو نظــــام ...
مشدودات ملاياتو .. آخر بهرجة وهندام
أقوم من نومي .. ألقى الدايـرو كلو تمام
مجهَّــزة مويتي في الحمًّام ..
حتى الليفــة والصابـــون..
هناك الفرشة والمعجون ..
ومحظـــوظ (يا خُلالي)......
الديمة في التسريحة أمان وسلام
دلعتــــونا يا حلويـــن ...
علمتونا عيشة اللين
دايما لي الهموم شايلين
ونحنــا متندليــن نايميــن
وفجــأة بقينــا مقطوعيـن
والبنسوِّي مــــا عارفيـــن
فقدناكم كتير والله يا حلوين
بلاكــم واللهْ خربـــانه ..
بلاكــم وا هملنــــا يميـــن
البنسَوِّي أشتر كلو اخَرَقْ وشين
سواتْ الحَـلـَّـة أكبـــر هم
كــان (فاصوليـا) واللهْ (الباميـــة) والله لحم
قِطـِّيع (البصل) غالبنا ..سوَّا عيونَّا زي الدم
نصاوطا... مـــرة تتحــرق
كتير ننساهو كبَّ الموية تقْبض عاد وتتلصَّـق
وريحتا من بعيد تنشم
مليانــات ادينــا سجم ..
عرقنــا يخُــرْ .. ضهرنــا يقيـــف ويتـعسَّم
بعد داك تطلـــع الحَلة .. لا ميــز لا طعــم لا لـــون
طبيخ البامية كان شفتيهو .. طافح زيتو ليهو عيون
يزوغ منِّي (الملح) مــرات وينقلب الطبيـــخ ليمــون
حليلا ادينكــم الطاعمات .. حليـــلو أكِلْكم الموزون]
وكان شفتيها أوضتنا ...
اريتــا هيْ نــان هيْ أوضــة الشــوم
مقلـَّبـا من مجاميعـو . مبهدلا والنـظام معَـدوم
هــــدومي هنـــاك في الكونية راقــــدات كوم
طبعا ديلا وسخانات ..غسيلن ما قطعْـتلو يوم
واطاتا الملانة ورق .. منطايرات جرايــد اليـــوم
بواقي سجايري والكبريت .. وحاجات مافي ليها لزوم
ووسخ البــارح المكنوس .. هنـــاك معــا الركن ملموم
ملاياتــاً مكرفسة ديمــة .. ملمومـــات وليهـــا جضوم
ياهــا دي عيشة العزابة .. بهدلا وإمتحــان وهمــــوم

1ياها دي عيشة العزابة .. بهـدلا وإمتحـان iiوهمـوم

vivid
05-26-2005, 12:26 PM
[align=justify:ec7cda8218]ابو مرام

شكرا على القصيدة الجميلة

:lol: :lol: :lol: :lol: :lol:
:lol: :lol: :lol: :lol:
:lol: :lol: :lol:
:lol: :lol:
:lol: [/align:ec7cda8218]

عبدالله إبنعوف
06-07-2005, 03:38 PM
[table=width:100%;:89e30ce32b][cell=filter:;:89e30ce32b][center]قُوُمْ نادِي عَنَان

قُوُمْ نادِي عَنَان واتَباعَهْ * * * وقَفِّلْ حوانِيتْ البَاعَـهْ
نزلَتْ للدْنيا شَفَاعــَه * * * وُسَعَت امدرمانْ لرُفَاعَهْ

وطنْ الآباءْ يا امْ طاعَهْ * * * أجَمَهْ ومشهوَرهْ سِبَاعَهْ
من دونْ أتْرابَا مُطَاعَهْ * * * حَضَرِيَةْ تقول في طِبّاعَهْ

المجدْ الحاسْدُهْ مَدَاعَى * * * هُو أساسْ المَا بتْدَاعَـى
وسِعَتْ أسلافْنَا وَدَاعَهْ * * * وصارتْ في جيلْنَا بَداعَهْ

رفَعتْ أعلامَا رٌفَاعَهْ * * * وشمَختْ بي كْبَارْنَا يَفَاعَهْ
وطَنْ السِنَّاب يا رَبَاعَه * * نزلَ العُرْبَانْ في رِبَاعَـهْ

هِنَا تَلْقَى الخُلُقْ الأعرابِـي * * * لا خوفْ لا ضَيمْ لا مُرَابِي
ظِلْ الشُكْـرِيَةْ الكَـــابِي * * * والشرفْ الأصْلُهْ رِكَـابِي

هِنَا روعَةْ عصراً وَلى * * * وروايِعْ جيلْنَا الهَلًّهْ
عصِبيَهْ تَناطْح الجُلَّهْ * * * ومدَيِنَهْ مْنَافْيهْ الزّلَّهْ

إيَّـاكْ يا عاشـِقْ تحـرقْ * * * في بحورْ اوصافَكْ تَغْرقْ
هِيَ شَامَهْ في تورْنا الأبْرقْ * * *هِيَ جـنَةْ نيلْــنَا الأَزْرَق

في رُبُوعَا الصيدْ إنْ وَقَّلْ * * * وشَافِنْ مجنُونْ يتْعَقَلْ
كفـــروعْ البانْ يِتْنَقَلْ * * * رُطَبْ القـَـامَاتِنْ فُقَّلْ

الصَيدْ الضاربْ الوْادِي * * * إِجَّفـــلْ نَافِرْ غَادِي
شَرَفَنْ لي صوتْ الحادِي * * * حَـفَلَنْ ضَمَّاهِنْ نَادِي

العِزْ مِنْ حاضِرْ وبَادٍي * * * حَرَسِـتْ ما جَاهِنْ عَادِي
النور في خُدودِنْ بادِي * * * وُسَلامةَ الذوقْ شَيء عَادِي

لا تَنْسى ليالي العِشَّهْ * * * وفي الحِلَّهْ هَبُوبْ الرَشــَّهْ
إتعْشَى عَشَاكْ واتْمشىَ * * * هَوى بيتْ المـالْ ما انْفَشَّ

اعذرني أَخوكْ إنْغَشَّ * * * لا اتْعَدَ هــــواكْ لا كَشَّ
أذكُرْنِي وَلَوْ بي قّشَّهْ * * * بيتْ مـــالْ وعِيَالْ يا كِشَّهْ [/cell:89e30ce32b][/table:89e30ce32b][/center:89e30ce32b]

wad almedani
06-07-2005, 03:55 PM
الاخ عبد الله
لقد سمعتها مرتين في برنامج حقيبه الفن و كم اجتهدت لتدوينها و لكن الطريقه التي اؤديت بها لم تمكنني من ذلك و اذكر ان الاستاذ عوض بابكر ذكر سبب صياغتها و هو ان الاستاذ خليل فرح راكبا القطار لحضور زواج سليمان كشه و لكنه نام و فوت المحطه ( الحصاحيصا) .

فلك كل الشكر علي هذه المساهمه

عبدالله السفاح
06-08-2005, 11:14 AM
[poet font="Arabic Transparent,6,black,normal,italic" bkcolor="skyblue" bkimage="bg/2.gif" border="double,4,burlywood" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter="":26739bf297]
الكهارب

الكهارب سبب المصائب
ديمة قاطعة من الصباح
***
من يوم ما سموها الإدارة
لحدي هسة فاقدة الجدارة
تفصل وتقطع بي حقارة
قلوبها اقسى من الحجارة
اصلو ما بتعرف سماح
***
جايبة للناس الأذية
بالقطوعات الكهربية
والفواتير ما شوية
يسووا كيف ناس الماهية
كلام حقيقي من غير مزاح
***
تشبه البت الدًللوها
ديمة ما رقة من بيت أبوها
ما بتعرف صليح من عدوها
بكرة قالوا بخصخصوها
مالها بكتر وتزيد الجراح
***
يا شباب القرى والمدائن
في المصانع وفي الجنائن
نزلوا العداد في الخزائن
يلاً نرجع للرتائن
ونبقى في كسرة وملاح
***
دي المخلية ليلنا دجًن
بكًن الولد المعجًن
المواطن عينيه سجن
الهارب ده قطاع ملجًن
وأثخن السودان بالجراح
[/poet:26739bf297]

عبدالله السفاح
06-25-2005, 07:53 AM
أكتوبر هدير الحق : محجوب شريف




أكتوبر هدير الحق

وفارس ليل يشق يا ليل دروبك شق

ودقت دق

طبول العزة دقت دق

يا قرشي الصبي الريان

جبينك لاح يقطر دم

وكتفك لافتة فوق شارعنا ما بتنجم

نشيلا أيادي ما بترتاح

نشيلا مبادئ ما بتهزم

وما بنسكت على السفاح يا قرشي

عبدالخالق العامر يحب الناس

قدامنا انفتح كراس بخط ايديك وضو عينيك

سطورو الغالية تتبسم

ويابا الشفيع الساس

ضلالة هجير الصيف

ويا تار البلد جوزيف

ويا يوليو القلم والسيف

وضابط حر شديد البأس

مشينا ونمشي نتحزم

بمجد الشعب والنبراس

يا أكتوبر الجايات تسنك سن

يا أكتوبر الجايات بشائر جن

على السفاح بيتقسن

على المستقبل الأحسن

طلائع الجبهة تتقدم

ويوم الدم يلاقي الدم

ويوم تشفع يا موردنا والمنبع

وتغلي مداخن المصنع

ويسكت جنبها المدفع

ونحو القصر حتى النصر

وليل القصر يتعتم

وتتقدم طلائع الجبهة تتقدم

عبدالله السفاح
02-26-2006, 11:35 AM
إختاري

إني خيَّرتُكِ فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري..
أو فوقَ دفاترِ أشعاري..
إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ
فجُبنٌ ألا تختاري..
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنارِ..

إرمي أوراقكِ كاملةً..
وسأرضى عن أيِّ قرارِ..
قولي. إنفعلي. إنفجري
لا تقفي مثلَ المسمارِ..
لا يمكنُ أن أبقى أبداً
كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ
إختاري قدراً بين اثنينِ
وما أعنفَها أقداري..

مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ
وطويلٌ جداً.. مشواري
غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي
لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..
الحبُّ مواجهةٌ كبرى
إبحارٌ ضدَّ التيارِ
صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ
ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..
يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً
تتسلى من خلفِ ستارِ..
إني لا أؤمنُ في حبٍّ..
لا يحملُ نزقَ الثوارِ..
لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ
لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..
آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني
يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..

إنّي خيرتك.. فاختاري
ما بينَ الموتِ على صدري
أو فوقَ دفاترِ أشعاري
لا توجدُ منطقةٌ وسطى
ما بينَ الجنّةِ والنّارِ

حافظ جعفر حسن
02-27-2006, 12:25 PM
الأخ / السفاح
نشكرك على هذه درة نزار قباني والتي تغنى بها الفنان كاظم الساهر أنها من أجمل ماكتبه نزار قباني ونشكرك على هذه

عبدالله السفاح
02-27-2006, 12:48 PM
شكراً اخونا حافظ على مرورك وذوقك العالي

عبدالله السفاح
02-27-2006, 12:53 PM
القرار

أني عشقتكي واتخذت قراري

فلمن اقدم يا ترى أعذاري

لا سلطه في الحب

تعلو سلطتي

فالرأي رائي والخيار خياري

هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوكي

بين البحر والبحاري

ماذا أخاف ... ماذا أخاف

وأنا المحيط .... وأنتي من انهاري

وأنا النساء جعلتهن خواتم لأصابعي

وكواكب لمداري

خليكي صامته ولا تتكلمي

فأنا أدير مع النساء حواري

وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى

للواقفات أمام باب مزاري

وأنا أرتب دولتي وخرائطي

وأنا الذي اختار لون بحاري

انا في الهوى متحكماً متسلطاً

في كل عشقاً نكهة استعماري

ف استسلمي لئرادتي ومشيئتي

واستقبلي بطفولة امطاري

إن كان عندي ما أقول

فسأقوله للواحد القهاري

عيناكي وحدهما هما شرعيتي

ومراكبي وصديقتي ومساري

إن كان لي وطنا فوجهك موطني

أو كان لي داراً فحبك داري

يا أنتي يا سلطانتي ومليكتي

يا كوكبي البحرية يا عشتاري

أنى احبكي دون أي تحفظاً

أعيش فيكي ولادتي ودماري

أني اقترفتكي عامداً متعمداً

وان كنتي عاراً

يا لروعت عاري

ماذا أخاف ...ومن أخاف

انا الذي نام الزمان على صدى أوتاري

وأنا مفاتيح القصيدة في يدي

من قبل بشاراً ومن مهيارِ

وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً

وجعلته ثمراً على الأشجارِ

سافرت في بحر النساء

ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري

من ذا يقاضيني

وأنتي قضيتي

ورصيف أحلامي ... وضوء نهاري

من ذا يهددني وأنتي حضارتي... وثقافتي

وكتابتي ... ومناري

أني استقلت من القبائل كلها

وتركت خلفي خيمتي وغباري

هم يرفضون طفولتي

وأنا ارفض مدائن الفخاري

كل القبائل لا تريد نسائها

إن يكتشفً الحب في أشعاري

كل السلاطين الذين عرفتهم

قطعو يديا وصادرو أشعاري

لكنني قاتلتهم وقتلتهم

ومررت بالتاريخ كالإعصاري

أسقطت بالكلمات آلف خليفة

وحفرت بالكلمات آلف جداري

يا صغيرتي إن السفينة أبحرت

فتكوني كا حمامة بجواري

ما عاد ينفعكي البكاء والأسى

فقد عشقتكي واتخذت قراري

صبري طه
02-28-2006, 09:04 AM
قارئة الفنجان
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : يا ولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
ياولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب
فنجانك .. دنيا مرعبه
وحياتك أسفار وحروب
ستحب كثيرا وكثيرا
وتموت كثيرا وكثيرا
وستعشق كل نساء الأرض
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك .. يا ولدي .. امرأة
عيناها .. سبحان المعبود
فمها .. مرسوم كالعنقود
ضحكتها .. موسيقي وورود
لكن سماءك ممطرة
وطريقك مسدود
مسدود
فحبيبه قلبك .. يا ولدي
نائمة في قصر مرصود
والقصر كبيراً يا ولدي
وكلاب تحرسه وجنود
وأميرة قلبك نائمة
من يدخل حجرتها مفقود
من يدنو
من سور حديقتها
مفقود
من حاول فك ضفائرها
يا ولدي
مفقود
مفقود
مفقود
بصرت
ونجمت كثيراً
لكني .. لم اقرأ أبدا
فنجانا يشبه فنجانك
لم اعرف أبداً يا ولدي
أحزاناً
تشبه أحزانك
مقدورك أن تمشي أبدا
في الحب .. على حد الخنجر
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي ابداً
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات
وترجع كالملك المخلوع
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : يا ولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
يا ولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب

عبدالله السفاح
02-28-2006, 09:08 AM
الحزن

علمني حبك أن احزن
وأنا محتاج منذ عصور
لأمرأة.. تجعلني احزن
لأمرأة.. ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
لأمرأة .. تجمع أجزائي
كشظايا البلور المكسور
علمني حبك .. سيدتي أسوأ عادات
علمني أفتح فنجاني في الليلة آلاف المرات
وأجرب طلب العطارين .. وأطرق باب العرافات
علمني أخرج من بيتي ..لأمشط أرصفة الطرقات
وأطارد وجهك في الأمطار .. وفي أضواء السيارات
أطارد ثوبك في أثواب المجهولات
أطارد طيفك
حتى
حتى
في أوراق الإعلانات
علمني حبك كيف أهيم على وجهي ساعات
بحثا عن شعر غجري تحسده كل الغجريات
بحثا عن وجه .. عن صوت .. هو كل الأوجه والأصوات
أدخلني حبك سيدتي .. مدن الأحزان
وأنا من قبلك لم ادخل مدن الأحزان
لم اعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان
وان الإنسان بلا حزن .. ذكرى إنسان
علمني حبك
علمني حبك أن أتصرف كالصبيان
أن ارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
وعلى أشرعه الصيادين .. على الأجراس على الصلبان
علمني حبك
كيف الحب يغير خارطة الأزمان
علمني أني حين احب تكف الأرض عن الدوران
علمني حبك أشياء
ما كانت أبداً في الحسبان
فقرأت أقاصيص الأطفال .. دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت أن تتزوجني بنت السلطان
تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها .. أشهى من زهر الرمان
وحلمت أن اخطفها مثل الفرسان
وحلمت باني اهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان
علمني حبك يا سيدتي ... ما الهذيان
علمني كيف يمر العمر ... ولا تأتي بنت السلطان
علمني حبك ... كيف احبك في كل الأشياء
في الشجر العاري .. في الأوراق اليابسة الصفراء
في الجو الماطر في الأنواء
في اصغر مقهى نشرب فيه مساء
قهوتنا السوداء
علمني حبك أن أوى
لفنادق ليس لها أسماء
ومقاه ليس لها أسماء
علمني حبك كيف الليل يضخم أحزان الغرباء
علمني كيف أرى بيروت
امرأة طاغية الأغراء
امرأة تلبس كل مساء
وترش العطر على نهديها للبحارة والأمراء
علمني كيف ينام الحزن
كغلام مقطوع القدمين
"في طرق " الروشة " و " الحمراء
علمني حبك أن احزن
وأنا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
لامرأة تجمع أجزائي
كشظايا البلور المكسور

احمد مدني
06-02-2006, 04:17 PM
المفاجأه الأعمال الكامله لمجموعه عقد الجلاد لكبار الشعراء امثال الاستاذ هاشم صديق ومحمد طه القدال والاستاذ محجوب شريف وحميد وفاروق جويده وغيرهم بمناسبه مهرجان عقد الجلاد الثاني الذي تبدا فعالياته في الثامنه من مساء اليوم
ودا هديه من اخوكم احمد مدني ترقبوني

احمد مدني
06-02-2006, 05:02 PM
*عـــــــــــــذرا*
#فاروق جويده#
في كل‎ عام
كنت احمل زهره
مشتاقه تهفو اليك
في كل‎ عام
كنت اقطف بعض ايامي وانثرها عبيرا في يديك
في كل‎ عام‎
كانت الاحلام
بساتنا يزين مقلتيا
ومقلتيك في كل عام كنت ترحل ياحبيبي في دمي وتدور ثم تدور ثم تعود في قلبي لتسكن شاطئيه لكن ازهار الشتاء بخيلة بخلت على قلبي كما بخلت عليك عذرا حبيبي ان اتيت بدون ازهاري اليك عذرا حبيبي سألقي بعض احزاني اليك‎

ودالعجب
06-02-2006, 08:29 PM
عزرا إذا الأحلام أكبر من الإدراك عفوا إذا حبيت زول ما عرف معناك

فخر الدين أبو وعد
06-03-2006, 08:17 AM
الاخ / احمد مدنى


هديتك مقبوله وعلى احر من الجمر ننتظرك

احمد مدني
06-04-2006, 02:24 PM
أنا بشكرك علي الرد وبعدين انا اسف علي تأخير الرد
اخي فخر الدين
وانا بديت اكتب من فتره ارجو تشوف وتديني رأيك اوكي

BiT Rufa3a
06-04-2006, 02:39 PM
الأخ احمد مدني...

لك الشكر الجزيل على المفاجأة

وفي الانتظااااااااااااار:mh1548:

احمد مدني
06-04-2006, 06:27 PM
Yala ya bit rufa3a ana bdit aktb fihom li yomin fatishi ao 7tlgi 3ozran 7bibi ao 7ajat tania
ao fi ga9ida bita3ti ismha 3m sanosi
agriha ao adini r2ik
i'll b ri8 her waiting 4 u .
C u

احمد مدني
06-08-2006, 01:30 PM
‏* انفلونزا الصقور * ‏
‏ ‏
* هاشم صديق
*

عطسة أولى
الحجوة
حجيتكم ما بجيتكم
خيراً جانا وجاكم
أكل عشانا
مصّ دمانا
فات خلاّنا
.....................
يا زول ما تكتِّر
قول الحجوة
ما دايرين كفوه
محمد معانا
ما تغشانا
.....................
سمح...
اسمعوا
هي قونقوليسه
وعاملة منقه
شينة مُره
وعاملة شنّه
طار ولمه.
في كلامها
الخير علامه
وبالفعايل
نار قيامه

احمد مدني
06-08-2006, 01:43 PM
رقّعوها
ركّبوها
جِتّه
جُبّه
سمينة جَقّه
وقادله ملْكه
نافخه لهدوما
وكضوما
( كلوشا ) منفوش
راسها منكوش
صاحيه يومين
دايخة شهرين
داخله «كوما»
أها
دي شنى تبقى
يا مطيميس
ود بلومه
يا خي دي سااااهله
ما ياها الحيكووومه؟!!


(عطسه ثانية)


الذاتية
«أنحنا زحفنا «1»
وكل العالم ما بوقفنا»
استوردنا
حديد ياباني
استحسّنا
قمح نصراني
«اتسحسحنا»
لُبان نرويجي
اتمسّحنا
«كريم» دانماركي
اتستّفنا
عذاب سوداني
اتقاسمنا
نبق ايراني.
استوردنا
بخور اسباني
واستصحبنا
طلح برّاني.
استحسنا
كلب أمريكي
واستفضلنا
كديس بيريطاني.
استوردنا
خروف ايرلندي
واستعجلنا
«سماد» يوناني.
استلهمنا
خُطب من مالطا
واستصحبنا
ضمير «كوزاني,

(2)
استوردنا
تلج من كندا
واتدّينا
«مدمّس» غاني
استنفرنا
سيوف من بورما
واستعجلنا
«كلبش» انساني
اتعاقدنا
مُدرِّب هندي

احمد مدني
06-08-2006, 02:10 PM
واستصحبنا‎ ‎
«شُراب» اوغندي
واستفضلنا
«كَفَر» صومالي.
استحسنّا
قُلل كوبية
استوردنا
«فِلل» بوذيه
استصحبنا
تيوس تركيه
اتهافتنا
قرود كينيه
اتداولنا
«بِنَس» روسيه
استعجلنا
«وَدَك» ألماني
آآآآه ياااااني
استوردنا
قطن سوداني
.....................
«فلنأكل مما نسمع
ولنطرح مما نجمع
ولنخمش مما نلبع
ولنسمن مما نبلع»
..............
«أنحنا ولاد «2»
الجوع والمِحِنَه
انحنا الفُقَرا
وسرقوا قَمِحْنَا
خريفنا الرازّه
وأحلامنا حرازه
مخاصمه سَمِحْنَا»

( عطسة ثالثة )


الأغاني
زمن الغُنا
«العولاق»
صبح الطرب
دقداق
حتى الأسامى
تميل
عشمانه غرب النيل
كُوكُو سنّ الفيل
كباشي ود صارقيل
.....................
يا «مصنفات» حي ووب
يا «لجنة» قلنا الروب
ما سمعتو
«بت عنتيل»؟!!
بتغني نص الليل
يا شوشو لايف بوي
أركب عديل رقشه
يا فقري.. يا شطه
نتلاقا في الكبري
شان نرسم الخُطه ‎
تمشي وتقابل ابوي
يا شوشو قِرِر
هوووى.
.....................
يا لجنة الأشعار
يا لجنة الألحان
مافيش حقوق إنسان؟؟!!
.....................
أنا أركب الدفار
أسمع «سماح تُرعه»
أركب كمان تكسي
اسمع «خميس نَقْعَه»
أو أفتح الرادي
يفلقني «بالمنقه»
أتحاوا بالتلفاز
ألقا العِمَم واقعين
الربّه زي تمرين
اتنين يغَنّو أنين
اللبعه باللبعه
والبادي «ود بنزين»

(3)
أصحا الصباح
نعسان
أقرا الجرايد اموت
أمشي الشُغل
مهموم
ضبلان تقول هلفوت
أدخل لجمر السوق
يبلعني زي الحوت.
أشرب عصير ليمون
ألقا الغُنا الربراب
لاحقني بالدُراب
فالقني بالنبوت
.....................
أرجع لسجن البيت
أفتح اذاعة «جيم»
ألقا المذيع طربان
من صوت
«منال برسيم»
ويسأل كمان
فرحان
عن «دور غُنا البنوت»
.....................
أنا أمشي وين
لي وين؟
أطلب لجوء للصين؟!!

احمد مدني
06-08-2006, 02:36 PM
( عطسة رابعة )

الدموع
انفلونزا الصقور
الشَمِس قَرَصَت
جِلد حلتنا
في ساعْة البكور
مُحُمد أحمد
حك جلد احلامو
لي فول الفطور
مسكين يا مُحُمد
هملان يا مرمّد
يوماتي عليك
محموم فِلِّيل
يوماتي عليك
مغبون بالحيل
وسرسار الليل
تَف
تَف
تَف
تَف
ما سوره تنقِّط
من عينيك
اوصالك شاكيه
هواجسك صاحيه
تَهِد الحيل.
عينيك يا مُحُمد
زي شُباك
ضلفاتو قزاز
تَزْلِق في المطره
بزفرة حسره
لسدر الشارع
وبال الخيل.
آآآه يا مُحُمد
غُربال الراس
الليل وسواس
والغيظ خَنّاس.
الدنيا شراع
والوحشه شُراع
مفتول مجداف
ممكون في سيل.
حاكمت خطاك
جادلت شقاك
لقيت اخترت
تشوف بعيونك
وما بسواك.
دقيت طبلين
في الصنَّه
الهامله
صداهن رجّ
الريح الخامله
رشاش صبّ
جحيم في عضاك.
عضيت في توب
الصبر الضيق
حلبت رضاك
في جوه أذاك
(4)

آآآه يا مُحُمُد
وصوك من قمت
تريد الرمضا
عشان تتعلم
كيف تتألم
تصحصح وتصحا
بدون ما تصرخ
وترجا العون
تَدُق الصنَّه
وتبلع أنَّه
تناجي الصاخّه
تكون مجنون
.....................
وتزازي تجابد
ليل.. وبكور
كم ريس نَضَمُو
وساقو المركب
غرقت وشربت
طين الخور.
كم فالح طالح
جاكا يهرول
في غباش حدادي
في ليل مدادي
وقطع النور.
وحسع جاتك
كفوه في عطسه
اخير الغطسه
زكمه جديده
سَرَت في الجو
ونَزلت شَوْ
جابوها صقور.
( عطسة خامسة )
الإتفاق
حولاً تمام
من قالوا:
- ابشر يا ولد
حسع خلاص
دغَشَك شرق
.....................
حولاً تمام
صاجَك مرمَّد
يا ولد
ووشيهو ما صابح
طَرَق
.....................
صلح السواد
الاصلو ما فات
الورق.
( عطسة سادسة )

اعتداد:
جيبو الشُعرا
شُعرا السُلطه
ولموا السَحَرا
كلّ السَحَرا
مقَرَّم وأُسطي

(5)

جيبو ردودكم
إيميل
سيل
لو بالايد
او بالبُسطه.
قولو شِعِركم
وارمو حبالكم
وانحنا الشُعَرا
ضمير الفُقرا
رُسُل زي «موسى»
واصْبر كف
وآخر ايد
مداها بعيد
تجدع في الصف
حتلقوا «عصاتنا»
رتت لحبالكم
ولقفت كف
مكر السَحَرا
ونكرا الشُعرا
وحتى الأُمرا
وناس بيزنطه
وأُجَرا السف.
الشعر ضمير
ما لف أو عك
والغامس قلبو
في حبر الشعب
ما باع لعذابو
براحة «كامري»
ورُزم البنك.
والشعب بصير
بالصاح والحق
بالشق والطق
بفقير أو مك
وعارف صَفّو
وقاطْع الشك.

( عطسة سابعة )

توكل
«اتوكلنا عليك «4»
يا الله
بكره بنمرق
كلنا بره
من كُلِِ مدينة
من كُلِ حواري
من كُلْ حِلّة
بكره بنمرق
كُلْ خلق الله
ما نخلي منافق
طار بالزانه
ما نخلي معولق
داسنا اذانا
ما نخلي الباعو
النيل وهوانا
ما نخلي العَقَروا
لناقة صالح
وحشو وريدها
وبالجبخانه.
.....................
اتوكلنا عليك
يا الله
بكره بنمرق
كلنا بره
نقوقي نصفق
للحرية
غُبننا كاسر
ميه الميه
ندوس الكاتل
والف سريه
نقلع حقنا
بالزنديه».

(عطسة ثامنة)


نمّة:
لا مديت
ايدين حلمك
على المحظور
لا ظنيت
عشان وجعك
تقيف الدنيا
تابا تدور.
ولا كسّرت ناى
شوفك
على المستور
.....................
لا سامرت بي حزنك
ندم «يا ريت»
لا يوماً
على حالك
رتِِيت حنّيت
قَلَدت شقاكا
يا مسكين
على نارك
دَلَقْتَ الزيت
ولا خابت
عيون وجعك
ولا سمعك
ختاهو النور
( عطسة تاسعة )

توقيع
عميان وشايف
غبيان وعارف
بريان ونازف
عشمان وخايف
.....................
مالي زي شِدَراً
سكن بال الخلا
أخضر وناشف؟!
أعذريني
أصلي ما بَعْرف
شنو الفرح
الموالف
إلا بس
لهب المسارب
والمواقف

هاشم صديق

Mutasim Obeid
06-08-2006, 02:48 PM
شهدت الرياض مساء أمس الاربعاء 7/6/2006 احتفاء رابطة أصدقاء شاعر الشعب محجوب شريف به وتحلق بنا الحضور فى سماوات الكلم الرصين والنغم الشجى الذى يدخل فى مسارب الروح بلا استئذان ...هكذا كان محجوب شريف شاعراً قومياً عشق الخبر الهجين بابتسامات التعب ... والتسكع فى حوارى الانتظار نحو المستحيل ... فجاءت كلماته بسهلها الممتنع لتعبر عن كل الناس .. وعن كل الطبقات . فلا غرابة أن يجتمع كل محبى الشاعر العظيم فى معظم اقطار الارض وفى لحظة واحدة وهم يدعون لذلك الشاعر القضية بعاجل الشفاء ... وهو اخيراً يمتطى عصا التسفار قسراً هذه المرة ليس انكفاء نحو اقداح السياسة الفارغة ولا لأامر من دنيانينا الفانية ولكنه استشفاء ...
اشتشفاء للبدن واستفتاء عفوى لمدى حب الناس له ... فجاءنا صوته عبر الهاتف ونحن حضوراً فى متعة الالقاء من عظيم اشعاره ... جاء ينضح بالبشارات والامل كاننا نحن المرضى وهو الزائر وصوته الندى يصدح
تفج الدنيا ياما وتطلع من زحاما
زى بدر التمام
تدى النخلة طولا والغابات طبولا
والايام فصولا
والبذرة الغمام
قدرك عالى قدرك يا سامى المقام
يا ملهم رماحك سناها الصدام
وغنت لنا مريم ابنته بصوت كانه صادر من وراء الاحتمال ... قصيدة الميلاد
وتتابع الصوت من محمد سالم حميد يتبعه صوت الكتيابى والكل يحكى عن أباء هذا الشاعر الامة وعن حبه لتراب السودان وأيمانه الصادق بالقضية وكيف ركل بيسراه عروض بائعى السياسة الحاليين ومنهم من استمتع بعذابه يوما ما فى ذاكرة التاريخ وهو يعانى الحبس الانفرادى أو يضاجع الهم وحيداً فى زنزانة
كانت ليلة الاحتفاء والدعاء ممهورة بصوت الاستاذ وردى وهو يدعو عبر الاثير للشاعر الأنسان محجوب شريف ويعدد مآثره ونبله وحب الناس له
دخل (محبوب ) من بوابة الحب وسكن قلوب كل الناس لأنه (شريف) فقد حمل هم الغلابة وتمنى السلم والسلام للوطن وناشد العالم ليبدل الاشياء بالجمال
مكان الطلقة عصفورة
تحلق حول نافورة
وتغازل شفع الروضة
وغنى للشعب وغنى الشعب معه
أمدر والطوابى فى صدرك وسام
ملامح كم تسامح تغضب لا تلام
همة وعبقرية .. ذمة وفنجرية
ضد العنصرية
وتحلم بالسلام
فداك وفى حواك .. يا مدد الكلام
عفوك انت ورضاك وبرنا ليك تمام
وبحلم فى حداك بى حسن الختام
دينك كم علينا .. منك والدينا
وأجمل ما لدينا
وانسرب الليل من بين ايدينا ونحن غرقى فى المتعة الحلال ليقطع الوقت من لا يترك له أفضل العمل يؤذن الفجر وينفض الجمع وهم يغنون :
هجين الدبلة والخاتم
سلالة كم وكم حاجة
متل السترة وهاجة
بختم الدولة لا حوله
باوراقا الثبوتية
صبحت فى خبر كان
اللى كانت ليها محتاجة
المسيكينة
ما تسألنى كم تمن الغويشية
بل جاوبنى كم تمن الطمأنينة
الهم اشفى شاعرنا العظيم محبوب الشعب الشريف ... لتعود العافية لجسدة وتسرى العافية فى بدن المفردة الشعرية كما كانت وبقدر ما منحنا الامل فى بكرة وعلمنا أن الثبات على المبادئ من شيم الرجال
الهم آمين الهم آمين

احمد مدني
06-08-2006, 03:13 PM
سلامات اخي معتصم عبيد
والله ان الشاعر الاستاذ محجوب شريف شاعر انسان بكل معني الكلمه
وهو من القلائل مع الأستاذ حميد وهاشم صديق الذين يتربعون بالكلمه علي اعلي عروش الكلمه ويصيغونا كما شاء الله لها ان تصاغ
امد الله لنا في عمره وشفاه من مرضه
ليتحفنا بروائعه
وشكرا لك علي طرقك هذا الباب

احمد مدني
06-08-2006, 03:27 PM
* يابا مع السلامه *

* محجوب شريف *
يابا مع السلامه ياسكة سلامه
في الحزن المطير يا كالنخلة هامة
قامة واستقامة هيبة مع البساطة
******
أصدق ما يكون راحة أيديك تماما مثل الضفتين
ظلك كم تراما حضنا لليتامى
خبزا للذين هم لا يملكون
بنفس البساطة والهمس الحنون
ترحل يا حبيبي من باب الحياة لباب المنون
******
روحك كالحمامة بترفرف هناك
كم سيرة وسريرة من حولك ضراك
والناس الذين خليكم وراك

احمد مدني
06-08-2006, 03:37 PM
وعيونهم حزينة بتبلل ثراك
أبواب المدينة بتسلم عليك
والشارع يتاوق يتنفس هواك
*****
يحليلك حليلك يا حليل الحكاوي
تتونس كأنك يوم ما كنت ناوي
تجمع لم تفرق بين الناس تساوي
نارك ما تحرق ما بتشد تلاوي
ما بتحب تفرق من جيبك تداوي
الحلم الجماعي والعدل إجتماعي والروح السماوي
والحب الكبير في الزمن المكندك والحزن الإضافي
جينا نقول نجي نلقاه مافي
لاسافر مشرق لا فتران وغافي
وين عمي البطرق جواي القوافي
يا كرسيهو وسريرو
هل مازلت دافي
يامرتبتو يمكن في مكتبتو قاعد يقرأ وذهنو صافي
******
ويا تلك الترامس وينو الصوتو هامس
كالمترار يساسق يمشي كما الحفيف
كم في الذهن عالق ثرثرة المعالق والشاي اللطيف
تصنيف الكبابي أجمل من صبايا
بينات الروابي والظل الوريف
أحمر زاهي باهي يلفت إنتباهي
هل سكر ذيادة أم سكر خفيف
ينده للبنية يديها الحلاوة والخاطر يطيب
يدخل جنو منو محبوب الشقاوة
يستنى النصيب الدفو والنداوة السنا والعبير
كالغزلان هناك

احمد مدني
06-08-2006, 03:43 PM
في الوادي الخصيب
حيث الموية عزبة والغصن الرطيب
كم تحت المخدة أكتر من مودة للجنا والغريب
عش وعشب أخضر جدول من حليب
يابا أبوي يابا
******
الشمس البتطلع بلت منو ريقا
والنجمة البتسطع فيه تشوف بريقا
الندى في حركتو يطفيها الحريقه
ننهل من بركتو ذي شيخ الطريقه
شاييهو وطرقتو والأيدي الصديقة
يلا نسد فرقتو حب الناس درقتو
يا موت لو تركتو مننا قد سرقتو
كنا نقول دا وقتو لكنك حقيقة
النفاجو فاتح ما بين دين ودين
نفحة محمديه دفئا كالضريح
ميضة كم تلالي جيدا في الليالي
مجدا في الأعالي مريم والمسيح
قلنا نبضو واصل ما بين جيل وجيل
ما بين كان وحاصل أو ما قد يكون
ما بتشوف فواصل الا الذكريات
والآم المفاصل بعضا من شجون
يابا مع السلامة
يا سكة سلامه

احمد مدني
06-08-2006, 04:03 PM
سلامات اخواننا في المنتدي الأدبي
نرجو ان تمدونا بالآراء في هذا الإقتراح وهو اما انشاء منتدي شعري كامل خاص بالمشاركات الشعريه فقط وترك المنتدى لضروب الأدب الأخري واما ان نخصص هذا البوست للشعر فقط
ولكن أرجو من اداره المنتدي تثبيت هذا البوست للساده في المنتدي ليمدونا بالآراء وشكرا اداره المنتدي

Mutasim Obeid
06-09-2006, 04:01 PM
عزيزى وابن أخى الاستاذ
تحياتى
شكرى على مرورك وحضورك الدائم فى كل المنتديات ... وانت تنثر هنا وهناك ابداعات الرائعين من بلادى ... احييك على نشاطك الجم وداوم على هذا الحضور الانيق
مع خالص الود

nozhajamila
06-10-2006, 06:11 PM
عمايل الجكس فينا كتيرة وكتيرة شديد كمان ولا شنو يا هدى عبد الرحيم كدي تعالو اسمعوا دي عملت في اخونا دا شنو !!!!!!!
ناس ضايقاها ماكنتوش
وناس دافساها صحنين بوش
ناس نادوها ناريمان نهى وإيمان
نزار هيثم أسامي رشوش
وناس نادوها يا كلتوم ويا فطوم
وود بعشوم أبو طربوش أسامي بروش
ناس في الحب بتدخل توش
بدون تقديم بدون تلميح معاها قروش
شبح موديل سنة ألفين بيملى الحوش
وناس بتريد بكاها يزيد وما بتوصل
دوام يدوها بالشاكوش
عشان تعبان مفلس تب ما عندو ماكنتوش
وتسمع لب لب لب
وراسو يدوش ويبقى عموش
يقولوا عليهو شهيد في الحب ومات مغشوش
وحالي البي أصبح كيف
ده من شفتك غشاني خريف
مطر من جسمي نازل شو
ويوم سيرتك يجيبوها
أبقى أخاف أكون رجاف
بدل رفدور أرش بف باف
قميصي الساوي لي غلبة
مسكتو لبستو بالقلبة
أدور أنضم أتمتم زين
أمرق الكلمة من علبة
واتلخبط
كراع جزمة واعين التانية ألقى شبط
وأكون ملخوم ..
أشوف سنير .. أقول برلوم
أمش شمبات .. أقول أم دوم
أشوف شندي .. أقول خرطوم
أقلب الحال .. ليلي سهر .. صباحي أنوم
واحلم يوم
تكوني معاي ونطلع في مكاناً هاي
تشربي كولا واقعد ساي
أتوه واسرح وانم دوباي
وا أسفاي وا أسفاي
على قلبي الصبح بكاي
وشن بنسوي لما نشوف قمر ضواي
يطلق النار يشع جواي
ويبقى مناي .. أعاين ليك صباح ومسا
واجر السبحة أقول مدحة
سراي سراي
مناي ألقاك يا السمحة
مناي تجودي بي عينيك فد لمحة
ولمن تلبسي الطرحة .. تصاب معدتنا بالقرحة
ويجربوا فينا كل علاج :
هستامين .. كلوروكين
دة لا ينفعنا إنتستين
ولا يشفينا درب كينين
وما عارفين إنو علاجنا كافلجين
وكافلجين علاج لكل مرض خطري
علاج للبشري والبطري
وأشوف قدري
أكان حبيت وشاع خبري
أكان كفت الهموم كفري
وقبل أموت .. أقول كلمات
أوصي بدفني في الأحفاد
ويبقى فراشي في شمبات

صديق الاخضر
06-11-2006, 11:57 AM
سلامات وعوافى
مشكور على الطرح الموفق
محجوب شريف صاحب القلم الذى كتب..
تبتبا تبتبا تبتبا تبتب
باكر تعرف تقرا وتكتب
وياما ترتب
نحنا بنحلم وكم نتمنى
هي تحقق كل ما تحب
تبني حياتا الند بالند
اي مكانة وخانة تسد
هدهدا هدهد كل الورد ينوم ويفرهد
زي عصفورة تطير وترك
تحبا وتمسك وتاني تفك
سيبا تفكفك سيبا تلكلك عايزة تنطط
بكرة حترسم وياما تخطط
بكرة حا يبنوا مدائن ضو
ما بيعكر صفو الجو صفارة حرب
تشطب من قاموس الدنيا
الضرب الشك الخوف
ينعموا كم بالشم والشوف واغاني الحب
افتح بابك آمن تب
زي ما النهر بيلقى مصب
اي حمامة بتلقى الحب
تلقى الورده الندى في الكم
تلقى حداها جناها الام
يرضع صافي حليب الحب
نقدل نحنا الجد والعم
تملا عيونا كهارب سد
باباً جاب الهم والزم والصد ينسد
نفرح لما ندمع جد
مد البصر الامل يمتد
العمل يشتد البنا ينتم الغنا يمتد
هدهدا هدهد
اكتبي اكتبي الف المد
حمام وسلام وسعادة بجد
اكتبي اكتبي ياء المد
سرير وعصير وعبير ينشم
اكتبي اكتبي واو المد
حقول وعقول تقرا المجهول كتاب الغد
اكتبي علم وسلم
لا حد يئن لاتسمع بم
لا ينزف دم
لا يعجز رد
لا يعجز طب
لا دمعه في خد
تبتبا تبتبا تبتبا تبتب
محجوب شريف ذلك الكاتب المخضرم لن استطيع ان اكتب واوفيه حق الكلمات فاكتفى بتواجدى بين كلماته وكلاماتكم
كونو بود
كنت هنا وسأعود
صديق الاخضر
ابورزاز

هنا فى اول الركن الهادى
اسال المولى عزه وجل ان يمد الاستاذ محجوب شريف بالصحه والعافيه

Mutasim Obeid
06-11-2006, 02:27 PM
حبيبنا الصديق الاخدر
هلا بالطلة الجميلة
هكذا كان محجوب شريف متفرداً حتى فى الكتابة للأطفال وعنهم وهو يحكى أمل كل الامة من خلال هذه القصيدة المترعة بالقيم الانسانية ... نعم تفرده هذا هو الذى اكسبه حب الجميع حتى الذين صبغوه بالالوان لم يختلفوا على شاعريته الفذه ومفرداته الانيقة
اللهم أشفه وعافه بقدر ما أسعدنا وأشفى غليل نفوسنا حيناً من الدهر وما زال

احمد مدني
06-14-2006, 02:17 AM
*المدينـــــــــــــه* #هاشم صديق#
دي المدينه وديل ايديا جاي اكتب في النوافذ اسمي تاريخي وحكاوي الرحله في الزمن المعاصر جاي اقول كل الكلام الما اتفهم لي جاري لي صاحبي واخويا ولا اتشرح جوه الدفاتر جاي اقول همسي الصريح وقصة الحزن المحكر جوه فيني وفي دروب الدنيا متغرب مسافر
اه يا يمه لسه بخوض في بحر الزيف ورمل الصحرا غمر بستاني وطال الصيف مازارني خريف ‏ ‏
اه يايمه

بت الجنيد
06-15-2006, 03:45 AM
احمد مدني


سلامات احمد لك التحية
ان نفرد مساحة معينة للشعر راي جميل
واضم صوتي لصوتك ان يكون جزء اساسي
في المنتدي الادبي ولو امكن ان يفرد له مساحة حرة

احمد مدني
06-16-2006, 02:23 AM
شكرا لكي اختي بنت الجنيد
ورأيك في هذا المنتدي اعتقده مقيما لذا اعتبر نفسي ان نقاطا احتسبت في صالحي بإنضمامك لجمعيه الشعر المهمله
يلا يدك معانا نقوم هذه الفكره تحت رعايتك واشرافك
ودمتي بنت الجنيد

احمد مدني
06-16-2006, 10:43 AM
طيب شباب بسم الله نبدأ
اولا نحن دايرين اي زول عندو اي قصائد وعايز ينزلها
يحاول ينزلها لينا هنا مع محاوله انو القصيده يكون ملحوق معاها اسم الشاعر عشان تعم الفائده حتي لو كاتبها هو بذات نفسه برضو يكتب اسمه ونقف له احتراما
ثانيا نحن شعرنا السوداني ملئ بالحكم والمفارقات فنرجو انو اي زول يلقي قصيده سودانيه يمدنا بيها واي زول عندو اي اقتراح انشالله يورينا بيه وربنا يوفقنا واياكم للتفاني في خدمه المنتدى

احمد مدني
06-16-2006, 10:52 AM
*حاجه آمنه *
كلمات :ـ عبد الوهاب هلاوى


حاجه امنه اتصبرى عارف الوجع في الجوف شديد
عـــارفك كمان مابتقدرى
جاهلك شكى وجاهلك بكى
في بيتك المرق اتكى والشى البحير وما بحير
مــابيه ياحاجه الزكاة
طلع الصباح لو ليك مراد ياحاجه ما تطلع شمس
والليله عندك زى امس
لسه الرويدى مع الصباح ياحاجه ما جاب ليك خبر
كان جوفو زى جوف العيال
من مده داير ليه حجر والله على الزمن الحجر
المابى اتصبر اتكرى
ومشيتى لى برج الحمام برجك صفيحتين مابزيد
مشيتى لى برج الحمام كان تلقىجوزا جديد
يمكن بعد طلع الصباح يغشاكى زولا يشترى
هبشتى جاى فتشتى جاى كان تلقى سكر بس محال
باقى الرطيل الفى الكرت ياحاجه سفوه العيال
ياحليل زمان وسنين زمان ياحاجه لو تتزكرى
وسمعتى صوت جاك من بعيد وبعد قليل بابك ضرب
وسمعتى صوت جاك من بعيد شالك تعب ختاك تعب
ياحاجه ناس المويه جوك اصلو الشهر روح جرى
وبعد صراع وصراع طويل ياحاجه والمحال
ما لقيتى في داك النهار شيتا
يجو وياكلو العيال

Dr.Samar
06-17-2006, 12:54 PM
*نشاز فى همس السحــر*
للشاعرة المتميزه (روضة الحاج)

وغدا تسافر كالمساء

واظل وحدي للصقيع وللشتاء

اواه لو تدري صديق العمر كيف غدا اكون

والناس حولي يضحكون ويمرحون

وحدي مع الاشواق ابقي والشجون

قد كنت اعرف ان يوما ما سياتي

فيه تمضي للبعيد

اعددت زادك بسمتي وقصائدي

كيف ابتسامي ان رحلت

وبعد ظعنك ما القصيد؟

اواه من زمن يعاندني ومن قلب عنيد

اواه منك غدا ستمضي معجلا

واظل اقتات الاسي

كيف احتباس الدمع بعدك

عندما ياتي المساء

كيف اصطبار القلب عنك ويا لحنين قد اكتسي

بل كيف يبحر قارب

في اليم تاه وما رسي

تمضي غدا واظل وحدي كالغريق

تتشابه الاشياء عندي والمرائي والطريق

قل بربك سيدي

من لي اذا جاء المطر

من لي اذا عبس الشتاء او اكفهر

من لي اذا ما ضاقت الدنيا وعاندني القدر

قد كنت احمل هم ايامي

وخوفي والعناء

واجي تسبقني خطاي الي هنا

وبربك اترك يا صديق هواجسي ومخاوفي

أزر الشتاء

قل لي لمن آوي اذا زار الهجير

او تاه دربي في الزحام

وصرت بعدك في المسير تمضي غدا وغدا تلوح

ويظل يخفق متعبا ذاك الجريح

أترى سيأتي الصبح يوما

بعد وجهك ذا الصبيح

وغدا ستسألني القصائد عنك والليل الطويل

وغدا ستسألني المرائي عندما ياتي الاصيل

ساقول سافر كالمساء

وظللت وحدي للصقيع وللشتاء

خوفي صديق العمر ان طال السفر

خوفي اذا جاء المساء وما اتيت مع القمر

خوفي اذا جاء الخريف وما رجعت مع المطر

خوفي اذا ما الشوق عربد داخلي

وبرغم اخفائي ظهر

خوفي اذا ما رحت ابحث عنك ولهي

ذات يوم يا صديق

ولم اجد لك من اثر
.....

احمد مدني
06-17-2006, 06:34 PM
*سيناريو اليابسة *
* عاطف خيري *
الهدهد:
مخدوش الفضا
طويل الحزن .. مفتول الحنين
مصاب بالديانات والشرود
نوح:
يبلغ من الطول مسافة يشتهى الغرقان .. شهيق
لونو زى سرك .. تكلمبو الصديق
أمو تتوحـّم على طين البحر
قبال تقابل والدو .. صدفة على الطريق
عمرو ستة شهور حِلِم
إنو الأرض مسجونة فى موية .. وكل الناس مراكبية
اليابسة ... فِركة .. مدخورة لى يوم فيهو ساير النيل
قطـّاع رحط كل الجزاير
والبنات البفتحوا الباب للمطر
وأنا جدولك شارف على كل الجداول الصاحية فيك
والغباش فى دمى منك
لو كسر ضلعين عذرتو
لكن نهر كل العصافير البتلعب فى الوريد
وفنـّاكى جواى زى حجر
والبينـّا ما فات الدوائر

الليل خِمار القمرة .. مجدوع فى الفراغ
والرقصة لى البت فينا ..
فوق كل المسامير الندقها فى البساط
والرياح حكـّامة بى دلوكة مرّقت الشياطين .. منها
إتجنن فقير الحلة دقيناهو بى نفس السياط
كل المجرات .. النيازك والشُهُب
ودع راميهو الله على السما
والدنيا زار

ويا هدهد هنا مرت مراكب نوح
محملة بالبخور
مين اللى شال من طاقة الطين البعيدة
قنديل حبيبتى وطيـّب الجرح المثير
مين السرق من بابا مفتاحو الملون .. والصرير
منهوبة مقبرة الفواكه فيكى
قولى معاى يا شرف القبايل .. جر
الشاف تباريح الطلح فى النار
شافنى مرقت من عندك ضرير
أنا ليه تجينى الموية حفيانة ..
وأدنقر ألبِّسا شبط أخضر
وأبيت مبلول .. وأصلِّح فى الرباط
أنا ليه شبابيك البيوت الواجمة .. والناس البُساط
وليه يرجانى النخل
فى السكة يفتح قلبى خمارة .. وخلاوى ..
وبيت بكا

تعبت من المساسقة والهتاف .. ياغيمة
أتبنى جبهة القمرة
السهر والحمى طول الليل تهضرب

ويا هدهد لقيت أمك
ترشرش فى السعف من عينها
وتجبر خاطرا المكسور عليك
ينكسر خاطر السعف فى إيدا
يا هدهد قيام
من السما الأول قيام
من السما السابع قيام
وأنزل مسافة تهبشك غنوة .. وأناولك كاس

ومرت مراكب نوح محملة بالملوك
ركعت على الموج الجنود
من كل جندى تفوح ضحية
ودم مشتت فى الأبد
دسيت جبهتى من السجود
بكى فى مخاض الخوف .. ولد
إشتبهوا فينى ورا الجبل
شافونى دسيت الهداهد بالزبد
صفا !
إنتباه !
وقعت من الهدهد بلد
نهبوها .. وإتقسموا الحدود

ومرت مراكب نوح محملة بالطيور
واقف مع نوح الغراب
ينضم ويأشر فى إتجاه
باقى الطيور يتوسوسوا
إلاّ الحمام .. إتوضا مارق للصلاة
القانقرد فى حزنو يغزل ساله من صوف
الطواويس شارّة قمصانا المزركشة فى الضحى
الزرازير بى عراريقا المغبشة .. جات على

أرجينى يا صالحة !
ومشيت فى الموج
يا النبى نوح أصل سالم
يا النبى نوح أصل .........
حجر الدُّغُش فى الموية يقلع ضُفرى
يادم !
ده ما وكت الرسم واللون
وجات المغارب حننت إيدا .. ومشت
سبحانك الأديتنا من حزنك فوانيس
ــ الغراب يا نوح طفش
واليابسة وين ...؟
يا الله ما يابس سوى حلقى المجرح بالدعا
طير يا حمام !
ـ الحمام يا نوح يجامل فى السما
وبيّاع مناديل خضرا فى كل العصور

أنا ما خلقتك يا ظنون
شان تبيتى الليل معاى
وتجرى من فوقى الغُطا
ما تشُرّى فى حبلى الوساوس
والمعانى الداكنة .. والليل والشتا

الهدهد تميمة الموت
معلّق فى بيوت الناس .. نعش
من خرافاتن تعال
من دياناتن تعال
نفّض نعاسك من كل بيت
من كل حجوة حكوها عنك
فى الليالى الباردة والأطفال نيام

مين يشترينى من الملوك الخايدة فى الدم القديم
مين يوصف بيتنا لى هدهد يتيم
مين النبى القادم؟
من مكة !
أو من دكة !
فى شارع حميم
مين اليوصف للنحل ريق الحبيبة
وحبة القمح التقوم فوق محفضة حبوبة
فى الزمن اللئيم
مزيداً من الطين يا إله
أبنى خوفى عليك .. ومنك
أبنى آخر بيت .. حرام

ومرت مراكب نوح محملة بالحجيج
ــ وين ولدك ؟
ــ تركتو على الجبل .
ــ وين بلدك ؟
ــ ضربتها فى مثل .
ــ وين نحن ؟
ــ مرقت على عجل .
ــ يا نوح تخلينا
زيتونك مخلل بالشمس
نار الله والرِجل الغريبة
نحن البلاد الشاكية جرحها للصديد
جاتنا القوافل بالضجيج
جرتنا من حلبة رقيص
ورتنا كيف صلبوا المسيح
ورتنا كيف كتلوا الحسين
وبكينا أكتر منها
ساقتنا فى الآخر .. عبيد
مين يشترينى من الملوك
الخايدة فى الدم القديم
مين البوصِّف بيتنا لى هدهد يتيم

يا هدهدى المهدود
مين هدهدك .. نمت
كل الطيور غنت .. منك يجينى سكوت
مين الهداك للناس
أو هدّ فيك الموت؟
يا أوسم الجايين .. أنا قلبى حِلّة حنين
والشوق فتحنى بيوت
يا صالحة
لا جنبك .. لا فتّ منك فوت
دايماً معلق بين ..
بين الحياة والموت
أدخل ضلام الناس
نورك يجينى خيوط
وقبّال أقع فى الضو
جوّاك سندنى خِفوت
أنا برضى حلة شوق
لكنى فى التابوت
ومرت مراكب نوح محملة بالعبيد
الجنة .. زى هدهد معلقة فى الكتاب
ونحن العبيد
باب الحياة السرِّى
حرير فى فكرة الدودة الموجعة .. بالنسيج
وصيوان عزا نوح
.. المكفّن بالوعود

هدهد يرك فوق دفــّة المركب .. يدندن
الريح سكن خيمة حريمو الأربعة
النيل رجع فى اللوحة
للوادى القديم
البحار مكتوفة الأيدى
.. الشموس فاقت
ونوح بعاين فى مفاتن اليابسة
تغسل فى حصا .. ومتبرجة
سبحانك الأديتنا من ملكك سلاطين .. وإختفيت
هاك أنبياءك سالمين
وأنزل مسافة توجعك .. غابة
رقيصنا الحى
طبولنا...
وليك شبال
من اليابسة الممشّطة بالملح
... وهدهد

احمد مدني
06-17-2006, 06:58 PM
*عريان يرقص في الشمس*
*محمد مفتاح الفيتوري*

لم يجيء مثلما حلمت بك دنياك
قبل انطفاء الدمى ، و اشتعال القرابين
جئت سماء من الشفق القرمزي ،وبرق المحيطات
عريان كالشمس في رقصة الشمس
مختبئاً في معانيك
خلف زجاج العيون ومنحنيات المرايا
مثل روح بدائية تتحسس غربتها في وجوه الضحايا
مثلما انحفرت في عظامك أطياف ماضيك
مثل طيور الدجى الاستوائي ...
مصطفة كلماتك ..
فوق مقاعدها الحجرية
شاخصة فيك
فاتحة صدرها للمنايا
***
هو ذا الطحلب الميت ينبت فوق السقوف
ويزهر في الشرفات
وهذي صخرة المنحني ترقب الموج فيك
وتغرق مثلك في لجة الذكريات
***
لم تعد غير أزرعة الغارقين
وأشرعة السفن الجانحات
تلوح نائية
و الفضاءات مغلقة
والعواصف تقتلع الصخر والبحر
والصلوات التي فقدت طهرها ..
فقدت في السماء طهارتها
واستحالت حناجر مسكونة
بالدماء
ومهزلة الراقصين، وأغلالهم
حول أعناقهم ، المغنين في حجرات البكاء
***
- ربما لم تكن -
ربما كنت غيرك ...
في حيثما انكسرت جرة المجد في الشرق
و انمسخت آية الله في الغرب
واندثرت بذرة في فجوات الزوال
***
بعض شعرك ما لم تعلقه تعويذه في الرقاب
ليصحو في صوتك الميتون
وما لم تنقطه في قطرات السحاب لينصهر النهر والسابحون
و ما هو معني حضورك عند الغياب
ومعناك في الغيب عند حضور السؤال ؟
***
بعض حبك ما هو مخضوضر
مثل وشم النبيين في كتفيك
وما اختزتنه عصور الكآبة في شفتيك
وما هو سرك في الآخرين
ليصبح سرك وقفا عليك
وتصبح آلهة القبح فيك وعندك
آلهة للجمال
***
بعض حزنك أن الطقوس القديمة
ما فتئت هي ذات الطقوس القديمة
أضرحة من رخام
وبضع عظام
تسيجها حدقات العبيد
و تعنو لها كبرياء الرجال
وأشباح آلهة تتصاعد نيرانها في رؤوس الجبال
***
بعض سرك ما لم يزل كامناً فيك
يطلق صرخته في الأغاني
ويحبس شهقته في الجموع
وقد يتحدر في مقلتيك
ويركض في خطواتك
أو يستحيل جنوناً إذا غالبتك الدموع
***
بعض عمرك ما لم تعشه
و ما لم تمته
و ما لم تقله
وما لا يقال
وبعض حقائق عصرك
أنك عصر من الكلمات
وأنك مستغرق في الخيال !

احمد مدني
06-17-2006, 07:02 PM
*عم سنوسي*
*احمد مدني*
يالطيف قالا بشجاعه وياها تايتو من الرضاعه
عم سنوسي ابو الجماعه ماحصل لي راسو دنقر ولاشاور‎ ‎عقله فكر كيف يعيش اولاده بعده كيف همومن لما تكتر ووجعه اولاده اليتامى بكره تعظم وتبقى اكبر
امهم ماتت حليله دابه قبل سنين قليله واكبر اولاده البسندو ودرو البحر الدميره وبتو دابه صغيره دابه وراسه شايل الف حاجه ودايره تسعد بي شبابها والحتاله هداك حلاتو يمرق يلعب يدخل يبكي امي وينا بدورا يابا
اصلو امه وكت وفاتا كان شويفع لسه برضع والدنيا ما فتحتلو بابه
واخته ديمه عليه حانيه تشيله بي جاي ومره بي جاي لمن يكبر
**************
مصنع السكر مقفل والدقيق كملان مقصر واللبن وينن بهايمه النفق بي دربه روح والفضل ما لاقي ياكل
والجدادات الحداهم
اللحم اصبح ملستك وبيضن امسى كمان مخستك لا بفرتق لابلتق
**************
وعمنا الحاج حالتو حاله مصنعن زايد عماله وكان يسيبو دي استحاله
كان غفير ماهيته حايقه الا كانت حالتو رايقه
والله وفقو في حياتو مره راكده ومره سايقه
ولمن الحال انقلبو وارضو راحت لي الجماعه
عوضو تراب القروش وبدأت احداث المجاعه
*************
ارضو كانت مصدر الدخل البفرج كربته ويجبر كسرته ودخري لي اولاده بعده ووجبته ولقمة كسرته
وهسا بعد الأرض راحت ودمعته الفي عينو ساحت
ربي ماتعجل رحيله ماعشانه بس عشان خاطر بنيته وشان وليده الفي صفحته
لامعاش يستر عراهم لا رغيف يبرد حشاهم لافي خال يقعد معاهم ولا في عم يمنع بكاهم
إلا بس كان الله يلطف
ويدمل الجرح المغورن ويستر الحال المكشف
*************
عمنا الحاج قلبو عصرو ودمعه من عينيه مصرو وقنب يحسب بتو داب قفلت حداشر وقنب يحسب ولده بعد ايام قليله بقفل السبعه القليله ويدخل السكه الطويله وداير يقرا ولازم يقرا والقرايه البي القروش دي برضو كانت مستحيله إلا يسرق ولا ينهب ولا يكتل ليه كتيله

nozhajamila
06-17-2006, 07:55 PM
أخي العزيز أحمد المدني
دعني اقف اجلالا وتقديرا لك وانت تتحفنا بهذه الروائع من شعراء بلادي،،،،
وليكن هذا البوست محيطا زاخرا بأكثر القصائد صيتا في الشعر العربي من ناحية موضوعها وقوة ألفاظها ومعانيها ،، اسمح لي أن أشاركك بهذه القصيدة والتي كتبها أحد المحكوم عليهم بالاعدام لوقفه في وجه طاغية بلاده وقد كتب هذه القصيدة قبل في الليلة التي تسبق تنفيذ الحكم عليه ...الي القصيدة
أبتاه ماذا قد يخط بنانى و الحبل و الجلاد ينتظران
هذا كتاب اليك من زنزانة مقرورة صخرية الجدران
لم تبق الا ليلة احيا بها واحس ان ظلامها اكفانى
ستمر يا ابتاه لست اشك فى هذا وستحمل بعدها جثمانى
الليل من حولى هدوء قاتل والذكريات تمور فى وجدانى
ويهدنى المى فانشد راحتى فى بضع ايات من القران
والنفس بين جوانحى شفافة دب الخشوع بها فهز كيانى
قد عشت أؤمن بالإله ولم اذق الا اخيرا لذة الايمان
شكرا لهم انا لا اريد طعامهم فليرفعوه فلست بالجوعان
هذا الطعام المر ما صنعته لى امى ولا وضعوه فوق خوان
كلا ولم يشهده يا ابتى معى اخوان لى جاءاه يستبقان
مدوا الى به يدا مصبوغة بدمى وهذه غاية الاحسان
والصمت يقطعه رنين سلاسل عبثت بهن اصابع السجان
ما بين اونة تمر واختها يرنو الى بمقلتى شيـــطان
من كوة بالباب يرقب صيده ويعود فى امن الى الدوران
انا لا احس باى حقد نحوه ماذا جنى فتمسه اضغانى
هو طيب الاخلاق مثلك يابى لم يبد في ظمأ الى العدوان
لكن إن نام عنى لحظة ذاق العيال مــرارة الحرمان
فلربما وهو المروع سحنة لو كان مثلى شاعرا لرثانى
أو عاد من يدرى الى اولاده وذُكّرَ صورتى لبكانى
وعلى الجدار الصلب نافذة بها معنى الحياة غليظة القضبان
قد طالما شارفتها متأملا فى السائرين على الأسى اليقظان
فأرى وجوما كالضباب مصورا ما فى قلوب الناس من غليان
نفس الشعور لدى الجميع وإنما كتموا وكان الموت فى إعلانى
ويدور همس فى الجوانح ما الذى فى الثورة الحمقاء قد أغراني
أو لم يكن خيرا لنفسى ان أرى مثل الجموع أسير فى إذعان
ما ضرنى لو قد سكت وكلما غلب الأسى بالغت فى الكتمان
هذا دمى سيسيل مطفئا ما ثار فى جنْبَىَّّ من نيران
وفؤادى الموار فى نبضاته سيكف من غده عن الخفقان
والظلم باق لن يحطم قيده موتى ولن يودى به قربان
ويسير ركب البغي ليس يضيره شاة اذا اجتثت من القطعان
هذا حديث النفس حين تشف عن بشريتى وتمور بعد ثوان
وتقول لى إن الحياة لغاية أسمى من التصفيق للطغيان
انفاسك الحرى وان هى أخمدت ستظل تغمر افقهم بدخان
وقروح جسمك وهو تحت سياطهم قسمات صبح يتقيه الجانى
دمع السجين هناك فى أغلاله ودم الشهيد هنا سيلتقيان
حتى اذا ما أفعمت بهما الربا لم يبق غير تمرد الفيضان
ومن العواصف ما يكون هبوبها بعد الهدوء وراحة الربانى
إن احتدام النار في وجهه أمر يثير حفيظة البركان
وتتابع القطرات ينزل بعده سيل يليه تدفق الطوفان
فيموج يقتلع الطغاة مزمجرا اقوى من الجبروت والسلطان
أنا لست ادرى هل ستذكر قصتى ام سوف يعدوها رحى النسيان
او أننى سأكون فى تاريخنا متآمرا أم هادم الاوثان
كل الذى ادريه ان تجرعى كأس المذلة ليس فى إمكانى
لو لم أكن فى ثورتى متطلبا غير الضياء لامتى لكفانى
اهوى الحياة كريمة لا قيد لا إرهاب لا إستخفاف بالإنسان
فاذا سقطُت سقطُت أحمل عزتى يغلى دم الاحرار فى شِريانى
أبتاه إن طلع الصباح وأضاء نور الشمس كل مكان
واستقبل العصفور بين غصونه يوما جديدا مشرق الألوان
وسمعت أنغام التفاؤل ثرة تجرى على فم بائع الالبان
واتى يدق- كما تعود- بابنا سيدق باب السجن جلادان
واكون بعد هنيهة متأرجحا فى الحبل مشدودا الى العيدان
ليكن عزاؤك ان هذا الحبل ما صنعته فى هذى الربوع يدان
نسجوه فى بلد يشع حضارة وتضاء منه مشاعل العرفان
او هكذا زعموا وجىء به الى بلدى الجريح على يد الاعوان
أنا لا اريدك ان تعيش محطما فى زحمة الألام والاشجان
إن ابنك المصفود فى أغلاله قد سيق نحو الموت غير مدان
فاذكر حكايات بأيام الصبا قد قلتها لى عن هوى الأوطان
وإذا سمعت نشيج امى فى الدجى تبكى شبابا ضاع فى الريعان
وتكتم الحسرات فى أعماقها ألما تواريه عن الجيران
فاطلب اليها الصفح عنى اننى لا ابتغى منها سوى الغفران
مازال فى سمعى رنين حديثها ومقالها فى رحمة وحنان
أبنى إنى قد غدوت عليلة لم يبق لى جلد على الأحزان
فأذق فؤادى فرحة بالبحث عن بنت الحلال ودعك من عصيان
كانت لها أمنية ريانة يا حسن أمال لها وأمان
غزلت خيوط السعد مخضلا ولم يكن إنتفاض الغزل فى الحسبان
والان لا ادرى باى جوانح ستبيت بعدى أم باى جنان
هذا الذى سطرته لك يا أبى بعض الذى يجرى بفكر عان
لكن إذا إنتصر الضياء ومُزقت بيد الجموع شريعة القرصان
فلسوف يذكرنى ويُكبر همتى من كان فى بلدى حليف هوان

احمد مدني
06-18-2006, 06:30 AM
شكرا اخي نزهه ولكن انا لم افعل سوي تحريك روح السودانيين الشاعره ولك الود
هذه احدي النزاريات في رثاء زوجته ومليكته بلقيس فلنعش معها

* بلقيس *
* نزار قباني *
شكراً لكم ..
شكراً لكم ..
فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم
ان تشربوا كاساً على قبر الشهيده
وقصيدتي اغتيلت وهل من امه في الارض
الا نحن .. نغتال القصيده
بلقيس كانت اجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس
كانت إذا تمشي ترفقها طواويس
وتتبعها أيائل
بلقيس
يا وجعي ..
يا وجع القصيده حين تلمسها الانامل
هل يا ترى ..
من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟
قتلوك يا بلقيس ..
ايه امه عربية ..
تلك التي تغتال اصوات البلابل ؟
اين السموأل ؟
المهلهل ؟
والغطاريف الاوائل ؟
فقبائل قتلت قبائل ..
وثعالب قتلت ثعالب ..
وعناكب قتلت عناكب ..
قسما بعينيك اللتين اليهما ..
تأوي ملايين الكواكب ..
ساقول يا قمري عن العرب العجائب
فهل البطولة كذبه عربية ؟
ام مثلنا التاريخ كاذب ؟
بلقيس
لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لا تضيئ على السواحل ..
ساقول في التحقيق :
ان اللص اصبح يرتدي ثوب
المقاتل
واقول في التحقيق :
ان القائد الموهوب اصبح
كالمقاول ..
واقول
ان حكاية الاشعاع
اسخف نكتة قيلت ..
فنحن قبيله بين القبائل
هذا هوا التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الانسان ..
مابين الحدائق والمزابل
بلقيس ايتها الشهيدة .. والقصيدة ..
والمطهرة .. النقية ..
سبأ تفتش عن مليكتها
فردي للجماهير التحيه ..
يا اعظم الملكات ..
يا امراة تجسد كل امجاد العصور
السومريه


بلقيس
يا عصفورتي الاحلى ..
ويا ايقونتي الاغلى ..
ويا دمعا تناثر فوق خد المجدلية
اترى ظلمتك ان نقلتك
ذات يوم .. من ضفاف الاعظمية
بيروت تقتل كل يوم ولدا امنا ..
وتبحث كل يوم عن ضحيه
والموت .. في فنجان قهوتنا ..
وفي مفتاح شقتنا ..
وفي ازهار شرفتنا ..
وفي ورق الجرائد ..
والحروف الابجديه ..
ها نحن .. يا بلقيس
ندخل مرة اخرى العصور الجاهليه ..
ها نحن ندخل في التوحش
والتخلف .. والبشاعه .. والوضاعه
ندخل مرة اخرى .. عصور البربريه
حيث الكتابه رحلة
بين الشظية .. والشظية ؟
فهي اهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا
بين القطيفه والرخام
كان البنفسج بين عينيها
ينام ولا ينام ..
بلقيس يا عطرا بذاكرتي
ويا قبر يسافر في الغمام
قتلوك في بيروت مثل اي غزالة
من بعد ما قتلوا الكلام
بلقيس
ليس هذه مرثية
لكن ..
على العرب السلام
لكن ..
على العرب السلام
لكن..
على العرب السلام
بلقيس
مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون
والبيت الصغير
يسائل عن اميرته المعطرة الزيول
نصغي الى الاخبار .. والاخبار غامضه
ولا تروي فضول ..
بلقيس
مذبحون حتى العظم
والاولاد لا يدرون
ما يجري ..
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
بلقيس
يا بلقيس
يا بلقيس
كل غمامه تبكي عليك ..
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس .. كيف رحلتي صامته
ولم تضعي يديك
على يديا ؟
بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل اوراق الاشجار ؟
وتركتنا نحن الثلاثه .. ضائعين
كريشه تحت الامطار ..
اتراك مافكرت بي ؟
اتراك مافكرت بي ؟
وانا الذي
يحتاج حبك ..
مثل ( زينب )
او ( عمر )
بلقيس
ان هم فجروك .. فعندنا
كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..
وتنتهي في كربلاء ..
البحر في بيروت
بعد رحيل عينيك استقال ..
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التى لم تكتمل كلماتها ..
ولا احد .. يجيب على السؤال
اخذوك ايتها الحبيبه من يدي ..
اخذوا القصيده من فمي ..
اخذوا الكتابه .. والقراءة ..
والطفولة .. والاماني
اني لا اعرف جيدا ..
ان الذين تورطوا في القتل
كان مرادهم ان يقتلوا كلماتي !!!
نامي بحفظ الله
ايتها الجميلة
فالشعر بعدك مستحيل
والانوثه مستحيله

nozhajamila
06-18-2006, 11:21 AM
ريدي ليكي يا ام شداق
اقلب اللوري في الدقداق
وكت اغلط واقول مشتاق
عيونك جووو تبحلق جوا في عيوني
وتجعوط في مصاريني
اتوكل واقول بريدك يا سجم خشمي
بريدك قايله من قلبي
وحاتك خوف
خايفك يوم تهجميني وترجميني
وفد ام كف تكتليني
هي يا ام ريدن بعج بطني
هي يا ام حبا شرط عيني
اريدك انا اريد لي فيل
احلني منك الله يالبرميل
شقوق كرعيك تدخل ضب
تدخل فار وقول سحليه راسا عديل
اريدك انا وحاتك الا بي الشلوت
هي يا الهارياني يا الكتلاني
يالباقيه لي شوكة حوت
كل ما اجي تطفشي مني البنوت
شكيتك علي الله يا ام زعمووط

عمرو الأمين
06-21-2006, 08:55 AM
ما في أي مشكلة كان دايرين بشرفليكم أنا

Eman Ahmed Abdalla
06-21-2006, 10:37 AM
قصيدة لا أدرى من شاعرها ولكنها اعحبتنى


لحنين فى ليل أزرق

كانا لحنين
وديعين
بعيدين .. قريبين
صغيرين .. كبيرين
سعيدين
كثيرين .. وحيدين
حزينين ..
مضيئين
مريبين ..
سماءين .. وكهفين
ضحوكين .. عبوسين
ونجمين ..
طليقين .. حبيسين
مساءين .. نهارين
ربيعين .. جميلين
وصيفين .. شتاءين
صديقين .. حنونين
يذوبان .. صفاءين
يموتان .. حياتين
يعيشان .. فناءين
ينامان .. كظلين
يقومان .. كحلمين
يروحان .. كليلين
يجيئان .. كصبحين
أصبحا فى هذا التيه
المعشوشب .. صنوين
شبيهين
ما صلحا ..
ليعودا
بعد لقاءهما
ليكونا أثنين

بت الجنيد
06-21-2006, 11:12 AM
Eman Ahmed Abdalla

ونحن لانعلم ايضا من شاعرها
ولكن يكفي انك اطربتينا

فكانا روحين تتيهان
بين فضايين
تلك السماء بما تحمل
وتلك الارض بما ترث
فكانا دربين تلاقا
بين تلك الدروب
فصارا قلبين
يجمعها نفس التيه والحب
فتربعا كطفلين يتداولان
العابهما فكانت تلك الرؤيه
لتلك المنية في تلك الازمان

بت الجنيد
06-21-2006, 11:19 AM
ديل الصعاب الجاءت
ولمتنا علي العقاب
تلك الدنيا التي اجترتنا
بدواخلها
و حبستنا بين انفاسها
وهزمت بتلك العيون
تلك الدموع التي
مازالت بالخاطر
زكرياتها تسلم ونتمني منك
المزيد من خلال استاذنا
الرائع هاشم صديق

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
06-21-2006, 02:59 PM
*المدينـــــــــــــه* #هاشم صديق#
دي المدينه وديل ايديا جاي اكتب في النوافذ اسمي تاريخي وحكاوي الرحله في الزمن المعاصر جاي اقول كل الكلام الما اتفهم لي جاري لي صاحبي واخويا ولا اتشرح جوه الدفاتر جاي اقول همسي الصريح وقصة الحزن المحكر جوه فيني وفي دروب الدنيا متغرب مسافر
اه يا يمه لسه بخوض في بحر الزيف ورمل الصحرا غمر بستاني وطال الصيف مازارني خريف ‏ ‏
اه يايمه


ود أخوي
كلمات جميلة معطرة بالحب الازلي ومغلفة باشواق الحبيب

سلمت يداك على هذا الاختيار
والتحية للاخ هاشم صديق المبدع

صديق الاخضر
06-21-2006, 03:28 PM
سلامات وعوافى
اخوانا احمد المدنى وبت الجنيد وعمر ونزهة جميله
تعالو هنا نكتب ما تجله من كلمات وما سطرت اروع الاقلام
وعلى كل من يكتب قصيدة عليه ان ياتى بكاتبها او شاعرها
وانا سأبدأ ليكم بكلمات الشاعر ابو امنه حامد الذى قال...
أبو آمنة حامد : لست وحدك
لست وحدك
لست وحدك
شق بالسيف ضمير الظلمة السوداء ناضل
لست وحدك..
أرفع الراية يا عرس النضال المر..قاتل
لست وحدك
يا شموخ النخل يا راية شعبى.. يا مقاتل
كل جرح فاغر..يلتام..يضحك
لست وحدك
كل ليك حالك تنبض في أحشائه شمس عنيدة
والنجوم الحانيات البيض ضوان..امانينا البعيدة
لست وحدك...
فالصباح المرتجى المخضر في كف الحدائق
يتندى.. يتندى .. يتندى..
يا ندي.. ابن العاص.. يا مجد صلاح الدين
يا صيحة .. ناصر .. يا حبيبى
شعب مصر الطيب الصامد..
يا سيفى ورمحى
انت مذ كنت وتبقى
ليلي الدامى .. وصبحى
يا رفيقى في نضال الامس مذ كنا
ومذ كان النضال...
لست وحدك
قولة يعرفها التاريخ والنيل وندوات المقطم
فالذرى الشماء... لا تركع لا تسجد..
لا تبكى وليست تتحطم
وسيبقى شعبنا الحر ومهما
وستبقى ارضنا الحرة مهما
قدر يعرفه الفجر المغنى في حقول الكادحين
فأسال النهر الذي يعبر دهرا
من صحاري... لا يجف
كيف يسقيك حيا الفجر الملون؟
كيف بعد الرحلة الظامئة ..الجوعى
يهش الحب في اعماقه
كيف رق النور في افاقه
كيف بعد الموت يشدو بالحنين...المر.. من أشواقه..
لست وحدك..
إن من يصنع من الآمه الثكلى بقلب الجرح..واحه
قادر يا شعبنا..الرائع..أن يدعو.. جراحه
قادر مهما إدلهم الليل...مهما كان..
أعداء النهار..
أن يظل السيف ..والقرآن...والوحدة
والاحزان والفرحة والموج المسافر..
لست وحدك..
شمسنا الغاضبة الشماء تبقى
يا هدير النيل.. يا تاريخ.. حزن المجد يا وعد الصباح
بيننا يا شعبى المصرى.. يا أغنية النور
ويا حلم الغد..
إعتناق الثورة الواحدة الكبرى
وبوح المسجد...أمل النصر الذى يورق فينا
أناشيد الكفاح المشترك .. بالدم المسكوب في الجبهة..
في فوح القنابل.. في نضالات شعوب الأ{ض
من أجل السلام..حين تضوى الشمس للكادح.. تحبو
مثل طفل رائع الضحكة غنى للسلام...
عصرنا.. عصر الصباح المزهر الدافق
لا عصر الظلام..
انتهى..عصر الظلام..انتهى
انتهى.. عصر الظلام !!

سلمت يمناك يا ابو امنة حامد
صديق الاخضر
ابورزاز

صديق الاخضر
06-21-2006, 03:43 PM
سلامات وعوافى
نزه جميله
هاك دى
الكهارب

الكهارب

الكهارب سبب المصائب
ديمة قاطعة من الصباح
***
من يوم ما سموها الإدارة
لحدي هسة فاقدة الجدارة
تفصل وتقطع بي حقارة
قلوبها اقسى من الحجارة
اصلو ما بتعرف سماح
***
جايبة للناس الأذية
بالقطوعات الكهربية
والفواتير ما شوية
يسووا كيف ناس الماهية
كلام حقيقي من غير مزاح
***
تشبه البت الدًللوها
ديمة ما رقة من بيت أبوها
ما بتعرف صليح من عدوها
بكرة قالوا بخصخصوها
مالها بكتر وتزيد الجراح
***
يا شباب القرى والمدائن
في المصانع وفي الجنائن
نزلوا العداد في الخزائن
يلاً نرجع للرتائن
ونبقى في كسرة وملاح
***
دي المخلية ليلنا دجًن
بكًن الولد المعجًن
المواطن عينيه سجن
الهارب ده قطاع ملجًن
وأثخن السودان بالجراح

صديق الاخضر
ابورزاز
ملحوظه
انا ما متاكد من اسم الكاتب

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
06-21-2006, 06:40 PM
[QUOTE=صديق الاخضر][CENTER]سلامات وعوافى
اخوانا احمد المدنى وبت الجنيد وعمر ونزهة جميله
تعالو هنا نكتب ما تجله من كلمات وما سطرت اروع الاقلام

[COLOR="Blue"][SIZE="5"]الي كل قلم نزف في الادبي والي صاحب كل كلمة
زين بها صفحات هذا المنتدي ندعوه ليسطر لنا أحلي
ما قيل في الشعر العربي

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
06-21-2006, 07:35 PM
اهداء مني للجميع

مرثية الزير سالم بأخية كليب....

كليب لاخير في الدنيا وما فيها ان انت خليتها لم يبقى واليها

فيها تنعي النعاة كليبا فقلت له مالت بنا الارض أم مالت روابيها

ليت السماء على من تحتها وقعت حالت الارض فاندكت أهاليها

الناحر النوق للضيفان يطعمها والواهب الميتة الحمراء براعيها

الحلم والجود كانا من طبائعه ماكل اللطافه ياقوم تحصيها

ضجت منازل بالخلان قد درست تبكي كليب نهار مع لياليها

كليب اي فتى زين ومكرمة تقود خيلا الى خيل تلاقيها

تكون اولها في حين كرتها وانت بالكر يوم الكر حاميها

غدرك جساس ياعزي ويا سند وليس جساس من يحسب تواليها

لا أصلح الله منا من يصالحهم حتى يصالح ذيب المعز راعيها

وتوالد البغله الخضرا خدالجه وانت تحيا من الغبرا تاليها

ويحلب الشاة من اسنانها لبن وتسرع النوق لاترعى مراعيها

احمد مدني
06-22-2006, 01:30 AM
شكرا عمو ويديك العافيه وارجو انك تطلع علي البوست قف واكتب اجمل ماسمعته من شعر
وانشالله يعجبك

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
06-22-2006, 11:23 AM
[QUOTE=Eman Ahmed Abdalla]قصيدة لا أدرى من شاعرها ولكنها اعحبتنى



تميزك بصمة شعور تحيي اختياراتك المبهرة
أشكرك عزيزتي فأنت تشبعي رغبتي في الاسترسال بخيالي ضمن عالمك الحالم
ودمت

احمد مدني
06-23-2006, 10:22 AM
*احلام صابر ايوب*
*اف بي آي ست الشاي*
*هاشم صديق*
الرادي يساسق
بين بريطانيا
وبين أمريكا
...
و(صابر) سارح
لنفسو يصارح
-يا صابر هوي
رمضان جاييكا
حجتيب من وين
قروش السكر
وحق الويكة؟!
..
(الرادي) يناهد
وسط الحوش
بين (بن لادن)
و(عمر المُلا)
و(مستر بوش)
-تصريح
من لندن
-أخبار
من (غزة)
وجيران صابر
عاملين (قعدة)
انقلبت (ندوة)
في الكأس العاشر
(بالعرقي) الداشر
والليل مصبوغ
بي رحية (المزة)
...
الرادي يكورك
وسط الحوش
-افغانستان
موت أفغان
-مستر بوش
وخواجة بيصرخ
وصوته مرخرخ
زي (حنكوش)
-القصف يدك
أركان (كابول)
...
ووالدة (صابر)
حاجة (بتول)
مشدوهة تقطع
عيش الفتة
تكب سرحانة
في موية الفول.
-يوماتي عشاهم

(فتة بوش)
والرادي يساسق
بين (بن لادن)
ومستر (بوش)
وصابر يطنطن
-الصاح مقلوع
السيف مرفوع
الكلمة غموض
والمغنى فروع
الدنيا خراب
والأقوى مهاب
والعدل رهاب
...
الليل مشروق
بي فتة فول
وصوت (الحاجة)
الوالدة (بتول)
يناغم صابر
-شنو الإرهاب؟
ويتمتم صابر

قلـ...قلتي
شنو؟
وترد (الحاجة)
-مالك مرعوب؟
تتلفت ليش؟!
تقول مزرور
بي عسكر وديش؟!
سألتك بس
شنو الإرهاب؟!
واتنحنح (صابر)
صنقع ودنقر
حك رويسو
اتمدد وصنقر
وقال للحاجة
-سؤالك يمة
جوابو كتاب
لكن....
لكن يا (حاجة)
زي ما تقولي
طلع ربّاط
في الليل
لي زول
بي سيف مسلول
وشال من جيبو
قروش العيش
وحق الفول
أو زول آمن
يقع في مكيدة
يموت مكتول
وزي تغيان
على الفقران
على المسكين
على الأعزل
على المشلول
...
وتتدقق
غبينة (الحاجة)
زي راجمة
وتصبح ناغمة
-وحسع نان
منو الرباط؟
امريكا؟
(بن لادن)؟
ولا الأفغان؟
من التغيان
منو المسكين؟
من المظلوم
(مستر بوش
ولا فلسطين؟
شنو الـ......
منو الـ....
...
ضحك (صابر)
وحك رويسو
واتنحنح
وقال للحاجة
-يمة اتعشي
أكلي البوش
لو عارف ردود
لي ديل
ما كان الرويس
مدووش
...
سكت صابر
رقد معبور
وصوت الرادي
لا في الدنيا
لسة بيدور
سرح صابر
ودمو يفور
نكش حزنو
وقال لي نفسو
من قلبو
أريت الدنيا
حسه تغور
...
سمع صوت أمو
تاني يلح
-دحين يا وليد
بدور أسأل؟
ويرد صابر وضيق العبرة
طعمو ملح
نعم يمة
قايلك نمتى
وترد الحاجة
أنوم كيفن
وصوت الرادي
في أضني
زي مكنة؟!
بدور أسأل
دحين أمريكا-
ما ياها
العذابا دنا؟؟!
...
ويرد صابر
وضحكو علا
-عذاب أمريكا
ولا هنا؟؟!
عذاب أمريكا
ولا أنا؟
ويصن لحظات
-دحين يمة
-ورمضان جاي
هم أمريكا
ولا اللقمة
والويكة الرادي يساسق
بين بريطانيا
وبين أمريكا
...
و(صابر) سارح
لنفسو يصارح
-يا صابر هوي
رمضان جاييكا
حجتيب من وين
قروش السكر
وحق الويكة؟!
..
(الرادي) يناهد
وسط الحوش
بين (بن لادن)
و(عمر المُلا)
و(مستر بوش)
-تصريح
من لندن أخبار
من (غزة)
وجيران صابر
عاملين (قعدة)
انقلبت (ندوة)
في الكأس العاشر...
ترد الحاجة تفتش لكيس
تمباكا
في الكراب
نقول همين
عذاب وعذاب
تخت السفة
وتبرطم
-دحين يا وليد
ده مو الإرهاب؟!!
...
ويصن الليل
ورأس صابر
يدقدق ساي
يشرق جاي
يغرب جاي
- كراتشي
- أباتشي
- أنقرة
- عنقرة
- ربع الويكة
- صوت أمريكا
- جمرة خبيثة
- مكيدة دسيسة
- بي. بي . سي
- أي. أن. تي
- سي. أن. أن
- توني بلير
- كلام الطير
- خبر وحواشي
- إبراهومة
- أموكاشي...
ويقع صابر
في بير النوم
ويشوف روحو
بدل (أمجاد)
ركب بعشوم
وشاف الناس
توسوس ساي
خبر يا هناي
ست الشاي
أف. بي آي
وأحمد بيه
سي . أي. أيه
ووسط الموز
لقينا (كروز)
-برج كلتوم
ملان بحمام
وقع صاروخ
شق حشاهو
سكن جواهو
سوا حطام ويغوص صابر
غرق أكتر
في بير النوم ويشوف الحاجة
امو (بتول)
وسط الزحمة
رافعة أيدها
بي قندول
تكورك وتهتف
- لا أمريكا
- بل فتريته)
(أنحنا الساس)
رافعين رأس
ما ببنتراجع
ما بنتهان
ما بنخاف
الأمريكان
...
ويشوف صابر
بيوت الحلة
تتغامز
وتتريق
على الحاجة
وتتلامز
ووسط اللمة
صوت الحاجة
عالي فصيح
(تشيلو الريح)
...
صوت الرادي
مابي النوم
الموت أخبار
الظلم حصار
الرعب خيار
والليل حزنان
الليل عريان
والقمرة هدوم
الليل مفضوح
والنجم كتوم
الدينا تصن
لقيامة تقوم
صابر مجروح
في نومو
يئن
وفي الرادي تجن
بالتار
(بيق بن)
والنشرة تجيب
أخبار الشوم
كابوس صابر
قفة خضار
سوت جنحين
طارت لي فوق
والفاقة مطار
...
كابوس صابر
يعلم أيه والدنيا مصالح
وسي. آي. أيه
...
كابوس صابر
الناس بتوسوس
وتنضم ساس
ست الشاي
أف بي آي
...
كابوس صابر
الدنيا مغازي
يموت الحب
ترمي أخوك
في بطن الجب
وتترتر غادي
تناصر الغازي
...
كابوس صابر
الكلمة ضحية
إرهاب مشروع
وإرهاب وحشية
ضحايا غبش
وضحايا غنية
...
كابوس صابر
الناس (بالقرجة)
تقيف للفرجة
تغير لونها
ميتين درجة
...
كابوس صابر
هم الويكة
والفتريتة
ونار أحزانو
ونار أمريكا
...
كابوس صابر
الصاح مقلوع
السيف مرفوع
الكلمة غموض
والمعنى فروع
الدنيا خراب
والأقوى مهاب
والعدل رهاب
الرادي يلغلغ
وسط الحوش
بين (بن لادن)
و(عمر الملا)
ومستر بوش
- أفغانستان
- موت أفغان
- القايمة تطول
- عراق.. سوريا
- جنوب لبنان
- وما معروف
- تاني كمان!
تجي الحملة
عقاب جملة
(على الإرهاب)
...
على الإنسان؟!
القصف يدك
أركان كابول
ووالدة (صابر)
حاجة (بتول)
حلمانة تقطع
عيش الفتة
تكب سرحانة
في موية الفول
يوماتي عشاهم
فتة (بوش)
والرادي يساسق
بين (بن لادن)
ومستر (بوش)
...
صوت الرادي
مابي النوم
والليل حيران
الليل حزنان
الليل عريان
والقمرة هدوم
الليل مفضوح
والنجم كتوم
...
كابوس صابر
قفة خضار
سوت جنحين
طارت لي فوق
والدنيا مطار
...
كابوس صابر
صوت مبلوع
حق مقلوع
والموت بالجوع كابوس صابر
يعلم أيه
والدنيا مصالح
وسي. آي. أيه
...
كابوس صابر
الناس بتوسوس
وتنضم ساي
ست الشاي
أف. بي. آي



هاشم صديق[/quote]

ودالعزيبة
06-24-2006, 06:01 AM
اول مشاركاتي في القسم الادبي بعض القصائد لشاعرنا الكبير د. احمد فرح شادول..

واتمنى من الجميع المشاركة بروائعه الممتدة ..


الكلام المباح





بتملي في رونق جمالك للصباح
هو منو البقول: إنو التأمل ما مباح؟!

اتألقي و غطي الشمس
يا رايعة كان سقط الوشاح

دنياك و اقدلي ما عليك
فجة صباحاتك رباح

اتهادي تبراكي النجوم
و اتمادي لو طبعك أباح

حوليك قلوب الناس تحوم
يا حلوة و أديها الصراح

في عيوني ترتاح مقلتيك
وفي قلبي ينبسط البراح
ف
ي روحي شايلك و مشتهيك
يخوانا وين درب النصاح؟؟؟

في غفلة الليل البهيم
نمو ونهيم غبطة و رواح

و نتساقى زخات الهنا
و نناجى بسطة وانشراح

يا بختنا الكون حقنا
شرباتنا روح ريدة و سماح

كان قصرت لغة الكلام
إحساسنا بالجوانا صاح

تغمرنا نشوة حبنا
لا لوعة لا أسى لا جراح

كالنسمة نسري على النفوس
في جناحها شايلانا الرياح

طالقين شراع الريدة "فل"
وهوانا هبابي و صلاح

هي الروعة منك تمشي وين
زيدينا لو شرعك اباح

يا ألف ليلة من الشجون
في سيرتك أدركني الصباح

لكني ما بسكت جوى
سمح الكلام فيكي و مباح

ودالعزيبة
06-24-2006, 06:21 AM
توب الشتا
تعالى
بتلقى عندي أمان
يهدهِد كل أحزانك ..
تعالى
ولسة فينى مكان
زمن مستنى إيذانك ..
معاك
ببقى القليب عمران
تسهرج ليله نيرانك ..
يقيم ليلك
تواشيح ريد
يغلِّب شوقه حِيرانك ..
تعالى
معاكى كل الكان
قليل الحسُّوا الوانك ..
متاهة
دربك الحفيان
كتير ضهَّبتى عشمانك ..
تعالى
مبارية درب الشوق
بِصَلْ لابدَّ حَيْرانك ..
دواخلك
مرقد الاحلام
تنادى الكانوا سكّانك ..
رحابك
للهموم لولاى
منو الأداها عنوانك؟
صباحك
بالعسل مشنون
على وش الشروق زانك ..
تشعِّى
ويكسى عمرى النور
واغنِّى الراوى حسَّانِك ..
وأدوبى
مع العمر طربان ..
قوافى الفرحة ...نشوانك ..
ويقيف
شبح الوجع
مصلوب
تنادى كنايسه رهبانك ..
وتهزِّى النخلة
تجدع ليك
أمان ما بخذل إيمانك ..
تعالى
بتلقى ذاتك فيْ
وأخاطب فيك إنسانك ..
بتلقى
شليلك المفقود
شليل ماراح
شليلك حيَّر التمساح
شليل مستنى أزمانك ..
عمر ممدود ..
بغير حدود ..
سنينو شهود
تمارسى عليهو سلطانك ..
أبِشْرى ..
وودِّعى الاحزان
أنا فارس الهموم هجّام
ملاذ الحوبة هجّانك ..
تميمة
على رقبة الشوق
متى ما دُرْتى ..، حصَّانك ..
بغطغط فيك
بتوب الريد
بكون فى الفزعة رحمانك ..
أنا
توب الشتا المدسوس
صقيع الصحرا دفيانك ..
وأنا
درَت الخريف عطّاى
إذا نادتنى وديانك ..
وانا
ورد الربيع نديان
إذا لامسْت وجدانك ..
ولا
وجع الزمن الزام
ولا خوف المصير صانك ..
تعالى
معاك جحافل الشوق
بتلقى مشاعري فرسانك ..
سيوف ريدهم
على المابيك
طوابيهم على الخانك ..
غليلك
رشفة من نيلك
خليلك وغنى أوزانك

ونواصل

فخر الدين أبو وعد
06-24-2006, 12:09 PM
. الاخ / ود العزيبه
لك التحيه اروع كلمات الدكتور نقلتها منور بالحضور اخى الفاضل

الصادق عبدالله ضرار
06-24-2006, 01:53 PM
اعشق الشعر العادى
والبلدى
اونت تنقل لنا هذه الصور التى هى لوحه ترسم بالحروف
شكرا لك وانت تبوح بها..

ودالعزيبة
06-25-2006, 01:13 AM
نواصل اخوتي الكرام وما زلت مع دكتورنا الشاعر احمد فرح شادول

توأم الروح

شاقينى .. رغم الشوق إليك
سالينى .. وأنا سائل عليك

يا بدر ما أجمل بهاك
يا ويح قلبى الاشتهاك
تيه فى علاك وانشر ضياك
للراجى قربك وما لقاك
عاشق صفاك ما طال سماك
يسرح وراك صبحه ومساك
ويتشابى بالاشواق اليك

ياتوأم الروح والصبا
يالغنى بيك قلبى وصبا
اعذرنى مهما جاك نبا
كل الإشاعات كذبا
عزالى فيك ما اكذبا
صدقني شوقك ما خبا
رغم المسافات مشتهيك

يا بلسم الروح والجروح
يا الباقى لى ارواحنا روح
بالريدة راجنك تبوح
نوار سناك بالحب يفوح
تنشر نداك فى كل دوح
ونبداه مشوار الطموح
بى خطوة بتوصلنا ليك
ما بين مدارات الفصول
ياريت مواسم الريد تطول
بيناتنا ما دايرين عزول
ياللى لقاك عزّ الوصول
قفلت أبواب الدخول
وعندك مفاتيح الحلول
ما كان دا أصلو عشمنا فيك ..

Eman Ahmed Abdalla
06-25-2006, 01:44 PM
لسه معاى
عمر الطيب الدوش



اعيش معاك لو تعرف
دموع البهجه والأفراح
أعيش معاك واتأسف
على الماضى اللى ولى وراح
على الفرقة الزمانها طويل
على الصبر اللى عشناه
مع طول الألم والليل
زمان كنا بنشيل الود
وندى الود
وفى عينينا كان يكبر حنانا
زاد وفات الحد
زمان ما عشنا فى غربة
ولا قاسينا نتوحد
وهسع رجعنا نتوجع
نعيش بالحسرة نتأسف
على الماضى اللى ما بيرجع
صحيح أنو الزمن غلاب
لكنه نحن عشناه ومشينا
على عذاب وعذاب
دروبنا تتوه ونحن نتوه
ونفتح للأمل أبواب
أحبك لا الزمن حولنى
عن حبك ولا الحسرة
وخوفى عليك يمنعنى
وطول الألفة والعشرة
وشوقى اللى ليكى طول
لسه معاى ولى بكرة

احمد مدني
06-25-2006, 08:31 PM
سلامات
اليوم ندلف الي عالم الاستاذ محي الدين الفاتح بأشهر قصائده فلندلف

أتطلع لإمرأة نخله

محي الدين الفاتح
النخلة

و أنا طفل يحبو

لا أذكر كنت أنا يوما طفلاً يحبو

لا أذكر كنت أنا شيئاً بل قل شبحا يمشي يكبو

قد أذكر لي سنوات ست

و لبضع شهور قد تربو

أتفاعل في كل الأشياء

أتساءل عن معنى الأسماء

و النفس الطفلة كم تشتط لما تصبو

في يوم ما ... إزدحمت فيه الأشياء

أدخلنا أذكر في غرفة

لا أعرف كنت لها إسماً

لكني أدركها وصفا

كبرت جسماً ... بهتت رسماً ... عظمت جوفاً... بعدت سقفاً

و على أدراج خشبية كنا نجلس صفاً صفا

و الناظرُ جاء ... و تلى قائمة الأسماء

و أشار لأفخرنا جسداً أن كن ألفة ... كان الألفة

أتذكرهُ إن جلس فمجلسه أوسع

إن قام فقامته أرفع

إن فهم فأطولنا إصبع

و لذا فينا كان الألفة

كم كان كثيراً لا يفهم

لكن الناظر لا يرحم

من منا خطأهُ الألفة

كنا نهديه قطع العملة و الحلوى

لتقربنا منه زلفى

مضت الأيام ... و مضت تتبعها الأعوام

أرقاماً خطتها الأقلام

انفلتت بين أصابعنا

و سياط الناظر تتبعنا

و اللحم لكم و العظم لنا

و مخاوفنا تكبر معنا

السوط الهاوي في الأبدان ضرباً... رهباً ... رعباً ... عنفا

الباعث في كل جبان هلعاً ... وجعاً ... فزعاً ... خوفا

و الصوت الداوي في الآذان شتماً ... قذفا

نسيتنا الرحمة لو ننسى يوماً رقماً

أو نسقط في حين حرفا

و المشهد دوماً يتكرر

و تكاد سهامي تتكسر

لكأني أحرث إذ أبحر

لا شط أمامي لا مرفأ

و جراحي كمصاب السكر

لا تهدأ بالا لا تفتر

لا توقف نزفاً لا تشفى



**********

و غدت تُخرسنا الأجراس

و تكتم فينا الأنفاس

و تبعثرنا فكراً حائر

للناظر منا يترأى وهماً في العين له الناظر

في الفصل على الدرب و في البيت

يشقينا القول كمثل الصمت

الصوت إذا يعلو فالموت

فانفض بداخلنا السامر

و انحسرت آمال الآتي

من وطأة آلام الحاضر

لكني أذكر في مرة

من خلف عيون الرقباء

كنا ثلة ... قادتها الحيرة ذات مساء

للشاطئ في يوم ما

إذ قامت في الضفة نخلة

تتعالى رغم الأنواء

تتراقص في وجه الماء

فإذا من قلتنا قلة

ترمي الأحجار إلى الأعلى

نرمي حجراً ... تلقي ثمراً

نرمي حجراً ... تلقي ثمراً

حجراً ... ثمراً ... حجراً ... ثمراً

مقدار قساوتنا معطاء

يا روعة هاتيك النخلة

كنا نرنو كانت تدنو و بنا تحنو

تهتز و ما فتأت جزلى

من ذاك الحين و أنا مفتون بالنخلة

و الحب لها و ليوم الدين

مطبوع في النفس الطفلة



**********

مضت السنوات و لها في قلبي خطرات

صارت عندي مثلاً أعلى

يجذبني الدرس إذا دارت القصة فيه عن النخلة

و يظل بقلبيي يترنم

الوحي الهاتف يا مريم

أن هزي جزع النخلة

في أروع لحظة ميلاد

خُطت في الأرض لها دولة

و مضت الأيام ... جفت صحف رفعت أقلام

فإذا أيام الدرس المرة مقضية

و بدأنا نبحث ساعتها عن وهم يدعى الحرية

كانت حلم راودني و النفس صبية

تتعشق لو تغدو يوما نفساً راضية مرضية

تتنسم أرج الحرية

وكدت أساق إلى الإيمان

أن الإنسان قد أوجد داخل قضبان

و البعض على البعض السجان

في سجن يبدو أبديا

فالناظر موجود أبداً في كل زمان و مكان

فتهيأ لي أن الدنيا تتهيأ أخرى للطوفان

و أنا إذ أمشي أتعثر

لكأني أحرث إذ أبحر

لا شط أمامي لا مرفأ

و جراحي كمصاب السكر

لا تهدأ بالاً لا تفتر

لا توقف نزفاً لا تشفى



************

أعوام تغرب عن عمري و أنا أكبر

لأفتش عن ضلعي الأيسر

و تظل جراحي مبتلة

تتعهد قلبي بالسقيا

أتطلع لامرأة نخلة

تحمل عني ثقل الدنيا

تمنحني معنى أن أحيا

أتطلع لامرأة نخلة

لتجنب أقدامي الذلة

و ذات مساء و بلا ميعاد كان الميلاد

و تلاقينا ما طاب لنا من عرض الأرض تساقينا

و تعارفنا ... و تدانينا ... و تآلفنا ... و تحالفنا

لعيون الناس تراءينا

لا يُعرف من يدنو جفنا منا و من يعلو عينا

و تشاركنا ... و تشابكنا

كخطوط الطول إذا التفت بخطوط العرض

كوضوء سنته اندست في جوف الفرض

كانت قلباً و هوانا العرق فكنت الأرض

و أنا ظمأن جادتني حباً و حنان

اروتني دفاً و أمان

كانت نخلة تتعالى فوق الأحزان

وتطل على قلبي حبلى

بالأمل الغض الريان

و تظل بأعماقي قبلة

تدفعني نحوالإيمان

كانت لحناً عبر الأزمان

يأتيني من غور التاريخ

يستعلي فوق المريخ

صارت تملأني في صمتي

و إذا حدثت أحس لها ترنيمة سعد في صوتي

أتوجس فيها إكسيرا

أبداً يحيني من صمتي

و بذات مساء و بلا ميعاد أو عد

إذ كان لقاء الشوق يشد من الأيدي

فتوقف نبض السنوات

في أقسى أطول لحظات

تتساقط بعض الكلمات

تنفرط كحبات العقد

فكان وداع دون دموع كان بكاء

لا فارق أجمل ما عندي

و كان قضاء أن تمضي

أن أبقى وحدي

لكني باق في عهدي

فهواها قد أضحى قيدي

و بدت سنوات تلاقينا من قصر في عمرهلال

لقليل لوح في الآفاق

كظلال سحاب رحال

كندى الأشجار على الأوراق

يتلاشى عند الإشراق

لكنا رغم تفرقنا

يجمعنا شيءٌ في الأعماق

نتلاقى دوماً في استغراق

في كل حكايا الأبطال

نتلاقى مثل الأشواق

تستبق بليل العشاق

نتلاقى في كل سؤال يبدو بعيون الأطفال

و لئن ذهبت سأكون لها و كما قالت

فبقلبي أبداً ما زالت

ريحاً للغيمة تدفعها حتى تمطر

ماءً للحنطة تسقيها حتى تثمر

ريقاً للوردة ترعاها حتى تزهر

أمناً للخائف و المظلوم

عوناً للسائل والمحروم

فلن ذهبت فلقد صارت

عندي جرحاً يوري قدحاً

يفلق صبحاً يبني صرحاً

لأكون بها إيقاعاً من كل غناء

لو يصحو ليل الأحزان

و خشوعاً في كل دعاء

يسعى لعلو الإيمان

ترنيماً في كل حداء

من أجل نماء الإنسان

من أجل بقاء الإنسان

من أجل إخاء الإنسان[/

احمد مدني
06-25-2006, 08:54 PM
وهذه احدي روائع الاستاذ الفذ محمد الحسن سالم حميد وموعودين بالعديد من الأعمال من المدرسه الفنيه المسماه حميد
وهذه القصيده بنصها الأصلي قبل ان يلحنها الأستاذ شمت محمد نور لعقد الجلاد وتصبح نعمه
فمرحي لنا به

نورا ( حاحاية الشقاوة )
محمد الحسن سالم حميد
===========
هيْ .. أقيفِنْ ..
نورا فِيكِنْ ؟ . ؟
نورا ... نقّاحة الجِّروفْ ..
نورا ... حَلاّبة اللِّبيني ..
للصغيرين والضِّيوفْ
نورا ساعة الحَرْ يولِّعْ ..
تنقلِبْ نسمة وتطوفْ
تَدِّي للجيعان لقيمة
وتَدِّي للعطشان جغيمة
والمَخَلِّي الحال مَصَنقِرْ ..
في تَقَاة اللّيل تَندْقِرْ ..
تدِّي لي باكر بسيمة
تَكْسي للماشين عَرَايا
وفوقا ينقطّعْ هديمه
.........
ما عِرفتِنْ ... نورا إنْتِنْ .. ؟؟؟
قولِنْ إنتن شِنْ عِرفْتِنْ ؟؟؟
نورا بِتْ الواطة
أخيتي ..
نورا اخُتْ كُلّ الغلابة
نورا حاحاية الشّقاوة ..
نورا هَدّاية الضّهابة
الأراضي اليَاما أدّتْ ..
نورا ... بقّتْ من تُرابه
وماشي في الأعماق سحابه
مشتهنِّها .. والله جابه
الله جابه ... الله جابه
للجنوب طبلاً يَهَدْهِدْ ..
ليل مشاعر ناس تعابة
وللشّمال طنبور يَسَكِّتْ ..
دمعة الميتين كآبة
........
ما عِرِفْتِنْ نورا إنتِنْ .. ؟؟؟
قولِنْ إنتن شِنْ عِرِفْتِنْ ؟؟؟
....
نورا ....
عايز تقرأ .... قالتْ
فوقا حيطة الدِّنيا مَالتْ
خَتّتْ الكرّاس وشَالتْ
منجلاً .... صَالَتْ بو جَالَتْ
لامِنْ إنجرحت بو شالَتْ
لي التراب فوق إيده كَالَتْ
..........
ومَرّة يوم في الدُّونْكَا لِدْغَتْ
جاء الفقير بالليل حَوَاهَا
ويوم ملاها الهم قطايع ..
جاء البصير بالنّار كَوَاهَا
ونورا ... ما قِدْرَتْ تمانع ..
تقنع النّاس المعاها
مرة شافت في رؤاها ...
طيرة ... تاكل في جناها
حيطة تِتمغّى وتفلّعْ ..
في قَفَا الزّول البناها
في جنينة سيدي سِمْعَتْ ..
شتلة تصقع لي الوَرَاها
الأرض ..لا بُدَّ ترجع ...
للتِّعِب فوقا ورعاها ...
غيمة ... والنِّيل موجو لاها
والعطش شقّقْ شفاها
الشّمس طَبَقت ضُحَاهَا
الخليقة لقت إلاها
نار ....
عقاب إنسان مكسّر ..
فوق تَلَكِّيات متاهة
وضَوْ من الله .. رهاب مكتّفْ
في وتيد اللّيل معاها
بين ربوع حَضَره وخلاها
فَسّرَتْ لي النّاس رُؤاها
وقالوا .... جَنّت .... ومو براها
ونورا زادت فوق شقاها
و صَدّتْ الأيام .... تحُشْ
تبني لي عصفورة عُشْ
في السّواقي تشوف عزاها
لما شوقه يسوِّي .. أُشْ !!!
تملا ... تزرعْ
ترعى .. تقرع
للنهار في الليل تخُشْ
عِرْفَتْ الشّقَا والشّقَاوة
إلاّ ....
ما عرفت تغُشْ !!!
........
شايلة طولة البال من الله ..
ومن أراضينا الإثارة
وماشي تكدح طول نهاره
وترجى لما الليل يَفلِّلْ ..
تسرِق ألمي عشان خداره
عشان صغاره ..
عشان خداره
عشان صغاره ..
ولما ترجع لي دياره
تنزف أحلام الفقارى
من عويناته الحيارى
..........
لي غُبار الحال تقُشْ
فوقو لي الآمال ترُشْ
نورا ....
تقعد
صاحيي تحلم ..
بي بيوت بي نور ودُشْ
وبالمحبة تشُق دروبه ..
ولي قلوب الكل تخُشْ
نورا ...
تحلم بي وجود
ما مشت بينو القيود
أفضل أفضل بي الكتير ..
بي وطن من غير حدود
........
نورا تحلم بي عوالم
زي رؤى الأطفال حوالم
لا درادر ..
لا عساكر ..
لا مظاليم
لا مظالم
.............
نورا تحلم ..
ولما تحلم ..... نورا ترجِفْ
ولما ترجف .... نورا تحلم ..
ولما ريح الواقع المُرْ ..
لي عشيش أحلاما ينسِفْ
نورا ..... تنزِفْ
وفي الوجود .. وجدانه يهتفْ
حالة .. تقرِفْ ..
حالة تكسِفْ ..
حالة تكسِفْ ..
حالة تقرِفْ ..
وتبدا تقضِفْ ..
ولما تقضِفْ
بالا يهتِفْ ..
وتملا باله أحلام بتلصِفْ
يوم حا تنصِفْ
يوم حا تنصِفْ
نورا ..
لسّه بعيد ..
هناكَ ..
وتبدأ تحلم ..
ولما تحلم نورا ترجِفْ
ولما ترجف نورا تحلم
صاحيي تحلم..
وصَاحْ بتحلَمْ
صاح بتحلَمْ
بتحلم صاحْ ..[/quote]

احمد مدني
06-25-2006, 09:03 PM
*تلغرافات *
بين ست الدار والزين ود حامد
* محمد الحسن سالم حميد
*

قـــالــــــــــت

أما بعد :ـ
المبعوته المنك وصلت ورحت فكيت الطلب الفوقنا باقي الدين يالزين خلصتوا قدر الفاضل مصروف راشد والتومات والجايات من جاى لي جاى زى ماقتلك قبال ده شهر اتنين حنطهر راشد شهر أتنين المدرسة تجز الله يبعد العارضى تجينا وراشد حالف مايطهر إلا أبوه وعمتو ا تحضر قلنا يجيبوا الغنايين شان الشوق في سرنا يرقص قلنا يجيبوا المداحين طنطن انا جاى من الحج وعارف راشد لما يطنطن كل الدنيا الفينى تطنطن قايتو بشر بس ربو يهون ما كلمتك بالتومات أول البارح جني يرطنن قالن نحن الخواجات بسم الله مرقت حصلت ليقتلك جعفر زارد البيت بالخواجات ابقوا حداشر وخواجيه ناس البلد الكسرو عليهم فضلوا يقلبوا في أيديهم عدماني من اجل حكيم ولا خبيرا للمشروع علماء اثأر فضلت اثأر ماخموها ألجونا قبلكم شن خلوها بلا حجار الله يصرف الخواجات بهناك جعفر والمحجوب والخواجات طقن حجى العمدة طفاها باقي الناس الجات للفرقى قنبوا قيلوا شبعوا لحوم والخواجة يصور ساكت ستة خرفن تيس ماكفن ستة خرفن في فد يوم المعزوم إشكال وألوان اى خدار في اليوم داك في كملن رفا كم دكان أول كفوا الخواجات بعدو العمدة وسمر الشادي ناس المجلس والمشروع بعدوا الطلبة وباقي الناس حتى الشفع والحروم ستة خرفن وتيس انصفن ستة خرفن في فد يوم في أم صالح ودكلتوم تسكت تخبز طول اليوم لمن حرقت الدولاب قنبت المسكينة تدعى الله يصرف الخواجات غاية الليلة السقا يسولف واطه الله يبست رشاها مافى غنوتا ما غناها مافى مدحتا ماسواها حمارو صبح لحق أمات طه سب الدين والأمريكان جنس بدع ذولك ده يحير عند الجد يشيل وينقنق ساعة الفار قه يشيل ويبعزق اتزكرت كلامك لي انو في ناس لاعبين بالدين وناس لعبابه الأمريكان الله يصرف الأمريكان ماخلونى نشتك منك كيفن حالك والخرطوم كيف المصنع والعمال حالهم لسه نفس الحال مارقوك بقوك باشكاتب يورينا الله زيادة الراتب كيف الناس والحالة عموم والعزابه الكحيانين سيد البيت عل ما سكاكم قلبي معاكم ربى يخضر لي ضرعاتكم بالى معاك يالزين ود حامد بالى هناك والشوق خلى شجيرالجوف محروق راجي مطيرة الزين ودحا مد نحن نصاحا زى واطاتنا إلا القراص والتجار والحاصل البحصل كل صباح شتلاتك قبضن الحملان كبرن بالحيل العقلين الروكه انزرعا أوعك تشفق من ذالانا واحد مستورين ماناسين المسئولية هي يا الزين زغرد ماقتلك بت أم زين جابتلها بت ستة أولاد حيتين البت المحجوب ينشد من خبرك زهوه محصب من يومين التو مات طيبات ونصاح إلا غباش بالحيل يالزين راشد قرر شهر أتنين كان ما جيت إنا ما بتطهر الله يبعد العارضى تعال كان بالدين إنشاء الله تعال كان بالخصم إنشاء الله تعال وما تتوصى وداعه الله أوعه المشغل والعربات والحيكومه ألسمها فاير أم أولادك ست الدار أم احمد جابر .

ست الدار أم احمد كيفك جاني جوابك مفتوح شارع جاني جوابك وأنا بتصور في ناس راشد والتو مات في الشتلات والحالة عموم ناس حلتنا التحت الفوق الليهم الله وعيشة السوق جاني جوابك وأنا بتذكر في المشروع وعمايل جعفر لما بكيت ياست الدار ايوه بكيت ياست الدار لما قريت علماء اثأر علماء أية يابت الناس هو أيه ماعندك رأس ست الدار تتوهدى ليه ديلا جماعة السى اى أيه تعرفي أيه السى اى أيه أمريكان في كل مكان ديل مالين الدنيا ملى ديل غالين الخلق غلى باسم الدين والأمريكان اى عوج مبدئ ومختوم صوتنا هناك وهنا مكتوم مافى فرق في الوقت الراهن بين واشنطون والخرطوم إنا مأزوم مأزوم مأزوم ياخرطوم وينك وينك ياخرطوم في شب قلبك ياخرطوم في سلبيك حلقك وزندك وفيزتك ونوبتك واربك إنا مأزوم مأزوم مأزوم ياخرطوم الزمن طلبك فوق الطلع الامريكيه ياخرطوم خرطوم خرطوم او خرطوم او واشنطن هن هن لفتك فجرا يقطع رحتك ست الدار سامعانى ياخيتى مرتى وامى وام الكل إنا بندهلك من شارع الله فوقوا هدير والتحت ضقل سبى معاى الشردوا راجلك والحرمونا شوية الضل سبى معاى الحالة العالة علينا حتى احكيلك با لتفصيل حصل الحاصل يابت احمد جاءنا وفد في المصنع زائر وكان الوفد ده امريكانى لفه وفات اليوم التانى جاءنا مدير المصنع فاير مثل حمار العمدة العاير قال المصنع فيهو خسائر وقالوا يخفضوا متين عامل متين عامل في فد مره متين عامل يبقوا هوامل مايلموهم في ه المصنع صفى قراروا وفات في حالوا مسئولين ونقابين مافى العارض ولا اترجى العمال من سمعوا احتجوا سيروا موكب صابروصامد اتضامنا معاهم سيرنا اب عرام دور عربيتوا العربية الامريكيه زنقع خلى الموكب ثابت احتجينا مع الاحتج اتكلمنا كلام موضوعى قلنا المصنع حق الدوله والعمال اصحاب الحق هي البتقرر و البتتولى هي البتحقق سير المصنع ايد العامل هي القاعدة تنتج ما المكنات الامريكيه وزيت العامل هو القاعد يطلع ما المكنات الامريكيه ودرن الايدى العمالية انضف من لكنات الفجرة ودين الدقن الشيطانيه ومن ترفست البنك الدولى وكل وجوه الراسماليه واشرف من ........ ذاك الحين المصنع هاج جاءت عربات اللات بوليس فضوا العالم بالكرباج والبمبان الامريكانى شرقت شمس اليوم التانى كنا حداشر ونوباويه متهمننا بالتخريب والتحريض والشيوعية البوليس صابح شيوعيه فاكر نفسوا بنبذ فينا هيا بوليس أمك مسكينة البوليس عن متنى شيوعي التحقيق طلعنى مدان التحقيق طبعا تحقيقم او تحقيق الأمريكان أسبوعين عشناهم جوه أسبوعين ذادننا قوه ست الدار ما تشفقى خالص ست الداريانى الزين ست الدار سمعانى كويس كل الهم ما يشقى الغم بيتنا وراشد والتو مات كل الناس الحالم شاهد ست الدار الشوق الواحد لي حلتنا وليكم للاشراق ألفى عينيكم كل الناس الزولم صامد شوق وسلام الزين ود حامد ردى سريع باليد باليد في دورين موعود بى شغله تمت تمت كان ما تمت إنا جايكم وما ندمان بعد الحاصل والاتحصل ست الدار أم احمد تكتب زينى الزين أب حالا زين جاني جوابك بالمبروك سابنى أشوف الدنيا كويس واعرف غلط ألصاح مضبوط سابني أميز واقدر افرز وارجع أميز فرحانابك يا أحزان فرح النار بى لوح الزان ومبسوطابك يا المبروك ماهذانى مصيرك قدر ماهزونى المتين عامل متين عامل في فد مره متين أسره تروح وين في الأيام الميتة المرة متين عامل والله مهازل والله عمايل يا أوغاد ويني نقابة السجم الشومه وين عمال السكة رماد وين الطلبة ووين الوين بيعتوا وكيعكم ياعمال بعتوا وكيعكم للرأسمال دى الراجين يا تعساء الحال هاكم دى والله مهازل متين عامل والله عمايل عامل ساكن في أخر الدنيا وصل المصنع أخر بنيه ينتج كيف شغال بى فونيه عامل ينتج عشرين حته تلحقوا منها قيمة أتنين ستة يغطوا المنصرفات سبعه تمانيه تسعه بيغطوا المنصرفات كل الغايض يدخل وين قالوا البفضل خمسه ليمين يرضوا خسائر والله مهازل يا مضغوط خفض غيظك حق الدين تنك القعدة تلاته خطوط خفف مرتك كيف مضغوط من البتمسحبوا كبابي الصين خفض عمرك يا ابن الزانية بى نظارتك واقف ثانيه عيون الشغالين ثانيه وبس والله مهازل متين بيت متين أسره بلا رأس خيط متين أسره ملوها جراح مليون أسره حتولد صاح ليكم يوم يا أولاد الهرمه ليش يا الزين بتوصى عليا دى إنا بت احمد ست الدار أم أولادك وهم صغار ثم أولادك وهم كبار وياك الزين ودحا مد داك كان متوظف ياكا الزين كان متوقف ياكا الزين وليش يا الدخري توصي علي أسبوعين قضيتم جوه تبقى قصب ذادنك قوه ليش يا الزين بتوصي علي ليش يا الدخري بتوصي علي عارف أم راشد والتو مات مرتا دغري وغلباوية آه يا الزين لو كنت معاكم كنت بقيت النوباوية ما تهم يالزين بالحاصل واصل سيرك واصل واصل لو ما كنت الزين ود حامد داك كان حيكون واحد غيرك , في صدفالك يا انسان نسمة تقولك في الإمكان ابدع وأحسن مما كان , ياتو مطرتا سوة شو شرقو غيمها الأمريكان ياتو رصاص ما عقبو خلاص ياتو سجن يالزين ودحا مد ياتو محن تحمي الإحساس لما يكون في الساس والراس ياتو وطن يالزين ودحا مد ياتو زمن دام للأنجاس بيها ترابلتوا راحوا الجيش غزه بكانه ‏

احمد مدني
06-25-2006, 09:09 PM
?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ????????????????????????????????????

احمد مدني
06-26-2006, 05:46 PM
* علاقة الدم ... *

سوف اصنعُ لي فتاة من دمائي
كي تقدسني وتبكي عند موتي
دون زيف
سوف اصنع لي فتاة
من دخان سجائري
لتلم عن وجهي غبار الاغتراب
وكي تقيني من مكابدة النزيف
سوف اصنع لي حبيبة
تفهم الوطن الذي اشقى به
واخصها بالشعر والحمى
اسميها نضال
قد قلت يوما : هكذا تلد المدينة
من غزارتها غبارا
كي تسمية دماً
فتلفت الوجهاء حيث اشرت
ثم تناقشوا في اللون ..
واللغة البذيئة ..والرغيف
كم تبعد الاشياء عن لغتي ..
وانت تغادرين دمي
الي اقصى تفاصيل النقيض ..
تتسللين الي نوافذ غربتي
وتهيئين القبر من أجلي لأرقد في سلام
كم يبعد الشعراء عن الحانهم ..
كي يكتبوا اشياء اخرى
لاتخص العاشقات
اذن
ساعلن في المدينة عن حياتي
ثم اخرج عارياً في هيئة الاطفال
كي اجد البراءة في ثياب الانقياء
اكذا نموت ..كما ولدنا ..عاريين من البكاء
انه وطن جميل ..رغم التناقض في ازقته
ولكن كيف يمكن ان اعود الي السماء
اني غريب
والان قد ادركت بعض خصائص الكون الرحيب
فلا مفر من الحبيبة
سوف اصنعها لتكتب عن دمي نثرا
وتضع ثورةً للحلم والوطن الحبيب
سوف اصنع لي حبيبة
سوف اصنع لي وطن

احمد مدني
06-26-2006, 06:01 PM
*ياتو ورقاً
إتمضا *
* هاشم صديق *
وكان دوانا
من الأذى؟!
...............
ياتو ظُلماً
اتنسى
بس عشان
مكَّاً ضحك
أو عشان
سِيِداً عفا؟!
ياتو خُطباً
في إضينّا
جَملّت في عيونّا
شينه؟!
وياتو تلفاز
ياتو رادي
ياتو راوي
ياتو زينه
لَبسّت عريانّا
توب
وبدّلت طعم
(السخينه)؟!
وياتو حلماً
في عصورنا
ما صبح باللّت
عجينه؟!
وياتو مركب
في بحَرْنا
طاش صوابها
وهدهدت أعصابها
مينا؟!
وياتو راجلاً
بالبشارة
جانا
من أقصا
المدينه
و (بالبشاورة)
كان مسح
سبورة الرحلة
الحزينه
وكان غرس
في الليل
بشارات الرتينه
وشَفانا
من جوع
أو حفا؟!
ياتو مسرح
ابتدا
واسيادنا
ماكانوا الفوارس
ونحنا كومبارْس
الحوادث؟!
وياتو والي
في المنابر
ما خطب فينا
ونَهَر
مليون شهر
ونحنا قاعدين
في البنابر
قدامو
زي شُفَع مدارس؟!
وياتو دستور
ما صِبِح في راسنا
قمبور
وياتو اعلان
أو بيان
ما انْغرس
في حلوقنا أحزان
وياتو لحماً
للعضام
يوماً رجع
وياتو آذان
يا عسس (مالطا)
انسمع
وياتو صفاً
إنقسم
وعاد يتمم
وانجمع؟!
وياتو رُتبه
وياتو قُبه
ما بقت
في اللفّه كُبه
وياتو صوتاً
من وجع
دمدم هتف
ما انقطع حبلو
ونزف
وبالأوامر
والكوامر
اتنفا؟!
أحلام بتنقح
طول دبابيس
الليالي
ولما جمر الدنيا
يصبح
وما انجبر
يا دنيا خاتر
لسه لافّانا
المواجع
والصفافير
والمواتر
.....
سِيِداً مرق
سيداً رجع
مكَّاً دخل
مكَّاً طلع.
شيخاً لَبَد
شيخاً نَبَل.
سيفاً ضِحِك
كشّر كَتَل.
ورقاً جبل
ورقاً سَهَل.
صِدْقَاً أَفَل
كِضباً لمع.
صنماً وقف
صنماً وقع.
كفاً عصر
كفاً قلع.
...........
والأماني
لسه في حال
(الصواني).
لقمه طاعمه
وبي كرامه.
حبة احساس
بالسلامه
رجعه لي قيف
الشهامه
مَرْقة
من (عصر)
القيامه
فرحة ما تكمل
ندامه.
لاها قصراً
أو دواير.
لاها بستان
أو مناظر
لاها (مول)
في (وادي شنقول)
وكبري طاير
في (القماير)
لاها أموال
في الخفا.
أعفونا
من كُتْر (التحالف)
و (التخالف)
والشراكه
والشياكه
والمواثيق
والتواثيق
والورق.
كم مره
أذَّنا الفَجُر
قبال نفيق
شَفَقُو انسرق.
كم مره
بشرتو الخُشوم
أكلت عديل
مُر الصفق.
كم مره
جربنا (البيان)
كم مره
جبناكم عيان
نِشِف البلد
قلبو انحرق
........
الشعب وين
يا مؤمنين
ودستورو
في حَله انسلق؟!
و (القسمه)
في ثروة منو
والشعب
بي جوعو انشرق؟
و(النسبه)
في سُلطة منو
و(سُكرنا زاد)
(بالنسبه)
في الدم انطلق.
........
انتو الفوارس
والمكوك.
الدايْر يبيع
تدوهو
(في جاهكم يلوك)
واللسّه
ماسك في الجَمُر
ياريتو بس
يلقى النبق
والجوع يقَطِّع
في الحشا
ألفين سنه.
أدونا بس
حق الصَبُر
خلونا
من غش الكلام
وعد الرخا
وليلة القَدُر.
خلونا
من كضب
البشاير
في القصايد
والجرايد.
أدونا بس
حق الفطور
أعفونا
من حق (العوايد)
و (النفايات)
والدوا
وكفايه
(فك عكس الهوا)
............
يامؤمنين
الشعب وين؟
تاكلو الثمر
والشعب تدوهو
النوا؟!
خلونا
من حشد المواكب
بي أجاويد الجرايد
والإذاعه
والإشاعه
وبي مناشير
الوظيفة.
كم مره
دقيتو النحاس
في لمبه
طقّت وطرشقت
أو (زره) جاتكم
حتى لو كانت
خفيفة
أو (نِبْلَه) ناشت
باب جنابكم
وعطسه قَدّت
للرهيفه
أو هاجسه
مرقت
من عقول
عَسَس الخليفة.
........
خلونا نمرق
من هدومنا
ونغلي نهتف
للكرامه
والشهامه
والحساب
الفي الكتاب
وللرغيفه
وللحليفه :
- مافي جُحراً
تاني بلسع.
ومافي عذراً
للفوارس
تاني بشفع.
ومافي ومضاً
في عقولنا الصاحيه
نلقاهو انطفا
ومافي رجعات
تاني للشوك
والحفا.
ورونا كيف
ننسى الكوارث
يا فوارس؟
الإنكسار
الإنشطار
الإنحسار
الذِلّه لي ناساً
كِرام
موت العُروض
دك الفروض
بلْع الحرام.
ورونا كيف
بس لينا يوم
(بعتوا الترام)؟!
ورونا كيف
لمعت وشوش
كبرت كروش
وأنحنا ناس
ربط الحزام؟!
كَسَر الخراب
مِرْق البلد
حتى النفوس
صبحت حطام.
أدونا بس
فَرْق العُمُر
سووا المعاش
حبة لحم
فوق العضام.
أوضحكه
من جوه القَلِب
أو لمبه
في جوف الضلام
ولو أصلو موت
أدونا موت
حق الكِرام
.........
خلونا
من جنس التخاريف
في الثقافه
ومهرجانات السخافه
أدونا بس
حبة (كُنافه)
..............
ياتو حرفاً
يوم هتف
بي غُبنو
أو صادم وقف
أشّر
على حق (اتلهف)
أو على خَطْف
الشَرَف
أو غَنّا
للناس والشَمِس
واتحدى للظلمه
وعزف
وما اتخنق صوتو
ونَزَف؟!
...........
حريه وين
يا مؤمنين؟!
صوتنا وين
يا موحدين؟
............
الشعب وين
في السُلطه
يا أُمة محمد
ويا يسوع؟!
(القسمه)
في المال والحُكُم
ولاّ المظالم
والدموع؟!
...........
يا شراكه
يا تحالف
يا (تخالف)
يا شياكه
يا قِباب
يا رهاب
يا خطابه
يا شيوخ
يا شلوخ
يا مهابه :
- انتو الفوارس
في المسارح
ونحنا كومبارْس
الغلابه.
انتو أبطال
القصص
نحنا التلاميذ
في الحصص
انتو الأكابر
في المنابر
ونحنا
حُراس المقابر
بِتْصَدِقوا
أو تضحكوا؟!
قسماً عديل
يا نبقى
نحنا الساده
والحق والقياده
وانتو خُدامنا
وزياده
نطلع نكون
نحنا المنابر
والإمامه
أو تقوم بينّا
القيامه.
الشعب ما ضحكه
وقمامه
والصَنّه
ما بر السلامه.
.............
يا ناس كفايه
من خراب
نُبل الضماير
والهواجس
في البشاير
ومن طلاسم
جايه باكر
ومن تعاويذ
(الولاده)
ومن كضب
يوم السمايه
ومن تهاليل
البدايه
ومن عويل
خط النهايه
ومن صراع
كل الديوك
للكراسي
وللولايه.
يا (مبيور)
ويا (جَلاّبه)
انحنا الشعب
سَدْرَنا ولّع
وكَرْكَرْ تَب.
حتفاوضونا؟!
ولاّ نولِّع
ونبدا حرابه
نَخُش الغابه؟!
ياتو ورقاً
اتمضا
وكان دوانا
من الأذى؟!
..........
وياتو ظُلماً
اتنسى
بس عشان
مكَّاً ضحك
أو عشان سِيِداً عفا؟!
هاشم صديق
10/7/2005

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
06-26-2006, 06:56 PM
أحبتي
قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .

من اليمين إلى اليسار ... (في المدح) :

طلبوا الذي نالوا فما حرمــــوا * رفعت فما حطت لهـــم رتب

وهبوا ومـا تمّت لــهم خلــــــق * سلموا فما أودى بهـــم عطَب

جلبوا الذي نرضى فما كسدوا * حمدت لهم شيم فــمـــا كسبوا


من اليسار إلى اليمين ... (في الذم ) :


رتب لهم حطت فمــــا رفعت * حرموا فما نالوا الـــــذي طلبوا

عطَب بهم أودى فمــــا سلموا * خلق لهم تمت ومـــــــــا وهبوا

كسبوا فما شيم لــــهم حمــدت *كسدوا فما نرضى الذي جلبوا

OMER MOHD ALHASAN
06-28-2006, 10:27 PM
(استمتعنا كثيرا باختيارات المشاركين الأعزاء ـ من الفيتورى و حميد و هاشم صديق
و روضة الحاج و الأشعار الخاصة البديعة ونأمل مزيد منها.المبدع عاطف خيرى
يقذف الكلمات ـ من بعيد ـ فتقع فى مواضعها منتفخة كصانع فطائرحاذق ) دوحة الشعر
موقع رائع و هادف يشـكر عليه الأخ أحمد مدنى كثيرا".
رأيت أن أقدم أجزاء من قصيدة التجانى يوسف بشير ـ الصوفى المعذب ـ فلنتأملها….
~~~~~~~~~

هذه الذرة كم تحمل فى العالم ســــرا
قف لديها و امتزج فى ذاتها عمقا و غورا
و انطلق فى جوها المملوء إيمانا و بـرا
و تنقل بين كبرى فى الذرارى و صـغرى
تر كل الكـون لا يفتــر تســـبيحا و ذكـرا
******
و انتش الزهُر, و الزهرة كم تحـــمل عطرا
نديت و استوثقت فى الأرض أعراقا و جذرا
و تنعــرت عن طرير خضل يفــتأ نضــرا
سـل هـزار الحــقل من أنبته وردا و زهرا
و سـل الوردة من أودعها طيبــا و نشرا
تنظـر الروح و تســمع بين أعمــاقك أمرا
*******
الوجود الحق ما أوســع فى النفس مــداه
و السـكون المحض ما أوثق بالروح عراه
كل مـا فى الكون يمشى فى حناياه الإلـــه
هذه النملة فى رقــتـــها .. رجــع صـداه
هـو يحـيا فى حــواشيها و تحيا فى ثـــراه
و هـى إن أسـلمت الروح .. تلقتها يـــداه
لم تمـت فيهــا حياة الله إن كنـــت تـــراه
********
أنا و حــدى كنت أستجلى من العالم همسـة
أسـمع الخـطرة فى الذر و أستبطن حســـه
و أرى عيد فتى الــورد و أســـتقبل عرسـه
و انفعـال الكرم فى فقعتـــــه أشـهد غرســه
رب ســـبحانك إن الكون لا يقـــدر نفســـــــه
صغت من نـــارك جنية و مـن نورك أنســه
********
رب فى الإشـــراقة الأولى على طينة آدم
أمم تزخر فى الغيــــب و فى الطيـنة عـالم
و نفوس تزحم بالماء و أرواح تحــــاوم
سبح الخلق و سبحت و آمنــــت و آمـن
و تســللت من الغيب و آذنــــت و آذن
و مشى الدهـــر دراكا ربد الخطو إلى مـن
********
ثم ماذا جـد من بعد خـلـوصـى و صـفائى
أظلمت روحى و ما عدت أرى ما أنا رائى
أيهذا العسير الغـــائم فى صحو ســمائى
للمنايا السود آمـالى و للموت رجـــائى
آه يا موت جنونى آه يا يوم قضــــــائى
قف تزود أيهـا الجبار من زادى و مـــائى
واقترب إن فؤادى مـــثقل بالبـــرحــــــاء
**********
يا نعيما مشـــرق الصفحة يساقط دونى
نضـــرت فى قربه نفسـى و زايلت غضونى
فمشـــت غائلة الشك إلى فجر يقــينى
قضـت اللذة فاسترجعــــها لمح ظنــــونى
و استرد النعمة الكبرى من الدهر حنينى
من ترى اســتأثر باللذة و استبقى جنونـى ؟

احمد مدني
06-30-2006, 12:22 PM
أخي عمر محمد الحسن لك الشكر علي المرور والتعليق
وهذا ليس مني فلنا شرف الفكره ولكم قصب السبق في اثراء المنتدى
ماتغيبوا

احمد مدني
06-30-2006, 12:36 PM
شكرا عمو ودي اعمال جد جميله ولفتات رائعه منكم فذيدونا منها

احمد مدني
07-03-2006, 06:03 PM
*صداح الغنا المكتوم*
*محمد طه القدال*
*الحان شريف شرحبيل*
يامحبوبي
هاك مني مكتوبي
صداح الغني المكتوم
مداح الجمال والنوم
كلمة حب
في قلب حبيبي
وقليب حبيبي من توبي
تشوش جوه قلب النيل
مع اللهفه العلي ولدي
يامعشوقي
ليك من شوقي كل الشوق
فيالخرطوم
اذا نامت عليك عيون
تشوف الضلمه في الضحى
والنهار مخنوق
ولو غنيتي والغنا للسلام مخلوق
اعرفي انك
الزمن اللجاي شروق
اعرفي انك الزمن الحبيبو حنون

احمد مدني
07-04-2006, 09:48 AM
*العلم ممحوق *
قالو العلم ممحوق
كتر الفهم مابحوق
آخر الزمن ياناس
ودو الولد لي السوق

قل القرش خلاك
خاوي الكرش والراس
وين قلمك المسنون
وين دفتر الكراس
قبال تشب سرقوك
جزوك في الإحساس
والتهمه بس في مين
مثبوته في الحراس

ولدا قوي ومقدام
زيك حرام ينضام
عين الامل بتشوف
فجر الخلاص قدام
حظا سعيد للناس
يتوارى في الاوهام

مسجون وقيدك فيك
منك متين ينفك
مبلوع في بطن الحوت
مطبوق عليك الفك

احمد مدني
07-04-2006, 09:52 AM
*دوزنـــــــــــــــــه*
لا تحلمو
بعالم سعيد
فخلف كل قيصر يموت
قيصر جديد
وبعد كل ثائر يموت
احزان بلا جدوي
ودمعه سدى
* * * * * *
احتاج دوزنه وترا جديدا لا يضيف الي النشيد سوي النشاذ لغه تفتش عن اراضي خصبه شمسا تغير طعم فاكهه الشتاء احتاج مفرزه من الشعراء والجوعي لنعلن سخطنا او ننتهي منا باغنيه تذاع بالشهداء بالفقراء بطفلنا الآتي بكوم اللاجئين بالداعين في الصلوات هتفنا ماسمعتم ثم غادرنا

بت الجنيد
07-04-2006, 10:34 AM
نحن نحتاج لعالم جديد لبيت سعيد

نحتاج لامل جديد نسير خلفه

لدرب طويل دون تعثرات لنهتدي به

ونحتاج ونحتاج ونحتاج

لمن يسمع تلك الاناشيد

ونحتاج لانسان جديد

احمد مدني
07-10-2006, 04:41 PM
ياجماعه الزول الراقي ود العجب دا في زول عارف محلو

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
07-10-2006, 05:52 PM
*عـــــــــــــذرا*
#فاروق جويده#
في كل‎ عام
كنت احمل زهره
مشتاقه تهفو اليك
في كل‎ عام
كنت اقطف بعض ايامي وانثرها عبيرا في يديك
في كل‎ عام‎
كانت الاحلام
بساتنا يزين مقلتيا
ومقلتيك في كل عام كنت ترحل ياحبيبي في دمي وتدور ثم تدور ثم تعود في قلبي لتسكن شاطئيه لكن ازهار الشتاء بخيلة بخلت على قلبي كما بخلت عليك عذرا حبيبي ان اتيت بدون ازهاري اليك عذرا حبيبي سألقي بعض احزاني اليك‎

ود أخوي

كلمات تأخذنا بسحرها لعالم بعيد جميل مليء بالاحاسيس انت روعة
والتحية للشاعر فاروق جويدة
و
دمتـــــم

محمد محيسى
07-11-2006, 06:07 PM
أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غدا

يالشوق واحترافي في انتظار الموعد

آه كم أخشى غدي هذا وارجوه اقترابا

كنت استدينه ولكن هبته لما أهابا

واهلت فرحة القرب به حين استجابا

هكذا احتمل العمر نعيما وعذابا

مهجة جرى وقلبا مسه الشوق فدابا

أغدا ألقاك ؟

أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوبي

أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني

أغدا تشرق أضواؤك في ليل عيوني

آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني

كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء

يا رجائي أنا لم عذبني طول الرجاء

أنا لك أنت أنت لم أرحل بمن راح وجاء

أنا أحيا بعد اشواقي بأحلام اللقاء

فتأت أو لا تأت أو افعل بقلبي ما تشاء

أغدا ألقاك ؟

هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر

هذه الدنيا عيون أنت فيها البصر

فأرحم القلب الذي يصفو اليك

لغدا تملكه بين يديك

وغدا تأتق الجنة أنهارا وظلا

وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس الا

وغدا نسمو فلا نعرف للغيب محلا

وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس الا

قد يكون الغيب حلوا

انما الحاضر ..... أحلى

أغدا ألقاك]

أمير عمر
07-11-2006, 07:02 PM
محمد محيسي الرائع ... والله إفتقدناك وأفتقدنا أشياءك الجميلة ... شكراً على العودة وشكراً لك وأنت تعود لنا برفقة أستاذنا الهادي ... رجائي أن تواصل

خالص الود

Eman Ahmed Abdalla
07-12-2006, 09:35 AM
البحر القديم
مصطفى سند


بينى وبينك تستطيل حوائط
ليل وينهض ألف باب
بينى وبينك تستبين كهولتى
وتذول أقنعة الشباب
ماذا يقول الناس إذ يتمايل
النخل العجوز سفاهة
ويعود للأرض الخراب
شبق الجروف البكر للأمطار
حين تصل فى القيعان رقرقة السراب
عبرت ملامحك النضيرة خاطرى
فهتفت ليتك لاتزال
للريح خمرك .. للمساء .. وللظلال
والبرق لى .. والرعد .. والسحب الخطاطيف الطوال
تروى هجير النار تحت أضالعى الحرى
وتلحف فى السؤال
كيف إرتحالك فى العشى
بلا حقائب أو لحاف
ترتاد أقبية المكاتب والرفوف السود
والصحف العجاف
زمناً يمص الضوء من عينيك
يصلب وجهك المنسى فى الدرج العتيق
أثراً كومض شرارة تعبى على خشب الحريق
كيف إرتحالك أيها المصلوب مثل شواهد الموتى
بزاوية الطريق
سكن السحاب ومر طيفك من جديد
نثرته كف البرق حين الإيماض
وانعتقت شرارات الرعود
أرخى وأزهر ثم طار زنابقاً كالفجر لامعة الخدود
خلف المرايا كالناقوس
وإنفرطت ملايين العقود
فإذا همت ثورات الألوان وانتصبت
شبابيك الجليد
أنا فى الرياح مسافر يلقى على الأبواب
جارحة الردود
بينى وبينك تستبين مخالبى
وتسيل من شدقى الدماء
وحش أنا غول خرافى العواء
تحوى توابيتى دقيق الموت
تزحف من سراديبى ثعابين الشتاء
(سبرى) عجين السدر سن الحوت
هيكل مؤمياء
بينى وبينك مايراه الناس سروة شاطئ
ناء وزهرة كستناء
تتلاصقان على الرمال فتذهل الدنيا وترتعش الحقول
كيف التجاءوك للتماثيل التى أسنت على برك الوحول
منك الشتاء عصارة النبت الجديد
ومهرجانات الفصول
ونراك تحفل بالعواجيز
انعتاق صفائح الأيام
مقبرة الأفول
بينى وبينك سكة السفر الطويل
من الربيع إلى الخريف
تعلو قصور الوهم أنت
ومرقدى فى الليل أتربة الرصيف
هم ألبسوك دثار خز
ناعم الأسلام منقوم الحفيف
ودعوك تاج العز .. فخر العز ..
مجد العز .. عز العز ..
شمس العز ..
صبوا فى دماءك عصارة الكذب المخيف
وأنا الذى حرق الحشاشة فى هواك
ممزق الأضلاع مطلول النزيف
بينى وبينك قصة الشعراء صدر غمامة
يلهو على الأفق الشفيف
هذا أنا بحر بغير سواحل .. بحر هلامى عنيف
لا بدء لى .. لا قاع لى .. لا عمر لى ..
لكننى فى الجوف ينبض قلبى النزف اللهيف

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
07-12-2006, 09:44 AM
أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غدا

يالشوق واحترافي في انتظار الموعد

آه كم أخشى غدي هذا وارجوه اقترابا

كنت استدينه ولكن هبته لما أهابا

واهلت فرحة القرب به حين استجابا

هكذا احتمل العمر نعيما وعذابا

مهجة جرى وقلبا مسه الشوق فدابا

أغدا ألقاك ؟

أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوبي

أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني

أغدا تشرق أضواؤك في ليل عيوني

آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني

كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء

يا رجائي أنا لم عذبني طول الرجاء

أنا لك أنت أنت لم أرحل بمن راح وجاء

أنا أحيا بعد اشواقي بأحلام اللقاء

فتأت أو لا تأت أو افعل بقلبي ما تشاء

أغدا ألقاك ؟

هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر

هذه الدنيا عيون أنت فيها البصر

فأرحم القلب الذي يصفو اليك

لغدا تملكه بين يديك

وغدا تأتق الجنة أنهارا وظلا

وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس الا

وغدا نسمو فلا نعرف للغيب محلا

وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس الا

قد يكون الغيب حلوا

انما الحاضر ..... أحلى

أغدا ألقاك]


ما اروعك ود محيسي
ما اروعك الهادي ادم
ما اروعها كلمات
فمن منا لا يجد نفسة
فى قصيدة من قصائد
ذلك العظيم وصاحب
الاحساس المرهف
الهادي ادم
مشاركة رائعة ومزيد من أشعار شاعري المفضل
و
دمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
07-12-2006, 09:48 AM
جميل ما يخطه سند و لا مجال للنقاش عن جمال الموضوع
لك مني كل التقدير والاحترام

شكرا

شكرا

شكرا

على حسن الاختيار

و

دمــــــــــــــــــــت

بت الجنيد
07-12-2006, 05:59 PM
في البداية تلك وحول المساحةهذه ود محيسي
وين الناس وحمد لله علي السلامة
لكم افتقدنا مفردتك بين سطورنا

وكيف لا تلقاني ونحن من جمعتنا قوة حب

لاتهدا ولاتلين

قوة تلك اقوي من تلك السجون

ومن تلك الاقفال لم يكن ذاك اللقاء

وهما بيننا بل حقيقة عشنا داخلها

فنحن روحان اتحدتا معا وللابد

ومرة اخري بركة الجيت الرائع محيسي

صديق الاخضر
07-13-2006, 12:27 AM
سلامات وعوافى
محمد محيسى
اوراق متناثره وبقيا عطر
ومــفرددات اطربت مـعانيها
جمال الحضور يلغى لغة الشعور
وشعورى يكمن فى سعادت حضورك
مــنــذ و ايام معدوده لم نلتقي واليوم المس
ابداع من نوع اّخـــــر لله درك ولنا دررك
سارحل قبل المغيب على اما ان اعانق الابداع مجدداً
كــــــــن بـــــود

محمد محيسى
07-15-2006, 12:37 PM
همسة شوق
يا ريتنى لو أقدر أقول
فيكِ الكلام الما انْكتب
واجلى المقاطع بالدهب
وافرد صباح حُسنِك وشاح
يمسح عذاب عمرى المسطرّ باللهب
بريدك...
كلمه كان رفّت
يِهش ثغر النجوم ويسطعَ
ولما ينادى همس الشوق
يقيف كل الزمن ويسمع
عيونك ديل عيون أهلى
حُنان زى نغمة فى مقطع
وطُهرِك تاج جواهرهُ العزه
وانتى العزه ليك تركع
بحبِك يا صباح العيد
ويا فَرَح العريس السار
واحِسّك فى سما الأزمان
شمس بِتضَوى للمشوار
زمان يا حلوه ساقنى الليل
وغِبْتَ وضعتَ فى الأسفار
ولّما لقيت عيونك ديل
بديت اعشق عيون الدار
وَحَاة ريدى اللى شاف طيفِك
كتير قُباّل يلاقى ويشوف
جراح الماضى بيك نامت
وغابت كلُ رعشة خوف

بحبك ومافى غيرك نور

يهِل ويغمرُ طريق الشوف

وما فى بَلَاك نور بِسْطَع

ولا فرحاً يسوقنى يطوف

بت الجنيد
07-15-2006, 12:48 PM
الرائع دوما محيسي

ستبقي انت كل حلم ارنو اليه

واستقر هناك في تلك المقل

عانقت روحي روحك

وانشدت لك لحن عشقي ذاك

فهواك في نفسي يسمو بها

الي رحابات واسعة

الي عوالم اخري نعيشها لحظة

امل لحظة تجلي بيني وبينك الاف

المفردات وملايين من الكلمات

بيني وبينك نور خفي

يضي لنا دواخلنا ونمضي معا

ود محيسي الرائع ابحرت بنا
الي نغم جميل وصوت شجي

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
07-16-2006, 06:43 PM
رائــــعـة الـشــــــاعر ابــو الـقـاســــــم الـشــــــابي

صـــــــــلـوات فــي هــــــيكـل الحــــــــب

والـتـــي نظــمـهـا فـي عـام 1931
********
عـذبة ٌ أنـت ِ كالـطـفـولة ِ كالأحــــــــلام * كالـلحـن ِ كالـصباح ِ الجـديـدِِ
كالـسـماء الـضـحُـوك ِ كالـليـلة ِ القـمـراء ِ * كالـورد ِ كابـتـسام ِ الـولـيــدِ
يا لـها مـن وداعـــةٍ وجـــــــــــــمـا لٍ * وشـبـاب مـنـعــم ٍ أمـلـُودِ
يا لها مـن طـهـارةٍ تـبـعـث ُ الـتـقديسَ * في مهجـة الـشـقـي العـنـيدِ
يا لها رقـة ً تـكادُ يـرفٌ الورد * منها في الصخرة الجـلمـودِ
أي ُ شيءٍ تـُراك ِ؟ هـل أنت " فينيـسُ" * تـهادت بـين الـورى من جـديدِ
لـتُـعـيـد الـشَـبابَ والفـرحَ الـمـعـسول * ِلـلعالم ِ الـتـعِــيس الـعـمـيـدِ
أم ملاكُ الـفـردوس جاءَ إلى الأرض ِ * لـيُحـيـي ِ روح َ الـسـلام ِ الـعـهـيدِِ
أنـت ِ.. ما أنـت ِ رســـــــــــم ٌ جـميـل ٌ * عـبـقـريٌ مـن فـنَّ هـذا الوجـودِ
فـيكِ ما فـيه من غـموض ٍ و عـمق ٍ * وجـمال ٍ مـقـدس ٍ مـعـبـودِ
أنتِ. ما أنتِ ؟ أنت ِ فَجرٌ من السحـر ِ * تجـلّى لقـلـبي َ المعـمـودِ
فأراه الحـياة َ في مـُونـقِ الحُـسنِ * وجـلي لـه خـفـايا الخـلـودِ
أنـت ِ روح ُ الـربيع ِ تخـتـال ُ في الدنـيا * فـتـــهـتـزُ رائـعـات ُ الــــورودِ
و تـهـب ُ الحـياةَ سـكري من الـعـطـر * و يـدوى الـوجـود ُ بالـتـغـريـد ِ
كـلـما أبـصَـرتـِك عـيـنَاي تـمـشــــــيـن * بـخـطـو ٍ مــوقــع ٍ كالـنـشـيد ِ
خَـفـَقَ الـقـلـب ُ لـلحـيـاة ِ, ورف الــزهـرٌ * فـي حـقـل عـمـري ِ الـمـجـرود ِ
و انـتـشـت روحي الـكـئـيـبة ُ بالـحــب * و غــنــــت كالـبـلـبـل ِ الـغــريـد ِ
أنـت ِ تـُحـيـيـن في فــؤادي ما قــد * مــات في أمـسى الـسعـيد ِ الـفـقـيـد ِ
و تُـشـيـديـن َ في خـرائــب ِ روحــي * ما تـلاشـى في عـهـدي َ الـمجـدود
من طـمـوح ٍ إلى الـجـمال إلى الـفـن , * إلى ذلـك الـفـضـاء ِ الـبـعـيـد ِ
و تَـبـثـيـنَ رقـة الـشــوق ِ والأحـــــلام * و الـشـدو ، والـهـوى , في نـشـيـدي
بعـد أن عانـقـت كآبــة أيامـــــــــــي * فــؤادي , و ألـجـمــت تــغـريــدي
أنـت ِ أنـشـــودة ُ الأناشــــيد غـــنــاك * إلـه الــغــناء ِ , رب ُ الـقـصــيـد ِ
فـيـك ِ شــب الـشــباب , وشـحـه ُ الـسحرُ * وشــدوُ الـهـوى وَعِـطـرُ الــــورود ِ
و تـراءى الجـمالُ , يـَرقــُصَ رقــصـًا * قـُدُســيا , عـلى أغـانــي الــوجــود ِ
و تــهـادت في أفــق روحِــكِ أوزانُ * الأغَــانـــي وَرقــــــــّةُ الــتـغــريــــدِ
فـَتـَمـأيـلـتِ في الـوجــــــودِ , كـلـحــن ٍ * عـبـقــري الـخــيـــال ِ حــلـوِ الـنـشــــيد ِ
خـطـوات ٌ , ســكـرانـة ٌ بالأنـاشـــــــــيد ِ, * و صــــــوت ٌ , كـرَجــع ِ نـاي ٍ بـعـــيد ٍ
وقــوام ٌ , يَـكـاَدُ يـَنـطِــق ُ بالألـحـــــــان * في كـل وقـــفـــــــة ٍ و قـــــعـــــود ٍ
كلُ شـــيءٍ مـوقـّعٌ فــــــــيـــكِ حـــتى * لــفـحُــة ُ الـجـيــد ِ , واهـتـزازُ الـنـهـود
أنـت ِ , أنـت ِ الحـياة ُ في قـدسـها السامي * و في سـحـرها الـشــــجي الـفـريــــد ِ
أنـت ِ . , أنـت ِ الحـياة ُ في رقـــة الـفجـر * في رونــق الـربــــــــــيع ِ الــولـــــــيد ِ
أنـت ِ ., أنـت ِ الحـيـاة ُ, فـي كـل أوان ٍ * فـي رُواء ٍ مـن الــشــــَبَاب ِ , جـــديــد ِ
أنـت ِ. أنـت ِ الـحـياة ُ فـيـك ِ و في عـينـيك * آيـــــات ُ سِـــــــحرها ا لــمــَمـــــدُود ِ
أنـت ِ دنـيا من الأناشـــــيـد ِ و الأحـلام ِ * والــســـــــحر ِ والـخــــــيال الـمـــــــديــد ِ
أنـت ِ فـوقَ الـخـيـال ِ , والـشـــــــــعـر ِ , * والـفــــن وفـوق الـنُّـهى و فـوقَ الـحـُدود ِ
أنـت ِ قـُدسـي , ومـعــــــبـدي , وصـباحي , * و ربـيـعي , و نـَشَــــوتِي ,و خُـلـــــودي
يا ابــــنة َالـنـور , إنــني أنا و حــدي * مـن رأي فــــــيك ِ رَوعَـــــة َ الــمـعـــَبُود ِ
فـدعـيــنــي أعـــيــشُ في ظِــلــك ِ الـعـذب ِ * و فـي قـُربِ حُــســــنِكِ الــمـَشـــــــهودِ
عِـيـشــــة ً لـلجـمـال والـفـن , والإلـهـام * والـطُـهــر, والـســــني , والـسُـــــــجودِ
عِـيـشـــةَ َالـنَاسِــــــكِ الـبـتُولِ يـُناجـى الـرَبَ * في نـشـــــوَةِ الـذُهــــــولِ ِ الـشــــدِيــدِ
و امـنـحـيـني الســـــلام َو الـفـرح َ الـرُوحي * يا ضَـــــوءَ فـَجـــــــريَ الـمـنـشـــــود
وارحـمـيـني ,فـقـد تـهـدّمــتُ في كـون * مـن الـيـأس ِ و الـظــــــلام ِ مـِشـــــــــيد
أنـقـذيـني من الأســـى , فـَـلـَقَـد أمـســَيـت ُ * لا أســتـطـيع ُ حـــــــملَ وجــــــــــودي ِ
في شِــعَـابِ الـزّمـان والـمـــوت أمـشـــــي * تـَحـت عــــبءِ الـحـياة جــــــم الـقــــــيودِ
وأمـاشـــــي الـورى ونـفـســـي كالـقــــــبر , * وقـلـبي كالـعـــــــــــــالم الـمــــــــــــهــدُود ِ
ظُـلـمـةٌ , ما لـها خــتـام ٌ , وهـــــــــــول * شــــــــــائع ٌ في ســــــكونها الـمــــمـــدود ِ
و إذا ما اســـتـخـــفــــني عـبــثُ الـنــــاس * تـبـســـــــمت ُ في أسـي وجُـــــــــــــمــُود ِ
بـَســــمـة مـُرة ً , كـأنــي أســــــــــــــــتلُّ * مـن الـشـــــــــــوك ِ ذابـــــلات ِ الـــــورود ِ
وانــــفـخي في مـشــــاعري مـرح الـدنـيا * وشُــــــــــــــدي من عـزمي الـمــجـهـــــودِ
وابـعـثـي في دمـي الـحَــــــــــــرَارة َ عَـلي * أتـــــــغــنـّي مع الــــــــمني من جــــَديد ِ
وأبـــــثُّ الـوُجـــــودَ أنــــــغامَ قــــــــلبٍ * بـُلـبـــُلـي , مـــــــــــُكَبلٍ بالـحـــــــــديد ِ
فالـصــباحُ الـجـمـــيلُ يـُنـعــــــــشُ بالـدفء * حــــــــــياةَ لـمـــحــطـم ِ الـمـــــــكــدودِ
أنـقـــذيـني , فــــقـد ســــئـمـتُ ظــــلامي ! * أنـقـذيــــــــني , فـقـد مــــَلـَلـتُ ركـــــودي
آه يا زهــرتي الـجـــمـيـلةَ لو تـــــدريــنَ * ما جـــــــــدَّ في فــــــــــؤادي الـوحـــيد ِ
في فـــؤادي الـغـريــــب تــُخـلـقُ أكـــوانٌ * مـن الســـــــــحـر ذاتُ حُـســـن ٍ فـــــــريـد ِ
و شــــــــمـوسٌ وضــــاءة ُ و نُــــــــجُـوم * تـَنـــــــــثُرُ الـنـــــــُورَ في فـضاـء ٍ مـــــديد
و ربـــــيع ٌ كأنـــــــه حُـــــلُمُِ الـشــــــاعر * في ســـــــــكـرة الـشــــــــباب الـســــــعـيدِ
و ريـاض لا تــــعرف الـحَــلـَك الـداجـي * ولا ثـــــــورةَ الـخـــــــريف ِ الـعـتــــيد ِ
و طُـــــــــــيورٌ سِـــــــــحرية تـتــنـاغَـي * بأنـاشـــــــــيد حــــــــــلـوة ِ الـتــــغريــدِ
و قـصـــورٌ كأنـها الـشــفـق الـمـخـضُوبُ * أو طـــــــلـعـة ُ الـصـــــباح ِ الـجـــــــديد ِ
و غـــــــــيوم ٌ رقــيـقــة ٌ تــــتــــــهـادي * كأبــــاديــــد من نُـــــــــــــثارِ الـــــورود ِ
و حـــــــــياة شــــــــعـرية ٌهـي عــــندي * صــــــــورة ٌ مـن حـيـاة أهــل الـخـــــلودِ
كـلُ هـذا يـَشــــــــِيدُهُ سِـــــــحر عـيـنـيك * والـهــــــــــام ُ حُـســـــــــنك الـمــــعـبـودِ
و حــــرام ٌ عـلـيــك أن تـهـدمي ما شــادهُ * الـحُســـــــــــن ُ في الـفــــــــؤاد الـعـمـــــيد ِ
و حــرام ٌ عـلـيـــك ِ أن تســحـقـي آمــا لَ * نـفـــــــــــس ٍ تـصــــبو لِـعـَيــــش ٍ رغـــيد ِ
مـنـك ِ تـرجــو ســـــعـادةً لم تـــــجـدها * في حـــــــياة ِ الـورى وســــــحر الـوجـــودِ
فـالإلــه ُ الـعـظـــــيم ُ لا يــرجُــم ُالـعــبد َ * إذا كـان فـي جَـــــــــــــلال السُــــــجــــود ِ
&&&

إخـتـصــــرهـا الـفـنــــان هـكذا
+++++++++++++

عذبة أنت كالطفولة كالأحلام

كاللحن كالصباح الجديد

كالسماء الضحوك كالليلة القمراء

كالورد كابتسام الوليد

أنت أنت أنت ماأنت

أنت رسم جميل عبقري من فن هذا الوجود

أنت تحيين في فؤادي ما قد مات

من أمسى السعيد الفقيد

وتبثين رقة الشوق والأحلام

والشدو والهوى في نشيدي

يالها من وداعة وجمال

وشباب منعم أملود

أنت روح الربيع تختال في الدنيا

فتهتز رائعات الورود.

صديق الاخضر
07-17-2006, 12:29 AM
سلامات وعوافى
عبدالرحمن احمد الطيب
دعنى اول ان ارحب بك فى المنتدى الادبى
الذى انرته بكلمات الشاعر الكبيرابو القاسم
لك الشكر بقدر معانى الكلامات فى تلك الصلوات
محمله بعبق الحب دمت ذوقاً ذواق
لاتوجد كلمات تقال فى ذاك القامه العاليه اكتفى بمتابعت الابداع..
سارحل قبل المغيب على امل ان اعانق الابداع مجدداً

بت الجنيد
07-17-2006, 10:04 AM
لا كلمات هنا تقال في محراب الشجن الجميل

فقط نشكرك فقد رحلت بنا الي مساحات اخري

عاشت بوجداننا دهرا ودمت ..........

ومرحب بيك في مساحتنا ونتمني ان تتواصل معنا

OMER MOHD ALHASAN
07-17-2006, 10:49 AM
العزيز عبد الرحمن,,,,,,, تحيات و سلام ينهال عليك
{ أباديد من نثار الورود }
ألم أقل لك انفض الجراب لتأتينا بالكواكب من خباياه ؟
ها أنت تفعل فشكرا لك , تصور وأنا اقرأ هذه القصيدة
الفذة كأنى أراها لأول مرة ... فقد عادت بى سنين طويلة
إلى الوراء, عندما كنا نقرأها فى الوسطى و يشــجينا بها
الأستاذ المرحوم حسن سليمان فى الثانوى .. تلك الأيام,,
{ أيام كانت للحياة حلاوة الروض النضير}
أرجو استمرار (جراب الحاوى )

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
07-20-2006, 05:28 PM
سلامات وعوافى
عبدالرحمن احمد الطيب
دعنى اول ان ارحب بك فى المنتدى الادبى
الذى انرته بكلمات الشاعر الكبيرابو القاسم
لك الشكر بقدر معانى الكلامات فى تلك الصلوات
محمله بعبق الحب دمت ذوقاً ذواق
لاتوجد كلمات تقال فى ذاك القامه العاليه اكتفى بمتابعت الابداع..
سارحل قبل المغيب على امل ان اعانق الابداع مجدداً

تحية من عـند الله مباركه
و أنت تـُرحـب بضـيوفك بارق وأحـن (ســــلامات و عــــــوافـي) كلمات فـي المنـتدي الأدبـي
و أنتم أيـضًا تُتابعون وتُضيفون من ذلك الإبداع الجميـل . فـلكم الشـكر والـتـقدير.

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
07-20-2006, 05:44 PM
لا كلمات هنا تقال في محراب الشجن الجميل

فقط نشكرك فقد رحلت بنا الي مساحات اخري

عاشت بوجداننا دهرا ودمت ..........

ومرحب بيك في مساحتنا ونتمني ان تتواصل معنا

*********
الأســــتاذة الرائـعه
بــــــت الـجنيـــــــــــــــد

الشـــكـر والتـقـدير لكي وانـتـى تتألقين وتنثُـرين الإبداع بالنثر والقـصيد في سماء المنتـدي
لكى تحياتي واحترامي

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
07-20-2006, 06:18 PM
العزيز عبد الرحمن,,,,,,, تحيات و سلام ينهال عليك
{ أباديد من نثار الورود }
ألم أقل لك انفض الجراب لتأتينا بالكواكب من خباياه ؟
ها أنت تفعل فشكرا لك , تصور وأنا اقرأ هذه القصيدة
الفذة كأنى أراها لأول مرة ... فقد عادت بى سنين طويلة
إلى الوراء, عندما كنا نقرأها فى الوسطى و يشــجينا بها
الأستاذ المرحوم حسن سليمان فى الثانوى .. تلك الأيام,,
{ أيام كانت للحياة حلاوة الروض النضير}
أرجو استمرار (جراب الحاوى )
**********
الأســــــتاذ و المبـدع عنـــدنا واخـــــــونا
الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــاعر الرقيــق / عـمر محمد الحسن عبدالرحيم
دومًا انــــت هكذا طــــروب محبــًا للكلمه الجـميله شـعرًا أو نثرًا , وفـي ردك علي جميـع المـوضيع
تُتضـيف وتُــزيـنــها بأعـذب الكـلمات.
فـلكي مني اجمـل التـحـايا.
(تقـول لي انتفض الجراب) ؟؟؟؟؟؟

رجـاء بإســــمى و بإســــم جميـــــــع اعضـاء المنتدي ان تــد فع وتخـرج ذلـك المدفــــون والمستخبي بين الدفاتــــر ليري النــــور.
اخــــــوك

OMER MOHD ALHASAN
07-26-2006, 10:44 PM
خليل فرح (تحقيق البروفسر على المك)

~~~~~~~~~~~~~~~~~
عزَه فى هواك نحن الجبال **** و لـلبخوض صفاك نحن النبال
****
عزة ما بنوم الليل محال **** و بحسب النجوم فوق الرحال
خلقه الزاد كمل واناحالىحال ** متين أعود و اشوف ظبياتنا الكحال
عزه ما سـليت وطن الجمال ** * ولا ابتغيت بديـل غير الكمـال
و قلبىلى سواك ما شفته مال *** خذينى باليمين أنا راقد شمــال
عزه ما نسـيت جنة بــلال *** و ملعــب الشباب تـحت الظلال
و نحن كالزهور فوق التـلال * **تشـابى للنجوم وانا ضافر الهلال
عزه جسمى صار زى الخلال *** و حظى فى الركاب صابه الكـلال
و قـلبى لسه ما عرف الملال *** أظنـه ود قبيل و كـريم الخصال
****************
ولد خليل فرح بدرى فى قرية دبروسة فى عام 1892 ـ درس فى جزيرة
صاى ثم دنقلا و أمدرمان ثم كلية غردون التذكاريه ـ هندسة ميكانيكية
و عمل بمصلحة البوستة و التلغراف . تزوج أرملة شقيقه (بدرى) و أنجب
( فرح و عائشـة) .
إكتسب الخليل من جزيرة صاى و من تنقله مع والده عشق حياة الطبيعة
و لعلها قد أكسبته عشق الحرية الذى امتزج بأدبه و أشعاره. توفى الخليل
عن أربعين عاما بعلة السل الرئوى التى كانت علة النوابغ. يقول المتنبى :
إذا كانت النفوس كبارا *** تعبت فى مرادها الأجسام
يرى المبارك ابراهيم أن خليل فرح و ابراهيم العبادى و صالح عبد السيد
كانوا أول من ساهم فى تهذيب الأغانى السودانية. مان شعراء ذلك الزمن
يجتمعـون فى مطعم (أمين) و موقعه عمارة مرهج الحالية. كانت إجتماعاتهم
عبارة عن منتدى أدبى يرتاده الشعراء و الأدباء و السياسيين و من رواده
توفيق صالح جبريل , مكاوى يعقوب , عبيد حاج الأمين. كانوا أيضا يسمرون
على شواطىء النيل للسمر و إلقاء القصائد 0 كما كانت حفلات الأعراس
التى قد تستمر نحو اسبوعين هى المجال الرحب لتأليف القصائد . تقام
الحفلة (اللعبه) فى الحوش و يجلس الرجال على العناقريب و النسـاء
على (أالسباته) و لا ينظرن إلى الرجال إلا اختلاسا.
خليل فرح و صديقه (حدباى) أهديا قصائد خالدة بمناسبة زواج صديقهم
ـ محمد عثمان منصور ـ قصيدة حدباى زهر الرياض يقول فيها :
تجمعن و اشادى صاح *** بى نغمة الشعرا الفصاح
خاننى عينى الشحاح *** بالدمعة ما سقن البطاح
و يختمها بتهنئة العريس:
يا محمد أبياتى القلال *** تاج فى صدورن و ليك هلال
بى قدرة الحى ذى الجلال*** تتهنى فى بيت الحـلال
******************
و كانت هدية خليل فرح (تم دوره ادور) و التى جاءت ممتلئة"بالإعتزاز و افخر
و الشجاعة و العشق :
يا زميل اتشطر ** شن بتشوف حداك** إلا الحور مبطر
النحر مغمر ** و السباته حاره** و المجال مضمر
الشَعَر مخمر ** يرشح كله ند ** عردب المجمر
( عردب المجمر: ما يرشحه الشَعَر ينزل على حلى الذهب التى على النحور
و الصدور فيجلوها كما يجلو ماء (العرديب) الذهب.
و يتباهى الخليل:
نحنا ما بنتعبر ****النفوس ان حبت ** تستحى و تتكبر
أوعى لا تتشبر *** هل رأيت لك عاشق ** بالغرام اتنبر
ُم يفخر الخليل:
نحن ما بنطفر *** نحن سياج عروضن *** نحن يوم المحشر
مين يقوم يتهور** يبرى القيف هناك ** تحته الدابى كور
و يورد سيرة العريس محمد :
قام محمد بشر ** هز فوق تيجانن ** سل سيفه و كشَر
و يختم قصيدته بالدعاء للعريس :
كل شىء مفسـر ** ما فى شى غريب ** و العسير ميسر
ما فى عين تتحسر** دام عريسنا دام ** و الحسود اتحسر
~ ~ ~ ~ ~
يلاحظ قوة الكلمات و الإيقاع والفخر وصون العِرض ( نحن سياج عروضن )
و هكذا كن إبداعهم.
يتبع

احمد مدني
07-27-2006, 09:36 PM
سلامات ناس الدوحه
عدنا والعود احمد
فمن كان عنا سائل فنحن هنا ومن لم بسأل فنحن ايضا هنا
نحن اهل الفرحه جينا لا المدامع وقفتنا ولا الحكايات الحزينه
ودمتم

احمد امين
07-28-2006, 06:58 AM
جن الريد
عبدالرحيم أرقي
علاء الدين عبدالرحيم





أحمد زول معـروف بالطيبـة حسـن أخـلاق وعليهـا إتربـه
تكفي شهادة ناس الحلـة إنـو خلـوق وخجـول ومُربّـه
مهذب رغم حداثـة سنـو لبـس تهذيبـو أصالـة وهيبـة
أدي النـاس الحـب أدوهـو حسـن الظـن بيناتـن شبـه
خشت فجأة أميمـة حياتـو وصـارت بينـو وبينـا محبـة
قلبو إختارها عشان معروفة زولة حنينـة وراقيـة وطيبـة
دسو الريد في السر بيناتُن وخلّـو حبيـس دفيـن ومخبـه
وكيف تنضارى متل أشواقن وليه زي ريـدُن يـوم يتخبـه
بعد أيـام وصلتـو رسالـة جـواب مليـان تقيـل ومعبـه
قبال ما يفتحو عرف الراسل باينة وظاهرة رسائـل وهبـة
أخوهو الليهو زمن متغرب تسعـة سنيـن قضاهـن غربـه
مرسل ليهو تذاكر وفيزا دايرو يجيهـو هنـاك فـي طيبـه
طار في الأول أحمد فرحه كلـم كـل النـاس والصحبـه
لما إتذكر أميمـة حبيبتـو فجـأة إنتابـو شعـور بالخيبـه
لكـن قـرر إنـو يسافـر سرعـة يعـود ويتـم الخطبـه
لأنو الغربه طريقه قصير وفيهـا يهـون تحقيـق الرغبـه
جاتو اميمة حزينة توادعـو جاتـو تجفـف دمعـو الكبـه
جاتو توصي عشان ما يقوى لا ينساها هنـاك فـي الغربـه
جاتو تطمنـو إنـو حيفضـل ريـده الخالـد مهمـا غبـه
حافظه عهود الريدة البينُـن ومهمـا كـان ح يظلـو أحبـه
أهدتلو المصحف شان يرعاهو من العيـن والهـم والكربـه
لبّسه عهد الريد في جيده عقـد ممهـور بصـورة الكعبـه
قامو إتوادعو زيـن إتباكـو فـات خلاهـا وحيـدة وخبـا
سافر شال همو وأحزانـو بعـد أيـام فـي المملكـة طبـا
لاقو الناس يا زول كيف حالك بالأحضان قام سالـم وهبـه
قالو نصاح ناس أمـي وأبويـا مشتاقيـن راجنلـك أوبـة
قالو أحمـد سافـر يـا وهبـه غيـر جـوَّك وروِّق حبـه
أمـك ياخـي تلاهـي عليـك لاخـلالا ضريـح لاقـبـه
السودان مشتاقلك كلـو ضفـاف ورمـال سواقـي وتربـه
وحتى النيل فرحان راجيك تجي وتنهل من مويتـو العذبـه
بعد أيام كان وهبه هنـاك بيـن أصحابـو وأهلـو وأحبـه
في حضن أمو الطول منو في حيشانـو الواسعـة الرحبـه
قالتلـو أمـو أخوانـك كبـرو ومـا فضلنـا زول يتربـه
بس فضلي أشوفـو جديـدك وكتيـن لسـع حيـه وطيبـه
إختارولو بنيـي سميحـي تشـع حيويـه ورونـق وهيبـه
أديبه وراقيه وكلها عفه وبرضو أهل وقراب فـي الحسبـه
يوم العرس الحي صباحي فرح مطبوق والنـاس منطربـه
شاق الليل صوت كم زغروده وحس طنبور ودليبـن ربـه
إلا في واحده حزينه وباكيه سايلـه دموعـا دوام منسكبـه
وفي دموعا سؤال بيحير وفـي آهاتـه أسـرار محتجبـه
وقالو الناس دي دموع الفرحه وغيرا شنو الحا يكون السِّبه
بعد أيام ساق وهبه عروسو ساقا رجـع لـي بلـد الغربـه
سايقو حنين لي كل أصحابو ولي أحمد أخوهو أشواق ملتهبه
وصل الباب كورك يا أحمد فتح أحمد بـي لهفـه ورغبـه
شاف قدامو الما متوقع هم الكـون فـوق راسـو إنصبـه
شاف السلسل عهد الريده نفس السلسـل وصـورة الكعبـه
شاف قدامو أميمه حبيبتو كانت قاسيـه وقاضيـه الضربـه
شاف أحلامو تضيع قدامو بعـد مـا كانـت منـو قريبـه
كانت لحظه تفيض بالدهشـه شـاف الدنيـا كأنهـا كذبـه
كورك أميمه أميمه وصنقـع صنقـع ودنقـر ودّر وغبـى
وجن أحمد في نفس اللحظه جن الريـد مـا أظـن ينطبـا

احمد امين
07-28-2006, 07:02 AM
بحر الموده
محمد جبارة
السر عثمان الطيب





شوفـي الزمـن يـا يمـه ساقـنـي بعـيـد خــلاص
دردرنـي واتغربـت واتبهدلـت يمـه ورينـي الخـلاص
ساقني القـدر منـك بعيـد لآذيـا كـاس جرعنـي كـاس
يــا يـمـه يــا فـيـض الحـنـان الـمـا كـمــل
يــا يـمـه يــا بــدري البـشـع دايـمـاً يـهــل
يــا يـمـه يــا نــور الصـبـاح وكتـيـن يـطـل
وآشري يـا زينوبـة ولـدك فـي بحـور الشـوق كتـل
مـحـروم مــن الـحـب والمحـنـة وراك هـمــل
يـا يـمـة يــا بـحـر الـمـودة وكتـيـن يفـيـض
يــا يـمـة يــا شعـلـة أمـــل زادت ومـيــض
يـا يـمـة يــا عنـقـود كــلام منـظـوم قصـيـد
يــا يـمـه يــا نغـمـاً حنـيـن بالـشـوق يــرن
وأفكـاري فيهـو بيرتعـن دمعـاتـي شـانـو بينـزلـن
واتذكـرك يـا يمـه فـي الدغـش النسايمـو يهبهـبـن
قايمي الصباح متكفلتـي شايلـي الحليلـي علـي المـراح
والساعـة ديــك يــا دوب ديكـنـا بــدأ الصـيـاح
والطير صغـاروا يغـردن جبتـي اللبـن بـي انشـراح
واتـذكـرك يــا يـمـه فــي وكـــت الهـجـيـر
صالـيـاك نــار الـدوكــي عستيـلـنـا الفـطـيـر
رشـيـتــي قـلـتــي أكـلــوهــو خــيـــر
واتذكـرك يـا يمـه يــا بسـمـة الطـفـل الغـريـر
وكت الخلوق ترقد تنوم وأسهـر بـراي أرعـي النجـوم
والشـوق يـرف جنحيهـو بـي فــوق لــي يـحـوم
وأهتف باسمك في الخيال طيفك كمـان بـي فوقـي جـال
وأتمنـي لـو لحظـات يـدوم لكنـي فجـأة ألقاهـو زال
واتذكـرك يـا يمـه ساعـة النـاس يجونـا مـن البلـد
نـاعــم تـرابــه عـلــي جسيـمـاتـن رقــــد
ريحة التمر فوق الهـدوم ولـون الخضـار خانـس لبـد
والشوق أوارو بيشتعـل كـان ظنـي فيهـو يكـون خمـد
واتذكـر يـا يمـة والنـاس قـالـوا راجعـيـن البـلـد
رصـوا الهديمـات عدلـوا ركبـوا الـلـواري وقبـلـوا
خلونـى وحـدى بـلا انيـس كيـف إنفـرادى إتحملـوا
شالوا السلام من عندى ليك وإن شـاءالله عنـدك يوصلـو
يايمه ساعت يوصلوا ويقولو ليك شفناه فى بلد فى بلد الأمان
انبسطى يا نبـع الحنـان وانـا حالـى يشهدبـوا الزمـان
يايمه رسلى لـى عفـوك ينجينـى مـن جـور الزمـان

احمد امين
07-28-2006, 07:05 AM
عافية منك وراضية عنك
عبدالرحيم أرقي
علاءالدين عبدالرحيم





عافيـة منـك وراضيـة عـنـك ســو رضـايـا
ومـا بيخيـب الـرضـا والـدتـو يــا جنـايـا
أنت من يا دوب صغير مـن زمـان دايمـاً معايـا
أنت ديمـه أمامـي سايـر مـا بخليـك بـي قفايـا
ما بتغيب من عيني لحظة ولا حصل سبتـك ورايـا
لا من الله يشيل أمانتوا أنا ببقي خاصـاك بالرعايـة

لـيَ يرعـاك البيرعـي لـيَ بيـك يبـرد حشايـا
أصلك أنت هديـه منـو والله بيـك أجـزل عطايـا
جيتني واحد مالي تانى رحمـه فـي آخـر صبايـا
قبـل مـا أفقـد قدرتـي وقبـل مـا تنهـار قوايـا
جيتني ذي بدر منـور وفجـأة طليـت فـي سمايـا

انت لما خلاص كبرتـا دار تسيبنـي أعيـش برايـا
دار تفارقنـي وتسافـر والحـزن يصبـح جـزايـا
كيف يهون لك تحزن أمك شان تحقـق ليـك غايـة
كان مسافر شان علاجي بلقي فـي شوفتـك دوايـا
وكان عشان تسقينا نهلك نحـن بـي حنـك روايـا

كان عشان كرعينا راحل نحـن بـي بعـدك حفايـا
كان مهاجر شان تعرس خير أبـوك مالـي التكايـا
خيرو وافر أبوك يحمدوا مراحـو مليـان بالسعايـا
وبالقروش الجيب مجكن ولسه برضو الجايـا جايـا
برضـي منـك مـا بقصـر بحفـر أديـك المعايـا
كان ده كلو كمان شُويّ بتلقـي فـي دهبـي الكفايـا
أصلي من سويتـو نـاذرا إبقـي لـي أيـام قسايـا

خاتـا للزمـن البعانـد لـي سعادتـك يـا عشايـا
أنت من شبيت صغير راسـي مـا بتحتـاج وصايـا
ما حصل خيبتا ظني ولا فشـل فيـك زيـن غنايـا
لا تسيـب أمـك تهاجـر يمـه محتاجـي الحمايـا
لا تسيبني وراك ترحل إنت يـاك ضُلـي وضرايـا
أنت فوق الحوبـة مقنـع إنـت للمكشـوف غطايـا
دايري منك تبقي جنبي . جنبي في فرحـي وبلايـا
دايري كان قحيـت اتبنـك ارفـع اقسملـك غتايـا
أنت ساعة تبقي جنبي تبقـي ضُلـي وتـوب قفايـا
وما بخاف ظلم الليالي وأنـت يـاك عكـاز عمايـا
دايري أقضي عميري جنبك أصلـو قـارب للنهايـا
خايفي كان سافرتا ترجع تلقي فاضي البيـت بلايـا
حينا ما بتنفع قروشك ومـا تجيـب لـك أم سوايـا
ماني عارفي سبب رحيلك يا وليدي شنـو الحكايـة
إلا تبقي براك شايـف فـي فـراق الوالـدة غايـه
ما بعاتبك وما بلومك لو رحلت بلقي في الأمثال عذايا
علي حجر دايماً قليبك وقليبـي كلـه عليـك جنايـا

احمد امين
07-28-2006, 07:11 AM
لسان الحال
جعفر السقيد
حاتم حسن الدابي





معذرة لو معاك منى الكلام حره ومعليـش الخطـاب كتباهـو مضطـرا
حرام والله مننا إنت تتبرا خمسـة سنيـن تفـوت تجـى فيهـا فـد مـره
وراك أنا كم شقيت وعشتا فى مره وتعبت من البطان الهم للعيـون غـره
بيخاف الغرق الغاص وراء دره وقالوا أدب الصغار والعقدة مـن خـدره
حليلى أنا الزمن ضى خاطرى ما انفرا وخمسة سنين غياب ما بتحملن حره
أنا الحاضنة العذاب وآمالى محتضره وإنت الفى النعيم ماخات حساب بكره
مسكينة التقول فى الإغتراب ستره وتتناسى القروش فى يوم تكون ضـره
حليل زمنك وكت عايشنا بالأجره يـا ريـت لا عرفـت ولا مـرق بـره
الكاتـمـا فــى جــواى كتـيـر متمـلـك الـجـوف والعـصـب
ماكنـتـا دايــره أقــول لـيـك لـكـن لـسـان الـحـال غـلـب
مــا بنـسـي يــوم ودعتـنـا وسافـرتـا فــى غــرة رجــب
خـلـيـت وراك الـدارحـزيـن يتـبـاكـى والـدمــع إنـسـكـب
أعذرنـي والله العظيـم لــو مــا الـضـروره أنــا مــا كـتـب
وأن خايفـه يكـون فـى بعـدك الضـاع هــو نـصـف المكتـسـب
اليـومـه داك نــاس الـبـلـد حـيـونـى شايـقـيـة وعـــرب
قالـو لـى مبـروك خيـر وجــاك يكـتـب سلامـتـو الإغـتـرب
قالـو لـى دوب نـجـم السـعـد طـلاكـى مــن بـعـد إحتـجـب
يــا دوبــو بـالـك يستـريـح وتنـسـي العـذابـات والـتـعـب
فضلـت أحسـب فـى الشهـور قاعـدالـى فــوق نـيـران لـهـب
صابـرة وحريصـة علـى العيـال لا يبقـول للريـح فــى المـهـب
سديـتـا خانـتـك مــن مشـيـت قايمـابـو واجـبـى كــأم وأب
والأســرة يضنيـهـا المسـيـر تتـهـاوى لــو مــا فيـهـا رب
والله مــا بنـكـر جميـلـك بـرضـو لـيـنـا ثـنــاك وجـــب
موكـب هدايـاك مـا انقطـع كـان ستـرة فـى الـزمـن الصـعـب
ماكلـيـن ولابسـيـن والنعـيـم كايلـنـا فــى يــوم مـانـضـب

وعايشـيـن معيـشـة المترفـيـن طولـنـا والـطـبـع إتـخــرب
حامـدنـوا كـــان قـلـتـا الأكـــل والله للـتـيـن والـعـنـب
أمــا الجنـائـن شـيـلا كــاب وافـريـن فـواكــه والـعـنـب
البـيـت مـفــروش بالـحـريـر ملـيـانـه إيـــدى بـالـدهـب
لكـن خسـاره علـى محـل عـاش سيـدو خمسـة سنـيـن عــزب

الشـئ المهـم ماقلتـو لـيـك وليـهـو إنــت ماظنـيـت حـسـب
كـبـرو الصغيرونـيـن خــلاص خايفـالـن الـطـبـع الـكـعـب
وصلـوهـا مرحـلـة الخـطـر والأمـــن مـــازال مسـتـتـب
وانــا كــت قـادراهـم زمــان لـكـن بـعـد كـبـرو إتغـلـب
حصلـنـى قـبـل الـجـد يـفـوت دوبـنـهـم فـــوق الـعـتـب
قبـال نحصـد الخيـر نـدم ومـا بيـجـدى كــان لـمـت وعـتـب
خايفالـم الطيـش فـى الـدروس ومـا برضـى لـو واحـد رســب
خـوفـى المتعبـنـى الكـبـيـر بـعـديـن يـمـرقـو بـــلا أدب
وريـتـك الحـاصـل عـلـى لافـيـهـو ثـــورة ولا غـضــب
شـان الحديـث مــا يبـقـى نــى والـواحـة يكتنـفـا الـجـدب
أنـا قلبـى مــازال لـسـه حــى ونجـمـو الملـهـج مـاغـرب
باكـر كـلامـى تــردو لــى لا ابـقـى بـكـره أنــا السـبـب

احمد مدني
07-28-2006, 07:34 AM
مرحب بيكم والدوحه منوره بعد انقطاع دام لأسبوع كانت الدوحه مظلمه وعطشي لأعمالكم اخوتي عبد الرحمن وعمر محمد الحسن ومحيسي الرائع ومن تعجز كلماتي ويعجز قلمي عن وصفها بت الجنيد وكل من اثري الدوحه بروائعه وكذلك عمو علي
انا جد فرحان وانا أري الأعمال النيره تزين الجنه وتذيدها رونقا وعبيرا
ودمتم

احمد امين
07-28-2006, 07:56 AM
حبى أنا ليك كان زادى )
عبدالرحيم أرقي
علاءالدين عبدالرحيم





حبى أنا ليك كان زادى وكان جـوه الحنايـا دفيـن
كتّ بضارى من الناس وخايفه عليهو مـن العيـن
عليهو كت بصوم وافطـر عليهـو بكابـد الناريـن
كت بحسب سنين الغربة لما تعـود تجينـى متيـن
وكت برجاك فوق النار لمـا وكـت لقانـا يحيـن
نونس فى براءة أطفال وفى الحب نروى ننهل زين
وكلما يوم يزيـد البينـا لمـا بقينـا قـاب قوسيـن
اتارى أنا كت فيك مخدوعه وكم من زي مخدوعين
ما قايـلاك حبيـب آلاف وقلبـك قبلـه للضاليـن
وما قايلاك بتنسي حبيب صبر راجيك ستـه سنيـن
وساهر كم ليالـى طـوال يتقلـب شمـال ويميـن
كيفن يهون عليك تنساهو زولاً كـان عليـك حنيـن
وتشغـل بالـك الأشـواق لمّـن تزبـل الياسميـن
كت دايراك بسمة عريضة فى وجه الزمان الشيـن
وكت دايراك ساعة الحاجة تبقى ليّ دخرى خزيـن
كت دايراك مقنع حوبه وكتيـن المضـارى يبيـن
وكت دايراك فارس احلامى تشاركنى ونتم الديـن
وكت دايراك أمل بسام يزيل ألـم البعـاد والبيـن
كت دايراك شريك الروح واخدمك حافية القدميـن
وكت بحلم بك انت معاي مجرتق بالعديـل والزيـن
جنبك فى يمينك قاعده نسمع فـى دقـر يـا عيـن
تبشر زين مع الأصحـاب وتتشبـل مـن الوزيـن
أنا الأبحرت راكبه الموج اكيد مرسايا بين موجتيـن
وداعاً يا زمـن ظالـم وبالأفـراح علـيّ ضنيـن
وداعـاً يـا قلـب قاسـي لا بيحـن ولا بيلـيـن
وداعاً يا سراب خداع محال ما بيـروي عطشانيـن
وداعاً يا كلام معسـول حـدو ومكمنـو الشفتيـن
وداعاً يا سحابة صيف شايلى مطر ضليـلا رهيـن
تبشر بى خريف جايينا ياما الناس رجوهـو سنيـن
كل زولاً يفكـر فيهـا مـا معروفـة تنـزل ويـن
وألف سلام عليك يا قلبي المسالم وديمه طبعو حنين
يتاورو الشوق ويلعب بيهو تنحر فى حشا السكيـن
تعاودو الذكري تنتر جوا حالـو يحنـن المسكيـن
أخيراً منى ليك سلام وقبل ما تجف دمـوع العيـن
وقبال منى ما تعـدى وقبـال الفـراق مـا يحيـن
بخيت وسعيد عليك إن شاءالله يبقالك عمـار وبنيـن
وقلبى أنا خلى فى أناتو بعدك يامـا راجـى أنيـن
ولو كان يا قلب حبيت بعـدو بعـد قسمـت يميـن
ما ينتمّ ليك مـراد لا تضـوق لا حلـو ولا زيـن
وتفضل طول حياتك تبكى طول عمرك تعيشو حزين
وعمرك ما تجيك سعـادة مـا تتهنـا قـول آميـن
وتانى الحب عليك حرمان ووعد الحر أمانه وديـن

احمد امين
07-28-2006, 08:00 AM
( كان أملى )
كلمات عثمان عوض عثمان





حبى أنا ليها كان أملي وأمانى حياتى فى الداريـن
إلا ظنونا والعزال محـو الحلـم الرعيتـو سنيـن
شلت هواهو فى الأعماق وفى قلبى العليهـا أميـن
وفى أحلام ليالى الغربة وفى أنات غريب وحزيـن
وفى فجر الصباح الباكى فى أهات يتيـم مسكيـن
وفى أنفاس عميرى الباقى فى قيم الضمير والديـن
واسترجع معاها الذكرى واشكيلا الفـراق والبيـن
وأحدثا عن مآسى الغربة واشواق الفـؤاد والعيـن
واصناف العذاب الشايفـو والنـار البقـت ناريـن
وما كان حبى ليها خداع ولى غيرا الحنان والليـن
وأبدا ما عشقت خلافا ومـا قلبـى البشيـل إتنيـن
ولا سويت مشاعرى شواطى للتايه مـن الوزيـن
ولا شيـدت للريـد قبلـه بيهـا ألملـم الضاليـن
وحات البينا كان عامر وحات الجـوه لسـه دفيـن
ما حبيت معاهـا إنسـان ولا جبـت نـوم شقيـن
ومديت صبري فى الأيام بدل واحد بقـن صبريـن
ده كلو عشان أتم مشوارى وارجع للعديل والزيـن
وزى ماكان تعد أياما تسأل عـن رجوعـى متيـن
وتحلم بالعديل والحنـه والعـش البفـوح ياسميـن
وتبسم لى خيال أحلاما بى قلبـاً ملايكـى حنيـن
وترقص بالفـرح تتنـي تتمايـل شمـال ويميـن
عليها أنا كان يطير قلبى زى عصفور بلا جنحيـن
وينزل فـى ديـارا يغنـى يتمنـى ويقـول آميـن
ويمسح من عيونا الدمعه من جوفـا وقليبـا أنيـن
وحتى الروح تسافر ليها والإحساس رفيق ومعيـن
شن فضل معاى فى الغربة غير جسدى وسهد العين
يساهرو مع الحبيبه النايمه والعهد الوثاقـو متيـن
ويحلموا بالطبول والزفه والعقد اليباركـوا الديـن
ويعملو لى تلاقى ارواحنا والفرح البزيل حزنيـن
ولما وصلت قبل سلامى كان الناس بتسـأل ويـن
واتلمّ الشتات فى دارنـا مـن كـل القبايـل هيـن
وابتدت الخلوق تتباري زى العـادة فـى التخميـن
أريتم عرفوا حالى البى واريتم كانوا بس عارفيـن
إنو هواها روح لى روحى وإنو قلوبنـا متعاهديـن
وإنى أنا ما بسيب إنسانة شالت ريدي ستـه سنيـن
وما بنسي البسيمه الحلوه والسمح الكلامو رصيـن
والذكرى الصداها بحسو فى أعماقى ليهـو رنيـن
الا العادة مـا بتتخلـى للنـاس الـدوام فارغيـن
لفوا الحلى بى أركانـا جاطوهـا وملوهـا طنيـن
قالو تحت أخترت حلـوة مـن أجمـل الحلويـن
ليه صدقتى يا مسكينه ناساً كـان متيـن صادقيـن
واستعجلتى ما أتأكدتـى مرقتـى الكـلام الشيـن
وقلتى العود خلاص إنشق والطق سمعتو الأضنين
وإنى أنا ما بساوى ترابك السارت علي الكرعيـن
وإنى من رموز الكانـوا دايمـاً للعهـود خاينيـن
وخميتي الرماد وبكيتى وسيلتـى الدمـوع نهريـن
بدل ما تمد أياديك زهرة شربت من نزيـف قلبيـن
وكبرت فى رعاية الريدة طالـت طلعـت فرعيـن
بدل مـا تقولـى سلامـه لومـا قلتـى مشتاقيـن
أرهفتى السمع صدقتى للنـاس البجـوك واشيـن
وصاحبتي البجوك يتسلو ما فكرتـى ليـه جاييـن
ورسلتى العزول برسالة حادة واحـد مـن سكيـن
وقلتى خلاص نهيتى البينا قلتى وقلتى لـى آسفيـن
سفاينك ما بتلم فى ساحلى والشاطى الهجرتو سنين
وفى لحظة غضب إخترتى فى لحظة عذاب وأنين
والدرب الصبرت عشانو فى آخرو اتفرق دربيـن
ما إنتى البراك ابحرتى عز الهيجة بيـن موجتيـن
وحاتك لى قلب مجروح ومحروم من مُنى العاشقين
جمال الدنيا يا مغروره إلفـه وريـدة بيـن إتنيـن
تعالى نعيد سنينا الضايعه نرجـع للعديـل والزيـن
وأحسن ننسى كل الفات قبل ما يفوت عمرنا حزين
ومهما يقسى قلبك إنتى ويفضل فى عنادو سجيـن
بكره مصيرو لى يعود ويرجـع تانـى لـىّ يليـن
لأنو الريده جمرة نار يعيش فى الجوف رمادا سنين

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
07-28-2006, 09:10 AM
أخي احمد
لك التحية وأنت تتجلي
في الاختيار الموفق
الذي ادهشتنا بة
و
دمـــــــت

قبل الوداع...:

أخي انت ماشي حتة مافيها نت ولا
شنووووووووووووووووووووو!!!

OMER MOHD ALHASAN
07-28-2006, 11:37 AM
قال بدر شاكر السياب فى قصيدته قافلة الضياع : ـ
من يدفن الموتى
ليولد تحت صخرة كل شاهدة وليد
من يدفن الموتى لئلا
يزحموا باب الحياة
على أكف القابلات
من يدفن الموتى لنعرف
أننا بشرجديد .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
( أنى منزعج لما يحدث فى لبنان) آخر أقوال جورج بوش,,,,,,,
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
طلب منى {البعض} أن أشارك ببعض قٌصائدى من (النوتة) , ولكنى أفضل
نشر قصيدة من (بين الضلوع)
********************
{ العصافير و العواصف}

نما سقمُكَ يابدنى
قضى سَقَمُكَ
و تنفذُ أقطعُ الحُمَى
و تُفرِطُ فى معاناتى
و أُفرطُ فى مناجاتى
و لم تُجدِ رُقى الأمة
و لا دعوات زفَراتى.
وتُطوينى رِحى الأجل
كنَسرٍ نافِقٍ... غَمًا
تنادينى عصافيرى
و تسالنى....
أيا ذاك الذى آت
أأنت الغارس النهرين
بين زُكائها وردا ...؟
أين طعامك المغسول ؟
أين حديثك المعسول
أين حبوبك السمراء
تُنثِرُها لنا ودا...؟
لما يا عاشق الأزهار
تعانق ودنا.. صدا؟
أين مياهُك الزرقاء
أين صغيرتُك شيماء
أترسلُ أُختَها هِندا ؟
و لا تدرى عصافيرى
بأن السقم يأكلنى
و لم تُجْدِ رُقى الأمة!!
********
أحُطُ ولا أرى بصرا
يراقبنى,,
ولا عينا... تُداهِمُنى
و َأْفنَى فى عباءة
مجدى المقهور..تَنْهَشُنى
سيوف براثِن الآلام
و تطحننى...
سنابِكُ خيلِها الدهام
فلا خِل’ أُدانيه
ولا خل’’ يناغمنى
و لا أيد لتغسلنى
تُطهِرنى..
و أدُفَن فى كهوف الوجد
منسيا.. بلا كفن
*******
أيا ليلاى دلينى على زمنى
ألست الواِردُ النهرين
أعِبُ مياءها صفوا
و غيرى واِرد كدرا ؟
ألست متى فنيت
سيفقد أهلى البدرا ؟
فلست أنا الذلول بأجماع الورى
هَدَرا...
و لا تدرى عصافيرى
بنجم ذاب.. انكدرا...
وأن عواصف الهول الرؤى
تترى...
يموت الموت حين لقائها عصرا
ينامُ الغدر بين طباقِها ..
خَدِرا,,,
و خصلات المدى المجدول
فوق طريقنا نَضِرا
تُناظِرها عصافيرى
و تسألنى
متى دُفِنَتْ أزاهيرى؟
و ترمُقَنى عواصفُ روحِها..شذَرا
وأسألُ أنجمى.. سرا
من يُفدِى عصافيرى ؟؟؟؟

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
07-28-2006, 07:20 PM
طلب منى {البعض} أن أشارك ببعض قٌصائدى من (النوتة) , ولكنى أفضل
نشر قصيدة من (بين الضلوع)
********************

مـــــتــعـك الله بـنــعـمــة الـصـحـــه و الـعـافــيه
أخــي عـــمــر
الـيوم تـُـخـرج لـنا مـن بــين الـضـلـوع قـــطـرة مـــن الــم وحـــسرة عـلـي مـايـجـري فـي
الـســـاحــه مـن قـتل وتــدمــير وتـشــــريـد فـي الـمنطـقـة ولـكن نسأل اللة الكريم أن ينـصرإخـوانا
في فـلسـطـين ولـبنان والمـجـاهـين في كل مـكان ضـد الظـلـم .

و كـما قـال ابو الـقاسم الشـابي

يـاأيٌّـــهـا الـجبَّــــارُ ! لا تــزدري
فـالـحقُّ جـبًّــارٌ طــويـل الأنــاه
يَـــغـفـي وفي أجـفَــانِــه يــقظـةُ
تــرنـو الـي الفـجـــر الـذي لاتـراه
*********
فــــــــواصـــــــل أخـي وخــرج الـمـزيد

اخـــوك

احمد امين
07-28-2006, 08:38 PM
حان الزفاف
هاشم ميرغنى
عزمى احمد خليل

حان الزفاف وانا حالى كيفن بوصـــــــــــــفو
يا ريت هواك لى ما انقسم ولا قلبى ريدك نزفو
قالوا البعيش الدينا ياما تشوفــــــــــــــــــــــــــو
تشقيهو بى فرقة حبيب بالحسره ريقو تنشفــــو
وانشاء الله ما يحصل فراق لقلوب بعد ما اتولفو
***************
بس قولى لى انساك كيف وانا قلبى ريدك محنــو
ابحر سنين فى كون هواك والليله فاقد مأمنـــــــو
وانا كنت عارف ده البكون وقليبى كنت بيقنــــــو
والليله يوم حان الزفاف انا حالى مين ما حننـــــــو
ولو ده الحصاد من كل ريد ناس قيس صحيح اتجننو
****************
جونى الصحاب انا قالو لى شافوها فى توب الزفاف
شافوا الدموع واتحسروا والشوق غمام فى عيونها طاف
مش عاد حرام ساكن الضفاف انشر فى عمرو الجفـــــاف
طول عمرى بزرع فى الورود وحصادى شوك اخر المطاف

بت الجنيد
07-29-2006, 04:26 PM
لسان حالنا يقول الي متي
تلك الأحزان والشجون
الي متي تلك الحروب والسجون
الي متي يعترينا السكون
متي نشجب ونقاوم و نقاتل
متي ننتصر و متي ننصر
تلك الفئات التي تنتمي الينا
نسال الله العون والقوة والثبات
أن ينصر الأسلام فينا وبنا

بت الجنيد
07-29-2006, 07:42 PM
لأشئ يمكن اضافتة بعد حديثك

وسردك الجميل غير أن نقراء

تلك السطور وننتظر المزيد وتسلم

senabeya
07-30-2006, 07:01 PM
قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ
رحمه الله ـ والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين
إلى اليسار تكون مدحا وعندما تقرأها من اليسار إلى
اليمين تكون ذماً .


من اليمين إلى اليسار ... (في المدح)


طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا **** رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ **** سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا

من اليسار إلى اليمين . .. (في الذم)

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

Abdo Osman
07-31-2006, 10:16 AM
والله عجيب
نشكرك على المعلومة يا بت السناب

ياسر ميرغني
07-31-2006, 12:12 PM
شكرا يا حبيبنا على المشاركه الجميله

nozhajamila
07-31-2006, 01:02 PM
الاخت سنابية
لك التحية والتقدير ولك الشكر على المشاركة الرائعة والمعلوم أن الشعر العربي فيه الكثير مثل هذه الطُرف وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على كمال هذه اللغة التي هى لغة القرآن . واليك واحد من هذه الابيات والتى تقرأ أفقيا وراسيا :

ألـــوم صديــقي وهذا محال
صديقي أحبــــه كلام يقــال
وهـــذا كـــلام بـليغ الجـمال
محــال يقــال الجمال خيــال

وإليك هذه الابيات بلا حروف منقوطة

الحمدُ لِلّه الصمد حال السرورِ والكمد
الله لا اله إلا الله مــولاك الأحـــد
أول كل أول اصل الأصولِ و العُمد
الحول والطول له لا درع إلا ما سرد

senabeya
07-31-2006, 05:56 PM
شكرا للجميع على المرور
عزيزى nozhajamila
قبل ما اعرف معنى اسمك ده شنو ؟ نفسى اقراهو بالطريق الصحيحه
يا ريت تترجموا لينا بالعربى
دوما سماح

senabeya
07-31-2006, 07:07 PM
صباحُ الخيرِ يا حلوه..

صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه

مضى عامانِ يا أمّي

على الولدِ الذي أبحر

برحلتهِ الخرافيّه

وخبّأَ في حقائبهِ

صباحَ بلادهِ الأخضر

وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

وخبّأ في ملابسهِ

طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر

وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..

دخانُ سجائري يضجر

ومنّي مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر

عرفتُ نساءَ أوروبا..

عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ

عرفتُ حضارةَ التعبِ..

وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

وتحملُ في حقيبتها..

إليَّ عرائسَ السكّر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشُلني إذا أعثَر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولدُ الذي أبحر

ولا زالت بخاطرهِ

تعيشُ عروسةُ السكّر

فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

غدوتُ أباً..

ولم أكبر؟

صباحُ الخيرِ من مدريدَ

ما أخبارها الفلّة؟

بها أوصيكِ يا أمّاهُ..

تلكَ الطفلةُ الطفله

فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..

يدلّلها كطفلتهِ

ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمتهِ..

.. وماتَ أبي

ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ

وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ

وتسألُ عن عباءتهِ..

وتسألُ عن جريدتهِ..

وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-

عن فيروزِ عينيه..

لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..

دنانيراً منَ الذهبِ..

سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة

إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"

إلى تحتي..

إلى كتبي..

إلى أطفالِ حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ كسولاتٍ

تنامُ على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شبّاكِ جارتنا

مضى عامانِ.. يا أمي

ووجهُ دمشقَ،

عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا

يعضُّ على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامانِ يا أمي

وليلُ دمشقَ

فلُّ دمشقَ

دورُ دمشقَ

تسكنُ في خواطرنا

مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا

كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..

قد زُرعت بداخلنا..

كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..

تعبقُ في ضمائرنا

كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ

جاءت كلّها معنا..

أتى أيلولُ يا أماهُ..

وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ

ويتركُ عندَ نافذتي

مدامعهُ وشكواهُ

أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟

أينَ أبي وعيناهُ

وأينَ حريرُ نظرتهِ؟

وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟

سقى الرحمنُ مثواهُ..

وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..

وأين نُعماه؟

وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..

تضحكُ في زواياهُ

وأينَ طفولتي فيهِ؟

أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ

وآكلُ من عريشتهِ

وأقطفُ من بنفشاهُ

دمشقُ، دمشقُ..

يا شعراً

على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائرنا صلبناهُ

جثونا عند ركبتهِ..

وذبنا في محبّتهِ

إلى أن في محبتنا قتلناهُ...

senabeya
07-31-2006, 07:28 PM
الرايع جدا
( عبد الله التفاح )
اقصد ال (................)
تحيه طيبه ملء القلب والروح
لا اريد اى تعقيب على دررك ( فأنت اكبر من كلامى )
فقط احب ان اضيف لروحى متعه التوضيح لك ( بى صوره عامه ) ( اى فى كل كتاباتك )
انا اتابعك بشده منذ اكثر من عام ( ومبروك البنيه السكريه ) (ألاء ) حفظها الله لك ولأمها (وشاعرها)(الكتب فيها القصيده )
هى انك تعلم ان متعه الالوان فى القراءة والكتابه والمشاهده وفى كل شى( حتى فى التعزيه بختلف وقع احساسها لمن تكون الكتابه بالالوان الجميله الزاهيه ال (بتسر الناظرين)
فأرجوا الا (تزعل من كلامى )
واتمنى لو انك تعيد تلوين كتاباتك خاصه قصايد نزار قبانى وكتاباتك الجايات.
واكرر اعتذارى
اختك سماح ابوسن

senabeya
07-31-2006, 10:51 PM
يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات
يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات
والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات
يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات
يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات
يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات
يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات
و بأنـي كنـزٌ... وبأني أجملُ ما شاهدَ من لوحات
يروي أشيـاءَ تدوخـني تنسيني المرقصَ والخطوات
كلماتٍ تقلـبُ تاريخي تجعلني امرأةً في لحظـات
يبني لي قصـراً من وهـمٍ لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي لا شيءَ معي.. إلا كلمات

nozhajamila
08-01-2006, 09:52 AM
شكرا للجميع على المرور
عزيزى nozhajamila
قبل ما اعرف معنى اسمك ده شنو ؟ نفسى اقراهو بالطريق الصحيحه
يا ريت تترجموا لينا بالعربى
دوما سماح

الأخت سنابية
كيفنك ..... ويكف شينتك ...... ويطيبن أيامك
اسمي دا ترجمته (( نزهة جميلة ))
واسمى الحقيقي ياسر

yassen
08-01-2006, 07:13 PM
الاخت سماح
هي لغة الضاد وبها أنزل الله سبحان وتعالي القرأن وهي لسان عربي مبين وبها من السحر مابها وبها من البيان مابها ولو قرأت القرأن بتبصر ستجد فيه من المعاني ماعجز عنه البشر.
شكرا لهذا الأبيات الشيقة وأتمني منك المزيد مع لغة الضاد
يس

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
08-01-2006, 08:20 PM
أحبتي
قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .

من اليمين إلى اليسار ... (في المدح) :

طلبوا الذي نالوا فما حرمــــوا * رفعت فما حطت لهـــم رتب

وهبوا ومـا تمّت لــهم خلــــــق * سلموا فما أودى بهـــم عطَب

جلبوا الذي نرضى فما كسدوا * حمدت لهم شيم فــمـــا كسبوا


من اليسار إلى اليمين ... (في الذم ) :


رتب لهم حطت فمــــا رفعت * حرموا فما نالوا الـــــذي طلبوا

عطَب بهم أودى فمــــا سلموا * خلق لهم تمت ومـــــــــا وهبوا

كسبوا فما شيم لــــهم حمــدت *كسدوا فما نرضى الذي جلبوا



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سهول البطانة
08-02-2006, 10:54 PM
السلام عليكم

تحياتي

إختيارات رائعة و جميلة

اسمحوا لي أن أهديكم هذه القصيدة للشاعرة السورية فاديا غيبور


أنا لاأريدك عاشقاً كالآخرين

وتعودُ.. تغمرُك الظّلالُ بسحرها
لاشيء يستلبُ انعتاقك من حدودِ الحزنِ
فالدّنيا بخير...
وتروحُ تحلمُ هائماً برفيفِ أجنحةِ العصافيرِ
الصغيرةِ وهي ترقصُ في يديكْ
وتدقُّ بابَ العيدِ
تفتحُهُ أحاديثُ الأصابعِ
حين تركضُ نحو ضحكتها وتهمسُ:
"كلّ عامٍ والدروبُ نديّةٌ بالعاشقين"
عندَمتَ أغنيةً...
ورحتَ ترشها فوقَ الغيومِ
فأرسلتْ مطراً... وكانَ الصّحو ينذرُ
بانتشارِ القبلةِ الأولى
على ثغرِ ابتسامتكِ الوضيئةِ
وانتشى قمرُ الطفولةِ
فوق أكتافِ المزارعِ
فابتدّتْ رقصاتها ولهى
بأغنيةٍ يردّدها صباحَ العيدِ
آلافُ الأحبةِ
كلّ عامٍ والحياةُ جميلةٌ
لم تذبل الأشعار فوقَ بطاقةٍ
أرسلتها لحبيبةٍ
كانت تزورك طفلةً
وتنازَعتكَ الذكرياتُ
وأنت ترسمُ غابةً
شجراً مديداً... يستطيلُ إلى السّماءِ
يرودُ غيمَ الأمنياتِ
فيرتمي مطراً
وينهمرُ البهاءُ على الحدائقِ
والقصيدةُ..
تفتحُ اللحظاتِ للمطرِ الجميلْ
فانهضْ إلى فرحِ الفصولْ
واضحك
أحبّكَ ضاحكاً
أنا لاأريدُك عاشقاً
كالآخرين
هذا المدى رحبٌ
ويتّسعُ الفضاءُ لضحكتينِ صغيرتين
ولحزمةٍ من دفءِ صوتك
إذ يسافرُ في دمي
كيف ارتحلتَ إلى التناسي
بعدما أدمنت فيك توحدي
وتشردي.. وجعلتُ حبّك
بوحَ نايٍ.. في فمي
أنا لا أريدك عاشقاً كالآخرين
هذا المدى رحبٌ
وتتسع السماءُ لهامةٍ مرفوعةٍ
ولقبضةٍ من عنفوان الأرضِ
بعض شموخِها
لقصيدةٍ ترتادُ آفاقَ التألقِ
حينَ ترسِلُها شفاهكَ
عبرَ إيراقِ البنفسجِ
واقترافِ الصبوة الأولى
ليومٍ... فيه يبتكرُ التذكرُ
أغنياتِ الوقتِ والفرحِ القديمِ
فأنثني نحو ارتيابي
واعتناقي كذبةَ الصّمتِ المعبأ بالهوى
متناثراً في أضلعي
مطراً... نجوماً.. ياسمينْ
أنا لاأريدُك عاشقاً
كالآخرين
فاضحكْ.. أحبّكَ ضاحكاً
كالأقحوان على سرير النّهرِ
يغزلُ حلمَهُ
في لحظةٍ مغسولةٍ بالضّوءِ
يحملُ دفأها
ويمدُّها
كي تستحيلَ إلى سنين
لو... يبتدي زمني لأجلك أبتديهِ
بوردةٍ... وبضحكةٍ جذلى
تزغردُ فوقَ ثغرِ قصيدتي
لو... ترجعُ النبضاتُ نحو ربيعها الأحلى
رسمتُّكَ فوقَ أوراق اليفاعةِ
حلمَها المجنونَ
رّياها المعبأ بالعطورْ
وعدوتُ نحوكَ مهرةً عربيةً
لاالريحُ تجرحُ وجهها
لاالعابراتُ من الهمومِ تلفّها
لاغربةُ الكلماتِ تسرقُ صوتَها
لكنني...
لم أستطعْ غير احتواءِ الحلمِ
في زمنِ المواجعِ
فابتكرْ لمواجعي أثوابها
أنت احتمالُ النبضةِ الأغلى
تمادَت في دمي...
فاكتبْ دمي
ورداً خضيلا واختصرْ آهاتهِ
وابدأْ صعودك في أغانيَّ الجديدةِ
وانبعثْ...
زمناً جديداً للصفاءْ
واضحكْ.. أحبّكَ ضاحكاً
أنا لاأريدك عاشقاً
كالآخرين

Abu Hisham
08-03-2006, 02:46 AM
[QUOTE=senabeya][FONT="Georgia"]



قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ
[COLOR="Blue"][SIZE="5"]
بت أهلي السناب ، لك ألف تحية ، يبدو أننا سوف نستمتع ونستفيد قولا وفعلا من ثقافتك الرصينة وأفقك الواسع الرحيب ، ومن خلال هذا المنبر الفسيح نسألك المزيد وأرجو اذا كنت تحفظين أو تحتفظين بالقصيدة التي تقرأ من جميع الاتجاهات والتي أذكر منها فقط ( ســـــر فــلا كبــا بك الفــرس )
أن تتحفينا بها ، لك ألف مليون تحية تقدير واحترام ودمتم .

عبدالرحمن محمد احمد الطيب
08-03-2006, 05:07 PM
تــــــحــيه اخ / احـــــــمـــد أمـــــــــــين

نـــــهــــيديك والجـــــميع حــــان الـــزفـاف الأغنــيـه


http://www.nilelove.org/userfiles/zfaf.wav

senabeya
08-03-2006, 05:12 PM
مشكور اخى عبر الرحمن كنت فعلاً محتاجه انى اسمعها
تسلم

فائز الجيلي
08-03-2006, 05:50 PM
أنت والبحر حبيبان إلى قلبٍ غريب
غير أني ..
عندما أشتاق للبحر أجيء
وإذا اشتقتُ إليك
جاءني بحر نحيب ..
يا صديقي ..
هل تُرى تعرف شوقي واحتياجي
وأنا أبحث عنك
في الطريقِ العام ويحي
في زحام المركبات ..
في لحيظات التجلّي
حيث تأبى المفردات ..
عند ميلاد القصائد
عند رجعِ الأغنيات
عندما أخلو لذاتي
فتواتي الذكريات
عندما يشدو المغني
" بالصباح الباهي لونك "
يخنقُ الحزنُ احتياجي
أنت لن تأتي إليّ
ومغني الحب مات ..

EaHaB
08-12-2006, 03:50 AM
من كلمـــــــــــــــــــــــــــات الشـــــاعر عمــــــــــــــــــــــــــر رجــــــــــــــــــــــــب :

بيتنا وقع


و بتسمع بيتنا وقع تقول دا قصر.
لاواللة حليل راكبتو قريب العصر
xxx
لو بتسمع بيتنا وقع تقول دا فيلا
دا بيتنا ما معدود مع الحلة. . . .
كيف الناس تعيش بدون خلة. . . .
xxx
لو بتسمع بيتنا وقع تقول دي عمارة
تصدق نحن افقر ناس في الحارة. .
تصدق نحن قلوبنا ديمة سارة. . . . . .
والليلة وين مع اولادي اضاري. . . . .

وكيف السيل يكون خسارة. . . . . . .
مادام حكمو فيهو بصارة. . . . . . . . . . .
عشمنا فية وفي اهل الحارة. . . . . . . . .
xxxx
لو بتسمع بيتنا وقع تقول دي سرايا
يعلم اللة بيتنا كلو عراااااايا. . . . . .
دة حتي مافيهو ملايا. . . . . . . . . . . . .
ولو امرض اقول وينو دوايا. . . . . .
اتذكر واقول الشافي معايا. . . . . . . . . .
مركوبىالقديم يقولى كفايا. . . . . . . . . . . .
وتوب مرتي للاولاد منو غطايا. . . .
ومنايا السترة بس يامولايا. . . . . . .
xxx
لوبتسمع بيتنا وقع تقول دورين. . . .
دا بيتنا في الخريطة تلقاهو وين. .
ابني البيت ولا اسد الدين. . . . . .
تصدق ماعندي حق مرقين. . . . . .
وجيرانى انشاء اللة نجيكم في السمح والزين
ومانجيكم ابدا في شيتا شين. . . . . .
اشربوا الموية دي فيها فيتامين. . . . .
اجيب اللقمة بس من وين. . . . .
وما بسرق ولو دهرين. . . . . . . . . . .
مافرجة قريب يوم او يومين. . .
xxx
لو بتسمع بيتنا وقع تقول قلعة. . . . . .
دا في بيتنا يوم العيد نجيب ريع ضلعة
مرات شهور لانشوف حطب لاولعة. . .
ومن الهموم راسي بقي صلعة. . . . . . .
xxxx
لو بتسمع بيتنا وقع اخير ماتسمع. . . . .
وناهيك عني ولو تشوف جاري عيونك تدمع
وكل ما ملكت في دنيا حب الناس الي اجمع
xxxx
ولوبتسمع بيتا وقع تقول دا سكن. . . . . . . . .
دا الفقر في بيتنا سكن. . . . .
ومن ولفتو اظنو اتمكن. . . .
وكانونا القديم هناااااااااك اتركن. .
واهات الزمن حكن. . . . . . .
مثالنا العمل الحسن. . ! . . . . .
. . . وبيتا وقع. .

عثمان الامين محمو الجزولى
08-12-2006, 08:02 PM
أنشودة المطر

عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
.أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص الأضواء .. كالأقمار في نهر
يرجه المجداف وهنا ساعة السحر
... كأنما تنبض في غوريهما النجوم


وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
دفء الشتاء فيه و ارتعاشة الخريف
و الموت و الميلاد و الظلام و الضياء
فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
.كنشوة الطفل إذا خاف من القمر


كأن أقواس السحاب تشرب الغيوم
.. وقطرة فقطرة تذوب في المطر
وكركر الأطفال في عرائش الكروم
ودغدغت صمت العصافير على الشجر
أنشودة المطر
مطر
مطر
مطر
تثاءبي المساء و الغيوم ما تزال
.تسح ما تسح من دموعها الثقال
:كأن طفلا بات يهذي قبل أن ينام
بأن أمه - التي أفاق منذ عام
فلم يجدها، ثم حين لج في السؤال
قالوا له : " بعد غد تعود" -
لابد أن تعود
و إن تهامس الرفاق أنها هناك
في جانب التل تنام نومة اللحود
،تسف من ترابها و تشربي المطر
كأن صيادا حزينا يجمع الشباك
ويلعن المياه و القدر
و ينثر الغناء حيث يأفل القمر
المطر
المطر
أتعلمين أي حزن يبعث المطر ؟
وكيف تنشج المزاريب إذا انهمر ؟
و كيف يشعر الوحيد فيه بالضياع؟
،بلا انتهاء_ كالدم المراق، كالجياع
كالحب كالأطفال كالموتى - هو المطر
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبر أمواج الخليج تمسح البروق
سواحل العراق بالنجوم و المحار
كأنها تهم بالبروق
.فيسحب الليل عليها من دم دثار


اصح بالخيلج : " يا خليج
"يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
فيرجع الصدى
:كأنه النشيج
يا خليج"
".. يا واهب المحار و الردى


أكاد أسمع العراق يذخر الرعود
و يخزن البروق في السهول و الجبال
حتى إذا ما فض عنها ختمها الرجال
لم تترك الرياح من ثمود
.في الواد من اثر
أكاد اسمع النخيل يشرب المطر
و اسمع القرى تئن ، و المهاجرين
،يصارعون بالمجاذيف و بالقلوع
:عواصف الخليج و الرعود ، منشدين
مطر"
مطر
مطر
وفي العراق جوع
وينثر الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبع الغربان و الجراد
و تطحن الشوان و الحجر
رحى تدور في الحقول … حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلة الرحيل من دموع
ثم اعتللنا - خوف أن نلام - بالمطر
مطر
مطر
و منذ أن كنا صغارا، كانت السماء
تغيم في الشتاء
،و يهطل المطر
وكل عام - حين يعشب الثرى- نجوع
ما مر عام و العراق ليس فيه جوع
مطر
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
.حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
و كل دمعة من الجياع و العراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على ف الوليد
في عالم الغد الفتي واهب الحياة
مطر
مطر
مطر
".. سيعشب العراق بالمطر


أصيح بالخليج : " يا خليج
"يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
فيرجع الصدى
:كأنه النشيج
يا خليج"
" يا واهب المحار و الردى


وينثر الخليج من هباته الكثار
على الرمال ، رغوه الاجاج ، و المحار
و ما تبقى ن عظام بائس غريق
من المهاجرين ظل يشرب الردى
من لجة الخليج و القرار
و في العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
. من زهرة يربها الرفات بالندى
و اسمع الصدى
يرن في الخليج
مطر"
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
وكل دمعة من الجياع و العراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي ، واهب الحياة "


ويهطل المطر

احمد مدني
08-12-2006, 09:09 PM
استاذنا بدر السياب مدرسه شعريه
وانت اشجيتنا من وارف ظلالها فأكمل من ابداعاته
ودمت اخي

مؤيد محجوب محمدين
08-13-2006, 11:46 AM
في هذا المنتدى الوادع وهذا المتكأ الرائع وما تقاطر إليّ من حفاوة الترحاب من الأصدقاء المرحبين كدأب آلنا الإبرار الطيبين .. أستميحكم عذراً في أن تسمحوا لي أن أجعل اندياح العبق في الحديث أكثر شمولاً في زمن الشتات والفرقة من ضياء تقابة المسيد ووهج السراج في رفاعة الهوي لأتساءل :
هل صدق إسماعيل حسن حين وصف السودان أنه :

بلادي أنا بتشيل الناس وساع لي خيرة لينا يسع
وحتى الطير يجيها جعان ومن أطراف تقيها شبع

وهل كان إسماعيل حسن " يرحمه الله " مُبالِغاً في الفخر والاعتداد بأمته المجيدة المتفردة حين قال :

ديل أهلي البقيف في الدارة واتنبر
وأقول للدنيا ديل أهلي
وديل قبيلتي لمن أدور أفصل للبدور فصلي
أقول بعضي ألاقيهم تسربوا في مسارب الروح بقوا كلي
عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارة ديل أهلي

وأنا أعتقد جازماً أن هذا الفخر الجميل الذي تتضاءل إلى جانبه كل المحاولات القزمية المضحكة في الفخر في هذا الزمان كان عن قناعة راسخة بهذا التفرد النبيل.

هناك حكاية معروفة ترددها المجالس كثيراً في المملكة أن رجلاً سودانياً كان نزيلاً بالمستشفى في أحد مدن المملكة وقد أوصى له الطبيب بوصفة طبية غير متوفرة بالمستشفى ويلزم شراؤها من السوق . طلب الرجل من أحد الحضور أن يأخذ الروشتة وينزل بها إلى الشارع ويسلمها إلى أي سوداني في الشارع ويطلب منه أن يحضر الدواء . وأمام دهشة الحضور كرر عليهم الرجل القول " نعم .. أي سوداني !!
وبالفعل قدم الرسول الروشتة الطبية إلى أول شخص التقاه يرتدي الزي السوداني , وحكى له أن مريضاً سودانياً يحتاج هذا الدواء ..ثم تنحى الرسول ليراقب الموقف ورد الفعل ..

وكانت الدهشة أن شاهد تلقائية الاستجابة وأريحية العطاء والاهتمام والسعادة في إنجاز المهمة كاملة .. وظل الرجل يحكي هذه النادرة حتى أصبحت قصة مشهورة في كل أنحاء المملكة.

ويظل شعب السودان لغزاً محيراً للشعوب بتركيبته الفريدة في الطيبة والكرم والتسامح ويبقى الحذر حاضراً من غضبة الهبباي , ويصدق شاعرنا العملاق محمد المكي إبراهيم في مسمى ديوانه " أمتي .. الوعي والحلم والغضب " لتتسق مع أبيات محجوب شريف "

في حضرة جلالك يطيب الجلوس
مهذب أمامك يكون الكلام
أحبك بتضحك وأحبك عبوس
بعزة جبالك ترك الشموس

لم يكن هذا الزهو عن فراغ فقد قالها نيابة عنا جميعاً :
لو ما جيت من زي ديل
كان أسفاي
وا مأساتي .. وا ذلي
تصور كيف يكون الحال
إذا ماكنت سوداني
وأهل الحارة ديل أهلي.

علي
08-13-2006, 12:35 PM
مازال دكتور معز عمر بخيت ينثر ابداعه في كافة مجالات الحياة شعرا ونثرا وعلما . فلو انتجت تلك الصلعة هذه القصيدة لكفاها القا وابداعا حيث يقول :

نجمة للبحر أنت



وحملت نجمتك الانيقة فى فؤادى

ومشيت نحوك فانتهيت الى بلادى

ورسمت وجهك فى جبين الحلم

فى موج الورق

وغفوت فى صدر الشفق

استقبل الميعاد منك فلم يعد

لى من سمائك غير اطياف الأرق

يا همسة سكبت حبيبات الندى الحانها

ياوردة العطر الذى

غسل الدواخل بالعبق

ميلادك الآتى

بكل مواسم الافراح نحوى ليته

ينهى عن الحزن المقدس يأتنى

بالعشق والمطر الملون والشبق

ان جاء يخبرك الحنين

عن اشتياقى

والهنيهات التى ذابت

من الصبر المزيف والقلق

فتأكدى بالحق انى لم ازل

اسمو على قمم المشاعر سامقا

كالبرق فى زهو السهى

رمقت خواطره بهائك فاحترق

تلك القوارب فى مياه الشوق

تشرع فى الغرق

وانا وحيدا فى رمال الشط

والموج المهاجر من محيطك يحتوينى

مثل اشلاء الصفق

وشواهد الحزن المقام

فتعلمى ان الحياة ستنحنى اوصالها

يوما ويخنقها الزحام

وتعلمى ان العيون الساكنات

على بيوتك سوف يغمرها الظلام

وتأكدى ان المدارك فى ظلال الحب

تسمو مثل اسراب الحمام

هذا زمان لا يشبعه التمنع

او يعتقه الخصام

ان جاءك الاحساس منى شارعا

للريح اثواب التمنى

وابتهالات الكلام

فتأكدى انى اليك نذرت عمرى

كيفما تبقين اقطف من رياضك زهرتى

لك احتويها بين اضلع آهتى

كى لا يدثرها الغمام

وبأننى للقاك احمل

كل نجمات السماء كواكبا

تصطف حولك باحتشام

ولأجل عرشك سوف تشرق كالضحى

وترود مجدك لو يرام

وتنير كونى حين يكسوه الانين ..

والآن وحدى فى انتظارك

والصقيع يلون الاعصاب بالشوق الدفين

سكن السحاب على بيوت الشعر عندى

واهتدى نهر القصائد بالرنين

فتعالى يا امل الخطى لسهى المواقف

علمى خصل الهوى معنى العواطف

واحملى للناس خيرك و الحنين

فعليك ازهرت الحقول

اليك اومأت الفصول

وغلفت دنياك احلام السنين

والبحر فى عينيك غاص من الجوى ..

ورنا على افق اشتهائك فارتوى

ومشى بخاصرة النوى

يقتات صدك والجنون ..

لو كان يدرى ما المواجع ما هوى

او كان لو علم الصبابة ما اكتوى

لكنه ارخى عليك حجابه

وانساب من بين العيون

يأتيك بالعشق المخضب والرؤى

بالصدق والمطر الحنون

ياوردة الشمس التى

فتحت كنوز السندسين وفجّرت

ليل المحارم كى تكون

ونمت على فيض العوالم و النهى

حُبلى بأسرار الفنون

ومعابد السحر المعتق والزهور ..

هذا حديث النبض يهمس للحدائق

بالنضار الساطع الوله الوقور

انى لأدرك اننا

فجران من عصر الخرافة ينهضان وحولنا

جزر المحالات الشقية تعتلى

كل الجسور

ما كنت احلم باعتناقك غير انى

فى مرايا وجنتيك تركت قلبى عاريا

ورحلت فى افق الحياة

اتوه فى ردهات حسنك والقصور

وهجرت فرحى فى صحارى لوعتى

ومشيت فى بر الغرابة

امتطى زهو الشعور

لا بدء لى الاّك انقل خطوتى

فى كل يوم للوراء وانزوى

فى آخر الاركان اكتب قصتى

فتضل يمناى السطور

انا لست اهرب من زمانى

بيد انى انزع الايام قبلك

من مدارى صادقا

و اعود اخترق العصور

كيما اجيؤك خلفها

متوشحا بالشوق انبض بالامانى

والخطى ترد الصعاب ..

آتى نقيا من حبيبات احتقانى

والجراحات التى نضحت هياما و اكتئاب

هذا الزمان حزينة اوتاره

وطنى و اهلى و الصحاب

و اراك فى كل الربوع

اراك فى صمت الخشوع

و فى عليات السحاب

من كل بيت فى بلادى تطلعين

و على ترانيم الرجاء

و فى دعاء الصالحين

و من تسابيح البهاء

و فى تواشيح الغياب

الليل يرمقنى

و يشرع فى ارتداء حجابه

و البدر يكشف سر حزنى

و المدى يمضى وحيدا

فى دروب الخوف

يجتاز السواحل و الهضاب

و الارض فى كفيك تلقى دارها

و تضل فى الافق البعيد مدارها

وتهيم فى فلك ابتسامتك التى

فتحت مسامات الطريق ..

و هواك فى كل العوالم

كالفراشات الشجية اسلمت

اشواقها للريح ثم استرسلت

فى حرمة الاحساس تمتص الرحيق ..

الآن ادرك ثورة الاغصان

حين ترنحت جدر الهواجس

اومأت للنار حبات الندى

وتشبعت سحب البريق

الآن انى فى هدير الشوق

ضاعت انجمى

قد ضل فى فلكى شعاعك

و اختفى من غيمتى

مطر الحريق

عفوا ً :

سألتك بالذى

غطاك بالامل المبعثر فى بلادى

فى سماء الحب يسكن فى وهادى

فى زفيرى و الشهيق ..

ان تجمعى لى من حنايا مهجتى

ما ظل عندك من بقايا نهضتى

شوقى و توقى و الحريق

جيئى الىّ فاننى

لعلاك ارحل شارعا

كف الامان لمقلتيك و اننى

فى لج بحرك قد مضيت

بصحبتى موج الهوى

لحن المزامير العريق

واظل فى جوف احتراقى صاحيا ً

متدثرا بالعشق

ارحل فى فجاجك للعميق

حتى يسربلنى نهارك بالرؤى

و تمدى لى يدك الامينة برهة

طوق يمد الى غريق

و على امتدادك قد مضى

ليلى و اومأ راحلى

و هفا زمانى و اكتسى

لونى جلالك ايها الامل الرقيق

اهديتك النبض المضمخ بالمنى

و دلفت للزمن المبارك و ارتجيتك هاهنا ..

ازهو بعالمك الوريق

جيئى فانى فى انتظارك شدنى

قدر الحياة و لم تزل

لك فى مسارى

اسهم الاحساس تخترق الحواجز

تلتقى بالسحر فيك للآلئا

دررا ونهرا من عقيق

حتى يطل لنا اللقاء و ننته

لمداخل الاجراس تأذن بالدخول لعشقنا

و لبيتنا فوق الفضاء العامر الرحب الانيق

و بحانة الميلاد عندك ليتنى

ادنو و ارنو فى ربوعك انثنى

وبصدر حلمك اقتنى

عرش الكواكب علّنى

فى سندس الآمال اغفو لا افيق

ياليت قلبى ليته

ياليت ذاك الصبح يصدق وعده

يا ايها الوطن العشيق.

Amin
08-13-2006, 06:52 PM
والله يا مؤيد انت رائع .. ورائع جدا جدا , شكرا جزيلا على البوست الجميل والحلووالرائع .. و... و....

كنت دايما بقول لي الأصحاب والأقارب وكل من أتعرف عليه ,بأننا شعب فريد في العالم بقيمنا وعاداتنا , بالرغم من الذي أصابنا في شي من أخلاقياتنا في ديار الغربة في الفترة الأخيرة

التحية لك مرة أخرى والشكرالكبير على ما كتبت ,والله

يديك العافية .

احمد مدني
08-13-2006, 10:27 PM
شكرا انيقا اخي وانت تثري الواحه بروائع الأدب
دمت حضورا

بت الجنيد
08-14-2006, 12:53 AM
في حضرة كلمات للوطن , وفي قمة تلك الحروف , وفي هوي تلك الارض , لا مجال لكلمة ولا لمفردة بل وقفة اجلال بقامة الوطن تسلم .

فائز الجيلي
08-15-2006, 09:27 AM
لك الود أخي (مهيد) على الكلمات الرائعات في حق الوطن ..
ونفخر كلنا بأننا سودانيين ..
ويزيد فخرنا بانضمامك لهذا المنتدى العامر بك دوماً ..
مزيداً من العطاء ..

أخوك جداً
فائز

EaHaB
08-15-2006, 10:40 AM
العدالة المفقوده فى شعر عمر رجب

عمر رجب وما ادراك ما عمر-فى كثير من الاحايين احس بان الامة السودانية مفجوعة فى كل شى حتى فى رحيق ابناءها _ فكم من زهور سودانية تفتحت خارج ارض الوطن لتعطى اريجها وهى بالخارج وما زالت جذورها تقاوم من ان اجل ان لا تنفصل من تربة الوطن الجسد الاساس لها ، فعمر رجب احد تلك الزهرات الجميلة التى تفتحت خارج ارضنا ولكنها لا تنفك تنتمى لنا رغم استحواذه على الجواز الهولندى –لكنه يقابلك كسوداني اصيل كانه لم يعيش فى بلاد الخواجات- بالامس شرفنا عمر بفوزه بقصيدة تحكى عظمة الله باللغة الانجليزية فى المسابقة الامريكية ليكون السودانى الاول والعربي الاول الذى يفوز بهذه المسابقة ويجلس على عرش المسابقة .. ثم ماذا بعد هذا؟ ..هل انتبهنا لعمر رجب؟ وهل قراءنا قصائده من قبل؟ –هل تمعناها؟- هل توجه اعلامنا للسؤال عن من هو عمر رجب؟ –هل سال عنه وزير الثقافة؟ ، ام عمر رجب لا يستحق ان تسال عنه وزارة الثقافة والتى شرف بلدها بانه الاول فى مسابقة النص الشعري باللغة الانجليزية فى العالم وهى اللغة الثانية له؟ …لا اريد ان الفت نظر الاعلام الى المهملين منا .. ولكن اريد فى هذه العجالة ان اعرف عبر هذه الصحيفة المثقف السوداني النهم- بقصيدة من قصائد عمر رجب… فالى هذه القصيدة الرائعة التى ابتدرها قائلاً:-
في بلدي
...
ممنوع انا من السفر...
في بلدي...
ممنوع دخول شخصين...
فاما شخصي الكريم..
واما حذائي فهو ايضا..
يعد ... نفر..
يذكرنى كثيرا عمر رجب بالشاعر العربي الاصيل احمد مطر.. ويحسسنى بانه متمرد على الكثير، وداخله يثور ويتنفض على كل شي يسبب الضيق ...واستخدامهم الاثنين معاالسخرية المقننه ،ابتدر رجب القصيدة بتخصيص مقدمة القصيدة لبلدى وبحصر ممنوعات تواجهه فى بلده .. فمن هو هنا فى هذه المقدمة .. يتبادر الى ذهنك من الوهلة الاولى ان رجب يحكى ويتحدث عن نفسة كطائر حر طليق يريد ان يغرد بعيدا عن شراك الصيادين وبعيدا عن اعين الرقابة – فهو شاعر فى شكل طائر ويعتقد ويحس بانه محروم او ممنوع من ان يلقى قصائدة الثائرة فى بلده –والسفر لم يستخدم هنا من اجل الهجرة والا لم يكن عمر موجود بهولندا الآن فكيف خرج- لكنه يتحدث عن سفر قصائدة لتعانق معجبية- ثم يزيد فى الممنوعات ليقول لنا انه ممنوع من الدخول الى بلده ويصف شخصة بالكريم ليرفع من قدره ثم يهوى الى الحضيض عندما يعتقد بان شخصه الكريم يساوى حذاء الذى يدوس عليه فى بلده ..فهل يعنى هذا بالضبط.. لا اعتقد بانه يؤد ان يقول هذا لكنى ارى هنالك طريقة فضلى واجدى لتفسير النص على وجه ثانى هو ان نستبدل شخصه الكريم –بديوان شعره وان نقول ان الديوان فى بلده لا يساوى الا الحذاء- فهل هذا لانعدام الثقافة فى بلدى ام ان حادى الحى لا يطرب اهله.
في بلدي................
يحرمون الدهشة من الذهول..
يمنعون المطر من... الهطول..
وصلاة الاستسغاء في المساجد..
ومن لايذهب فقد كفر....
من الطبيعي ان اتكلم واقول...
ولكن في بلادي....
بلع لساني شئ اكثر من عادي..
بل ذنبا مغتفر...
واغرب شئ....
حتي عضلات بطني...
تضيق الحصار عليه
خوفا ان يهرب...
او يفر.........
******
يتحدث رجب عن عدة صعوبات يواجهها الفرد او المواطن البسيط فى بلدى – ولكنه ابتدرها ببداية غريبة – حيث يقول بان الانفعال مع الاحداث الجميلة فى بلدى ممنوع التعبير عنه.. ثم اتى بالمطر- فالامطار لا شي يمنعها من الهطول فلم ادرى فماذا يريد ان يقول هذا الشقى –ربما اراد الرحمه والتى اشار اليها هنا بالمطر ، وهنالك قول يقول (انتم لا ترحمون ولا تتركون رحمة الله تنزل) ولكن من منطلق عقائدى لا يجوز هذا التعبير لان الله اذا اراد شئيا لا مانع له الا هو ، اذا ربما اراد ان يقول لنا رجب بانه فى بلدى يسلك الناس سلوك يمنعهم من رحمة الله وهى القطر وكما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ( لو لا البهائم ما امطروا)...يمكننا اخذها على هذا المرد ،ثم تحدث عن صلاة الاستسقاء صلاة التضرع لله بهطول المطر ، واصفا من لا يذهب اليها يعد من قبيل الكافرين ، وهذا تعبير لا يليق وربما كان يود ان يقول لنا بان الحاكم اذا دعا الناس للصلاة فى زمن الجدب ولم يستجيبوا فانهم عصاة وخارجين عن طاعته، وعلى هذا النحو يجوز... ثم يوغل فى وصف الحالة التى يعيشها فى بلده من عدم مقدرة على التعبير وعدم مقدرة على الحركة وكان الدولة تشل حركتة وهو يحاول ان يجد له طريق للخلاص وللسفر. اذا ماذا تمنى ذلك الاغبر حينما اتت اليه ليلة القدر... والناظر الى الاسفل قليل يجد انه من الصعب وصول ليلة القدر الى مواطن بهذه المواصفات...اعلاه من عدم الصلاة وغيره
عندما اتتني ليلة القدر...
تمنيت فيها .......
فما احلي التمني...
عندما يغفو غدر الزمان
تمنيت اقامة دائمة...
في بلد الامريكان....
تحقق حلمي قبل الفجر...
وعندما سمعت اذان الفجر
صليت فساعة الصلوات عندهم
تعادل في بلدنا من يكدح بلااجر...
كانت امنياته امنيات دنيوية بحته وللموضوع رابط قوي بالسخرية ، رايتم فى الاعلى انه تمنى ان يتخلص من كل شرور بلده ويذهب الى بلاد الحرية التى يقول بان الصلاة فيها باجر وتعادل اجر من يكدح فى بلدنا بلا ثمن… وهذا غريب وساخر
بلد الرجال ونحن النساء.......
والفرق اننا ضاعرون وايضا بلااجر
******
ثم يوصف امريكيا بانها بلد رجال وبلدنا بلد حريم ومن اين اتى بهذا عمر رجب .. ربما لم يرد ان يقول لنا بلاد الظلم وبلادنا بلاد الابرياء ولكنه استند على الدور الامريكيى فى سيادة العالم وخزلان الدور العربي ... فاذا رجب لا يقصد فى الاول بلده السودان ولكن يقول بلدى العربي..
حطت اقدامي علي...
مطار الطربوش والعقال.....
مااروعه ومااروع لافتتات الاستقبال..
نزلتم اهلا وحللتم سهلا...
******
ومرحبا بكم في بلد..الجمال..
نعم اتكلم العربية......
فاتهموني بالتجسس والانتحال..
فانهالو علي بدأ.....
باول مائة سؤال
وادخلوني في غرفة...
مكتوب علي بابها....
دوام الاهوا ل من المحال...
فاصبر كلها عشرة سنوات طوال
ياليت قدمي لم تطائها....
فالروؤس هناك مكانها الارض...
والاقدام معلقة بالحبال....
والدماء تكتب كلمات....
تارة تري واخري تزال...
ثم يخبرنا عن امريكيا الحقيقة التى يصفها هنا بعد الحادى عشر من سبتمبر بمواصفاتها الحقيقة ويصف ما عاناه او ما لاقى من معاناه…بعدة شواهد سردها رجب منذ ان وطاءت اقدامه ارضها..والاسئلة التى حوصر بها... اذا فهو انسان مسلم يعتز بهويته فى الخفاء تحاصرة النخبة الحاكمة فى بلده ويحاصره الاميريكان فى مطارهم
فساوموني بالاستسلام او الاغتيال
هل انت عربي؟؟؟؟؟
ام فردة من النعال....
فانهالوا علي ثانية...
ولكن هذة المرة ضربا بالنعال..
فاغمي علي.في الحال..
***********
ثم يسرد اسئلة المساومه التى يقول بان اول سؤال طرح عليه هل هو عربي ام حذاء... ثم طلبوا منه ان يستلم ام ان يغتال.. ولم يوضح الخيار الذى اخذه... او قل انههم لم يمهلوه من اجل الاجابه فالاثنين لديهم سواء .. فانهالوا عليه ضرباً.فاصابته غيبوبة بعدها يستطيعون ان يعجنونه كما يريدون.
تري هل يقبل السؤال احتمال
فابالله اسالوا من انا...
فحتي المنجم وضاربي الامثال..
اقسموا بان اثار اقدامي....
غاصت في الرمال.....
وطلاسم هويتي....
ما زالت رهن الاعتقال
وقطع لساني........
في بلد الحرية والكمال...
وبترت اصابعي..
قبل ان يكتمل المقال....
ورايت الليل...........
قبل غروب الشمس..
والزوال....
اختلطت افكاري.....
فصرت اصدق ان...
في بلدي الحرام...
هو الحلال...
*************
يقول رجب بان الاجابة لا تقبل الاحتمال فهى سواء لديهم، ثم ان هوية العري غير موجودة واندثرت منذ ان تخلى الاتراك عن البلاد الاسلامية وتركوها للمستعمر الكافر ، وبالتالى اندثرت الهوية منذ زمن طويل ، واعتقلت منذ امد بعيد ، واصبحت حاله حال المعتقل الذى تطبق عليه الجزاءات ، وواجهه عدة صعوبات من بتر وكتم انفاس ورؤية النجوم فى وضح النهار وكل هذه انواع التعذيب التى يتعرض اليها المعتقل فى هذه الايام فى بلاد الحرية ..
حطت اقدامه الشريفة...
علي مطار الدلة والفنجان..
البساط الاحمر....
يكفي ان يغطي ميدان...
مرحبا بك سيدي...
ليس مرة بل مرتان...
فنحن الضيوف.....
وانت سيد البلدان....
من غيرك يعطي..
يعطي.... لهذا..
الشعب الامان...
ثم ينحرف بنا رجب الى خيال قد فتحه فى نفس اللحظة وهو معتقل كما نفتح نحن التلفاز ونرى الرئيس الامريكي فى كثير من الدول العربية التى لها صداقات مع امريكيا ، وهى تستقبله بالاحضان وتفرش له البساط وتستقبله بالورود وترحب به بدل المرة مرتان ، بل فى دولتها تقول له ان البيت بيتك وما نحن الا ضيوف فيه وانت صاحبه ، وانت الذى نعيش فى ظل امانك وانت الحامى لهذا الشعب المغلوب على امره ، ولعل عمر هنا ابدع بقوة بالانتقال من مشهد حزين وواجهه هو ويواجهه كل عربي بريء فى بلاد الاميريكان والى مشهد ثري غني بالبهجة والترحاب لرئيس نفس الدولة التى ترهق نفس شعوبنا... ولا لكن يا اخى عمر يقول الشاعر
لقد اسمعت اذ ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي
ونار لو نفخت اضاءت ولكنك تنفخ فى الرماد
ثم يوغل فى سرد المعاملة الطيبة للرئيس الامريكي بقوله

فوالله لولا وجود..
الله لركعنا كل..
يوم سجدتان.....
ولولا انت لمات..
شعبنا وكان كل..
من عليها فان...
ستظل دوما ملاك...
فانت لست بانسان..
اقتل ماشئت....
فروحنا لك قربان....
اما اذا سرقت...
قطعنا يد السارق...
فهو بلاشك مدان...
واذا امرت ..الكل يطيع
ومن يقاطعك فهو جبان
نعيبك والعيب فينا...
فهل يستوي.........
الامريكان...........
واللاامريكان...
والناظر لهذا المقطع الاخير يقول لنا بلا شك ان عمر عبقرية فذة- استطاعت ان تجمع مجمل فضائح عربية تقدم على طبق من ذهب الى قائد الامريكيان ... ولولا الشرك لعبده هؤلاء البشر ...

OMER MOHD ALHASAN
08-15-2006, 11:07 AM
شكرا لك يا مؤيد , فقد أوردت كلمات عظيمة مضيئة كمن
يُنَقٍر عل ( شراتى ) النهوض و الأمل , تركيبتنا هى انعكاس
ضياء ما أورثنا له الأولون , فالطيبة أن تكتسى بحسن الخلق
ظاهرا و باطنا , و الكرم ناتج شجاعة راسخة فلن تجد شجاعا
إلا كريما" , و أيضا صادقون فى كل حين حتى مع من يعادينا ـ
الصدق فى مواطن االقاء هى صفات العظماء ـ شعبنا عظيـم
بحق . الذين تغنوا لهذا الشعب لم يَخُطٌوا خيالات الشعراء ـ بل
صوروا واقعا, اسماعيل حسن يحلم بالقبيلة الواحدة , محمد المكى
ايراهيم يقاتل للإبقاء على دثاره لأنه ( كساء أُمًتِه) : ـ

هذا عصير الشمس فوق جبهتى
هذا كساء أمتى
كِفٌوا عنى البذاءة و الرياء
هكذا أنا
لن تسلخوا كساء أمتى
هذا الكساء دمغتى.
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
التحدى الحقيقى هو بعث هذه الصفات و الإبقاء عليها . لن يتم
ذلك إلا وفق عمل ممنهج ـ فالإنحراف الذى بدأ يتخذ حيزا هو
نتاج إهمال الذين جثموا على صدورنا, حتى سمعنا ما لم يكن
فى الحسبان (سودانى يتهم بالتعاون مع جيش إسرائيل) أليس
كمن أباد قبيلته ؟؟؟؟.

OMER MOHD ALHASAN
08-15-2006, 11:27 AM
لك التحية الأخ عثمان ـ
فقد اخترت كلمات عظيمة لشاعر عظيم من ديار عظيمة باعتها مجموعة من
(الأفاعى ) لتشرب الرحيق ـ الشعراء العراقيون أضافوا لإبداعهم التأمـل
و الإستقراء فتأتى أشعارهم مثل التنجيم .
السياب قتله إلتزامه بقضايا وطنه, و أحزانه التى حتى( المطر يبعثها),آماله
أن تعود سماء العراق (تغيم فى الشتاء) , و يعشب العراق بالمطر و ينعم
{المرهقون من الجياع و العراة}
و لا تزال تلك الأحلام قائمة .... و لم تعشب أرض العراق بعد....
شكرا على الإختيار.

Nola
08-17-2006, 11:59 AM
شميس المغرب الممْحوق

تميل فوق وشّك المحْروق

تبين صُفْرَة سنيناتَك

يبين ضُل الكلام مقْلوب

تمِيل يا صالح الأيام

ولا عاشرتَ هِدْماً زين

ولا حتّيت تُراب السوق

تَفضّل..

تفضّل يا حفيف الضُل

ورُش جرجيرَك البايِّت

وعِد ليمونك الفضّل

وكوِّم حُزنك الباير

وبيع من غير تشاوِر زول...

تواريخ دمّك الفاير

وتفرُش فى الضُحَى الأعلى..

تبيع سأم العُمُر كيمان

ولا لا فتات

ولا أوزان

لا أتْمَان

تَشِد ترْكَب قفَا الأيام

زَهضج خيلَك يِلَد تيمان

فرس شوقَك دوام مسْبوق

تميل يا صالح الأحلام

أهو القدَّامك البتبيعو..

أشواق الصبا الأيتام

وبرْضَك ما بْتبيع لى زول

أسف ربيّتُو فوق كتفك

ولا عشقاً شْبِع أوهام

أهى الطاحونَهْ يا صالح

أهو السوق الصبِح ألغام

تفضّل ..يا خفيف الضُل

ورشْرِش صبرَك الناير

وارفَع صوتَك الحنضل

وألعن ما يهمّك زول..

أبوك يا سوق ، سليل الغم

أبو الطوريَّهْ والمنجَل

وخال الرّجْلَهْ عم الدنيا جِد الفِجْلَهْ والفِلْفِل

وشَكْل القُفَهْ والكرتونَهْ والجردَل

والعَن ما يفوتَك زول

من الشارين من البايعين

وجِنْس البِرضَى والبزَعَل

واشْتُم ياخى أيه فضّل؟

أيه يحصل؟ وهل تقبل؟

تميل يا صالح النجمات

مع القمر الخصي واهبَل

مِتين يا صالح الآمال

تميل ترقُص وتِتْعدَّل

واضحك لا يشيلك هم

على النيل الصبح مَبْول

صَحِي الأمواج بتتْبهدَل

(صحِي الأمواج بتِتْبدَل؟)


!وبرضو سُعاد حتتْحوّل؟

لا يُمْكِن

دى شمس الضُحى الأعلى

ومشيَهْ حنينَهْ تحت الضُل

وتكْيَهْ طريَهْ فوق رملَهْ

دى أحلام جاريَهْ مُنْبهْلَهْ

وما مًمْكن تقيف إلاّ

وليد العُمدهْ يلْعَب بي

يدرْدِق فى الحرير كرْشو

يعاين فى النِّعال وَشِّو

ويقْدِل فى الفريق تمساح

ينادى سُعاد

تَلِم الكون تحت ضُل الضُحى البوّاح

تصوّر يا خفيف الضُل

دا عِندو الهمسَهْ عِندو الغمْزَهْ عندو اللمْسَهْ

!أمر مُبَاح

ونقْطَع من لحمْنَا الحي

ونقْعُد فوق شحمْنا السَّاح

ونهتف نحنا مشويّين ومقليّين

دَا يا عُمدتنا ياهو الصاح

وياهو الصاح

وياهو الصاح

أيا عِزَّة نَفِس برَكَت

متين بتسِّوى لينا جناح

واشيلك يا سعاد وامْرُق

من الزمن الدّنى ونبّاح

واشيلك يا سعاد وامرق

من الزمن الدنى ونباح

والعمدهْ صاح

يا ولد

يا إنتَ يا صالح

تعال شِد الحُمار

وانْدَه سُعاد

شِد الحُمار واندَه سُعاد

-ده قليل على يا عُمده فى هذا الصباح

والعمدهْ صاح

أندَه سُ ع اد ..شِد ال حُ م ار

وا فرحَة الحُب المطرّز بالمراسيل

والغُبار

يا دَه السَماح

دَه كتير عليْ يا عُمدهْ فى هذا الصباح

شِد الحمار وانده سعاد

يا فرحتك يا ود قِنِعْنَا

ما بِهِم شَدْ الحُمار

إذا نهايتو تشوف سُعاد

يا ده السَماح

أدّينى بس يا عُمدهْ بس

يومين صباح

وغروب طويــــــل

أقْدَر ألمِلْم فيها عفَش الروح

واشد عصب المسافَهْ

الواقفَهْ

بينى وبين سعاد

ادُق يا عُمدهْ بينى وبين حِماك

أوتاد

وارقُد فى ضواحى السُوق

وأحلَم والعمر مشنوق

تجينى بلاد

أبيع فيها الفَضَل من شوق

تطوفْنى بلاد

أغيِّر فيها شكل القُفَهْ

والأسياد

وادِّينى بس يا عمدَهْ بس

يومين نهار مع ليل طويل

أقْدَر أغيِّر فيها طعم البوح

واقولِك يا سُعاد

سُعاد ليمون

سُعاد نعْناع

حكايَة ليل

على درب الهوى الضَيّاع

سُعاد ميعاد

مجاعَهْ وزاد

على درْب الهوى الجوَّاع

واقولِك يا سعاد

"يا دَه السماح

ايا عِزَة نِفس برَكَت

متين بنْسوِّى لينا جناح

واشيِلك يا سُعاد

وامْرُق

من الزمن الدَّني

ونبَّاح



عمر الدوش

بت الجنيد
08-17-2006, 02:49 PM
دوماً تأنينا وقد سبقك الينا
عبق من الحروف
هاجس من الخوف
أن لا تأتي ...
ولكنك دوماً ...
تسبقين تلك الوعود
وتأتينا كي نلتحف ظلال
سطورك ...
نولا تسلمي... ياغالية

abueilaf
08-17-2006, 06:35 PM
نولا العبقريه..سلام.
لمن انتهيت من القصه الشعريه المحبوكه جدا
لقيت نفسي مدنقر لمن شميت القليب المضمخ
الشايلاهو بين يديك بحنيه ورقه ..وخايفه عليه !!
وما عارفو حق منو..لكن أكيد سعيد ومطمئن ورايق..
نشكرك على الذوق الرفيع..
والنفس النقيه يجذبها الحسن بأشكاله وألوانه..
ودامت مداومتك على الروائع..لنجدها امامنا
سهلة ومزينه في سرويس من حنانك ولمستك الرقيقه !!
ولك الشكر والتقدير..ودامت عبقريتك.

عصام أبوالهول
08-21-2006, 10:57 AM
أهو السوق الصبِح ألغام

تفضّل ..يا خفيف الضُل

ورشْرِش صبرَك الناير

وارفَع صوتَك الحنضل

وألعن ما يهمّك زول..

أبوك يا سوق ، سليل الغم

أبو الطوريَّهْ والمنجَل

وخال الرّجْلَهْ عم الدنيا جِد الفِجْلَهْ والفِلْفِل

وشَكْل القُفَهْ والكرتونَهْ والجردَل

والعَن ما يفوتَك زول

من الشارين من البايعين

وجِنْس البِرضَى والبزَعَل

واشْتُم ياخى أيه فضّل؟

أيه يحصل؟ وهل تقبل؟

تميل يا صالح النجمات

مع القمر الخصي واهبَل

مِتين يا صالح الآمال

تميل ترقُص وتِتْعدَّل

واضحك لا يشيلك هم

على النيل الصبح مَبْول

صَحِي الأمواج بتتْبهدَل

(صحِي الأمواج بتِتْبدَل؟)


!وبرضو سُعاد حتتْحوّل؟

لا يُمْكِن

دى شمس الضُحى الأعلى

ومشيَهْ حنينَهْ تحت الضُل

وتكْيَهْ طريَهْ فوق رملَهْ

دى أحلام جاريَهْ مُنْبهْلَهْ

وما مًمْكن تقيف إلاّ

وليد العُمدهْ يلْعَب بي

يدرْدِق فى الحرير كرْشو

يعاين فى النِّعال وَشِّو

ويقْدِل فى الفريق تمساح

ينادى سُعاد

تَلِم الكون تحت ضُل الضُحى البوّاح

تصوّر يا خفيف الضُل

دا عِندو الهمسَهْ عِندو الغمْزَهْ عندو اللمْسَهْ

!أمر مُبَاح

ونقْطَع من لحمْنَا الحي

ونقْعُد فوق شحمْنا السَّاح

ونهتف نحنا مشويّين ومقليّين

دَا يا عُمدتنا ياهو الصاح

وياهو الصاح

وياهو الصاح

أيا عِزَّة نَفِس برَكَت

متين بتسِّوى لينا جناح

واشيلك يا سعاد وامْرُق

من الزمن الدّنى ونبّاح

واشيلك يا سعاد وامرق

من الزمن الدنى ونباح

والعمدهْ صاح

يا ولد

يا إنتَ يا صالح

تعال شِد الحُمار

وانْدَه سُعاد

شِد الحُمار واندَه سُعاد

-ده قليل على يا عُمده فى هذا الصباح

والعمدهْ صاح

أندَه سُ ع اد ..شِد ال حُ م ار

وا فرحَة الحُب المطرّز بالمراسيل

والغُبار

يا دَه السَماح

دَه كتير عليْ يا عُمدهْ فى هذا الصباح

شِد الحمار وانده سعاد

يا فرحتك يا ود قِنِعْنَا

ما بِهِم شَدْ الحُمار

إذا نهايتو تشوف سُعاد

يا ده السَماح

أدّينى بس يا عُمدهْ بس

يومين صباح

وغروب طويــــــل

أقْدَر ألمِلْم فيها عفَش الروح

واشد عصب المسافَهْ

الواقفَهْ

بينى وبين سعاد

ادُق يا عُمدهْ بينى وبين حِماك

أوتاد

وارقُد فى ضواحى السُوق

وأحلَم والعمر مشنوق

تجينى بلاد

أبيع فيها الفَضَل من شوق

تطوفْنى بلاد

أغيِّر فيها شكل القُفَهْ

والأسياد

وادِّينى بس يا عمدَهْ بس

يومين نهار مع ليل طويل

أقْدَر أغيِّر فيها طعم البوح

واقولِك يا سُعاد

سُعاد ليمون

سُعاد نعْناع

حكايَة ليل

على درب الهوى الضَيّاع

سُعاد ميعاد

مجاعَهْ وزاد

على درْب الهوى الجوَّاع

واقولِك يا سعاد

"يا دَه السماح

ايا عِزَة نِفس برَكَت

متين بنْسوِّى لينا جناح

واشيِلك يا سُعاد

وامْرُق

من الزمن الدَّني

ونبَّاح


الأخت نوله ،،،،،،،،،،،،،،، الله عليك اللي جبتيها وعلى الدوش اللي كتبها، كلمات بسيطه مليئة بالأحاسيس الجياشه . أقرأ فيها وكأنه سبق لي أن التقيت بـ "صالح ود قنعنا" هذا. مع تحياتي.

OMER MOHD ALHASAN
08-21-2006, 11:10 AM
الأستاذة نولا,
تحية لك على نشر قصائد المبدع عمر الدوش,
ذلك الذى التصق بالواقع وظل يكتب شعر ( المنسيين) الذين هم ملح
أرضنا ـ لم يعرفوا حتى ( هدوم العيد) . القارئ للقصيدة يشتَمٌ رائحة
أسواقنا البلدية,البهارات و شذى الخضار الممزوج برائحة القرير ,
و تخرق سمعه تهاليل الفرح و البشر و الكلمة الطيبة الصادقة للبائعين
يقولون لك ( افتح الكيس, و الله ما ترجع) , يرضون بالكسب القليل.
تلك هى حياتنا التى لا فرار منها إلا إليها.
التحية لكل الصادقين . و رحم الله عمر الدوش و من لحقه من خيوط
(حريرته) المبدعين .

deaaeldeen
08-22-2006, 06:00 AM
قرنتيه
قرنتية ........ لادبابة00برمائية
لا جاسوسة لا مدسوسة
لا غواصة روسية
لاجندية في
حركة لا مختلسة مال شركة
لاقصفت حدود فشلا
لاكسرت رصيف كسلا
ولا معروفة ختمية
قرنتية .....
لاصعلوكة لبست شورت..
لا بتعرف شنو الباسبورت
لامحتاجة جنسية
هي قايله النيل سقف بيتها
وقايله ضفافه محمية
جات منسابه عز الصيف
قايله الناس بكرمو الضيف
وقايله النيل امان والقيف
، وقايله العاصمه عصريه
***
قرنتيه جات بصغارها دايره الخير
لا شافت يفط تحذير
لا نزحت تكوس توزير
لا جاطت حركة السير
لا دارت وسام تقدير
***
لا مستلفة عشرين وش
لا بتعرف تعيش بالغش
كان محتاجه بس للقش
وجات احلامها دغرية
لا بلعت عديل السوق
لا نضمت بدون طايوق
لا كنزت دهب او ماس
لا ظلمت بدون احساس
لا عصرت شباب الناس
لا كتمت علي الانفاس
لا قطعت عشم بي فاس
لا داستنا زنديه ..
***
قرنتيه00
لا دست سلع في الخيش
لا شربت مريسة العيش
لا ضبطوها في التفتيش
لا سجنوها شالو الفيش
لا خانت قسم أو جيش
***
لا اجتمعت بمستر جون
لا أكلت مؤونة العون
لاسدت علينا الكون
لا سبت كتاب الدين
لا سامتنا حمرة عين
ولا باعتنا ضهرية
***
قرنتية ..
جات مشتاقه للخرطوم
تزور احبابها خايفه اللوم
تصيح وتنادي بالحلقوم
جنينة النزهة وين يا زول
000
لقت حال الجنينه خلا
حليل زمانها وحليل اهلها
لا قرنتيه لا أصله
لا صوت ككو لا بغله
لا حلوف لا اسدا مهاب بالخوف
لا نمرا يشد الشوف
لا ضل فيل لا تيتل جريهو جميل
ولا غزلان ولا طاؤوس يباهي الليل
لا زفة طيور ونعام لا نمرا دفر قدام
كل الشله يا قرنتيه في رمشة عين
احالوهم لصالح عام
تقول الدنيا مهديه
قرنتيه ..
جات زي ضيفه ما غاره
لا محتاجه لي فيزا ولا تصديق علي زياره
جات والشوق دموع حاره
تجدد في العيون الشوف
بين توتي وعلايل ابوروف
قايله الدنيا لسع سلام
ما خيم زمان الخوف
لسه هناك ضفاف حره
ما مطموره للمره
قايله الناس بعزو الضيف
ما بسوقوه لي حفره
وجوار القيف
ما بياكلوهو في السفرة
ومصيرو مخيف
قايله العاصمه ما غابة
وقايله حقوقها محمية
***
قرنتيه ...
لا قدلت في شارع القصر
لا حامت في وقت الحظر
لا خشت علي المامور
ولا نطت سلك او سور
لا دخلت علي امدرمان
ولا كسرت قفل دكان
لا دفرت علي التلفاز
لا عضت رجل فنان
لا زاعت بيان للناس
لا احتلت كمان حيشان
ولا نصبت شبك للحش.
جات بصغارا كايسه القش
تلاقي القوت صبح محظور وخير البقعه جوه السور .
سماحة الدنيا منسيه
***
قرنتيه لا بتعرف عجن او لخ وجات احلامها دغريه عجب ساقوها جوه الفخ عجب
من طولها وقعت طخ
عجب
سلخوها صبحية
ونحنا بنسلخ الانسان كيف ما نقدر الحيوان
عجب ....
والدنيا عصرية ؟!
قرنتية
لا دبابة برمائية
لا جاسوسة مدسوسة
لا غواصة روسية
لا جندية في حركة
لا مختلسة مال شركة
لا حزبية بعثية قرنتية
000ààà000ààà000ààà000

اجـــــترار

عندما كنت غريراً .. وصغيراً .. كنت مفتوناً بـ "جيفارا" و "سولارا".. و"جومو " و "نزار"..

كنت مبهوراً بـ"سارتر" و "نيرودا" و "لوركا" وأبطال اليسار"

كنا في الحي نطالع من جدار لجدار

الشعارات التي كتبت بليل ضد أثام الطواغيت الكبار

كان ضوء الشمس يشرق من قصيدة أو شعار

كنت مفتوناً ب "فاطمة" 1 و"صلاح" 2... و"غابة الأبنوس3 .. و"الهبباى"4 .. و"الطير المهاجر"5 .. و "يا ماريا"6

وأساطين الكتابة .. والصلابة.. و"المناشير" الخفية والقضية

* ومن تقاسيم المصانع والمنازل .. كان غبن الظلم يطلع .. ثم يسطع

الميادين تقاتل .. الدكاكين تناضل .. "الرواكيب" تجادل .. والمناشير تنازل

* كانت الدنيا عزيزة .. ولذيذة .. رغم أتراح السواقى .. رغم أسوار الفواصل .. والمقاصل

* كان زهو الفجر منقوشاً على صدر المحالج .. الطواقي الحمر تغزل أحضان "المناسج"

المناديل المزركشة الزهور .. الرسائل والعطور

اللقاءات البريئة

الهتافات الجريئة

الليالي الشاعرية في المنابر

شقشقات الوجد في صدر الدفاتر

كان صدق القلب في طرف اللسان

والصداقة "سيسبان"

* كانت الدنيا حديقة .. ومضيئة .. المواهى .. و المقاهي

"المسارح " والجماهير" و"السواري"7 .. "قلده الأعياد"8 .. و "ترنيم الأماني"

الأغاني

"الرياضة" .. "المحينة" 9.. و "الرهيب رجل الثوانى"10

كانت "السينما جميلة" وصديقة

سايكو11 .. في سينما "برمبل"

في كلوزيوم – في المناظر – أعلنوا صوت الموسيقى

يجهر المذياع بالشدو الجميل .. وردى غنى المستحيل

الدراما .. الكرامة .. الصحافة .. الحصافة .. الثقافة .. القيافة .. الطرافة .. و الأمان


من أعلن النعي على ذاك الزمان؟!!

من أصدر الذكرى على ذاك الزمان؟!!


* كان طول العام مثل الألف في "الزمن المعاصر" .

كان كذب الناس من جنس "الكبائر" .. كنا نجتاز الصغائر .

القراءة أدمنتنا "كالسجائر"

كانت أخبار المطابع مثل ضوء البرق في الحي تسافر

نقرأ الكتب الجديدة .. والقديمة ثم نأتي لنجادل .. أو نسامر

- ندوة في النادي الفلانى.

- ونسة في "الركن اليماني"

- قعدة في " ضل الأغاني"

- مافى زولاً كان " مدبرس" أو"مشتت" .. أو" بعاني"

- نكتة والضحك انفجار

- كنا بنعرف الهظار

- كان زمان الحب .. زمان الانتظار

- القلب لامن يشوف البنت يدق .. زي" نوبة" .. "طار"

- مافى زول فك الحبيب عكس الهوا أو "ركب الزول البريدو التونسية"12

- الحب وجود.. الحب قضية


عندما كنت غريراً .. وصغيراً .. كانت الدنيا سلام

أسرجتنا جذوة الإحساس بالزمن الجميل

أرسلتنا نحو " كنز الأرخبيل"

كان زهو الشعر في الصحو النبيل .. كان نبض الود في السمر الطويل

لم يكن ظهري مشاعاُ للنبال.. لم يكن سر الحقيقة خلف أسوار الخيال

لم نكن نحتار ما بين الحرام والحلال

كانت الأيام والأنسام والأحلام والآلام والأقلام تلهث نحو قسمات الجمال

كانت الدنيا عزيزة .. ولذيذة .. رغم أتراح السواقى .. والمنافي والجبال.

* عندما كنت غريراً .. وصغيراً .. كنت مفتوناً بـ "جيفارا" و "سولارا"..

و"جومو " و "نزار".
كنت مبهوراً ومفتوناً بأحلام اليسار
كان ضوء الشمس يسطع من قصيدة أو شعار
من أعلن النعي على ذاك الزمان؟!!
من أصدر الذكرى على ذاك الزمان؟!!

من أرهق الزمن المعاصر . اجترار

_________________

شــــــكراً جـزيـــلاً

للخناجر ..للمغايس. للمتاريس..للدسايس

للطريق لامن يضيق.

للوَجَع سوّى البِدَع

فَتّح مداَرس

شكراً جزيلاً

للأمل وسط السراب لي حُراب

ناساً قراب للعذاب في كُلِّ باب.

للمَحكّات العجيبه والمشاوير الغريبه.

لي تمن عِشْق الوطن جمرِ الضريبه.

شكراً جزيلاً

للعُصار للغُبار للبروق الباقّه نار.

للاسى اللفّ الجزيره.

للأذى الكتب الغنا وضَوّ البصيره.

شكراً جزيلاً

لي سلاطين الحساده.

للصعاليك والسَياده.

للإبر فوق الوِسَادَه.

للحُفر في كُلْ ممر.

للركوب وسط الخطر.

لي ملوك فن النميمه.

للأباطيل اللئيمه

والأساطير القديمه.

لي جَبُر كسر العزيمه

والعبور فوق الهزيمه

******************************
والبقية ستاتي إنشاالله

الروبي
08-22-2006, 06:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قالت وفي عينها من رمشها كحل
قف وانتظرني فقد أودى بي الحول

أنا الغريبة يا عمري وكم نــظرت
إليك عيـــــــني بقلب ملؤه الوجل....

أنا المحبة والولهى على مضـــــــض
فكن رحيمـــــا وقف يا أيها الرجل

لاتتركني فإني بت مغرمـــــــــــة
بحسن وجهـــــك لما اختاره الخجل

صددت عني فكاد الصد يقتلـــني
وغبت عني فكــــــــاد العقل يختبل

فكرت أنساك لكني كواهــــــــمة
ظنـــت بأن قلوب الغيد تنتقل

فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما
علـــمت قلبي إلا فيك يشتغل

ينام كل الورى حولي ولا أحـــــد
يدري بأن فؤادي منك يشتعل

فكن شفوقا وجد لي بالوصال فمـا
أريـد غيرك أنت الحب والأمل

جد لي ولا تك مـــغرورا فما أحد
رأى جــــمالي إلا إغتاله الغزل

ألا ترى قدي المياس لو نظــــــرت
إليه أجمل مـن في الأرض تختجل

ووجهي الشمس هل للشمس بارقة
إذا شخــصت إليها فهي ترتحل

فقلت والحزن مرسوم على شـــفتي
وفي فــــؤادي من أقوالها دخل

أختاه لا تهتكي ستر الــــحياء ولا
تضيعي الدين بالدنيا كمن جهلوا

والله لو كنت من حور الجــنان لما
نظرت نحوك مهما غرني الهدل

أختاه إني أخاف الله فاســـــتتري
ولتعلــــمي أنني بالدين مشتمل

تمسكي بكتاب الله واعتصـــــمي
ولا تكوني كمن أغراهم الأجل

أختاه كوني كأسماء التي صـــبرت
وأم ياســــــر لما ضامها الجهل

كوني كفاطمة الزهراء مؤمنـــــــة
ولتعلمي أنــــها الدنيا لها بدل

كوني كزوجات خير الخلق كلهمو
من علم الـناس أن الآفة الزلل

من صانت العرض تحيا وهي شامخة
ومن أضاعـته ماتت وهي تنتعل

كل الجراحات تشفى وهي نافـــذة
ونافذ العرض لا تجدي له الحيل

من أحصـنت فرجها كانت مجاهدة
كمريم ابنت عمران التي سألوا

ومن أضاعته عاشت مثل جاهلة
تريـد تسير من قد عاقه الشلل

أختاه من كانت العلياء غاــــيته
فـــــليس ينظر إلا حيث تحتمل

أختاه من همه الدنيا سيخسرها
ومن إلى الله يسعى سوف يتصل

أختاه إنا إلى الرحمان مرجعنــــا
وســــوف نسأل عما خانة المقل

أختاه عودي إلى الرحمان واحتشمي
ولا يـــــغرنك الإطراء والدجل

توبي إلى الله من ذنب وقعت به
وراجعي النفس إن الجرح يندمل

بت الجنيد
08-22-2006, 06:15 PM
أخونا الروبي نشكرك علي تلك الكلمات
وعلي اختيار تلك الحروف ... وقبلنا الاهداء

abueilaf
08-22-2006, 06:19 PM
أخونا كابتن الروبي..
قصيده معبره ومليانه وتقيله !!
وطبعا انت عارف..من المبشرين بالجنه..رجل
دعته إمرأه ذات حسن وجمال..فقال لها إني اخاف الله رب العالمين.

التحيه ليك من قبل ومن بعد..وروعة القصيده خلتنا ندخل بلا سلام..
ودمــــــــــــــت.

Amin
08-22-2006, 07:45 PM
تسلم يا روبي , وشكرا كتير على القصيدة , الله يديك العافية.

Nola
08-23-2006, 05:21 PM
دوماً تأنينا وقد سبقك الينا
عبق من الحروف
هاجس من الخوف
أن لا تأتي ...
ولكنك دوماً ...
تسبقين تلك الوعود
وتأتينا كي نلتحف ظلال
سطورك ...
نولا تسلمي... ياغالية


بت الجنيد ....

والاحرف عندك ...

تشكري علي ا لمرور الانيق

عائدة الشايب
08-23-2006, 06:13 PM
صراحة انا اتوه في عوالم الشعر واستمتع بها واحتجب الان عن الرد على القصائد المذكورة على ان اعود لها لاحقا وادعوكم لقراءة اول اسهاماتي في المنتدى الادبي دهشةإكتشافي

وانتم تسكنكم الروعة بكل مافيها تقبلوا تحياتي

عائدة الشائب

deaaeldeen
08-24-2006, 08:28 AM
ويتواصل العطاء
-- - -- - -- - -- - -- - --
مسكين أنا

ومسكين أبوى

مسكينه أمى..وبرضه أختى

كمان أخوى

لكن - ورغمَك يا شَقَا-


بَرضُه راكزين زى بَلد

الليل سَرَحَ فيها ومشَىَ

وسَاوم عيونها وحَنَّسَها

ولا اتبَدَلت..لا استسلمت

مسكين أبوى

ضامِر مِتِل عوداً نِشِف

ومسكين أبُوه

السَّلَّ سيفو على المدافع

وصاغ صباح مليون حَرِف

ومسكينة أمى

الما غِشَت درب الكتابة

لكنها

ساعة الحريق الشال عُمُر

ناساً عُزاز نصروا الغلابه

عِرفت تَخُط حرفين كبار

رَسِمُهم حِلاَ

ولاَ مِن لَمَع لون الحِبِر

كل البلد صِبحَت دروب

مكتوبه لا




تَعَب حُرُوفها

ضِحكت عيونها

كلام أكيد قالوه غيرى

ودايِر اقول ابيات جديده.

وشان أطوّع للحروف

العارفها مرات عنيده

ساهرت زى قطرة مَطَر

فىجناح سحابة.

وقلت يا أقدر أقول أوصافى فيها

او أصوم من الكتابة.



حاولت أرسُم ضَحْحَتَها

كل ما أحَنِّس فى الحروف

ألأقاها تابى

حاولت تانِى

بديت أعيد رسم الحروف

إصرارى!؟..لا لا

ريدى ليها الطاغى جابها

وفرحت لاَ مِن دمعة رَقَشَت

وخُفتَ تنزل

وللخطوط تَمسَح تَبَدل

وَقَفتَ حيلى بعيد مشيت

قَبَّلتَ تانى رجعت جيت.

زِدت الخطوط عايَنْت فيَها

لقيت نجم شَعّ وْحَضَن

وردة بَنَفسج جوّه غابة.

وكلمة احبك فى الفروع

مكتوبة بى صدق الغلابة.

وكوخ مَحَكّر فى القمر

قلبى البِرِيد لى بابه شابا

وفكرت تلت الليل أفسّر

وين جمال ضحكة عيونها

وين؟وين؟ وهل..؟

وهل أحرف كلامى الفيها دونها؟

وحاولت تانى

ومن جديد سِخَت الحروف

زدت الخطوط اكتر كمان

بَسَمت عيون السمحه من وسط السطور

وشوَيّه من الدايروبان.

وبديت أزيد... ومرات اعدِّل

ولما ألقىَ وَصِف جديد

أفرح واقيف فى الساحه أقدِل

وفى النهاية لقيت عيونها.

والبَرِيق الزى شموس حَاضِن سنونها.

والخدود والجيد... وخصلاتها

البِزِيد غزل النسايم فى جِنونها

كلهن ضاحكين بتَاوقوا من القصيدة

إلإ آه أنا من حروفى الفيها عاجزة

كل الكتبتُه محال يكون أبيات جديدة

محال يكون أبيات
&&&&&&&&&&&&&&&&

حيرة / هاشم صديق

تمشي و تجي
ذي شعة الامل العزيز
في عتمة العمر الشقي.
تطيرني كل مليون مــا
و في لمحة تنسي و تنطفي .
يا غايبة زي روح الزمن
يا حاضرة فيني
و لابتبيني و تتلـقي
يا وارفة
طول ليل الحلم
ساعة الصباح
يابسة الدروب
راجية السقي
يا قصة
في خاطر النجم
سرك بعيد
سرك عجيب
لا بتوصل
لا بتحكي

******************************
عطيل / هاشم صديق

دا السبب يا نفسي صابك
و لا طاش سهم الظنون ..
الحب معذب بالهواجس
و السلام اصبح جنون.
يبس الحنان في دار الهوي
و الليل سكن جوه
العيون.
اخلص انا
و الناس تبيع
صدق المشاعر للعدم ...
اعشق و اكون
فرح الزمان
القى الجميل
اصبح ندم.
يا ريتني لا سيف
لا بطل
يا ريتني بس شاعر
قدر يرسم مشاعرو
و حالوا
بي حبر القلم

@@@@@@@@@@
لهــــــــــث الـنجــوم




جواك قفر الرحله
والغبن المجمر
والسموم
جواك سيل الشدة
نازل من جبل الرحلة
لى وادى الهموم
جواك نقحى الوحدة
والعرق المفصد
من مسام
لهــث الـنجــوم
قدرك تقيف
في العاصفة
منصوب الشراع
مكتوب علي سكك السفر
تعثر علي نصل الحجر
تزحف علي جمر
الـــصــراع

)()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()

طـــيـــف


هربت بجلدِ الغيرِ

لا قالت متى هبطتْ؟

متى طارتْ؟

متى جلستْ؟

متى سحرت عيون

الناس

وانْسَلّت إلى الأجوازِ

بالأسرارِ والشُعلةْ؟



هربت بجلدِ الغيرِ

لا كتبت على الجدرانِ

كم مكثتْ؟

ولا أغتسلت

بحرف الماءِ وانتفضت

ولا سألتَ

عن الآذانِ والقبلةْ.



كأن حضورها

مس’’ من الإغراقِ

في اللُّجةْ.

وغيبتها سرابُ الخيطِ

في الحُجَّةْ.

لا طلّت ولا غابت

لا ظلت ولا كانت.

لا حطَّت على تلهْ

لا وقفت على عِلَّةْ.



..........

لم تهرب بجلد الغير

منسلةْ

.....

لم تفلت إلى الأجوازِ

بالأسرارِ والشُعلةْ.

_________________

senabeya
08-24-2006, 08:41 AM
مدنى يوسف النخلى



إلاَ الصهيل البشبهك



نفس التصوّر والفهم

فسّرت حلمك في البيوت الراقدة

بين سندس صباح الموية

والقش النِعِس..

متكي الخريف

حازم مطر شوقو البحّلق في سحابو

البيك وجد في الأرض

مرتع وإتكى

الطير يردد مقطعين

من غنوة للحب والسلام

أدمنت كيف عشق الأرض؟

ألّفت ما بين التوافق والخصام

دابا البيوت الأدركت واستدركت

غنّايا ما جابو الفضول

ما فسّرت سرّ العلاقة

حكمة الخالق تجلّت في الفصول

في زحمة الموج البجيب نفس الخصوبة

التملا أحضان الحقول..

ما بشبهك إلاّ الصهيل البشبهك

ما اندرك.. يا طير نبت ريشو المشتت

في الشَرَك

ضرب الجهات الأربعة.. فجّ الوهج

وإتبدى من ليلو الحلك..

ما أجملك..

يا ماشي تحت الغيمة ضُل

كيف يستقيم الضل إذا العود إنعوج

كيفن ثبات الضو

إذا مات الوهج

مسكونة هذى الأمسيات

بي غنوة النغم الظريف

نفس البيوت الراكزة

وسط العتمة والريح المخيف

خبّا الشدر أحزانو

في الضل الوريف..

عبّا التعب سفر القصايد

بالنزيف

الغنوة أدمنت الصهيل

إتوسدت حلم الرصيف

أديني قدرة على الصراخ

أمرق من أحزانك

وأقيف..

صلاح حاج سعيد

السفر الأبيد.....


ماكنت قايل نفسى يوم

أرثيك يا أصدق خليل

أنا كنت بتخيّل أكون قبلك

أسافر غنوة فى الوتر الجميل

زى ما عبرت معاك صروف زمن المسافة

وجينا للى الحزن النبيل

أنا كنت داير الدنيا تمهلنا

ونغنى الفرحة لى الزمن الخرافى .. المستحيل

********

ورحلت ما كان ده الأوان

رحت وحرقت حشا الغنا

خليتنا لى الزمن الهوان

والإرتهان لى خيول زمان الشنشنة

*********

كل المطارات والموانى

وشفع البلد الفتارى

... لسة بارين القطارى

يسألوا الناس عن خبر زولاً

مسطّر إسمو فى قلوب العذارى

وفى عيون كل المساكين ... الحيارى

زول بيطلع من نفس طورية ضامة الطين

تكابد طول نهارا

زول بيسكن فى عيون أطفال

تأمّل ديمة يديها البشارة

ياخى والله الفرقة حارة

وفقدك أكبر من محيط الدنيا

وأكوانها ... ومدارا

*********

طليتنا زى حلماً جميل

فجأة فى غفلة أنسرق

أسطورة تحكى أمانى جيل

فى حب غناك كان ليهو حق

أديتو فى الدنيا الأمل

وريتو كيف فى الحق يقيف

من غير وجل أو إنبهار

علمتو بى حس النغم إنو الكلام

لازم يكون واضح كما شمس النهار

صدقك ملاهو حماس .. يقين

بالخير وبالحق .. والنضار والإفتخار

إنو الحبيبة هى الأرض

والتضحيات عشان عيونا هو الفرض

والدنيا ورّاثا الصغار

*********

وعرفنا يازول قسوة الضنا والتعب

والإرتحال فى غفلة الزمن الصعب

وقولة الوداع بالضبط

والسفر الأبيد من غير رجوع

أو غير متاع

وبكت عليك كل الشوارع فى المدينة

ناحت عليك كل الفواصل

... فى الغنيوات الرصينة

وإنكتم نبض الغنا

جلل سواد حزنك سنا

وإتوشح المنا بالضياع

وكان بدرى يازول الوداع

لا سكة لى درب الرجوع

بعدك أغانيك إلتياع

مسكونة بالأسى .. والخشوع

لكن بريقك ما خبا

أبداً بريقك ماهو ضاع

ساطع كما نور الشعاع

**********

منو قال هو فات

زولاً وهب كل الحياة للأغنيات

منو قال هو فات

ما أظنو زيّك يقولوا فات

يامن وهب كل الحياة للأغنيات

يا من ترك فى قلوبنا أنبل ذكريات

يا من ترك أحلامو فى كل الجهات

وخلّد معانى الروعة بى كل الصفات

ما أظنو زيّك يقولوا فات

يامن وهب كل الحياة للأغنيات

***********

ورحلت ما كان الأوان

رحت وحرقت حشا الغنا

خليتنا لى زمن الهوان

والإرتهان لى خيول حروف الشنشنة
عبدالعال السيّد

ناحت على بابك ... يمامة


بسمع صدى صوتك ..

مزامير فى عشيـّات الشتا


.. والريح سوافى

وأطرق على بابك أواخر الليل

.. وألاقيك إنت مافى

وأنشد على بابك ــ حزين ــ " عزّ المزار "

وكل السنين صارت منافى

وأهتف وأناديك فى سديم الليل

يضيع حـسـّى .. وهتافى

قمراً وقف مستـنـّى تال الليل

نهارات العصافير .. والقوافى

رجعْ الصدى .. وحسْ الرياح

مجنونة فى الساحات .. تعربد

... وإنت مافى

غابت نهاراتك .. ولكن

لسـّة صوتك فى العروق .. يا صاحبى ساكن

لسة صوتك يسرى فى كل الأماكن

" يا قمرة .. أقلبى السنسنة .. الحمرا"

وشوفى ليه ما جا

لسـّة على أفق المدى ترجاك

.. " صبية " جراحا نازفة

... لسـّة واقفة

تسأل عليك مجلس صحابك .. فى الليالى

تسأل عناقيد الدوالى

تسأل عليك عصفور .. مرق

.. ينفض نعاس عينيهو من سهر الليالى

يا صاحبى لسـّع جراح الفرقة .. صاحية

وتر الغنا المشدود .. ينوح

يسأل عليك فى كل ناحية

كانت ليالى " الدّيم " فوانيس

والعمر مغسول .. صبابة

وكنا ما بشغلنا غير وتر الغنا

.. وحرف الكتابة

يا صاحبى .. ليتها الأيام .. تعود

أنا فى منافى العمر ضيّعت الوعود

يا صاحبى ..

هطلت على قبرك سحابات الخزامى

وناحت " على بابك " .. يمامة

وشرقت شموس ترسم ...

على باب النهارات ... إبتسامة

بشرى الفاضل

مصطفى :

العذوبة الصادحة .. زهرة الليل

رطـبـت بـالنــّداوة

وغــــلالة الــــروح

ســنــوات الجـــفـاف الأولى

فــرقــص الشــعـــر عــلـى نــاصــيـات الـقـوافى

فى هـــذا العــهـــد الكـــالح

.... عهــــد الصــريــــر ...

ولــف الــذقــــون عـــلى الـضــحـــك

************

بـــرج الغـــناء الــعـــالى أنـــت

وأنـــت الــنــســــيـــم يــتـــردد..

ياحــلـــو يا مــســـتــطــــاب

رحـــلـت وكــنـــت عــلى بـــاب الـــدخــــول

.. فــــنــهـــــض بـــديـــارنــــــا ذلــك المـأتــم الـجـــمــعـــى

ذلـك الحـــزن .. ذلـك الإنــشــــــداه

... ذلــك الــــذهـــــول

وكـــانـت أشـــــد القــــبــائـــل جـــســـارة فـى لــقــيـــاك

وأنــــت عـــائـــــدُ إلــــى الــــوطـــن ...

قـــبــيـلــة الصـبــايـــــا ..

يــنــضـحــن نـضــارةً وعــافـيـة

فـى زمــان نـقـص الـغــــذاء ...

صـبـايــا مــن الـحـســـن الـصــــافـى

كــأنـمــا جــبــلــن مــن طــيـنــة أخــــرى

... وقــفــن ســــداً بــديـعــــاً .. حــازمــاً

فـى وجــه ســرقــة عــبــيـرك

بــغـــيــة ســكـبه فى الســاحة الـكـالـحـة ... الـغــبـــراء

فى طـريـق مـدنى ... إنـبـثـقـت عــن ذاكــرة الأغـانى

غـــابــةُ مــن الـمـحــبــيــن

فـى إســـتـفـتــاء مـع الأغـنـيـــة الـمــشــبـعـــة

وضــد ســلخ جـلــد الأغـــانـى

وحــشـــوه بـالـغـــثـــاء

الـنــهـــر أنـــت

ورؤا ك ... تـســيــر الأنــهـــار

نـغــــمُ مـنــك أو هــمـهــمـــة

فــيـقــفــز عـاطــف مــثــل درويـش

مـن الــمـجـهــول إلـى الــصــدارة

..قـــم .. قـــال صـــنــوك الــشــاعــر..

يــاطــريـر الـشــبــاب

غــنى لــنــا ... غــنـــى

مـــن عــبــقـــرى الـربـــاب

أنـشـــودة الـجـــن

قـــم يــاجـمـيــل بـثـيـنــة

وأشـهــد هـــذا الـولـــــه

بـمـا أمــتـعــت بـه الـنــاس

وضــوأت لـيــالى الــقــرى ... والأمــــدان

يــدلــقــون عـلـيـهــا العــسـس والـعــسـف ... والأســف

فـتـغــســلـها بـآهـــة مـرســلــة إلـيــك ... حــبـلى بـالـفــرح

مـنـذ مـطـلـع الـقــرن عــبــر كـرومـة ... ووردى

وصــادح تـلـو صــادح

فــتـنـمـّى فــيـهـــا الــتـشــبـيـب بــحـــب الـوطـــن

وشـهـقــة الـشـعــــر ... وإنــدلاق الـصـلــيـــل

مــصـطــفــــى

يـــا مــصـطــفـى

الـنـهــــر ..... أنــت

فــولاذ الـرقـــــة

بــرج الـغــنـاء العــالى ..

والـنـســـيم

سيد أحمد الحردلو

واحد جميل


- 1 -

تانى قام واحد جميل فى بلدنا ... ماتْ

وكان بغنى للمساكين .. والمسولتين .. والحفاتْ

وكان بغنى للمنافى .. والعصافير .. والرعاتْ

وكان بغنى لى بلد فى الحلم ... جاي .. أغنياتْ

وكان بطنبر .. وكان بدوبى .. للحياةْ

- 2 -

تانى قام واحد ملك ... روّح .. وفاتْ

وكان ملك فى الريد ... وإنسان فى الصفاتْ

وكان مهاجر فى دموع كل البكاتْ

وكان وتر مشدود ... ومسكون دندناتْ

وكان - عليه سلام - تقول مازول حياةْ

- 3 -

يا مصطفى .....

فاكر الجماعة الكانوا ساكنّك دوام

من منفى لى منفى

ومن عود ... لى سفرْ

فاكر العصافير المسافرات دون جواز

فاكر اللى داجّين فى المطرْ

.... عبدالرحيم ... وهلم جرْ

فاكر القطر

فاكر النخيل .. فاكر الحراز

... الليلة كانوا جميع هناك

قسماً يمين .. كان الجميع باكين عليك

كان المطار فارش عليك

كان الجميع مشتاق إليك

ياسلام عليك

لمّان تكون زولاً عزيزْ

عنْ ناس عزازْ

- 4 -

يعنى كان لازم تفوتْ

والحزن مشرور فى البيوتْ

والدنيا مازال فيها حوتْ

.... وفيها لسع .. عنكبوتْ !!

.... يعنى كان لازم تفوتْ

وتخلّى أوتارك سكوتْ

ولسة عندنا ريد جديدْ

ولسة عندنا ليك قصيدْ

...... يعنى كان لازم تفوتْ

وتخلى هذا الحب يموتْ !

- 5 -

ياسلام عليك

لمّان تكون زولاً عزيزْ

عنْ ناس عزازْ

يا سلام عليكْ

senabeya
08-24-2006, 08:47 AM
أزهرى محمد على

سلامات

إلى إنبثاق نفسى على ـ داخلى


إلى مصطفى سيدأحمد






مدخل أول

لمتين متيمم شطر النيل

متوقـّى اليابسة .. وواردْ

متوكـّى الغنية .. عصا موسى ...

بتـْهـش فى غيم الإلفة .. الشارد

مهدودة القُدرة وفترانة

حردان الضل البارد ...

بتـْوجـّل لى يوسف فى البير

يطلع من بطن البير .. المارد!

مدخل ثانى

فات الكان بدّينا إحساس بالإلفة

.... وكان راوينا

فات الباكى جرحنا .. وناسى جروحو

ولافـّى ورانا مدينة .. مدينة

فات الصاحى

ونحنّ نغط .. فى النومة السابعة

طالق حســّو .. ولا حسـّينا

حتـْحـتْ فينا غناهو الطاعم ..

وفات قنعان من خيراً فينا

سلامات يازول يا رائع

سلامات .. عوّافى

سلامات يا خلاصة الخير الفى الناس

وترياق الزمن المتعافى

سلامات يازول يارائع

سلامات عوّافى

..............

محاصر فيك

بسأل عن سكـّة تطلّع منك ...

أو سكـّة تودّى عليك

بسأل عن مخرج منك .. وليك

زى نهر بينبع .. وما لاقى مصب

بتمدد عشقك فى أقصى ضواحى الروح

... لى أقصى نواحى القلبْ

يتكثـّف بسعة إطلاق الرّب

.. وأنا كنت بفلـّى القلب .. بسيرتك

سميتك حلاّب الغيم

.. من ضرع الجدبْ

وظنيتك مارست الفعل .. السرّى

وحفـّظت فحولة النيل ... أيام الخصبْ

ولمحتك وإنت بتتمشـّى وترقـّص فى حمامـكْ

على حُمــّة إيقاع الحرب

وتكلكل جلد الكلمة .. الحافـّة

لحبيبة بتفتح مجـرى الغنا .. فى الدم

وتفلّس باب القلب

فيا بنوت الشارع الطاعم .. قومنْ .. كبْ

قومن لى الما قصـّر فى غناكن .. ضُمـّة

ولا إتلوّم بى وراكنْ .. تبْ

ولو تبقى السكّة الجايّة .. ضهبْ

وسلامات يازول يارائع

...........

البارح عصفورتك .. ركـّتْ فى البال

رقـصتْ

وأدتْ عصفور الريد .. شبـّال

وطارت من قولة .. كرْ

ما الزول النهر العصفورة ..

بحرّض فى كلاب الحرْ

.. لابسنى وداخل فى اللحم .. الحى

راصد كل البسأل عن حالى

حرّش ضُلـّى علىّ

ونتـّف زغب الخاطرة .. التخطر على بالى

ومنع العصفورة تحومْ

إستجوب كل الناس التجى فى النوم

.. ما تقومْ !

يازول يارائع .. ومهموم

يا مضـيـّع ضى عينيّى .. وراك

واقف .. حاحاى لى النوم

يا مستـّف رئة الدنيا .. شهيق

ومشحتف روح الخرطوم

كيف حال يا أبوى

كيف حال يا خال

... وتعالْ !

إتفضّل على باحة بيتنا .. الطـّيب

ماعون الأطفال

ضمـّد جراحاتك .. تعال ...

من ضلاماتك .. تعالْ

أدّينا هينين من صبُرْ

السكّة أبعد من مشيك

والجرح أعمق من حدود الإحتمال

السابلة والأطفال هناك

قدّامك المشوار .. طويل

والريح .. وراك

كل البيوت

إتشرّفتْ .. لى طلعتكْ

والونسة ما كملتْ .. معاك

القرقراب .. والقهقهة

مين سمـّى ترحالك .. غياب!؟

والغيبة بتزيدك .. بها

لو يرتق الحزن .. المصاب

كان بعدك الموت إنتهى

يا أقصى حالات الحضور المشتهى

يا منـْتهى

تعال .. قـرّّحنـا بى دهشة غناك الحى

وحـّىْ من جرحك .. الدامى

وفترْ حيلك

وحـّى من ضُلـّك الرامى

وحملْ شيلك

.. تموت متل الشدر .. واقف

تموت واقف على حيلك

فيا حليلكْ

.. يا حليلك بنستنـّاك

على صهوة جياد الريح

بنستنـّاكْ

فى الزمن اللّديح .. القيحْ

بنستنـّاك

على باب الحلم فى غناكْ

بنستنـّاك

رحيلك .. شلهتْ الدنيا ..

ورتـّب العالم البى هناك

... بنستنـّاك

وأنا تانى وراك .. شنْ لاحــقْ ؟

دهستنى فى بعـْدك .. حدو الخوف

الدّاخلة علىْ .. بالسـّاحق

أدّينى القدرة التمنحنى

بحجمـْبكْ سعة الشوف

لو أقدر أطل من شاهق

لو أقدر ألوّح لى عيونك

تلمحـْنى

وأنا ضعفى أمامك .. فاضحنى

... سامحْنى

ما قدرت أطولكْ .. سامحنى

.......................

شفتك من وجع طالع

من برزخ ملتقى النيلين

كنت هناك .. وحيـْدك

وكل الناس .. إتنين .. إتنين..

براك واقف فى حد السيف

براك .. الما وقفْ بينْ .. بينْ

تغازل حلمك الفارع

فتح بابين على الملكوتْ

تسلـّمْ على حضرة جلال الموتْ

وتفتح فى الأرض نفـّاج

إذا إمتلأ الفراغ ... بالصوتْ

فيا باطن الأديم .. أفتح

... براحات الحنين .. مشرعْ

وأندهْ لى مدن شاختْ

أنده لأطلال القرى .. الرّاحت

بيوت فى بيوت

تمرق من شبر ... مسرح

... مدنْ فاضلة

وعالم بى إتساع الحلم

بقامة يشتهى التابوت

فما لفظ البحر .. يونس

ولا إنسدّت شهية الحوتْ !

... ويا زول .. يا رائع

تمشى بى الحسرة ... وتموت؟

سلامات ..

يازول .. يارائع

في ذاكرة النجم هواك

د. معز عمر بخيت



إن غاب بفقدك يا نجم
فلك ٌيحتضن الأقمار
و سماءٌ تاهت في وطني
و بحارٌ جفّت وديار
لا زال رحيقك يغمرنا
نبلاً و جلالاً و وقار
و سماحاً ينبض إشراقاً
وعبيراً ينضح أسرار
***
مُذ غرب الصبحُ بعينيك
وانطفأت شمس الأعمار
و انشطر الزمن بكفّيك
و توارت كل الأشعار
العشق تحوّل رحالاً
ينهزم بطول المشوار
يلتهب حنيناً أفقياً
يتداعى من خلف ستار
***
(مصطفى ِسيد أحمد) علّمنا
أن نغزل عطر الأزهار
أن ننسج للفرح قميصاً
بخيوط حرير ٍ من نار
كي تهدأ خاطرة أولى
كي يسكن نبض الإعصار
و يموت حريق مواجعنا
ينفجر الحزن و ينهار
***
(مصطفى ِسيد أحمد) علِّمنا
أن نرسم شكل المشوار
و نقود كتائب نهضتنا
في زمنٍ صعبٍ غدّار
علِّمنا شكل ثوابته
كي نشدُد عصب الإصرار
علِّمنا أن الأغنية
ستحارب كل الأشرار
علِّمنا صبراً ينقصنا
و طريق الخير فنختار
بين الأحلام و إن وهبت
للناس جنون الأبقار
تبقى الحرية مذهبنا
و الحق طريق و شعار
فالتحيا شعباً أوجده
و ليحيا عشقك للدار.
رحيل اليوتوبيا

محمد طه القدال

إلى الروح الفنانة .. روح مصطفى سيد أحمد

-1-

في هذي المدينة الفاضلة

لبس الشعراء تيجان غار وهجوا

مع النشيد .. والبوح وغنوا للغربة المتلتة

في الزمن المكان الروح

وما بين الرماد والنار

فضا الكلمات ومعناهم

بيمرقوا من هطيل النوح ومغناهم

يشقشق للحياة والموت

يغرد للمدائن الفاضلة جواهم

جزاير دوح

قدر يوتوبي

ترحل في مداين الناس ... مدينة

يندلق حسك حداهم

قطرة قطرة تعبي صوتك بي نداهم

مشدود وتر صوتك ربابة

مسنود عليك صوت الغلابة

مفرود من الزمن المفتق والمرتق بالرتابة

مولود مع الجدة المعتقة والمجرتقة بالرحابة

ينسدل من شدوه انشاد المزامير

ينسمع في شجوه ترتيل الصحابة

زمن يوتوبي ترحل في العتامير والمغاسل

والغنى المندلي من شطر السحابة

من عنا الأطفال وأولاد المسادير

السنينهم فوق جوازات العصافير

الحنينهم بحة الليل الطنابير

الحزينهم حزنه في الجوف المطامير

نبله يطلع زي شعاع

لا ولولة لا شيل ندابة
***
(يامطر عز الحريق)

(كمّل الناقص وفرضو)

(يامشاوير الطريق)

شوفي لي حُّميد وأرضو

يا بلد ليلك غريق

طولو زي طولك .. وعرضو

إن ضلامك حر طليق

أو سلامك أهلو قِرضو

آه من هذا السليق

يشتري الراجل وعرضو

الفرج باقيلي ضيق

والصحاح العندي مرضو

كم إديريجاً حليق

شان يعيش بي دقنو برضو

يا مدد قشة غريق

(يامشاوير الطريق)

(ياوليدات الفريق)

لملموا الصابرين تعالوا

(رقصوا البنوت أعرضوا)

***
يا نخلة المقبول ظلالك

واصلة الشموس بي حريرة

ومجدولة من طيب شمالك

مروية عز الجزيرة

من همي همك سمالك

كسر همومي الجبيرة

لحن الوليد الرمالك

مشرق يجبر كسيرة

طينك مقالد رمالك

تحتك مياهك خريرة

شعرك جريدك حلالك نمة غُناه الضريرة

غنوة بتقرب منالك

رعشة جروفي الخضيرة

غنوة حبيباً شكالك

هجر البنية الأميرة

عند الترابلة القبالك

ضليلة صهد الهجيرة

يا نخلة السلفاب جمالك

في الناس غناوي المسيرة

لوجيدك الفارع بكالك

موّال دموعي العسيرة

أو نيلك السالك أمالك

جيهة المشاوير الحسيرة

أو قبلك المفجوع دنالك

روح الأناشيد المنيرة

شيليلي عِب وأمليلي شالك

من غناويهُ السميرة

شدي من صوتك حبالك

نشفي العرق الدميرة

قولي للجنيات سوالك

يا نخلة بس متكية مالك؟

بطنة سبايطك عضيرة؟

جدلة سبايبك ممالك

محصورة في فد ضفيرة؟

ولا السلام البدالك

سراب الأماني الكبيرة؟

لو صبري بيهدم جبالك

شن تبقى غير عيني الهميرة؟
***
قدر يوتوبي ترحل ياصديق

زمن يوتوبي ترحل في البريق

والمدينة الفاضلة نامت في العتامة

والعتامة تهاتي بالشعر الهيافة

والشعر متغطي بالكلمة السلامة

والسلام متداري في الولد الشليق

والوليد مندسّي في الحرف القيافة

والحروف الوردة تحلم بالرحيق

والحلم يتجاوز المعنى الرهافة

والمعاني تعاند الزمن الرحيل

والزمن يوتوبي يرحل في السحيق

والرحيل يوتوبي

ترحل ياصديق؟

الرحيل الشفتو للناس العلامة

الرحيل الشفتو للمتلك قيامة

يا ويح قلبي وتر فتر
للشاعر محجوب شريف



يا ويح قلبي وتر فتر
شج الاماسي خبر حجر
عكر ينابيع الصفا
واتحتت اوراق الشجر
كل العصافير التي
تعرف تمتما مصطفى
تعزف سلاما يا بلد
ذاك اللي حباك واختفى
سكت المغني
سكت سكت
بكت الكمنجات اتكت
مابين دموعها ودهشتها
بكت الاصابع رعشتها
شكت السلالم وحشتها
مشت المقامات الحفا
انسد حلق الاغنيات المرهفة
شبت شبابيك المدينة وميلت
مااتخيلت
مااتخيلت
انت الى في حاضرة غناك
شالت نجومها وقيلت
ختت همومهة على ظروفها اتحيلت
واتالمت مااتحملت
كم من قصيدة اترملت
زوجتها اللحن الشجي
ودعت احرف لم تكن تتخيلك
نائم تجي
والقامة ياخي مرحلة
دخلت صندوق البريد
جواب مرسل للارض
تلك التغطت بالتعب
يا حنجرة .. يا فنجرة
ياضحكة وسط الزمجرة
ياحالي يازوق ياصعب
يانخلة دلت رطب
حلو الكست تحت الكست
فلنستمع كي ننبسط
ياسهل ممتع و ممتنع
هل نقتنع
ما انت خليل فرحنا الاتولد
ما انت جميل بثينة و ودبلد
نعم الولد
البس قميص الفرهدة اسرح بعيد في المدى
اسرح سعيداً في الصدى
اسمك كبير
املا المسافات البعيدة شبر شبر
في عشرة الضو والندى
وعلاقة الدم والحبر يا مصطفى

.

abueilaf
08-24-2006, 09:15 AM
شكرا للأستاذ مدني النخلي..
شكرا للاستاذ أزهري محمد علي..
ألف ألف شكر للرائعه التي تجمع الدرر النادره
وترصها لنا بأناملها الرقيقه وتملأنا بها قوه
وتفاؤل من الصباح..
وألف ألف شكر للقلم الذي إذا تركته ملأ عليك الصفحات
علما ومعرفه تفهم بعضها ويفوت علينا الكثير ونستمتع رغم
ذلك بالصياغه والأناقه !!
وألف ألف شكر للقلم الذي إذا أستوقفته ليساير فهمك البطئ
وطلبت منه التأني لأعطاك جرعة تكفيك حتى اللقاء الثاني
ويا لها من جرعه، وفي أي مجال كانت، مليئه بالعلم والمعرفه
والثقافه والتميز الأدبي والديني ..
لك الشكر الأخت سنابيه..ودام فضلك.

عثمان الامين محمو الجزولى
08-24-2006, 11:17 AM
شكرا لكم عمر الحسن و احمد المدنى على المرور والكلمات العذبة

بت الجنيد
08-24-2006, 11:54 AM
تسلم أخونا علي الاختيار
الذي يصادف هوي في النفس
ولتستمر في روائع المبدع .

بت الجنيد
08-24-2006, 12:08 PM
كلمات .. بروعة هطول تلك الامطار علي ... أرضنا البكر ...
ومفردة عذبة ... بعذوبة تلك المياة ... التي تاتينا من السماء ...

تسلم علي حسن اختيار تلك الفصول وتسلم ...

طارق زيكو
08-24-2006, 12:14 PM
روعــة القدر

شيء في قلبي يشتعل
إذ يمضي الوقت ... فيتغلغل
نســترق اللحظ يجمعنا عشق يسبقه دلّ
فأنتِ بقلبي قابعــة وأنا بقربك معــتبق مـتبتل
حديثك بوح دوزن بقلبي نشـــوة طل
وجهك نور منبثق زهرة فل
فرعك ليل مسدل
******
عشقتك
عشقاًً ينساب شــذاه كوثر
يبرق سـحراً يتلألأ دراً يكتمل بدر
أَسرتِي عقـلي فأرعـــد نثراً وأمـــطر
ســــــحرتني قتلـــــتني ففاض الـقلب وأشـــعـــر
وأصــــبح حــبك نغـــمـاً يعــــزف علي كـل وتــر
وسيبقى بركاناً يتفجــر مســكاً ويفوح عــنبر
فالعشق ...... روعة القدر
روعة القدر

deaaeldeen
08-24-2006, 01:59 PM
الرحمة لك مصطفي والصبر لنا انشاءالله
فقد كنت شعاع تكور حولة المعجبين بحسهم الثقافي النافذ ايقاع بعيد عن المنطقية وصولا الي عمق الروح
ولكن جاءت رياح الاقدار بما لا يشتهي مصطفي .... غاخذتة المنيه ولكن نحن مازلنا نعاني من قساوت الانتظار في مشروع الحلم الفسيح وفي عينيك عشم باكر .... ياسامر
لان مريم الاخري لا ولن تنجب مثل مصطفي ......
وترك دائما يغني **** للقوافل الجاية من وجع الطريق
وترك دائما يغني**** للسمحة مطمورة الفريـــــــــق
وترك دائما يغني**** لا بينهش في غناويك الحريق

ومصطفي وكفــــــــــــــــــــــــــــي

بت الجنيد
08-24-2006, 06:24 PM
كنت أول خيط يدخل بؤرة عيني

لم يقبع داخل تلك الخيوط غيرك ...

وحين داعبت تلك النسايم جدران قلبي

داعبني خيالك بشغف ...

فلم أتعلم من تلك الحياة الاعشقك

ولم ادمن شئ فيها غير حبك

فان تكون فانت لي كل الكون ...

احمد مدني
08-25-2006, 08:56 AM
سلامات
اخوتي اري ان المشاركات الشعريه قد قل وأفل نجمها واتجهنا الي المنثور
انا أيضا من هواه المنثور ولكن للشعر مكانه فلا تحرمونا اخوتي من عذب الأشعار
ودمتم

deaaeldeen
08-25-2006, 01:22 PM
الشاعر عمر الطيب الدوش

الســـــــــــاقية
--------------
الساقيَهْ لسّه مدوِّرَهْ
صوت القواديس والمياه
طلَعَتْ
مَشَتْ
متْحدِّرَهْ
مدَ البصر
لفَّ الظلام
حَوْل الجدوال أسْوِرَهْ
نعْسَان خضارهْا الا نْتَكَى
ورمى الغُصون متْكسِّرَةْ
مَدّ الخيال
غنّت مُدُن
والساقيَهْ طاحونة الأنين
طُول الليالى
مدوِّرَهْ
تحت الهجير
تحت الظلام
تحت المطر
الساقيَهْ لا زِم تستمر
الساقيَهْ لسَّهْ مدوِّرَهْ
وأحمد ورا التيران يَخُب
أسيان يفكّر مُنْغَلِب
ما بين بُكا الساقيَهْ
مابين طُفولَهَ بتِنْتَحِب
فى اللّى ما شين المدارس
فى المصاريف
فى الكُتُب
في اللّى ضاق عنُّو المكان
وهسَّه سافَر
واغتَرب
لِمُدُن بعيدَهْ تنوم وتصْحى
على مخدّات الطَرَب
والساقَيهْ طاحونة الأنين
طول الليالى بِتنْتَحِب
تحت الظلام
تحت المطر
عزِ الشتا
الساقيَهْ ثانيَهْ تقيف تكون
آمال عريضَهْ مُشَتّتَهْ
وأكباد صغيرَهْ مفتّتَهْ
تحت الظلام عِز الشِتَا
أحمد حكى
وسّد الراس الضُراع
والشوف
نواحى النيل تَكَا:
وصّانِى أبُوى
الموج بيهْدِم كُل رخوَهْ
على الجروف
شِد الضُراع
زى المراكبى مع الشراع
لازِم تعرفو الظلم جاي
من وين عليكْ
وافتَح عينيكْ
على زهور الغابَهْ والأدغال
على الاطفال
وعشان يكون الحقِّ ليكْ
تَعْبُر بحور
تَهْدِم جبال
الحق هو هو النضال
والحق فى ساحة مجْزرَهْ
والنصر للفاس
والرجال
ولى سواقى مدوِّورَهْ

ولك التحية والود عذيذي احمد مدني

deaaeldeen
08-25-2006, 01:59 PM
ويتواصل العطاء


عــــطــــاء

لا أقتني ظلاً

ولا شمساً سواكْ.

..........

في كل عامٍ

تورقينَ تمدداً

وتوهجاً

وتألقاً

تبحرين بقاربي

تعززين تماسكي

في وجه إعصار الهلاكْ.



يا سنديانة

لا تكف عن العطاء

لكم أحبكِ

دونَ حبكِ

يستحيلُ البحر رملاً

والحضور إلى خواءْ.



لو يعرفون

توهج الجمر النبيلِ

بصدرنا

لتراجعوا

عن كسرِ أغصانِ

الرجاءْ

لكنهم لن يقطعوا

وتر التواصلِ بيننا

أو يمنعوا

عدَل السماءْ
*************
الحـــب.. والزمـــان


هذه الأشلاءُ لا تُغنى ولا يثجدى العناقْ.

نهداكِ جمرتانِ نامتا على وسائدِ الشقاقْ.

وساعداكِ نَوْرَسَانِ حلّقا على سواحِلِ الفِرَاقْ.

من أنكرَ السلامَ !فى الغرامِ قبلنا؟

ومن تجرعَ الحنينَ مثلنا معطراً

وبارداً وطارداً !!وعاقْ؟

ومن تشاغلت مسامُه

عن ذروةِ الهوى !!بلذةِ الصراعِ والسباقْ؟

"هاديسُ" هذه المدينةُ

التى تعومُ

فوق لُجَّةِ اللهيبِ والنفاقْ.

الحبُ تحت سقفها ممرق’’ وشائك’’

وعلقمُ المذاقْ.

يجىءُ فجأة

يموتُ فجأة

كنجمةٍ كذوبةٍ وبسمةِ الرفاقْ.

من أنكرَ السلامَ

فى الغرامِ قبلنا

!وبعدنا؟

.....

بعضُنا ام كلُنا؟

من ضيع الثمارَ

!فى الشجارْ؟

من يزرعُ الطريقَ

بين لهفةِ العناقِ

ثم رغبةِ الرحيلِ

!والفرارْ؟

من يستكينُ للزمانِ

غَصةً وحيدةً

ويستجيرُ بالخواءِ

رفقةً ودارْ؟

ثم يستحيلُ جذوةً

على مواقِدِ الهوى

ويستفيقُ

فوق صهوةِ القرارْ

....

بعضُنا أم كلنا؟

أم نحنُ لا نكونُ

فى الغرامِ حالةً بوعينا

فرارنا حضورْ.

حضورنا فرارْ.

خصامُنا تطرفُ الكبارْ.

صُلْحُنَا !تراجعُ الصغارْ؟

هذه الأشلاءُ قد تُغنى

وقد يجدى العناقْ.

هاديسُ

هذه المدينةُ

التى تعومُ

فوق لُجَّةِ اللهيبِ

والنفاقْ.

الحبُ تحت سقفها

ممزق’’ وشائك’’

وعلقمُ المذاقْ.

لكننا برغمِ طعمهِ

وجمرهِ وبردهِ

نعيشهُ

على مساربِ

الشقاقِ والوفاقِ
&&&&&&&&&&
السحاب المكفهر


منديلُكِ المغزول

لا يكفى

لمسحِ الحزن عن وجهى

وعن مطرِ الأماسى.

هذا السحابُ المُكفَهِرُّ

ببابِ عمرى

إنْ هَمَى

لًنْ أستجيرَ

بغيرِ سبرٍ

بنزحُ المطرَ السخينَ

عن المآقى.

يزرعُ البرقَ الصدوقَ

على مداراتِ القوافى.



هومنجمُ اللهثِ الحثيثِ

على وميضِ

الجمرِ

فى السفرِ الطويلْ.

بسمة’’ خضراء

فوق غار المستحيلْ.

وتأرجُح’’ وتماسك’’

فى أسرِ

موج الارخبيلْ

ééééééééééééééééé

من يجىء الصبح


طاغية’’ فى البرِ

وطاغية’’ فى البحرْ.

طاغية’’ فى السرِ

وطاغية’’ فى الجهرْ.

خاطرة’’ فى الريحِ

وخاطرة’’ فى الأسرْ.



نزرعُ القَفْرَ المريرَ

لنعتلى قفراً أمرْ.



آخرُ الشهرِ

يصعُدُ السورُ صفيقاً

فوقَ أكتافِ الفضاءْ.

يسقطُ الدمعُ غباراً

من صنابير السماءْ.

يجلس الشعرُ الكسيرُ

القرفصاءْ

يحلُم الطينُ

باثداءِ الدماءْ.

من يجىءُ الصُبح

هذا الصُبح

يا وطنى

على خيلِ المساءْ

يطرقُ البابَ

رقيقاً

مثل طرقِ الأصدقاءْ.

فاذا البابُ تداعى

طلَّ برقُ الموتِ

فى حَدّقِ الغُزَاةْ



طاغية’’ فى البرِ

وطاغية’’ فى البحرْ.

طاغية’’ فى السرِ

وطاغية’’ فى الجهرْ.

خاطرة’’ فى الريحِ

وخاطرة’’ فى الأسرْ.



من يجىءُ الصُبح

هذا الصُبح

يا وطنى

على خيلِ الخطرْ

يزرعُ القفرَ المريرَ

لنعتلى قفراً أمَرْ
--_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

عنـــــاق

سوفَ تهبطينَ

ليلة

ودنما عناءَ

فوقَ جسرِ ساعدىَّ

تنشرين ذلك العبيرَ

فوق غابةِ المسامْ.

تلمسينَ ذروةَ الحنينِ

فى ارتعاشةٍ تجيشُ

من أصابعِ الكلامْ.

ترقصينَ مثلَ نجمةٍ

تطيرُ بالنبيذِ

فوق شُرفةِ الظلامْ
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هـذا المساء



هذا المساءُ

هل يعود البرقُ

رخواً

ام يخط البرقُ

!!"لا"؟



هذا المساءُ

هل يظل الليلُ

طفلاً

ام يئن الليلُ

!من صفعِ الغناءْ؟



استعينوا بالصلاةِ

على الوباءْ.

ثم أمشوا

فوق أطرافِ الأصابعِ

نحو"توشكى"

ة"كربلاءْ".

لا بأس من وترٍ

ينوحُ

ويستحيلُ إلى بُكاءْ.

لا بأسَ من سيفٍ

على رِجْلينِ

عُقدا القرفصاءْ.

لا بأس من سفرٍ

ومن مطرٍ

ومن سرجٍ

على متنِ الهواءْ.



هذا الشتاءُ

هل يصير الماءُ

ثلجاً

!ماءْ؟



دثرينى

بالتحذلقِ عن زمانٍ

سوفَ يغتالُ

"الصفوفْ"

وعن ثمارِ الصبرِ

تحتضنُ "الرُّفوفْ"

وعن غروب ِ الفقرِ

وعن فتاوى القولِ

فى حكمِ الغناءْ

وعن التبرجِ

والتبهرجِ

وانحلالِ الخنفساءْ

لا بأسَ

!من دفءِ الهُراء

لا تقولى:

نحن بالاحلامِ حَلّضقنا

على قوسِ قُزَحْ.

بل ردّدِى

فى الحلمِ جهراَ

أنَّهُ صارتْ لدينا

هذه السيارةُ الهيفاء

أسموها"الشبحْ"



هل يجوزُ الحلمُ

شرعاً

!أننصير الأغنياءْ

..............

هل يجوزُ الحلمُ

!فى هذا المساءْ؟

احمد مدني
08-25-2006, 02:51 PM
الشاعر عمر الطيب الدوش

الســـــــــــاقية
--------------
الساقيَهْ لسّه مدوِّرَهْ
صوت القواديس والمياه
طلَعَتْ
مَشَتْ
متْحدِّرَهْ
مدَ البصر
لفَّ الظلام
حَوْل الجدوال أسْوِرَهْ
نعْسَان خضارهْا الا نْتَكَى
ورمى الغُصون متْكسِّرَةْ
مَدّ الخيال
غنّت مُدُن
والساقيَهْ طاحونة الأنين
طُول الليالى
مدوِّرَهْ
تحت الهجير
تحت الظلام
تحت المطر
الساقيَهْ لا زِم تستمر
الساقيَهْ لسَّهْ مدوِّرَهْ
وأحمد ورا التيران يَخُب
أسيان يفكّر مُنْغَلِب
ما بين بُكا الساقيَهْ
مابين طُفولَهَ بتِنْتَحِب
فى اللّى ما شين المدارس
فى المصاريف
فى الكُتُب
في اللّى ضاق عنُّو المكان
وهسَّه سافَر
واغتَرب
لِمُدُن بعيدَهْ تنوم وتصْحى
على مخدّات الطَرَب
والساقَيهْ طاحونة الأنين
طول الليالى بِتنْتَحِب
تحت الظلام
تحت المطر
عزِ الشتا
الساقيَهْ ثانيَهْ تقيف تكون
آمال عريضَهْ مُشَتّتَهْ
وأكباد صغيرَهْ مفتّتَهْ
تحت الظلام عِز الشِتَا
أحمد حكى
وسّد الراس الضُراع
والشوف
نواحى النيل تَكَا:
وصّانِى أبُوى
الموج بيهْدِم كُل رخوَهْ
على الجروف
شِد الضُراع
زى المراكبى مع الشراع
لازِم تعرفو الظلم جاي
من وين عليكْ
وافتَح عينيكْ
على زهور الغابَهْ والأدغال
على الاطفال
وعشان يكون الحقِّ ليكْ
تَعْبُر بحور
تَهْدِم جبال
الحق هو هو النضال
والحق فى ساحة مجْزرَهْ
والنصر للفاس
والرجال
ولى سواقى مدوِّورَهْ

ولك التحية والود عذيذي احمد مدني
والله أخ ضياء الدين الاستاذ الدوش راجل استاذ كبير
وماتحرمنا كتاباته القيمه

الروبي
08-25-2006, 10:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


مرسوم باقاله خالد بن الوليد

سرقوا من الزمان العربي
سرقو فاطمه الزهراء من بيت النبي
يا صلاح الدين باعوا النسخه الاولى من القران
باعوا الحزن في عين علي
يا صلاح الدين باعوك وباعونا جميعا في مزاد علني
سرقو ا منا الطموح العربي
عزلوا خالد في اعقاب فتح الشام
سموه سفيرا في جنيف
يلبس القبعه السوادء
يستمتع بالسيجار والكافيار
يرغي بالفرنسيه
يتمختر بين الشقراوات كديك ورقي
اتراهم دجنوا هذا الامير القرشي
هكذا تخصى منا البطولات يا بني
سرقوا من طارقا معطفه الاندلسي
هل جاء زمان
صار فيه النصر محظورا علينا يا بني
ثم هل جاء زمان يقف فيه السيف متهما
عند ابواب القضاء العسكري
ثم هل جاء زمان نستقبل فيه اسرائيل
بالورود والاف الحمائم والنشيد الوطني
لم اعد افهم شيئا يا بني
رهنوا الشمس لدى كل المرابين
وباعوا بالملاليم القمر
باعوا سيف عمر
باعوا انجم الليل واوراق الشجر
اعطونا لقاحا يمنع الشام ان تصبح بغدادا
واعطونا حبوبا تمنع الجرح الفلسطيني ان يصبح بستان نخيل
وماريغوانا لقتل الخيل او قتل الصهيل
وسقونا من شراب يجعل الانسان بلا مواقف
واسمونا ملوكا للطوائف
فهل جاء زمان من يحمل صندوق السلاح
كمن يحمل صندوق حشيش يا بني
هذا زمن الرده والمد الشعوبي القوي
احرقوا بيت ابو بكر
والقو القبض ليلا على ال النبي
فشريفات قريش اصبحن يغسلن صحون الاجنبي
يا صلاح الدين ما تنفع الكلمه في هذا الزمان الباطني
ولماذا نكتب الشعر
اذا نسي العرب الكلام العربي

احمد مدني
08-26-2006, 12:02 AM
شكرا عمو الروبي واتمني تستمر في نزاريات لأنها من اجود انواع الشعر
وماتننقطع من الدوحه

Mukhtar Alamin Ali Elhag
08-26-2006, 03:20 AM
( في عينيك عنواني ) من أعذب القصائد التي كتبها الشاعر فاروق جويده:
وقالت ،،
سوف تنساني وتنسي أنني يوماً ..
،، وهبتك نبض وجداني
وتعشق موجة أخري ...
،، وتهجر دِفء شطآني
ولا تعنيك أحزاني،،،
وسوف يسقط كًَََالمُنَى أسمي ،،،
وسوف يتوه عنواني
تري ستقول يا عمري ،،،،
بأنك كنت تهواني !!!
فقلت،،،
هواك إيماني ومغفرتي وعصياني،،،
أتيتك والمُنَى عندي بقايا ببيت أحضاني...
ربيعاً مات طائره علي أنقاض بستان،،،
رياح الحزن تعصرني ،،،
وتسخر بين وجداني...
أحبك واحةً هدأت ،،،
عليها كل أحزاني..
أحبك نسمة تروي ،،،
لصمت الناس ألحاني...
،، فإن أنساك يا عمري ،،
حنايا القلب تنساني...
وإذ ما ضعت في دربٍ ,,, ففي عينيك عنواني ،،،،،،،،،،،،،،،،،،

senabeya
08-26-2006, 02:39 PM
نشاز في همس السحر


وغدا تسافر كالمساء
واظل وحدي للصقيع وللشتاء
اواه لو تدري صديق العمر كيف غدا اكون
والناس حولي يضحكون ويمرحون
وحدي مع الاشواق ابقي والشجون
قد كنت اعرف ان يوما ما سياتي
فيه تمضي للبعيد
اعددت زادك بسمتي وقصائدي
كيف ابتسامي ان رحلت
وبعد ظعنك ما القصيد؟
اواه من زمن يعاندي ومن قلب عنيد
اواه منك غدا ستمضي معجلا
واظل اقتات الاسي
كيف احتباس الدمع بعدك
عندما ياتي المساء
كيف اصطبار القلب عنك ويا لحنين قد اكتسي
بل كيف يبحر قارب
في اليم تاه وما رسي
تمضي غدا واظل وحدي كالغريق
تتشابه الاشياء عندي والمرائي والطريق
قل بربك سيدي
من لي اذا جاء المطر
من لي اذا عبس الشتاء او اكفهر
من لي اذا ما ضاقت الدنيا وعاندني القدر
قد كنت احمل هم ايامي
وخوفي والعناء
واجي تسبقني خطاي الي هنا
وبربك اترك يا صديق هواجسي ومخاوفي
أزر الشتاء
قل لي لمن آوي اذا زار الهجير
او تاه دربي في الزحام
وصرت بعدك في المسير تمضي غدا وغدا تلوح
ويظل يخفق متعبا ذاك الجريح
أترى سيأتي الصبح يوما
بعد وجهك ذا الصبيح
وغدا ستسألني القصائد عنك والليل الطويل
وغدا ستسألني المرائي عندما ياتي الاصيل
ساقول سافر كالمساء
وظللت وحدي للصقيع وللشتاء
خوفي صديق العمر ان طال السفر
خوفي اذا جاء المساء وما اتيت مع القمر
خوفي اذا جاء الخريف وما رجعت مع المطر
خوفي اذا ما الشوق عربد داخلي
وبرغم اخفائي ظهر
خوفي اذا ما رحت ابحث عنك ولهي
ذات يوم يا صديق
ولم اجد لك من اثر .



__________________
فى موسم الجزر مدً جديد

اليوم أوقن أنني لن احتمل !!
اليوم أوقن أن هذا القلب مثقوب ومجروح ومهزوم
وان الصبر كل …
ولوح لجة حزني المقهور ..
تكشف سوقها كل الجراح وتستهل
هذا أوان البوح يا كل الجراح تبرجي
ودعي البكاء يجيب كيف.. وما.. وهل
******
زمنا تجنبت التقاؤك خيفةً
فأتيت في زمن الوجل
خبأت نبض القلب
كم قاومت
كم كابرت
كم قررت
ثم نكصت عن عهدي .. أجل
ومنعت وجهك في ربوع مدينتي .. علقته
وكتبت محظوراً على كل المشارف ..
والموانئ .. والمطارات البعيدة كلها..
لكنه رغمى اطل ..
في الدور لاح 00
وفى الوجوه وفى الحضور..وفى الغياب وبين إيماض المقل
حاصرتني بملامح وجهك الطفولى ...الرجل
أجبرتني حتى تخذتك معجماً ..
فتحولت كل القصائد غير قولك فجةً لا تحتمل
صادرتنى حتى جعلتك معلماً فبغيره لا أستدل
والآن يا كل الذين أحبهم..
عمداً أراك تقودني في القفر والطرق الخواء
وترصداً تغتالني ..
انظر لكفك ما جنت
وأمسح على ثوبي الدماء
أنا كم أخاف عليك من لون الدماء !!!!!
لو كنت تعرف كيف ترهقني الجراحات القديمة والجديدة
ربما أشفقت من هذا العناء ..
لو كنت تعرف أنني من أوجه الغادين والآتين
أسترق التبسم ..
أستعيد توازني قسراً..
وأضمك حينما ألقاك في زمن البكاء
لو كنت تعرف أنني أحتال للأحزان … أرجئها لديك
وأسكت الأشجان حيث تجئ ..أخنق عبرتي بيدي
ما كلفتني هذا الشقاء!!
ولربما استحييت لو أدركت كم أكبو على طول الطريق إليك
كم ألقى من الرهق المذل من العياء ..
ولربما .
ولربما .
ولربما
******
خطأي أنا
أنى نسيت معالم الطرق التي لا أنتهى فيها إليك
خطأي أنا
أنى لك استنفرت ما في القلب..
ما في الروح منذ طفولتي
وجعلتها وقفا عليك ..
خطأي أنا
أنى على لا شئ قد وقعت لك .
فكتبت أنت طفولتي .. ومعارفي .. وقصائدي
وجميع أيامي لديك
*****
واليوم دعنا نتفق
أنا قد تعبت ..
ولم يعد في القلب ما يكفى الجراح..
أنفقت كل الصبر عندك ..
والتجلد والتجمل والسماح
أنا ما تركت لمقبل الأيام شيئا
إذ ظننتك آخر التطواف في الدنيا
فسرحت المراكب كلها ..
وقصصت عن قلبي الجناح
أنا لم أعد أقوى..وموعدنا الذي قد كان راح
فأردد على بضاعتي ...
بغى انصرافك لم يزل يدمى جبين تكبري زيفا
يجرعني المرارة والنواح
******
اليوم دعنا نتفق
لا فرق عندك أن بقيت وان مضيت
لا فرق عندك أن ضحكنا هكذا - كذبا
وان وحدي بكيت!
فأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيت
وأنا هجرت مدينتي واليك يا بعضي أتيت
وأنا اعتزلت الناس والطرقات والدنيا
فما أنفقت لي من اجل أن نبقى؟
وماذا قد جنيت ؟
وأنا وهبتك مهجتي جهراً
فهل سراً نويت؟
اليوم دعنا نتفق ..
دعني أوقع عنك ميثاق الرحيل
مرني بشيء مستحيل
قل شروطك كلها .. إلا التي فيها قضيت
أن قلت وان لم تقل
أنا قد مضيت ..

احتجت ان القاك

وأحتجتُ أن ألقاك
حين تربع الشوق المسافر وإستراح
وطفقتُ أبحث عنك
في مدن المنافي السافرات
بلا جناح
كان إحتياجي ..
أن تضمخ حوليَ الأرجاءَ
يا عطراً يزاور في الصباح
كان إحتياجي .. أن تجيءَ إليَّ مسبحة ً
تخفف وطأة الترحال ..
إن جاء الرواح
واحتجتُ صوتك كالنشيد
يهز أشجاني ..ويمنحني جواز الإرتياح
وعجبتُ كيف يكون ترحالي
لربعٍ بعد ربعك
في زمانٍ .. ياربيع العمر لاح !
كيف يا وجع القصائد في دمي
والصبر منذ الآن ..غادرني وراح
ويح التي باعت ببخسٍ صبرَها
فما ربحت تجارتها
وأعيتها الجراح
ويح التي تاهت خطاها
يوم لـُحتَ دليل ترحالٍ
فلونت الرؤي
وإخترت لون الإندياح
أحتاجك الفرح الذي ..
يغتال فيّ توجسي .. حزني
ويمنحني بريقاً ..
لونه .. لون الحياة
وطعمه .. طعم النجاح .


عام مضى
عام مضي

عام مضي
وأنا الترقب وانتظار المستحيل
عام مضي
والمد والجذر الهلامي الملامح شفتي
كم ترهق المحار أرجحة الوصول
ويصطلي نار احتمال اللا وصول
عام مضي
وأنا أخبيء وجهي المملوء بالتوق المصر
واستحي من ان اقول
لكن تخون اصابعي
تأبي التجمع هكذا
فيلوح لي ضعفي وقلة حيلتي
وهو أن العمر في هذا السبيل
عام مضي
ومساحة الشجن استدارت في دمي
كتلاً من الحزن النبيل
ماعاد في المقدور أن أبقي هنا
اتري سأرجع مرة أخري
فأمتهن الرحيل !!!؟؟؟
عام مضي
بخريفه وبصيفه وشتائه
كل الفصول
لكنني .. من أجل وجهك يا صفي القلب
أعلنت الطواريء يومها صيفاً
فحاورت الغيوم البيض والأنداء
والعشب الجميل
وغزلت من أسمال هذا الشعر ليلاً
رغم ضوء يختفي مني
ومغزلة تعاندني
ومنوال ثقيل
دثراً تقيك البرد في الليل الشتائي الطويل
وأتي الخريف ..
وحينما ارسلت للأمطار ملحفةً
أجابتني ..
وخطت في اجندتها دخولك أو خروجك
ثم جدولت الهطول
عام مضي .. وأنا أعد
يا جرح بعد العام تندمل الجراح
يا شوق صيراً فأحتمل
أصبر عليً فذا جبين العام لاح
ووعدت الاف القصائد بالسفر
ووعدت حرفي والمقاعد والقصاصات
الصغيرة والصور
فبما اليها اعتذر ؟؟
عام مضي
وبدا جديد يستريح علي دمي
قف أيها العام الجديد ولا تسر
عام مضي
ماذا الذي قد كان في وسعي
ضننت به عليك؟؟
اسقطت كل الناس
في كل المدينة
واختزلت عيونهم في مقلتيك
وتخذت منك مدينة أهوي اليك
في كل يوم
تجرح القلب العميد فأختبيء
بالجرح أخفيه
وأهمس لا عليك
امشي علي الطرقات سامقة
وكم أجثو لديك
عام مضي
كم اكره القلب العمي واذدريه
كم أكره الجرح المعاود للبكا
فليصطلي ما يصطليه
كم أمقت البنت التي
تحتاط بالكفين والعينين باب القلب خائفة
لأنك أنت فيه
عام مضي
وأمامي انتحرت بطقات الرحيل الي القمر
وتعثرت في خطوها
كل القصائد قافلة
حلم جميل كان أن يأتي المطر
وخرجت من كل المعارك هكذا
وخرجت من كل القصائد
لست أملك غير قلب منكسر
فأعصف به كالريح
لا تبقي لديه ولا تذر
عام مضي
كم كان صعباً أن أقول وان اسير
كم كان صعباً أن ألوح بالحياة لتختفي
ويظل خلف سياجه ذاك الأسير
كم كان صعباً أن تكون مدينتي شبراً
وقد عودتني حلم المسير .


هل جهات الحزن اربع

هل جهات الحزن أربع

عامنا الرابع جاء
وكلانا متعب روحي
ومصلوب علي باب الرجاء
أرهقتني هذه الحمي وأعياني الدواء
عامنا الرابع يا روحي طل
وكلانا خجل من أمنيات
قضت الأعوام في دين مطل
كم رجوت الصبر صبراً
كم تغنيت طويلاً
أن يكن وابلكم قد عز ياعمري فطل !!
سمه ما شئت .. لكن
لآفقدتني هذه الأعوام شيئاً كان غال
وأدعي ماشئت لكن
أنت من تضطرني كنت الي ذلك السؤال
كل ما انسته في الأفق ماءاً
كان آل
أنت من تدفعني دفعاً اليها
كم تجنبتك يا هذي الظلال
عامنا الرابع لاح
وكلانا باسم في وجه من يهوي
ومذبوح مساء بالجراح
مرهق جداً عنائي .. واحتياجي وانكساري
واحتمالي ما أقوي غدواً ورواح
كنت أخشي دائماً ما نحن فيه
فكلانا لم يعد يستطيع انكاراً
دم المقتول في يدنا
ونحن القاتليه
يا حبيباً بسني عيني طوعاً وأختياراً أفتديه
عاما الرابع آب
والذي جئنا نواريه سوياً
في المطارات البعيدات انكفأ حزناً
علي باب العذاب
والزهيرات الدمشقيات في قلبي ذبلن
جئن طوعاً يوم جئنا
وأبين الآن الأ بالاياب
عامنا الرابع كم يقسو عليً
ليته ما جاء حتي لا أري
ذلك الجرح الذي عني تواري
يوم جئت يعود حي
اربع يقتلنني حزناً وخوفاً وانفعالاً
اربع يخنقن قلباً
انت في باحاته سحراً وعطراً وجمالاً
اربع ينفقن صبري
أي صبر
والأماني والاغاني والتفاصيل الصغيرات
كسيحات أمامي
يتلفتن يميناً وشمالاً عامنا الرابع يا عمري أتي
وكلانا قد تعدي ممكن الصبر طويلا
لن تجبني ان انا استفهمت
يا عمري متي ؟
حزني الآن مصاب بالذهول
فتسلل
قبل ان يفهم مايجري
تواري خلف ماشئت
وحاذر أن تقول
وأنسرب كالروح مني
قبل ان تفعل ياروحي نزولاً
عند رغبات الافول .

senabeya
08-26-2006, 02:56 PM
مريم الاخرى
محمد عبدالله شمو


هاهيَّ الأرض تغطت بالتعب والبحارُ أتخذت شكل الفراغ
وأنا مقياس رسمٍ للتواصل والرحيل
وأنا الآنَ الترقبُ وانتظار المستحيل
انجبتني مريم الاخرى قطاراً وحقيبة
ارضعتني مريمُ الأخرى قوافي
ثم أهدتني المنافي
هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجل

ثم أنتِ
أنتِ يا كلُ المحاورِ والدوائر
يا حكاياتُ الصبا
تحفظين السر والمجد الذي ما بين نهديك اختبأ
ليس يعنيكِ الذي قد ضاع من عمري هبأ
وأنا صغيرتي لستُ أدري ما الذي يدفعني دفعاً اليكْ
ما الذي يجعلني أبدو حزيناً حين أرتاد التسكع في مرايا وجنتيكّ
لا عليكْ
تشهدُ الآن السفوح المطمئنة
نحن قاتلنا سنيناً وأقتتلنا
نحنُ سجّلنا التآلف وإنفعالات الأجنة
واحتوانا البحرُ والمد اليقاوم والشراع
ياهذه البنتُ التي تمتدُ في ديناي سهلاً وربوعاً وبقاع
ما الذي قد صبّ في عينيكِ شيئاً من تراجيديا الصراع
والمدى يمتدُّ وجداً عابراً هذي المدينة
خبّريني ... هل أنا ابدو حزينا
هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينة؟
هل أنا البحرُ الذي لا يأمن الآن السفينة؟
خبئيني بين جدران المسام
قبليني مرة في كل عام
فأنا احتاجُ أن القاكِ في كل عام
وأنا أحتاجُ أن القاكِ في ذرات جسمي
في الشرايين المليئةِ بانقلاباتِ المزاج
في إنعكاسِ الضوءِ
في النافذةِ الاولى وبلّور الزجاج
هكذا قد خبّروني ثم قالو ترجلْ
وعلى اطروحة الحلم المسافر التقيك
على حمى الرحيل المستمر الآن في كل المواطن التقيك
في مساحات التوهج ... في جبيني التقيك
في انشطار الوقت في كل الذرى
وفي حكايات الطفولةِ إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقري
آه لو تاتينَ يا سيدتي من كل فجٍ واتجاه
من عميقِ الموجِ
من صُلبِ المياه
تستطعين التنقّلَ بين ارجائي وظلّي
تستطعين التوهجَ عند لحظات التجلي
ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما وقلبي
ولعينيك التنصلُ عن مواثيقي ودربي
هكذا قد خبروني ثم قالوا لي ترجل
وأنا ابحثُ عن صيغة هذا البعدِ ..
هـذا اللانهـائـي
عن قرارِ الشعر عن لونِ التغرب بين جدران المقاهي
آه لو تاتينَ .. آه
تجدينَ الألف الممتدَّ سهلاً بإنتظارك
وأنا كالحذر المنساب خوفا بين صالات الجمارك كالرحيل
كالترقب وإنتظارِ المستحيل
هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجـل

ملاذ حسين خوجلي
08-26-2006, 03:08 PM
مريم الاخرى
محمد عبدالله شمو


هاهيَّ الأرض تغطت بالتعب والبحارُ أتخذت شكل الفراغ
وأنا مقياس رسمٍ للتواصل والرحيل
وأنا الآنَ الترقبُ وانتظار المستحيل
انجبتني مريم الاخرى قطاراً وحقيبة
ارضعتني مريمُ الأخرى قوافي
ثم أهدتني المنافي
هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجل

ثم أنتِ
أنتِ يا كلُ المحاورِ والدوائر
يا حكاياتُ الصبا
تحفظين السر والمجد الذي ما بين نهديك اختبأ
ليس يعنيكِ الذي قد ضاع من عمري هبأ
وأنا صغيرتي لستُ أدري ما الذي يدفعني دفعاً اليكْ
ما الذي يجعلني أبدو حزيناً حين أرتاد التسكع في مرايا وجنتيكّ
لا عليكْ
تشهدُ الآن السفوح المطمئنة
نحن قاتلنا سنيناً وأقتتلنا
نحنُ سجّلنا التآلف وإنفعالات الأجنة
واحتوانا البحرُ والمد اليقاوم والشراع
ياهذه البنتُ التي تمتدُ في ديناي سهلاً وربوعاً وبقاع
ما الذي قد صبّ في عينيكِ شيئاً من تراجيديا الصراع
والمدى يمتدُّ وجداً عابراً هذي المدينة
خبّريني ... هل أنا ابدو حزينا
هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينة؟
هل أنا البحرُ الذي لا يأمن الآن السفينة؟
خبئيني بين جدران المسام
قبليني مرة في كل عام
فأنا احتاجُ أن القاكِ في كل عام
وأنا أحتاجُ أن القاكِ في ذرات جسمي
في الشرايين المليئةِ بانقلاباتِ المزاج
في إنعكاسِ الضوءِ
في النافذةِ الاولى وبلّور الزجاج
هكذا قد خبّروني ثم قالو ترجلْ
وعلى اطروحة الحلم المسافر التقيك
على حمى الرحيل المستمر الآن في كل المواطن التقيك
في مساحات التوهج ... في جبيني التقيك
في انشطار الوقت في كل الذرى
وفي حكايات الطفولةِ إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقري
آه لو تاتينَ يا سيدتي من كل فجٍ واتجاه
من عميقِ الموجِ
من صُلبِ المياه
تستطعين التنقّلَ بين ارجائي وظلّي
تستطعين التوهجَ عند لحظات التجلي
ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما وقلبي
ولعينيك التنصلُ عن مواثيقي ودربي
هكذا قد خبروني ثم قالوا لي ترجل
وأنا ابحثُ عن صيغة هذا البعدِ ..
هـذا اللانهـائـي
عن قرارِ الشعر عن لونِ التغرب بين جدران المقاهي
آه لو تاتينَ .. آه
تجدينَ الألف الممتدَّ سهلاً بإنتظارك
وأنا كالحذر المنساب خوفا بين صالات الجمارك كالرحيل
كالترقب وإنتظارِ المستحيل
هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجـل





محمد عبدالله شمو دة يطلع منو ؟ :mh014:

قصدك يا بنية هاشم صديق ؟

ولا قصدك شنو ؟ ومنو ؟

وتحياتي

Nola
08-26-2006, 03:39 PM
سوف اصنعُ لي فتاة من دمائي

كي تقدسني وتبكي عند موتي

دون زيف

سوف اصنع لي فتاة

من دخان سجائري

لتلم عن وجهي غبار الاغتراب

وكي تقيني من مكابدة النزيف

سوف اصنع لي حبيبة

تفهم الوطن الذي اشقى به

واخصها بالشعر والحمى

اسميها نضال

قد قلت يوما : هكذا تلد المدينة

من غزارتها غبارا

كي تسمية دماً

فتلفت الوجهاء حيث اشرت

ثم تناقشوا في اللون .. واللغة البذيئة ..والرغيف

كم تبعد الاشياء عن لغتي ..وانت تغادرين دمي

الي اقصى تفاصيل النقيض ..تتسللين الي نوافذ غربتي

وتهيئين القبر من أجلي لأرقد ..في سلام

كم يبعد الشعراء عن الحانهم ..كي يكتبوا اشياء اخرى

لاتخص العاشقات

اذن

ساعلن في المدينة عن حياتي

ثم اخرج عارياً .. في هيئة الاطفال

كي اجد البراءة في ثياب الانقياء

اكذا نموت ..كما ولدنا ..عاريين من البكاء

انه وطن جميل ..رغم التناقض في ازقته

ولكن كيف يمكن ان اعود الي السماء ؟؟؟

اني غريب..والان قد ادركت بعض خصائص الكون الرحيب

فلا مفر من الحبيبة

سوف اصنعها لتكتب عن دمي نثرا

وتضع ثورةً للحلم والوطن الحبيب

سوف اصنع لي حبيبة

سوف اصنع لي وطن


هاشم صديق

ملاذ حسين خوجلي
08-26-2006, 06:02 PM
سوف اصنعُ لي فتاة من دمائي

كي تقدسني وتبكي عند موتي

دون زيف

سوف اصنع لي فتاة

من دخان سجائري

لتلم عن وجهي غبار الاغتراب

وكي تقيني من مكابدة النزيف

سوف اصنع لي حبيبة

تفهم الوطن الذي اشقى به

واخصها بالشعر والحمى

اسميها نضال

قد قلت يوما : هكذا تلد المدينة

من غزارتها غبارا

كي تسمية دماً

فتلفت الوجهاء حيث اشرت

ثم تناقشوا في اللون .. واللغة البذيئة ..والرغيف

كم تبعد الاشياء عن لغتي ..وانت تغادرين دمي

الي اقصى تفاصيل النقيض ..تتسللين الي نوافذ غربتي

وتهيئين القبر من أجلي لأرقد ..في سلام

كم يبعد الشعراء عن الحانهم ..كي يكتبوا اشياء اخرى

لاتخص العاشقات

اذن

ساعلن في المدينة عن حياتي

ثم اخرج عارياً .. في هيئة الاطفال

كي اجد البراءة في ثياب الانقياء

اكذا نموت ..كما ولدنا ..عاريين من البكاء

انه وطن جميل ..رغم التناقض في ازقته

ولكن كيف يمكن ان اعود الي السماء ؟؟؟

اني غريب..والان قد ادركت بعض خصائص الكون الرحيب

فلا مفر من الحبيبة

سوف اصنعها لتكتب عن دمي نثرا

وتضع ثورةً للحلم والوطن الحبيب

سوف اصنع لي حبيبة

سوف اصنع لي وطن


هاشم صديق

هوووووووووي يا ناس الادبي فاطين سطر الليلة انتو ولا شنو

تشقلبو فى الاسماء مالكم

نولا يا امي اصحي كلمتك مية مرة لمن تجي تكتبي غسلي وشك بالموية :mh49:

دى حقت الصادق الرضي من ديوان غناء العزلة

بعدين هاشم صديق دة اختو الايامات دي سمو فاير

اي زول يكتب عنه ولا نص من نصوصه برفع فيهو قضية

وانت كفاك الدولارات البهناااااااااااااااك :mh11:

طارق زيكو
08-26-2006, 06:12 PM
العزيزة بنت الجنيد - أسعدني مرورك هنا - وكان توقيعك رائعاً لما عهدناه منك من كتابات رائعة زانت وجه هذا المنتدى فلك التحية

احمد مدني
08-26-2006, 06:54 PM
دمتي روعه اختنا نولا
والتحيه الأستاذ الصادق الرضي والاستاذ هاشم صديق
برضو
وسمعتو قصيدته الجديده سته طواقي وتلاته وردات

عبد الرحمن حسين بدر
08-26-2006, 08:40 PM
كم تبعد الاشياء عن لغتي ..وانت تغادرين دمي

الي اقصى تفاصيل النقيض ..تتسللين الي نوافذ غربتي

وتهيئين القبر من أجلي لأرقد ..في سلام




..... نولا .....

هى كلمات أى كان مرقدها ... وتعسفات للزمن الضائع وسط ضجيج هذا الإستنساخ ... فكل يستنسخ من زفيره نبضا ً يستوطنة ... ويريح عنده هذه الآه التى يدعابها بين مسام الشهيق ... وزفرات الكون الواسع ... بعضنا يحلم ... ويتوج احلامه بواقعية القدر ... فى ظل أنعدام الرؤية .... وهذا الخداع الذى إرتداه هذا الزمن الفاتر ... فدعينا نلهث خلف أستنساخاتنا ... وهذه الكلمات التى خرجت من فاه هذا الكاتب .. علنا نجد الزمن أجمل ... من هذه الجروح ... فقط سنستظل بها لحين من الزمن .... لتخرج هذه البتول من أنفاسنا ... وتتوسد مدى الإبصار ... علها تعود ... محمله بالصدق الحقيقة ... لتندس من جديد بين ذات الأنفاس ...
لك التحية نولا ...
لنقلك لنا الى عالم آخر ملئي بالدهشة والإنبهار .... فى ظل هذه الكلمات الرائعات ...

الفنان
08-26-2006, 09:44 PM
الصادق الرضى يانولا سمح زى ماقلت ليك ملاز......



كتير جدا بيعتقدو انو علاقة الدم كاتبها هاشم صديق ......
واكيد انو الصادق لانو من اكتر الشعراء السودانيين تواضعا وزهدا ..
بيهضم حقو في كتير من الاوقات .....


معلومات لا يعرفها عن الصادق الرضى اغلب الناس ......
**********************************************

الصادق خريج مدرسة ثانوية ولم يدرس الجامعة ....
اختير سنة 1988 كأصغر شاعر في اتحاد الشعراء العرب. وعمره.17 سنة
اعتقل في ليلة شعرية (مع محجوب شريف والقدال ) بالثورة ..
وتم اطلاق سراح القدال ومحجوب في فترة وجيزة لانهم جماهيريين..
اما الصادق فقد عذب حتى اصيب بحالة عصبية في دماغه ((يعانى منها حتى الآن))
ويتعاطى الحبوب لها .....
الصادق ابداً لم يقرأ الشعر في مكان عام الا وكانت (انتصار) حبيبتو حاضرة ....
والمرة الوحيدة القرأ فيها من غير انتصار كانت ..في الاهلية يوم 26/11/1996
بس خلاس كان اتذكرت ليكم حاجة تانى بقولها ليكم سمح .......

الفنان
08-26-2006, 09:48 PM
ملاز ياملاز ...

ياهو محمد عبدالله شمو زااااااااااااتو الكاتبها ماتنطى لى بت الناس ساى:mh36542:

ملاذ حسين خوجلي
08-26-2006, 10:21 PM
ملاز ياملاز ...

ياهو محمد عبدالله شمو زااااااااااااتو الكاتبها ماتنطى لى بت الناس ساى:mh36542:

:mh318: :mh318: :mh318:

وااااااااي الفنان جاء .. خلاس انا اسفه ما تكورك

اسفين يا سنابية .. الفنان لمن اقول قولا لازم يتنفذ

masrya
08-27-2006, 01:03 AM
تحياتى لكاتب هذة الكلمات

كلمات فوق الرائعة و لكنها فاقدة الامل و الانسان يعيش فى الدنيا باحث عن الحب الحقيقى

بابكر عثمان مكى
08-27-2006, 11:45 AM
شكرا" سنابية .. هى فعلا" قصيدة مهولة التفاصيل الجمالية ..وآه من الاعلام السودانى الذى لايستطيع ان يوصل الدرة السودانية للعالم

هو محمد عبدالله شمو

هناك مقطع صغير مفقود


كانعتاق لاذ فى دنيا المعارك
كالحذر المنساب خوفا" بين صالات الجمارك كالرحيل كالترقب وانتظار المستحبل


وياملاذ .. صدقتى بخصوص الصادق الرضى .مع نولا واخفقت هنا

جبصي
08-27-2006, 12:16 PM
بتنفسك لحظة زفيرك شهقتي

بتحسسك في حتة جواك حقتي

رأيك شنو أكتب عليك ممنوع دخولك ومرقتي

وأقفل وراك كل السكك يا سكَّتك يا سكَّتي

abueilaf
08-27-2006, 12:30 PM
دي..جرعه تكفيني اليوم ..
وتملى مساماتي..
بعد فتحتهن بي دش بااارد..
ونفضت منهن الغبار !!
أحسن كلامك..
وأحسن أكون مليان حنانك !!
رقتك ..خليها ساي..وروعتك
أحسن شرابك ..وأحفظك صم ..يا كلامك !!
شهدك ..رحيق..وشفاف شعورك ..
وأشكرك..يا جبصي يا فنان..ومليان بي مشاعر
ورقه وجمالك.
أشكرك.

مهند الجيلي بادي
08-27-2006, 12:34 PM
جبصي ،،


يا زولة ..
يا ممشوقة ..
في خيال الشوق
ومليانة ..
من بكرة الأحلام
يا مدفوقة ..
زي حس الحفلة
الفيها عريس درويش معتوق من قيد
غرقان
بيتكلم سرياني الحب
وجميل أنغام

ما سمعتي .. !!
إنو أحلام الغنى المشتاق ينقِّر
أطراف مسامعك بالطرب ..؟؟
ولا متغابية
في لحظة حنين
جات تفتش فيك ؟؟
ما مخيرة
جات غصب ..

خليني
يا مسكوبة من فنجان بكري
أقراك دغري
أو أتلبد
ما بين أشواقي ونار القلب
أو أترفق
بي كلماتي وألحان الليل
والنسمة الصدق ..

خليني أدخلك
وكت أشتاق
أحوم جواك
أو أطلع منك زفرة ودمع
خليني

خليني قدر ما تقدري فيك
خليني قدر ما تطفي دموعك
شوق روحي
وخليني قدر ما عشت معاك



مرفق :
حبي الكبير
بــــادي

مهند الجيلي بادي
08-27-2006, 12:36 PM
بتنفسك لحظة زفيرك شهقتي

بتحسسك في حتة جواك حقتي

رأيك شنو أكتب عليك ممنوع دخولك ومرقتي

وأقفل وراك كل السكك يا سكَّتك يا سكَّتي


ياخي كلامك دا ريحني راحة
لامن خلاني أهترش وأخرف قبال أواني
أصلو الحرف السمح بيعمل فيني عمايل غريبة

انا دخلت هسي
لكن والله ما عراف كتبت شنو
إلا أقراه من جديد


مرفق :
حبي الكبير
بـــادي

جبصي
08-27-2006, 12:46 PM
دي..جرعه تكفيني اليوم ..
وتملى مساماتي..
بعد فتحتهن بي دش بااارد..
ونفضت منهن الغبار !!
أحسن كلامك..
وأحسن أكون مليان حنانك !!
رقتك ..خليها ساي..وروعتك
أحسن شرابك ..وأحفظك صم ..يا كلامك !!
شهدك ..رحيق..وشفاف شعورك ..
وأشكرك..يا جبصي يا فنان..ومليان بي مشاعر
ورقه وجمالك.
أشكرك.


عقدتنا يا دوك

حقيقي الأبيات دي عاجباني جداً

جبصي
08-27-2006, 12:53 PM
ياخي كلامك دا ريحني راحة
لامن خلاني أهترش وأخرف قبال أواني
أصلو الحرف السمح بيعمل فيني عمايل غريبة

انا دخلت هسي
لكن والله ما عراف كتبت شنو
إلا أقراه من جديد


مرفق :
حبي الكبير
بـــادي

ربي يديم عليك الراحة

يا ود بادي

مهند الجيلي بادي
08-27-2006, 01:03 PM
أول حاجة : شكرا على دعوتك السمحة دي
وربنا يديها لي كل زول
ويجمعنا بالخير

يا أخوي كتر من الحاجات دي
باقي هي بتهبش حتات صعبة خلاس


راجيك



مرفق :
حبي الكبير
بـــادي

جبصي
08-27-2006, 01:16 PM
أول حاجة : شكرا على دعوتك السمحة دي
وربنا يديها لي كل زول
ويجمعنا بالخير

يا أخوي كتر من الحاجات دي
باقي هي بتهبش حتات صعبة خلاس


راجيك



مرفق :
حبي الكبير
بـــادي



الأمسيات الكحلن أجفان هواي البعثرن أحلام نهاري وعربدن سامحتهن

الملهمات العتقن فيني القصيد بي يوم هواك صارحتهن

المترفات الزغردن لحظة مجيك البشتهن طلة خطاك سامرتهن

بالمناسبة دي رسالة جوال من شخص عزيز

دمعة فرح
08-27-2006, 01:34 PM
غريبة هى الدنيا تجمعنا باناس
يبثوننا الحنان والمودة والاخاء
ويتركون فى النفس زكريات اجمل ايام
يسطرون اجمل الحروف فى كراسة الزمن
ويسكنون فى داخل اعماق النفس
ويجرون كما يجرى الدم فى العروق
فانتم نبض الحروف ونبض القلب
فلكم التجلة والاحترام

مهند الجيلي بادي
08-27-2006, 01:36 PM
يا سلام عليك يا نديان ..


الامسيات ..
ما رضيات يفارقن طيفك
ولا ينسن وجع أشواقي
يندلن علي كيفن
يختن بعض أوجاعي ويجنك حن
ويغشن سادرات الغيم
يختنك
علي قيف العشم غنوات
وينسنك

أقيفن هِيّ
أمسكن في طرف غنواتي
لا تنسني في قيف الغنا المشتاق
لا تخلني في لفح العشق والشوق

سوقني
ختني في قداما
رسَّني وكت الطشيش
يفرد خطاهو طريق
دسَّني
وكتين الحزن يتقادل
لِمَّني
من جهنم شوقي
وأستَنّن غُناي



تسلم يا الحبيب
وما فترت من قراية الكلام السمح
وبرضو راجيك


مرفق :
أحبك شدييييييد
بـــــادي

جبصي
08-27-2006, 01:37 PM
غريبة هى الدنيا تجمعنا باناس
يبثوننا الحنان والمودة والاخاء
ويتركون فى النفس زكريات اجمل ايام
يسطرون اجمل الحروف فى كراسة الزمن
ويسكنون فى داخل اعماق النفس
ويجرون كما يجرى الدم فى العروق
فانتم نبض الحروف ونبض القلب
فلكم التجلة والاحترام

ولكي مني كما تتمني

deaaeldeen
08-27-2006, 02:48 PM
ومتى يعود المبدعون الصامتون
---------------------------
ومتى يعودُ المبدعونَ

الصامتونَ

الى المسارحِ والصحافةِ

!والاذاعهْ؟

ومتى يصيرُ المبدعونَ

الصامتونَ

"رئات" تلفازِ

ا!الجماعهْ؟



يا أهلَ خرْف

وأهلَ زيف

وأهلَ صرفْ.

يا أهل رسمِ

وأهل عزفْ

تدافعوا نحو المنابرِ

بالمناكبِ والمواكبِ

عوِّضوا الحقبَ

المضاعهْ.

هذا الزمانُ

زمانُ تحريرِ الحروفِ

من التوجسِ

والتحسسِ والحصارْ.

وافتراءاتِ الصغارْ.

كلُ الطَيورِ سواسيهْ.

لا ضيرَ من طيرٍ

يشقشقُ

من "تهامةَ" أو "خذاعهْ"

لا قهرَ للأشجارِ

والأحلامْ.

كلُ الخيوطِ تداخلتْ

وتناسجت وتناسلتْ

و"تبوتقت"

فى رحمِ "مولانا

النظامْ"

كلُ الحروفِ توهطتْ

وتنسمتْ

عَبَق السلامْ.



وحملتُ أوراقى

وطرتُ

إلى المسارحِ والصحافةِ

والأذاعهْ.

أوقفتُ رحلىَ

وقرأتُ عند البابِ

لافتةُ السلامهْ:

(لافرق أبداً

بين "خزرج"

أو "هدندوة" أو "تناقسة"

أو "دناقلة"*

أو تُهامَة أو خذاعهْ"

كلُ المنابع مُترعهْ.

لا خَطَّ أحمر

إلا للعقوقِ

وللفسوقِ

واعتمار الزيفِ

فى زمن الأصالهْ.

وللتبرجِ والسفورِ

وللخيانةِ و"العمالهْ"



ودلفتُ من بابِ

الدخولْ.

ألقيتُ

من باب "التأسْلُمِ"

و"الأصولْ"

سننَ التحايا الرائعة

لكن صوتا

مثل "رجمِ الصاعقهْ"

قد صاح من خلفى

- ياهذا..أنت

عُد إلى الباب

الولوجْ.

وعدتُ أدراجى إليه

تحشرجتْ لغتى

وقلت:

!- نعم.. ما الخبر؟

وتفرست عيناهُ

مثل الصقرِ فى وجهى

وقال:

-البطاقة

!-نعم؟

قلت لك

!أين البطاقة؟



وتضاعفَ الحرجُ الكثيفُ

حين رأيتُ عشرات العيون

تجوسُ فى أمرى

وشفتى الراجفةْ

وعلى الجبينِ تفصدت

قطراتُ عرقٍ

زاحفه.

وظننتُ انه ربما

لا يعلم من أنا.

وتحركت شفتاى قلتُ

-هل تدرى أبداً

!من أكون؟

وسمعت صوته كالزئير

-ويعنى من

!!!نابليون؟

وضجَ الحضورُ

على المقاعدِ يضحكون.

ورفعتُ رأسى

نحو لافتةِ السلامةْ.

وقلتُ فى نفسى

-لكنهم نسيوا الكرامةْ.



وعدتُ أدراجى

وتحت الابطِ أوراقى

وفى فمى ابتسامةْ.

ورفعتُ رأسى للسماء

-يا إلهى

!!!متى تأتى القيامةْ؟

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

أمثــــــــال



اختلافُ الرأى

يفسدُ للودِ قضية

..........

الآن

تسقطُ بعضُ

الامثالِ الشعبيهْ.

هذا "عصرُ" الامثالِ

"العصريهْ"

(النساءُ"كالبصات

ان فاتك بص’’

لا تحزن

فهناك بقية")



لكنى شخصياً

ان فاتنى بص’’

لا أحزن

أو أزأرْ

فالمثلُ الآخر

"المرأةُ أنثى

والبصُ مذكَّرْ"

000000000000000

درس أمـــى


أذكر أن أمى

علمتنى

أن لا أُدِر خدى

لصفع الوحلِ

والأحزانْ

وأن ارتابَ

من زمنى.

بأن الناسَ قد تأتى

تصلى الفجرَ

تلبيةً وايمانْ.

وقد تأتى

لأن النوم

لم يأتى.

وقد تأتى

لأن الفجرَ تذكيةً

لدى السلطانْز
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ثمــر البســاتـيـــن



من رفوف الجمرِ

قد أختارُ أشيائى.

من غبنِ الحوانيتِ

ومن ثَمرِ

البساتينِ البكائيهْ



أقتاتُ من نظرى

ومن غُبنى

ومن بؤسى

ومن حقبى الخماسية.

أسستُ بنيانى

على ((جرفٍ)

من التاريخِ والتلميحِ

والتصريحِ

والايمان بالحسنى.

لأنى

أغرسُ الأشتاتَ

من عصبى

ومن جَرحى

واحصدُها

لا غدقُها

على الأحبابِ

تذكرةً وأُمْنيَّهْ
@@@@@@@@@@

من يشترى قلماً؟



من يشترى قلماً

!بلا ثمنٍ؟

من يشترى قلماً

!(بلاش)؟

من كل حدبٍ

كان القادمون

من الفراغِ

الى الحضيض

يقهقون ويشتمون.

ابراجُهم وحظُوظُهم

ان ينحروا لإسماً

تغلغل فى العذابِ

ليُمهَر الوطنَ المثابرَ

بالضياءِ وبالجمال.

أمجادُهم أن يجرحوا

ويمزقوا

وتراً واغنيةً

عن الزمنِ الملفح

بالرمادْ.

وشدوهم

قيحاً من اللفظِ البذىءِ

وفكرُهم عَطَناً

واسفنجاً تمطقَ للدماءْ.

من يشترى حجراً

ومسبحةً بلا عددٍ

و(ابريقاً) بلا قاعِ

وساقيةً

!!بلا ثورٍ وماءْ؟

من يجعل الحرفَ المقاتلَ

!يستكينُ على الخواء؟



كانو كريحِ الصيفِ

لافحةً وقاسيةً

ونائحةً

على سَقَم المدارْ.

عشرون داهيةً

وطاغيةً

بأقلامٍ وأقدامٍ

مسطحةٍ

هم زاحفون

بلا إزارْ

لوّثوا صحفَ الصباحِ

كأنها جُدر المغاسلِ

حين تزاحمت

ألفاظُ سفهاءِ

الصغارْ.

المخبرون العاطلون

عن المواهب

((المخرجون)) الميتون

من الهزيمة

والصفيرْ

آذانهم لا تستبين

الحق

فى صَدَف السماءْ

لا يفقهون الجمرَ

فى صدرِ الطريقِ

ولا تضاريس المسيرْ

ولا الغناء

بصوت أوتار البلابلِ

لا ولا صوتَ الحميرْ.



عشرون من قلمٍ

ومن سَقَمٍ

من سقطِ (الجرايد)

ومن صعاليكِ

الحروف

بانت نواجزُهم

من الضحِك القصيرْ.

فى صدر صفحاتٍ

من الورقِ الكئيبِ

تزاحموا.

نصبوا مشانِقَهم.

وبأمرِ أحقاد الحثالة

والمحاورْ

رسموا على الورقِ

السقيمِ

مقاصلَ الزمنِ المعاصرْ.

أججُّوا طبلَ المجازرْ.

تقاسموا

((نبق)) ((الوقيعة))

وزيفَ توقيعِ

الحناجرْ.



يا إلهى

لمن هذى المساحة

و((المساخة))

!والسِمومْ؟

!لمن هذى المعاجم؟

مفرداتُ السوقةِ الدهماءْ؟

لمن هذا التقاصر

والتآمر

فوق أشلاء الغيوم.

أنا لم أكن

((فرعون مصر))

ولم يكن قلمى ((حلايب))

ولم يكن أمرى

بحجم ((المبعدين))

إلى ثرى

((مَرْجِ الزهو))

لم أكن رجل

العصورْ

لم أكن حرفاً

تخندق فى ((الفنادقْ))

ولا برقاً كذوباً

ولا ..لا جلفاً

وغاصبْ

لكنهم تركوا

القضايا الساخنات

وأدمنوا أمرى

فى صدرِ صفحاتٍ

من الورقِ الكئيبِ

تبادلوا صورى

وطعنى.

خاصروا فى الرقصِ

شيطان الملاعبْ.

أنا لم أكن

((فرعون مصر))

ولم يكن قلمى

((حلايب))

أنا شاعر

- لن ينحنى أبداً-

وكاتب
~~~~~~~~~~~~~~~~~~

صحوة / هاشم صديق



الآن

تصيرُ المأساةُ لدىّ

بلا جذرٍ

وبلا تفنينٍ

أو عقده.

أتبرأُ عن شجنى

الآنَ

امزقُ كلَ اغانى

التيهِ

وأرقصُ

فى وجهِ الاعصارِ

كأنّى ((زوربا))



انتظرى

لا شىء يموتُ

الآن

لا شىء

يضيعُ الآن.

لن اتخلقَ

عن أحزانى

وعن أشواكِ

حصادِ الغربة

لن أحكى

تاريخ حياتى

مرات أخرى.

تلك تفاصيل’’ ميتة’’

وتفاهات’’ صغرى

الآن الحاضرُ يصبحُ

تاريخى

والفعلُ يكون الثورة.
&&&&&&&&&&&&&
السيف العارى



انكسرَ

شراعُ القاربِ

يا وطنى

البحرُ ورائى

وعدوى يضحكُ

مثل الجنِ

أمام حذائى.



هذا السيفُ العارى

فى يدىّ اليمنى

لا زال حُسامى

لكنى ((اوثيلو)) الآن

ساعةَ ميلادِ

الأحزان الدموية

أفتقدُ أمانَ الحبِ

ودفءَ المجدِ

وشدةَ بأسى

اختارُ أكون

القاضى والقانون

لأنحر نفسى.

هذا السيفُ

((تململ)) فى يدىّ اليمنى

يا وطنى

الطعنةُ توشك أن تأتى

من يقشعُ عن عينى

هذا اليأس

!!من ينقذنى؟
#############

senabeya
08-27-2006, 04:08 PM
اعتز كثيرا بمرورك اخى بابكر
شكرا كتير

abueilaf
08-27-2006, 05:38 PM
الأخت سنابيه..
بدون مجامله .. ولا رياء..ولا تملق ..
لو كنت أملك سلطه ..
لمنحتك وسام التميز في هذا المنتدى..!!
مواضيعك في كل فروع المنتدى مميزه جدا جدا..
لك التحيه والتقدير والإحترام.
وواصلي إبداعك وتنقيبك عن الدرر.

الروبي
08-28-2006, 09:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة بلقيس لنزار قبانى
شكراً لكم ..
شكراً لكم ..
فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم
ان تشربوا كاساً على قبر الشهيده
وقصيدتي اغتيلت وهل من امه في الارض
الا نحن .. نغتال القصيده
بلقيس كانت اجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس


كانت إذا تمشي ترفقها طواويس
وتتبعها أيائل
بلقيس
يا وجعي ..
يا وجع القصيده حين تلمسها الانامل
هل يا ترى ..
من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟
قتلوك يا بلقيس ..
ايه امه عربية ..
تلك التي تغتال اصوات البلابل ؟
اين السموأل ؟
المهلهل ؟
والغطاريف الاوائل ؟
فقبائل قتلت قبائل ..
وثعالب قتلت ثعالب ..
وعناكب قتلت عناكب ..
قسما بعينيك اللتين اليهما ..
تأوي ملايين الكواكب ..
ساقول يا قمري عن العرب العجائب
فهل البطولة كذبه عربية ؟
ام مثلنا التاريخ كاذب ؟


بلقيس
لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لا تضيئ على السواحل ..
ساقول في التحقيق :
ان اللص اصبح يرتدي ثوب
المقاتل
واقول في التحقيق :
ان القائد الموهوب اصبح
كالمقاول ..
واقول
ان حكاية الاشعاع
اسخف نكتة قيلت ..
فنحن قبيله بين القبائل
هذا هوا التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الانسان ..
مابين الحدائق والمزابل
بلقيس ايتها الشهيدة .. والقصيدة ..
والمطهرة .. النقية ..
سبأ تفتش عن مليكتها
فردي للجماهير التحيه ..
يا اعظم الملكات ..
يا امراة تجسد كل امجاد العصور
السومريه


بلقيس
يا عصفورتي الاحلى ..
ويا ايقونتي الاغلى ..
ويا دمعا تناثر فوق خد المجدلية
اترى ظلمتك ان نقلتك
ذات يوم .. من ضفاف الاعظمية
بيروت تقتل كل يوم ولدا امنا ..
وتبحث كل يوم عن ضحيه
والموت .. في فنجان قهوتنا ..
وفي مفتاح شقتنا ..
وفي ازهار شرفتنا ..
وفي ورق الجرائد ..
والحروف الابجديه ..
ها نحن .. يا بلقيس
ندخل مرة اخرى العصور الجاهليه ..
ها نحن ندخل في التوحش
والتخلف .. والبشاعه .. والوضاعه
ندخل مرة اخرى .. عصور البربريه
حيث الكتابه رحلة
بين الشظية .. والشظية ؟
فهي اهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا
بين القطيفه والرخام
كان البنفسج بين عينيها
ينام ولا ينام ..
بلقيس يا عطرا بذاكرتي
ويا قبر يسافر في الغمام
قتلوك في بيروت مثل اي غزالة
من بعد ما قتلوا الكلام
بلقيس
ليس هذه مرثية
لكن ..
على العرب السلام
لكن ..
على العرب السلام
لكن..
على العرب السلام
بلقيس
مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون
والبيت الصغير
يسائل عن اميرته المعطرة الزيول
نصغي الى الاخبار .. والاخبار غامضه
ولا تروي فضول ..



بلقيس
مذبحون حتى العظم
والاولاد لا يدرون
ما يجري ..
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
بلقيس
يا بلقيس
يا بلقيس
كل غمامه تبكي عليك ..
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس .. كيف رحلتي صامته
ولم تضعي يديك
على يديا ؟
بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل اوراق الاشجار ؟
وتركتنا نحن الثلاثه .. ضائعين
كريشه تحت الامطار ..
اتراك مافكرت بي ؟
اتراك مافكرت بي ؟
وانا الذي
يحتاج حبك ..
مثل ( زينب )
او ( عمر )
بلقيس
ان هم فجروك .. فعندنا
كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..
وتنتهي في كربلاء ..
البحر في بيروت
بعد رحيل عينيك استقال ..
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التى لم تكتمل كلماتها ..
ولا احد .. يجيب على السؤال
اخذوك ايتها الحبيبه من يدي ..
اخذوا القصيده من فمي ..
اخذوا الكتابه .. والقراءة ..
والطفولة .. والاماني
اني لا اعرف جيدا ..
ان الذين تورطوا في القتل
كان مرادهم ان يقتلوا كلماتي !!!
نامي بحفظ الله
ايتها الجميلة
فالشعر بعدك مستحيل
والانوثه مستحيله .

صلاح الدرديري
08-28-2006, 10:21 AM
ننتظرُ القطارْ

ننتظرُ المسافرَ الخفيَّ كالأقدارْ

يخرجُ من عباءةِ السنينْ

يخرجُ من بدرٍ ، من اليرموكِ ،

من حطّينْ ..

يخرجُ ..

من سيفِ صلاحِ الدّينْ ..

من سنةِ العشرينْ

ونحنُ مرصوصونَ ..

في محطّةِ التاريخِ ، كالسّردينْ ..

يا سيّداتي سادتي :

هل تعرفونَ ما حُريّةُ السّردينْ ؟

حينَ يكونُ المرءُ مضطرّاً

لأن يقولَ رغمَ أنفهِ : (آمينْ)

حينَ يكونُ الجرحُ مضطرّاً

لأن يُقبّلَ السكّينْ ..

يا سيّداتي سادتي :

من سنةِ العشرينْ

ونحنُ كالدجاجِ في أقفاصنا

ننظرُ في بلاهةٍ

إلى خطوطِ سكّةِ الحديدْ

أفقيّةٌ حياتُنا ..

مثلَ خطوطِ سكّةِ الحديدْ

ضيّقةٌ .. ضيّقةٌ

مثلَ خطوطِ السكّةِ الحديدْ

ساعاتُنا واقفةٌ

من سنةِ العشرينْ ، حتى سنةِ السبعينْ

نجلسُ في انتظارِ وجهِ الملكِ السعيدْ

كلُّ الملوكِ يشبهونَ بعضَهمْ

والملكُ القديمُ ، مثلُ الملكِ الجديدْ




نزار قباني....

احمد مدني
08-28-2006, 10:23 AM
والله ياسنابيه لمستي الوتر الحساس
بالذات الأغنيه دي تمثل لي الكثير
ذيدينا منه مصطفي

احمد مدني
08-28-2006, 10:40 AM
الأخ مختار
والله لقد احنسنت الإختيار في القصائد وانا قد بدأت هذه القصيده في بوست قديم ولكن لم تكن لدي كامله وشكرا اخي

Amin
08-28-2006, 10:51 AM
يا مختار والله انت خطير وذوقك راقي , لأنك بتقرأ لي الشاعر فاروق جويدة , لك مني ألف تحية واحترام وشكرا كتير على القصيدة.

احمد مدني
08-28-2006, 10:57 AM
الأستاذه سنابيه
تلقينها ازاهر علي المنتدي
استمري

abueilaf
08-28-2006, 12:22 PM
الأخت سنابيه ..
عندما وضعناك في مكان سامي
وانتظرنا هطول ابداعك..
ونهلنا منه ما استطعنا..
لم تخذلينا أبدا !!
وانا كلي ثقه وتأكد جازم..
أنك تستحقي هذا السمو..
وانك ستواصلي الإبداع والتميز في كل الفصول !!
وأننا شئنا أو أبينا..سنتحولق حولك..
وننتظر الهطول..
لك الشكر أجزله..والتقدير.

احمد امين
08-28-2006, 12:28 PM
رائعة انتى بكل ما تحمل الكلمه من معنى

Nola
08-28-2006, 12:49 PM
هوووووووووي يا ناس الادبي فاطين سطر الليلة انتو ولا شنو

تشقلبو فى الاسماء مالكم

نولا يا امي اصحي كلمتك مية مرة لمن تجي تكتبي غسلي وشك بالموية :mh49:

دى حقت الصادق الرضي من ديوان غناء العزلة

بعدين هاشم صديق دة اختو الايامات دي سمو فاير

اي زول يكتب عنه ولا نص من نصوصه برفع فيهو قضية

وانت كفاك الدولارات البهناااااااااااااااك :mh11:


ملاذ .... البت الرحيق

تسلمي يا منقة علي التصحيح ... والمتابعة

عائدة الشايب
08-28-2006, 01:57 PM
والله كلامك بالحيل سمح لكن الرد داير ليه شيلة نفس وخته

جبصي
08-28-2006, 02:26 PM
والله كلامك بالحيل سمح لكن الرد داير ليه شيلة نفس وخته
أخادع نفسي بي حبك وامنيها
واهرب حتى من ذكراك
والاقيها
دموع الحسرة في عينية اخفيها
نار الشوق اقول الصبر يطفيها

احمد مدني
08-28-2006, 04:54 PM
تحياتي رواد الدوحه والدوحه منوره

عثمان الامين محمو الجزولى
08-28-2006, 05:34 PM
شكرا بت الجنيد على مرورك ولكى التحية على تلك الكلمات

عائدة الشايب
08-28-2006, 05:49 PM
هذه هي الدنيا :

تموت الأسد في الغابات جوعا ... ولحم الضأن تأكله الكــلاب

وعبد قد ينام على حريـــر ... وذو نسب مفارشه التــراب


دعوة إلى التنقل والترحال :

ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب ... من راحة فدع الأوطان واغتـرب

سافر تجد عوضـا عمن تفارقــه ... وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب

إني رأيت ركـود الـماء يفســده ... إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب

والأسد لولا فراق الغاب ما افترست ... والسهم لولا فراق القوس لم يصب

والشمس لو وقفت في الفلك دائمة ... لملَّها الناس من عجم ومن عـرب

والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه ... والعود في أرضه نوع من الحطب

فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه ... وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب


الضرب في الأرض :

سأضرب في طول البلاد وعرضها ... أنال مرادي أو أموت غريبـا

فإن تلفت نفسي فلله درهــــا ... وإن سلمت كان الرجوع قريبا


آداب التعلم :

اصبر على مـر الجفـا من معلم ... فإن رسوب العلم في نفراته

ومن لم يذق مر التعلم ساعــة ... تجرع ذل الجهل طول حياته

ومن فاته التعليم وقت شبابــه ... فكبر عليه أربعا لوفاتــه

وذات الفتى والله بالعلم والتقى ... إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته


متى يكون السكوت من ذهب :

إذا نطق السفيه فلا تجبه ... فخير من إجابته السكوت

فإن كلمته فـرّجت عنـه ... وإن خليته كـمدا يمـوت


عدو يتمنى الموت للشافعي :

تمنى رجال أن أموت ، وإن أمت ... فتلك سبيـل لـست فيها بأوحــد

وما موت من قد مات قبلي بضائر ... ولا عيش من قد عاش بعدي بمخلد

لعل الذي يرجـو فنـائي ويدّعي ... به قبل موتـي أن يكون هو الردى


لا تيأسن من لطف ربك :

إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا

فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا

لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا

لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا


فوائد الأسفــار :

تغرب عن الأوطان في طلب العلا ... وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة ... وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد


الوحدة خير من جليس السوء :

إذا لم أجد خلا تقيا فوحدتي ... ألذ وأشهى من غوى أعاشره

وأجلس وحدي للعبادة آمنـا ...أقر لعيني من جـليس أحاذره


أدب المناظرة :

إذا ما كنت ذا فـضل وعلم ... بما اختلف الأوائل والأواخر

فناظر من تناظر في سكون ... حليمـا لا تـلح ولا تكابـر

يفيدك ما استفادا بلا امتنان ... من النكـت اللطيفة والنوادر

وإياك اللجوج ومن يرائي ... بأني قد غلبت ومن يفـاخـر

فإن الشر في جنبات هـذا ... يمني بالتقـاطـع والـتدابـر


العلم مغرس كل فخر :

العلم مغرس كـل فخر فافتخـر ... واحذر يفوتك فخـر ذاك المغـرس

واعلم بأن العـلم ليس ينالـه ... من هـمـه في مطعــم أو ملبـس

إلا أخـو العلم الذي يُعنى بـه ... في حـالتيه عـاريـا أو مـكتـسي

فاجعل لنفسك منه حظا وافـرا ... واهجـر لـه طيب الرقــاد وعبّسِ

فلعل يوما إن حضرت بمجلس ... كنت أنت الرئيس وفخر ذاك المجلس


نور الله لا يهدى لعاص :

شكوت إلى وكيع سوء حفظي ... فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخـبرني بأن العـلم نــور ... ونور الله لا يهـدى لعـاص



لمن نعطي رأينا :

ولا تعطين الرأي من لا يريده ... فلا أنت محمود ولا الرأي نافعه


الذل في الطمع :

حـسبي بعلمي إن نـفــع ..

ما الــذل إلا في الطمــع !

من راقـب الله رجــــع ..

ما طــار طير وارتفــع

إلا كـما طـار وقــــع !


الحب الصادق :

تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديـع

لو كان حبك صادقا لأطعتـه ... إن المحب لمن يحب مطيـع

في كل يوم يبتديك بنعمــة ... منه وأنت لشكر ذلك مضيع


فضل التغرب :

ارحل بنفسك من أرض تضام بها ... ولا تكن من فراق الأهل في حرق

فالعنبر الخام روث في موطنــه ... وفي التغرب محمول على العنـق

والكحل نوع من الأحجار تنظـره ... في أرضه وهو مرمى على الطرق

والكحل نوع من الأحجار تنظـره ... فصار يحمل بين الجفن والحـدق


أيهما ألذ؟ :

سهـري لتنقيـح العلوم ألذ لي ... من وصل غانية وطيب عنــاق

وصرير أقلامي على صفحاتها ... أحلى مـن الدّّوْكـاء والعشــاق

وألذ من نقر الفتـاة لدفهــا ... نقري لألقي الـرمل عـن أوراقي

وتمايلي طربـا لحل عويصـة ... في الدرس أشهى من مدامة ساق

وأبيت سهـران الدجى وتبيته ... نومـا وتبغي بعـد ذاك لحــاقي


مشاعر الغريب :

إن الغريب له مخافة سارق ... وخضوع مديون وذلة موثق

فإذا تذكر أهـلـه وبـلاده ... ففؤاده كجنــاح طير خافق


التوكل على الله :
توكلت في رزقي على الله خـالقي ...

وأيقنـت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق

ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق


العلم رفيق نافع :

علمي معي حـيثمــا يممت ينفعني ... قلبي وعاء لـه لا بطــن صـنـدوق

إن كنت في البيت كان العلم فيه معي ... أو كنت في السوق كان العلم في السوق


تول أمورك بنفسك :

ما حك جلدك مثل ظفرك ... فتـول أنت جميع أمرك

وإذا قصدت لحـاجــة ... فاقصد لمعترف بفضلك


فتنة عظيمة :

فســاد كبيـر عالم متهتك ... وأكبر منه جـاهل متنسك

هما فتنة في العالمين عظيمة ... لمن بهما في دينه يتمسك


دعوة إلى التعلم :

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل

وإن كبير القوم لا علم عـنـده ... صغير إذا التفت عليه الجحافل

وإن صغير القوم إن كان عالما ... كبير إذا ردت إليه المحـافـل


إدراك الحكمة ونيل العلم :

لا يدرك الحكمة من عمره ... يكدح في مصلحة الأهـل

ولا ينــال العلم إلا فتى ... خال من الأفكار والشغـل

لو أن لقمان الحكيم الذي ... سارت به الركبان بالفضل

بُلي بفقر وعـيـال لمـا ... فرق بين التبن والبقــل


أبواب الملوك :

إن الملوك بـلاء حيثما حـلـوا ... فلا يكن لك في أبو أبهم ظــل

ماذا تؤمل من قوم إذا غضبـوا ... جاروا عليك وإن أرضيتهم ملوا

فاستعن بالله عن أبو أبهم كرمـا ... إن الوقوف على أبوابهــم ذل


المهلكات الثلاث :

ثلاث هن مهلكة الأنـام ... وداعية الصحيح إلى السقام

دوام مُدامة ودوام وطء ... وإدخال الطعام على الطعـام


العلم بين المنح والمنع :

أأنثر درا بين سارحة البهــم ... وأنظم منثورا لراعية الغنـم

لعمري لئن ضُيعت في شر بلدة ... فلست مُضيعا فيهم غرر الكلم

لئن سهل الله العزيز بلطفــه ... وصادفت أهلا للعلوم والحكـم

بثثت مفيدا واستفدت ودادهـم ... وإلا فمكنون لدي ومُكْتتـــم

ومن منح الجهال علما أضاعـه ... ومن منع المستوجبين فقد ظلم


العيب فينا :

نعيب زماننا والعيب فينا ... وما لزمانا عيب سوانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ... ولو نطق الزمان لنا هجانا

وليس الذئب يأكل لحم ذئب ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا


يا واعظ الناس عما أنت فاعله :

يا واعظ الناس عما أنت فاعله ... يا من يعد عليه العمر بالنفس

احفظ لشيبك من عيب يدنسه ... إن البياض قليل الحمل للدنس

كحامل لثياب الناس يغسلها ... وثوبه غارق في الرجس والنجس

تبغي النجاة ولم تسلك طريقتها ...إن السفينة لا تجري على اليبس

ركوبك النعش ينسيك الركوب على ... ما كنت تركب من بغل و من فرس

يوم القيامة لا مال ولا ولد ... وضمة القبر تنسي ليلة العرس


الصديق الصدوق :

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا

فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا

ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا

وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

دمعة فرح
08-29-2006, 01:51 PM
http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/993_1156848287.jpg



شكراً لكم ..
شكراً لكم ..
فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم
ان تشربوا كاساً على قبر الشهيده
وقصيدتي اغتيلت وهل من امه في الارض
الا نحن .. نغتال القصيده
بلقيس كانت اجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس

http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/993_1156848640.jpg

كانت إذا تمشي ترفقها طواويس
وتتبعها أيائل
بلقيس
يا وجعي ..
يا وجع القصيده حين تلمسها الانامل
هل يا ترى ..
من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟
قتلوك يا بلقيس ..
ايه امه عربية ..
تلك التي تغتال اصوات البلابل ؟
اين السموأل ؟
المهلهل ؟
والغطاريف الاوائل ؟
فقبائل قتلت قبائل ..
وثعالب قتلت ثعالب ..
وعناكب قتلت عناكب ..
قسما بعينيك اللتين اليهما ..
تأوي ملايين الكواكب ..
ساقول يا قمري عن العرب العجائب
فهل البطولة كذبه عربية ؟
ام مثلنا التاريخ كاذب ؟

http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/993_1156848607.jpg

بلقيس
لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لا تضيئ على السواحل ..
ساقول في التحقيق :
ان اللص اصبح يرتدي ثوب
المقاتل
واقول في التحقيق :
ان القائد الموهوب اصبح
كالمقاول ..
واقول
ان حكاية الاشعاع
اسخف نكتة قيلت ..
فنحن قبيله بين القبائل
هذا هوا التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الانسان ..
مابين الحدائق والمزابل
بلقيس ايتها الشهيدة .. والقصيدة ..
والمطهرة .. النقية ..
سبأ تفتش عن مليكتها
فردي للجماهير التحيه ..
يا اعظم الملكات ..
يا امراة تجسد كل امجاد العصور
السومريه

بلقيس
يا عصفورتي الاحلى ..
ويا ايقونتي الاغلى ..
ويا دمعا تناثر فوق خد المجدلية
اترى ظلمتك ان نقلتك
ذات يوم .. من ضفاف الاعظمية
بيروت تقتل كل يوم ولدا امنا ..
وتبحث كل يوم عن ضحيه
والموت .. في فنجان قهوتنا ..
وفي مفتاح شقتنا ..
وفي ازهار شرفتنا ..
وفي ورق الجرائد ..
والحروف الابجديه ..
ها نحن .. يا بلقيس
ندخل مرة اخرى العصور الجاهليه ..
ها نحن ندخل في التوحش
والتخلف .. والبشاعه .. والوضاعه
ندخل مرة اخرى .. عصور البربريه
حيث الكتابه رحلة
بين الشظية .. والشظية ؟
فهي اهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا
بين القطيفه والرخام
كان البنفسج بين عينيها
ينام ولا ينام ..
بلقيس يا عطرا بذاكرتي
ويا قبر يسافر في الغمام
قتلوك في بيروت مثل اي غزالة
من بعد ما قتلوا الكلام
بلقيس
ليس هذه مرثية
لكن ..
على العرب السلام
لكن ..
على العرب السلام
لكن..
على العرب السلام
بلقيس
مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون
والبيت الصغير
يسائل عن اميرته المعطرة الزيول
نصغي الى الاخبار .. والاخبار غامضه
ولا تروي فضول ..

بلقيس
مذبحون حتى العظم
والاولاد لا يدرون
ما يجري ..
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
ولا ادري انا ..
ماذا اقول ؟
بلقيس
يا بلقيس
يا بلقيس
كل غمامه تبكي عليك ..
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس .. كيف رحلتي صامته
ولم تضعي يديك
على يديا ؟
بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل اوراق الاشجار ؟
وتركتنا نحن الثلاثه .. ضائعين
كريشه تحت الامطار ..
اتراك مافكرت بي ؟
اتراك مافكرت بي ؟
وانا الذي
يحتاج حبك ..
مثل ( زينب )
او ( عمر )
بلقيس
ان هم فجروك .. فعندنا
كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..
وتنتهي في كربلاء ..
البحر في بيروت
بعد رحيل عينيك استقال ..
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التى لم تكتمل كلماتها ..
ولا احد .. يجيب على السؤال
اخذوك ايتها الحبيبه من يدي ..
اخذوا القصيده من فمي ..
اخذوا الكتابه .. والقراءة ..
والطفولة .. والاماني
اني لا اعرف جيدا ..
ان الذين تورطوا في القتل
كان مرادهم ان يقتلوا كلماتي !!!
نامي بحفظ الله
ايتها الجميلة
فالشعر بعدك مستحيل
والانوثه مستحيله .


http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/993_1156848486.gif

خليفة
08-30-2006, 08:58 AM
إن المكارم إخلاق مطهرة = فالدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها = والجود خامسها والعرف ساديها
والبر سابعها والصبر ثامنها = والشكر تاسعها واللين عاشيها
والعين تعلم من عيني محدثها = إن كان من حزبها أو من أعاديها
والنفس تعلم أني لا أصدقها = ولست أرشد إلا حين أعصيها

صديق الاخضر
08-30-2006, 12:24 PM
سلامات وعوافى
نولا
انتى عارف اجمل ما فى هذا البوسط
انو كل الناس متابعه والاجمل كان
الغلط الخلا العنان اقصد الفنان يدينا
معلومه عن الصادق الرضى
تسلمى على الاختيار وما تغيبى عن الادبى كتير
سارحل قبل المغيب على امل ان اعانق الابدع مجدداً

أحمد بابكر
08-30-2006, 02:02 PM
تحياتي و احترامي للرائعه نولا واقول لكي كلنا نناضل من اجل نضال ...وانتي نضال او سوف تكوني نضال لاحدهم ..اي انسان يحلم بانسانه مصنوعه من خياله وا حلامه لكن هيهات قليلون جدا جدا جدا هم من يستطيعون صناع نضالهم الخاصه ..ونتمني ان نكون منهم ..

تحياتي وأحترامي

ALI MUBARAK ELSHEIK AHMED
08-30-2006, 06:00 PM
سوف اصنعُ لي فتاة من دمائي

كي تقدسني وتبكي عند موتي

دون زيف

سوف اصنع لي فتاة

من دخان سجائري

لتلم عن وجهي غبار الاغتراب

وكي تقيني من مكابدة النزيف

سوف اصنع لي حبيبة

تفهم الوطن الذي اشقى به

واخصها بالشعر والحمى

اسميها نضال

قد قلت يوما : هكذا تلد المدينة

من غزارتها غبارا

كي تسمية دماً

فتلفت الوجهاء حيث اشرت

ثم تناقشوا في اللون .. واللغة البذيئة ..والرغيف

كم تبعد الاشياء عن لغتي ..وانت تغادرين دمي

الي اقصى تفاصيل النقيض ..تتسللين الي نوافذ غربتي

وتهيئين القبر من أجلي لأرقد ..في سلام

كم يبعد الشعراء عن الحانهم ..كي يكتبوا اشياء اخرى

لاتخص العاشقات

اذن

ساعلن في المدينة عن حياتي

ثم اخرج عارياً .. في هيئة الاطفال

كي اجد البراءة في ثياب الانقياء

اكذا نموت ..كما ولدنا ..عاريين من البكاء

انه وطن جميل ..رغم التناقض في ازقته

ولكن كيف يمكن ان اعود الي السماء ؟؟؟

اني غريب..والان قد ادركت بعض خصائص الكون الرحيب

فلا مفر من الحبيبة

سوف اصنعها لتكتب عن دمي نثرا

وتضع ثورةً للحلم والوطن الحبيب

سوف اصنع لي حبيبة

سوف اصنع لي وطن


هاشم صديق




ها هي نولا تسلب الأنظار وتخطفـــها .....

لكم هو جميل بوح قلمـــك المرهف ....

وكم هو جميل ما نثرتــــــيـه علينا من رذاذ الكلمات الرائــــعة لهاشم

سلمت يداك ودام قلمك معطاء لنا ....

تقبلي مروري بين حروفك وسطورك

دمت بـــود

ميرغنى الجار
08-31-2006, 11:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


تقول لِى شنو
وتقولى لِى منو ،
-2-
أنحنَا السَّاسْ
ونَحنا الرَّاسْ
ونحن الدّنيا جبناهَا
وبَنيناها..
بِويت ..فى بِويتْ
وأسْعل جدى ترهاقَا
وخلى الفَاقة .. والقَاقا
-3-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-4-
تَالا أبوى .. بعنخى لَزَمْ
وتَالا اللُمْ..أَبوىْ أوْلبَابْ
وأمى مهيرة بتْ عبودْ
وأخويا المهدى ..سيد السيفْ
والخلى النصارى تقيفْ
هناك ..فى القيفْ ،
-5-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-6-
ونحن الشينْ
ونحن الزينْ
ونحن العقبه والعتمور
ونحن القِبله .. والقرعانْ
ونحن الشانْ
ونحن النانْ
أتينا عشانْ
نسوى الدّنيا للإنسانْ
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-8-
ونحن الصّافى
والوَافى ،
ونحن الشّافى
والكافِى ،
ونحن الزادْ
ونحن العِينه
والزِيّنه ،
ونحن – يمين – أهالينا
أهلى سرورْ
ووكَتين ينزل المستورْ
تَرَانَه النور
-9-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-10-
ونحن الجبنه واللبريقْ
ونحن قداحنا سَاوات ضيقْ
ونحن بيوتنا مفتوحاتْ
مَسَاىْ .. وَصباحْ
ونحن وشُوشنا
مطروحاتْ
مَسَاىْ وصباحْ
ونحن السَمحه
والقَمحه
ونحن الطله .. واللمحه ،
ونحن الصِيدْ
ونحن العيدْ ،
-11-
تقولى لِى شنو
وتقولى لِى منو ،
-12-
ونحن عُزَازْ
ونحن حَرَازْ
ونحن هَشَابْ
ونحن قُمُوحْ
ونحن تُمُورْ
ونحن عُيُوشْ
ونحن النيلْ
وَكضَاب – يا زويل – منْ قالْ
إنّك .. تانى لينا متيلْ ،
تقولى لِى شنو
وتقولى لِى منو ،
-13-
ونحن الحَجه والتوبه ،
ونحن الهِجره .. والأوبه ،
ونحن كُتَارْ
ونحن كُبَارْ ،
ونحن – يمين – جُمَال الشيلْ
ونحن – يمين –نَضِمنا قليلْ ،
-14-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-15-
ونحن مِحايه
نحن طِرايه
نحن فِدايه
نحن سِمايه
نحن حجاب
ونحن اللوحْ
ونحن شَرَافه فى الدنيا
ونحن كِتاب عِلمْ مفتوحْ
على كل البُلودات ..نُورْ ،
ونحن – يمين – مَداين نورْ ،
ووشنا نورْ ،
-16-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-17-
ونحن الحِنه والجرتقْ
ونحن الزفه والسيره ،
ونحن ..أبشرى والشبال ،
ونحن السَىْ
ونحن الوَىْ
ونحن الرقبه .. والتُمْ تُمْ
ونحن اللَمْ ..
يكون فى الدنيا ..متلنا ..لمْ
-18-
تقولى لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-19-
ونحن العَاجْ
ونحن الصَاجْ
ونحن البوشْ
ونحن الحوشْ
ونحن الناسْ
وكتين الديارا ..يباس
وإن درت العديل والزين
تعال يا زول ،
وإن كست الكعب والشين
أرح .. يا زول
-20-
تقولى لى شنو
وتقول لى منو ،
-21-
ونحن السورْ
ونحن الحُورْ ،
ونحن بناتنا محروساتْ
ونحن وِلادنا ضُلالاتْ
ونحن أُماتنا ياهِنْ ..ديلْ ،
وجِيب ورينى زيىِّ منو ،
وتقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-22-
ونحن فَزَعْ
ونحن وجَعْ
ونحن اليُمه ..واليَابَا
ونحن أريتو بالتَابَه ،
ونحن – يمين – إذا حَرّتْ ،
نخلى الواطه ..رُقَابه ،
-23-
تقولى لِى شنو
وتقولى لِى منو ،
-24-
ونحن زَغَاوه والعطرونْ
ونحن الدُونَا ..مافيشُ دونُ
ونحن وِلاد مَلك خِرتيتْ
وسَابَ الجرْ
وحجَر السِكه ،
والتاكا ،
وسيّدنا الفى الجبل ..دَاكَا
ونحن – يمين – نضِمنا كُتُرْ
وشيَتنا كُتُرْ
وأسعَل ناس كَرن والطُورْ ،
وأسعَل كَررى .. والعَتْمُورْ
وأسعل – يا جنَاَ – الخرتُومْ ،
وشوف كيفن زعلنا كُتُرْ ،
وشوف كيفن فرحنا كُتُرْ ،
أنحنا الـ للرجال خُوسَه ،
ونحن –يمين – جِنَات موسى ،
-25-
تقولى لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-26-
ونحن الدوكه
والضُلاله ، والدونكه ،
ونحن الدانقه ،
والراكوبه ، والواطه ،
ونحن الفَكَه
والشِبكَه
ونحن الحجزه .. والعكَه ،
ونحن الجُودْ ،
ونحن أسودْ ،
ونحن النَانْ ،
حديثنا إذا أرِدتو رُطَانْ
وحين دايرين ..نسوى بَيَانْ ،
-27-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-28-
ونحن الخَلوهَ والدايره ،
ونحن تَكيه العايره ،
ونحن الضُّلْ ،
ونحن الكُلْ ،
ونحن سبيل غريب الليلْ ،
ونحن صباح مسافر الليلْ ،
ونحن فَنَاجرةَ الدّنيا ،
ونحن حَبَابْ
حديثنا حَبَابْ
تعال شَرِف .. وشوفنى منو ،
وتقولِى شنو ،
وتقولِى منو ،
-29-
أقيف لِسَعْ
وأقيف وأسمعْ ،
ونحن صديرى منضوم ويلْ
ونحن القَرمصيص ..بلحيلْ ،
ونحن التوبْ
ونحن الووبْ
وناس حبوبْ
وناس حَرّمْ
ونحن إذا رأينا كبيرْ
نقيف طولنا ..ونقولْ لُه ..حَبَابْ
ونديه البُكَان ..ترحابْ
ونحن. اليَانَا ديل .. يا زولْ
وتسعلنى .. وتقول لِى منو
وتقولِى شنو ،
-30-
أقيف لسعْ
وأقيف .. وأسمعْ
ونحن التَايَهْ
والاندايَهْ
والزِريعهْ
والعيزومهْ
واتفضلْ ،
ونحن الرايَه مرفُوعه
ونحن الكُلفَه مرفُوعه
ونحن حلفتَ ... مدفوعه
-31-
تقول لِى شنو
وتقول لِى منو ،
-32-
وأما عجيبْ
وأما غريبْ ،
وأقيف لسعْ
وأقيف .. وأسمعْ ،
-33-
أنا الكَعَب البسوى الويلْ
وأنا الزول السَمِحْ ..بلحيل ،
وداير ..منَِّهُمْ .. يَاتُو ..،
تقولى لِى شنو
وتقول لِى منو ،

احمد مدني
09-02-2006, 11:37 PM
والله يابنت الشايب
من اصفي وانقي ثمار الدوحه ذلك الذي كتبت
فلا تبخلي بغيره

احمد مدني
09-02-2006, 11:45 PM
الرائعه الأخت هدي
دوحه شعر ليس لنزار فيها من شجره فليست بدوحه
فامنحي دوحتنا دوحيتها بمدادك
ودمت

احمد مدني
09-02-2006, 11:57 PM
أخي ميرغني
مرحبا بك في الدوحه
وإذا كان هذا اول زرعك فأنعم به من زرع
واصل أخي حتي تصل الي الأمبراطوريه

senabeya
09-03-2006, 08:53 PM
يا مريا

ليت لي ازْميل فدياس وروحاً عبقرية
وأمامى تل ُ مرمر
لنحتُ الفتنة الهوجاء في نفس مقاييسك
تمثالاً مُكبر
وجعلت الشعر كالشلال : بعضُُ يلزم الكتف
وبعض يتبعثر
وعلى الأهداب ليلاً يتعثر
وعلى الاجفان لغزً لا يفسر
وعلى الخدين نوراً يتكسر
وعلى الأسنان سُكر
وفماً كالأسد الجوعان زمجر
يرسل الهمس به لحنا معطر
وينادى شفة عطشى وأخرى تتحسر
وعلى الصدر نوافير جحيم تتفجر
وحزاماً في مضيقٍ ، كلما قلتُ قصيرُُ هو،
كان الخصر أصغر
يا مريه
ليت لي إزميل فدياس وروحاً عبقرية
كنت أبدعتك يا ربة حسنى بيديَّ
يا مريه
ليتني في قمَّةِ الأولمب جالس
وحواليَّ العرائيس
وأنا في ذُروة الإلهام بين المُلهماتْ
أحتسي خمرةَ باخُوس النقيَّة
فإذا ما سرتْ النّشْوةُ فيَّ
أتداعى ، وأُنادى : يا بنات
نقٍّّروا القيثار في رفقٍ وهاتوا الأغنياتْ
لمريه
يا مريه
ما لعشرينين باتت في سعير تتقلب
ترتدى ثوب عزوف وهي في الخفية ترغب
وبصدرينا بروميثيوس في الصخرة مشدوداً يعذب
فبجسم الف نار وبجسم الف عقرب
أنتِ يا هيلينُ
يا من عبرت تلقاءها بحر عروقي ألفُ مركبْ
يا عيوناً كالينابيعِ صفاءْ...ونداوة
وشفاهاً كالعناقيدِ امتلاءْ...وحلاوة
وخُدوداً مثل أحلامي ضِياءْ ....وجمالا
وقواماً يتثنّى كبرياءْ...واخْتيِالا
ودَماً ضجَّتْ به كلُّ الشرايينِ اشتهاءْ..يا صبيَّة
تَصْطلي منهُ صباحاً ومساءْ....غجريَّة
يا مريّه
أنا من إفريقيا صحرائها الكبرى وخطِّ الإستواءْ
شحنتْني بالحراراتِ الشُموسْ
وشوتني كالقرابينِ على نارِ المجُوسْ
لفحتني فأنا منها كعودِ الأبنوسْ
و أنا منْجمُ كبْريت سريعِ الإشتعالْ
يتلظَّى كلًّما اشتمّ على بُعدٍ :تعالى
يا مريه:
أنا من إفريقيا جوْعانُ كالطِّفلِ الصَّغيرْ
و أنا أهْفو إلى تُفاحة حمراء من يقربها يصبح مذنب
فهلُمي ودعي الآلهةَ الحمقاءَ تغضبْ
وانْبئيها أنها لم تحترم رغبة نفسٍ بشرية
أيُّ فردوسٍ بغيرِ الحبِّ كالصَّحراءِ مُجدبْ
يا مريه
وغداً تنفخُ في أشرِعتي أنفاسُ فُرْقة
و أنا أزدادُ نأياً مثْل يوليوس وفي الأعماق حرقة
رُبما لا نلتقي ثانيةً
يا ....مريه
فتعالى وقّعي أسمك بالنار هُنا في شفتي
وقولى ووداعاً يا مريه

دبايوا
دبايوا...
أوشيك من قبيلة الهدندوا
اوشيك دون أن يكل يرصد الأفاق
من دغش الصبح الى انحباس الضوء في المساء
مفتشاً عن غيمة فيها سلام الماء
يرفع ساقاً ويحط ساق
كوقفة الكركى في المياه
مرتكز الظهر على عصاه
أهلكت المجاعه الشياه
ولم يَعُد اوشيك غير هذه النعال
صداره والثوب والسروال
والسيف والشوتال
وشعره المغوف الوديك والخُلال
وعُلبة التنباك
يراقب الزقوم والصبار والأراك
السلُّ في ضلوعه يفحُّ أفعوان
عيناه جمرتان
في وحدة الرُّهبان إلا أنه...
يُحب شرب البُن يمقت الشفته والحمران
دبايوا
يفتل ُ من ساعاته الطّوالْ
حبال صمتٍ تافه...جبال
ويرقب السماء
لو أنها تعصر في لسان أرضه قطرة ماء
لو أنها تبلل الرجاء
أهلكتْ المجاعةُ الشياه
لو يرحم الإله
وزوجتُه ذات الزمام الضخم والملاءة الحمراء
قضى عليها الداء
فزفرت أحشاءها دماء
وفوق صدرها أوهاج مثل هرة صغيرة عمياء
يمد فيغرغرة الذماء
يدين كالمحارتين للأثداء
o o o o o
أوهاج لم يعد منذ مضى هناك
هناك في المدينة الباهرة الأضواء
تلك التي تعُجُّ بالشرطة والمقاهي
بالودك الجيد والظلال
)كيف ترى الجنه يا إلهى(
أوهاج قبل أن يُحقق الآمالْ
ويملأ التّكّة من سرواله بالمال
هوت على دماغه رافعةُ الميناء
فأنخبطت جُثتهُ في الأرض تحت أرجل العُمال
وامتزج اليافوخ بالدماء بالودك وبالقمل وبالخُلال
دِماؤُه تجمدت على حديد البال
زمات لم يستلم الريال
واستأنفت أعمالها رافعة الميناء- ما الحمال؟
دبايوا‍‍
دبايوا
o o o o o
أبنته شريفة
مذ هربت بعارها من كنف الشريفة
وأخرست جفجة القطار صوت السيد الصغير والخليفة
جاءت إلى المدينة القاسية المخيفة
تقدم التفاح للرجال
لكل من جاء من الرجال
رائعة ...رائعة- يقول لى صديق
يا خصرها ، يا عودها الفارع، يا لثعتها الظريفة
يا نهدها استقل، كاد أن يُطل من ثيابها الرّهيفة
وهى تضوع بالشذا، تموع كالقطيفة
تموءُ بالحروف مثل قطة أليفة
يا سمسم القدارف
تقدم البيرة والفائف
والطشت والإبريق
ترفع او تُخفض المذياع
حتى اذا انهكها الامتاع
وأطفات مصباحها بعد انتصاف الليل
مر على خيالهاأوشيك
وشعره الوديك
كأنه شُجيرة الزقوم
وصوتُ أونور اخضرار مضرب الخيام بعد السيل
وهو يمد صوته الجميل:
أكودناى..أكّودناي...بادميما
مرت على خيالها ساكنة الضريح
فطمسته نقرة لهفانة ببابها الصفيح
وصرخة جنسية تطلقهاميزانُ تحت صورة العذراء والمسيح
o o o o o
دبايوا...
هُناك في الخرطومْ
هُناك في البعيد من قذارة الديوم
هناك في البعيد من تلال بحرنا الأحمر من سنكات
ومن عقيق، ومن جبال كسلاو اربعات
ومن مصايد الغُيُومْ
أوشيك ليس إلا صورة طريفة تُباع في دكان
وتحت أوشيك تلوح كلمتان:
Fuzzy-Wuzzy
هدندوا
دبايوا
دبايوا

احبك
أحبك حبا أذل فؤادى واعمى البصيرة
أحبك حب الذى يشتهيك بعين بصيرة
وأيد قصيرة
أحبك حب المشرد في حبه دون مأوى وزاد
وحب الذى في سبيل رسالته قبل الأضطهاد
وحب الذى حرمته المقادير من كل شيء سواك
أحبك حبين، حب الهوى وحباً لانك أهلُ لذاك
وحباً لو أنت طلبت عيونى اقتلعتهما ومشيت كفيفا
أنقر بأسمك أوتار عودى ، لانى أحبك حباً عنيفا
إذا احتملت بعضه الراسيات
ارتمت جاثيات
وحبا اذا مس قلب الفيافى
تفجر بالأنهر الجاريات
كما يتفجر قلبى قوافي
أحبك حبا عظيما ...أليما ..مقيما ..فريدا
اعيش به طول عمرى سعيدا
فإن فؤادي الحزين الحزين إذا ما أحب أحب شديدا
وإن مات مفترشاً جمره والجراحات، مات شهيدا
o o o o o
غداً يا حبيبى ستمضى بعيدا
ستسلب منا الليالى هوانا، وتترك لي من شذاك القصيدا
فإما عبرت البحار العراض وصرت فريدة عقد اللدات
هناك بممتنع لا يُواتى
يُسهيك عنى الملهيك ، مستدرجا غفلات الصبا فيك
يغريك : خذ من لذيذ وهات
وإما استلنت لأضغاث حُلمك غاف، ومستسلماً لسُباتِ
أفيق، وتذكر على البُعد واف ، رنا يرتجيك
يحدق في الأفق المدلهم وراء الدياجي
يناجي سناك، ويسمو إليك قواف قوافٍ
يمجد ذاك الذي لا يُنال
ولا يمحى أو يُزال
ولا سيتبدُّ به الإبْتِذالْ
ويرصدُ نجمك حتى الممات
يرددُ إسمك في لهف - لإبتهالْ
حبيبي قُل لي متى أنت آت
أحبك حباً يرجُ كياني ويجتاح ذاتى
حبيبي،..
حبيبي،..
حبيبي،..
تعالْ

عشرون دسته

لو أنّهم
حزمةُ جرجير يُعدُّ كيْ يُباعْ
لخدم إفرنج في المدينة الكبيرة
ما سلختْ بشرتهم أشعةُ الظَّهيرة
وبان فيها الاصفرارُ والذبول
بل وُضعِوا بحذرٍ في الظلِّ في حصيرة
وبلَّلتْ شفاههُمْ رشَّاشَةُ صغيرة
وقبّلتْ خدودهم رُطوبةُ الإنْداءْ
والبهجةُ النَّضيرة
لو أنَّهُم فراخ
تصنع من اوراكها الحساء
لنُزلاء الفندق الكبير
لوُضعوا في قفص لا يمنعُ الهواء
وقُدم الحب لهم والماء
لو أنهم ...
ما تركوا ظماء
ما تركوا يصادمون بعضهم لنفس الهواء
وهم يُجرجرون فوق جثث الصحاب الخطوة العشواء
والعرق المنتن والصراخ والاعياء
ما تركوا جياع
ثلاثة تباع
في كتمة الأنفاس في مرارة الأوجاع
لو أنهم
لكنهم رعاع
من الرزيقات
من الحسينات
من المساليت
نعم ...رعاع
من الحُثالات التي في القاع
من الذين انغرست في قلبهم براثن الإقطاع
وسلمت عيونهم مرواد الخداع
حتى اذا ناداهم حقهم المضاع
عند الذين حولوا لهاثهم ضياع
وبادلوا آمالهم عداء
وسددوا ديونهم شقاء
واستلموا مجهودهم قطنا وسلموه داء
حتى إذا ناداهم حقهم المضاع
النار. .والرشوةُ ..والدخان
والكاتب المأجور...والوزير
جميعهم وصاحب المشروع
بحلفهم يحارب الزراع
يحارب الأطفال والنساء
وينثُر الموت على الأرجاء
ويفتح الرصاص على الصدور
ويخنق الهتاف في الأعماق
ويفتح السجون حيث يُحشد الإنسانُ كالقطيع
ويحكم العساكر الوحوش
فيحرمون الآدمي لُقمة في الجوعْ
ويحرمون الآدمى جُرعة من ماء
ويغُلقون كل كوة تُمرر الهواء
وفي المساء
بينما الحُكام في القصف وفي السكر
وفي انهماك بين غانيات البيض
ينعمون بالسمر
كانت هناك...عشرون دستة من البشر
تموتُ بالإرهاقْ
تموتُ باختناق
لو أنهم....
لكنهم

senabeya
09-03-2006, 08:58 PM
نحن والردى

ياذكيََّ العودِ بالمطرقةِ الصمّّاءِ والفأسِ تشظّى
وبنيرانٍ لها ألفُُ لسانٍ قد تلظّى
ضُُعْْ على ضوئِك في الناس اصطباراً ومآثْر
مثلما ضُُوََّّعََ في الأهوال صبََراً آلُ "ياسر"
فلئن كنتََ كما أنتََ عبِقْْ فاحترقْْ!

يا منايا حوّّمي حول الحمى واستعرضينا وأصْْطَفي
كلّ سمح النفس، بسّّامِ العشياتِ الوفي
الحليمََ، العفِّّ ، كالأنسامِ روحاً وسجايا
أريحيِِّّ الوجه والكفِّّ افتراراً وعطايا
فإذا لاقاكِ بالبابِ بشوشاً وحفي
بضميرٍٍ ككتابِّّ اللهِ طاهرْْ

أنشُُبي الاظفارََ في اكتافِه واختطفي
وأمانُ الله مِنّّا يا منايا..
كلّما اشتقتِ لميمونِ المُُحيّّا ذي البشائْْر شرّّفي
تجدينا مثلاً في الناس سائرْْ
نقهر الموتََ حياةً ومصائرْْ

هذه أجنابنا مكشوفةُ فليرمِ رامي
هذه أكبادُُنا..لُكْْها وزغرد يا حقودْْ
هذه أضلاعُُنا مثلومةُ وهي دوامي
وعلى النُُطع الرؤوس
فاستبدِّّ يافؤوس
وادخلي أبياتنا واحتطبي
وأديري يا منايانا كؤوساً في كؤوسْْ
من دِمانا واشربي

ما الذي أقسى من الموتِ ؟
فهذا قد كََشفْْنا سرّه، وخَبََرنا أمرَه
واستسغْنا مُُرّّه
صدئت آلاتُُه فينا ولا زلنا نُعافرْ
ما جََزِعْنا إن تشهَّانا ولم يرضَ الرحيلْ
فله فينا اغتباقُُ واصطباح ُومََقِيلْ
آخرُ العمرِ، قصيراً أم طويلْ:
كفن ُ من طرفِ السوقِ وشبرُ في المقابرْْ
ما علينا .. إنْ يكن حزناً فللحزنِ ذُبالات ُ مضيئه
أو يكن قصداً بلا معنى فللمرءِ ذهابُ بعد جيئه
أو يكن خِيفةَ مجهولٍ فللخوفِ وقاءُ ُ ودريئه
من يقينٍ ومشيئه

فهََلُمّي يا منايانا جحافلْ
تجدينا لك اندادُُ المحافِلْ
القِرى منا وفينا لكِ ، والديوان حافِل
ولنا صبر ُ على المكروهِ – إن دامََ –جميل
هذه أعمالُنا مرقومةُ ُ بالنورِ في ظهرِ مطايا
عبََرت دنيا لأخرى ، تستبقْ
تنتهي عُمراً فعُمرا
ما انحنتْ قاماتُنا من حِمْلِ أثقال الرزايا
فلنا في حَلكِ الأهوالِ مَسْرى
وطُرُق

فإذا جاء الردى كََشّرََ وجهاً مُكْْفهراً
عارضاً فينا بسيفِ دمويّ و دَرََق
ومُصّرا
بيدٍ تحصُدنا لم نُبدِ للموتِ ارتعاداً وفََرقْ
نترك الدنيا وفي ذاكرةِِ الدنيا لنا ذِكرُ ُ وذكرى
من فِعالٍ وخلُق
ولنا إرثُ من الحكمة والحِلم وحُبِ الآخرين
وولاءُ حينما يكذبُ أهليه الأمين
ولنا في خدمة الشعب عَرَق
هكذا نحن ففاخرِْنا ، وقد كان لنا أيضاً سؤال وجواب
ونزوعُُ للذي خلف الحجاب :-

برهةُ ُ من سرمدِ الدهر أقِمنا ومشينا
ما عرفنا بِمَ أوفيمَ أتينا وانتهينا
وخَبْرنا تَفَه الدنيا وما في بَهْرَجِ الدنيا الحقير
عَرَضاً فانٍ لفانين فما نملكه يفلِتُ من بين يدينا
أو ذهبنا دونه حين بَقى
فكلما كان لدينا صار مِلْكاً لسوانا ، وغَرور
لغريرٍ غافلٍ يختالُ في الوهمِ الهويني
في حبورْ

رُبّ من ينهلُ من بحرِ الغُوايات ظَمِي
والذي يملكُ عينينَ ولا لُبّ -عمي
والذي تسحرهُ الدنيا ولم يدرِ المصير
أبلهُُ يمرحُ في القيدِ وفي الحُلمِ يسير
ريثما توقظه السقطةُ في القاعِ ولا يعرفُ أيْنا
كلُ جيلٍ بعده جيلُ ويأتي بعد جيلْ
بَليتْ جِدتُه، مُرتَقِباً في غبطةٍ أو غفلةٍ أو قلقِ
فقعةَ الأمالِ في جيل بديلْ
طالعٍ أو طامعٍ مُستَبِقِ

أمس قد كنا سقاةَ القومِ بالكأس المريرْ
وغداً يحملنا أبناؤنا كي نستقى
فالذي تُخلى له مَضْيَفةُ الدنيا سيُدعى لرحيلْ
حين يبدو قادمُ في الأفق
وكلا الذاهب والقادمُ في دفترها ابنُ سبيلْ
كلُّ طفلٍ جاء للدنيا أخي من عدمِ
مشرقُ الوجْنةِ ضحّاك الثنايا والفم
يُسْرجُ الساعاتِ مُهراً لاقتحامِ القممِ
سابحاً في نشوةٍ للهَرَمِ
فإذا صاح به الموتِ أقدمِ
كان فوتُ الموتِ بعضَ المستحيلْ
عجبي من رِمةٍ ترفلُ بين الرممِ
نسيَتُ سوءَ مآلِ الأممِ
وسَعَتْ في باطلٍ عُقباهُ غيرُ الالمِ
ومُطيفِ الندمِ
والسأمِ
غصةُ الموتِ ، وإن مُدَّ لها في فسحةِ العمر قليلْ
فالذي يعقبه القبرُ ، وإن طالَ مَدىً ليس طويلْ
والسؤال الحقُ : ماذا بعدُ ، ماذا بعدُ ؟ ماذا بعدُ في هذا السبيلْ
يرتجيه الآدمي ؟

أإذا مِتنا انتهينا للأبد
غير ما يَمسِكُ دهرُُ أو طبيعهْ
أم بدأنا من جديد
كيف أو أين سؤال هائل لن نستطْيعَه
أفَمَن يذهبُ عنّا سيعودْ
مثلما تزعمُ شيعه

ثم هل عاد أحد؟
أم له في داره الأخرى خُلودْ
بعد أن يسترجَع الله الوديعهْ
بكتابٍ وأمدْ
ضلّ من يبحث في سر الوجود
بالذي أنكر أو فيه اعتقد
فاجعل الموتَ طريقاً للبقاء
وابتغِ الحقَ شريعه
واسلِك الفضلَ وقل يا هؤلاء
خاب قومُ جحدوا الفضل صنيعه
إن للفضل وإن مات ذووه لضياء
ليس يخبو – فأسالوا أهل النهى
رُب ضوءٍ لامعٍ من كوكبٍ- حيث انتهى
ذلك الكوكبُ آلافاً وآلافا سنينا
يا رياحَ الموتِ هُبي إن قدرتِ اقتلعينا
اعملي أسياخك الحمراء في الحي شمالا ويمينا
قطّعي مِنا الذؤابات ففي الأرض لنا غاصت جذور
شتتينا ، فلكم عاصفةُ مرّت ولم تَنس أياديها البذور
زمجري حتى يُبحَّ الصوتُ ، حتى يعقبَ الصمت الهدير
اسحقينا وامحقينا
تجدينا.. نحن أقوى منك بأساً ما حيينا
وإذا يبعث فيهم كلَّ ما يبرِقُ فينا
فلنا فيهم نشور
طفلنا حدّق في الموتِ ملياً ومِرارا
ألفَ الأحزانَ تأتينا صِغاراً وكبارا
ومَرَى الدمعَ غزيراً ، ورعى النوم غِرارا
ورأى والدَه يخطرُ للموتِ ونعشاً يتوارى
لن يراه مرةً ثانيةً قطُ إِلى يوم الحساب
ذاكِراً عنه حناناً وحديثاً وابتساماتٍ عِذاب
كشموشٍ لا يني يأملُ أن تشرق من بابٍ لباب
كل يوم ولنا في البيت مأتم
وصغير ذُبحت ضحكتُه يومَ تيتم
كلما مَرتْ بِنا داهيةُُُُُُُُُُُ ُ تسألُ عيناه عن الشرِ المُغير
ويرى من حولِه أمراً مريباً وغريباً ورهيباً فيثور
أمه في جَلَدٍ تدعوه أن يَسكَت لكنْ صوتُها فيه اضطراب
واكتئاب.
وهو يدري فعيونُ الأم للإبن كتاب
وهو بالمحنةِ والموتِ الذي جندلنا جدُّ بصير
حلمُه صار حكيماً وهو طفلُُ ُ في سريرْ
فهو يزدادُ بما حاقَ بنا حُزنا وحزْماً ووقارا
وانفعالاً كلما عاثَ بنا دهرُُ وجارا
هكذا يُطرقُ فولاذُ البطولاتِ ويُسقى بالعذابْ
فلهُ في غدهِ يومُُ كبيرْ
يوم أن يَدلجَ في وادي طُويّ يطلبُ نارا
والِجاً هْولاً ، خائضاً نقعاً مُثارا
وغمارا
ضاحكاً في حنكِ الموت على الموت عُتّواً واقتدارا
وقد استل كسيْفٍ بارقٍ جُرحاً عميقاً في الضميرْ
خبّراني ، لهفَ نفسي :
كيف يخشى الموتَ من خاشَنَهُ الموتُ صغيرْ
في غدٍ يعرف عنّا القادمون
أيَّ حُبٍ حَمَلْناه لَهُمْ
في غدٍ يحسبُ منهم حاسبون
كم أيادٍ أُسلفت منا لهم
في غدٍ يحكون عن أنّاتنا
وعن الآلام في أبياتنا
وعن الجُرحِ الذي غنّى لهم
كل جُرحٍ في حنايانا يهون
حين يغدو رايةً تبدو لهمْ
جُرحُنا دامٍ ، ونحن الصابرون
حزننا داوٍ ونحن الصامتون
فابطشي ما شئت فينا يا منون
كم فتىً في مكةٍ يشبه حمزة؟
بالخشوعِ المحضِ والتقديسِ والحبِ المُقيم
واتّضاعٍ كاملٍ في حضرةِ الروح السماويِّ الكريمْ
التحياتُ لها.
ليتَ لي في الجمرِ والنيران وقفهْ
وأنا أشدوا باشعاري لها
ليتَ لي في الشوكِ والأحجارِ والظُلمه زحْفه
وأنا اسعى بأشواقي لها
ليتَ لي في زمهريرِ الموتِ رجْفه
وأنا ألفظ أنفاسي لها
ليت لي من ألمٍ طاغٍ مَحفّهْ
وأنا أحملُ قرباناٍ لها .. وهديه
فأنادي بإسمها الحلو بلهفهْ
لك يا أمَّ السلام.
والتحية
وجبيبني في الرِّغامْ
التحياتُ الزكياتُ لها ، نفسُُ زكيّه
رسمُها في القلبِ كالروضِ الوسيمْ
صنعتنا من معانيها السنيه
وستبقى منبعَ النورِ العظيم
يا قبوراً في عراء الله ، حسبُ البشرية
إنكم من ذوقِها العالي صميمْ
سنواتٍ عشتموها أينعت
حُفَّلا بالخير والحب الحقيقي
ومضيتُمْ فتركتم أثراً
نَبْشَ إسماعيلِ في القَفْرِ السحيقِ
يا أحبائي ويا نبضَ عروقي
كنتم القدوةَ بالخيرِ الوريق
فاهنأوا ، نحن كما أنتم على ذات الطريق
رُبَّ شمسٍ غَرُبتْ والبدرُ عنها يُخبرُ
وزهورُُ تتلاشى وهي في الغفر تعيش
نحن أكفاءُ لما حل بنا ، بل أكبرُ
تأجُنا الأبقى وتندكّ العروشْ
ولمن ولَّي حديثُُُ ُ يؤثرُ
ولمن ولّى حديثُُ ُ يذكرُ

senabeya
09-03-2006, 09:03 PM
"]قصةً من امدرمان

و رميت رأسي في يدي
ما تنفع الشكوى ، وشعرك
جف بالشعر الخيال
و كأن راسي في يدي
روحي مشقشقة بها عطش
شديد للجمال
وعلى الشفاه الملح واللعنات
و الألم المحنط بالهزال
وكان رأسي في يدي
ساقاي ترتجفان من جوع
ومن عطش ومن فرط الكلال
وأنا أفتش عن ينابيع الجمال
وحدي بصحراء المحال
بسراب صحراء المحال
بسموم صحراء المحال
أنا والتعاسة والملال
وكان رأسي في يدي
والمركبات تهزني ذات
اليمين أو الشمال
والمركبات تغص بالنسوان
واللغط الشديد وبالرجال
وكان رأسي في يدي
مازال يقذفني اللعين كأنه
الغربال من أقصى
اليمين إلى الشمال
وبقلبي الأمل المهشم والحنين
إلى الجمال
والوحشة الغرَّاء والنور
المكفن بالطلال
وخلو أيامي ورأسي في يدي

ورفعت رأسي من جحور كآبتي
وأدرت عيني في المكان
وكنت أنت قبالتي
عيناك نحوي تنظران
عيناك ... وأخضر المكان
وتسمرت عيناي في عينيك
ماعاد المكان أو الزمان
!! عيناك بسْ
ومسكت قوس كمانتي
عيناك إذ تتألقان
عيناك من عسل المفاتن جرتان
عيناك من سور المحاسن
آيتان
عيناك مثل صبيتين
عيناك أروع ماستين
( هذا قليل )
عيناك أصدق كلمتين
عيناك أسعد لحظتين
( هذا أقل )
عيناك أنضر روضتين
عيناك أجمل واحتين
( ما قلت شئ )
عيناك أطهر بركتين من
، البراءه
نزل الضياء ليستحم بها
فألقى عند ضفتها رداءه
الفتنة العسلية السمراء
والعسل المصفى والهناء
وهناك أغرق نفسه
( عجز الخيال )
عيناك فوق تخيلي
فوق إنطلاق يراعتي
فوق إنفعال براعتي
عيناك فوق تأملي

ومضيت مأخوذاً وكنت قد
اختفيت
من أنت ؟ ما اسمك يا جميل ؟
وكنت من أي الكواكب قد أتيت
وقد اختفيت

مازلت تملأ خاطري مثل
الأريج
كصدى أهازيج الرعاة تلمه
خضر المروج
كبقية الحلم الذي ينداح عن
صبح بهيج
ومضيت مأخوذاً وكنت قد
اختفيت
ومضت ليال كالشهور فما
ظهرت ولا أتيت
وأنا أسائل عنك في الليل
القمر
وأنا أفتش في ابتسامات
الرضا ... لك عن أثر
في كل ركن سعادة لك عن أثر
في كل نجم خافق
في كل عطر عابق
في كل نور دافق
لك عن أثر

حتى لقيتك أنت تذكر في
ضحى من غير ميعاد وغير تعمد
ولمحت وجهك فجأة وظللت
مشدوهاً بهول المشهد
وتزلزلت روحي ونطَّ القلب
يهتف صائحاً
هو نفسه ... هو نفسه
وتفتَّح
وكأن ليلاً أصبح
ووقفت في أدب وفي فرط
إحتشام
ومددت كفي بالسلام
لكن كفك في الطريق ترددت
وتعثرت
وامتد في عينيك ظل توجس
وكأنما كفي حرام
وكأنما قتلت حسيناً ، أو رمت
بالمنجنيق قداسة
البيت الحرام
لكنني لم أنبس
وخنقت في صدري كلام
وحبست في حلقي ملام
ومضيت مغتاظاً أضمد
مهجتي
ألم من فوق التراب كرامتي
وأسب يوماً كنت تجلس
أنت فيه قبالتي


ولكم دعوتك .. كم دعوتك
بيد أنك لم تلبي
مازلت تخشى أن ترى
نوري وتغرق نورك الوضاح في
أرجاء قلبي
وتخاف لمس أناملي
وتخاف قلبك أن يجيب ،
تخاف من خطوات حبي
لك ماتشاء !! .. فلسوف
أغلق جنتي
ولسوف أطفئ نورك الخابي
وأوقد شمعتي
ولسوف أطرد طيفك المغرور
أنفيه لأقصى بقعة
ولسوف أتركه لتنهشه
مخالب غضبتي
والمُّ من فوق التراب
كرامتي
وأسب يوماً كنت تجلس
أنت فيه قبالتي


حتى لقيتك أنت تذكر من
جديد
في ذلك الركن القصي بذلك
البلد البعيد
إذ جئت تخطر نحونا وكان
وجهك يوماً عيد
ماذا يريد ؟
وهفا الفؤاد ... هفا ؟ فقمت
نهرته
وهتفت ماشأني به
وزجرته
وذكرت أنك طالما عذبته
وأهنته
ولويت رأسك يا عنيد
وأتيت مبتسماً وفي عينيك
ألوان الحنان
مذا هناك ؟
ومددت كفك بالسلام
لا لم تعد تلقي يداه الإتهام
وتقول كفاه بأن يدي حرام
لا لم يعد
ودفنت في أرجاء كفك
راحتي
وضممتها ... وضممتها
ورميت قلبي في ذراعي بهجة
وحمدتُ يوماً كنت تجلس
أنت فيه قبالتي

اخى قابيل
على قلبى - تسيل كأنها نار- دِما قلبى

وماء العين ملءُ العينْ

وفي الأحشاء سكّينُ وفي الجنبين

على قلبي

دِما قلبي

تسيل كأنها من عينْ

وتخنقُني أحاسيسي ، تدقُّ عليّ بالرجلينْ

غِشاواتُ

غِشاوات

غشاواتُ

وأنيابُ تمزقنى ، وأصوات

فيا أحزانُ هِدّى الصبر ، يا أحزان

خذي غرفة دمع وأغسلي بالملح نزف القلب والشريان

ولا تستكثري الّوم ، فلا لّم عليك الآن

أنا ((هابيل))

طريحُ الأرض يلكزني بنعليه أخي ((قابيل))

ويمسح ما بكفّيه على شعري دماً قاني

دمي القاني...

ينقّط من سلاح أخى على شفتي وأجفاني

وفي شفتي دمُ وتراب

وجسمي تحته الأحجارُ مُلقى في الطريق العام

تُكشر حوله طمعاً وُحوش الغاب

ويسخرُ من غرابة وضعه الأغراب

يرقُّ إلى أخيه غُرابْ

وذاك أخي

ينُطُّ الجمرُ من عينيه يرشح قلبه بالسم

يُطوّح في الهوا((الشلموخ)) يلعقُ من أصابعه بقايا الدم

ويمضي وهو لا يهتم

كأن ما ضمّنا يوماً ظلامُ الرِّحْم إذ كُنا جنينين

كأن ما ضمّنا الإثنين

وما قرّبنا يوماً

كجروين صغيرين:

حنانُ الصدر والثديين

وحجر الام اذ صرنا فطيمين

نقًرُّ العين

فيا قلبي تمزق باكيا واصرخ

وقل رباه كيف تُحجرُ الأغراضُ قلب الأخ

وكيف تُبلدُ الإحساس

فتغدو المثل العليا،

وكل مُقدس أشياء تحت مداسه تنداس

ويعرفه جميع الناس

ب(أنفورتاس)

لهذا فابك يا قلبي،

***

على قلبي-تسيل كأنها نارُ- دِما قلبي

وماءُ العينِ ملءُ العينْ

وفي الأحشاء سكّينُ وفي الجنبين

على قلبي- دِما قلبي تسيلُ كأنها من عَينْ


فى الغربه

هل يوماً ذقت هوان اللون

ورأيت الناس إليك يشيرون، وينادون:

العبدُ الأسود؟

هل يوماً رحت تراقب لعب الصبية فى لهفة

وحنان

فاذا أوشكت تصيح بقلب ممتلئ رأفة

ما أبدع عفرتة الصبيان!

رأوك فهبوا خلفك بالزفة:

عبد أسود

عبد أسود

عبد أسود..؟

هل يوماً ذقت الجوع مع الغربة

والنوم على الأرض الرطبة

الأرض العارية الصلبة

تتوسد ثنى الساعد فى البرد الملعون

أنّى طوفت تثير شكوك عيون

تتسمع همس القوم، ترى غمز النسوان

وبحد بنان

يتغور جرحك فى القلب المطعون

تتحمل لون إهاب ناب كالسبّه

تتلوى فى جنبيك أحاسيس الإنسان

تصيح بقلب مختنق غصان:

وا ذل الأسود فى الغربة

فى بلد مقياس الناس به الألوان!

* * *

أسبوع مرَّ وأسبوعان

وأنا جوعان

جوعان ولا قلب يأبه

عطشان وضنوا بالشُربة

والنيل بعيد

النيل بعيد

الناس عليهم كل جديد

وأنا وحدى...

منكسر الخاطر يوم العيد

تستهزئ بى أنوار الزينة والضوضاء

تستهزئ بى أفكارى المضطربة

وأنا وحدى..

فى عزلة منبوذ هندى

أ تمثل أمى، اخوانى،

والتالى نصف الليل طوال القرآن

فى بلدى

فى بلد اصيحابى النائى

الأعصم خلف البحر وخلف الصحراء

فى بلدى

حيث يعزُ غريب الدار، يُحب الضيف

ويخص بآخر جرعة ماء عز الصيف

بعشا الأطفال

ببليل البشر والإيناس إذا ما رقّ الحال[1]



وأخذت أغنى فى شجو، ألمى ظاهر

يا طير الهجرة..يا طائر

يا طيراً وجهته بلادى

خذنى بالله أنا والله على أهبة

قصت أقدار أجنحتى

وأنا فى زاوية أتوسد أمتعتى

ينحسر الظلُ فأمضى للظل الآخر

* * *

لكن الطير مضى عنى

لم يفهم ما كنت أغنى.

senabeya
09-03-2006, 09:06 PM
يا قلبى دق
ياقلبي دق لكن بشيش

من ديم مدينة ... وديم عرب ... وديم اب حشيش

للمينا... لي رامونا... او من اربعات لتراب هدل

ومن انقوياي ميل جاي وشيل عند الاصيل لمصفى شل

بالله هل...

شفت الورد في باقة ماشي وفي شفايفِو بيندي طل

او لمحة من شباك اطل

شباكو شيش

ياقلبي دق لكن بشيش

لا ينفضح للناس هواك

قول ليه ناشدك من هناك

شايلني ليك براق شلع عبادي

شققني الاراك

دوخ شذاه الفجري من الاتبراوي

لحد جبيت

وقفني فوق جبل اركويت

قال لي دير عينيك تحت

شوف السما النزلت

وعامت في البحر

خذ ليك نفس املأ

شعاب رئتيك بشر

واسجد وطوف من بيت لبيت

تلقى الامل بالفرحة قوم ليهو ريش

اهدي الجواهر والحرير

بنت الامير

شقيانة في الحر لابسة خيش

نقرش قليبك بس بشيش

كم فيهو قاطع ليك وتر

قل للملاك وقتين سفر

سيد مهجتي الما ساد سواك

جاييك اموت مرتاح حداك

سميهو حب، سميهو جن ، سميهو طيش

اموت وتسلم لينا يا غالي وتعيش

اموت لبسمة تضوي في الثغر الجميل

زي نيل تبهرج بالقمر

الرملة والقيف والشدر

ليلك طويل بالغربة جاريها السهر

مانسيت مواثيقنا القبيل

اصدح بفرحتنا القلوب تصدح معاك

واموت وفي شفتي غناك

قرقورة لاصقة على الحجر

عصفورة ضاميها الوكر

مطمورة فضت ليها عيش

شبورة نازلة على الاراك

شبورة نازلة على الحشيش

وياقلبي دق لكن بشيش


هجايجه الحى
أو تنساني وإسمي ظلّ محفورا عميقا في لحاها

بلل الله ثراها

هذه هجليجة الحيّ التي يقصدها((السّنبرُ)) إبان الخريف

بعد تسفار مُخيف

لبستى ثوب غبار ... عبقريّ النّسج ريفي

جذرها فى الارض راسخ

رأسها في الشمس شامخ

وهي تحيا بالكفاف

وبما دون الكفاف

تحتها أضغاثُ شوك ، ونوى ناقفهُ مات ، وما عادت ثمار

ونثير من حجار

ظل يلُقيها الصِّغار

ظلّلت حاجبها بالكفِّ تستفسرُ في همهمةٍ: من ذا اقترب

فى عجب

بعد ما شح المزار

وراى المُبغضُ للخُضرة أن يقتطعوها.. ويبيعوها حطب

حدست من ذا أتاها

عرفت فيّ فتاها

فأنا قلبي محفورُُ عميقا في لِحاها

وعليه أحرفي:

((صادها)) عطشى جوار ((الألف))

منذ ان كنت صبيا في الجوار

عرفتنى من بعيد

دمعت حين راتني مقبلا فى لهف

ورمت لي في سخاء ثمرات

خبّاتُها في مكان غامض منها خفي

أفما ظلت تُعيدْ

للسواقي...

أنني آت إليها من جديد

قبل أن يلحقها فأس ونار

حينما يفرضُ ذاك المبغضُ الخضرة بالقوة تنفيذ القرار

كيف أنساها وتنساني، وإسمي ظلّ محفوراً عميقاً في لِحاها

فأنا أيضاً جناها

وأنا الملحُ الذي تقتاتهُ، والماءُ، والحامي حِماها

هذه هِجْليجةُ الحيّ

صورة دوريان جرى

أملُ وانْهارْ
مات ولم يترك تذكار
مات وها أنذا أسمعُ صوت مناحته في الدار
مات وشيَّعناه، وصلينا ، واستغفرنا ، وانبنا ، بعد بُكاء حارْ
وأتى من لا يعنيه الأمر ولم يحزن
جاء ليشرب قهوتنا ، يغتاب الناس، وينتهك الأسرار
ويُقهقهُ ضحكته كالنّصل:
-دع الموتى يبكون على الموتى،
ما كان سوى أملٍ وأنْهارْ
في الخارج كان يموت نهار
في الخارج أبواق تعوي ويثور غبار
وأناس مكدودون كأنهم الأشباح يجرُّون خُطاهم نحو الأحجار
مجهولون بلا سيماءْ
مذهولون ومنُكفئون من الإعياء
في المقهى المذياع يجلجل بالانباء
الحرب تدق على الأبواب
الحربُ الثالثه الحمقاء تدقُّ على الأبواب
-ادفن راسك تحت تُراب
-بل ارفع رأسك واجهها يا ابن الإنسان
سيّان- تقول- الأمرُ لديك بلا أمل سيّانْ

***

في ((الغرفةِ)) كان الرعبُ، وكان الحقدُ، وكان العارْ
ودَهاليزُ في العتمةِ أين تقودُ؟
- تعودُ إلى حيثُ بدأتَ
في العتمةِ أنت تكونت وتفتت
في العتمة أنت رأيت ولم تصرخْ:
أملاً ينهار
في ((الغرفة)) كان الصمت يوسوس بالأسرار
في جوف الصمت تجوس عصابات الأشرار
في لحظة ضعف كان يجاوب أنثاهُ الصّرصار
وعقارب تخرج غاضبة- هل ذاك الصيف ام الأخبار؟
فى ((الغرفة)) كان هنالك ضبُّ يلبد خلف الباب
وينام ذباب
وعلى مرآة بالدولاب
لمحتَ خيالك، وجهك يصرخ فيه ألم
وندم
وعذاب
جحظت عيناك ونز الدم
وتهرأ لحمك حول الفم
وتدلّى الفك
فكأنك جُمجمةُ تضحك
مزق...مزق آثار سياط
حفرت أُخدود
يتوالد فى جنبيه الدود
مزق...مزق ..لهب وحريق
الجرح عميق
في وجهك كان عذاب ، كان شقاء، كان صراخ
- ما أبشع وجهك ، قُم حطمه يا ((دوريان))
قم حطمه....قم حطمه
- لا . ليس الآن
من صك ((مفستو)) بقيت سنتان
-سنتان وتُقبض روحك بالاسياخ
تُكوى بالجمر ، وتلقى في أعماق النار
يكفي ، فالأرضُ تميد من الأوزار
إنتفخت بين يديك الجثةُ فادفنها-
ما كان سوى أمل وانهارْ

التروبادور ( للجزائر )
أرهقك المسير
وطالت الرحلة رغم البرد والوحدة في ((أُمشير))
و انت يا حبيبتى فى شهرك الأخير
تحرك الجنين، واشفقي عليه من إجهاض
حتى إذا اشتدت عليك قبضةُ المخاض
هُزي إليك يا حبيبتى بجذع نخلة الشعوب
تُهدى إليك كيف تطلبين رُطب القُلوب
ومُهج الرجال
فبعد حين يا حبيبتى. فبعد حين
ستفرحين ، تفرحين ، تفرحين

***

في الليلٍِ تُطفأ الأنوار
ويهجع الصغير والكبير
من غُرفة حقيرة من كوخي الحقير
في قرية نائية، خاملة الذكر ، من ((السودان))
ينسل يا حبيبتى فى البرد ، في الأمطار
قلبُ بلا دثار
يجرى على انابيب في الصخور
يخترق الصحراء
حافية أقدامه ، الرأس بلا غطاء
ويركب الأهوال والأخطارْ
حتى اذا لاح له معسكر الثوار
يُلقى على فيالق التحرير
تحية مملوءة حنان
يحرك العيدان تحت النار
ويصنع الشاي لديدبان
-أرعشه البرد، ولم تطرق له عينان-
لعائدين- توّهُم - أنهكهم طوال السّفر
يطوف بالخيام
يُقبل الجرحى ، يهدهدُ الجراح كي تنام
وينفضُ الغبار عن وجوه راجعين من خطر
وحين يطمئنُّ، حين نخفتُ النيران في مخافر الأعداء
وحينما يهوّم الحراس
يمضى إليك تحت شرفة من جبل((الأوراس))
في يده قيثار
يُنقّر الأوتار
يقول يا سيدتى: اطلي ، نام جميعُ النّاس
لو انت أهديت لى المنديل
أطويه في جوانحي أنشره لواء
أغشى به مُنْدفعاً كالسيل
مراكز الأعداء
سيدتي: مهما استطال الليل
مهما رمان الناس
عقيرتي تجيشُ أغنيات عاشق، تُرقِّقُ الغناء
يا ليتني رصاصة تُطلقها الجزائر
أو شمعةُ ساهرةُ تؤنس ليل ساهر
أو ((كلمةُ السِّر)) تقود ثائراً لثائرْ
أو خنْجر طي فدائي خفي ماكر
أغيبُ في مُهجة جاسوس وجنب غادر
لبسمة واحدة كالفُلّة البيضاءْ...
تبسمها الجزائر

senabeya
09-03-2006, 09:18 PM
شئ

أرهقك المسير
وطالت الرحلة رغم البرد والوحدة في ((أُمشير))
و انت يا حبيبتى فى شهرك الأخير
تحرك الجنين، واشفقي عليه من إجهاض
حتى إذا اشتدت عليك قبضةُ المخاض
هُزي إليك يا حبيبتى بجذع نخلة الشعوب
تُهدى إليك كيف تطلبين رُطب القُلوب
ومُهج الرجال
فبعد حين يا حبيبتى. فبعد حين
ستفرحين ، تفرحين ، تفرحين

***

في الليلٍِ تُطفأ الأنوار
ويهجع الصغير والكبير
من غُرفة حقيرة من كوخي الحقير
في قرية نائية، خاملة الذكر ، من ((السودان))
ينسل يا حبيبتى فى البرد ، في الأمطار
قلبُ بلا دثار
يجرى على انابيب في الصخور
يخترق الصحراء
حافية أقدامه ، الرأس بلا غطاء
ويركب الأهوال والأخطارْ
حتى اذا لاح له معسكر الثوار
يُلقى على فيالق التحرير
تحية مملوءة حنان
يحرك العيدان تحت النار
ويصنع الشاي لديدبان
-أرعشه البرد، ولم تطرق له عينان-
لعائدين- توّهُم - أنهكهم طوال السّفر
يطوف بالخيام
يُقبل الجرحى ، يهدهدُ الجراح كي تنام
وينفضُ الغبار عن وجوه راجعين من خطر
وحين يطمئنُّ، حين نخفتُ النيران في مخافر الأعداء
وحينما يهوّم الحراس
يمضى إليك تحت شرفة من جبل((الأوراس))
في يده قيثار
يُنقّر الأوتار
يقول يا سيدتى: اطلي ، نام جميعُ النّاس
لو انت أهديت لى المنديل
أطويه في جوانحي أنشره لواء
أغشى به مُنْدفعاً كالسيل
مراكز الأعداء
سيدتي: مهما استطال الليل
مهما رمان الناس
عقيرتي تجيشُ أغنيات عاشق، تُرقِّقُ الغناء
يا ليتني رصاصة تُطلقها الجزائر
أو شمعةُ ساهرةُ تؤنس ليل ساهر
أو ((كلمةُ السِّر)) تقود ثائراً لثائرْ
أو خنْجر طي فدائي خفي ماكر
أغيبُ في مُهجة جاسوس وجنب غادر
لبسمة واحدة كالفُلّة البيضاءْ...
تبسمها الجزائر

بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الله يا خلاسيه
يا حانةٌ مفروشةٌ بالرمل
يا مكحولة العينين
يا مجدولة من شعر أغنية
يا وردة باللون مسقيّه
بعض الرحيق أنا
والبرتقالة أنت
يا مملوءة الساقين أطفالا خلاسيين
يا بعض زنجيّه
يا بعض عربيّه
وبعض أقوالى أمام الله
***

من اشتَرَاكِ اشترى فوح القرنفل
من أنفاس أمسيه
أو السواحل من خصر الجزيرة
أو خصر الجزيرة
من موج المحيط
وأحضان الصباحيّه
من اشتراك اشترى
للجرح غمداً
وللأحزان مرثيه
من اشتراك اشترى
منى ومنك
تواريخ البكاء
وأجيال العبوديه
من اشتراك اشترانى يا خلاسيه
فهل أنا بائع وجهى
وأقوالى أمام الله
***

فليسألوا عنك أفواف النخيل رأت
رملاً كرملك
مغسولاً ومسقياً
وليسألوا عنك أحضان الخليج متى
ببعض حسنك
أغرى الحلم حوريه
وليسألوا عنك أفواج الغزاة رأت
نطحاً كنطحك والأيام مهديه
***

ليسألوا
فستروى كلُ قمريه
شيئاً من الشعر
عن نهديك في الأسحار
وليسألوا
فيقول السيفُ والأسفار.
***

يا برتقالة
قالوا يشربونك
حتى لا يعود بأحشاء الدفاق رحيق
ويهتكون الحمى
حتى تقوم لأنواع الفواحش سوق
والآن راجوا
فظلّ الدن والإبريق
ظلت دواليك تعطى
والكؤوس تدار
***

هزّى إليك بجذع النبع
واغتسلى
من حزن ماضيك
في الرؤيا وفي الإصرار
هزّى اليك
فأبراج القلاع تفيق
النحل طاف المراعى
وأهداك السلام الرحيق
الشرق الأحمر
والنعمى عليك إزار
نجرى ويمشون للخلف
حتى نكمل المشوار
***

طاف الكرى بعيون العاشقيك
فعادوا منك بالأحلام
ما للعراجين تطْواح
وليس لأطيار الخليج بغام
النبعُ أغفى وكلّ الكائنات نيام
إلا أنا
والشّذى
ورماح الحارسيك قيام.
***

متى تجاوزتهم
وثباً إليك أجئ
شعرى بليل
وحُضنى بالورود ملئ
فلتتركى الباب مفتوحا
وحظى في الفراش دفئ
ولتلبسى لى غلالات الشذ ى
وغناء النبع والأشجار
فلى حديث طويل
مع نهديك في الأسحار
يا برتقاله
ساعات اللقاء قصار
تأملينى في الصباح أطلْ
البحر ساجٍ
وتحفافُ النخيل غزل
وبركة القصر بالنيلوفر ازدحمت
والنحل أشبع كاسات الزهور قبل
واننى الآن أزهى ما أكون
وأصبى من صباى
ومكسياً من النور الجديد إزار
تأملينى فإن الجزر أوشك
- إنى ذاهب-
ومع المدّ الجديد سآتى
هل عرفتينى؟
في الريح والموج
في النوء القوى
وفي موتى وبعثى سأتى
فقولى قد عرفتينى
وقد نقشت تقاطيعى وتكوينى
في الصخر والرمل ما بين النراجين
وإنى صرت في لوح الهوى تذكار
والآن
***

لا شابعاً من طيب لحمك
أو ريّان منسكب نهديك أمضى
فأوعدينى أن ستدعونى
الى فراشك ليلا آخر
وتطيليه علىّ بشعرك
في زندى
***

ولونك في لوني وتكوينى
فنيتُ فيك فضمينى
الى قبور الزهور الاستوائيه
الى البكاء
واجيال البعوديه
ضُمّى رفاتى
ولفّينى بزندك
ما أحلى عبيرك
ما أقواك
عاريةً وزنجيه
وبعض أقوالى أمام الله.

اهانات شخصيه لابن الملوح

على ليلى يطول أساك
منتعلاً وسامك قلبك الشاعر
و مطروداً أمام الريح
محتملاً جراحات الهوى الخاسر
و ممدوداً على سجادة التاريخ
مائدة لكل حزين
******

على ليلى تجرجر في الدواوين العتيقة
حزنك الشحاذ
تنشر راية العجز الذليل
عن المنى و الأخذ و الإنجاز
و تفتح صدرك الدامي لأجيال المحبين اليتامى
في شعاب الأرض
بأسماء الهوى العذري
تطعمهم تعازيك العفيفة عن
أحابيل الزمان و عن قصور اليد
و عن ذل السؤال و عن هوان الصد
و عن طول الجوى و الوجد
لو صد الحبيب و ضن
******

لأنك عند باب الرعب أحنيت الجبين رضى
قبلت شهادة الكتب القديمة و الرواة الخائنين
عن الهوى و الفن
و نمت على وسائدهم قرير العين محتقبا
غثاثة مجدك المخدوع
لأنك باسم إرضاء القبيل و سطوة الآخر
تركت هواك للأعداء
و لم تصمد هشاشة عظمك العذري للقتلة
( و إن صمدت لهول الموت في الصحراء)
******

لماذا و الخيول تصاهلت
شوقاُ إلى التسواح
و سيف شبابك الضاري
سنين الحد
و ألف مثابة للهاربين
على معاقل نجد
لماذا لم تعشش كالنسور مع هواك
على تعاظم نفرة و جماح؟
و لم تأخذ حياتك
من فخاخ الناهشين
و من يد السفاح؟
نهار الأمس ودعني الحبيب و راح
و باسم التضيحات الزائفات
مضى
و خلفني لزحف الشمس
و الأشباح
و باسمك أيها الوغد الزنيم
مضى قرير العين
مزهواً
بأكفان الرضاء العام
*******

أهينك ها أنا عبر القرون أهين حلمك
بالخلود العذب
أهين نذالة الكسب الذليل
على حساب القلب
أهين جميع من باعوا الشباب
و فرطوا في الحب
و من خفضوا الرؤوس و طأطأوا الهامات
و اعتذروا عن الأيام
أهين لك الرضاء العام


النشيد الثالث : للقرشى
من سلسلة : أناشيد لاكتوبر
ــــــــــــــــــــــــ

و كان في قريته الذرة
مثقلة الأعواد بالثمار
و القطن في حقولها منور
و لوزه نضار
و كان في العشرين لم ير
الفاً من الشموس مقبلة
و لم يعش هناءة الزفاف
و لم يكن في فمه اكثر من هتاف
ولم يكن في يده اكثر من حجر
و كان في المقدمه
علي خطوط النار و الخطر
فجندلوه بالرصاص دامياً منتفضاً
وفي أكف صحبه قضى.
******

تعطر الثرى بدمه واختلج التراب
اجفل صبح قادم و شاب
انفلق الليل الي ضفرتين
وقف شعر النجم و الاجنه
هبت عليه بالرضا رياح الجنة
تصاهلت خيول المركبه
واصطفقت اجنحها المرحبه
و هكذا ...
علي وسادة من الريش الوثير
تصاعدت الي النعيم روحه الزكيه
الي الخلود بطلاً و ثايرا
وقائداً رعيل الشهدا
و رمز ايمان جديد بالفدا
و بالوطن.

senabeya
09-03-2006, 09:27 PM
الوعى و الحلم و الغضب / الحلم
ديوان امتى - الشاعر محمد المكي إبراهيم


الليلة قومى فى حارات الشمس
حفاة الراس
بغير سجاجيد و لحى
مرحى ، في وقت عبادتهم
و بقلب الموسم يا مرحى
في مرج اعشب رمانا
اينع شبعا ، ريا ، فرحا
و بساعة لهو يالله
كنا منقذف بالاثمار.
كور طينا ما بين يديك ولا تعبأ
بالجبة بالسروال الابيض لا تعبأ
اثوب السهرة لا تعبأ
اقذف اصنام السطوة و التخويف
الصق نيشاناً فوق نصاعة هذا الزيف
اصنع لخدود فتاتك شامة طين
رقش اهدابك
بلل اثوابك
زيتاً ، عرقاً ، طين

**********

الليلة كنت اشق السوق وفوق ذراعي امراتي
خضراء النهد مباركة الشفة
عارية الساق معافاة العينين
مكحلة بالجرأة و الثقة
الليلة امرأتى
و الشارع يغمزنا و يحيينا
يتفيح ثغر الله بوجهينا عنباً و رياحينا
تتكور فوق عيون الناس كروم الحب بساتينا
يتفجر نبع مشاركة و سخاء
الليلة افريقيا فتحت دغلاً
فتحت درباً
اخذتني بالاحضان
هذا مجد الانسان
ان ياكل قبل المدخنة
ويصفر قبل القاطرة
وينام علي قلب اخيه الانسان
هدا ابد التيجان بافريقيا
الرؤيا تزحم عينى الرؤيا
اتلمس في الادغال و في صحراء البهو معالمها
اتلمس لا القى الا حبات مسابحكم
حبات مسابحكم
حبات مسابحكم
سبحان الحكم الطيب فوق مداخل افريقيا


زنزباريات / الاذان للجميع
ديوان امتى / للشاعر محمد المكى ابراهيم

البرجوازيون و المتعبون

كل مساء ( ما عدى اواخر الشهر ) هنا يحتسون
اخبث ما تتقيءه معاصر الخمرة من تفل ٍ و يفتحون
معلبات الضحك الجاهز من بذاءات و من مجون
يصفقون للساقى ( بلا ذرة اعجاب ) ويطلبون
فاكهة المجلس من نقل ٍ و من ريحان
عندئذ يوضع ما بين قنانى الخمر عاشقان
يشمر السادة عن اظلافهم و ياكلون
لحمهما الحى و حين يشبعون
يطوح العار بهم الى القيعان

*******

ماسكروا خمراً فنحن روح الخمر بالخفة و الامعان
و لا استضاءوا قبساً
نحن على موائد الحزانى شمعتان
بفازة الزهر و في قوارير المساكن نعطر المكان
نحن اذا تل من الخضرة و الاحضان
وعالمان
انعقدا همزة ورد ٍ ما تهمنا اذا تشمم الجيران
انا وانت الصيحة الاولى
فما علينا لو تردد الصدى
وانهارت الجدران

سيدتي انا و انت المهرجان
مفتتح العيد واول الربيع
فليدخل الرائح و الغادى
و يفرح الجميع .
منذ اللقاء الاول
غرزت في لفات شعرها المهدل
اصابعي وقلت : انت لي
عشيقة و ام
و حين فاتني الصبا
اسميتها بوهيميا المهذبه
و اصبحت تبوح لي
بسر عينيها الكبيرتين
تكشف نهديها و ساقيها الصبيتين
امام عينيا
سيدتي هاندا اريح رأسي
فوق فخديك القويتين
اخلق نعلّى لكي انام
اركز بندقيتى لكى انام
اغمض جفنىّ – معاً – لكى أنام
فلتطعمينى لحمك الطيب في الاحلام
ولتمنحينى عفة الفكر ( و ليس عفة الكلام )
و لتحرسينى من عواء الباعة المحومين واللصوص
صغيرة لا تملأ الكف
ولكن متعبه
ريفية ما نصل الخضاب
من اقدامها المدببه
خائنة وطيبة
و مثل عاهرات الريف
لا تبسط كفاً للثمن
( تتركه يندس في الصدر و تحت المرتبه )

الله للشاعر المفلس و الصعلوك حينما
تضمهم دروبها في اخر الليل مشردين
تعبس في وجوههم ماذن الله
و مهرجان الكذب المثقل بالنيون
تصيح ابواب البنوك : اقبضوا عليهمو
تصتح ابواب الحوانيت : الى الوراء
وةركل العمارات البديعة الرواء
ضلوع احبابي المشردين
في العشيات
واذ اسير دون اصدقاء
تخرج لي لسانها الطوابق العليا
و يرقص البناء
كيدا و سخريه
حدثني الكهان و المخنثون
ان وراء صمتك الحرون
تغرغر الانهار موسيقى و تنبع العيون
وان عالماً من الروعة لا تدركه الظنون
تخبأه اعماقك النذلة للمقربين
للتافهين من عشاقك المقربين
تحدثوا حتى اثاروا حسدى
و تعرفين اننى وراء لحظة من النعمة فوق الجسد
ابيع للمضاربين
مسبحتي وولدي
ماذا تخبئين لي
خلف السدوف المطبقة
و بعد هذه اللفحة من سمائك المحترقه
ماذا تخبئين لي
و ما الذي تخبئين عني ؟
خادعة وداعة السماء في هانوي
فان هذه السماء الغادره
و تنشق فجأة و تحصب البيوت بالقنابل
توزع الموت ( كما جرائد الصباح و الحليب ) للمنازل
و في لظى النابالم
يلتهب الاطفال كالمشاعل
تلتهب الحقول و الارز وتسقط المعابد البوذية القديمة
يلتهب التأريخ كله بالحقد و العزيمة
و تسهر الفيتنام مع الجرحى و في حداد
لذا تظل المدفعيه المضاده
مشحوبة العيون في الظلام
لذا ينام اطفال الفيتنام عرايا حذر النابالم
انك في انبوبة من الحديد مغلقة
يهوي عليها مرة فمرة بمطرقة
و ان اذنيك تفرقعان
ان الذي تسمعه عندئذ
تسمعه هانوى حين تقبل المقاتلات المسرعة
نافثة علي السماء خطاً ابيض من الدخان
ناثرة سيلا من الحمم
لذا يخاطب الناس هناك بعضهم مرتفعي الاصوات
لان عدداً يصاب بعد كل غاره
بثقل السمع و بالصمم
في هذه الحرب
تنافح الفيتنام عن الصغار
عن حقهم في الارز و الكتاب و السلام
و حقهم في ان يكونوا ما يشاؤون
و ان يقولوا نحن ابناء الفيتنام بلا خجل
والان في الريف و في المخابئ الحصينة
و في مغاور الانفاق
يزهو اطفال الفيتنام و يكبرون
لا يحرمون الارز و الكتابا
و يحرمون من حباب بابا
لانه في جبهة القتال
و من دفاوة القبلة و العناق
لان امهاتهم يعملن في مدائن الشمال
لذا صبيحة العطلة في هانوى
تخرج آلاف النساء للقرى
يحملن للصغار معطفاً و قبلة
و حلّـة شرقية معصفرة
قنابل الفسفور
تسرب في لحم الضحايا
بالاسابيع و الشهور
و في الظلام
تشع افواه الجراح نوراً اخضرا
يبصر بالعين من بعيد
علي طريق مقفرة
مسافر علي دراجة يغنى
و فجأة تنقض من قلب السماء طائرة
تفتح رشاشاتها علي المسافر الوحيد
ثم تغيب في الافق بلا اثر
في غارة عجلى علي المساكن
اصابت الشظايا
امراة في شهرها الثامن
و اخترقتها من نهاية الظهر الي الرحم
وحين ولد الجنين كان صدغه جريحاً
و كان في وجنته نثارة صغيرة من الحديد
هذا الصغير لم يمت
استؤصلت من خده النثارة
و انهزم الحديد
هو الحديد وحده الذى ينهار
حين تصكه عزائم الرجال
و يكسب الاصرار
جولته الالف مع الحيد
ليسقط الحديد
و الطائرات السافلة
لتـنـثر علي ثرى الفيتنام
امام نارها المقاتلة
و ليصنع الاعزاء من الحطام
اساوراً و حلية لفيتنام
انا سعيد ايها الشقاء المقاتلون
ان ننتمى معاً للامم المقاتلة
الامم النبيلة المناضلة
و ان نكون اسرة واحدة
نقتسم الخنادق
نقتسم البنادق
نقتسم الزاد القليل
و ننحى علي جراح بعضنا
باللطف و الرقة و التقبيل
انا سعيد انكم تقاتلون
للشرق الوحيد
في عصرنا الشهيد.

كان حبيبى
كان حبيبى شهقة البرق و رنة الوتر
كان حبيبى اعذب البشر
ثم اختفى
كان حبيباُ تافهاً
يرحمه الله
انا بكيناه – وكنا مذنبين
حين مضى ادركنى الموت
وكنت في المقهى
سيجارتي تشتعل
وكان كاسى آخذاً طريقته الى فمى
و حين غسلوني و اقفلوا عيوني
تهاوت الذكرى و ادركت
ان حبيبي كان في دمي
وانني نزفت حتى الموت
كان يحبني و يشهد الله
كم كنت اهواه !

senabeya
09-03-2006, 09:39 PM
العُمْدَهْ جابِر قصيدة للدوش



والصباح نَديان رطيب

فى اِيدو كان مَاسْك الشروق

فى جيبو كان طاوي الغروب

فى كرْشُو قَاعِد منْبَسِط

فى الكُرسي كان

مَاهِل خصيب

ما عُمْدَهْ يَاخْ

والفرَح أِْكَال يطِيب

الشَيَّهْ والجمر الشَّهي

الشِيشَهْ والشَّنَب المولِّع حُمَّى

قِفْ

العُمْدَهْ جابر - الكرسى طَقْطَق تِحْتُو-

مَدَّ ايدو على الأوامرِ



والأوامِر

ما بتطْلَع بَسْ كلام

مِن جسمو بِتْنِز

مِن حَشَاهو

مِن صلَف مَعْمور وعامر

مِن قبور أجدادو تزحف

للأصاغِر ..والأكابِر



مِن منابِت شَعَرو تَطْلَع

مِن نهايات الأظافر

دَه الصباح

العُمدهْ جابِر

نَادَى صالِح وَدْ قِنِعْنَا

الله ..الله على الأوامِر:



إسْتَلِم يا وَدْ قِنعْنَا

تسْتَلِم أَمْر الأوائل

تَلْقَى طالِع للأواخِر



تَسْتَلِم أمْر اللِّى عايش

تلْقَى من أهل المقابِر

واوْعَىَ من فضلك تَغَالِط

دِى الأوامِر

ودِى الدفاتِر

ودِى العساكِر



وافتَح السِّكهْ اليَمُر

سيدنا آمر

ابن جابر

واسْتَلِم يا وَدْ قِنِعْنَا:

إنتَ عارِف بيت سُعاد ،

وعارف إنَّك من قَبيلَهْ

لا رأينَا

ولا سِمِعنْا

ولا عِشمْنَا ولا ..

طِمعْنَا

وانت مُرْسَال يا ..بَجَم

تدخل البيت زى كأنّك..

مارِق الآن...

من جهنم

ولمَّا تَطْلَع ليكْ سُعاد

كُون خفيف ..زي الأمل

ومرَّه أتْقَل

زي جَبَل :

أوْعَىَ تَفْرَح ..

أوْعَى تزْعَل

واقْصِر ايدك من سلام

خلّى نَظَركْ يِكُون كفيف

ومَشِيكْ يكون...

ناعم..

مُغرْبَل..

ولما تَطْلع ليك سُعاد

زي حلم فى توب رهيف..

أدّيهَا ضَهَركْ يا ..

مُغفّل..



وبكُلِّ ما علّمْتُو ليكْ

من طاعَهْ

من ذُّل..

من وجل...

أمْرُق حشاي قِدَّامهْا يلْمَع

بالوجع..

قُول ليهَا..

لمَّا الشوق يبين..

مابين ..شجيرات الأراك

والفرحَه تغْسِل طرْحتهْا

والبدر يمشى على الهلاك

والخوف يكون لسَّع جَنين

فى رُكْنِ من ساحة الوَّلَه

فىزاويَهْ من ساعة الحنين

ما بين..

دِى ارْضَك..

ودَاكْ سَمَاك..

العُمْدهْ منْتظْرِك هِناك..

.......

ومِن هِناك..

درْبَك عديل..

نادِى المُدرِّس .. وَدْ خَدوم..

والمديرِس وَدْ خدوم..

العُمْر مربوط بالجرَس

والصبْرِ مشْنوق الضُحى

والخوف نَزَل من غير حَرَس



والعُمْدهْ فوق كل الأصول..

لمْلًم جِرايواتُو و..

جَلَس..

عُمدةْ فوق كل الفصول

فى التلاميذ..

فى الطباشير

فى التعابير ..فى النَّفَس

يا طه يا ..

يا إنتَ يا

يا ودْ خدوم..

ملعون أوهو الكان ده يوم

الإنتَ عريان وقَّفَك

والعمدهْ قدَّامك رَفَس

وعليكَ إنتَ براك تخمّن

هل تكّلم

أم تنَحْنَح

!!أم عَطَس

والعُمدهْ قال:

يا إنت يا ..

يا طه يا

يا ودْ خدوم

أنا عندي إنتَ براكَ كوم

والحِلَّهْ كوم..

يَاخ ديل بَقَر

فى أحْسن الأحوال غجَر.



أنْسَانى من كومَة هدوم

مشْرورَهْ فى الطين..

والهموم

ما حاتَنْشَف

حتى لو نِشِف البحر

والنساوين

والغيوم

ما حاتَنْشَف ..ما حاتَنْضَف ما..

والعمدَهْ فوق راسك هتف:

(مسئول كبير زاير البلَد

وانتَ يا طه العِماد..

إنتَ الفهَم..

إنتَ السنَد

لِمَّ الصغار

وزِّع عليُهم كلِّ واحد..

فَرْد ..فَرْد

الفرحَهْ

وافرُش سِكّتْهم مرات طراوَهْ و..

مرّهْ وَرْد..

ولمَّا يهتفوا فى الفصول

يحيا ويدوم عاش البطل

!!ما يكون هُتاف

من أىِّ فَم..

يطْلَع زَخم..يطْلَع زبَد

تنْهدَّ حيشان البيوت

والفرحَهْ فى أحسَن مزاج

لا تْخَلِّى دابَهْ..

ولا تُرابَهْ

ولا أحد)

هل انتهى يا ربى زيَّاك العَمَد

يا ود خدوم

وانت سايس للعقول

دَه عليكَ إنت بَراك بعْرِف:

هل تقدّم

أم تزحْزَح
!أم جَمَد

والمديرِس ودْ خدوم

مع إنّو فى حلْقُو مو عَلّق

كُلَّ أجراس المدارِس

كلَّ صوت فى الدنيا عابِس

بِرَجْفَهْ لصَقَت فى سُنونو ،

كلُّ رجفات المساكين ،

والعواجيز ..

والعوانِس ..

صوت بيتْعرَى ويضِيع

ويلمُّو صوت تَرْيان.

ولابِس..

***

وصرخْتَ يا طه وصرَخ

ضُل المشاوير..

فى الأصيل.

فى الساحَهْ رفَعَت مُقْنَعهْا

الذِّلَهْ ... والصبر الطويل

رقَصَت مع الكلمات

شُجون..

وجَرَت ورا الأحرف

خُيول :

"!!يا عُمْدهْ هوي"

حامت على الناس القَماري

وزّعَتْ سَعَف النخيل..

" !! يا عُمدهْ هوي"

مَشَت سحابَهْ

وجات ربابَهْ وزفَّهْ قامت

فى الطبول



"!!يا عمدة هوي"

الغافى فارق غَمْدَتُو

والصاحى تَمْتَم..

فى ذُهول



قام ودْ خدوم

"يا عُمْدهْ هوي"

يا عُمْدهْ بالله إخْتَشِى..

للعوْرَهء ما بِنْفَع هُتاف

للسوسَهْ

ما بْفِيدَك حَشِى

علّمْتَنا الجري فوق جروحنا

وقلتَ:أبداً

!!دَه المَشِي

خَتْيتْنَا فى قلب المشاكل

وصِحنا كُلّنا

" مافى شِي..

كلمَهْ واحدَهْ..

جناب سعادتَك

من ضمير ما مُرتَشِى

الحِلَّهْ يا .."

والعُمدَهْ ..أو سلطانو قام:

"الحِلَّهْ أيه..؟

حتَّه مُعلم مُبتدىء..

الحِلَّهْ أيه

مسئول كبير زاير البلد

لا ودْ خَدوم

ولا ألفِ شُوم

أو ألأف بوم

!!حيَعَلِّم الوِّز كيف يعوم"

والعُمدَهْ جابِر..

دَه الصباح

مدَّ إيدو على الدفاتر

وقبلما ما ينْصَر جبينو

كان شطب كلَّ المساخِر

اللِّى حاضِر

من مساخِر

والمُسافِر

ما عدا السجن العُمومي

ضلمــــــــــت :قصيدة للدوش

أقـــول

والشمْسِ في عِزّ الامل

تُهْتَ ومشيتْ

أقول يا نحن يا انتو و

بكيتْ

يا مواعيد

يا صباح من غير وسِم

تُهْتَ ومشيت

ما ضَلّمَتْ

ما بْتَعْرِف الزول البِجِيك

ولا البِجيكَ

بيعْرِفَك

حتى الشبابيك

والزوايا الكان بِتَجْمَع

في حنايا الشكوك



ضلّمتْ

أغْشاكِ يا نفسي الغريبَهْ

من همومي اطلِّعِك

القاكِ واقْفَهْ على الطريق

أحزان بِتفْرح

وتشْتبِك

أفراح بِتحْزَن

وترْتَبِك

لمّنْ رحلتَ مع الغُنا

عِز الأماني و

ضلّمـــــت

مَدّيتْ على الأمل القريب

أشواق كتيرَه و

قَصّرَتْ

في زاويهْ من ضُل الشجون

جابتْ ظُنونا و

قيّلَتْ

كلّمتَ أشجار الخريف

عن شوق نَمَا

في الوحشَهْ والزمن الأسيف

دلّتني اْفتِّش

في المغارِب

والمشارِق

عَن علامات

أو رصيف

ترقُد الأزهار عليهو

يا بنفسج

كُحْلي غالي

وبُتقالي

امشوا انتو

أنا البقِيف

ما ضلّمَـــتْ

مرســـــــــــــى النجـــــــــوم



وجيتْ يا حِلوَهْ

زي زولاً قَضَى الايام

بُكا ومنفَى

وجيتِك من بلاد باتت

على نار زيفهْا

تِتْدَفا

أنا المسجون زمن يا حلوَهْ

فيها مداين الكُلْفَهْ

ولا قيتِك

سلام عينيك

رماني على سلام وصفَا

أماناً فيكي فتَّح ليْ

على مرسى النجوم ، شُرفَهْ

ولا قيتِك

همومك من هموم الغير

وفي حال البلد

والريف

وفي النايمين على الأحزان

وفي الصاحين

مآسي وخوف

في التاهين مع الأشواق

متين تنْزَاح سموم الصيف

ولاقيتِك

غصناً مال على الأمواج

وهفْهَف

فوق خُضُرْة القيف

أحبِّك بى مشاعر جيل

رفَع للشمس رايَهْ وسيف

وثبّت في الأرِض أقداموا

في أعماق تُراب الريف

senabeya
09-03-2006, 09:44 PM
محمد ود حنينة_
دقت الدلوكه
قلنا الدنيا مازالت بخير
اهو ناس تعرس وتنبسط
تككت سروالى الطويل
سويتلو رقعات فى الوسط
فى خشمى عضيت القميص
اجرى وازبد شوق وانط
لامن وصلت الحفله زاحمت الخلق
وركزت
شان البنت سعاد
اصلى عارف جنها فى زول بيركزوينستر
لكنى عارف انها
لوكل زول فى الحله بالستره انجلد
يانى الازاها وجنها
برضى عارف اظنها
تحت تحت بتحبنى
ديمه فى صرة وشها
يلفحنى شوق نافر لبد
وركزت للحرقه المشت فوق الضلوع
تحت الجلد
ضميت قزازتى مرقت عن طرف البلد
وسكرت جد
وانا جائى راجع منتهى لاقتنى هى
قالت (تعال
كبرت كراعى من الفرح
نص فى الارض نص فى النعال
اتلخبط الشوق بالزعل
اتحاوروا الخوف والكلام
ه_يى ياسعاد
على ود سكينه وكلتى فى خشموا الرماد
على ودسكينه ومات اسى
وانا بت بلاك ملعون ابوى لو كنت ارضى اعرسها
وانا ياسعاد وكتين تصبى سحابه تنزلى زى دعاش
بفرش على روحى واجيك
زولا هلك تعبان وطاش
وانا ياسعاد وكتين اشوفك ببقى زول
فرشولوا فرش الموت وعاش
قالت سعاد بطل كلام الجرسه انجض ياولد
مزقت روحى نتف نتف
مرقت من جيب القميص
تمباك وحب
عرقى واسف
طبيت قزازتى وصلت لى طرف البلد
وسكرت جد
اذنت فى الشوق والسلم
وسرحت بالناس والغنم
وركعت للعرقى البكر
ورقدت فى الالم الحكر
وحلمت زى شالنى ومشى
فوق زحمة نبى الله الخضر
صحانى صوت العمده قال مسؤل كبير زائر البلد
قال لينا
وكت الزول يجى لازم تقيفوا صفوف صفوف
وتهيجو الخلا بالكفوف
وتقولوا عاش يحيا البطل
صلحت طاقيتى الحرير
واتنحنح الحشا بالكلام
ورميتو من حلقلى الوصل
قت ليه ياعمده اختشى
مسؤل كبير فى الدنيا غير الله انعدم
ماشفنا زول رضع صغار
ماشفنا زول نجح بهم
ما شفنا زول لملم رمم
لاصحينا عاجبنا الصباح
لانمنا غطانا العشم
والحله من كل الجهات محروسه
بالخوف والوهم
ومضينا من زمن قديم_ياعمده_مرسوم انتحار
الموت مباح
والحب نطاح
والصدق من جنس الزنا
العافيه مولودة سفاح
والرغبه مكسورة جناح
الحلم والوعد النبيل
الطفله والام النخيل
الرنه فى الوتر الاصيل
تلقاها فى قاموس نكاح
يايمه واح ياحله واح
ياسعاد تعالى ولمى من كل البيوت
عدة السفر الطويل
زخرفى الكفن الجميل
شخبطى الفجر النهار
اربطى الضحى والاصيل
المغرب
الفجر
النجوم
فى صرة وارميها البحر
خلينا فوق الشك نعوم
والعمدة فاض
العمده صار مليون عمد
العمده فيل
جبلا تقيل
لبوه واسد
حسنه وغضب
جمعه واحد
بقيت قزازتى
مرقت عن طرف البلد
وسكرت جد
وانا جايى راجع اجهجهو
لاقانى هو
سايق العساكر والكلاب
رامى بين عينى وعينو
كلب وتكشيره وحراب
ضاقت نعالى من الزعل
من تحتها اتململ تراب
الغيم سكب ضلو ومشى
والدنيا غيما سراب سراب

والحله زى بلدا بعيد
زود بعادوا قرب سعاد
اتجمعت كل البيوت فى راحتا
زى بت لعاب
مجنونه تصرخ فى الزوال
ممزوجه فى الدم واللعاب
عينى ضاقت نظرتها
والجوف يطقطق بالكلام
قبال يقولوا لى سلام
اتلموا حولى بلا نظام
شال وعمه
توب وغمه
فاس وطوريه وحزام
شالونى بكل احترام
ورمونى فى قعر السجن
حصلنى قبل اليوم يتم
جارنا المدرس ود خدوم
قال لى لازول قام هتف
لاكف مشت بتلاقى كف
والعمده زى همبول وقف
ياصمت اف
يادنيا تف
وانا ياسعاد للشوق نغم
للهم علف

الود
أعيشهْا معاكَ لو تعْرف
دموع البهجَهْ والأفراح
أعيشهْا معاكَ واتأسّف
على الماضى اللّى ولَّىَ وراح
على الفُرْقَهْ الزمانا طويل
على الصبر الّى عِشْنَاهو
مع طُول الألم والليل
زمان كُنّا بنَشيل الوُّد
ونَدِّى الوُّد
وفى عينينا كان يكْبَر
حناناً زاد
وفات الحدَ
زمان ما عِشْنَا فى غُرْبَهْ
ولا قاسينا نِتْوحّد
وهسَّع
رُحْنا نتْوجّع
نعيش بالحسرَهْ نتأسّف
على الماضى اللِّي ما بِرْجَع
أحبَّك
لا الزمن حوّلْنى عن حُبّك
ولا الحسرَهْ
وخوفى عليكَ يمْنَعْنى
وطول الإلفَهْ والعُشْرَهْ
وشوقى الليك طوَّل
لسّه معاي
ولى بُكْرَهْ..


وطن

حأسأل عن بلد رايح
وافتِّش عن بلد سايح
واسأل عن امانينا
الِّي ما بتدِّينا
صوت صايِح..
وأسأل وين مخابينا
إذا جانا الزمن...
لا فِح
واسأل عن بلد مجروح
وعارف الجارحو ليه جارِح
وابكى على بلد ممدوح
وعارف المادحو
ما مادِح
واحْلم بي حلم مسروق
لا هو الليَلهْ
لا امْبارِح
أعلِّق في جناح سَفَري
خطابات لي زمن فجْري
وادْخُل من درِب سرِّي
لِكُلِّ مضاجع الأحزان
واضفِّر من شجر بلدي
بروقاً مارْقَهْ من صدري
حأسأل عن بلد غاطٍ
لحدِّ الليلهْ في الوجْعَهْ
أَنُط فوق سرْجي واتْحزَّم
أقوم من وقْعَةْ
لي وقعًهْ
أخُتْ ايدي البتوجِعْني
على السأم البِراجِعْني
واسأل..
يا وطن يا بيتنا
ليه شوقك مواجِهْني
ليه حُبّك مُجهْجِهني
وليه تاريخ زمن خسران
موكّر لسَّه في شجني؟
حأكْتب لي شجر مقطوع
مسادير
يمْكِن يتْحرك
خطابات لي طِفِل مجْدوع
يقُوم
يجرى
يَقَع
يبْرُك
رسالَهْ لكلِّ قُمْريّه
إذا دم الشقا اتوزّع
على كل البيوت
ما تْرِك
واسأل..
عن وطن رايِح
وادّيكم خبر جارح:
بأنّو جميع جُموع الناس
حيفْضَلوا لا كُراع
لا راس
ونشترى في الدكاكين يوم
مسابِح من دموع الناس
مساحيق من هموم الناس
زَهَج
يتْعَبّا في الأكياس
ونعْلن في المزاد علناً
وترْغي الجوقَهْ والأجراس:
"!نبيع الطِفلَهْ والكرّاس"
واصْرَخ
! ياوطن! يا بيتنا
ليه ما تبقى لينا الساس
قَدُر ما تجري فيك
أفكار...
يزيدوا الحَبْس والحُرّاس
قَدُر ما تجري فيكْ الخيل
تَدُوس الهيبَهْ
والإحساس
واسأل
يا وطن رايح
اذا كل القبور دَخَلت
بيوت الناس
بلا اسئذان
بلا صلوات
بلا أكفان
جريمَهْ اسائل الدّفَان؟
حريمَهْ طَلَب تَمَن قبري
من البايع في أيِّ مكان؟
واقولكَ يا وطن
رايح
واقولك يا وطن
آمر
سلام النّفْسِ ما كافر
ولا كافر
ولا كافر

senabeya
09-03-2006, 09:50 PM
الحزن القديم

ولا الحزن القديم
إنتِ
ولا لون الفرح
إنتِ
ولا الشوق المشيتْ بيهو
وغلبْنى أقيف
وما بِنْتِ
ولا التذكار ولا كُنْتِ
بتطْلَعِى إنتِ من غابات
ومن وديان...
ومنى أنا..
ومِن صحْيَة جروف النيل
مع الموجَهْ الصباحيَّه
ومن شهقَة زهور عطشانَهْ
فوق أحزانهْا
متْكَّيهْ
بتَطْلَعى إنتِ من صوت طِفلَهْ
وسط اللمَّهْ منْسيَّهْ
تَجينى
معاكْ يجينى زمن
أمتِّع نفسى بالدهشَهْ
طبول بتْدُق
وساحات لى فرح نَوّر
وجمّل للحُزن..ممْشى
وتمشي معاي
خُطانا الإلفَهْ والوحشَهْ
وتمشى معاي... وتْرُوحى
وتمشى معاي وسط روحى
ولا البلْقاهو بِعْرِفنى
ولا بعرِف معاكْ ..روحى

صالح ود قنعنا
شميس المغرب الممْحوق
تميل فوق وشّك المحْروق
تبين صُفْرَة سنيناتَك
يبين ضُل الكلام مقْلوب
تمِيل يا صالح الأيام
ولا عاشرتَ هِدْماً زين
ولا حتّيت تُراب السوق
تَفضّل..
تفضّل يا حفيف الضُل
ورُش جرجيرَك البايِّت
وعِد ليمونك الفضّل
وكوِّم حُزنك الباير
وبيع من غير تشاوِر زول...
تواريخ دمّك الفاير
وتفرُش فى الضُحَى الأعلى..
تبيع سأم العُمُر كيمان
ولا لا فتات
ولا أوزان
لا أتْمَان
تَشِد ترْكَب قفَا الأيام
زَهضج خيلَك يِلَد تيمان
فرس شوقَك دوام مسْبوق
تميل يا صالح الأحلام
أهو القدَّامك البتبيعو..
أشواق الصبا الأيتام
وبرْضَك ما بْتبيع لى زول
أسف ربيّتُو فوق كتفك
ولا عشقاً شْبِع أوهام
أهى الطاحونَهْ يا صالح
أهو السوق الصبِح ألغام
تفضّل ..يا خفيف الضُل
ورشْرِش صبرَك الناير
وارفَع صوتَك الحنضل
وألعن ما يهمّك زول..
أبوك يا سوق ، سليل الغم
أبو الطوريَّهْ والمنجَل
وخال الرّجْلَهْ عم الدنيا جِد الفِجْلَهْ والفِلْفِل
وشَكْل القُفَهْ والكرتونَهْ والجردَل
والعَن ما يفوتَك زول
من الشارين من البايعين
وجِنْس البِرضَى والبزَعَل
واشْتُم ياخى أيه فضّل
أيه يحصل وهل تقبل
تميل يا صالح النجمات
مع القمر الخصي واهبَل
مِتين يا صالح الآمال
تميل ترقُص وتِتْعدَّل
واضحك لا يشيلك هم
على النيل الصبح مَبْول
صَحِي الأمواج بتتْبهدَل
صحِي الأمواج بتِتْبدَل
!وبرضو سُعاد حتتْحوّل
لا يُمْكِن
دى شمس الضُحى الأعلى
ومشيَهْ حنينَهْ تحت الضُل
وتكْيَهْ طريَهْ فوق رملَهْ
دى أحلام جاريَهْ مُنْبهْلَهْ
وما مًمْكن تقيف إلاّ
وليد العُمدهْ يلْعَب بي
يدرْدِق فى الحرير كرْشو
يعاين فى النِّعال وَشِّو
ويقْدِل فى الفريق تمساح
ينادى سُعاد
تَلِم الكون تحت ضُل الضُحى البوّاح
تصوّر يا خفيف الضُل
دا عِندو الهمسَهْ عِندو الغمْزَهْ عندو اللمْسَهْ
أمر مُبَاح
ونقْطَع من لحمْنَا الحي
ونقْعُد فوق شحمْنا السَّاح
ونهتف نحنا مشويّين ومقليّين
دَا يا عُمدتنا ياهو الصاح
وياهو الصاح
وياهو الصاح
أيا عِزَّة نَفِس برَكَت
متين بتسِّوى لينا جناح
واشيلك يا سعاد وامْرُق
من الزمن الدّنى ونبّاح
واشيلك يا سعاد وامرق
من الزمن الدنى ونباح
والعمدهْ صاح
يا ولد
يا إنتَ يا صالح
تعال شِد الحُمار
وانْدَه سُعاد
شِد الحُمار واندَه سُعاد
-ده قليل على يا عُمده فى هذا الصباح
والعمدهْ صاح
أندَه سُ ع اد ..شِد ال حُ م ار
وا فرحَة الحُب المطرّز بالمراسيل
والغُبار
يا دَه السَماح
دَه كتير عليْ يا عُمدهْ فى هذا الصباح
شِد الحمار وانده سعاد
يا فرحتك يا ود قِنِعْنَا
ما بِهِم شَدْ الحُمار
إذا نهايتو تشوف سُعاد
يا ده السَماح
أدّينى بس يا عُمدهْ بس
يومين صباح
وغروب طويــــــل
أقْدَر ألمِلْم فيها عفَش الروح
واشد عصب المسافَهْ
الواقفَهْ
بينى وبين سعاد
ادُق يا عُمدهْ بينى وبين حِماك
أوتاد
وارقُد فى ضواحى السُوق
وأحلَم والعمر مشنوق
تجينى بلاد
أبيع فيها الفَضَل من شوق
تطوفْنى بلاد
أغيِّر فيها شكل القُفَهْ
والأسياد
وادِّينى بس يا عمدَهْ بس
يومين نهار مع ليل طويل
أقْدَر أغيِّر فيها طعم البوح
واقولِك يا سُعاد
سُعاد ليمون
سُعاد نعْناع
حكايَة ليل
على درب الهوى الضَيّاع
سُعاد ميعاد
مجاعَهْ وزاد
على درْب الهوى الجوَّاع
واقولِك يا سعاد
"يا دَه السماح
ايا عِزَة نِفس برَكَت
متين بنْسوِّى لينا جناح
واشيِلك يا سُعاد
وامْرُق
من الزمن الدَّني
ونبَّاح"


بناديها
بناديها
بناديها
وبعْزِم كُلّ زول يرتاح
على ضحكَة عيون فيهَا
وأحْلم اني في أكوان
بتْرحَل من مراسيها
عصافير
نبّتَت جِنْحات
وطارت
للغيوم بيهَا
مسافرِ من فرح لس شوق
ونازِل
في حنان ليهاَ
أغنّي مع مراكب جات
وراها بلاد حتمْشيهَا
واحزَن لي سُفُن جايات
وما بْتلقَى البِلاقيه
بنادِيــــــهَا
ولمّا تغيب عن الميعاد
بفتِّش ليهَا في التاريخ
واسأل عنَّها الاجداد
واسأل عنّها المستقبل
اللسّع سنينو بُعاد
بفتِّش ليها في اللوحات
مَحَل الخاطر الما عاد
في شهقَة لون وتكيَة خط
وفي أحزان عيون الناس
وفي الضُّل الوقَف ما زاد
بناديهَـا
والاقيهَــا
واحِس بالُلقيا زي أحلام
حتصْدِق يوم
والاقيهَــا
واحْلًم في ليالي الصيف
بَسَاهر الليل
واحجِّيهَــا
ادوبي ليهَا ماضيهَا
واطنْبِر ليها جاييــهَا
وارسِّل ليها غنوَة شوق
واقيف مرات واْلُوليهَا
بنادِيهَــا
وبناديهــا

سؤال


جِيتْ أسألِك
يا طفلَة الألم الرضيع
تدِّينى خاطْرِك شان أضيع
فى شوق موزّع فى الزحام
يا عذاب الريح للخيام
يا صهيل كَسر اللِّجام
يا خِتَام قبل البدايَهْ
يا بدايّهْ بدون خِتَام
جيتْ أسألِك مين علّمِك
إنّو الزمن فى مرَّهْ ناقِص
ومرّهْ تــــــام
جيت أسألك
الشوق مكتّف فى الطريق
والخوف مداخل للفريق
جيت أسألِك
مين علّمِك لُغة الزهور
مين علمك غضب الحريق
وانت باحَهْ
وانت واحًهْ
وانتِ ذاتِك سكَّة الزول للمضيق
فارْدَهَ السواعد
للزوابع والمطر
للْهَم يَولْوِل للشّجر
عايز أسألِك
مين علّمِك
الَمّ السلامــَهْ مع الخــطــر


الســـــــــــاقية
--------------
الساقيَهْ لسّه مدوِّرَه
صوت القواديس والمياه
طلَعَت
مَشَت
متْحدِّرَهْ
مدَ البصر
لفَّ الظلام
حَوْل الجدوال أسْوِرَهْ
نعْسَان خضارهْا الا نْتَكَى
ورمى الغُصون متْكسِّرَةْ
مَدّ الخيال
غنّت مُدُن
والساقيَهْ طاحونة الأنين
طُول الليالى
مدوِّرَه
تحت الهجير
تحت الظلام
تحت المطر
الساقيَهْ لا زِم تستمر
الساقيَهْ لسَّهْ مدوِّرَه
وأحمد ورا التيران يَخُب
أسيان يفكّر مُنْغَلِب
ما بين بُكا الساقيَه
مابين طُفولَهَ بتِنْتَحِب
فى اللّى ما شين المدارس
فى المصاريف
فى الكُتُب
في اللّى ضاق عنُّو المكان
وهسَّه سافَر
واغتَرب
لِمُدُن بعيدَهْ تنوم وتصحى
على مخدّات الطَرَب
والساقَيهْ طاحونة الأنين
طول الليالى بِتنتَحِب
تحت الظلام
تحت المطر
عزِ الشتا
الساقيَهْ ثانيَهْ تقيف تكون
آمال عريضَهْ مُشَتّتَه
وأكباد صغيرَهْ مفتّتَه
تحت الظلام عِز الشِتَا
أحمد حكى
وسّد الراس الضُراع
والشوف
نواحى النيل تَكَا:
وصّانِى أبُوى
الموج بيهْدِم كُل رخوَه
على الجروف
شِد الضُراع
زى المراكبى مع الشراع
لازِم تعرفو الظلم جاي
من وين عليك
وافتَح عينيك
على زهور الغابَهْ والأدغال
على الاطفال
وعشان يكون الحقِّ ليك
تَعبُر بحور
تَهدِم جبال
الحق هو هو النضال
والحق فى ساحة مجزرَه
والنصر للفاس
والرجال
ولى سواقى مدوِّورَه..


مشــــوار


سوّاح

سوّاح دخلتَ معاكْ

فى ليل..

صَبى .. وظالِم

وسرَحتَ فى أحضان ظنِّي الجميل..

واهِم

إنّو البصيبنى معاكْ..

لازِم يكون راحِم..

من أوّل المشوار..

حسّيتْ بأنِّى معاكْ

حفيانَهْ منِّى الروح

ولا مجنون.. ولا سالِم

تقدّم سكّتَك مرَّهْ..

تأخِّر سكَّتى ..مرّات

وتظهر فى القمر أشكال..

لإحساس مرَّهْ جانى وفات

أقول يمْكِن سراب باللّيل

أقول جايز نُحول خافِت..

وادخُل فى ظِلال أنَّات

بقيتْ أحسِب حساب الشوق

واحِس بالجايى زى الراح

سوّاح دخلتَ معاكْ..

براي ،

أرحَم أكون سوّاح

بدونَك يا حبيب الروح..

بعْرِف أشيل الكون..

فوق راحتين .. وجناح

وأقْدَر أكون مجنون

حتى الزمن لو صاح

سوّاح دخلتَ معاكْ

وفيكْ غلبان .. وبيكْ مُرْتاح

حأفْتَح فى الجدار تاني

مكان على قَدْرِ أحزانى

أعاين فى جروف الليل

وأكتب فوق سروج الخيل

وبى سعف النخيل

تفصيل

حكايَة فقْدِى عنواني

وافتَح فى الجدار تاني

مكاناً لى حلم أخضر

ولا شُفْتو .. ولا جانى

الله.. وليه يا ليل

الله.. وليه يا ليل

تسافِر موجَهْ شتويَّهْ

تفتِّش فى ضواحي الكون

مراسيهَا النهائيَّهْ

وافتَح فى الجدار تاني

مكان ما بشيلا أحزاني

الله .. وآه يا نيل

أمامى رِحال..

ورَاي وادي

أحبَّك فى جروف الليل..

ضلامى .. وعُدتى .. وزادى

واحبَّك تاني..

وتاني ..تاني .. واتي..

وافتح فى الجدار تانى

مكاناً لى صباح وضُحَى

وارسم فى النهار وامْحَى

أماني ولا دليل .. لا حيل

وأ{سم فوق منابع النيل

شجونى الضاحكَهْ مُنْشرحَهْ

وأحبَّك تانى .. تانى .. وتانى

وافتح فى الجدار أشواق

مواعيد لى فرح حانى

وقفتَ على أمل شارِد

ونازِل من شعاع الروح

واقف فوق أمل ناهِد

وقفتَ معاكْ ظلال أشجار

على كل الحَصَل شاهِد

بأنّكْ إنتَ روح الكون

وانتَ الماشي والصاعِد

دوام بتلمِّى فى المغبون

وفى المحزون

وفى الغلبو الزمن قاعِد

وقفتَ على أمل مشبوك..

بأطراف الندى

ومحبوك..

على غُرَّة جبين نادِر

وفوق صهوَة فرح عامِر

إنتَ الغامِر الغامر

وإنت الآمِر .. الآمِر

وإنتَ المخفِِِِِي والظاهِر

وإنتَ فَرَح

جنوني

ومنْتَشى وآمِر

يا نجمَة صباح طَلعَتْ

على كون فى الدجى مسافر

إذا كان لُقياك

أنا الربحان وأنا الخاسِر

ويا غيمَة زمان آسِر

إنتَ الفيكْ أصيل مخزون

من بهجَهْ وطلاوَة رُوح

يودِّى الزول مَحَلْ ما يُروح

احمد مدني
09-04-2006, 01:42 AM
ياسنابيه براحه
برافو اختنا سنابيه
دا كلو كان وين من زمان عندك الثقافه دي وماعايزه تورينا ليها
ربنا يخليك للأدبي دا
وواصلي الإبداع

احمد مدني
09-05-2006, 09:28 AM
طبعا ياجماعه هاشم صديق طلع قصيده جديده لنج اسمها
سته طواقي وتلات وردات بس لسه بجهز فيها
فترقبوها

محمد عبدالمنعم العليقي
10-06-2006, 05:12 AM
هذه دعوة الي جميع الاخوة المهتمين بالشعر والكلمة الحلوة والصادقة بنبل ان نقوم في هذه الزاوية بتناول اشعار الشاعر القامة الاستاذ محجوب شريف متعه الله بالصحة العافية، ففي تقديري الخاص هو احد معالم بلادنا لتفرده بالكلمة الرائعة والهادفة، فلنجعل هذه المساحة مخصصة لهذا الشاعر الوطن نتناول فيها اشعاره ونناقش مانرغب مناقشته حول هذه الظاهرة، بعيداً عن اي انتماء من اي نوع، مع كل ودي.
بسم الله ابدأ:

تبتبا.... تبتبا.... تبتبا..... تبتب

باكر تعرف تقرا وتكتب

وياما ترتب

نحنا بنحلم وكم نتمنى

هي تحقق كل ما تحب

تبني حياتا الند بالند

اي مكانة وخانة تسد

هدهدا هدهد

كل الورد ينوم ويفرهد

زي عصفورة تطير وترك

تحبا وتمسك وتاني تفك

سيبا تفكفك سيبا تلكلك عايزة تنطط

بكرة حترسم وياما تخطط

بكرة حا يبنوا مدائن ضو

ما بيعكر صفو الجو صفارة حرب

تشطب من قاموس الدنيا

الضرب الشك الخوف

ينعموا كم بالشم والشوف واغاني الحب

افتح بابك آمن تب

زي ما النهر بيلقى مصب

اي حمامة بتلقى الحب

تلقى الورده الندى في الكم

تلقى حداها جناها الام

يرضع صافي حليب الحب

نقدل نحنا الجد والعم

تملا عيونا كهارب سد

باباً جاب الهم والزم والصد ينسد

نفرح لما ندمع جد

مد البصر الامل يمتد

العمل يشتد البنا ينتم الغنا يمتد

هدهدا هدهد

اكتبي اكتبي الف المد

حمام وسلام وسعادة بجد

اكتبي اكتبي ياء المد

سرير وعصير وعبير ينشم

اكتبي اكتبي واو المد

حقول وعقول تقرا المجهول كتاب الغد

اكتبي علم وسلم

لا حد يئن لاتسمع بم

لا ينزف دم

لا يعجز رد

لا يعجز طب

لا دمعه في خد

تبتبا.. تبتبا... تبتبا.... تبتب

صديق الاخضر
10-06-2006, 04:57 PM
سلامات وعوافى
رمضان كريم وكل سنه وانتم طيبين
مرحب برواد النثر والشعر والقصيده
اقعدو عافيه .
سلامات

muiz motasim babeker
10-07-2006, 09:42 PM
شُكْرَاً لَكُمْ
شُكْرَاً لَكُمْ
فحبيبتي قُتِلَتْ وصارَ بوسْعِكُم
أن تشربوا كأساً على قبرِ الشهيدة
وقصيدتي اغتيلت ..
وهَلْ من أُمَّةٍ في الأرضِ ..
- إلاَّ نحنُ - تغتالُ القصيدة ؟

muiz motasim babeker
10-07-2006, 09:48 PM
سلامات عوااااااااااااااافي اخي السفاح .... عودتنا علي ان لا نندهش من روعتك ...

معتصم سليمان بابكر
10-11-2006, 02:53 AM
لك الشكر الاخ/ مجمد العليقي وانت تنادي
لمحاولة جمع ومتناول كلمة هذا الرجل السامق
انظر اليه وهو يقول:

كم من جروح بتروح
إلا التي في الروح
خلّي القلب شباك
نحو الأمل مفتوح
سرج الأماني حنون
مهر الليالي جموح

الشاعر محجوب شريف في مطار البحرين


http://3aza.com/uploader/uploads/M1.JPG

ولقطة جمعت بينه وبين د. معز عمر بخيت في ذات المكان
http://3aza.com/uploader/uploads/M3.JPG

ابيات الشعر المتقدمة قيلت في نفس ذاك اليوم وكان في طريقة الي لندن

ولي عودة ان شاء الله مع الشاعر /محجوب شريف

بت الجنيد
10-11-2006, 03:58 AM
تسلم ...

سنعود فقط كي نتوحد معكم ...

عبر محراب الجمال ...

فصمتاً ...

ولتستمر الدندنة ...

محمد عبدالمنعم العليقي
10-11-2006, 11:54 AM
الأكرم معتصم
شكراً علي الهدية الرائعة، واتمني أن نستمر معاً وجميع المهتمين بهذا الشاعر العملاق في ان نحاول جمع وعرض مانستطيع من ابداعه وجماله، لك الود وكل جميل.
الرايقة بت الجنيد
الف مليون حبابك في هذه الزاوية المترامية وشكراً عي المرور الدافئ، وفي انتظار دلوك.

معتصم سليمان بابكر
10-12-2006, 02:03 AM
بت الجنيد
يلا شدي الهمة معانا خلينا نعمرو بيكلاموِ

محمد العليقي سيد الدار
نقول بسم الله الرحمن الرحيم


حليب العزة

ما أنبل حليب العزة
يرضع منو شافعنا
وشمسك كم تطالعنا
ونقدل في شوارعنا
ونكتب بي مداد العصر
ننهل من منابعنا
وتنسج من بريق النصر
راياتك اصابعنا
تعيش انت ونموت نحن
لكي يا غالي ما يكبر
جنانا تحت شرا المحنة
جرحنا اذا بفرهد فيك
حنمشي على البجرحنا
وحزنا لو بضوي سماك
هو الحزن البفرحنا
ودمنا لمن يسقي ثراك
ينزل من جوانحنا
وان راحتنا ما ترتاح
نقول انشاء الله ما ارتحنا
تضيع ايامنا بس ما تضيع
ملامحك من ملامحنا
ولو علينا صوتنا عليك
يا والدنا سامحنا
ياأشرف منابعنا
يا أعظم مدارسنا
بنرجع ليك توصينا
ونسمع ليك تحدثنا

محمد عبدالمنعم العليقي
10-12-2006, 01:55 PM
بت الجنيد
يلا شدي الهمة معانا خلينا نعمرو بيكلاموِ

محمد العليقي سيد الدار
نقول بسم الله الرحمن الرحيم


حليب العزة

تعيش انت ونموت نحن
لكي يا غالي ما يكبر
جنانا تحت شرا المحنة
جرحنا اذا بفرهد فيك
حنمشي على البجرحنا
وحزنا لو بضوي سماك
هو الحزن البفرحنا
ودمنا لمن يسقي ثراك
ينزل من جوانحنا
وان راحتنا ما ترتاح
نقول انشاء الله ما ارتحنا
تضيع ايامنا بس ما تضيع
ملامحك من ملامحنا
ولو علينا صوتنا عليك
يا والدنا سامحنا
ياأشرف منابعنا
يا أعظم مدارسنا
بنرجع ليك توصينا
ونسمع ليك تحدثنا



بالله يامعتصم يارائع لاقاك تسامي فوق مستوي الذات والانانية اكتر من كدا، يبقي لي حق اسميهو الشاعر الوطن.
يللا يابت الجنيد نحنا لازلنا راجنك تمطري في الربوة القمة دي.

السنبلاية
لما عرفتك اخترتك سعيد البال
وختّ شبابى متيقن
عليك آمال
لا جيتك قبيله
ولا رجيتك مال
ولا مسحور
ويوم ما كنت في عينىّ
أجمل من بنات الحور
جيتك عاشق اتعّلم
من الأيام
ومن سأم الليالى البور
ومن أسر الوِلِف كتّال
لقيتك فى طشاشى دليل
وفى حرّ الهجيره مقيل
ركزت على رضاكِ عصاى
لقيتك فى حياتى جذور
بنيّه اتلفّحت بالنور
مهجّنه من غنا الأطفال..
ومن سعف النخيل والنيل
ومن وهج الشمس موّال
وان اخترتينى إنساناً..
عزيزَ النفس بتمنّى..
وبسيط الحال
علىَّ حرَّمت زرعاً
ما سقيتو حلال
ومافصّد حصادو قفاى
وبينى وبينك الضحكه..
ورحيق الشاى
وطعم الخبز والسُتْره..
ومساء النور
وعمق الإلفه..
بين النهر
والنخله
وغنا الطمبور
وصدق العُشْره بين الأرضِ..
والإنسان
وبيني وبينك الفكره..
وجمال الذكرى
والنسيان
وحسن الظن
ومشوار الحيا اليوماتى
ما بين الجبل والسهل..
ما بين الصعب والسهل
عزّ الليل..
وفى سكّه مطر بكّاى
فلا هماً تشيلى براكْ
ولا جرحاً أعانى براى
ولانا على بعض نمتن
وتزعلى يوم.
وازعل
وننفعل مرات
تقبّلى منّى..
واتوسّد ضُراعى سكات
وفينا حنيه
تتشابك موده..
تشابك الغابات
ونحن اذا اختلفنا سوا..
بنطيع الصاح
ولو بتنا القوا بنرتاح
اذا تمن الملح والعيش..
رُضا الشمّات
وتتكى سنبلايه على ضراعى..
واميل
كأنى غنا الطفوله العذبْ
كأن الدنيا طى القلبِّ والمنديل
كأنّ الدنيا طىِّ القلب والمنديل

معتصم سليمان بابكر
10-13-2006, 02:44 AM
وهذه أخري لمحجوب شريف

هناك قصيدة تتخبى

هفت لي كم هفت
اشوف عين الشمس رفت
اقول حمى البلد خفت
ايادي الشعب التفت
الاقي السلم يتقصد
ايادي الظلم اصطفت
ينابيع الفرح جفت
الاقي امومة تتلفت
هدوم اولادها ما كفت
الاقي طفولة ما رضعت
حليب اماتها ما ادفت
أبى شعبي يدا
من جرحك تبت
افكر فيك واتأمل
اياديك اللي كم ربت
جداول رقت .. كبت
سقت ..
ياما الخلق عبت
مناديلك ضفاف
نيلك قناديلك مدن هبت
وبرضك كلما صبحت
تلاقيها الشمس غبت
مظالم في الحلق شبت
مدامع في القلب صبت
سجوناً حولك اتعلت
عيوناً خلفك إدبت
مع الحاصل ده حتواصل
وتعلى العين وتتحجب
كما صمت البحر صمتك
كذلك جامح الهبة
شديد اللهجة يوم تغضب
تقوم العاصفة تتعبا
حنكبر بكرة نتكلم
وسط اللمة تتربى
شوارع تنتفض لمن
تلاقي النجمة بالحبة
طريق الشعب يا ملهم
منو المنك برجعنا
بنعرف كل شبراً فيك
لا خناك لا بعنا

محمد عبدالمنعم العليقي
10-13-2006, 10:03 PM
ولازلنا منتظرين مساهمتكم ياجماعة، بت الجنيد وييينك؟؟

مليون سلام

مليون سلام يا شعبنا

ومليون حباب

الإغتراب يا ابونا..

ما طول الغياب

الاغتراب

فال البخونك ويزريك

ونحن بين سُنكيهو..

والزنزانه

والسجن السميك

منك قُراب

أحرار...

وحريتنا فى ايمان بيك

ثوار بنفتح لى الشمس

فى ليلنا باب..

لى يوم جديد

ابداً جذورك فينا تمتدّ..

وتجيك

ما بنرمى اسمك في التراب

ونغنى ليك

انت المعلم والكتاب

واليزدريك..

يا ويلو من زحفك عليهو..

ومن مشيك

يا ويلو من أجَلُو الوشيك

يوم ينكسر قيد الحديد

السنكى..

والزنزانه

والسجن السميك

وخطى الشهيد

من حولو تهدر والنشيد

وانت ايديك

تطلع عليك

من كل باب

مليون سلام يا شعبنا

ومليون حباب

تروابى
10-14-2006, 01:12 PM
الله يديك العافية ويقويك ويدى ابومريم الصحة والعافية
ودى مشاركة باحدي قصايدة الجميلة
السنبلاية
يوم ما عرفتك اخترتك سعيد البال
خت شبابي متيقن عليك آمال
لا جيتك قبيلة ولا رجيتك مال
ولا مسحور .. يوم ما كنتي في عيني
اجمل من بنات الحور
جيتك .. عاشق بتعلم من الايام ومن سأم الليالي البور
ومن أسر الولف كتال
لقيتك في طشاشي دليل وفي حر الهجيرة مقيل
ركزت علي ضراكي عصاي
لقيتك في حياتي جذور بنية اتلفحت بالنور
مهجنة من غنا الاطفال ومن سعف النخيل والنيل
ومن وهج الشمس موال
وانا اخترتيني انسانا عزيز النفس
بتمني وبسيط الحال
علي حرمت غرسا ما سقيتو حلال
وما فصد حصادو قفاي
وبيني وبينك الضحكة ورحيق الشاي
وطعم الخبز والسترة ومساء النور
وعمق الالفة بين النهر والنخلة وغنا الطنبور
وبيني وبينك الفكرة
وجمال الذكري والنسيان
وحسن الظن
ومشوار الحاة اليوماتي
مابين الجبل والسهل .. ما بين الصعب والسهل
في عز الليل .. وفي سكة مطر بكاي فلا هما تشيلي
براك ولا جرحا اعاني براي
ولانا علي بعض نمتن
وتزعلي يوم وازعلي وننفعل مرات
تقبلي مني واتوسد ضراعي سكات
وفينا حنينة تتشابك مودة تشابك الغابات
ونحن اذا اختلفنا سوا بنطيع الصاح
وان بتنا القوا بنرتاح
اذا تمن الملح والعيش رضا الشمات
وتتكي سنبلاية علي ضراعي واميل
كأني غنا الطفولة العذب
كأن الدنيا طي القلب والمنديل

معتصم سليمان بابكر
10-14-2006, 08:38 PM
الاخ تروابي
تحية طيبة وانت تثري هذا البوست
بس الظاهر عليك ما انتبهت ان القصيدة
السنبلاية التي اوردتها قد أوردها الاخ محمد عبدالمنعم
في هذا البوست . . . .
يلا كلنا نحاول اثراء البوست وننتبه عشان مانكرر

عند اللفة بس:
------------
ياتروابي مطلوب منك قصيدتين بسرعة ( عقوبة ادبية)

سهول البطانة
10-17-2006, 02:10 AM
يابا مع السلامة

اشعار : محجوب شريف

يابا مع السلامة يا سكة سلامة

في الحزن المطير

يا كالنخلة هامة

قامة واستقامة

هيبة مع البساطة

اصدق ما يكون



راحة ايديك تماماً متل الضفتين

ضلك كم ترامى حضناً لليتامى

خبزاً للذين هم لا يملكون

بنفس البساطة والهمس الحنون

ترحل يا حبيبي من باب الحياة لباب المنون



روحك كالحمامة بترفرف هناك

كم سيرة وسريرا من حولك ضراك

والناس الذين خليتم وراك

وعيونم حزينة بتبلل ثراك

ابواب المدينة بتسلم عليك

والشارع يتاوق يتنفس هواك



يا حليلك حليلك يا حليل الحكاوي

تتونس كانك يوم ما كنت ناوي

تجمع لم تفرق بين الناس تساوي

نارك ما بتحرق ما بتشد تلاوي

ما بتحب تفرق من جيبك تداوي

الحلم الجماعي والعدل اجتماعي والروح السماوي

والحب الكبير



في الزمن المكندك والحزن الاضافي

جينا نقول نفرق نجي نلقاه مافي

لا سافر مشرق لافتران وغافي

وين عمي البطرق جواي القوافي

يا كرسيه وسريرو هل ما زلت دافي

يا مرتبتو امكن في مكتبتو قاعد يقرا وزهنو صافي



يا تلك الترامس وينو الصوتو هامس

كالمترار يساسق يمشي كما الحفيف

كم في الذهن عالق ثرثرة المعالق والشاي اللطيف

تصطف الكبابي اجمل من صبايا

بينات الروابي والضل الوريف

احمر زاهي باهي يلفت انتباهي

هل سكر زيادة ام سكر خفيف

ينده للبنية يديها الحلاوة

والخاطر يطيب

يدخل جنو منو محبوب الشقاوة

يستنى النصيب



الدفو والنداوة السنا والعبير

كالغزلان هناك في الوادي الخصيب

حيث الموية عذبة والغصن الرطيب

كم تحت المخدة اكتر من مودة

للجنا والغريب

عش وعشب اخضر جدول من حليب

يابا ابوي يا يابا

الشمس البتطلع بلت منو ريقا

والنجمة البتسطع فيه تشوف بريقا

الندى في حركتو يطفيها الحريقة

ننهل من بركتو زي شيخ الطريقة

شاييهو وطرقتو والايدي الصديقة

يلا نسد فرقتو حب الناس درقتو

يا موت لو تركتو مننا قد سرقتو

كنا نقول ده وقتو لكنك حقيقة



النفاجو فاتح ما بين دين ودين

نفحة محمدية دفئاً كالضريح

ميضنة كم تلالي جيداً في اليالي

مجداً في الاعالي

مريم والمسيح



قلباً نبضو واصل ما بين جيل جيل

ما بين كان وحاصل او ما قد يكون

ما بتشوف فواصل الا الذكريات

وآلام المفاصل بعضاً من شجون

يابا مع السلامة يا سكة سلامة
في الحزن المطير


ربنا يحفظ ابواتنا الذين على قيد الحياة
و يرحم من ماتوا إن شاء الله

muiz motasim babeker
10-17-2006, 02:38 AM
ذي التقول اول قلوب في الدنبا يغشاها الحزن ....

محجوب شريف ... و كفي .... الشاعر الانسان ... نرجو ان تمدنا بي المذيد

سهول البطانة
10-17-2006, 02:52 PM
ذي التقول اول قلوب في الدنبا يغشاها الحزن ....

محجوب شريف ... و كفي .... الشاعر الانسان ... نرجو ان تمدنا بي المذيد


نعم هو الشاعر الإنسان الوطن

أخي muiz motasim babeker

تحياتي و ارجو أن تمدنا أنت أيضاً بالمزيد من محجوب شريف

OMER MOHD ALHASAN
10-18-2006, 01:36 PM
الأخ محمد و جميع المشاركين,
تحية طيبة,وتحية كبيرة للرائعة سهول البطانة
و أقول إن قصيدته لوالده صادقة معبرة تقود القارىء
مباشرة لذكرى (الوالد).رحم الله الآباءأمواتا و أحياء.
********************************
جميل و عظيم جدا إفراد مثل هذا البوست إكراما لمبدع
ملتزم بقضايا بلادنا, أنا أسميه (قيثارة الشعب) , و كما
كتبت سابقا حول (مزامير الشعوب) كان محجوب شريف
هو السودانى بين الآخرين , لوركا و بابلو نيرودا و كمال
حليم و الأبنودى و غيرهم.
أذكر بعضا من قصائده القديمة فى مطلع السبعينات, مثل:
~~~~~~~~~~~~~~~
صاعد ..صامد .. راعد واعد
كالسيف العارى هذا الشارع,
كالبحر الهادر قبل الريح
و بعد الريح,
بركان ليس له فوران
الشعب العامر بالقدرات و بالإمكان
و العارف إنه بالإمكان
أن يبدع أبدع مما كان
و ما سيكون
و مما هو عليه الآن,
جيلى.....جيل الحرية
جيل قيامة ,,
عليه علامة,,
أشد صرامة
و أطول قامة
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
لقد حيا أكتوبر و سماه شعرا :
{أكتوبر.. قامتنا ...قيامتنا
لون الشارع..غضب الشارع..
قبضة سيفنا ..طولنا الفارع}
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
يصور لنا شوق مناضل منفى فى هذه القصيدة الرقيقة:

مشتاق ليك كتير و الله
للجيران و للحلة
خلاص قطر النضال ولى
و غالى على أدًلًى
محطة محطة بتذكر
عيونك و نحن فى المنفى
و بتذكر مناديلك
خيوطه الحمرا ماصدفة
وبتذكر كلامك لى
متين جُرح البلد يشفى
متين تنعم سما الخرطوم
حبيبتنا و متين تصفى
كلامك كان بعزينا
يزيد ما بينا من ألفة
يزيدنى حماس
أقول ليك يا أعز الناس
كم فى قلبى دَقً نحاس
أقول ليك يا قمر ليلى
بشد حيلى
أموت واقف على حيلى
أقول ليك يا صباح العين,
على الوعد القديم جايين
و بين الثورة و السكين
فدائيين.. فدائيين.
===============
للعلم هذه القصيدة لها ثلاثة ألحان جميلة,سمعت وأحدا
منها و ربما كان هنالك لحنا رائعا للأستاذ الكبير محمد
وردى لم أستمع إليه.
تحياتى لهذا الشاعر المبدع, أذكر فى حفل زواجه بدار
اتحاد المعلمين خاطب زوجته :
{ليس عندى لك غير سيف و كتاب}

محمد عبدالمنعم العليقي
10-18-2006, 03:21 PM
الاخ المتدفق روعة وعذوبة، عمر
نورت البوست بهذا التميز والله، ونحن في انتظار المزيد طمعاً في الجمال.
الاستاذ، معتصم سليمان، لك الود والتحية ووافر الاحترام علي هذا المجهود الجبار واتمني ان يكون في ميزان حسناتكم.

معتصم سليمان بابكر
10-18-2006, 11:29 PM
الاخ المتدفق روعة وعذوبة، عمر
نورت البوست بهذا التميز والله، ونحن في انتظار المزيد طمعاً في الجمال.
الاستاذ، معتصم سليمان، لك الود والتحية ووافر الاحترام علي هذا المجهود الجبار واتمني ان يكون في ميزان حسناتكم.

الاخ /محمد عبدالمنعم
لك الشكر والتقدير مرة اخري ودعني
احي الرجل العلم صاحب الكلمة الرصينة
والتحليل الماخد ابعاد جميلة استاذنا/عمر
محمد الحسن وهو يشارك معنا في هذا التكريم
واليكم من روائع محجوب شريف

حرر نفسك

ارفع راسك
زلزل أسرك
اصلك شعباً صعبا كسرك
وحد بأسك
انت المجد مقاسو مقاسك
والقهروك زوالم شمسك
كل الايدي وكت تتماسك
تكتب نصرك
تهزم ليلك وظلمة حبسك
حرر نفسك بي ايديك
عندك زودك وحمرة عينك
ودخري الحوبة شبابك زينك
علي هتافك
أدي شراع الهنا مجدافك
خلي الخوف يخشاك ويخافك
ويبقى رماد البينو وبينك
كل الدنيا بتسأل عنك
يا مبدع ثوراتك وينك
انت الزيك ما بتذل
كم من ظالم ظلمك وولى
انا متفائل بيك وبحلم
بل متأكد ما بتتخلى
ما بتتفرج تفضل ساكت
وحفنة تقبقب في خلق الله
انا متفائل بيك وعارف
انك يوما ما بتتخلى
تبقى حديث العالم كلو
اذاعة .. اذاعة .... جريدة ..جريدة
مجلة مجلة
يملا الشاشة ثباتك
وضو عافيتك
وعلمك وقلمك وجلابيتك
وقدلة ولدك وجدلة بتك
ونيلاً قلدك جنب طابيتك
ما من بيتك يا الحبيتك
كل من ظلمك ولا تربيتك
قدرتك انت وامكانيتك
شامخ تبني ديمقراطيتك
وعزة بلدك ورفعة شانك
يا متعدد وواحد ابداً
تحيا العشرة البين اديانك
وسلم حقيقي يزيدك عددا
ويبقى عنان السما عنوانك

محمد عبدالمنعم العليقي
10-20-2006, 02:23 PM
يا اللي بتسمع والما بتسمع


يا اللي بتسمع والما بتسمع
لازم تفتح اضانك وتسمع
صوت الشارع لمن يدوي
كل قلاع الخونة بتهوي
وكل جباه الكهنة بتركع
وشمس الحق السرقو شعاعها
بكرة بامر الشعب بتطلع
ياللي بتسمع
والما بتسمع
نحن اسودا ما بتدجن
ونحن سدودا ما بتهدن
ونحن جبلا ما بتصدع
لملم ناسك ولحمة راسك
وارفع ايدك عننا ارفع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
لو بي بنادقك ما بترهبنا
ولو بى خنادقك ما بترعبنا
*****
والتاريخ يا جاهل بيشهد
والايام لسع بيناتنا
وكل الحق الضايع بيرجع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
اسأل كل العسكر قبلك
وكل الحاول فكر متلك
الاستأسد والاتنمر
مهما استعلا ومهما استكبر
برضو في يوم الغضبة بيهلك
وبيلقى مصيرو نفس المصرع
واننا أمة عظية اصيلة
لينا خصايص ما في مثيلها
وفينا طباع بالفطرة نبيلة
والاسلام ما جانا الليلة
ولا اخلاقو علينا دخيلة
الايمان من بدري سبيلنا
والقرآن في الصدر دليلنا
انقى وارقى واسمى وارفع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
نحكي ليك لو كان ما بتعرف
حاجة بسيطة بس عن ماضينا
انحنا رضعنا الثورة رضاعة
وبالوطنية انحنا ربينا
التدجيل ما بنفع فينا
والتضليل ما بيمشي علينا
انحنا عبرنا السكة مشينا
وشفنا عدونا وشفنا صفينا
وما بنهاب لا سيخ لا مدفع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
الانقاذ ما بالدبابة
ولا احلام شايلاها سحابة
ولا اوهام عالم كضابة
ولا ارقام خاوية وخلابة
والاصلاح ما جربندية
الاصلاح ما بالزندية
الاصلاح عدل وحرية
الاصلاح موضوع وقضية
الاصلاح عزقة وطورية
نحن بنفكر بتاريخنا
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
نحن اولاد الوطن الواحد
متسامحين من يوم ما قمنا
عشنا حبايب ولسه حبايب
ما اتخاصمنا ولا اتصادقنا
فينا مساجد بتهليلها
وفينا كنايس بي انجيلها
وفينا معابد يسرج ليلها
ربنا واحد وشعبنا واحد
وحبنا واحد ودربنا واحد
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
دايرين نختم نحن كلامنا
ودايرين نحسن نحن ختامنا
للاحرار نديها تحية
وللثوار تعظيم وسلام
نحن الفوق الشمس مقامنا
ونحن جبين الثمسر مرامنا
ونحن وقود الحارة ونارها
ونحن منية الباغي سهامها
الا ارادة المولى ارادت
حكمت فينا وفي حكامنا
بعد ما ازهري كان هو زعيمنا
بعد المهدي الصلى امامنا
بعده الغرد الضوو جبينا
بعد الدرر الزانو زمانا
جات البقرة عشان تحكمنا
وام رخم الله مشت قدامنا
جل جلالة الملك الواحد
يأتي وينزع
ويعطي ويمنع
ويخفض ويوفع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع
يومك قرب يا ظالمنا
وبكرة حناخد منك تارنا وما بنرجاهو حساب الآخرة
داكا حصابا من غفارنا
يمكن يصفح ويمكن يسمح
ويمكن يعدك من اشرارنا
الا انحنا حسابنا براهو
يوم الحارة بتوقد نارنا
تحصد كل الداسو حقوقنا
تحرق كل الخربو ديارنا
دايرين نعرف وين شهدانا
دايرين نعرف وين ابرارنا
والشرفا الراحو اوانطة من طلابنا ومن احرارنا
والآلاف الشردتوها من خبراتنا ومن اخيارنا
والمؤتمرات الدبلجتوها من اخوانا ومن اعمارنا
نحن عرفنا البير وغطاها
ونحن خلاص قرارنا
ونحن حنضرب كل العملا
ونحن حنصلب كل الجهلا
نحن حنغبن عصابة القتلة
ومن الباغي حناخد تارنا
وعالية ترفرف راية العزة
وغالية عزيزة حترجع دارنا
ونور الفجر القادم يسطع
يا اللي بتسمع
والما بتسمع

محمد عبدالمنعم العليقي
10-20-2006, 02:27 PM
وهذه من اشهر قصائده واكثرها انتشاراً

عَشّه .. كلّمينا ميرى.. ذكّرينا



عَشّه .. كلّمينا
ميرى.. ذكّرينا
كل سونكى أحسن
يبقى ..مسطرينا
نحن شعب أسطى
يلا ..جيبو مونا
نبنى ..نبنى00 نبنى
مسرحاً..ونــــادى
مصنعــاً ..وبوسته
حرب لا لا لا لا
كبرى..استبــاليه
صالــه للثقــافــه
تســرح الغزاله
جنبها ...الزرافه
ركَ قمرى طار
قيره قيره قيره
نطَط الصغار
صفّق الترولى
طمّن ..القطار
حلقت ..وحلقت
حمامة المطار
كلّ طلقه..بينا
نحن تبقى وفره
سمسماً ..وبفره
سكراً وشاى
تترا سايكلين..
جاى وجاى وجاى
مافى حاجه ساى
كلّو عندو دِين
كلّو عندو راى
بور..وبورسودان
بارا.. والجنينه
عبرى ..ولاّ واو
حاجه مش كويسه
كلّ زول براو
هى سودانا بكره
من سودانا ناو
تكتب انت تقرا
تعرف السياسه
فى محل حراسه
حجرة الدراسه
تمشى انت تلقى
فى الضلمه..لمبه
ألف ضحكه حلوه
تسندك بجنبه
بى تمن طبنجه
أحسن الكمنجه
أحلى شتل منقه
أحسن الحليب
إيد .. وإيد وإيد
نزرع الجديد
غابة النشيد
إيد..وإيد وإيد
مافى بينا سيد
إيد..وإيد وإيد
نلحق البعيد
نحنه مش مرقنا
حته واحده جينا
جينا لى السرقنا
حقّنا..وعصينا
دمّنا..وعرقنا
ولّعوا الرتينا
عَشّه..كلّمينا
ميرى ..ذكّرينا
كلّ سونكى أحسن
يبقى .مسطرينا00

محمد عبدالمنعم العليقي
10-31-2006, 03:52 PM
وانا في رصيفك
من قطاراتك تطل من كل شباك امنية
وتدهسني شجرة حنة
وادخل في اضافرين الغناوي
وانتي ماشا يعترك جواي اسف

احبتي، اطرح هذا الموضوع وانا اخشي عدم القدرة علي الايفاء، فالاستاذ عاطف خيري كون بلا اطراف، عالم من الابداع اللا متناهي، فعباراته الغائصة في اعماق المفردة لاتخطئ طريقها الي وجدان المتلقي، ورغم الغموض الذي يعتري عباراته اللا ان هذا الشاعر استطاع ان يوصل صوته عبر حرفه الي كل من يتذوق الشعر او لا.
الاستاذ عاطف فنان ملهم، فهو فنان تشكيلي متمكن جدا، بالاضافة الي انه عازف موسيقي مقتدر، لذلك تجد في عباراته دفئ الموسيقي وقدرة التشكيل اللامتناهية.
سامحوني احبتي علي هذه الجرءة وارجو ان تعينوني زبر الحديث عن هذا العملاق حتي نوفيه مانستطيع، ودمتم.

--------------------------------
باب الروح

باب الروح متاكي إنسربي
صاحيات الحدائق أرعي
قبال منجنيق الخوف يعاود ضربي
قبل الطير وصعلوك النحل منكبي
هشي العافية من تمري المخمر وعبي
وزي ما النيل طبق مركوبو مارق للبحر مدبي
أدخلي في الجسد محمومة بالمرض اليحير طبي
وأفتحي باب ضريحك يدخل الدرويش مغبي
وأدبغي جلدي بقطران مهيج لبي
زي أتر النعال فوق الرمال متربي
كان بهل الجمر منقد سماي شن ذنبي
مادام الشرار وسط الرمال متخبي
لابد من فضيحة النار تولع جنبي