المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دوحة الشعر والقصيدة


الصفحات : 1 [2]

لحن المساء
10-31-2006, 04:12 PM
عزيزي عبد المنعم ،، تحية وانحناء

كلاكما مهد ابداع وفن رحلة نضال وغربة اقتسمتموها فتاشطرتم الافراح والامنيات . عاطف خيري سجل اشعاره واطلق درره وانت كنت مهبطها ، تحيتان الاولى على الاختيار والثانية على الزوق الرفيع ،،،
ولك مني
إدفقى ما تبقى رقراق
أبقى يا ضُل .. يا شموس
غطى المساحات بالوضوح
إستنهضى الشوق .. الجروس
وهجك شوارع ذاتى
فى ليل اليباب
ما تشفقى العطش .. الرحيل
النيل ركيزة
ودمعة الأحباب سِحاب
ما تخافى من دم الغروب
لو رتّش الّلوحة الضباب
مادام ضمير الفينا .. حى
مادام عِريق العِشق .. حى
ملحوقة يا مدن السراب
نديانة بى فرح التساب

أدفقى فيضان عمار
أتربعى .. وفجّى الوجع
دمع الألم .. ما يدفّقك
ما خاب غناك
فارسك رجع
إتوهجى وإنتى الشمس
إتلهجى نورك سطع
نوّر بوادينا الكساح
رقصت مزامير الصباح
مبكية قرية وقنبلة
متكية دمعة .. وسنبلة
الليلة فى إيدنا السلاح
ريشة وكدنكة .. ومطرقة
نبنيكى أحسن يا ظروف
مخضرة .. دانية القطوف
نطوى المسافات .. نسبقا
أدّفقى بلدك فِداك
إتوهطى
ورّى البنيات العديل
محمية بى عرق الترابلة
ونغمتك مسقية بى الريد العتيق
أنغام رباباتك تشيل
معزوفة الليل .. والرفيق
ما تصغرى
تكبر أمانى السنبلة
هَىْ أكبرى
تصغر معانى القنبلة
ما ترجعى الصد لى المداين .. والقرى
شيلى الشحوب والإصفرار
أدى البويتات منظرا
إدفقى فى كل شارع .. وكل بيت
فى روابينا المحنّة
وفى ضمايرنا السهول
إدفقى
فى كل حتة .. وكل زول
أبقى .. شان تحيا الفصول

OMER MOHD ALHASAN
10-31-2006, 09:02 PM
{{ لقد شـُـدًت خيول العوالق }}
أسمعت بهذا القول؟؟
يا محمد و يا (لحن المسا)
تحية حميمة لكما و (حَـرًم) أنتما رائعــان ,
أجسـاد تمَـكًنت منهما مقدرة الفصل بين الغث و السمين,
وهذا جزء من[ ولاية ]الفكر فحافظا علي ذلك النهـج القويم
فى التعاطى و النقل المسئول و إنى لأراها بعضا من الأمانة
التى حملها الإنسـان.
و ليسـتمر هذا البوسـت لأشـعار عاطف خيرى الذى يكتب
الشعر كمؤانس رفقة الطريق بلا جهد أو تكلف أو غموض.

محمد عبدالمنعم العليقي
10-31-2006, 11:26 PM
عزيزي لحن المسا

دمت ودام حرفك منبعاً للدهشة وحادياً الي الروعة بلا كلل ولا ملل.
ولهفتنا تسبق اعيننا في انتظار المذيد من هذا التدفق، وشكراً علي المرور الحاني.

الاخ عمر

لك الشكر اجزله علي المرور الانيق.
عزيزي عمر
عاطف خيري امتاز بالجرأة في لمس القضايا المسكوت عنها، ويناقشها بوعي متمكن ودراية حصيف، واكثر مايشدني عندما يتحدث عن المرأة، تسبح بك الي عالم من السكون، وعمق عبارته يعطي البعض الاحساس بغموضها، ورأيي ان اغلب اشعار عاطف خيري قابلة للتشكل حسب الموقف وواقع الحال، فعلي سبيل المثال في تناوله لقضية ختان الاناث، عندما كانت من القضايا المسكوت عنها، قال:
مرت مراكب نوح محمّله بالبخور

مين اللى شال

من طاقة الطين البعيد

قنديل حبيبتى

وطّيب الجرح المثير

مين السرق من بابها مفتاحو الملون والصرير

منهوبه مقبرة الفواكه فيكى

قولى معايا يا شرف القبايل جَّر

الشاف تباريح الطلح في النار

شافنى مرقت من عندك ضرير


فالمعني الذي يرمي اليه هنا قد يتبادر الي ذهن المتلقي غيره، وهذا فن قائم بذات لا يستطيع ان يسبر اغواره الا من سكن داخله حد الانتشاء.

محمد عبدالمنعم العليقي
10-31-2006, 11:35 PM
شهيق
نكــــر صــوتك صـــداك
غــالــطــني الـزمن فيك
شــهرت عــلى الجــفاف وعدك
بطاقاتنا الخريفيـة .
رجــع فاضـي الكــلام مليان
معــاك إتــبـرجـت غـيـمة
وشهق جوايا صوت جدول
مـرقت على المطر حفيان
لـقـيـتــك والــرذاذ مــدخـل ...
ونـاديـتـك …أقـيـفـي مـعاي نشيل كتف الغناء الميل
ونتخيل حلم دونك بيتحقق
وقبلك خيل دماي واقفة علي شرياني تتشهق
وعرف صوتك صداك
غنيتي ....
رشحت حلقك لإذاعات الشجر
والمنتظر من عودة المدعو المطر
وللمسادير و الطنابير
واللسة في رحم القصيد
والدابو هسة وفي سوق عكاظ
بين مزادات الحروف غيبت رسمك وإحتكرتك للظروف
للزمان الجاي واللحظة الى فاتت مني هسه...
يا واقفه بين جرح السحاب
وبين شهقة الأرض البكر
ما كان ده ريد....
كان إحتمال تغيير قوانين حركتك
ما بين حديثنا ولحظة الفعل الحقيقي
وإنتباهك إنت للشارع البيرجع تاني لنقطة بدايتو
و إنحيازك إنت للشارع البيرشح في مسام رمل التوقع
وما إتعرف قانون نهايتو
غايتوا أمشى في الدرب البطابق
فيه خطوك صوت حوافرك
يا فرس كل القبيلة تلجموا
ويكسر قناعاتا
ويفر يسكن مع البدو في الخلا
ما برضى غير الريح تجادلهُ وتقنعهُ
افترضتك لون أساسي
يمنح اللوحة إزدواجية القراية
ويفتح الضوء بين خطوط الريشة والخط الإضافي
الجاي من شبكية الزول البشاهد
وإكتشفنا الرسمك وأنا برضو التوارد في الخواطر
نفس أرقام التذاكر
البيها سافرنا وشهدنا
إنفجارك في الأرض
يا سمرة يا واضحة
ا غنيت يوم جيتك صدفة
قبل أبداك كان غصنك بشر
يوم ما كان إحساسك مسى
عرج غيمك فيني ومطر
لحظة طار عصفور من صدرك
رتب فينا إحساس بالإلفة
ودوزن عصب الزمن الأشتر
وإتوكلت عليك وقلت
المارق منك داخل جرح الوردة
وراسم فوقا غناوي الطل
المارق منك
رجع للغابات العرب العاربة
وللعتمور الزنج الهاربة
وأدى الكون مفتاح الحل
المارق منك
شادد عصب الورقة وحرفي
وراصد في اللاوعي سكون مواعيد
صحوه وحلمه ولونه
وشاري يقينك في ظني
وسارق لحظة إني أفكر
المارق منك مارق منك
أو مت شهيد
ما تتضاري ورى الدعوات
وما تتلبسي فرح الفات
يسكن فيك النغم الزايف
ويسرق حاسة شوفنا الواقفة
على رجلين جوانا
ونحن الهاويه والمطامن من الأرض
آه من نحلك ساعة يرحل
ولمن يكتب فينا الحنضل
ويختم عمره بفعل الشهد.....
قال الجدول :
طلوع النخلة مرور الريح واحد
لكن الريح بتعانق حقل
ونحنا بنطلع نخلة وننزل
ونكتب في ذاكرة الصفق الأخضر
سجنا الريح في الورق الأبيض
وجهناها ضد التمر الناعس
يسقط زي قبعة الحارس
زي الكان بيناتنا وفات
قالت غيمة
بين قوسين غيمة لئيمة:
أولاد الشارع فهرس لي كل المدن
التهرس جوفك بالأسمنت
قالت ريح :
شوف الناس قنديل
لو ما نور يحرق كوخ
وباقي الحلة تنور
أو جبة جوخ أو ينزل بوخ
يقول للنسمة الزايفة أقيفي
لو تتفرد ريح
تتشرد ريح
ريح الخوف
لو تتفرد ريح
تبدأ تفرتق ضفائر المدن الكاذبة تعيد تسريحتك
يوم سمايتك شكل قامتك
كيف تموتي وتحيي تاني
ويوم قيامتك
هو البيدينا الثبات
يا مجلوبه في قافلة رق
ما بستحمل صدرك رصاصة ظلم
يا صابت رحم الفال يا قطعت حبل الحلم
يا كنا نبيعك يا نسرق
إخترنا النار الضلها بيحرق
طمناك إنو الدنيا بخشها ضوء
يجرح جلد العتمة
لما الليل قربان فجرك
يا بت يا نيل يا بت يا نيل
لو نامت قمحة على الأبيض واتشرت زيو
وزاد الأبيض في غيو
ومدد رجلة اليسرى
ما كان الكسرة جاتك من بره . صفرا ومنكسرة
زوجناك الشهداء أولاد الكد
الماتو عشان الشعب
زوجناك ما عندك ضرة
زوجناك ما جاتك ضرة
ما إنشاف ماعونك في الحلة يساسق
ويلقى فتات
قال الأبيض للأزرق :
يبقى ضد الانتباه
وضد تواريخ التمازج
بيني بينك
وده البشوفك في مراهقة الخرائط
وفينا من وجع المسافرين
واطه مالاقت هوية
رد الأزرق :
مطر الحبش لو كان نبش جواك سقف
وهد حيلك في الدواخل وشد عصبك في المداخل
صوت مراكبي وايد بتسأل في القمح
وفينا من فرح المسافرين
قصة الشمس القضية
يا أعشاب النيل الأبيض
ماتتضاري ورى الدعوات
أقرا تاريخك أخاف
أقرا تاريخي … أخاف
أسأل جبين الفجر
ألقى الفجر مطعون في القفا
هل سافرت في دمعك المحقون جفا
حبة غضب
ما شلنا جمرك وإنطفا
جوانا نارك والمطر
جايين بالكتابة
وضربة الناس المهابة
لو هز نخلك باشبزق
ما فارق التمر السبيط
وما ساور الطورية شك
إنو الأرض أنثي وبتحمل بالحلال
مين اللي قال إنو المسافة
البينا بين الشمس طاقة
أو مياه النيل بتدخل
في عروق السنبلة
المسقية بي عرق
الجعانين والمساهرين بالبطاقة
أقرأ تاريخي وأقيف
أقرا تاريخك وأقيف
جواك والزمن النضيف
جواي من جواك غضب
سلم مفاتيح السؤال
جيل الشمس موكب حريق
واقف على باب الدخول
بيناتو بينات الوصول
لحظة شهيق...

لحن المساء
11-01-2006, 07:11 AM
وانا في رصيفك
من قطاراتك تطل من كل شباك تمنية
وتدهسني شجرة حنة
وانتي ماشا يعترك جواي اسف

احبتي، اطرح هذا الموضوع وانا اخشي عدم القدرة علي الايفاء، فالاستاذ عاطف خيري كون بلا اطراف، عالم من الابداع اللا متناهي، فعباراته الغائصة في اعماق المفردة لاتخطئ طريقها الي وجدان المتلقي، ورغم الغموض الذي يعتري عباراته اللا ان هذا الشاعر استطاع ان يوصل صوته عبر حرفه الي كل من يتذوق الشعر او لا.
الاستاذ عاطف فنان ملهم، فهو فنان تشكيلي متمكن جدا، بالاضافة الي انه عازف موسيقي مقتدر، لذلك تجد في عباراته دفئ الموسيقي وقدرة التشكيل اللامتناهية.
سامحوني احبتي علي هذه الجرءة وارجو ان تعينوني زبر الحديث عن هذا العملاق حتي نوفيه مانستطيع، ودمتم.

--------------------------------
باب الروح

باب الروح متاكي إنسربي
صاحيات الحدائق أرعي
قبال منجنيق الخوف يعاود ضربي
قبل الطير وصعلوك النحل منكبي
هشي العافية من تمري المخمر وعبي
وزي ما النيل طبق مركوبو مارق للبحر مدبي
أدخلي في الجسد محمومة بالمرض اليحير طبي
وأفتحي باب ضريحك يدخل الدرويش مغبي
وأدبغي جلدي بقطران مهيج لبي
زي أتر النعال فوق الرمال متربي
كان بهل الجمر منقد سماي شن ذنبي
مادام الشرار وسط الرمال متخبي
لابد من فضيحة النار تولع جنبي


اميرنا

تحياتي واشواقي بالامس حاولت ان امزج بين جمالك واختيارك فاتيت بكلمات الشاعر قاسم ابو زيد (( ادفقي) من اجل ان اهداء لك على ما اتحفتنا به من كلمات للعملق عاطف خيري واهديك ( الجالوص)

معتوقة ومعتقة ومنعتقة
نوافير إنتشاء وحشمة
وحَـمار العين ..
تضحك كلما وقعت مصيبة
تمشى على العجين وتلخبطو
وترطن إذا جاها الحنين
يا بت بيوت الهجعة كيف ؟
غبار شوارعك ماشى وين
زقاق يفتش فى زقاق
كتمة وضلمة وإنعتاق
أنا فيك لامونى المساجين
سكاتك منازل حلال الحرام
سكاتك على حين أهش الحمام
سكاتك عليك لما تصحى المسام
سكاتك عليهم سكوت و السلام
صوتك وكت قطع البحر
قبال مراكب العمدة
ضهر النيل عرق ..
والشمس فوق حبل الغيوم
شرت جلاليب النعاس
ناشف غرب مبلول شرق
والمطرة زى شفع العيد
تدخل غرف كل البيوت
حكمة الجوع الشرح للأرضة
كيف تقرأ المرق قبال يقع
فوقـك سقف
إتنحنح الجالوص
أمرق على مهلك ..
مروق الحنة من ضفر العروس
واصعد على مهلك ..
صعود البذرة والروح والشموس
مبنية مدن الخوف
من طينة آخر الليل
وانا فى سقالة الشوق
قدح البصيرة تقيل
فاتح زريبة الجوف
تمرق تخش الخيل
على كيفة كيف معلوف
ضهر المظنة يشيل
وانا ظنى ظنيـتـو ..
فى النيل غريق فى النيل
و الليل ولافى بالو ليل
ساكت يغنوا على القمر
واجعنى فى البحر السكات
سكتنى فى الوجع البحر
يا بت صباح الطير
وين البلد ركت ؟
ما عاد هواك يفتح فى الكتمة
شباك النزيف
وين تكيتك فى الغيمة شطيف النجوم
ريف الجسد صدرك سبلوقة اللبن الحريف
داسينى فيكى نضر
والأنبياء فاتوا
والأنبياء بين بين
قاعدين فى ضل النار
داسينى فيك نضر
فى غفلة جو الكفار
وطارت حمامة الغار
لاقونى ناشف ومر
ما ذنب جلد الطار
لو غنو بيهو شتر
ما تخافى الله معاك
وكل الملائكة سمر



يا بت صباح الطير
وين البلد ركت ؟
ما عاد هواك يفتح فى الكتمة
شباك النزيف
وين تكيتك فى الغيمة شطيف النجوم
ريف الجسد صدرك سبلوقة اللبن الحريف

محمد عبدالمنعم العليقي
11-01-2006, 12:48 PM
المتدفق دوما روعة وحرف انيقكما الشمس بلا رقراق، لحن المسا
شكراً علي هذا الجمال، وليستمر اللحن شدواً
وهذه اخري لعاطف خيري، وحسب تقديري هي من اجمل ماكتب، وهي تتناول كمية من القضايا والمواضيع الهامة فالي النص:

سيناريو اليابسه

الهدهد....

مخدوش الفضراغ
طويل الحزن..
مفتول الحنين

مُصاب بالديانات والشرود

نوح يبلغ من الطول

مسافة يشتهى الغرقان شهيق

لونو زى سرك تكلمبو الصديق

أمو تتوحم على طين البحر

قبال تقابل والدو صدفه على الطريق

عمرو سته شهور حلم

إنو الأرض مسجونه فى مويه

وكل الناس مراكبيه

اليابسه فِركه

مدخوره لي يوم فيهو ساير،
النيل ...
قطّاع رحط كل الجزاير،
والبنات البفتحو الباب للمطر

وانا جدولك

شارف على بعض الجناين الصاحيه فيك

والغباش في دمى منك

لو كسر ضلعين عزرتو

لكن....

نهر كل العصافير البتلعب في الوريد،،،
،وفنّاكىجواى زى حجر
والبينا ما فات الدواير والسير

الليل

خمار القمره

مجدوع في الفراغ

والرقصه للبت فينا

فوق كل المسامير الندقها في البساط

والرياح حّكامه بى دلوكه مرّقت الشياطين منها

إتجنن فقي الحله

دقيناهو بى نفس السياط

كل المجرات

النيازك والشهب

ودع

راميهو الله علي السماء

والدنيا زار

ويا هُدهد هنا

مرت مراكب نوح محمّله بالبخور

مين اللى شال

من طاقة الطين البعيد

قنديل حبيبتى

وطّيب الجرح المثير

مين السرق من بابها مفتاحو الملون والصرير

منهوبه قبرة الفواكه فيكى

قولى معايا يا شرف القبايل جَّر

الشاف تباريح الطلح في النار

شافنى مرقت من عندك ضرير

أنا ليه

تجينى الموية حفاينه

وأدنقر ألبسها فى شبط أخضر

أبيت مبلول أصلح فى رباط

أنا ليه

شبابيك البيوت الواجمه

والناس البُساط

وليه بيرجانى النخل فى السكه

يفتح قلبى خمّاره

وخلاوى

وبيت بُكا

تعبت من المساسقه والهتاف

يا غيمة أتبنى جبهة القمره

السهر والحمى طول الليل تهضرب

ويا هُدهد لقيت أمك

ترشرش فى السعف من عينها

تجبر خاطرها المكسور عليك

ينكسر خاطر السعف فى إيدها

يا هدهد قيام

من السماء الأول قيام

من السما السابع قيام

وأنزل مسافة تهبشك غنوة

وأناولك كاس

ومرّت مراكب نوح محّله بالملوك

ركعت على الموج الجنود

من كل جندى تفوح ضحيه

ودم مشتت فى الأبد

دسيت جبهتى من السجود

بكى فى مخاض الخوف ولد

إشتبهوا فينى وراء الجبل

شافونى دسيت الهدهد بالزبد

صفا

انتباه

وقعت من الهدهد بلد

نهبوها واتقسموا الحدود

ومرت مراكب نوح محمله بالطيور

واقف مع نوح الغراب

ينضم ويأشر فى إتجاه

باقى الطيور يتوسوسوا

إلإ الحمام يتوضأ مارق للصلاه

القانقرد فى حزنو يغزل شاله صوف

الطواويس شاره قمصانها المزركشه فى الضحى

الزرازير بى عراريقها المغبشة جات علي

أرجينى يا صالحه

ومشيت فى الموج

يا النبى نوح أصل سالم

يا النبى نوح اصل ...

حجر الدغش في المويه يقلع ضفرى

يادم

دا ما وكت الرسم واللون

وجات المغارب

حننّت إيدها ومشت

سبحانك الأديتنا من حزنك فوانيس

الغراب يا نوح طفش

واليابسه وين؟ يا الله ما يبس سوى حلقى

المجرح بالدعاء

طير يا حمام

الحمام يا نوح يجامل فى السماء

وبياع مناديل خضراء فى كل العصور

أنا ما خلقتك يا ظنون

شان تبيتى الليل معاى

وتجرى من فوقى الغُطا

ما تشّري فى حبلى الوساوس

المعانى الداكنه

الليل والشتاء

الهدهد تميمة المةت معّلق فى

بيوت الناس نعش

من خرافاتن تعال

من دياناتن تعال

نفّض نعاسك

من كل بيت من كل حجوه حكوها عنك

في الليالى البارده والأطفال نيام

مين يشترينى من الملوك

الخايده فى الدم القديم

مين النبى القادم

من مكه

او من دكه

فى شارع حميم

مين اليوصف للنحل ريق الحبيبه

وحبة القمح التقوم فوق محفضة حبوبه

في الزمن اللئيم

مزيداً من الطين يا إله

أبني خوفى عليك ومنك

أبنى آخر بيت حرام

ومرت مراكب نوح محمله بالحجيح

وين ولدك

تركتوا على الجبل

وين بلدك

ضربتها فى مثل

وين نحن

مرقت على عجل

يا نوح تخلينا

زيتونك مخلل بالشمس

نار الله والرجل الغربيه

نحن البلاد الشاكيه جرحها للصديد

جاتنا القوافل بالضجيج

جرّتنا من حلبة رقيص

ورّتناك كيف صلبوا المسيح

كيف كتلوا الحسين

وبكينا اكتر منها

ساقتنا فى الآخر عبيد

مين يشترينى من الملوك الخايده

فى الدم القديم

مين اليوصف بيتنا لى هدهد يتيم

يا هدهدى المهدود

مين هدهدك نمت

كل الطيور غنت

منك يجينى سكوت

مين الهداك للناس

أو هدّ فيك الموت

يا أوسم الجايين ، انا قلبىحِله حنين

والشوف فتحنى بيوت

يا صالحه

لا جنبك لا فت منك فوت

دايماً معّلق بين

بين الحياة والموت

أدخل ضلام الناس

نورك يجينىا خيوط

وقبال أقع فى الضو

جواك سندنى خفوت

أنا برضى حِلة شوق

لكنى فى التابوت

ومرت مراكب نوح محمله بالعبيد

الجنه زى هدهد معلّق فى الكتاب

ونحن العبيد

باب الحياه السِّرى

حرير فى فكرة الدوده الموجّعه

بالنسيج

صيوان عزاء نوح المكفن بالوعود

هدهد يرك فو قدفه المركب يدندن

الريح سكن خيمة حريمو الأربعه

النيل رجع فى اللوحه

للوادى القديم

البحار مكتوفة الأيدى

الشموس فاقت

ونوح يعاين فى مفاتن اليابسه

تغسل فى حصى ومتبرجه

سبحانك الأديتنا

من ملكك سلاطين وإختفيت

هاك أنبياءك سالمين

وأنزل مسافة توجعك غابة

رقيصنا الحى

طبولنا

وليك.......

شبال من اليابسه الممشطه

بالملح

وهُدهد

لحن المساء
11-01-2006, 01:53 PM
اميري
صاحب الاجتياح والاحتياج تحياتي واشواقي وانت دوما تضع معالمك الجميلة هنا وهناك ،،، عاطف خير تجربة لامعة وبارظة في تاريخ الشعر السوداني وله وقفات على صمت امتنا وشعبنا.

اهديك وكل الاحباب (( إقتـــــــــــــــراح))

نكر صوتك صداك

غالطنى الزمن فيك

شهرت على الجفاف وعدك

بطاقاتنا الخريفية

رجع فاضى الكلام مليان

معاك إتبرجت غيمة

وشهق جوايا صوت جدول

مرقت على المطر .. حفيان

لقيتك والرزاز .. مدخل

وناديتك :

أقيفى معاى

نشيل كتف الغنا .. الميّل

ونتخيل

حلم دونك بيتحقق

وقبلك خيل دماى .. واقفة على شريانى .. تتشهق

وعرف صوتك .. صداك .. غنيتى

رشحت حلقك لى إذاعات الشجر

والمنتظر من عودة المدعو المطر

والمسادير .. والطنابير

واللسة فى رحم القصيد

والدابو حسّ فى سوق عكاظ

بين مزادات الحروف

غيبت رسمك .. وإحتكرتك لى الظروف

للزمان الجايى .. واللحظة اللى فاتت

.. منى هسة

يا واقفة بين جرح السحاب

وبين شهقة الأرض البكر

ما كان ده ريد

كان إحتمال تغيير قوانين شهقتك

ما بين حديثنا .. ولحظة الفعل الحقيقى

وإنتباهك إنتى للشارع البيرجع تانى .. لى نقطة بدايتو

وإنحيازك إنتى للشارع البيرشح

فى مسام رملو التوقع

وما أنعرف قانون نهايتو

غايتو أمشى فى الدرب البطابق فيهو خطوك .. صوت حوافرك

يا فرس كل القبيلة .. تلجموا

يكسر قناعاتا ويفر .. يسكن مع البدو .. فى الخلا

ما يرضى غير الريح تجادلو

.. وتقنعوا


إفترضتك لون أساسى

يمنح اللوحة إزدواجية القراية

ويفتح الضو

بين خطوط الريشة ..

والخط الإضافى .. الجايى من شبكية الزول المشاهد

وإكتشفنا ــ الرسمك وأنا ــ برضو التوارد فى الخواطر

نفس أرقام التذاكر

البيها سافرنا وشهدنا

إنفجارك فى الأرض

يا سمرا يا واضحة

ما غنيت يوم جيتك .. صدفة

قبل أبداك كان غصنك .. بشـّر

يوم ما كان إحساسك مسرى

عرج غيمك فينى .. ومطّر

لحظة طار عصفور من صدرك

رتب فينا إحساس بالإلفة .. ودوزن عصب الزمن الأشتر

وإتوكلت عليكى .. وقلت

المارق منك داخل جرح الوردة وراسم فوقا غناوى الطل

المارق منك

رجع للغابات الزنج الهاربة

وللعتمور العرب العاربة

وأدى الكون مفتاح الحل

المارق منك

شادد عصب الورقة .. وحرفى

وراصد فى اللاّ وعى سكونو

مواعيد صحوه .. وحلمو ولونو

شارى يقينك فى ظنى

سارق لحظة إنى أفكر

المارق منك

مارق منك .. أو ..

منى !


إفترضتك لون أساسى

يمنح اللوحة إزدواجية القراية

ويفتح الضو

بين خطوط الريشة ..

والخط الإضافى .. الجايى من شبكية الزول المشاهد

عائدة الشايب
11-01-2006, 02:08 PM
الرائع ود العليقي انت عارف نحن محتاجين نعمل حد فاصل بين روعتك وروعة من تكتب لهم او عنهم .................. ومصر ان تتمادى في روعتك لذلك كله تاتي محاولاتنا قصيرة باهتة امام روعتك واهديك والجميع


حوار الشاعر / عاطف خيري

تــانــى الـنـهـارات عـاودتـنـي
وكـان الـخاطر مـاطر ، وشـهوة صحو
مــن ويــن عـرفـتني وضـارتـنى
فـــــــــى ضـــــــــو
لا منى ولا منو. والورطني فى الموت لااذكر
غــيـر شــارع وحـمـى الـكـاكاو
ومــــــشــــــيــــــت
- أتــرك فــي الـنـهر كـمـا هـو
يـتفاءل بـيك الـموج ويـشيلوا يدسو بعيد
فـى شـاطىء مـن عين الموت شان ترجع
- مــــوزع بــيــن شــاطـىء
وقـــــــــوز رمــــلــــه
زى قـــــــــريــــــــه
- والـطـيور الـداخـلة فــي دمــك
تـنـقّد بـأرتـياح بـاقـى الـصـباح
- يــاتــونــى لا كـالـعـاصـفـة.
يـأتونى زي صَـقَر الـمواعين والـتسوس
- أرجــــــــــــــــاك ؟
- إتـاخـرت قـافـلة خـريفك والـرياح
وأنـــــا فـــــي رصــيـفـك
ومـن قـطارات تـطل من كل شباك أمسيه
وتـدهـسـنـى شــجــرة حــنـاء
وأدخــل فــي أضـافـرين الـغـناوى
وإنـتـى مـاشـه يـعترِّ جـواي أسـف
- تـــــــــعـــــــــال
- ما بجيكي وفى حضن كل المسافات سكتين
وفـى ضـهر كـل الـمشاوير خـنجرين
وفـــى خــيـال خـيـلـك وتـــد
بـــــــلــــــقــــــاك
مــحــل داهــمـنـي الــسـمـاء
وانــا فــي طـريـقي الــي الـغياب
صـارى الـرياح في طرحتك ، وفى طرفي
جـمر الـمستحيل.فوقى مـن دوخة الأرض
أنـــا هــسـه مـديـون لـلـسحاب
- والـمـتـعرج فــي جـسـد الـحـله
دا زقـــاق والا وريـــدك أريـــدك
أديـنى صـوابعك ضـارينى مـن الغربة
شــان أرقـص حـبه ، وأهـش نـحلك
حــولـي يـتـفـتح تـوبـى نـوافـذ
واتــسـاقـط يـتـلـقـاني ســمـاء
يـــــــــا مـــحـــبــوب
كـم عام من رغبه وأنت تأجل بيناتنا تساب
كــم عــام إتـعلّق فـي كـتف الـسكه
وصــلـنـا شــجــر الــحـنـاء
نـلقاك نـيزك فـي رحـم الـكون مبذول
لــلــحــمـي والـــــــدوران
وصــلـنـا شــجــر الـحـنـاء
نـلـقاكَ قـطار يـخدش صـمت الـقريه
بـالـضـجـه وريــحــة الـغـربـه
كـم عام من رغبه وإنت تأجل بيناتنا تساب
عـــكّــر ســـكــر قـهـوتـنـا
و أشــــربـــى ودخـــــــن
- الـدنـيا كـانـت مـراهـقه وبـتغمر
إذا فـوقـهـا حـلّـق طـفـل الـفـراش
وانـجـبت انـبـياء بـحـجم الـهـواء
ونــــــــاس لــلــرحــيـل
- يـــــــــا عــــــــاق
نـهـرين فــي دمــك لـلـصحراء
وبـلـدين فــي نـهـرك يـا ولـدي
أحــزانــك جــــواك لــبــلاب
وافــراحـك فـــي كـفـي تـبـلدى
شــقـيـش تـتـكـسـر لـقـطـتـك
دسـيـتـك مــنـك لـــي بــكـره
هـــدهــدتــك حــجــيــتـك
بــت فــي عـيونك ، مـعاكَ وبـدونك
خـوفك عـليها يـشيلها ويـغتغت ،فـوقها
ويـحتحت دواخـلك صـفق. تنوم تشتهيها
تـقـوم تـلـقى فـيـها مـنامك صِـدق
ونـمتَ...خلاص إتـمطقتِ بُـهار الـقُدره
وقـــــــــمـــــــــتَ
- بـيـناتك وشـجـر الـحـناء الـجواك
سـكـه تـفّـوت جـنازة الـليل الـفيني
دفـنـتـك إتـلـفّـتَ لـقـيتني بــراى
صــــحــــيــــتــــك ..
إتــونـسـنـا عــــن الــمــوت
والــفــرقـه الــفــى الــغـيـب
وتـعيش يـا كـتفتنى بـالخيالات الجموحه
نـدهتَ عـلىّ نـفضت إيـدى من القصيده
وجـيت ، لـقيتك والـملاحم فـي الـوريد
لــلـقـلـب مـــشــوار كــــن
بـابـين وشـبـاك مـرحـلي وهـامـش
حــضـرتَ ولــن أعــود لـلـخلف
-مـــــــــا تْـــســـافــر
هــدّت فـيـك الـسكه وشـجر الـشوك
الــمــوت أداك بــــس اســمـه
بــتـفـتـش لــيــه عــنـوانـو
مـسـكـونـه أنــــا ... بــيــك
وعــرقـانـه عــتـبـة الــبـيـت
خــطـواتـك وإنــــت مــعــاى
مـــنـــديــل ، مـــنــديــل
فــانـوسـك نــومـنـى وســاهـر
أطــــفــــى الــــنــــور

لحن المساء
11-01-2006, 07:59 PM
تحياتي وامتناني عبد المنعم المرهف

المعجون بطيبة اهلنا ولجميع الاحباب بالدوحة الظليلة تجو نرتاج شوية مع ((اقراك مرة صاح)) ،، للعملاق عاطف خيري

نفسي أقراك مرّة صاح

عكس إحتشادك فى الحضور

هل غاب معاك وعى الطريق

.. أم بيكى زكـّانى الزمن

ماشيك .. وعارفك يا حريق ..

فى يوم غماماتك .. بجن

فرهد غيابك .. أغنيات

ظلت أراضى اللقيا بور

بلقاكى يا كل الطيور ..

مسجونة والحرية .. سور

وبلقاكى بيناتنا الثبات

وبيناتنا شمس البكرة فى لحظة .. مخاض


طول الوجع رشـّح مواطن العافية .. فيك

خلانى أرجع وأبتديك

وأقراكى من كل الجهات

ومابين أقابلك .. ومشتهيك .. كان حلمك الأول

.. ترفْ

وكنتى الصبية الغايبة

فى زحمة حجا .. وكلمة شرف

كنتى الزوايا الميتة .. فى متحف خزف

كنتى الوصايا العشرة .. واللون الشحيح


سميت مساحاتتك حكر

.. كل البيحلمو ا بى الشمس

هجـّرت من واقعك .. عبث

سكـّنت فيك ..ضد السكون

كل اللى كان ممكن .. يكون

وطارت ضفيرتك ليل غنا

جدلة صبُر .. وطولة نفس


ومابين أقابلك وجيت عليك

كان عندى ليك بس نحنّ .. والجرح الثرى

وخيبة أمل أم الشهيد

فى الكلمة .. والوجه الجديد

وكان إحتقان نبض الزمن

نومة طفل .. فوق الدّمن

... يا صاحية بى الحاصل علىْ

يا نايمة عن فقرى البليد

سميت منافيك الوطن

.. صبحت مناحاتك نشيد

محمد عبدالمنعم العليقي
11-02-2006, 11:47 AM
عندما نقف مشدوهي الملامح والاحاسيس فاعلم ان الكاتب لحن المسا
لك ياهذا الجمال قندولين من حنين ايها الآخذ بنبض الدهشة

بت الشايب كلما قرأت لك حرفاً وجدت لوناً جديداً، فيال هذا التمدد الانيق علي دفاتر الحضور، يافتاةً من خيوط الحرف تنسج عالماً وتهب نفسها تصاريح الدخول الي الوجدان عبر كل المنافذ
لك التحية وكل جميل.
بالله اقرو النص مرتين تلاتة وتاني ماتقرو قصيدة لمدة اسبوع كامل.


تشجيــع القرويــّات

الأوّل
المسترسلُ في يابسةٍ قد تَضُر
المستعرضُ عاهةَ البيت أمام السّفر:
سيؤخذ بالتحليقة المباغتة
ويذعن في أولِ العقل
كمنقار.
الهربُ كذلك بحاجة إلى مُعلِّم
إلى مشورة الفضاء
وما ارتُكِب من خيام.

الثاني

الصباحُ أغدق الأذى
على المهل
تساقطتْ فوقنا يرقاتُ مودِّعين
سرابُ الأخريات شرب
ومدّ يدَ العون
طائرٌ
بالكاد يتعلّمك فتسير
واحلاً فوق تلال العزيمة
منازلك تتقرّح بالوصف
ولك رتبةٌ في الهلع.
الريشُ وما اقترفته من هياكل
الغصنُ وما تنكّبتَ من ظلال
في قمامة اكتراثك: حظوظٌ
لم تُمْسس ملوثة بفضلات النجوم
الثمارُ الأبعد من اليد
كونها في فمٍ نيئ
عرقُ ما حدث يتفصّد
وفي شقوق الفقد
على آجر ما لم ينهدم
ستفقس بيضةُ إهمال:

الثالث
في الحضيض ممالك
أُبهةٌ شاخصة منذ شظايا
رسائلٌ تُفض بالحراب
عصافيرٌ مصفّدة
لسوءِ حُسن الطيور
أجنحةٌ عذبةٌ في الحضيض
أقعدتها القواريرُ لا العطر
أقعدتها مقاديرٌ كالعطر
كلهم في عجلةٍ من حزنهم
استطردوا في ظلام وخميرة
آخرون
ضربوا أمهاتهم كالخيام
في حضيض امرأة، أخريات
بقين في حجرة الدمع
يجمعن روث الأمنيات البعيدة
قرب سرير الأصيل:
بعضهم يلحن بضوءٍ مريض
يتضور أحذيةً وتخاريم غلال.
جبلٌ ذاهلٌ عن تلال البنات
من إطراقة جاره كأسه امتلأت
في كلِّ رشفةٍ يحتسي ما يُضحك الأرضَ
تحت الثياب، ما تخلعه على أخريات
من شحوبٍ وتاج
من وسائدِ مرّة واحدة
على آرائك كل مرّة
في شواهقٍ من حضيض:
روائحٌ تمشي على أربع
الزقاقُ يعرج إثر طلقة القمر
أحدهم بدأ زورقاً ولاذ بالتراب.

الرابع

جرحى بإنتظام
ربما الربيع يستجوب إحداهن بالجوار
أفعى على ما يرام
كثيرون
الحجارةُ أيضاً عرضةٌ للتصوّف
هذا الصباح
هنالك من تضمّد البيت
تاركةً الشاي تحت ظلف الحبهان
وتعفو عن نباتٍ ونبات
من شقوق الباب
هنالك أرضٌ لم نعد نتجاذبها
صيحةٌ مرحة على سلعة غامضة بالفضاء
الرسائلُ الموجعة كحجرٍ في العتمة
فرصتنا الأخيرة بتعذيب الرسول

الخامس

تمضغ عشبةَ الليل
بجوارك
النجمةُ تتبرعم في عذرية الحظ
عائلةُ الألوان في فكٍ عائلي
الحطبُ اللين تحت قدور الأفق
أنت تشعله بالتوجّع جنوباً
في نوبة المغارب
العاملُ يستحق قنينة يأسٍ كاملة
ما قُطِّع بالمدية المتأففة
وما نضج تحت لهبةٍ نيئة
ليس كافياً
تنقصنا في هذه الموجة
عشرةُ أذرعٍ من عذوبة التماسيح
ما يسيئنا في هذه الدمعة
الأفاعي والأفاعيل
الأمور التي تَدفع للأمراء
للبسطاء
للأكثر غموضاً من زوجة الوزير:
السّهر وإلحاقُ الضرر بالليل
البقيةُ النادمة على الأجنحة
هذا ما هيّج صخوراً
وألهب مخيلةَ معادن
ليس اقتناء امرأة
ولا تكشيرة عضلة مُحب
ما ظلّ غامقاً في البشر
سماءٌ حذرة وبروقٌ بلا حشمة
التمارينُ الشاقة على ما هو أسوأ
البارحة دون هتاف
والعودة من النهر
بلا ضغينة
ما غاب برفق عن فطنة الليل
ما سقط عنيفاً فوق شجر الحقيقة
حيازةُ قارب
وخسران عصفور:
السادس
هذا ما هيّج صخوراً
وألهب مخيلةَ معادن:
الحبُ منصرفٌ إلى العمل
منذ التي نشد أزرها بالسماد
إلى أمهات الشرطة
ومقدمة المركب الغامض
دائماً
الحياةُ بيأسٍ أقل
والأرخصُ من الماندولين
لم يُعْزَف
الأوهى الأوهنُ من ذلك
إذ نشتري القليلَ بأبهظ من تلك
ننفق الشرقَ كله في لمسةٍ واحدة
نظل طيلة المرأة عرضة للتبغ والأجنجة
على وسائدٍ مُستلفة
نبيض نومةً هائلة الإصفرار
نتقن الفضاءَ حين نبصر النفق
والذي بسعف الموهبة تدلى
كي نستوعب القبعات
إلى هذه الدرجة تعوزنا سلالم
إلى تلك الربوة يفسدنا الهلال
الأعمى الأعمق من ذلك
الرجلُ قبل قليل سيدمع
بعد قليل
القمرُ هوايتُه الريف.

السابع

مرةً في الجواد
مرةً في الذباب القديم
قُرب جرح الجواد
الحروبُ البدينةُ أمس
النائحاتُ أقلّ
والأسيرُ فرّ بالأمتعة
أنتَ تجهل ما يرفرف
بعد مضي فراشة
الرعيل الأول من الوسوسة
الديون إثر قوس قزح
الطرائد و
الرماية بعون الظلام
تنبش اسماً منزلياً
لقريةٍ قاسية
ركامٌ من الدعة
مآتمٌ لا تُنسى
والربيع يستأنف جسداً نائماً
ليس من السهل هذا الجبل - المائدة
وما يُقدّم بعد ذبح الغريب
ذلك يفعله القمر
في ثلاث قرويات
تتركه إحداهن يلهث
من وطأة الاستدارة
برقٌ آدمي على ملمسٍ غائم
شموسٌ بلا زبائن
ماء
وزعانف ما لن يحدث قط
قمحٌ بطرقٍ ملتوية
ما هو أقدم من اللوم
ما هو أفدح من الطير
النبي القليل في صنم النبتة العاشقة
يلفظ مشيته في الرمل
وتذرف فضتها
أقراطاً وأساور
كلاهما يطرأ على بال زلزال
مأزقٌ صرف يجرعهما دفعةً واحدة
فيشهران معبدا أنيقا بوجه الآلهة
لم ينج أحد
ولم تلبس الطمأنينة بعدهما
ما يليق:

الثامن

الحروبُ النحيلة
غداً
صدفةً في الظلام أقفاصُ الفاكهة تخيف
أعرف بعد شارعين من الأسى
ملائكة
وطرقاً وخيمةً إلى الرب
أعرف الماء قبل أن يكتئب
في الثديات المرحة
يومياً بأجر زهيد
اليأس شيئاً فشيئا
على هيئة ماعز
أعرف فضلةً من يمامٍ غريب
قبل أن يشبع الأفق:
تعتقدين في البحر
نضع الحكايةَ في الملح
أعتقدُ في الشمس والصداع النصفي
في المشاط الغليظ أوقات السلم
السبرانو ينبعث من يدٍ حانية
والهوائي منفعلاً على سقف قرية:

التاسع

دعي النافذة
دعي النسيمَ يتمارض
خفيرُ أغسطس يحرس الموز بلا طائل
توأم ما لا تملكين يتيضُ في الفناء
الأملُ يفتك بالسابلة
دعي الأخريات في النبع
هنا الأوز يبطش بالجمال
ويوم من الثلاثاء يتعافى
دعيه
تبقى ما لا يرجى من القلب:
الحياةُ فوق سرير الخصومة
يخدمها غفران صغير
تبقى ما لا يرجى من الحب:
رجلٌ يعتذر
تبقّت مسوّدة الروح
سارقو التحف،
الخيمة المرحة والوتد العابس
بالخارج
دعي النافذة
شغلُكِ بي يغلقها
نجتاز أطلالَ "كيف الحال"
بأمان
نطأ الفكرة بقدمٍ دامعة
وفي صقيع اللوحة التالفة
لوني يسند المدخنة
دعيه

العاشر

لسنا بالبيت
لسنا في الحسبان
المندثرُ من حضارة هذه الجملة
سيعكف مهيباً بالخارج
كمقبض باب

محمد عبدالمنعم العليقي
11-02-2006, 11:49 AM
الحادي عشر


وصار لي أن أحاكي الضحى
وأرفع الكُلْفةَ مثل ألوان الماء، وصار
أنه الوقت تحت مخلب الشجر المتوثب
يتعلّم حيوانَ الراحة
المنحدرُ يجهش: ليأخذنا العشبُ إلى المستساغ
وصار أنها الجهات تخلع البوصلة
كاد يهب عليها التردد
وكدت أهب وأذرف وقفتي كلّها في المفترق:
لأجلك تحت رباط الجأش
أنزف الطنابير، وتصخب العامةُ في حوزتي:
العاشقُ والمفلوق قرب جملة الحذر
ثم التي في المهب
تقيس النوايا يضيق عليها الحذر
العاشق يبكي، الفالق يبكي
كلهم في نزيف والحجر
- أسقيك؟
- لا أشرب وحدي، يشيلون حالي
ودمعةَ بالي
حبيبي بعيدٌ، ورأسي خفيف


الثاني عشر

لأجلكِ تحت رباط الجأش
أنزف التعابير:
أنتِ بأوطاري
بالسائرِ في نومي
من إلاكِ سيمشي
يخلعُ عينيه ويمشي
يتصاعد في مبخر قلبي
التخمين


الثالث عشر

لأنفكِ الدنيوي
للفم الملاك
وما يحصب أسرابك العالية
بشفقةٍ صغيرة
يصدف في الريح نادلٌ سيئ الإنحناء
يصدف لم نرغب شيئاً
لكن الفضاء
يطلبك بالاسم، يتلفظُ أشجاراً نابية
تصير سيسبان في ما بعد
أنتِ الخفيفةُ على العشب
غزالك يكتمل بالذعر
بألقاب ٍ وشامات
بما لم يحدث البارحة
بصعوبة
وضفيرة غليظة على الأقل:
(ما يؤلم تحت حاجبيك
مجئُ الحافة إلى الماء
الظمأ راعشٌ والدابةُ أخيرة
بلا صاحبٍ وصفير
طينةُ الأبعد تتشقق
حجرُ المُبعد يراقب
سقطةَ الهش على رأس المستساغ
جيرانٌ وجريان بلا استغاثة
جريانٌ وجيران واستغاثة
نبتةُ ما لا تودين
في مزهرية ما يجب، تتأمل:
الأَسِرّةُ قليلةٌ في العين
المرضى أكثر مما يسر
أنتِ الطويلةُ دون مبرر
كمن تقبلين فارساً على جواد
ما يؤلم تحت حافريك
ساقيةُ لا مبالاة
وبرجُ الثور يتوسل)


الرابع عشر

فقرةُ النور ستلهث
وهي تقرأ أعمالَ الطاؤوس
راقتْ مياهُ السابلة
الأعشاب هبّ عليها المصطلح
دخلتْ أخلاقُ المكان حانةً من أمرنا
الجمالُ انتبه، أطفأ أفيونةَ البنت
اليمامةُ عكّرت ميمنا
زلازلٌ طيبة قِيلت في مسمع الأرض
قيلت حجارةٌ ذكية
واليقطين؟ قالت بقيةُ المشفقات على الجاذبية
أقلع النخلُ وظلّت عروشُ المنازل تشرب


الخامس عشر

جفّت وصيةُ الشمس
المكان انحرف
أسرف السيدُ في الطائر
الفضاء اعترف: كان لدي ينطقني فقرةً
فقرةً وتُسْتظهر الفقرتان، وكان بكِ يرمزُ
موجةً موجةً وتُسْتنطق الضفتان، وكان نعاسٌ
أضئ برغبتك في النوم
والصفق اليابس بما لا يستهان
كنت سمراء سمراء
حتى صار لك قمرا دارجيا
وكنت الأخيرة لينحني البستاني الذاهل
فاتك البحرُ
فقمتُ أهوّن عليك
كادت مملحتي تنكسر
وكاد هيامي واطراقي لأعلى
كمشجب.


السادس عشر


لابدّ
لحنٌ قرويٌ ينهب جيتارنا المستلف
نعاسٌ شرس قرفص في شهامة الكسل
وجئ بالأمل، مصفداً
يذرف الحصى في الحديقة
فاحت الهدايا، فرمشنا
وذقنا عتمةَ صنيعنا
أمعن الأخذُ في الهبات
الكهوف اغرورقت بالبسيطة
الحنانُ أخيراً
على التروس الغريبة سال،
صدئ الأمر،
صدئت خردةُ الحرف
في حديد الصفات

السابع عشر

إلى النبع بالطبع
فقدانُ الأمل والأوز معاً
حصى ومياه في سنٍ خطرة
نجمةٌ ترتدي مغاربَ واسعة
الشمعةُ أيضا أصدقاءُ سوء
والكلامُ عن الضوء، هذه الليلة
أسى وأساليبُ هواة
يومٌ نباتي طائش
أغصان بلا جدوى وعطلة خالق


الثامن عشر

اليوم المستعمل برفق
لأنه جرّح آخرين
ما من أحد تطوّع
ليصف الحياءَ النادر للشمس
عبرتْ السحبُ بمتاعٍ خفيف
والشعاع أُدْخِل في التجربة
البيوت مغمى عليها
مخافةَ الزلل: الرطوبةُ دخّنت القوس كله
وغذّت السيرَ في أسماء فتيات
رسائلٌ بخط ردئ إلى الأرض
الحمى إلى عنبر الرجال
أما الآهةُ
التي تتنزّه في البقعة النائية من الألم
عربةُ الفجر المتوقفة بضربة فرشاة خشنة
خردةُ المستيقظين ببطء
السائقُ المعنى الذي تدهسه
في معمعة الباب ويغفر لك بالنافذة
لتصل
وتضع تماثيلَ الخصوم الطيبة في الشمس
تضع الأحبةَ القاتلين في العُذر
لكن قمرية تنشب بينك والليل
لكن كلمة تكتبها فتنقطع أخبارك
لكن المجاز الذي ينقُّ في بركة الغرف
متعتقاً في ما لا تود
ومكترثاً لتشرب ما لا تطلب
تملك الفضاء فيقع كسقالة
تملك الظهيرة فتنتابك تعريشة
النوم معجزة
تحت هذه الأيام


التاسع عشر

لو كانوا أشداء على السهر
ويتقاضون أجوراً واهية مثل:
"تصبحون على خير"
لو نفدت النسخة التالفة
من الأمل
وكان المسدس الذي على الظهر
غليوناً
لو كان نهداً ورفع أيديهم البخلاء
إلى فوق .... فوق
أعلى من النـثر
لو كانت القصيدة بضفائر طويلة
وبابُ السفارة مغلق
لو إلى هذه اللوحة
بلا كفيل
ظروفهم مورابة
لأن اللعاب جفّ، والرسائل
في كل مرةٍ
دفعة واحدة إلى الشخص نفسه
لو ظلّت تستيقظ متورمة الجناحين
الفراشة
والحانة ليست في متناول توبتهم
سيحنون هاماتهم
ويأخذون ميتاتٍ تذكارية
واحدا، واحدا
في مسقط الأغنية



العشرون


المفردةُ المشّعة
بزيت الوصف، يا قلعةً
منوّنةً من جهة البحر
التيهُ المجتهد
كخاتمٍ يشيع الخطوبةَ
في جسدٍ حُر
المنجنيقُ بداهةً الأحضان
الخرابُ طواعيةً الهوينى
فراقُ غمائم
تربيتةُ أما بعد
إلى آخر السطر يا حماقات
أسفل الأصيل يا حمائم
كتوقيعٍ على رسالة باهظة
لابدّ الغياب يسفر عن جيران
وأصابعك عن مجتمع سافر
لابد النسيان يدسُّ مبلغاً من الناس
في يدي.

الواحد وعشرون

غيابكِ مبارزة
تشجيع القرويات يتصاعد
طواحين اسمك تدور
الفارسُ طاعنٌ في السرد
أنتِ الطاعنةُ الوشاح
حسناً
ليتدهور فوقك الضوءُ
متفادياً السقوطَ في الوصف
وتتخطفك الأغنية
لكن جهمرة التي تشبهك
والتي تغتاب عنقك في المنعطف
لكن ذلك في العطلات
حين تتخمّر الفراشة بلطف
والمغيب يرشف المنظر

الثاني وعشرون

خيالُ ابتسامةٍ سهران
على طاولةٍ راعشة
يستظهر الضحكةَ النائمة
خشبٌ غير متواضع يحلم:
اصطفاقُ ظلال،
تقطيبةُ كوكبٍ في هزيع لدن
منطقٌ حائرٌ في مناطق حارة
أماكنُ سهرانة
تتصبب قلاقلَ تحت غروبةٍ شفافة
لولاكِ
النجمةُ المستلقية على نورها:
هذه الحسرةُ
آخر الفقاريات.
خيالُ ابتسامةٍ سهران
ينحنى فوق شفاه تنطق باسمي
شجرةُ عائلة تهتز
سماءٌ تجفل
والطائش من النور
فوق الرمال الأكثر طيشا
يضئ لنا الكلمة التالية.

abueilaf
11-05-2006, 09:26 AM
* كان لي شرف إلتقاء عاطف وجها لوجه !
** خشيت جدا أن يتحول مجرى البوست عن تدفقه البديع !!
*** تمنيت أن يثبت هذا البوست !!!
الأخ العزيز العليقي..لا أعرف كيف أشكرك على هذا السبق الرائع !
لكن ..بارك الله فيك..وفي كل الذين يتداخلون معك ..والمارين أيضا..
لأن الدوحه هذه ظليله ومتشابكة الأغصان وجميله حد الدهشه.
لك التحيه هنا وهناك وفي كل الأماكن التي تزيدها رونقا وبهاء..منذ
طلتك البهيه وعزمك السير في طريق الجوده والإفاده والوقار..!
ألف شكر وتحيه.

محمد عبدالمنعم العليقي
11-05-2006, 11:42 AM
أستاذنا المتمدد حضوراً علي صفحات الجمال: ابو ايلاف
أسعدني مرورك الدافئ حد الدهشة، وياله من شرف لا يضاهيه شرف تلك الكلمات التي وضعتها علي عنقي فحملتني الي احساسي بي، لك الود وكل جميل.
واهديك هذه السمحة لعاطف خيري ايضاً:
ثقوب

(1)

طالما فعلْنَ هكذا بالطّين ،
بالشارع ، عند أوِل منحنىً لا تودُّ
يسيرُ من يتقَّ النارَ فيه
طالما فعلوا بالجالوص ،
الذي لم تكن تلهو
لم تكن تدنو ،
أكثر مما يعضُّ الطفلُ وردةَ أمِّه
فلتكن رجيما عليك
أكثَر بذاءةً قليلاً من الهواء
الذي يدّعونْ
شوْلة’’ في لسان الحبيب
تغذِقُ سطر قلبي بالنَّفَس
من عتمةِ
حرفين ، أرانا
بكل اللغات نرنُّ
في شاهقِ الورقةِ ، نسيرُ نائمين
من شوكة خضراءَ في شجني
أنا نعْلُ الحمامة :
أشتكي شَعَر الحبيبة ،
شرْبَك خطوتي صوب الحبيبْ
في حضنٍ قاصداً حرية العتمات
حين في مأزق باللمس نرى
تجلو العظامُ مفاصلا اخرى وقرقعة
لأني كلُّ هذا وحيد ،
بالسرِّ يحْصِبُنى ، وقريته الكئيبة
آه أطلسُ كفّه من قريتي
رمض’’ حبيبي والبلادُ لها شتاء’’
تجفلُ النسماتُ من بابي لئلا يعْشِرَنْ
(2)
مضيئةً ،
تعْجنين ما يتبادرُ إلى الذّهن
جذلى
كإبرةٍ منسيّةٍ بثوب واعظٍ صغيرْ
مضيئةً ، في ظلمةِ النصوص ، يرى
الخيولَ
الخليقةَ
بالذبح
النباتَ الذس لم يقله.
ترى امرأة’’
تركها الشاعرُ بالمحبرة
عن أي فج يزودْ
(3)
كلِّمي قهوةً ساء شاربوها
كلِّمي الشرطي ، لا بأس ، يحتمي بنا
من بحةٍ في نباح الكلابِ ، يعرفُ اللصُ طعْم الغنيمه
ينضحُ كفُّك نجفا وقلائدَ
كلِّمي حتى أولئك الذين يؤجِّرون دراّجاتهم
على هامش الأسواق ،
بينما ربةُ المنزل ، عاتبةً على القط ، تصغي للبْلاب جارتها
كيف طفلُنا حريصا على لذّته
كجرسٍفي عُطلةِ المدارس
كلِّمي الوردةَ التي لم نقْطفها ،
لن نقطفها
كلِّمي البستان.
أيها الفمُ الغائب !
فم’’ أيها الغائب ،
عتبة’’
قد تكثرتُ لنا في صعود العتاب
ربَّ كفِّ صديقةٍ تكمنُ
خلف تحيةٍ عابره
في غابةِ تلك الخصومهْ
(4)
بقلبٍ مثقوب
يلوّح الفتي لصبيةٍ ذات جوربٍ مثقوب
يُناولُ الفضاءَ صورته
يرجو من كلِّ وجهك ، أول الزَّغب
أول ما تدّعيه الطيور
عاليا مثل كلِّ من سقط
يصرفُ بائعِ الصُّحُف
يقرأُ الصباح في الملابس الخفيفهْ
المساءَ في زجاجةٍ وريفهْ
يبحثُ عن رئةٍ صديقةٍ
دائما عن مُطْلق النّفَس
أغنية آخر الويل عـــــاطف خيري
**********
أجملُ الناجين من الذبح
صار يعبدُ خنجرا ،
والرجال على وشْكِ
أن يبيعوا شيئا عزيرا ، فاحترس !
كلُّ شيءٍ يعرقُ تحت الجِناح سيمضي ، والنباحُ الذي
دلّك على النبع ، دلّ الحرسَ.
عصافيرُ الذي علّمتنا الغناء هَوَتْ ،
أفزعتها يدُ الموت ، ألجمتها يدُ الخوف
صارتْ مناقيرُها سبحةً في أيادي الخرس
والبلادُ التي ضيّعت خاتما ، البلادُ التي دائما
ستظلُّ محنيةً ، فوق تلك الجثث
ونحن سنبقى هنا هناك ، سوف نعلو
بالذنوب الخفيفةِ فوق هذا العبثْ
هى الأرضُ المهملات ، وهم باعوا
يبيعون ، فادرك سماءك يا خالقي
قبل ذاك المزاد ، بعد هذا الجرس!
الموتُ ما عاد يفقسُ خطّافه
تحت فكُّ المريض
صار في ضحكة الأصدقاء
في الخطاب الذي لن يصل
وتحت صكِّ البريدْ
قبري لم يعد قبري
ومن يبكي عليَّ ، عليكِ ، يدري
أنكِ حين يفزعنا الحنانُ
ستصعدين صفيرتك
وإنني قرد’’ وحيدْ
..........
آية’ الهارب في الأرض
أقدارُه : أسوار
يجلو على المرآة وطنا
سجنه إذ تتهشم المرآةُ بابْ
وخرابُ الذي يشتهي ، أفعى
تصعدُ ساق التي تنتهي ،
بلاد’’ كلما ابتسمت ، حطّ على شفتيها الذبابْ
هى من قايضتَها
جرحا برمح
شمسا بقمح
تعاتبك على رغبةٍ في الرحيل
بعد حينٍ يتقاذفُ الدودُ أخبارنا
فانظري ، إلى أي دودٍ يقودُ العتاب
.......
هل الأرض سلة المهملات ؟
أم هكذا ينبغي أن يكون الذهاب
الذهابُ إلى الشرابِ أجملُ من الشراب
والصبايا النواقيسُ ، في ردَهة الذَّهن
يتصفّحن بأقدامهن السراب
بلاد’’ علّمته أن يحنَّ إلى نساءٍ ، ينُحْنَ
على بلادٍ خبأته في نساء
كل هذا الدمع
حتى لم يعدُ بالعين مَرْكب
إذن من ؟
دسّ منديله بالقلب ،
سبّني كل هذا السباب
من نسيتْ إبرتها في حطامي
طرّزتني عاريا ، أبكي
كلما لِبستْ مياهُ موجتِك الثياب
من؟
.........
عمر’’ مضى أم سيأتي
نادَمتْك الحياةُ ، فسكرتْ
وقالت كلاما بذيئا ، وغنيتَ أنتَ
أنت المُجفِّفُ روحَكَ بحلق ذاك الغريق
تحبُ البذيء الذي تقولُ الحياةْ
شجر’’ مضى أم سيأتي
أيتها التي ونّسْتنيِها ، وقاتِ
السماءَ ، السماء ، تقدّم.
أبوك سيغفر
كنتِ تلوكين حرفاً غريبا ،
وفاحت نجوم’’ بضوءٍ تخمّر
قلتُ : سأبكي
ففرقعتِ ثديا ، وضاقت
عليَّ ، عليهم ، عليكِ الجهات
ولد’’ مضى أم سيأتي
مايهمُّ ، أين الصبيّةُ ؟
تُعبّئه للعرس ، أم للسجن
أو كي يشتم التاريخ علنا
فتمنحه الثبات
...........
وطن’’ مضى أم سيأتي
ليس بالنار سوء’’ سوى آهةِ المحترِق
سوى ما علّمتنيه حينما نفترِق
نقتسمُ الشهادةَ
الريقَ
والخوفَ
والأمنيـــاتْ

احمد امين
11-05-2006, 05:44 PM
هذا النص الجميل كفيل بأن يعرفنى من هو عاطف خيرى

حنتقابل
حقيقه بقولها ما بحلم
وغصباً عن عيون الهم
وعن كل الضباب الجايي
والمبهم
وعن زمنى الصِبح جاسوس
يهّرب للحزن خبرى حنتقابل
وأشيلك في العمر وأجرى
أحبك ينقطع نفسى
وأضمِك نتفرق واحد
نتقسّم على العاشقين
ونتقابل بدون ندرى
القاك والأّ تلقينى
لا دايرك معايا عروس
ولا بيك ينجبر دينى
ولا شايلك معاى واجهه
حنتقابل وترسم
فى حشا الأيام تصاويرنا
نضيع فى زحمة الفرقة
تحس بالألفة ناس غيرنا
مع ضو الشمس تشرق
ملامحنا وتعابيرنا
صحى الأيام مشت
لكن
نحن الليله موجودين
لا بنتعب ولا واقفين
ولا كملت مشاويرنا

محمد عبدالمنعم العليقي
11-08-2006, 04:26 AM
اخي واستاذي.. احمد امين
اسعدني مرورك الواعي جداً وادهشتني مشاركتك حد المتعة، لك الود وامنيات بسعادة الدارين.
استاذي احمد امني شد الرحيل وخلينا نسافر عبر هذه القصيدة الي عوالم من الجمال الحي، وياريت تستمتع انت والاخوة الاعضاء بالرحلة.

ونازل من نهار سري

مغّبر ثرثره ، ومهمل ، حليق الكف

برىء الاّ من الخطوه وضحايا الرمل

داكن ملمس الغيبوبه _ لكن _ كان قريب جداً

نزف.

إتلفتَ ما لاقيت سوى حزمة حبال صوتية

ناولتو ، رتق جرحو ونهض

ربّت فوق جراحى وقال

مواعيدك

مواعيدك

قيامة الطين

ولما النار نزل دستورها في قشه

طلوعك من هزيمة الروح

معافى الحلم ، تتجول شعاع القمره

في إيدك ذبولك في الحديقة الأم

حدايق لى ... وليك

منقوشة فى آخر لهاة الريح

منو الأداك ورق أبيض

وإله امى

كتبنا على حواف الأرض

نخيّط قرمصيص بكره

كفن بكره مناديل للحبيبه تقيف

محل فسّح خليل فرح الكلام فى الدم

ومن وجعو هى تتمسح تشوف

أشجار بتتحرك ، تشوف حركة شجر فينا

كتبنا على حواف الأرض..........

ونسينا خريفنا فى طرف السراويل

يا تُرع الخريف

برىء هذا الولد من نفسو

ومن لغة المقابر

برىء إلإّ من الخطوة وضحايا الرمل

مشاويرنا الخصوصية

ننقيها من الشوارع شان نفلِّى الروح من العاده

ملل زى اللغم مدسوس

بين الفكرة والمحسوس ، مسيخ

طعم الرحيق ، لون الفراشة البين حبيتك والورق

وطشينا

لولا جرح فى ضُفر السماء

من مريم العذراء مسك فينا الخميرة جسد

وبت نتّفت ريش الحمام منك

وطارت

لقيِتك في الزمان الحى

ملونه بىَّ ، ضاريت فى الخيال منك

حديقه وشوق

مسكتي الورده من إيدها البتوجعني

نفضتي الرزاز من بالي

عاقبتي المطر

صلاة الموج عليك بت أحزانها قطنيه

دنقرت في البير تشوف صورة السماء

اتمشطت حبل الدلو البسقيك

عطش ، والمويه في البال

نعلّي غُنانا الأشتر المطرب

رصيف شفاف ، وبيت تأويل

سُكني علي شلوخ أمك ، مواعيد

لي بكاها المُّر

وآه من المآتم في الجسد

وآذان المغارب

ومن شبابيك الحبيبه علي.

والقصيده

يا نعش الرهيف فينا

ويا عورة طيور الجنه في وحل

الدروب للبيت

زي المرايه الأنثي باعت

صورتى للضو وإنكسر

في عرض الطريق نجمه

علي طول الوريد تُهمه

وفي غرف القلب إظلام

منو الأداك ورق أبيض وإله أمي

ومسافة تشتهي الموت

والطيور يوم غرّبلت وجع القري

المطفيه فيك

دخلت معاك دين الشجر

لما البلاد

ما فرّخت غير الكلام

العادي ، سدّت بالرصاص مسري اليمام

جواك

والرمال مدت أصابع

شمطاء ، تمسح دلتا

من ساق الحبيبه

وتوجعك

كتبنا علي حواف الأرض

نعبّد مسرى النبى الفوقاني بالكلمه

وتسلم سيئات الطين

غيبوبتي

ومرض أنثي النحل في الدم

مرواح شهوه

للموت الملون.

ali hagr
11-08-2006, 04:31 AM
يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيرى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي

احمد عبدالقادر حجازي
11-08-2006, 08:03 AM
ياود حجر السلام عليكم
شعر فاروق جويدة اضافة حقيقية للشعر الرصين
المتعقل في هذا العصر العبثي.

بالمناسبة هل لك علاقة بالفنان التشكيلي :عادل حجر

ود حجازي

احمد عبدالقادر حجازي
11-16-2006, 10:32 AM
جئت انت
كل العالم جاء
المدارات..خطوط الطول.. خطوط العرض
وخط الاستواء
وبحار العالم الخمسة جاءت
ومجرات السماء
......
جئت انت
فانت كل الفصول
بين صيف وربيع
وخريف وشتاء
كله العالم جاء.
.................
جئت من عمق المحيط الاطلسي
وجبال الهملايا
انني اقرأ في عينيك اية
وملايين المرايا
وهوي انلسي
وسحر نرجسي
ونجيمات الثريا
عاشت شكا ابديا بين ومض وانطفاء
كله العالم جاء
...................
واحاديث صحابة
عن يزيد وحبابة وحكاية
وليالي رضعت ثدي سحابة
وحكايات الي مالانهاية
كله العالم جاء..
.................
واراك من كف المسيح
اراك مسحة
كفكفت دمع الملايين الحزينة
انني اري طوفانا ونوحا والسفينة
.....................
لرسول الله
كانت اغنيات
رددتها الفتيات
ايها المبعوث فينا
جئت شرفت المدينة
انت يامن عشت فينا
جئت شرفت المدينة
.....................
والصبح لما ان ولد
قام قلبي وقعد
وصحت فيه رسالات السماء
شده الحسن بحبل من مسد
فتروي بالعطاء
كل مافي داخلي صلي ولله سجد
جبل الطور انبثاق النور من غار حراء
كله العالم جاء
..................
جئت انت
كل العالم جاء
كلها الدنيا تغنت والسماء
قل هو الله احد
قل هو الله احد

__________________
القصيدة لشاعر من رابطة الجزيرة الادبية

muiz motasim babeker
11-16-2006, 08:11 PM
محجوب شريف .... شاعر غنى عن التعريف ... و لمن لا يعرفه فالنص كفيل بتعريفه به ....
أحبك ....
أحلى فصول العمر حنانك
أجمل حتة لقيتَ مكانك
أجمل سكة مشيتَ عيونك
أحبك أحبك أنا مجنونك
ساكن فيني هواك وبريدك
جوا القلب النبض يصونك

معاك معاني حياتي تبدا
وافتح باباً ياما انسدَّ
أشوف العالم ربوة جميلة
عليها نسيم الصبح مخدّة
وبيني وبين النهر عشانك
عشرة بتبدا
وبين عينية وخد الوردة
تبقى مودة
أصالح روحي
تبرا جروحي
ابشر باسمك اهلل أغني
أقيف اتحدى

أديتيني مشاعر حية
عوضتيني الزمن الماضي
زمن الجرح الأكبر مني
وقاسي علية
وبيك صادفني ولقى عنواني
رزاز الفرح الخلَّى الجية
أريت صادفني حنانك بدري
لو لاقيتك بدري شوية

سندباد
11-18-2006, 08:27 PM
اختيار موفق وجميل يا استاذنا تناولتها بدل كباية الشاي هذا الصباح
قصيدة رائعة وجميلة وساحرة هي احدى روائع الشاعر الرقيق
صاحب الكلمات الراقية والعذبة محي الدين الفاتح محي الدين
ابن طابت الذي تربى على صوت القران ولحن الشعر الجميل




وهذه رائعة اخرى اسمها اتطلع لامرة نخلة او(النخلة)

و أنا طفل يحبو

لا أذكر كنت أنا يوما طفلاً يحبو

لا أذكر كنت أنا شيئاً بل قل شبحا يمشي يكبو

قد أذكر لي سنوات ست

و لبضع شهور قد تربو

أتفاعل في كل الأشياء

أتساءل عن معنى الأسماء

و النفس الطفلة كم تشتط لما تصبو

في يوم ما ... إزدحمت فيه الأشياء

أدخلنا أذكر في غرفة

لا أعرف كنت لها إسماً

لكني أدركها وصفا

كبرت جسماً ... بهتت رسماً ... عظمت جوفاً... بعدت سقفاً

و على أدراج خشبية كنا نجلس صفاً صفا

و الناظرُ جاء ... و تلى قائمة الأسماء

و أشار لأفخرنا جسداً أن كن ألفة ... كان الألفة

أتذكرهُ إن جلس فمجلسه أوسع

إن قام فقامته أرفع

إن فهم فأطولنا إصبع

و لذا فينا كان الألفة

كم كان كثيراً لا يفهم

لكن الناظر لا يرحم

من منا خطأهُ الألفة

كنا نهديه قطع العملة و الحلوى

لتقربنا منه زلفى

مضت الأيام ... و مضت تتبعها الأعوام

أرقاماً خطتها الأقلام

انفلتت بين أصابعنا

و سياط الناظر تتبعنا

و اللحم لكم و العظم لنا

و مخاوفنا تكبر معنا

السوط الهاوي في الأبدان ضرباً... رهباً ... رعباً ... عنفا

الباعث في كل جبان هلعاً ... وجعاً ... فزعاً ... خوفا

و الصوت الداوي في الآذان شتماً ... قذفا

نسيتنا الرحمة لو ننسى يوماً رقماً

أو نسقط في حين حرفا

و المشهد دوماً يتكرر

و تكاد سهامي تتكسر

لكأني أحرث إذ أبحر

لا شط أمامي لا مرفأ

و جراحي كمصاب السكر

لا تهدأ بالا لا تفتر

لا توقف نزفاً لا تشفى



**********

و غدت تُخرسنا الأجراس

و تكتم فينا الأنفاس

و تبعثرنا فكراً حائر

للناظر منا يترأى وهماً في العين له الناظر

في الفصل على الدرب و في البيت

يشقينا القول كمثل الصمت

الصوت إذا يعلو فالموت

فانفض بداخلنا السامر

و انحسرت آمال الآتي

من وطأة آلام الحاضر

لكني أذكر في مرة

من خلف عيون الرقباء

كنا ثلة ... قادتها الحيرة ذات مساء

للشاطئ في يوم ما

إذ قامت في الضفة نخلة

تتعالى رغم الأنواء

تتراقص في وجه الماء

فإذا من قلتنا قلة

ترمي الأحجار إلى الأعلى

نرمي حجراً ... تلقي ثمراً

نرمي حجراً ... تلقي ثمراً

حجراً ... ثمراً ... حجراً ... ثمراً

مقدار قساوتنا معطاء

يا روعة هاتيك النخلة

كنا نرنو كانت تدنو و بنا تحنو

تهتز و ما فتأت جزلى

من ذاك الحين و أنا مفتون بالنخلة

و الحب لها و ليوم الدين

مطبوع في النفس الطفلة



**********

مضت السنوات و لها في قلبي خطرات

صارت عندي مثلاً أعلى

يجذبني الدرس إذا دارت القصة فيه عن النخلة

و يظل بقلبيي يترنم

الوحي الهاتف يا مريم

أن هزي جزع النخلة

في أروع لحظة ميلاد

خُطت في الأرض لها دولة

و مضت الأيام ... جفت صحف رفعت أقلام

فإذا أيام الدرس المرة مقضية

و بدأنا نبحث ساعتها عن وهم يدعى الحرية

كانت حلم راودني و النفس صبية

تتعشق لو تغدو يوما نفساً راضية مرضية

تتنسم أرج الحرية

وكدت أساق إلى الإيمان

أن الإنسان قد أوجد داخل قضبان

و البعض على البعض السجان

في سجن يبدو أبديا

فالناظر موجود أبداً في كل زمان و مكان

فتهيأ لي أن الدنيا تتهيأ أخرى للطوفان

و أنا إذ أمشي أتعثر

لكأني أحرث إذ أبحر

لا شط أمامي لا مرفأ

و جراحي كمصاب السكر

لا تهدأ بالاً لا تفتر

لا توقف نزفاً لا تشفى



************

أعوام تغرب عن عمري و أنا أكبر

لأفتش عن ضلعي الأيسر

و تظل جراحي مبتلة

تتعهد قلبي بالسقيا

أتطلع لامرأة نخلة

تحمل عني ثقل الدنيا

تمنحني معنى أن أحيا

أتطلع لامرأة نخلة

لتجنب أقدامي الذلة

و ذات مساء و بلا ميعاد كان الميلاد

و تلاقينا ما طاب لنا من عرض الأرض تساقينا

و تعارفنا ... و تدانينا ... و تآلفنا ... و تحالفنا

لعيون الناس تراءينا

لا يُعرف من يدنو جفنا منا و من يعلو عينا

و تشاركنا ... و تشابكنا

كخطوط الطول إذا التفت بخطوط العرض

كوضوء سنته اندست في جوف الفرض

كانت قلباً و هوانا العرق فكنت الأرض

و أنا ظمأن جادتني حباً و حنان

اروتني دفاً و أمان

كانت نخلة تتعالى فوق الأحزان

وتطل على قلبي حبلى

بالأمل الغض الريان

و تظل بأعماقي قبلة

تدفعني نحوالإيمان

كانت لحناً عبر الأزمان

يأتيني من غور التاريخ

يستعلي فوق المريخ

صارت تملأني في صمتي

و إذا حدثت أحس لها ترنيمة سعد في صوتي

أتوجس فيها إكسيرا

أبداً يحيني من صمتي

و بذات مساء و بلا ميعاد أو عد

إذ كان لقاء الشوق يشد من الأيدي

فتوقف نبض السنوات

في أقسى أطول لحظات

تتساقط بعض الكلمات

تنفرط كحبات العقد

فكان وداع دون دموع كان بكاء

لا فارق أجمل ما عندي

و كان قضاء أن تمضي

أن أبقى وحدي

لكني باق في عهدي

فهواها قد أضحى قيدي

و بدت سنوات تلاقينا من قصر في عمرهلال

لقليل لوح في الآفاق

كظلال سحاب رحال

كندى الأشجار على الأوراق

يتلاشى عند الإشراق

لكنا رغم تفرقنا

يجمعنا شيءٌ في الأعماق

نتلاقى دوماً في استغراق

في كل حكايا الأبطال

نتلاقى مثل الأشواق

تستبق بليل العشاق

نتلاقى في كل سؤال يبدو بعيون الأطفال

و لئن ذهبت سأكون لها و كما قالت

فبقلبي أبداً ما زالت

ريحاً للغيمة تدفعها حتى تمطر

ماءً للحنطة تسقيها حتى تثمر

ريقاً للوردة ترعاها حتى تزهر

أمناً للخائف و المظلوم

عوناً للسائل والمحروم

فلن ذهبت فلقد صارت

عندي جرحاً يوري قدحاً

يفلق صبحاً يبني صرحاً

لأكون بها إيقاعاً من كل غناء

لو يصحو ليل الأحزان

و خشوعاً في كل دعاء

يسعى لعلو الإيمان

ترنيماً في كل حداء

من أجل نماء الإنسان

من أجل بقاء الإنسان

من أجل إخاء الإنسان




يوسف حسن

فرحات عباس
11-19-2006, 08:40 AM
الأخ / عبد المنعم ..
لك التحية .. والتجلة على البوست الجميل
عاطف خيري وبدون مبالغة ( علامة فارقة في تاريخ الشعر السوداني ) هذه العبارة دائماً تقال بعد " كان" في الزمن التاريخ ... هنا يجب أن تقال في الزمن المستقبل .. فالرجل وكعادة المبدعين الحقيقين في السودان يبدو أنه سيفقد مقداره كما هو ..حيث ستكون عبارات التقدير ( كِملتْ ) ولحسوها أشباه المبدعين من الفنانين ذو الأصوات السخيلية ولاعبو كرة القدم من الأميين وشبه الأميين.و .. لنبكي عليه بعد حين كآخر الذاهبين في قائمة المبدعين المنكوبين ...
لك التحية مجدداً .. وياريت واحد ينزل لينا ديوان عاطف خيري ..

أبايذيد عبد الرازق دج
11-20-2006, 01:26 AM
فى البدايه التحيه للاستاز والخال احمد عبدالقادرحجازى ونشكرله حضوره المتميز وتنقله

الخفيف بين جنبات المنتدى ثقافة وزوق وادب والتحيه له وهودائمايرسم لوحه بديعه تنم عن
عمق الفكرةوسلامةالميول الفطرى ..وهكزا دئمااستازىاحمد شعلتامن النشاط المتدفق والوان
من الحضور الرئع.....

اماعن الوقوف علىاختياره

فقد اصاب واوفى فقد احسن الشاعر واجاد حين يسمؤبمجئى مايسمؤ به......... وفى راءى
هزه القصيدة هىمن نوادر حلم الزين يحلمون فعلا بان يكون المجئ بهزا العمق اولايكون
فلك التحيه استازى احمد وانت دئماتجئ.....
كالخاطر المكبوت كالايام حين بهاءها
كقصيدةكهدية بالفضل جل ضياءها

هندويه
11-21-2006, 08:43 AM
اعجبتني جدا قرنتيه للرائع هاشم صديق فقرأتها وقرأتها وحفظت ابياتها ... قرنتيه بها معاني انسانيه جميله تغوص في الدواخل فتلمس وترا حزيناً تجعلك تقف عند الكلمه حزناً علي حال انسان يقتل من اجل الخوف واشياء اخري ...........

قرنتية .. ما غواصة روسية
قرنتية
لا دبابة برمائية
لا جاسوسة مدسوسة .. لا غواصة روسية
لا جندية في "حركة" .. لا مختلسة مال شركة
لا قصفت حدود "فشَلا"
لا كسرت صريف كسلا
لا معروفة ختمية .
قرنتية
لا صعلوقة لبست "شورت"
لا بتعرف شنو البظبورت
لا محتاجة جنسية .
هي قايلة النيل سقِف بيتها
وقايلة ضِفافو "محمية" .
جات منسابة عز الصيف ..
قايلة الناس بِكِرمو الضيف ..
وقايلة النيل أمان والقيف
وقايلة "الحاضرة" عصرية
قرنتية ..
جات بصغارها دايرة الخير
لا شافت يٍفَط تحذير
لا نزحت تكوس توزير
لا جاطت حركة السير
لا دارت وسام تقدير
لا مستلفة عشرين وش
ولا بتعرف تعيش بالغش
كان محتاجة بس للقش
وجات أحلامها دوغرية
قرنتية
لا بلعت عديل السوق
لا نضمت بدون طايوق
لا كنزت دهب أو ماس
لا ظلمت بدون إحساس
لا عصرت شباب الناس
لا كتمت على الأنفاس
لا قطعت عشم بي فاس
لا داستنا زندية
قرنتية
لا دست سلع في الخيش
لا شربت مريسة عيش
لا ضبطوها في التفتيش
لا خانت قسم أو ديش .
لا اجتمعت "بمستر جون"
لا أكلت "مؤنة العون" .
لا سدّت علينا الكون
لا سبت كتاب أو دين
لا سامتنا حمرة عين
ولا باعتنا ضهرية
قرنتية
جات مشتاقة للخرطوم
تزور أحبابها خايفة اللوم .
تصيح وتنادي بالحلقوم :
"جنينة النزهة" وين يا زول .
"جنينة النزهة" وين يا زول .
***
لقت حال الجنينة خلا .
حليل زمنها وحليل أهلها
لا قرنتية .. لا أصلة
لا صوت ككّو .. لا بغلة
لا حلوف .. لا أسداً مهاب بالخوف
لا نمراً يشد للشوف .
لا ضل فيل .. لا تيتل جريهو جميل
ولا غزلان .. ولا طاؤوس يباهي النيل
لا زفة طيور ونعام
لا نمراً دفر قِدّام
كل الشُلّة ياقرنتية غمضة عين
أحالوهم لصالح عام
تقول الدنيا "مهدية"
قرنتية .. ؛
جات زي ضيفة ما غارة .
لا محتاجة لي فيزا .. ولا تصديق على زيارة .
جات والشوق دموع حارة .
تجدد في العيون الشوف .
بين توتي وعلالي أبروف
قايلة الدنيا لسة سلام ما خيم زمان الخوف
لسة هناك ضفاف حرة .
ما مطمورة للمُرّة
قايلة الناس بعزو الضيف
ما بسوقوهو لي حفرة وجوار القيف .
ما بياكلوهو في الصفرة ومصيرو مخيف
قايلة الحاضرة ما غابة .
وقايلة حقوقها محمية
قرنتية ..
لا قدلت في شارع القصر .
لا حامت في وكت الحظر
لا خشت على المأمور .
ولا نطت سلك أو سور
لا دخلت على أمد رمان
ولا كسرت قفل دكان
لا دفرت على التلفاز
ولا عضّت كراع فنان
لا ذاعت بيان للناس
لا احتلت كمان "حيشان"
ولا نصبت شبك للحشّ
جات بصغراها كايسة القش
تلاقي القوت صبح محظور .
وخير البقعة جوه السور
سماحة الدنيا منسية
قرنتية
لا بتعرف عجن أو لخ
وجات أحلامها دوغرية .
عجب .. ساقوها جوه الفخ
عجب .. من طولها وقعت تخ
عجب .. سلخوها صبحية
عجب .. ونحنا بنسلخ الإنسان
كيف ما نغدر الحيوان
عجب .. والدنيا عصرية
قرنتية ..
لا دبابة برمائية
لا جاسوسة مدسوسة
لا غواصة روسية
لا جندية في حركة
لا مختلسة مال شركة
ولا حزبية بعثية
قرنتية

yasir elhassan
11-21-2006, 04:03 PM
الاخت هندويه
اولا لك التحية علي اختيارك الرائع لهذه القصيدة للاستاذ هاشم صديق قرأنا له الكثير واغلب قصائده جميله ومعبرةوتنطلق من البيئة المحيطه به ومن اجمل قصائده ايضا قصيدة السيرة الزاتية والتي يقول في مطلعها ....

اسمي هاشم
وامي آمنه
وابويه ميت
كان خضرجي
ومره صاحب قهوة في ركن الوزارة
بيتنا طين واقع مشّرم
لمن حال الطين يحنن
نشقي شان يلقي الزباله

انظروا وهو يحكي لنا عن حاله كم عكس لنا من صورة لاهلنا الغبش وكانما تحدث عن جزء كبير من هذا الشعب لك التحية استاذنا هاشم صديق والتحيه لك مجددا لهذا الاختيار الموفق .......!!!!

هندويه
11-22-2006, 08:09 AM
الاخت هندويه
اولا لك التحية علي اختيارك الرائع لهذه القصيدة للاستاذ هاشم صديق قرأنا له الكثير واغلب قصائده جميله ومعبرةوتنطلق من البيئة المحيطه به ومن اجمل قصائده ايضا قصيدة السيرة الزاتية والتي يقول في مطلعها ....

اسمي هاشم
وامي آمنه
وابويه ميت
كان خضرجي
ومره صاحب قهوة في ركن الوزارة
بيتنا طين واقع مشّرم
لمن حال الطين يحنن
نشقي شان يلقي الزباله

انظروا وهو يحكي لنا عن حاله كم عكس لنا من صورة لاهلنا الغبش وكانما تحدث عن جزء كبير من هذا الشعب لك التحية استاذنا هاشم صديق والتحيه لك مجددا لهذا الاختيار الموفق .......!!!!

الاخ ياسر لك التحيه ... شاعرنا المرهف بكلمته الصادقه الثاقبه النافذه يهدهد دواخل الغلابه والمواطن العادي ... وبعيدا عن السياسه ومايرمي اليه الحرف فهو شاعر السودان الاول (من وجهة نظري انا) ومن جميلات القصائد قصيدته :
هديمك يا وليد
مقدود
وصابحنا الفقر
و الجوع
صبح جلد البطن
مشدود
* *
شن بتسو
و اخيك
من شهر مرفود
قالو .. صالح عام
عشان قال
العُوج في العود
حمدّ يارب
اخير من قول
هديك البغلة
في الإبريق
كان ودوهو
بيت الأشباح
و كان دوقو
زول هلفوت
* *
هديمك يا وليد
مقدود
و صابحنا الفقر
و الجوع
صبح باب التكل
مسدود
كمل حتي الملح
في البيت
وشن همّ
الملح في البيت
وكت ملح
الدموع موجود؟!
دحين يا وليد
هو ديل
موُ قالوا ناس
إنجاز ؟!!
وشن سّولنا
مما جونا
غير حرقو
الفضل بالجاز ؟
كّل شيتا
صعب في السوق
من الكبريتة
للطايوق
و كان جانا
البخت تموين
رطيل سكر
و صابونتين
نجيب من وين ؟
و اخوك مرفود
و عدمان الشهر
ملين ؟
أمس زازيت
اكوس الدين
مشيت لسمية
بت مامون
لقيت جابولها
تلفزيون

سمح بالحيل
تشوف الصورة
بى كم لون
وكت في نشرة
ألأخبار
ظهر مك البلد
يضحك
جضومو كبار
مزرر الكرش
بزرار
لا مهموم
لا مغموم
لا زعلان
و شيهو
يراري بالألوان..
وقّد في حشايا
تباق نار
طريت رفد
الوليد و الجوع
و سال
دمع الغبينة الحار

* *

اريتك يا ملك
فد يوم
يخلى الجوع
عينيك ما تنوم
أريتك يا ملك
فد يوم
تحس بي غصة المظلوم


دحين يا وليد
هو ديل ما لهم
و مال الدين
وكت قولهم
كلام الله
و فعالهم
ما فعال صالحين
كتير فيهم
عديل حقار
و بالقرآن
كمان تجار
و كضابين
أكان بنزين
عدم .. أو جاز
وتعبوُ الناس
و ضاقو خلاص
صفوف واقفين
يقولولك
إرادة الله
وكان عدم الرخيص
و الغالى
في التموين
يقولولك
ده . غضب الله
و كان الموية
صبحت طين
يقولولك
ده من امريكا
والعملا
حمونا الشب
ولاد الكلب

عشان الشعب
يحرن تب
يقبّل
من صراط الدين
دحين يا وليد
هو ديل
ما لهم
و مال الدين
أكان كنزو
الدهب و المال
بلايينهم
تسوى جبال
وعرباتهم تخطف
العين
و بنياتهم قصور
في قصور
وحاة الله
و كتاب الله
أكان ادونا
طوب فد سور
كان سوينا
الف أويضة
لي مسكين
فترنا من الخطب
يا وليد
و من طيش العقيد
و عميد
و من قل القرش
في الايد
و من تعب الوقوف
في الصف

ومن غبن الرصع
بالكف
و من حفر الدروب
و اللف
و من خت
الحلم في الرف
كل يوماَ
نقيحنا يزيد
دحين يا وليد
هو كم دغشاَ
عشان نلقاهو
دافرنا
و تعبنا شديد؟
و كم حولا
صيامنا صبر
عشان يشرق
هلال العيد ؟!
اح ح يا وليد
لا حتى الخبيز
إنضاق
و لا هدما
كسنا جديد
و شوف المغسة
يا وليد
سموُ شقانا
صالح عام
و كل دمعاَ
نزل من عين
و كل جوعاَ
سكت بالدين
و كل زيناَ

محاهو الشين
ختو وقعيتو
في الإسلام
حرامهم يا وليدي
حلال
وا نحنا حلالنا
كلو حرام
يقلبو الدين
نصّل سكين
و ناسين
الحساب قدام
اخر زمن
يا وليد
نشوف كل البشاتن
لون
يفوت هولاكو
دوب نرتاح
ينط في الكرسي
نابليون
* *
اريتك يا أمير
حالي
جعيص في الكرسي
في الخرتوم
و ساويلك
الف والي
نبايعك للظلم و الجوع
نبايعك
وكل ضيم مشروع
نبايعك
و جيتنا جيش

و دروع
نبايعك و الحكم
مقلوع
نبايعك
و القسم مخدوع
نبايعك
من سجن عالى
أخر زمن يا وليد
حصيف العين
يلاقى و يشوف
زمان
ظلم السلف
بالسيف
و حسه السيف
كلاشينكوف
غير زمن
الهوان و الجوع
كمان طالع
زمان الخوف
ديل ما برتو
لى إنسان
كم ولداَ
وقع نشفان
وكم زهراَ
كِتل و اتحت
في رمضان
لا شهراَ حرام
إتصان
لا كفنا ستر صبيان
لا شاهد
قبر معروف

لا اماَ
برد نارها
سكت و إرتاح
نزيف الجوف
دحين يا وليد
أ كان حسع
ده ديش مصعب
و أكان بيرق
علي الكرار
منو الكفار ؟!!!
منو القاصدينو
بالتكبير
و بالتهليل
و ضرب النار؟!
* *
اخاف نحنا
و أكان نحنا
أخير نضحك
كتير سبب
الضحك بخته
شوف المغسة
يا وليدي
ديل ما حسه
ناس حُقار؟
ده ذى دق الطبول
للموت
وذي وقد البلد
بالنار
* *
إلا نشوف
أ كان ساهرين
معاك يا جوع

و أ كان ضيقنا
إتحفر في ضلوع
و أ كان صابرين
علي الفجار
وحاة الله
و كتاب الله
وكت نغلي
و نكوس التار
لا سوراَ
بقيف في وش
و لا لهب الغبن
بترش
و لا صفاَ
يميل بالقش
كل ظالماَ
يقع و يندش
و سيل دمع البلد
ينقش
لا بحبس حلقنا
الخوف
و لا بترجع
ا كان لعلع
كلاشينكوف
هديمك يا وليد
مقدود
و صابحنا الفقر
و الجوع
صبح جلد البطن
مشدود
شن بتسو
و أخيك

من شهر مرفود
قالو صالح عام
عشان قال
العوج في العود
* *
نان ما يقول
أريت يقول
عديل يا زول
هديك
البغلة في الابريق
ما هامينا
-صالح عام-
وديش مصعب
و لا الحجاج
و لا بكتل
قلبنا الجوع
و موت منقذنا
ولا الضاج
خلي الضيق
يزيد يا وليد
بكرة الضيق
يخلى الناس
تبقى عُصّار
علي الحقار
و تبقي حريق
* *
قريب يا وليد
صيامنا يتم
و يهل و يشرق
هلال العيد
نحس طعم الخبيز
و يتبدل هدمنا
جديد

abueilaf
11-22-2006, 08:48 AM
الأستاذه هندويه ..سلام.
أشكرك جدا جدا على هذا الإختيار ..شاعرا ونص !!
أما الشاعر ..فهو أنا وأنت وكل الغلابه ..
أما النص ..أي نص لهاشم صديق ..يريح البسطاء ..ويتعب
السلطه بكل جبروتها ..
لك التحيه على هذه النافذه الجميله ..ولو كان وقتك يسمح لنا
بإتحافنا من هذا المنبع كل حين نكون شاكرين.
ألف شكر.

عادل علي
11-22-2006, 01:54 PM
الاخت هندوية
لكى التحية
سجلت لنا حضور جميل برائعة الاستاذ هاشم صديق متعه الله بالصحة والعافية والتى نشرت فى جريدة المشاهد العدد 2573 بتاريخ 17\1\2005 وسحبت من السوق مع بداية توزيعها وتمت مسائلة الجريدة التى يملكها صلاح ادريس .
وبدون تعليق اخر
ولكى الود والاخوة فى المنتدى الادبى .

بت مسعود
11-22-2006, 02:11 PM
سلام يخوانا ..
كلنا محبي هاشم صديق الشاعر الفنان المبدع .. بس انتو يمكن ما عرفتو هاشم صديق الانسان .. انا درسني 4 سنوات في المعهد العالي للموسيقي والمسرح واشتغلت معاه في مسلسل طائر الشفق الغريب وكان المعسكر في بيته في بانت فتتخيلوا كيف احساسي وانا معاه في بيت واحد ويوميا من الصباح للمسا ؟بسمعه وبتناقش معاه ؟

yasir elhassan
11-22-2006, 06:37 PM
طيب رايكم شنو نخلي البوست دا فاتح ونحاول اضافة جميع قصائد الاستاذ هاشم ثم بعد ذلك ننتقل لشاعر اخر ............. المحاكمة الشاعر
هاشم صديق
-------------------------------
لئيمة مكايد الأحقاد
وكت تنعيكا للدنيا
قبيحة خناجر الأصحاب
وكت تطعن ضهر غنية
غبية محاكم الفاشست
وكت تلوى الضمير عنية
وأمينة دفاتر الأشعار
صدق كلماتها بالدنيا
***********
أرافع لا لقاضى الحزب
ولا لي عسكر السلطان
أرافع لي ضمير الشعب
تحت زرقة سما أم درمان
أدق طبل الغضب وأصرخ
وأقول كل الكلام مليان
مزيف فى جرايد الحاشية
والطغيان
مجرح بالكلام أسمى
من السفلة ومن الصحبان
مرسوم يوم تحت لافتة
ومكتوب يوم تحت عنوان
( فيلم هندى ) القصص عنى
ميلودراما وبالألوان
مواجه بقلم فاشى
ومصلوب فى جرايد السر
تقول عقل الوطن ناسى
مناضل قالوا لو "حزبى
وساقط لو "ديمقراطى
صحيح صبح الفهم واطى
وضمير القاضي ما خجلان
يشد سلع المناضل يوم
ويوم يكتب فى اسمو هوان
تقول كسرت سن قلمى
وتقول بايعت للشيطان
تقول معنى النضال اصبح
قلم سايح بدون أوطان
تقول الردة
رجعة قدمى للسودان
وبين تنكيل قلم جاهل
وتحليل حملة الأختام
بقيت ثائر بدون تاريخ
وراجي إشارة الإعدام
وكل التهمة ما ساومت
واستسلمت للأحلام
و استنيت خلاص بلدى
بأيد ثوار من المريخ
سيوف ميتة وطول أقزام
كرهت تفاهة الثوار
وكت يبقى النضال قعدة
كرهت قصائد الحفلات
عن "الثورة" وعن "الجبهة
كرهت معارك الأحقاد
تحيل اسم البلد لعبة
كرهت تطاول الأولاد
و الساقطين من النقاد
وصوت فنان ملوث
بى هوى الأسياد
وساقط من ضمير الكلمة والمبدأ
وحامل راوية الأوغاد
*************
أموت يا وطنى
بى خنجر مكايد الحاشية والطاغية
ولا الشايلين اسم ثوار
وهم عصبة المافيا
أقوم يا وطنى من جرحى
وأشوف بى رؤية العافية
جروحك فى المزاد للبيع
واسمك فى خشوم لاهية
وأحسك غابة من أشواك
عليك قدم البحس حافية
يمينك لعبة الأوزان
يسارك يا وطنن تايه
معسم فى الحروب كيمان
نتوه فى سكة الجبهة
نقيف فى سكة الجبهة
كأنك ما قدر نصبح
عشانك يا وطن وحدة
كأننا لسه فى الأحزان
جروح من واقعة الردة
ناصبين للحزن صيوان
ومستنين فرح مجهول
يجلجل فى سما السودان
نسيب السهر والشوك
نعود لى أمنا الساحة
نقيف راجين نفير الحق
وشهور تجرى وسنين زاحة
وسيوف الجبهة فى الاغماد
لا دكت هوى النيران
ولا سوت ارض واحة
مناشير عن نضال أحزاب
اشعار عن رجال أحزاب
أقوال من فكر أحزاب
كانو الحزب هم نفسو
كأنو الأزمة بس جرحو
وجرح الأمة ضاق راحة
كانو بلاهو
لا ولدت بطون أمات
ولا صبح النضال ساحة
ويقيف الشعب
فى ساحة المحطة دهور
قطار الوحدة لا شرف
ولا فارق عيونا السور
ونجرح ونتلقى من العسكر
وطعن الخونة و الطابور
ونتقعر عن الازمات
عن تقريب مسافة الرؤيا
والرايات
نتفلسف عن الثورة
وعن المنفى وعن الإحباط
ونتحذلق عن المعنى
وعن الإسقاط
ونتحامل على التأريخ
ونجرح صحاف الشرفا بالتلميح
ونتفنن فى ختم الشعرا بالاختام
ونغرق فى بخار التيه
وننبدل سيوف أفعالنا بالأحلام
وفى الدوامة
تتبدل سمانا سواد
يموت معنى الوطن
وفى زفة الأوغاد
يضيع نبض الوطن
فى زحمة الأحقاد
يئن شرف الوطن
من حزمة الأسياد
يغيب شرف الكلام
فى بحة المذياع
وفى تهويمة التلفاز
وفى مسرح صبح مشنوق
بحبل المافيا
من جنس الحطام" وشواذ
تتصادر حروف الحق
ويعود معنى الثقافة جناز
وتقوم الزفة
عن أعيادها بالتعيين
ويصير عيد الفنون تأبين
متين كان الحرف مصنوع؟
متين شبت ثقافة الأمة
فى الصحرا
والحصاد والجوع
********
تعيش يا معنى كلمة لا
تدك الحصن الضلال
بى اشرف الأشعار
تعيش يا وطنى
رغم جروحك المليون
ورغم المافيا والأنصار
تعيش يا شعبى صف مضموم
بساعد العافية والاصرار
أحبك
لا بقع فى الشين
ولا بسكن لوجع الفجعة
فى جرح العذاب الخاص
أقوم من كل جروحي وأكيف
وفى ساحتك
الممهورة بالرصاص
وأصيح فى مسمع التأريخ
أقول عن أزمة الراجين
شباب واقف على السكين
ويسأل بى عقل ملهوف
تدق ساعة الحرابة متين؟
أنحنا سواعد الجبهة
وسيوف الجبهة تصحا متين؟
أصيح فى مسمع التأريخ
اوقل عن معدن الراجين
شباب ثوري وديمقراطي
وقلب واعي وصاحي
شباب واقف
سنين مشتاق
تقوم الجبهة من تعسيلةالأوراق
تقوم الجبهة من تعسيلة الأوراق

منقولة

abueilaf
11-22-2006, 06:54 PM
أستاذنا ياسر ..
أثني إقتراحك ..
كنا ماسكين عاطف خيري ..
والآن الأستاذ هاشم ..
تسلم على الإقتراح ..وبالتوفيق.

قيس عبدالرحمن
11-22-2006, 07:30 PM
رسالة إلى دار البقاء


شعرى الحزين يا يمه يحكى ليــك كيف بعدك أنا
وكيفن كمان فى الدنيا رحتا وتهتا فى درب الغناء
يانى الجنيت على الزمان أو كان زمانى على جنى

شعرى الحزين يا يمه يحكى ليك
ساعة جن قوافل القدرة ساقنك معاهن
ورحتى لى دار الخلود
سألتا عنك يايمه ما خليت دار (جار)
وبكيت عليك من غير حدود وين أمى
يا ناس الفريق ؟؟
نزلت تحت خلتنى ليه ما كان تسوقنى
فى ساعة الحليب عند الورود
ويسكتونى يايمه بى تعريفه أو حبات تمر
ويقولوا لى أمك مشت سوق الشرق وهسع تعود
صدقتا أنا ما عارفك يايمه فارقتى الوجود
وما عارف إنى وراك اكبر واجرى بدرب البنات
قلبى داك ماهو الرهيف تلقى
يمه يشابى كل ماواحده جات
ولولا العمير عند سيدو كان بدرى سمعتيبوا مات
وقصة شقاوتوا وراء البنات يايمه تب مابتتحكى
يمرق صباحوا يلمهن يضحك معاهن يتبسط
ويرجع وراهن تانى للنوح والبكى
عذبنوا جرحنوا من الجروح ما لاقى صفحة
عليها يرقد ينتكى
ومالاقى صاحب وجعة يبركلوا الفكى
ناس المحنه يمه فاتو وخلو ينين يشتكى
أهو غايتو حالى حالوا ما حالا بشع
لليلى جارى وراء البنات يايمه لا اكتفى لا قنع
بس الفضلو تجيهو بالليل فى المنام
تهديهو لى كان يقتنع
ولا اندهيلو يمه رب العالمين
والأولياء والصالحين
إن كان يتوب قبل العمير فاضلوا تو ماينقطع
اهو غايتو حالى يمه نوحى واساى
بكرة القدر كان جاب رواحلوا
وجانى شن خليت وراى
غير عبرة فى ليلاً طويل
ودمعات سكبتها فوق أساى
وصبحن بقن شعرى وغناى
ماياهو قدرى وجانى عاد براى
مالازم اصبر كمان واتحمل اذاى
وعشان كده أنا اصلى ما حدثتا زول
وما داير زول فى الدنيا يكون متعذب معاى
بس داير اقولك شعرى البهديهو ليك
امسكى عندك واحفظى وختيهو
لمن ولد الغناى يجيك.

سندباد
11-23-2006, 06:46 AM
ريحة الماضي مثا ريحة الدعاش كلما هبت علينا اججت فينا حروفا من شجن
تحرك فينا مضاجع للانس والحديث والرجوع الى حيث كانت الايام تمر
بيننا طعما ومذاقا راائحة الامس دوما عالقة بمنديلي اكاد اتنفسها واحسها بين جوانحي

لك الابداع تاجا وابسطة يا قيس



سندباد

yasir elhassan
11-23-2006, 08:08 PM
الرائع ابوايلاف

طيب ادينا بيان بالعمل

ود عامر
11-24-2006, 03:25 PM
رغم البعد
وبون القصر
ومد الجزر
يبقى الشوق
زاد الود
ويبقى العبق الخالد
كل العشق
وبعض الحزن
لاجل البعد
****
انت بذاكرتى قربى
فى وعى منى
فى نومى حلمى
امشى فى الطرقات بصحبتك
لا امشى وحدى
انت الاشياء
والاشياء تتراى انت
وكل وجوه القوم
تحمل سحنتها منك
او شبه عابر
لكنك انت تبقى
فى الوجه وفى القلب
وبين ثنايا الروح

عوض ود عامر

قيس عبدالرحمن
11-24-2006, 04:44 PM
[قالوا السعادة في السكون وفي الخمول وفي الخممود
في العيش بين الاهــل لا عيش المهاجر والطريـــد
في لقمة تأتي إلـــــــيك بغير ما جهد جهيـــــــــد
في المشي خلف الركـب في دعه وفي خطو وئيـــد
في ان تقول كما يقـــال فلا إعـــتراض ولا ردود
في ان تسير مع القطيع وأن تقاد ولا تقــــــــــود
في لأن تعيش كما يراد ولا تعيش كما تريــــــــد
قلت الحياة هي التحرك لا السكون ولا الهمـــــود
وهي التفاعل والتطـور لا تحجر والجمـــــــــود
وهي الجاهد وهــــــل يجاهد من تعلق بالقعـــود
وهي الشعور بالانتصار ولا إنتصار بلا جهــــود
وهي التلذذ بالـــــمتاعب لا التلذذ بالرقـــــــــــود
هي ان تذود عن الحياض واي حر لايــــــــــــذود
هي ان تحس بأن الكـأس الذل من ماء صديـــــــد
هي ان تعيش خليفــة في الارض شلأنك ان تذود
وتقول : لا وبمل ء فيك لكل جبار عنيــــــــــــد
هذه الحياة وشـــــلأنها من عهد ادم والـــــجدود
فإذا ركنت الي السكون فكذ بسكان اللحـــــــــود]

ود عامر
11-24-2006, 06:20 PM
اضاء الله بصيرتك
وشكرا على البوح الجميل
وها نحن بانتظار المزيد
والجديد:mh78: :mh78: :mh78:

هندويه
11-25-2006, 08:40 AM
الاخوه ابو ايلاف ... ياسر ... بت مسعود ... الاخ مصطفي سعيد

لكم التحايا وصباحاتكم عديله وزين

اثني علي اقتراحك يا ياسر وبحاول اجيك بالقصائد البحبها انا ...:eusa_whistle:

عبدالله السفاح
11-25-2006, 09:00 AM
الأخت هندوية

الإخوة والأخوات
الشاعر هاشم صديق من القامات السامقة في وطننا السودان صاحب مفردات جميلة تنم على فهم عميق في اللغة العربية ... ومن الأشياء التي تحسب للشاعر إنني وفي أحدى المرات قابلت أخ من الجنسية السعودية وسألني عن هاشم صديق وماذا اعرف عنه وعلمت في ما بعد بأنه يحفظ جل أشعاره عن ظهر قلب ... وهذا يعني أن شعره تخطى حدود الوطن إلي العالمية ... ومن الأشعار الجميلة لهاشم صديق قصيدة (( حروف اسمك )) والتي تغنى بها الموسيقار محمد الأمين


حروف إسمك

حروف اسمِك

جمال الفال

وراحة البال

وهجعة زول بعد ترحال

وتنّية حلوة للشبال

ودنيتنا ومشاويرنا

وغنواتنا الى ما بتِنقال



حروف اسمِك

نجوم ركّت على الياسمين

فرح فى عين جمالها حزين

أساور فى إيدين طفلة

بتحفظ فى كتاب الدين

زَفَافَ عاشقين بعد فرقه

وسط باقات دُعَا الطيبين

حروف إسمِك

عقد منضوم بخيط النور

وطلة وردة من السور

ونغمة تنادى من طمبور

وشُعلة فرحة فى الوادى

تَشِع جَذلانه ليها شهور



حروف إسمِك

وَكِت أشتاق وأرحل ليك

وأسرح فى عسل عينيك

بِتَحضِنّىِ......

قَبُل ألمسَ حرير إيديك

تأرجِحنى..وتَفَرحنى..وتخلينى

أدُق سدرى

وأقيف وسط البلد واهتف

بريدك يا صَباح عمرى

عبدالله السفاح
11-25-2006, 09:05 AM
ومن قصائد هاشم صديق الجميلة أيضا (( حاجة فيك )) والتي تغنى بها المبدع الراحل مصطفى سيد احمد


حاجة فيك

...حاجة فيك
...تقطع نفس خيل القصائد
...تشده أجراس المعابد
...توهتني ... عذبتني ... جننتني
...جننت حرف الكلام
...وبرضو أدتني السلام
****
...حاجة فيك
...حاجة في شرف المدائن
...في غرف كل السفائن
...جوه في عمق المناجم والعيون
...حاجة زي ما تكون محلق في العواصف
...فجأة تهبط للسكون
...حاجة زي نقر الأصابع لما ترتاح للموسيقى
...حاجة زي أخبار تناغم في جريدة
...حاجة زي وتر المواني لما يصدح لي سفينة
****
...حاجة فيك
لابتبدي ... لا بتنتهي
...خلتني أرجع للقلم وأتحدى بالحرف الألم
...وأضحك مع الزمن العريض
...وأنسف متاريس الطريق
...وأعرف متين أبقى المطر
...وافهم متين أصبح حريق
...حاجة فيك

هندويه
11-26-2006, 07:54 AM
صباحاتكم بهيه من شاركتم في بوست هاشم صديق .... وتتواصل قصائده :-
السبب يا نفسي صابك
و لا طاش سهم الظنون ..
الحب معذب بالهواجس
و السلام اصبح جنون.
يبس الحنان في دار الهوي
و الليل سكن جوه
العيون.
اخلص انا
و الناس تبيع
صدق المشاعر للعدم ...
اعشق و اكون
فرح الزمان
القى الجميل
اصبح ندم.
يا ريتني لا سيف
لا بطل
يا ريتني بس شاعر
قدر يرسم مشاعرو
و حالوا
بي حبر القلم

yasir elhassan
11-26-2006, 09:04 AM
علاقة الـــــدم

هاشم صديق

سوف اصنعُ لي فتاة من دمائي

كي تقدسني وتبكي عند موتي

دون زيف

سوف اصنع لي فتاة

من دخان سجائري

لتلم عن وجهي غبار الاغتراب

وكي تقيني من مكابدة النزيف

سوف اصنع لي حبيبة

تفهم الوطن الذي اشقى به

واخصها بالشعر والحمى

اسميها نضال

قد قلت يوما : هكذا تلد المدينة

من غزارتها غبارا

كي تسمية دماً

فتلفت الوجهاء حيث اشرت

ثم تناقشوا في اللون .. واللغة البذيئة ..والرغيف

كم تبعد الاشياء عن لغتي ..وانت تغادرين دمي

الي اقصى تفاصيل النقيض ..تتسللين الي نوافذ غربتي

وتهيئين القبر من أجلي لأرقد ..في سلام

كم يبعد الشعراء عن الحانهم ..كي يكتبوا اشياء اخرى

لاتخص العاشقات

اذن

ساعلن في المدينة عن حياتي

ثم اخرج عارياً .. في هيئة الاطفال

كي اجد البراءة في ثياب الانقياء

اكذا نموت ..كما ولدنا ..عاريين من البكاء

انه وطن جميل ..رغم التناقض في ازقته

ولكن كيف يمكن ان اعود الي السماء ؟؟؟

اني غريب..والان قد ادركت بعض خصائص الكون الرحيب

فلا مفر من الحبيبة

سوف اصنعها لتكتب عن دمي نثرا

وتضع ثورةً للحلم والوطن الحبيب

سوف اصنع لي حبيبة

سوف اصنع لي وطن





منقولة

شموس ام درمان
11-26-2006, 10:59 AM
العزيزة هندوية .. ياسر ..ابو ايلاف
فكرة تناول شاعر سوداني هي بمثابة توثيق .. ودوماً يأتي الحديث عن التوثيق باعتباره حفظ للثقافة والتاريخ وكل ما يتعلق بخصوصياتنا السودانية .. والشاعر هاشم صديق يعد من الشعراء القلائل الذين ظلوا صامدون وماسكون بجمر القضية مدافعون عن الظلم وعن الحرية ويكفي انه وحيدا وقف يدافع عن مبدأ الحرية الفكرية داخل السودان وقد قال في حديثه بعد صدور الحكم له بالتعويض المادي من المحكمة "لست سعيدا بهذا المبلغ رغم أنني «زول» فقير من قبيلة الشعراء الذين يعرف الجميع أحوالهم المادية ومضى الى القول تعليقا على الحكم «لم أذهب وراء مجد شخصي بل ذهبنا وراء ثقافة قانون الملكية الفكرية".

قرأت له الكثير من القصائد وفي ذاكرتي قصيدة :"

عرضحالات شعبية "

أطول من السور
القلم
تعظيم سلام للكلمة ... لي إبل القصايد
للحروف المابتسبّح (للمكوك) ..لي كل والي ...أكان ظلم
تعظيم سلام
لي(قبر أبويا) ...و(أمي آمنة)
وللدروس الماخصوص ...للجمرة في بطن القدم
أعظم من الوطن الوطن ..وأغلى الكنوز السُترة
لو(حق الكفن)
وأصدق من الفرح الألم

****
غايبين في الزحمة ..اللخمة ..الطمع
الصرع ..الونسة ...الكبسة ..الحُمى
الغُمة ..الشهوة ..الشرقة ...السرقة
وقل القوت ...
أيامنا تقيف
وعمرنا يفوت
بيوتنا قبور
وقبورنا بيوت
سُكاتنا نضم
ونضمنا سكوت
نحلم بالرحمة ...رغيف ولحمة
مكان في الصف ...قبال الزحمة

*****

سألتك ياوطن أرتاح
فديتك ياوطن تسلم
قريت في دفترك شجنك
وذاكرت المعاني حكم
مشيت بي قصتك للريح
وشديت في مسارب الهم
لقيت حالك سؤال محتار
وجرحك من نقيحو نضم
وتتعلم تغني غناك
وفي حلقك غبار وألم
وتتعلم تبارك النار
وكت حلمك برد وأظلم
وتتعلم تموت وتعيش
كأنك حاجة ما بتكمل
ولابتزيد ولابتتم

***
زاحفين في العاصفة
الراجفة ...الصاخّة ....الطاخّة
النار ...التار ....الشك
العك ...الفتر ....الكدر
الزيف ...الجيف ...الشجن
المحن
وقل القوت
عايشين في الوجع
البدع ...الهوس ...الهلس
مدن الموت

****
بركة شيخنا
تنجض لينا
تمرنا و عيشنا
بركة شيخنا
ترخص فولنا
رغيفنا و زيتنا
بركة شيخنا
تشيل دقداقنا
تسفلت لينا
مدنا و ريفنا
بركة شيخنا
تكب بنزينا
سيوبر و عادة
بركة شيخنا
تعشي ولادنا
الليلة جدادة
بركة شيخنا
توفر لينا
لبن و لساتك
بركة شيخنا
تسعل لينا
رغيف فنتاستيك
مسكينة بلدنا
شقاها لحافها
و غيظها وسادة
جروحها معادة
بحكم العادة

***
أشوفك بالعذاب مصقول
و بي لهب الجروح مغسول
و لسع لا سكت عرقك
و لا فتّر شقاكا قدم
سواعدك ضاربة
فوق الريح
و جرسك ديمة
صوتو فسيح
و نجمك في الأماسي
علم
سألتك يا وطن إرتاح
فديتك يا وطن أسلم
متين تلمس صوابعك
قيف؟
متين تعرف خلاصك
كيف؟
متين تفرح؟
متين تنجم؟
***
أحلامنا تطير
تقع في البير
عرقنا غزير
وشقانا وفير
و حصاد الرحلة
تعيس و فقير
صدورنا تولع
من نار غيظنا
عذابنا مساهر
و تحتو حصير
أيامنا مسيخة
و حالها عسير
و لاتنا ينقطو
سمنة و نعمة
و نحن ضلوعنا
خطوطها حفير

***
إنتظري
إنتظري عينيك ما تغمض
و دمك يسرح
مجنون الليل
البكتل وهجك
و مجنون الكضب
السّمو بينقح
يا بنية إنتظري
السور منخور
من ساسو مرنّح
و همبول الطاقية
و كوم المافيا
ستارهم بنزل
فوق المسرح
إنتظري عينيك محمومة
سؤالها بيعذب
و مصلوا بيجرح
هتافك شال
من غبن الحال
رقرق بالضيم
إتشكل غيم
في الشارع جنح
إنتظري
اليل مدحور
الطاغية بيغور
و ينشق السور
و الدنيا بتصبح

****
غايبين في الوجع
الطمع ...الشك ..العّك
الكّد .. الجذب ..السبّ
فرحنا خطب ..بكانا خطب
كضبنا خطب..صدقنا شرار
مدنا حطب ..صدقنا شرار
مدنا حطب

***
فترنا من الخطب
يا وليد
من قل القرش في الإيد
و من تعب الوقوف في الصف
و من غبن الرصع بالكف
و من حفر الدروب و اللف
و من خط الحلم في الرف
كل يوماً
نقيحنا بيزيد
دحين يا وليد
هو كم دغشاً
عشان نلاقاهو دافرنا
و تعبنا شديد؟
كم حولاً صيامنا صبر
عشان يشرق هلال العيد؟
آح ح يا وليد
لا حتي الخبيز إنضاق
و لا هدماً كسانا جديد

***
أولاد الحلة
إتلموا إتباروا
وصفوا طبايعك
و حلت الجلسة
دسيت أوصافي
عشان ما يقروا
هوايا و سرّو
و تبق النار في قلوبهم
مغسة
هواي كرهان
في وصفك ديمة
كلام الخطبا
و مدح الخلفا
هواي بالطين
ممهور و محنن
مرسوم بالنور
في خاطر البسطا
بيني و بينك
إنشق الشارع
و وقف الطاغية
عرفت الطعم الكان
ناقصني
زمان ماكنت
بعرف الدنيا
الدنيا دي كانت
طيبة و سمحة
لا حسيت في بطن
أقدامي
بجمر الحاصل
لأني فهمت
الحد الفاصل
و حسه الزمن
إتفتح غبنو
و شفت ضلامو
و غدرو و سجنوا
بديت إتعلم
أغمس قلمي
في دمع المُرة
و أرسم طيرة
طليقة و حرة

***
غمّست الوتر
الصابر فيكا
و إتنسمت غبار
إيديكا
شالني الهم
في الروح
في الدم
في النور
في الضلمة
في التيه
في اللمة
و لبست الريح
طاقية و عمة
إصبحت كبير
بهويه و همة
إتدردرت
في درب الشمس
التطلع حتة
تغسل الجتة
إتوترت
جروح و صدام
سكوت و كلام
من كل مسام
الشجن العام
و لا نقنقت
و لا إتجرست
و لا إتفيك من ريد الأمة

***
أطول من السور
القلم
تعظيم سلام للكلمة
لي إبل القصايد
للحروف المابتسبّح
(للمكوك)
لي كل والي
أكان ظلم
تعظيم سلام
لي(قبر أبويا)
و(أمي آمنة)
وللدروس الماخصوص
للجمرة في بطن القدم
أغظم من الوطن الوطن
وأغلى الكنوز السُترة
لو(حق الكفن)
وأصدق من الفرح الألم

yasir elhassan
11-27-2006, 08:26 AM
ومتى يعود المبدعون الصامتون؟
ومتى يعودُ المبدعونَ
الصامتونَ
الى المسارحِ والصحافةِ
والاذاعة؟
ومتى يصيرُ المبدعونَ
الصامتونَ
رئات تلفازِ
الجماعة؟
يا أهلَ خرْف
وأهلَ زيف
وأهلَ صرفْ
يا أهل رسمِ
وأهل عزفْ
تدافعوا نحو المنابرِ
بالمناكبِ والمواكبِ
عوِّضوا الحقبَ
المضاعة
هذا الزمانُ
زمانُ تحريرِ الحروفِ
من التوجس
والتحسسِ والحصارْ
وافتراءاتِ الصغار
كلُ الطَيورِ سواسية
لا ضيرَ من طير
يشقشقُ
من تهامةَ أو خزاعة
لا قهرَ للأشجارِ
والأحلامْ
كلُ الخيوطِ تداخلتْ
وتناسجت وتناسلتْ
وتبوتقت
فى رحمِ مولانا
النظامْ
كلُ الحروفِ توهطتْ
وتنسمتْ
عَبَق السلامْ
وحملتُ أوراقى
وطرتُ
إلى المسارحِ والصحافةِ
والأذاعة
أوقفتُ رحلي
وقرأتُ عند البابِ
لافتةُ السلامة
لافرق أبداً
بين خزرج
أو هدندوة أو تناقسة
أو دناقلة
أو تُهامَة أو خزاعة
كلُ المنابع مُترعة
لا خَطَّ أحمر
إلا للعقوقِ
وللفسوقِ
واعتمار الزيفِ
فى زمن الأصالة
وللتبرجِ والسفور
وللخيانةِ والعمالة
ودلفتُ من بابِ
الدخولْ
ألقيتُ
من باب التأسْلُمِ
والأصولْ
سننَ التحايا الرائعة
لكن صوتا
مثل رجمِ الصاعقهْ
قد صاح من خلفى
يا هذا.. أنت
عُد إلى الباب
الولوجْ
وعدتُ أدراجي إليه
تحشرجتْ لغتي
وقلت
نعم.. ما الخبر؟
وتفرست عيناهُ
مثل الصقرِ فى وجهي
وقال: البطاقة
نعم؟
قلت لك: أين البطاقة؟
وتضاعفَ الحرجُ الكثيفُ
حين رأيتُ عشرات العيون
تجوسُ فى أمري
وشفتي الراجفةْ
وعلى الجبينِ تفصدت
قطراتُ عرقٍ
زاحفة
وظننتُ أنه ربما
لا يعلم من أنا
وتحركت شفتاى قلتُ
هل تدرى أبداً
من أكون؟
وسمعت صوته كالزئير
ويعنى من .. نابليون؟
وضجَ الحضورُ
على المقاعدِ يضحكون
ورفعتُ رأسى
نحو لافتةِ السلامةْ
وقلتُ فى نفسي
لكنهم نسيوا الكرامةْ
وعدتُ أدراجي
وتحت الأبطِ أوراقي
وفى فمى ابتسامةْ
ورفعتُ رأسي للسماء
يا إلهي
متى تأتي القيامةْ؟

امجد اسحق مختار
11-27-2006, 06:33 PM
تسلم اخونا قيس

عائدة الشايب
11-28-2006, 11:29 AM
الله يا خلاسيه
يا حانةٌ مفروشةٌ بالرمل
يا مكحولة العينين
يا مجدولة من شعر أغنية
يا وردة باللون مسقيّه
بعض الرحيق أنا
والبرتقالة أنت
يا مملوءة الساقين أطفالا خلاسيين
يا بعض زنجيّه
يا بعض عربيّه
وبعض أقوالى أمام الله
***
من اشتَرَاكِ اشترى فوح القرنفل
من أنفاس أمسيه
أو السواحل من خصر الجزيرة
أو خصر الجزيرة
من موج المحيط
وأحضان الصباحيّه
من اشتراك اشترى
للجرح غمداً
وللأحزان مرثيه
من اشتراك اشترى
منى ومنك
تواريخ البكاء
وأجيال العبوديه
من اشتراك اشترانى يا خلاسيه
فهل أنا بائع وجهى
وأقوالى أمام الله
***
فليسألوا عنك أفواف النخيل رأت
رملاً كرملك
مغسولاً ومسقياً
وليسألوا عنك أحضان الخليج متى
ببعض حسنك
أغرى الحلم حوريه
وليسألوا عنك أفواج الغزاة رأت
نطحاً كنطحك والأيام مهديه
***
ليسألوا
فستروى كلُ قمريه
شيئاً من الشعر
عن نهديك في الأسحار
وليسألوا
فيقول السيفُ والأسفار.
***
يا برتقالة
قالوا يشربونك
حتى لا يعود بأحشاء الدفاق رحيق
ويهتكون الحمى
حتى تقوم لأنواع الفواحش سوق
والآن راجوا
فظلّ الدن والإبريق
ظلت دواليك تعطى
والكؤوس تدار
***
هزّى إليك بجذع النبع
واغتسلى
من حزن ماضيك
في الرؤيا وفي الإصرار
هزّى اليك
فأبراج القلاع تفيق
النحل طاف المراعى
وأهداك السلام الرحيق
الشرق الأحمر
والنعمى عليك إزار
نجرى ويمشون للخلف
حتى نكمل المشوار
***
طاف الكرى بعيون العاشقيك
فعادوا منك بالأحلام
ما للعراجين تطْواح
وليس لأطيار الخليج بغام
النبعُ أغفى وكلّ الكائنات نيام
إلا أنا
والشّذى
ورماح الحارسيك قيام.
***
متى تجاوزتهم
وثباً إليك أجئ
شعرى بليل
وحُضنى بالورود ملئ
فلتتركى الباب مفتوحا
وحظى في الفراش دفئ
ولتلبسى لى غلالات الشذ ى
وغناء النبع والأشجار
فلى حديث طويل
مع نهديك في الأسحار
يا برتقاله
ساعات اللقاء قصار
تأملينى في الصباح أطلْ
البحر ساجٍ
وتحفافُ النخيل غزل
وبركة القصر بالنيلوفر ازدحمت
والنحل أشبع كاسات الزهور قبل
واننى الآن أزهى ما أكون
وأصبى من صباى
ومكسياً من النور الجديد إزار
تأملينى فإن الجزر أوشك
- إنى ذاهب-
ومع المدّ الجديد سآتى
هل عرفتينى؟
في الريح والموج
في النوء القوى
وفي موتى وبعثى سأتى
فقولى قد عرفتينى
وقد نقشت تقاطيعى وتكوينى
في الصخر والرمل ما بين النراجين
وإنى صرت في لوح الهوى تذكار
والآن
***
لا شابعاً من طيب لحمك
أو ريّان منسكب نهديك أمضى
فأوعدينى أن ستدعونى
الى فراشك ليلا آخر
وتطيليه علىّ بشعرك
في زندى
**
ولونك في لوني وتكوينى
فنيتُ فيك فضمينى
الى قبور الزهور الاستوائيه
الى البكاء
واجيال البعوديه
ضُمّى رفاتى
ولفّينى بزندك
ما أحلى عبيرك
ما أقواك
عاريةً وزنجيه
وبعض أقوالى أمام الله

عائدة الشايب
11-28-2006, 01:18 PM
http://www.uploadtemple.com/thumb/1164712543.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1164712543.jpg)

http://www.uploadtemple.com/thumb/1164712543.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1164712543.jpg)

http://www.uploadtemple.com/thumb/1164712543.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1164712543.jpg)

http://www.uploadtemple.com/thumb/1164712543.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1164712543.jpg)

عبدالله السفاح
11-28-2006, 01:34 PM
الغالية عائدة

الروعة تتجلى في كلمات شاعرنا الكبير محمد المكي إبراهيم .... شاعر (( باسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني )) وتكتمل بإهدائك تلك القصيدة المعجزة لشخصي الضعيف ... شكراً بقدر روعة تلكم الكلمات ... شكراً بقدر روعة شخصك الكريم ....

BiT Rufa3a
11-28-2006, 11:40 PM
عفوا للتدخل...

ولكن هذه القصيدة هي التي علمتني معنى الكلمة...
واذاقتني طعم الشعر..
وأوغلتني في ادغال الجمال
وجعلتني احب الحب لمجرد الحب..

قصيدة حفظتها عن ظهر قلب من أول قراءة
لأنها تدخل الروح فـتعانقها وتراقصها وتجردها من كل الشوائب

التحية للنجم البارع: محمد المكي ابراهيم...
والتحية لك اخت عائدة الشايب على هذا الاختيار البديع
والتحية للاستاذ عبدالله السفاح

عائدة الشايب
11-30-2006, 09:24 AM
عفوا للتدخل...

تتفضلي طوالي يا حبيبة بس حبينا نهديه لعبد الله لما يحمل لها من ذكريات

ولكن هذه القصيدة هي التي علمتني معنى الكلمة...
واذاقتني طعم الشعر..
وأوغلتني في ادغال الجمال
وجعلتني احب الحب لمجرد الحب..

قصيدة حفظتها عن ظهر قلب من أول قراءة
لأنها تدخل الروح فـتعانقها وتراقصها وتجردها من كل الشوائب

التحية للنجم البارع: محمد المكي ابراهيم...
والتحية لك اخت عائدة الشايب على هذا الاختيار البديع
والتحية للاستاذ عبدالله السفاح


بت رفاعة الاصيلة


التحيات بالكوم


هذه الدنيا مدرسة كبيرة تضم كل الناس كطلاب فيها المواد المدرسة منتقاة بمهارة تتسم بالصدق والشفافية والحب فالذي يدرك كل هذه المعاني تسهل عليه الحياة ويعيشها بارتياح

اكرر شكري

ود البرينس
12-09-2006, 06:44 PM
¤°~hbm~°¤ عبيـ ـر النـر جـــس ¤°~hbm~°¤



أيا عبير النرجـ ـ ـس
وشهيق كل من تنفس
وسمع من كان أخرس
أما وقد فاح رحيقك
وشابهت حالتك حالة رفيقك
ولامس شعاع الشمس أناملك
وركت الفراشات على مياسمك
لتصنع عسلها في سبلاتك
ولتتخذ مسكنها من بتلاتك

فيا ياقوتة أحلى من كل الدرر
تمردنا لاجلها على قوانين البشر
لنرسمك بعدها على أرض كالقمر
كنا في صمودنا كجذور الشجر
ويشهد علينا طيف المطر
منذ ودعتنا ما فارقنا السهر
تراودنا فيه التخيلات والفكر
ولم نرى بعدها سعة للصدر
فما بإمكاننا القول وقد جف الحبر ؟؟
وضاع مع اخر قطراته كل العمر
وأصبحت بالنسبة لنا كالقبر
وسلمنا بأن هذا حال القدر
وأصبحنا عبرة لمن يعتبر

لذلك سأطوي معك صفحاتي
وأنسى أطول قصص ذكرياتي
وأطمس كل ما فيها من أبياتي
وأمسح أوراق احلامي
وأطرد هموم أيامي
وأوقف فيضان دمعي
واطفأ كل آمال شمعي
وأحاول نسيان حروف اسمك
وقد كان في القلب رسمك

كنت زماني الذي انقضى
وعمري الذي في أبوابك فنا
فيا عيون الليل رددي نبرات ألمي
وابعثي في صمتي قبل همسي
وانهي اخر فصول قصتي
ولكي أبني من روحي سرابك
وأوجد من نفسي ضياءك
سأغلق غلاف الرواية مع إشراقة نور السماء
وليصل خبر ذلك كل نجوم الفضاء
يدل عليها طوفان الوديان حول حقلي
ورساء النسور فوق أشلائي
وتساقط أوراق الخريف بمدى أنحائي
فوداعاً يا عبير نرجسي

ندى بكرى
12-09-2006, 08:05 PM
العملاق الراحل : مصطفى سيد أحمد

في طريق الليل ضاع الحادث الثانى
وضاعت زهرة الصبار
لاتسل عنى لماذا جنتى فى النار ..
فالهوى أسرار
والذى يقضى على جمر الهوى أسرار ..
بالذي يخفى الهوى بالصبر
بالله .. كيف النار تخفى النار ..
يا غريب الدار إنها أقدار
كل ما فى الكون مقدار وأيام له
إلا الهوى ما يومه يوم ..
ولا مقداره مقدار
لم نجد فيما قطار العمر يدنو
من بقايا الدرب من ضوء
على شيء وقد ضج الأسى أسرار
كنت تدعونا فأسرعنا
وجدنا هذه الدنيا محطات بلا ركاب ..
ثم سافرنا على أيامنا أغراب
لم يودعنا بها إلا الصدى ..
أو نخلة تبكى على الأحباب
ياغريبا يطرق الأبواب ..
نحن من باب الشجى
والزخرف الرمزى
والألغاز والمغزى ..
وما غنى على أزمانه زرياب
كلما فى الكون أصحاب وأيام له
إلا الهوى ما يومه يوم ولا أصحابه أصحاب
كم طرقنا بابك السري
فى وجد وفى خوف ..
لم تجبنا فابتعدنا فرسخا هجرًا
فالفيناك سكرانا جوابات فلم تغفر ..
ولم نغفر.. كلانا مدع كذاب ..
كل غىء تاب
انما غيى وغي فيك قد غاب ..
وراء النرجس المكتوب للغياب ...
لاتسل من عادة إن تكثر الاقوال
فى من ذاق خمر الخمر ..
فى المحراب ..
لم يقع فى الشك
إلا أنه من لسعة الأوساخ ..
تنمو خمرة الأعناب ..
نبه العشاق
مدنف اودى بلا هجر ولاوصل بباب الطاق ..
مرهف من خرقة الدنيا
على اكتافه لم تستر الاشجان ..
والإشــــــــــراق والأشــــــــــواق ..
موغل فى السر ..
مدنس بنار الوجد فى الأعماق
ما ابعد الأعماق ..
لم يفق يوما ولم يأبه بمن قد فاق
مشفق مشتاق كله أطراق ..
أثقلته الخمر صحوا فانبرى يبكي
واطفال الزمان الغر لجوا حوله
سخرية في عالم الأسواق
قل لأهل الحى هل فى الدور من عشق ..
لهذا المبتلى ترياق ..
نأمة فى العشق تكفى ..
نقطة تكفى ..
فلا تكثر عليك الحبر والأوراق ..
كل مافى الكون تنقيط له إلا الهوى ..
فبالتنقيط نهوى .. واســال العشـــــــاق
كان يأتى العمر يقضى صبوة فيها
ويصغى للأقاصيص التى فى آخر الدنيا
وفى عمر وفى أحباب ...
هاهنا ينهال فى صمت رماد الموت
يخفى ملعب الأتراب
لاتسل لماذا ألف مفتاح ومفتاح لهذا الباب

nmro
12-10-2006, 03:49 AM
[QUOTE=ود البرينس]¤°~hbm~°¤ عبيـ ـر النـر جـــس ¤°~hbm~°¤




لذلك سأطوي معك صفحاتي
وأنسى أطول قصص ذكرياتي
وأطمس كل ما فيها من أبياتي
وأمسح أوراق احلامي
وأطرد هموم أيامي
وأوقف فيضان دمعي
واطفأ كل آمال شمعي
وأحاول نسيان حروف اسمك
وقد كان في القلب رسمك

لوحة القلب مرسمه
محال نسيان راسمه
تاه النسيان معالمه
ذكري ابدية مناغمه
حروفها خيال علمه
منحوته كمان حالمه

ود البرنس
دمت بود

ابوزاهر
12-10-2006, 03:43 PM
ألا يا فاضل الأخلاق إني = رأيتك عاشقا للاديوكيشن (1)
فدم في الحب و الأخلاق بحرا = كما قد كنت للآداب أوشن(2)
وقد كذب الذي يبغى افتخارا = عليك صناعة أو كلتفيشن(3)
تلم بكل ألسنة البرايا = وتفهمها بغير ترانسليشن(4)
وأنت الأصل في شرف وعز = وغـــيرك هـــابط في الامتيشن(5)
ولم نسمع بمثلك هندسياً = يدير معاملاً بأقل موشن(6)
كأنك في الرياض تدير فيها = جداولها مدير الايرريقيشن (7)
فمثلك لم ترى في الناس عيني = ولا حتى من سيمــوليشـن(8)
رعاك الله أنت فتى جريئا = وأنت أعز أهل الارض نيشن (9)
بلغ تحايانا هري = ومن معه من ببيوليشن(10)
مدحتك لست أطلب منك مالا = ولكني أريد الانفتيشن (11]
مناسبة القصيدة :
قالها سوداني في حفل وداع أحد الخبراء الا نجليز كان منتدبا للعمل بالسودان في سابق الازمان وقد انتهت فترة عمله وغادر إلى بلده يحمل انطباعا جميلا عن السودان والسودانيين أنظروا روعة خلط اللغات في هذه الابيات.

ترجمة القوافي :

1- التعليم
2- محيط
3- زراعة أو فلاحة
4- ترجمة
5- التقليد
6- حركة
7- الري
8- شبيه
9- الامة
10- السكان
11-الدعوة

معتصم سليمان بابكر
12-11-2006, 12:41 AM
ابو زاهر

فعلا الكلام بيعكس ابداع

عميق والله ويا أخي السودان

ده والله ماساهل

شكرا ليك كتير علي المساحة الحلوة

سندباد
12-11-2006, 01:21 AM
الف شكر ليك ابو زاهر مرت علي هذه القصيدة من زمن طويل واظن ان شاعرها يسمى ابو عمر
وهي قصيدة لطيفة وجميلة
الف الف شكر ليك يا رائع

ابوزاهر
12-11-2006, 06:25 AM
أخوي معتصم ود رفاعة البار
والله ياخوي نحنا بلدنا فيها مبدعين في كل المجالات بس ماموفقين في الحكومات الكتيرة والما منها فائدة دي الكثير يودون البناء والتنمية والاصلاح لها لكن غيرهم يهدم وهل يبلغ البنيان يوما تمامه اذا كنت تبني وغيرك يهدم .
عموما شكرا على المرور يارائع .
ابو الزهور

ابوزاهر
12-11-2006, 06:27 AM
شكرا شكرا ليك يا عزيزنا سندباد

ابوزاهر
12-11-2006, 07:44 AM
آيات الله
]
لله فـي الآفــاق آيـــات لعل أقلها هو ما إليه هــداك
ولعـل ما في النفس من آياته عجب عجاب لو تري عيـناك
والكون مشـحون بأسرار إذا حـاولت تفسـيرا له أعـياك
قـل للطبيب تخطفته يد الردى مـن يا طـبيب بطـبه أرداك
وقل للمريض نجا وعوفي بعدما عجزت فنون الطب من عافاك
قل للصحيح يموت من غيرعلة من بالمنايا ياصـحيح دهـاك
وقل للبصير وكان يحفر حفرة فهوي بها من ذا الذي أهواك
بل إسأل الأعمي خطىبين الزحام بلا إصطدام من يقود خطاك
قـل للجنين يعـيش معزولا بلا راع ومرعى من الذي يرعاك
قل للوليد بكىوأجهش بالبكاء لدى الولادة مـن ذا الذي أبكـاك
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه فقل ياثعـبان من بالسموم حشاك
واسـأله كيف تعـيش ياثعـبان أو تحيا وهذا السـم يملأ فاك
واسأل بطون النحل كيف تقاطرت شهدا وقل للشهـد من حلاك
بل اسأل اللبن المصفى كان بين دم وفرث من ذا الذي صفاك
واذا رأيت الحي يخرج من حنايا مـيت فاسـأله مـن أحـياك
وقل للهواء تحسه الأيدي ويخفى عن عيون الناس مـن أخفاك
قل للنبات يجـف من بعد تعهد ورعاية من بالجـفاف رماك
واذا رأيت النبت في الصحـراء يربو وحده فاسأله من أرباك
واذا رأيت البدر يسـري ناشرا أنواره فاسـأله من أسـراك
وإذا شعاع الشمس يدنو وهـو أبعد كل شي فاسأله من أدناك
وقل للمـرير من الثمـار مـن بالمـر من دون الثمار غذاك
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى فسأله من يا نخـل شق نواك
وإذا رأيت الـنار شب لهـيبها فسأل لهيب النار مـن أوراك
وقل للجبل الأشم مناطـحا قمم السحاب من ذا الذي أرسـاك
وقل للصخر الذي تفجر بالمياه من يا صـخر شـق صـفاك
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال جرى فاسأله يانهر من أجراك
وإذا رأيت البحر بالملح الأجاج طغي فاسأله يا بحرمن أطغاك
وقـل للـيل يغـشى راجـيا مـن يا ليل حـاك رجــاك
وقل للصبح يسـفر ضاحـيا من يا صبح صـاغ ضـحاك
سيجيب جميع ما في الكـون عجب عجاب ما ترى عـيناك
ربي لك الحـمد العظيم لذاته حـمدا وليـس لواحـد آلاك
يا مدرك الأبصار و الأبصار لا تـدري له ولكنهـه إدراك
إن لم تكن عيني ترى فإني في كـل شئ أستبين عـلاك
يأبها الإنسان مهلا ما الذي بالله جــل جـلاله أغـراك
يا منبت الأزهار عاطرة الشذى
يا مجري الأنهار عازبة الندى
ما خاب يوما من دعا ورجاك
ما خاب يوما من دعا ورجاك

ود عامر
12-12-2006, 07:31 PM
خوف من خوف
وخوف الريدة
زايد الخوف
ورغم الحاصل
حرفى يناتل
يحكى ....
خوف من وصلك
وخوف من بعدك
خوف من بكرة
يجرد ظنى
حقوق الريدة
ويلغى الفكرة
الكنت بريده
وامرق ساكت
ظن وهمان..
وخوف من نفسى
انى ابدد
قيمتك
واهدر
ريدك
وابقى طريقك
خالى امان
وخوف من انك...
نخلة وريفه
ونحن صبايا
نشابى صبيتا
ومالاحقين....
حجرا يفلع ريدك
يبقى سعيد
هو الكسبان
وحجرا ضل طريقوا
نال بيى حظوا
اجر الجهد
وعاد فرحان
وخوف من وصلك يبقى
طريقو
موجا عاتى
وعكس الموجة
ابقى مسافر
مرة الكتة
ومرة اضرّع
وانتى الضفة...
خوف من بعدك
ابقى قريبة....
البحر امتد..
عزمى اشتد
ضفة قريب....
لسه بعيد
عزمى مواصل
خوفى مواصل
ونخل وريفة
وشاطى بعيد
و.......

عائدة الشايب
12-13-2006, 04:11 PM
http://www.uploadtemple.com/thumb/1166018796.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1166018796.jpg)

wadkutrang
12-13-2006, 05:32 PM
ات من سكة سفر طويلة
وشاكى من طول الطريق
ابتعد عن ذاك المضيق
انثر الامال عراض
بين الزهور اليانعات
وانتشي بسحر الطبيعة
وارتكن علي هذا الشجر الوارف
واحلم بومضة العهد الجديد
تدنو فترسم اللحظةالشاعره
معالم الطريق
فمتي افيق لاواصل الطريق
وترتجف الومضة العابرة
وألمس نبض الخروج
من حلمي ..ومن رحيق الورود
واعود ملء خافقي بريق
الوهج الجميل

muiz motasim babeker
12-13-2006, 10:35 PM
وضاحه لو طال الطريق بيناتنا و اترامى المدى ........ ما تحنى هامات النخيل دا العمر يادوبو ابتدا

عائدة الشايب
12-14-2006, 08:36 AM
ياريتني لو اقدر اكونك.......................... ياريتني

ندى بكرى
12-14-2006, 09:11 AM
المسافة / الراحل مصطفي سيد أحمد
لسـّة بيناتنا المسافة .. والعيون ..
واللهفة والخوف .. والسكوت
ورنة الحزن البخافا
تعدّى بى الفرحة ... وتفوت
وأمشى بى الحسرة .. وأموت
*********
الأمانى الفى سفر
قبل الزمن .. كايسة الموانى
يوم تجيبنى عليك .. بصدّق
إنو مرة الحظ طرانى
وإحتوانى معاك شجن .. عذبنى قبلك
ولسـّة منك .. جايى تانى
تمشى وين الخطوة عنك
ما الزمن بى الحب بلاكا .. وإبتلانى
************
لى عيونك يا مداين الفرحة والحب .. والجسارة
عندى ليك مليون بشارة
وألف خير ... والكلمة شارة
وإنتى لمـّا الحب يهـوّم بى عيونى
وفى عيونك بى قى حائر .. بالأمارة
الفرح منك .. يجينى
يعترينى الخوف عليك
خطوة منك .. خطوة ليك
راجى منك بس إشارة
وكلمة تدينى البشارة
ولاّ بيناتنا المسافة ؟

عائدة الشايب
12-14-2006, 09:15 AM
http://www.uploadtemple.com/thumb/1166080171.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1166080171.jpg)

we will gain nothing just hurts and wond from this dummy life


http://www.uploadtemple.com/thumb/1166080171.jpg (http://www.uploadtemple.com/view.php/1166080171.jpg)

Ameer Al Ameen
12-14-2006, 09:56 AM
الـصـبـاح الـبـاهـى لـونـك

وضـــاحة يـا فجــر المـشــارق ....

غـــابـة الأبـنـوس عـــيونك

يابنيّة مــــن خـــبــز الفنادق

***********

شـــيدتى فـى جــــوّاى صــوامــع لـى الـفــرح

وفـتـحــتـى فى دنياى .. مـسـارح لى المــــرح

وبــقيتى لى ســــكة وعــيون

لا قـدرت أطــولك شـــان أجــــيك

ولا قـــدرت من غــــيرك أكــــون

وأنا بــيــكــى مــالـينى الكـلام

... حــرّكت بيك عــصـــب السكون

جـــلــبت ليـك الغــــيم .. رحـــــط

طـــرّزت لـيــك النيـــل .. زفـــــاف

حرقت ليك الشوق بخور ...

وفرشت ليك الريد .. لحاف

**********

لا الســكة بيكى بتنتهى

ولا مـعــاك مــلّيت طـــــواف

ياريتنى لو أقــدر أطولك

وضّـــاحة يا فجـــــــر المشارق ....

وضـاحـــــة

الـصـبـاح الـبـاهـى لـونـك

وضـــاحة يـا فجــر المـشــارق ....

غـــابـة الأبـنـوس عـــيونك

يابنيّة مــــن خـــبــز الفنادق

***********

شـــيدتى فـى جــــوّاى صــوامــع لـى الـفــرح

وفـتـحــتـى فى دنياى .. مـسـارح لى المــــرح

وبــقيتى لى ســــكة وعــيون

لا قـدرت أطــولك شـــان أجــــيك

ولا قـــدرت من غــــيرك أكــــون

وأنا بــيــكــى مــالـينى الكـلام

... حــرّكت بيك عــصـــب السكون

جـــلــبت ليـك الغــــيم .. رحـــــط

طـــرّزت لـيــك النيـــل .. زفـــــاف

حرقت ليك الشوق بخور ...

وفرشت ليك الريد .. لحاف

ازهرى محمد على

الراحل المقيم....

مصطفى سيد احمد

عائدة الشايب
12-14-2006, 09:59 AM
وانا بيكي ماليني الكلام ...................... حركت بيك عصب السكون

ود البرينس
12-14-2006, 10:56 AM
الاخ نمرو
الاخت ندى

اسعدني مروركم جدا
يديكم الف الف عافيه على الاضافات ارائعه ...........
ودمتم بود

وئام عبد العاطى
12-28-2006, 08:45 AM
نزار قباني-رسالة إلى رجل ما ..

1

يا سيدي العزيز

هذا خطاب امرأة حمقاء

هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟

اسمي أنا؟ دعنا من الأسماء

رانية .. أم زينب

أم هند .. أم هيفاء

أسخف ما نحمله - يا سيدي - الأسماء

***



2

يا سيدي

أخاف أن أقول ما لدي من أشياء

أخاف - لو فعلت -

أن تحترق السماء..

فشرقكم يا سيدي العزيز

يصادر الرسائل الزرقاء

يصادر الأحلام من خزائن النساء

يمارس الحجر على عواطف النساء

يستعمل السكين..

والساطور..

كي يخاطب النساء

ويذبح الربيع، والأشواق ..

والضفائر السوداء

وشرقكم يا سيدي العزيز

يصنع تاج الشرف الرفيع

من جماجم النساء..

***



3

لا تنتقدني سيدي

إن كان خطى سيئا..

فإنني أكتب والسياف خلف بابي

وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب ..

يا سيدي!

عنترة العبسي خلف بابي

يذبحني..

إذا رأى خطابي ..

يقطع رأسي..

لو رأى الشفاف من ثيابي..

يقطع رأسي..

لو أنا عبرت عن عذابي..

فشرقكم يا سيدي العزيز؟

يحاصر المرأة بالحراب..

وشرفكم، يا سيدي العزيز

يبايع الرجال أنبياء

ويطمر النساء في التراب..

***



4

لا تنزعج!

يا سيدي العزيز .. من سطوري

لا تنزعج!

إذا كسرت القمقم المسدود من عصور ..

إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري

إذا أنا هربت

من أقبية الحريم في القصور..

إذا تمردت، على موتي..

على قبري، على جذوري..

والمسلخ الكبير ..

لا تنزعج، يا سيدي

إذا أنا كشفت عن شعوري..

فالرجل الشرقي

لا يهتم بالشعر ولا الشعور..

الرجل الشرقي

- واغفر جرأتي -

لا يفهم المرأة إلا داخل السرير..

***



5

معذرة يا سيدي

إذا تطاولت على مملكة الرجال

فالأدب الكبير - طبعا - أدب الرجال

والحب كان دائما

من حصة الرجال ..



.

خرافة حرية النساء في بلادنا

فليس من حرية

أخرى، سوى حرية الرجال..

يا سيدي..

قل ما تريده عني . فلن أبالي

سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء.

فلم أعد أبالي..

لأن من تكتب عن همومها..

في منطق الرجال تدعى امرأة حمقاء

ألم أقل في أول الخطاب إني امرأة حمقاء...
----------------
من ديوان " يوميات إمرأه لا مبالية " - 1968
-------------------------

جبصي
12-28-2006, 08:58 AM
نزار قباني-رسالة إلى رجل ما ..

1

يا سيدي العزيز

هذا خطاب امرأة حمقاء

هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟

اسمي أنا؟ دعنا من الأسماء

رانية .. أم زينب

أم هند .. أم هيفاء

أسخف ما نحمله - يا سيدي - الأسماء

***



2

يا سيدي

أخاف أن أقول ما لدي من أشياء

أخاف - لو فعلت -

أن تحترق السماء..

فشرقكم يا سيدي العزيز

يصادر الرسائل الزرقاء

يصادر الأحلام من خزائن النساء

يمارس الحجر على عواطف النساء

يستعمل السكين..

والساطور..

كي يخاطب النساء

ويذبح الربيع، والأشواق ..

والضفائر السوداء

وشرقكم يا سيدي العزيز

يصنع تاج الشرف الرفيع

من جماجم النساء..

***



3

لا تنتقدني سيدي

إن كان خطى سيئا..

فإنني أكتب والسياف خلف بابي

وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب ..

يا سيدي!

عنترة العبسي خلف بابي

يذبحني..

إذا رأى خطابي ..

يقطع رأسي..

لو رأى الشفاف من ثيابي..

يقطع رأسي..

لو أنا عبرت عن عذابي..

فشرقكم يا سيدي العزيز؟

يحاصر المرأة بالحراب..

وشرفكم، يا سيدي العزيز

يبايع الرجال أنبياء

ويطمر النساء في التراب..

***



4

لا تنزعج!

يا سيدي العزيز .. من سطوري

لا تنزعج!

إذا كسرت القمقم المسدود من عصور ..

إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري

إذا أنا هربت

من أقبية الحريم في القصور..

إذا تمردت، على موتي..

على قبري، على جذوري..

والمسلخ الكبير ..

لا تنزعج، يا سيدي

إذا أنا كشفت عن شعوري..

فالرجل الشرقي

لا يهتم بالشعر ولا الشعور..

الرجل الشرقي

- واغفر جرأتي -

لا يفهم المرأة إلا داخل السرير..

***



5

معذرة يا سيدي

إذا تطاولت على مملكة الرجال

فالأدب الكبير - طبعا - أدب الرجال

والحب كان دائما

من حصة الرجال ..



.

خرافة حرية النساء في بلادنا

فليس من حرية

أخرى، سوى حرية الرجال..

يا سيدي..

قل ما تريده عني . فلن أبالي

سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء.

فلم أعد أبالي..

لأن من تكتب عن همومها..

في منطق الرجال تدعى امرأة حمقاء

ألم أقل في أول الخطاب إني امرأة حمقاء...
----------------
من ديوان " يوميات إمرأه لا مبالية " - 1968
-------------------------








:mh46: :mh46: جميل جدا :mh46: :mh46:

معتصم سليمان بابكر
12-28-2006, 01:25 PM
:mh892:





رفعناهو للتثبيت

سنقوم بدمج كل قصائد الشعراء من غير الاعضاء

هنا في هذه الدوحة . . . . وثبتناها في المنتدي

Ameer Al Ameen
01-03-2007, 10:50 AM
القرار

أني عشقتكي واتخذت قراري

فلمن اقدم يا ترى أعذاري

لا سلطه في الحب

تعلو سلطتي

فالرأي رائي والخيار خياري

هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوكي

بين البحر والبحاري

ماذا أخاف ... ماذا أخاف

وأنا المحيط .... وأنتي من انهاري

وأنا النساء جعلتهن خواتم لأصابعي

وكواكب لمداري

خليكي صامته ولا تتكلمي

فأنا أدير مع النساء حواري

وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى

للواقفات أمام باب مزاري

وأنا أرتب دولتي وخرائطي

وأنا الذي اختار لون بحاري

انا في الهوى متحكماً متسلطاً

في كل عشقاً نكهة استعماري

ف استسلمي لئرادتي ومشيئتي

واستقبلي بطفولة امطاري

إن كان عندي ما أقول

فسأقوله للواحد القهاري

عيناكي وحدهما هما شرعيتي

ومراكبي وصديقتي ومساري

إن كان لي وطنا فوجهك موطني

أو كان لي داراً فحبك داري

يا أنتي يا سلطانتي ومليكتي

يا كوكبي البحرية يا عشتاري

أنى احبكي دون أي تحفظاً

أعيش فيكي ولادتي ودماري

أني اقترفتكي عامداً متعمداً

وان كنتي عاراً

يا لروعت عاري

ماذا أخاف ...ومن أخاف

انا الذي نام الزمان على صدى أوتاري

وأنا مفاتيح القصيدة في يدي

من قبل بشاراً ومن مهيارِ

وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً

وجعلته ثمراً على الأشجارِ

سافرت في بحر النساء

ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري

من ذا يقاضيني

وأنتي قضيتي

ورصيف أحلامي ... وضوء نهاري

من ذا يهددني وأنتي حضارتي... وثقافتي

وكتابتي ... ومناري

أني استقلت من القبائل كلها

وتركت خلفي خيمتي وغباري

هم يرفضون طفولتي

وأنا ارفض مدائن الفخاري

كل القبائل لا تريد نسائها

إن يكتشفً الحب في أشعاري

كل السلاطين الذين عرفتهم

قطعو يديا وصادرو أشعاري

لكنني قاتلتهم وقتلتهم

ومررت بالتاريخ كالإعصاري

أسقطت بالكلمات آلف خليفة

وحفرت بالكلمات آلف جداري

يا صغيرتي إن السفينة أبحرت

فتكوني كا حمامة بجواري

ما عاد ينفعكي البكاء والأسى

فقد عشقتكي واتخذت قراري


............... تاكيداً....

احمد مدني
01-03-2007, 04:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اولا سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
كيف حال الدوحه وياكم انا شايف انها ثبتت والحمد لله
انا اشوف اعمال جميله جدا واتمنى للدوحه المذيد من التقدم والاذدهار
وكذلك المنتدى عامه

هاشم بانقا الريح
01-03-2007, 06:03 PM
أتحفونا أيها الأعزاء بهذا الشعر العذب و المختارات الجميلة التي تخرج النفس من كدرها و تحيل الحياة إلى عالم تهيم فيه الروح و تحلق بعيداً بعيداً ..
و أجمل هذه المفاجأة من أحمد مدجني و التي ننتظرها فمتى قل لنا متى .. متى ؟؟؟

مع حبي
هاشم بانقا الريح

muiz motasim babeker
01-05-2007, 12:33 PM
التحيه لكل من ساهم فى هذا البوست ... مع وافر الشكر لادارة المنتدى الادبى لتثبيته و اضم صوتى لمن نادى بفتح منتدى للشعر فقط حتى نوفى لك شاعر حقه و لسهوله الاطلاع و تعميم الفائده .......... مع ودى...... انه القدال .... و اترككم مع نصه فلا توجد كلمات يمكن ان اقدمه بها ........
القدال
مسدار ابو السره
أماتي القبيل بي حنهن لجــني

كرفة وقلدة كيف شوق اللبن رجني

حزنا جاني في ميع الصبـا يلجني

أطلع مني يا جلدي المنمل جنــي

وأطلــع مني يا حزناً بقى مكجني

خلنــي أبدا مسداري وأودي قفايا

لي دارا بقت مي داري



جيتا وجلدي بينو وبين عضاي الشحمة إلاالنار بقت قدامى
جلدى اليله بينو و بين عضاى المافى
الا تراني شوال الكبس نفيخ جراريب الورم هــــدامي

فــي جلدي الورم قولن لي ولا صح الورم عضامي

سفريتك مىالفي النـية وماها الكانت محـــرية

خابــراك عريف ذم العربان ولا قيام الوردية

مالك؟ تريان ومندي كاس الكتـــان والهندي

قولك ككيف ترجى البيشان ولا الغربة البي الذندي

بـرقا عبدللي الوزن يا طاش يا جاب المزن فرق

يا الضيــف فعل الغضبان أم فرفيرات الحـــزن



وشن القعدة يا أبو السرة في ضل العمارات أم كمرة برة ؟

ضقنـــا الحنضل اليــــانكي وبلعنـــا المرة

كملــت كوتــة التمبــاك صقعنــا الجـــرة

وو كــت إتقفــلت شقــيش قبـل بي المـــرة

نرمــي أمـــرنا في بلــد المعــاني الحــرة



الشــم خوخت بردن ليــالي الحرة

والــبراق برق من منا جــاب القرة

شوف عيني الصقير بي جناحو كفت الفرة

تلقـــاها أم خدود الليلة مرقت بـــرة

و مرقت بره ......

تغلي مديدة الحلبة التسمن عطفها السمن المبستــر يانـكي

والويقود بعيرات الدخان في العين وي الفشفاش يسوي عمايلو

شـــن فايدة مديدة الحلبــة والويقود بشيلو اليـــانكي؟

يا أبــــو السرة قامـت من دخاخيــن العمى تلمع وشيها

كــان اليانكي مستنيها في مراية السجــم في الليل لقيتها

متـــل فريـــخ الطير مرق ود عينــها من ود عينــها

رجــــافة المزمل حمى جلت منو وقعت عندي صدرها بغلي

يا أبــــو السرة شفت اليانكي في ود عينها شلتها للبحــر

يمكن يغسل عينا من اليانكي



فتنا الحجرة بالكتة وغطسنا مسافــــة

تبــــقى قدر مسالك الريدة ما لاقـانا

مـــن يغبانا في البحر الفدر تحتــاني

ناس عارفاها ناس عارفاكا ناس عارفاني

نادينا القعوي والبلطي قرقور السمك وداني

لــــي دابي الخشش ونادينا عمال الطمي

الصــــــارقيلا والقرموط وود الموية

فتنا عليها كانت نايمة عجال البحر حارساها

كانت نايمة بس حجرين وضل ســـاسوية

وعمال الطمي الصحونا لمو حصى البحر قسموه

يات من كـــان سبع مرات دابي الخشة قال :

أدوهـــــــــا في الجمرات تلات سبعات

قلنــــــا: أدوها في الجمرات تلات سبعات



مسكنا دربنا عمال الطمي الصحونا

خابرين الدروب مرقوبنا فوق مشرع

مسارب الضي لقينا الدنيا تترجانا

فوق القمري خوي صقير وعوي حدي

وعمال الطمي الصحونا لمو علي البعرف الصي

حصى القيزان دوابي الدارقة والسحلية

والناس التحت خابرين عمايل اليانكي

مرة معونا لي اللفاف ومرة دوانكي

شن معناهو جيبها إن كان ملوهو بوانكي

صوتها مكتمو القربين سيوف وسوانكي

قولن لي الأخلو ديار ودمك فرهد في نارو

وغور في الأرض طاروا وصقرين اولاد الأرض ما طارو

ولحمي غطى بن عمي شو صار حالو يا أمي منديل العرض

في بيت الدين دمي ما يخلي دمي أمنا من دير ياسين

صرنا ي جزر التين عم نسقي بعض حب الزيتون

بدو يرجع للطين صابرا تحت الدورية صابرا

فوق الدورية يا حال الضد لحم الطفلين

نابت غصن الحريةجذري مو في شاتيلا

وما قال حالي يا ويلا حنا في الأرض

أرض فلسطين يا أمي هيلا هيلا

ويا أمي هيلا هيلا هيلا هيلا

وهيلا يا أبو السرة كج العين

تخبر الشينة من الزين تفرز الطاري

ومن الساري يا أبو السرة كج العين

ومدو صباعك السبابي وقول للغافي

هوي يازول هوي يا غافي يازول هوي

أرخي الغردة للعنافي شد القمري بالحوبابي

في مسدارنا شلنا نهارنا في إيدينا من ساسو البحر عقدين





مسكنا دربنا عمال الطمي الصحوها

خابرين الدروب مرقوبنا فوق مشرع

مسارب الضي لقينا الدنيا تترجانا

قوقى القمري خوي صقير وعوي حدي

وكنا جماعة دابات الأرض والسايمة

وعوامة البحر والطير وحتى الغيمة

قصاصة الأتر فوق راسنا شايفة الدرب ضنيب اليانكي

قال القمري للضليلة : خليك صاحية زوغ اليانكي لا يودرنا

قال الدابي : إن يغباها ما بيغباني

ولما الشم مودعة غاربة وصلت جملة
الصقار عيونهم كاربه ابقو الف
بفوت للمتلكم ناهضين
وفوق ديلاك عربان غادى
قال السحلى لا تغشوهم ديل عربان توابع اليانكى
قال الجمع لا نغشاهو ديل عربان توابع اليانكى
خلوها العريبه الغايبه و السراج طبيبو معاهو
تيجان عرشوها الخروع الهش العويش
النار تعلق فوق عقال العرش

ولا خسانا بي هادي العروش الهربة

يا أبو السرة لا عقال مسكنا دربنا

عمال الطمي الصحونا خابرين الدرب

مرقوبنا من وادي الضلمة الكان عقب

ولمينا في باقي الجمع قاصين دريب اليانكي

سنور الغيب في الكنغو وصبرة من جنوب أمريكا

ومن كلهاري ديبا ضاري والتمساح وليد أمازون

ونمرا في النمور كمبودي وأم رخم الله مكسيكية

لم لميمنا والشمس البتوقد فوقنا

شد شديدنا لا تمثال ميشيل روقنا

عالم حر يدوعل وقنا لي يوم سوقنا

نبزق يهو في ود عينو جر واسوقنا

يا شمسا طلي طلي شاوري ع بيتي

دلي كيال الكيل ختياري مات ظلي

عم يحرس ظلي عادل ع خي ميلي

خي ما يحمل شيلي ماخف الشيل

تاني المرات ناطر رصاصي سيلي

عيني في الفيل ما ضله كلنا ندري مين ضله

يا ويل الويل نرمي الجمرات عند المستشهد كلا

معتصم سليمان بابكر
01-05-2007, 09:25 PM
هذه ثلاثة مقاطع من ديوان هروب من الذاكرة
للشاعر خالد صديق بحيري


افتداء




وافتديتك

يا وطني بمهر عُرسي

حين أسرجتُ خيولك للريح

واعتنقت البحر

وطفولة القمر

وتاريخ الشمس

وطني


وقرأت في عيونك يا وطني

الآن...

خطين.. لا خيار

ارتعاشات الثلج الأبيض

ورقصة وهج النار

أو حرية الموت والارتحال

انتحار


انتحر البرتقال!

حين صار بلون البارود

ونزحت حقول الليمون

الى الشوارع

تتسول العهد النبيل من الظمأ

فالماء سيضخُ

من ماسورة البندقية

في هذا الصيف

الرحيق


في ساحات الموت الهالك

ترقص الشياطين

على حبات بقع الدم

يموت الموت راقصاً

ما بين

السجود والسيف والمقصلة

في زمن الرحيق


عبور



على شارع

الموت.. والجثث.. والأشلاء

اصطبغت الأرض بالدماء

هنا.. تقف

طفلةٌ... ودمعةٌ!!

فمن هنا...

سيمر موكب السلطان

احمد مدني
01-12-2007, 12:46 AM
أخي هاشم بانقا
سلامات عذبه ونديه نداوه كلماتك
انا شبه غايب بسبب الدراسه ولكن لم أحرم نفسي ساعه من مراجعه المنتدي والدوحه
بس انشالله حأنزل حاجات لذيذه
وأشكرك شكرا رقيقا

محمد شرف الدين دياب
01-13-2007, 09:45 PM
ركبت مطيتى وتهيات للسفر
لوحت مودعا احبتى بشوق منهمر
الشوق في لياتي غمرنى وكثر
بينهم اسكن يذداد الحنين المستعر
اسرقهم الرؤى حبا فيبعدون النظر
قريتي ملجاى النهر حفها وقصب السكر
والعتيق مسجدها وصهريجها والشجر
والغاب وكل امتعتها وهناك موسيقي المتر
والطير يعشقها ومن كينيا يزورها السمبر
ومايشدنى لملاقاتها اجراس نعاجهاونهيق الحمر

محمد شرف الدين دياب
01-13-2007, 10:09 PM
واهيم محبيب بان في عيونة غريب الهوى لصالون الاعاذب
احيت الليالي شوقي غير غصة ترددت مابين الحشا والترائب
فكم اذكر طيف الفكاهى الموحد وكم اذكر ابا اسامة بسىط الحواجب
تبكي النجوم افولكما كما بكت العزراء والاسد سلطان الكواكب

سندباد
01-14-2007, 10:05 PM
قصيدة زولة للشاعر جمال حسن سعيد



قصيدة زولة (http://sudanclips.com/view_video.php?viewkey=4eeabdbb0a7d494132ee&page=&viewtype=&category=)

yassir karar
01-15-2007, 01:56 AM
قصيدة زولة للشاعر جمال حسن سعيد



قصيدة زولة (http://sudanclips.com/view_video.php?viewkey=4eeabdbb0a7d494132ee&page=&viewtype=&category=)


سندباد
دى ما أياها ذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااته
هى...............
بس
:mh44: :mh44: :mh44:

عوض أبوسن
01-15-2007, 03:19 AM
سندباد يا روعه يا انت................................
دي زوله روووووووووووووووووووووووووعه

ياها زاته كما قال ياسر الروعه

لحن المساء
01-16-2007, 08:48 AM
أبو ابراهيم ،،،

سور الصين امتداد الحض الحضارة وحيرة الالباب ،،،، نافورة العشاق بقلب روما وحي للذين تمنت مدنهم الحياة باللون االبنفسج ،،،،، لكن ابو ابراهيم عندما يتغنى تجتمع كل الامنيات في رحابك رفيقي ،، هذه المرة الاولى التي اعانق فيها اطيافك الوردية املا ان اجدك دوما هنا هناك ،،، معهم سملت لنا وما عدمنااختيارك ،،،،،،

ابو ابراهيم غرب المحيط ام شرق المحيط ولا افضل خيار مثلث برمودا في الوسط ى تسكن بعيد عنها وهي في الشرق سحر وتبعد عن الغرب وهو فن للروح ،،،،،

فرحات عباس
01-18-2007, 11:12 AM
عندما يموت شاعر .. تغرورق الدنيا بالدموع .. وينتقص العشق من أطرافه وتقعد وديان الشعر .. شاحبة حزينة ...
أبو آمنة حامد .. أتمثله الآن بجلسته اللامبالية وحضوره المجرد " شاعراً فحسب " يفجؤك بحسه الأخضر .. أتمثله الآن يضع يده على وجهة لبرهة وعلى مقدمة رأسه كأنما يعتذر عن هذا الجمال ...وهو يتلو ...

وشوشنى العبير فانتشيت ....
وساقنى الهوى فما أبيت
يد الحرير ارتعشت بكفىّ ...
بكيت من رعشتها ... بكيت
صبية ...
العطر يشتهيها....
أمذنب أنا إذا اشتهيت؟
جدائل الليل على كتفيها تهدّلت حولى
... فما أهتديت
أجمل منها ما احتوى فؤادى ..
فالعبق الصادح ما احتويت
حبيبتى أغرودة العذارى
ورنة الأفراح إن غنيت
حبيبتى أنيقة العطايا
تهمى هوى إذا أنا غنيت
لا تسألونى كيف كان الملتقى ..!!
وكيف فى دروبها مشيت
وكيف طاف الثغر فى إبتهال
وكيف فى محرابها صليت
سرّ عميق حبها بقلبى
ما قلته للناس .. ما حكيت
فإن روى القيثار سرّ قلبىّ قولوا لها :
" ما قلت .. ما رويت "
لكنه حين بكى حنينا بكيت من رقته .... بكيت

ألا رحمك الله أيها ... الحبيب وعذراً أن استغرقني كل هذا الوقت لأعلن أني أحببتك وأنني الأن حزين
وأنني أيها الحبيب .. بكيت من حرقتي .. بكيت.

عائدة الشايب
01-18-2007, 11:25 AM
اذن فرحات

لننصب سرداق الحزن نستجلي روعة من رحلوا

ليس امعانا في الحزن ولكن هي وقفة لرد المعروف والجميل

ابو آمنة شأنه شأن اي مكافح من اجل قضية

صال وجال في كل فنون الشعر

ياتينا بالدرر السهلة الممتنعة

وليكن حزننا في رفاعة اعمق فهو الآتي من الشرق

لفت انظار كل القطر ودون بحروف من ضياء لبنات رفاعة

فكفى ووفى

وهنا تحضرني روعة حبه لبلده متجسدة في :


بنحب من بلدنا


بنحب من بلدنا ما برّا البلد
سودانيّة تهوَى عاشق ود بلد
في عيونها المفاتن شئ ما ليهُ حد
*****
التّوب المهبهب فوق أم الضّفائر
والخد المعطّر زي أحلى الأزاهر
والخطوة الأنيقة ترنيمة مشاعر
أنا بيك كل عمري بمشيلها وبسافر
*****
مين في الدّنيا ديَّ أجمل من بناتنا
الليهن قلوبنا والفيهن صفاتنا
الكامنات بروحنا والعايشات في ذاتنا
*****
في حلفا البداية أحلامي وهنايَ
أنا عايش لحبّي المخضر برايَ
النّافرة الأليفة ست روحي وهنايَ
*****
أنا ليْ في كريمي شايقيي بشلوخها
نعتز بي صفاتها ما نجهل تاريخها
وما ها المابية ريدتي مو ياها المسيخة
*****
في شندي العظيمة تلقى بنات جعل
واحدات في المتمّة زي لون العسل
النايرات خدودِن زي فجراً أطلْ
*****
في سنكات بنعشق في السّمراء وأبيّة
ترتاح في الضّريرة خُصلاتها الغنيّة
عاشت في شعورى أحلَى هدندويّة
*****
الوارثات جدودن في الجّود والشّجاعة
البظهر جمالن من زمن الرّضاعة
سودانيّة ميّة الميّة في ذوقها وطباعها
ياناس أرحموني انا قلبي في رفاعة
***** لوزة القطن اليانعة السّمحة ونضيرة
تِتّنَّىَ الحليوة في مشية أميرة
أجمل حب عندي في قلب الجزيرة
*****
ليْ في الغرب أغْيَدْ في دار حَمَر والبقّارة
نحميها بسيوفنا تفّاحة ونُضارة
تسكرنا الليالي وتطربنا النُقّارة
*****
ليْ في جوبا ساحر تسلم ليْ خدودُه
يمرح في غاباتُه ويسرح في ورودُه
حبّي الغالي ليهُ ما بعرف حدودُه

حسان
01-21-2007, 05:13 PM
قصيدة للشاعر عبدالرحمن الأبنودي

في رثاء ناجي العلي


أماية ... وأنتي بترحي بالرّحي ..

على مفارق ضحى

وحدك وبتعدّدي

على كل حاجة حلوة مفقودة

ما تنسينيش يا أمة في عدُّودة

عدّودة من أقدم خيوط سودا في توب

الحزن

لا تولولي فيها ولا تهللي

.. وحطي فبها اسم واحد مات:

كان صاحبي يا أمه ..

واسمه:

ناجي العلي

يا قبر ناجي العلي.. وينك يا قبر

يا قبر معجون بشوك مطلي بصبر

الموت بقرّب عليك .. يرتد خوف

وإذا ما خافشي الموت .. يرتد جبر

.................

يا قبر ناجي العلي.. يا دي الضريح

كان ميِّتك للأسف وطني صريح

تحتك فتى ناضر القلب .. غضّ

كان قلبه .. أرض مخيّمات الصفيح

الأرض متغربة .. والحلم ملْكْ

خريطة شبه الوطن محاصرها سلك

واقف وراها شريد عاقد إيديه

حنّ الوطن ذلك .. للأرض .. تلك

غشيم في حب الوطن .. طبعا غشيم

ياللي تحب الوطن .. من الصميم

على طريقة العرب في الحب ..

عيش وَليْ.. نقي.. متي.. لكن لئيم



ناجي العلي في الأغنية

هلّ عليْه

زي الغزالة البرية

ماسك رسمة

كم قلتلو قولها خفايف

نص شفايف

قلي يا شاعر لو خايف

شوف الرسمه

...........

والرسمة فيها دمع وضحك

وأرض مِلك

وابن واقف خلف السلك

قصاد رسمه

................

والرسمة فيها يهود.. . بحاخام

والأنكل سام ..

وعرب لطاف عايشين في سلام

جوه الرسمه

.............

رسم الكفوف زي الصبّار

حنظل بمرار

صبي قصير واقف محتار

قدامه رسمه

............

رسما لا تعرف تتحادق

ولا بتنافق

عيب ناجي إنُّه عاش صادق

عاش للرسمة

...............

كان زييّ.. يائس يأس مميت

لكن عفريت

دخل لأعدائه في البيت

شايل اسمه

..................

والرسمة ما فيهاش سما وبيوت

ولكن لها صوت

يا ناجي.. كان لا بد تموت

برّه الرسمة

..................

قتلت ناجي العلي لما رسم صورة

يواجه الحزن فيها براية مكسورة

لما فضحني ورسمني صورة طبق

الأصل

ما عرفشي يكذب ولا يطلع قليل

الأصل

الناس بترسم بريشة وهوه ريشته

نصل

فضح رموز الرواية وهيّه عَ المسرح

قتلته بأيدي وإيد غيري في آ خر

الفصل

ويا بلادي . . ما تزعجيش نفسك

عشان صورة !

أهلي لا أهلك . ولا أهلك ساعات

أهلك

ما تحكليش ع اللي قتلك .. مش

حاخد لك تار

ما ملكش غير أحسدك خالص على

قتلك

قتيل في غربة .. بيفرق عن قتيل

الدار

يا ماشي للنور.. ومش ماشي على

مهلك

واحنا خطاوينا يمّ الموت .. تجيب

العار

أنا الموساد .. والفساد.. قاتل كتير

قبلك

كمال .. وغسان .. واسأل ماجد أبو

شرار

وحاموت .. لاشفتك .. ولا حا عرف في

يوم قبرك

لا حاحُط زهرة عليه ولا حأغرس

الصبّار

حاولت قتل الجهل طلع الجهل

متعلّم

وأهه قتلك

وحولك وأنت واضح . . سر من

الأسرار

أمايه . .

وأنتي بترحي بالرحى

على مفارق ضحى

وحدك .. وبتعددّي

على كل حاجة حلوة مفقودة

ما تنسنيش يا أمّه في عدوُّدة ...

عدوّدة .

من أقدم خيوط سودا في توب

الحزن

لا تهّللي فيها ولا تولولي

وحطّي فيها اسم واحد .. مات

كان صاحبي يا أمه ..

واسمه ناجي العلي..

........................

أطفالك البؤسا . قاموا هناك ورا

الأسلاك

بيفتحوا بالضوافر.. فكرة الشباك

مين أول اللي رسمهم في الصحف

إلاّكَ؟

قلعوا الهدوم القدام .. وطلعوا

بهدومك

إصحي يا ناجي العلي.. قامت

القيامة هناك

....................

قامت قيامة ثمانية وأربعين .. غارفة

في طريقها ذل السنين العاقر

الناشفة

إصحى يا ناجي العلي.. أهي

صحيت الضفة

يقشعروا الأرض .. إصحى جاوب

الهزة

سنّ القلم من جديد وارسم بنات

غزة

غزة اللي حضنت سلوكها وعشقت

الحزة

ما ما تتش .. طب ما أنت مت ....

عرفت تتوفى

عبدالله إبنعوف
01-23-2007, 03:01 PM
رثاء لناجي العلي

موت على الأسفلت

أماتوه وهو حيٌ يرزق

نعوه وهو حيٌ يرزق

حفظك الله الشاعر الكبير والجليل عبدالرحمن الأبنودي وأبقاك

عبدالله السفاح
01-25-2007, 01:10 PM
قصيدة بعنوان مازلت اذكرها للشاعر الكبير فاروق جويدة

ما زلت أذكرها

ونظرت نحوك والحنين يشدني

والذكريات الحائرات.. تهزني

ودموع ماضينا تعود.. تلومني

أتراك تذكرها و تعرف صوتها

قد كان أعذب ما سمعت من الحياة..

قد كان أول خيط صبح أشرقت

في عمرك الحيران دنيا من ضياه

آه من العمر الذي يمضي بنا

ويظل تحملنا خطاه

ونعيش نحفر في الرمال عهودنا

حتى يجئ الموج.. تصرعها يداه..

* * *

أتراك لا تدرين حقا.. من أنا؟

الناس تنظر في ذهول.. نحونا

كل الذي في البيت يذكر حبنا..

أم أن طول البعد-يا دنياي- غير حالنا؟

أنا يا حبيبة كل أيامي.. و قلبي و المنى

ما زلت أشعر كل نبض كان يوما.. بيننا

ومددت قلبي في الزحام لكي يعانق.. قلبها

أنا لا أصدق أن في الأعماق شوقا.. مثل أشواقي لها

وتصافحت أشواقنا

وتعانقت خفقاتنا

كل الذي في البيت يعرف أننا

يوما وهبنا.. للوفاء حياتنا..

يسري و يفعل في الجوانح ما يشاء

يوما نزفنا في الوداع دموعنا

لو كانت الأيام تعود في صمت.. إلى الوراء

* * *

الآن تجمعنا الليالي بعدما

أخذت من الأزهار كل رحيقها..

الآن تجمعنا الليالي بعدما

سلبت من النظرات كل بريقها..

اليوم تلقاني كما تلقى الغريب

بيني و بينك قلعة قالوا لنا..

شيئا نسميه النصيب

ونظرت حولك في ألم

ورأيت في عينيك شيئا عله

حزن.. حنين.. أو بقايا من ندم

وعلى قميصي نام منديلي على وجه القلم

هذي هداياها تحدق نحونا

منديلها كم بات يسألني

متى الأيام تجمع.. شملنا

ورأيت قلبي تائها بين الزحام

لا شيء يسمع لا حديث.. ولا سلام

أنا لا أرى شيئا أمامي غير ذكرى.. أو لقاء

رجل توقف بالزمان.. وقد بنى

قصرا كبيرا. .في الفضاء

فلتعذريني أنني.. ما زلت أنظر للوراء

* * *

و سمعت صوتك في زحام الناس

يسري.. كالضياء..

((زوجي فلان))..

((هذا فلان))..

قد كان يوما.. من أعز الأصدقاء

نظرت إلي وحدقت

هيا.. لنذهب للعشاء.

لحن المساء
01-28-2007, 08:47 PM
لكم وللانسان المتعب للغربة ،، وسندباد الشد مراكبو قاصد القمر وصولهو نص الطريق وقالو ليهو ،، تبدا من جديد لملم كل الاماني وانتظر. يحي فضل الله في مسامات الانامل
لو بتعرفي
يا مسامات الانامل
التايه
في حر الضهيرة
قيمة الفرح
البعشعش
في مواسمنا المطيرة
و انو احزان القوافل
السايرة في جوف الخواطر
ما بتمنعنا المسيرة
ما كنتي
لملمتي الخطاوي
وقفتي
مديتي الاصابع
للمواعيد المثيرة
و الناس بقت
حبات سبح
لا خيط بلمها
لا ترانيم العباده
و اللهفه ذاتا
عليها لهفه
و في العيون
صبحت زياده
لي قطرة
تنزل في جموع
ضماها جوع
تمسح دموع
زاد ازدياده
لي ضوء
يغازل
نغمة الامل المصارع
بين مسافاتنا و بعاده
يا مسامات الانامل
مدي في عمقك اصابعك
و شيلي من الجوف حرايقو
و خلي حبك يبقي تابعك
في مشيكي علي الجراحات الطويلة
بين حروفك
في مسامعك
و خلي في املك عوالم
تنشرا
تغمر
كل مرابعك

بنوتة عسل
01-30-2007, 12:54 PM
لحني العزيز....
في يوم من ايام حياتك
في غربتك...
الفوضى غطت مشاعرك
والصمت احتواك
وعانيت الاسى
هذا ماكنت عليه...بينما انا كنت هناك
كنت اصنع الالحان بحثا عن من يعزفها
لم نتوقف يوما...مازلنا نعبر الطريق
الفرق لكن..
اننا اخترنا الطريق الاصعب اخترنا الابحار
متحدين العواصف..والامواج
اني هنا اسمع خفقان قلبك
من بين الحروف والكلمات
لقد اقحمتك في عالم ليس عالمك
وصعدت معك للمركب
لست وحيدا تسير
لملم مشاعرك وانا في الجانب الاخر من المركب
انظر للماء امتع عيني بخيالك
واتامل صورة حبي
تعال هنا ساهمس لك باني بجوارك دوما
ولن نتوقف هنا
وساصيح للعالم باني لم اغني بعد
فقط انتظروا....

عزمي
01-30-2007, 01:24 PM
دفق في البـطـحـاء بعد تبهطلِ ****** وقعقع في البيداء غير مزركلِ‎

وســار بأركان العقيش مقرنصاً ****** وهام بكل القارطات بشنكــلِ‎

يقول وما بال البـحاط مـقرطماً ****** ويسعى دواماً بين هك وهنكـلِ‎

إذا أقـبـل البعـراط طاح بهمةٍ ****** وإن أقرط المحطوش ناء بكلكلِ‎

يكاد على فرط الحطيـف يبقبـق ****** ويضرب ما بين الهماط وكندلِ‎

فيا أيها البغقوش لسـت بقاعـدٍ ****** ولا أنت في كل البحيص بطنبلِ‎


معاني الكلمات‎الصعبة :

تبهطل : أي تكرنف في المشاحط
المزركل : هو كل بعبيط أصابته فطاطة
العقيش : هو البقس المزركب
مقرنطاً : أي كثير التمقمق ليلاً
البحطاط : أي الفكاش المكتئب
مقرطماً : أي مزنفلاً
هك : الهك هو البقيص الصغير
البعراط : هو واحد البعاريط وهو العكوش المضيئة
أقرط : أي قرطف يده من شدة البرد‎
المحطوش : هو المتقارش بغير مهباج
يبقبق : أي يهرتج بشدة
الهماط : هي عكوط تظهر ليلاً وتختفي نهاراً
الكندل : هو العنجف المتمارط
البغوش : هو المعطاط المكتنف
البحيص : هو وادٍ بشمال المريخ
الطنبل : هو البعاق المتفرطش ساعة الغروب‎

كما ورد من المصدر

إذا صعبت عليكم كلمات أخرى الرجاء الإتصال بالفرجوني في البطانة !

bitalbora3e
01-30-2007, 03:07 PM
رسمتك دائرة بإتقان
وبأصابعي لامست الحواف
فأصدرت الأنغام
تلو الأنغام
وتشرنقت في محارتها بإخلاص
وعزفت أروع الألحان
ولونتها بأجمل الألوان
وفجأة ...
وبلحظات
وثواني
تحركت الدائرة عن مسارها
وتبعثرت الألوان خارج الحدود
فأصبحت مستطيلا
مربعا
مخمساً
ثم أصبحت بلا حدود
بل هلامياً
في كل الاتجاهات
فنعقت الألحان
وماجت الأنغام
فلا تسلني
أين الصفاء
وأين الحنين
فمن الصعب شرحه بالكلام
أو العبرات ..
إنه وجع يسكن في الشرايين والأعماق
يأخذ كل المسارات ....ليصبح هلامياً
ويأخذ كل الأشكال
وكل الألوان
ألا ليت أعيد تشكيلك من جديد
وأرسمك دائرة نقية كالقديم
ولكن هيهات
فهذا من المستحيل

لشاعرتها ناريمان

Abdo Osman
01-30-2007, 06:19 PM
كلمات حلوه ورائعة

احمد عبدالقادر حجازي
01-31-2007, 06:53 AM
اننا, بمثل ماتولي يراعك القيام به من مهمة صعبة, نحتاج الي رؤية (نصك) من زوايا اعمق واكثر ابداعا,بل واكثر اشراقا.

ابراهيم محمد احمد المك
02-12-2007, 01:00 PM
حبيبنا المغني النبيل

يا راحلاً بين النبض والوريد ، ورافلاً في ترف المحبة في قلوب عاشقيك ..
ونازلاً في نعيم الخلود بإذنه تعالي .. منذ رحيلك عنا صدئت اللحـــون ...
وانزوت الأشعار ورحلت عنا أسراب العصافير .. لك الوفاء والمحبة والدعاء ..

لمحــتك ، تغـــربل غــــــــنانا وتنعــــمْ
وتدخل حروفك بيتوتنا وتســـــــلِمْ
تفاصل ، تجـــــــــادل ، تناقش، تفهِمْ
تفِـــرح، تضــحِك ،تَبَكِـي وتألِـم
لمحتك توَسِــــمْ
وتمهر غنانا .. تلوِن هوانا
تحلي وتطعِمْ
تجلي وتجمِــــل مداخل ســـــمعنا
تغـــني وتصـــــــــــــحح بوعي المعلـمْ
***
لمحتك توالــف خطــــــــاك الرحيل
مكندك عيونك غـــــــــــبار السفر
محقِـــب جروفـنا ومحــــــزَم بنيل
يزامن رحــــــــــــيلك رحــــيل القمر


تفتش مـواني الأماني القبيل
حرازِن مخاصــــم مجافي المطر
مراكبك محّرق شِراعن وراك
وبينك وبين المـــــــــــــــــــواني البحر
لحونك تمازج ملامح رضاك
تمازج ملامــــــــــح همـــــــوم البشر
تبنت ضلوعك شجون المعاك
شـــــــــجونك تبنت نحــــــيب الـوتر
***
لمحتك تعالج مواجـــــع الغُنا
تســـــــابق خطاك الرحيل الطــــويل
تداقش متابع خطاك الضني
بصبر المغــــــــــني العفـــــــــيف النبيل
تتربل جداول حروف المني
وتزرع بـذور الأغـــــــاني النخيل
نجوم الأغاني البشعن سنا
يضــــــــــون مـــــــــراتع (بثينة وجميل)*
يشرف حضورك هناك وهنا
تنور مداخـــــــــــل الغُـنا المستحيل
***
لمحتك تنقــر جـــدار الســـكون
وتفـتح مخابي المواجــــــع نـواح


تكحــل مــراويد غناك العـــــيون
يســـامر أنينك أنــين الـــــرياح
تلـــون مـــــــــدادك مـداد الشــــجون
تلـون بلــون الغـــــــروب الـبراح
ترتــــــــب غنانا ومجـــيه يكـــــون
تغني وغـناك الجمــيل انــــــدياح
يداوي الدواخل غناك الحــــــــــــنون
يغـرق دواخلك نزيف الجراح
***
لمحتك تضيف الاطار الجـــديد
يشكل إطــارك معاني وإضــافه
تعاف الكـلام المكبل بقـيد
تعاف المعاني الســــــــــقيمة الخرافه
تباري ارتحال النوارس بعيد
تنقي الاغـــاني التشكل ثقـــافـه
تجيب الكلام البيهتف نشـيد
يمر من خــلالك ويطلــــــــــع قـــيافه
تغالب هموم ارتحالك وحـــيد
طموحك مسابق همومك مســــافه
لمحتك برغـم جراحك سعيد
تأســــس غنانا الســــليم المعافي
***

لمحـــتك وكان ارتحالك وشيك
تطرز حواف الحروف بالنغم
تجيك الحروف العطـــــاش ترتجيك
غناك الــرزين يستفز الألـــم
تعــــاند حصار المـــــــــــداين تجـيك
مخافك عليهن يقوي العشــــــم
تخـت الحـــــــــــروف الـــتوابع عليك
موانع لحونك تصـــــــد الوهـــم
برغـم الهمـــوم والعــذاب العليك
ولا مرة عمرك عرفت الـندم
***
لمحتك تقارب نهاية المطاف
مشارف مفازة الطريق المخيف
موسد حنايا الضلوع الرُهاف
هموم الغلابة البسكوا الرغيف
مودع سنين الرحيل العجاف
وزادك مقـــاطع غناك العفـــــــيف
وراجع تقالد نداوة الضفاف
بصـدق المغــــني الرقيق الرهيف
يقالد وسامة صباك العفاف
ربيعنا وشتانا وغـيوم الخــريف
***

لمحتك تقــــــــــــاوم قساوة الظـــروف
تطارد شوارد الحروف الغمــام
توشح يباب الصحـــــــاري الجـروف
يحرض غــناك القــــــــــوافي النيام
تعلـــــــــم مــــوالف الرتابة العــزوف
تغني الكــــلام المفــــــــيد التمام
تنور حـروفك ضــلام الكهــــوف
تفتح نســــايم غـــــــــــناك المسام
تدغــدغ لحونك مــلاين الحــــــــــروف
تبرد حشاهن ســــكينة وسلام
تفتـــــش علــينا وتشـــــق الصفـــــوف
قيام ياصفوف للمعلم.. قـــــيام
تأمّــنْ وتضْرَعْ عشـــــــانك كفـوف
تأمّل مقــــامك كــريم المقام
برحمة الاهـنا الرحــــيم العطـــوف
معزز مكـرم في دار السـلام
برحمة الاهنا الرحيم العطــــــفوف
مكرم معـزز في دار السـلام معزز مكـرم في دار السـلام
جدة/2002م
حفل تأبين الراحل المقيم الأستاذ/ مصطفي سيد أحمد
منتدى السودان الثقافي بجدة
* يكنيه أحباؤه بجميل بثينه( زوجته الغالية

صديق الاخضر
02-15-2007, 11:25 PM
سلامات وعوافى
ابراهيم المك
الف مرحب بيك فى المنتدى الادبى
لمحتك تضيف الاطار الجـــديد
يشكل إطــارك معاني وإضــافه
تعاف الكـلام المكبل بقـيد
تعاف المعاني الســــــــــقيمة الخرافه
تباري ارتحال النوارس بعيد
تنقي الاغـــاني التشكل ثقـــافـه
تجيب الكلام البيهتف نشـيد
يمر من خــلالك ويطلــــــــــع قـــيافه
كل الشكر
تحياتى

محمد شرف الدين دياب
02-26-2007, 10:02 PM
وما وائل الا كالشهاب وضوءة يحور رمادا بعد اذ هو ساطع
وما هو الا صفيا من الشهداء نحب اخلاقة الدمثاء النواصع
وما فراقة بماسح ذكراه عنا فهو معنا في كل حركة برج والطوالع
انى اراه الان في عليين في وادى دياب ذى الثمار اليوانع
يطير بجناحية اينما شاء وعند طيرانة تدلي الثمار لة طوائع
عرقه المسك والكافور يعبق والانوار من اطرافه شوائع
تتسابق الحور الملاح في اغتنامة وهناك ثله ملائكة لقصاصة تبائع
فهو في صحبة ملائكة كرام تاره مع عزرائيل وتاره مع منزل الشرائع
وارسل لي ايملا سماوئيا قال ان بيتى من نور جدرانه منائع
مفروشا بديباج واستبرق وياقوتا قاني لونة كدم النجائع
ويخدمنى من الغلمان سبعون الفا جميلي المحيا سريرى الطلائع
ياتون لي بما احتاجة كانهم للغيب عوالم يقرؤون ما بين الضلائع
وقال اريد منك ان تقل لهشام اني اتقطر شوقا لارؤياك وانازع
واري من السماء السابعة بنور البصيره اعين اقاربي دوامع
واري سرداق عظيم تحته ثكلي لخدودهن ضوارب وصوافع
فقل يا بن دياب لهولاء اني في نعيم سرمدي وفية ماتع
بل اشتاق للكبري ولخرير ميائه ولقريتي وما تعرج منها من شوارع
واشتاق لسموفينية اجراس النعاج ونهيق الاتان ونقيق الضفادع
وياسرني اذان الجوامع عند تصادف لحن القماري السواجع
وبلغ سلامي لحجر كنت امر به يقول سلاما شهيد اليوافع
وداعا ابن عمتي روضة فملك مهيب لباب الاستبصار يقفل المصارع
فاني وان مت فلست اول ميت فكل يوما الاكتاف له روافع

للامانة العلمية البيت الاول مقتبس من معلقة( لبيد ابن ربيع العامري)
محمد شرف الدين دياب

بت الجنيد
02-27-2007, 06:30 AM
السلام عليكم ...

وائل عبد العظيم رحمه الله عليه ونسال الله أن يدخله فسيح جناته لأن وفاته سببت شرخ والم كبير في الأسرة ومازالت زكراه تأجج القلوب حزناً ... وربنا يصبر أمه وابوه وإخوته ...مازال وجهه الصبوح بين مساحات الحياة يتلالا ومازالت بسماته بين الربوع ومازالت القرية برحيله مفجوعه اللهم أرحمه وأسكنه فسيح جناتك .

Abdo Osman
02-27-2007, 07:06 AM
ربنا يتغمده بواسع رحمته

mamo
02-27-2007, 07:21 AM
ما أجملك أخي محمد و أنت ترثي أخاك شهاب في هذه المساحة اللوحة,
و ما أجمل هذه القرية التي ضمتكم و جعلت حنين شهاب اليها يفجر فيك هذا الأبداع..

ليتغمده الله بواسع رحمته و يوسع له من جنانه ما تقر به عينه ...

ختاما سلام سلام سلام

مأمون

عمر السماني
02-27-2007, 08:40 AM
محمد طه القدال :المسدار


المسدار ....

الشاعر البمدع محمد طه القدال


أماتي القبيل بي حنهن لجني
كرفة وقدلة كيف شوق اللبن رجني
حزناً جاني في ميع الصبا يلجني
أطلع مني يا جلدي المنمل جني
وأطلع مني يا حزنا بقي مكجني
خلني ابدي مسداري
واودي قفاي لي دارا بقت مي داري
وجيتا وجيت بينا و بين عضاي الشحمة
الا النار بقت قدامي
جلدي الليلة وبينو وبين عضاي المافي
الا تراني شوال الكبس
نفيخ جراريب الورم هدامي
في جلدي الورم قولن لي ولا صحي الورم عضامي .؟
سفريتك مي في النية مي ها الكانت محرية
خابراك عريف ...
ذم العربان ولا قيام الوردية .؟

حقوق الطبع محفوظة للمبدع القدال
************************************************** ****

بعد الرحيل
بعد الرحيل برجاك فوق هدب السنين
برجاك عيد فجر الليالي الفيها بحلم بيك يقين
عشمان أعيش لامن أشوفك في الدروب
شمعة فرح بسمة للعمر الحــزين

بعدك رحل فرح الفواصــل
وفي الحروف ذغرد جـــرح
ذان الجبـــين
وارتجف قلم الشعـــر
فوق الورق فجر اساي
صرخة حـــرف
حسرة وأنيـــن

والرحيق هجر البنفسج
والفراش بكي في إرتحالو
وانسكب عطر الأماني
فوق حقول الاحتمــال
ماتت أنفاس الاغاني
وقالت الفرحة الســلام
وفي العيون الحسرة طافــت
غاب فنار الابتسام

مكتوب علي احمل أساي
أرحل أطوف بين الحروف
امسح فرح وأكتب جرح
حافظ هواك رغم الظروف

ومهما طال الانتظار
تلقيني واقف منتظر
جوه في نبض الحروف
راجيك لما ترجعي للديار
تهدي للعمر إبتسامه
وليك تتقال القصائد
بيك تتحدد خطاي
وليك تتقال القصائد
بيك تتحدد خطاي

wad almedani
02-27-2007, 08:44 AM
اخونا عمر
مشكور بس يا اخوي
شحتفت الروح دي لزومها شنو
ما كان تتم لينا المسدار:m07:

OMER MOHD ALHASAN
02-27-2007, 09:31 PM
الأخ محمد،
صـبًرك الله على فقدكم الذى سكبت له دمعاتٍ حرًى
بين هذه الأسطر . و نسأله تعالى أن يجعله فى رحمته
فى دار خير من داره و بين أهل خيرا من أهله.

عاطف الفكي
03-02-2007, 11:14 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني اخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما تبحث عما يرسم الابتسامة على شفتيك ، فإن المنتدى هو المكان المناسب
وقد اهديت المنتدىالادبي هذه المشاركة قد تكون قديمة ، وهي من التراث المحفوظ
وقد جمعت بين الحسن و اللطافة ، وبين الفكاهة و الطرافة ..
قصيدة الاصمعي ، التي بعنوان صوت صفير البلبل ..
ومع احداث هذه القصيدة الشيقة الطريفة ....

يروى ان امير المؤمنين ابو جعفر المنصور رحمه الله كان يحفظ الشعر من اول مرة يسمعه فيها , وله مملوك يحفظه من مرتين , وله جارية تحفظه من ثلاث مرات , وكان ابو جعفر اذا جاءه شاعر بقصيدة قال له : ان كانت هذه القصيدة لم تسمع من قبل نعطيك زنة ماكتبت عليه ذهبا , اما اذا كانت قد سمعت فليس لك شيئ , فيوافق الشاعر ويلقيها على مسامع الخليفة , فيحفظها الخليفة ويلقيها على الشاعر وكانها قد سمعت من قبل ,
فيقول الشاعر : انها من بنات افكاري يا امير المؤمنين ,
فيقول له الامير : لا , ولدي عبد يحفظها ايضا فياتي بالعبد فيلقيها عليه , ثم ينادي على الجارية اللتي عنده كي يزيد من تاكيد كلامه ان القصيدة قد سمع الناس بها من قبل , فتاتي الجارية وتلقيها على مسامعه , حتى يشك الشاعر في نفسه .. !
وهكذا كان يفعل امير المؤمنين مع كل الشعراء ( حرصا منه على اموال المسلمين حتى لايذهب اكثرها للشعراء ) حتى سمع الاصمعي بما يفعله الامير بالشعراء وقد اسف على حالهم , وهم الاصمعي الى امير المؤمنين وقد تنكر بلباس اعرابي وجعل له جدائل وارتدى جلد شاة , فلما قدم على الامير
قال : السلام عليكم يامير المؤمنين , انا اعرابي اتيت اليك ولدي قصيدة اود ان اقولها لك ,
فقال الامير : اتعرف شرطنا ايها الاعرابي
فقال الاصمعي : نعم يا امير المؤمنين اعرفه , فاذن له الامير
فقال الاصمعي : ...
قصيدة الأصمعي




صـوت صفيـر البلبـل هيـج قلبـي الثـمـل
المـاء والزهـر معـامع زهر لحـظ المقـل
وانــت ياسـيـدلـي وسـيـدي ومولـلـي
فكـم فـكـم تيمـنـي غـزيــل عقـيـقـل
قطفتـه مـن وجـنـةمـن لثـم ورد الخجـل
فــقـــال لالالالالافقـد غـدا مـهـرول
والخـود مالـت طربـامن فعـل هـذا الرجـل
فولـولـت وولـولـت ولـي ولـي ياويللـي
فقـلـت لاتـولـولـي وبيـنـي الـؤلـؤلـي
وقالت لـه حيـن كـذاانهض وجـد بالمقتـل
وفتـيـة سقـونـنـي قهـيـوة كالـعـسـل
شممتـهـا بـأنـفـي ازكـى مـن القرنفـل
في وسط بستان حلـيب الزهـر والسرورلـي
والعود دن دن دن لـي والطبـل طبطـب لـي
طبطبطـب طبطبـطـبطبطبطب طبطـب لـي
والرقص قد طـاب لـي والسقف سقسق سق لي
شـوا شـوا وشاهـش علـى ورق سفـرجـل
وغرد القمري يصيـح.ومن ملـل فـي ملـل
ولـو ترانـي راكـبـاعلـى حمـار اهــزل
يمشـي علـى ثلاثـةكمشـيـة العرنـجـل
والناس ترجـم جملـي فـي السـوق بالقلقـل
والكـل كعكـع كعكـع خلفـي ومـن حوللـي
لكـن مشيـت هاربـامـن خشيـة العقنقـل
الـى لـقـاء مـلـك مـعـظـم مـبـجـل
يأمـر لــي بغلـعـةحمراء كالـدم دم لـي
اجـر فيهـا ماشـيـامـبـغـددا لـلـذيـل
انـا الاديـب الالمعـي من حي ارض الموصل
نظمت قطعـا زخرفـتتعجـز عنهـا الادبـل
اقـول فـي مطلعـهـاصـوت صفيـر البلبـل



فلم يستطيع امير المؤمنين ان يحفظها لصعوبة كلماتها فنادى على المملوك الذي عنده فساله ان كان قد سمع بهذه القصيدة
( بمعنى هل حفظتها ) ولكن العبد اشار الى انه لم يسمع بها من قبل , فنادى على الجارية وسالها نفس السؤال ولكن جوابها لم يكن افضل من جواب المملوك .
حينها قال الامير : احضر ماكتبت عليه القصيدة
وكان الاصمعي قد كتب القصيدة على عمود من الرخام قد ورثه اباه عن جده فاتى به بمساعدة اربعة من الرجال بسبب ضخامة هذا العمود , وحينما شاهده امير المؤمنين اندهش تماما فامر بوزن العمود واذا به يزن ثلاثة ارباع بيت المال فاعطاه بوزنه ذهبا كما كان يعد بذلك فاخذ الاصمعي الذهب الذي منحه اياه امير المؤمنين واراد الخروج من مجلسه فمنعه الوزير وقال : يا امير المؤمنين ما اظن هذا الا الاصمعي
حينها التفت اليه الامير وقال : امط اللثام عن وجهك ايها الاعرابي
فا ازال اللثام واذا هو الاصمعي فغضب الامير
وقال : اتفعل هذا با امير المؤمنين
فرد الاصمعي : نعم يا امير , بذاكرتك قطعت ارزاق الشعراء
فامره الامير ان يرد المال الذي اخذه ولكن الاصمعي رفض ان يرده الا بشرط , فساله الامير ماهو الشرط ؟
فقال الاصمعي : ان تعطي الشعراء جوائز على قصائدهم سواء كانت من نقلهم او من نظمهم
فقال الامير : لاباس نجيزهم , فرد الاصمعي المال الذي كان قد اخذه .

هذه هي القصة وهذه هي القصيدة
فهل يستطع احد منكم قرأتها ... ؟ ـ اي القصيدة ـ
ثم حفظها للتنذر بها .. ؟
حاولوا ..... !

تقبلوا تحياتي

محمد شرف الدين دياب
03-02-2007, 07:13 PM
ربنا يتغمده بواسع رحمته

اللهم اميين يا ابن عمى!!! وهل غير ذلك نرجو

محمد شرف الدين دياب
03-02-2007, 07:20 PM
الأخ محمد،
صـبًرك الله على فقدكم الذى سكبت له دمعاتٍ حرًى
بين هذه الأسطر . و نسأله تعالى أن يجعله فى رحمته
فى دار خير من داره و بين أهل خيرا من أهله.

شكرا جذيلا علي دعاك لة ! وكما الجميع يعلم بان دعاء المسلم لاخية مستجاب فارجو ان لا تنساه وعامة المسلمين .
شكرا مره اخري علي اهتمامك باخانا وائل وتعبيرك النبيل الذي ان دل فانما يدل علي حسن اخلاقك.

محمد شرف الدين دياب
03-02-2007, 07:36 PM
ما أجملك أخي محمد و أنت ترثي أخاك شهاب في هذه المساحة اللوحة,
و ما أجمل هذه القرية التي ضمتكم و جعلت حنين شهاب اليها يفجر فيك هذا الأبداع..

ليتغمده الله بواسع رحمته و يوسع له من جنانه ما تقر به عينه ...

ختاما سلام سلام سلام

مأمون

سلام حار جدا للاخ مامون
حقيقة اشكرك علي تفاعلك !!!!!واندماجك وعلي تعبيرك النبيل!!!!!! الذى اثلج صدورنا .وانا اقرا في مشاركتك احسست بشعور باطني بانك شاب فاضل .كيف لا وقد استنفذت جذء غالي من عمرك النفيس لتشاركنا هذة الفاجعة الاليمة و...............شكرا شكرا شكرا ياسيدى مامون

معتصم سليمان بابكر
03-04-2007, 04:05 PM
عاطف الفكي

ياحبيب لك التحية

والله القصيدة دي لي زمن بفتش ليها

يسلموا اياديك يا رائع

abdalla
03-05-2007, 02:01 AM
[SIZE="4"] هذه الابيات الرائعة للشاعرة الكويتية الشيخة الدكتورة سعاد الصباح كتبت هذه القصيدة فى
اثناء الحرب العراقية الايرانية حينما كان العراق يدفع بأبنائه البواسل الى جبهات القتال.وكان شائعا لدىالبعض ان العراق يحارب بالوكالةعن دول الخليج والدكتورة الشاعرة كانت تعتقد كذلك وهذا واضح
جليا فى قصيدتها وابدت اعجابها ببسالة المقاتلين العراقيين ولمست حقيقة الرجال الاشاوس.الذين
كانو يدافعون عن العراق والديار الخليجية معا بأحساسها الخصب الذى اثار تناقضافى المواقف
وكان نتاجه ولادة هذه القصيدة

واليكم النص الشعرى وارجو ان تستمتعو به
-----------------------------------------------
[CENTER]أنا امرأة قررت أن تحب العراق
وأن تتزوج منه أمام عيون القبيلة

فمنذ الطفولة كنت أكحل عيني بليل العراق

وكنت أحني يدي بطين العراق

وأترك شعري طويلا ليشبه نخل العراق

أنا امرأة لا تشابه أي امرأة

أنا البحر والشمس واللؤلؤة

مزاجي أن أتزوج سيفا

وأن أتزوج مليون نخلة

وأن أتزوج مليون دجلة

مزاجي أن أتزوج يوما

صهيل الخيول الجميلة

فكيف اقيم علاقة حب

اذا لم تعمد بماء البطولة

وكيف تحب النساء رجالا بغير رجولة

أنا امرأة لا ازيف نفسي

وأن مسني الحب يوما فلست اجامل

أنا امرأة من جنوب العراق

فبين عيوني تنام حضارات بابل

وفوق جبيني تمر شعوب وتمضي قبائل
فحينا انا لوحة سومرية

وحينا انا كرمة بابلية

وطورا انا راية عربية

وليلة عرسي هي القادسية

زواجي جرى تحت ظل السيوف وضؤ المشاعل

ومهري كان حصانا جميلا وخمس سنابل

وماذا تريد النساء من الحب الا
قصيدة شعر ووقفة عز
وسيفا يقاتل
وماذا تريد النساء من المجد
اكثر من ان يكن بريقا جميلا
بعيني مناضل

سلام على ذكرياتي بشط العرب

سلام على طائر الماء يرقص بين القصب
سلام على الشمس تسقط فوق مياه الخليج

كاسوارة من ذهب
سلام عليه ابي وهو يهدي الى بعيدي
كتاب ادب
سلام على وجه امي الصبوح كوجه القمر
سلام على نخلة الدار تطرح اشهى الثمر
سلام على قهقهات الرعود
سلام على قطرات المطر
سلام على شهقات الصواري
وحزن المراكب قبل السفر
عراق عرا
اذا ما ذكرتك اورق في شفتي الشجر
فكيف سألغي شعوري ؟
حبك مثل القضاء ومثل القدر

انا امرأة قررت ان تحب العراق
لماذا العراق ؟
لماذا الهوى كله للعراق ؟
لماذا جميع القصائد تذهب فدوى لوجه العراق ؟
لان الصباح هنا لا يشابه اي صباح
لان الجراح هنا لا تشابه شكل الجراح
لان عيون النساء تخبيء خلف السواد السلاح
لماذا العراق ؟
لماذا تفيض دموع المحبين حين يفيض الفرات ؟
لماذا شناشيل بغداد تختزن الكحل والذكريات ؟
لماذا المقام العراقي يدخل في قلبنا من جميع الجهات ؟
لماذا الصلاة امام ضريح علي
تعادل الف صلاة ؟
لماذا تقاتل بغداد عن ارضنا بالوكالة
وتحرس ابوابنا بالوكالة
وتحرس اعراضنا بالوكالة
وتحفظ اموالنا بالوكالة
لماذا يموت العراقي حتى يؤدي الرسالة

وأهل الصحارى
سكارى وما هم بسكارى
يحبون قنص الطيور
ولحم الغزال ولحم الحبارى
لماذا يموت العراقي والاخرون
يغنون هندا ويستعطفون نوارا

لماذا يموت العراقي والتافهون
يهيمون كالحشرات مساء ويضطجعون نهارا ؟
لماذا يموت العراقي والمترفون
بحانات باريس يستنطقون الديارا؟
ولولا العراق لكانوا عبيدا
ولولا العراق لكانوا غبارا

يقولون
ان الكتابة اثم عظيم
فلا تكتبي
وان الصلاة امام الحروف حرام
فلا تقربي
وان مداد القصائد سم
فلا تكتبي
فاياك ان تشربي
وها انذا
قد شربت كثيرا
فلم اتسمم بحبر الدواة على مكتبي
وها أنذا
قد كتبت كثيرا
واضرمت في كل نجم حريقا كبيرا
فما غضب الله يوما علي ولا استاء مني النبي

لماذا أحب العراق لماذا
أيا ليتني قد ملكت الخيارا
الم تك بغداد درع العروبة
وكانت امام المغول جدارا

-------------------------------------
انتهت الحرب بين العراق وايران وسحب كل طرف جيوشه .وقبل ان تضمد جروح الجرحى
و تجف دموع الحبايب على فقدان اعز الناس اليهم وقبل ان تنطفىء لهيب النيران من ساحة
المعارك وفبل ان تنقشع سحب الدخان.وقبل هذا وذاك وجهت القيادة العراقية مدرعاتها
ومجنزراتهاوجيشها القوى انذاك الى الجارة الكويت حيث قامت بغزوها ....
وهنا كانت الصدمة قاسية وغير محتملة ..لدى الشاعرة صاحبة هذه القصيدة
حيث تحول ذلك الحب الكبير الى كره عظيم ,تحولت احلامها الوردية الى وهم وكابوس وظلام
كما تبدل تعاطفها الى اضهاد ...

عباس محمد المبارك
03-05-2007, 12:07 PM
الاستاذ الشاعر الفاتح محمد عظيم الشيخ عبد المحمود
من شعراء مدينة طابت كتب الكثير من القصائد الجميلة
وله العديد من النصوص الغنائية كاغنية بفرح بيها وغيرها
اقدم لكم اليوم قصيدته (عشيقة البهاء)


إياكِ أصبو .. وإلاَّكِ تجفو

مياهُ عافيتي جداولُ العناءْ

ويَذبلُ الإيراقُ في مساحةِ المكانْ

ويشتهى الزمانُ في غيابِكِ الأماني والغناءْ

وتفضحُ الدموعُ ما بداخلي العميقْ

ويجردُ الطريقُ من تناولْ الضياءْ



وأنتِ يا حبيبة

تضيقُ في غيابكِ مساحتي الرحيبةْ

يليقُ في ملامحي توترُ المساءْ

أهواكِ لا حدودْ ..

أهواكِ يا رفيقةَ الصباح ..

في دياجرِ الصدودْ .. فُتنتُ يا مضاجعَ الصَفـاءْ ..

بِسحركِ المجللِ المُعَللِ الجزيلِ بالعطـاءْ

بصمتِكِ المُعـبرِ المدَثرِ الوفـاءْ

جُننتُ لا جُننتُ .. بل جُننتُ يا رشيقةَ الشروقْ

للقلبِ في صَفائِكِ المَـشوقْ .. بطاقةُ انتـماءْ



يا منْ ملأتِ موطِنَ الإحساسِ ثَرَّ وَجْـدْ

لا لبحركِ المَشطورِ في دواخلي شَـطَّ حّـدْ

لا لحسِـكِ المشدودِ في قوافلي ارتخـاءْ

عَرَفْتُ في عيونكِ اتكاءةَ القصيدْ

في مواطنِ اللحونْ .. عَرفتُ منْ أنا .. عَرفتُ من ْ أكونْ

عرفتُ ما عرفتُ لا عرفتُ بل عرفتُ ..

أنتِ لي عالَمٌ مُسربَلٌ شقـاءْ



إليكِ يا عشيقةَ البهاءْ ..

تُهاجرُ الخواطِرُ الجريحةُ المَليحةُ المُريحةُ ارتواءْ

وتقطنُ الوفودْ فجودي يا سمـاءْ

فإنّني ارتَويتُ يا عزيزتي عنـاءْ

فخر الدين أبو وعد
03-07-2007, 10:43 AM
أي نـجوى مـخضلة iiالـنعماء رددتـهـا حـناجر iiالـصحراء
سمعتها قريش فانتفضت iiغضبى وضـجـت مـشبوبة الأهـواء
ومـشت في حمى الضلال iiإلى الـكعبة مـشي الطريدة iiالبلهاء
وارتـمت خـشعة عـلى اللات والعزى وهزت ركنيهما بالدعاء
وبـدت تـنحر الـقرابين iiنحرا فـي هـوى كـل دمية iiصماء
وانـثنت تضرب الرمال iiاختيالا بـخـطى جـاهـلية iiعـمياء
عـربدي يا قريش وانغمسي iiما شـئت فـي حمأة المنى iiالنكراء
لـن تزيلي ما خطه الله iiللأرض ومـا صـاغه لـها مـن iiهناء
شـاء ان يـنبت النبوة في القفر ويـلقي بـالوحي مـن iiسـيناء
فـسلي الربع ما لغربة عبد iiالله تـطوى جـراحها فـي iiالعزاء
مـا لأقـيال هاشم يخلغ iiالبشر عـلـيها مـطـارف iiالـخيلاء
انـظريها حـول الـيتيم iiفراشا هـزجا حـول دافـق iiالـلالاء
وأبـو طالب على مذبح iiالأصنام يـزجي لـه ضـحايا iiالـفداء
هـو ذا احمد فيا منكب iiالغبراء زاحــم مـنـاكب iiالـجوزاء
بـسم الـطفل للحياة وفي iiجنبيه ســر الـوديـعة iiالـعصماء
هـب مـن مـهده ودب iiغريبَ الـدار فـي ظـل خيمة iiدكناء
تـتبارى حـليمةٌ خـلفه iiتـعدو وفـي ثـغرها افـترار iiرضاء
عـرفت فيه طلعة اليمن iiوالخير إذا اجـدبـت ربــى iiالـبيداء
وتـجلى لـها الـفراق فاغضت فـي ذهـول واجـهشت بالبكاء
عــاد لـلـربع أيـن iiآمـنةٌ والحب والشوق في مجال iiاللقاء
ما ارتوت منه مقلة طالما iiشقت عـلـيه سـتـائر iiالـظـلماء
يـا اعـتداد الأيتام باليتم iiكفكف بـعـده كـل دمـعة iiخـرساء
أحـمد شـب يـا قريش iiفتيهي في الغوايات واسرحي في الشقاء
وانفضي الكف من فتى ما iiتردى بــرداء الأجــداد iiوالآبـاء
أنـت سـميته الأمين iiوضمخت بـذكـراه نــدوة iiالـشـعراء
فـدعي عـمه فـما كان iiيغريه بـما فـي يـديك مـن iiإغراء
جاءه متعب الخطى شارد iiالآمال مـابـيـن خـيـبة ورجــاء
قال هون عنك الأسى يابن iiعبد الله واحـقن لـنا كـريم iiالدماء
لا تـسفه دنـيا قـريش iiتبوئك مــن الـمـلك ذروة iiالـعلياء
فـبكى أحمد وما كان من iiيبكي ولـكـنـها دمــوع الإبــاء
فـلـوى جـيده وسـار iiوئـيدا ثـابت الـعزم مـثقل iiالأعـباء
وأتـى طـوده الـموشح iiبالنور وأغـفى فـي ظـل غار iiحراء
وبـجفنية مـن جـلال iiأمـانيه طـيـوف عـلـوية iiالإسـراء
وإذا هـاتف يـصيح بـه iiاقرأ فـيـدوي الـوجود iiبـالأصداء
وإذا فـي خـشوعه ذلك iiالأمي يـتـلـو رسـالـة الإيـحـاء
وإذا الأرض والـسـماء iiشـفاه تـتـغنى بـسـيد iiالأنـبـياء
جـمعت شـملها قريش iiوسلت لـلأذى كـل صـعدة iiسـمراء
وأرادت أن تنقذ البغي من iiأحمد فــي جـنـح لـيـلة iiلـيلاء
ودرى سـرها الـرهيب iiعـلي فـاشتهى لـو يكون كبش iiالفداء
قـال : يـا خاتم النبيين iiأمست مـكـة دار طـغـمة iiسـفهاء
أنـا بـاق هـنا ولـست أبالي مـا ألاقـي من كيدها في iiالبقاء
سـيروني على فراشك iiوالسيف أمـامـي وكـل دنـيا ورائـي
حـسبي الله فـي دروب رضاه أن يــرى فـيّ أول الـشهداء
فـتـلقاه أحـمد بـاسم الـثغر عـليما بـما انطوى في iiالخفاء
أمـر الـوحي ان يـحث iiخطاه فـي الـدجى لـلمدينة iiالزهراء
وسـرى واقـتفى سراه أبو iiبكر وغـابا عـن أعـين iiالـرقباء
وأقـاما في الغار والملأ iiالعلوي يـرنـو إلـيـهما iiبـالـرعاء
وقـفت دونـه قـريش حيارى وتـنزهت جـريحة iiالـكبرياء
وانـثنت والرياح تجار iiوالرمل نـثير فـي الأوجـة iiالـربداء
هـللي يـا ربـا المدينة iiواهمي بـسـخي الأظـلال والأنـداء
واقـذفـيها الله أكـبـر iiحـتى يـنتشي كـل كـوكب و iiضاء
واجمعي الأوفياء إن رسول iiالله آت لـصـحـبة iiالأوفــيـاء
وأطـلّ النبي فيضا من iiالرحمة يـروي الـظماء تـلو الـظماء

bakar
03-11-2007, 09:06 AM
عشان اهلك بخليكي اشيل في جرحي ماضيكي
احاول وبرضي ماقادر عشان انسى ونسيكي

كتير الدمعة فوق عينيك تشوفيني وتخبيها
تخافي علي أشيل همك عيونك تحكي بالفيها
وقدر ما يقولوا ليك عني عشان ريدتنا تنسيها
تداري الآهة بالبسمة وريدتك لي تزيديها
ودائما ده المبكيك وعشان أهلك بخليكي

غريبة نعيش زي الأغراب وما نتهنأ بالريده
وكلما نشتل الأفراح تجي الأقدار تمد إيدها
تشيل أمل العمر كلو تبكي عيوني يوم عيدها
وصحي القالوه في الريدة بتعرف كيف ظلم سيدها
وانا خجلان برضيكي عشان اهلك بخليكي

سنيني وين انا

سنيني العشتها في ريدك حرام لا خنت لا خنتي
أغيب منك سنين وسنين وألاقيك انت بي إنتِ
وقدر ما يلوموني معاك عشاني اللوم كتير شلتي
وكلما يقيفوا في دربي أشيلك دمعه في صمتي
وبس مجبور أقول ليكِ عشان أهلك بخليكِي
عشان اهلك بخليكي اشيل في جرحي ماضيكي
احاول وبرضي ماقادرعشان انسى ونسيكي

مها
03-11-2007, 10:13 AM
تسلم يا bakar
يا كلك ذوق على هذا الاختيار الراقي والحروف العميقة المفعة بكل معانيها
وياريت تزيدنا أكتر واكتر من اشعار واغاني المرحوم هاشم ميرغني

bakar
03-11-2007, 03:40 PM
مها مشكورة علي المرور وعلي هذه الكلمات... بي النسبة لي اغنيات الراحل المقيم هاشم ميرغني سوف اجتهد لرفعه للموقع انشاء الله وديرن منكي برضو المشاركة .......

bakar
03-11-2007, 05:09 PM
لو كنوز الدنيا راحت صدقني روحتها مابتخسر انا اشتريت بيك عمري كلو مافي غير فقدك بخسر لوعجزت النظرات تعبر خلي الغناي البكائ يفسر لوهبتك عمري كلو تلقني في ريدك مقصر اصلي من شفتك وحاتك ناوي ابنيلك خميلة الجمال ماشوفنا زيو لعيون نادرة وكحيلة خوفي تبقي زي ندرة عيونك بالوداد دايما بخيلة تنسجي الازهار عقودك وتبقي شفتك مستحيلة الغنيوة الحلوة ضاعت والحروف بصعب اقوله كنتي في عيني نجمة في سماها بعيد وصولة بقتي في عني دمعة لسواك صعب نزوله العيون ماشايفة غيرك كفيفة لما يفوته زوله

محمد شرف الدين دياب
03-11-2007, 10:45 PM
قال ذهير
اضاحك ضيفي قبل انزال رحلة ويخصب عندي والمحل جديب
وما الخصب للاضياف كثرة ال قرى لكن وجة الكريم خصيب

ابوزاهر
03-12-2007, 01:11 PM
من عجائب الشعر ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا ، وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذما .


من اليمين إلى اليسار مضمونها مدحا

طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا **** رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ **** سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا


من اليسار إلى اليمين مضمونها ذما


رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

ابوزاهر
03-12-2007, 01:17 PM
ومن روعة النظم تقرأ هذه الابيات أفقيا وراسيا


ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمــــــال

محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيـــــــال
منقول

ابوزاهر
03-12-2007, 01:28 PM
وهذا مدح لنوفل بن دارم اذا اكتفيت بقراءة الشطر الاول من كل بيت فإن القصيده تصبح هجـــــاء واذا قرأت الشطر الثاني من كل بيت تصبح مدحا

قصيدة المدح والذم

إذا أتيت نوفل بن دارم - امير مخزوم وسيف هاشم

وجــدته أظلم كل ظــالم -على الدنانير أو الدراهم

وأبخل الأعراب والأعـاجم - بعـــرضه وســره المكـاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم - إذا قضى بالحق في الجرائم

ولا يراعي جانب المكارم - في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النادم - إذا لم يكن من قدم بقادم

اشرف فزع
03-12-2007, 06:21 PM
الشاعر/ محمد الحسن سالم حميد
نورا..
هى ..اقيفن...
نورا فيكن ...
نورا...
نقاحة الجروف..
نورا...
حلابة اللبينى..
للصغيرين والضيوف
نورا...
ساعة الحر يولع ..
تنقلب نسمة
وتطوف
تدى للجيعان
لقيمة
وتدى للعطشان
جغيمة
والمخلى الحال
مصنقر..
فى تقاة الليل
تندقر..
تدى لى باكر
بسيمة
تكسى للماشين عرايا
وفوقا يتقطع هديمة

لحن المساء
03-13-2007, 09:29 AM
تحياتي اشرف بمعاني الكلمات وارتداء الاحرف لحلل النضال ،، وذلك المنكسر كضوء الشمس ملامس اسطح الزجاج محمد الحسن حميد فاق النخيل في الشموخ واعتلى اماني كل انسان عشق الحرية . نوره ، مهيرا والارض المسممه ،،،،تحياتي وشكري على نوره .... لكن هل اصبحت نوره في مكانها ام حركة المد الفكري الثقافي ابعدتها عن المرافي واودعتها المنافي ؟

يا بلدي يافردة جناحي التاني وكت الناس تطير لي عالمة
وا وجعة الزول اليجيك مايلقي غير الهجير
وناساً تواتي مصادمة
كل البشاشات القبيل يلقاها ميتي مسممة
والجات جات من الارض
ما جاته من باب السماء
ما اعتي غبنك يا ولد
واروع قضيتك واعظمة
ما ترجع السيف الجفير
والدنيا فايرة مصادمة
من غير تجيب تار البلد
ريح العواصف تحزمة

عمر السماني
03-13-2007, 10:46 AM
مشورة

يا خلا دلوني الطريق قايدني بيكم مشورة
عاشق يهد ليل فوق نهار أسعد عيون أسهرة
***
زولاً متيم من زمان كم شاب طالب المشترى
لكنو ماعرف الوصول واقدامة ثابتات في الترى
تابع دريب زولا حنين في دربو كم ساسك جرى
وغلبو اصطياد قمريتو حد مادودرى
***
الله على زولاً هلك في عتبة قدامو ووراه
يتباكو كل ماذكروا مدرسة ولا قالو مذاكرة
انت الأماني الفي القليب آمنا بيك يا جوهرة
لمتين رجوعك للقرير صبحت بلاك مكدرة
***
انا زولي ضاوي وجيهو زي القمرة نايري مدورة
والعود نداوتو الخيدران والقامة زي المسطرة
خلقي وعيونو مكحلات يوم بي كحل ماجرجرة
مافيش شبيهو بلا المحيط في كل مداها ومحورة
***
حزمة سبيب للعاشقين مردوم مدفق بي ورة
أما الشفاه لهجن عسل كلمات يقطر سكرة
أما القوام قايم يداب موجو زي نهر أدبرة
بشتني خلى الناس تقول مجنون دا قبالو وبرة

عمر السماني
03-13-2007, 10:47 AM
الرواسي
شعر: حاتم حسن الدابي اداء: جعفر السقيد

بدر مدر يا رواسي نحن بعاد لحقنا القيفة
انت مدبج ونحن نقاسى فى برد امشير والموج والزيفة
مركبك الماليها مطارق تمشي تقيف تسرح بى كيفه
مرة مغارب ومرة مشارق وانت تخاف الريح وحفيفه
ساوها زينة وفوقها بيارق وانت مدبج توب وقطيفة
فيها المات والضاربه الفالق والسلمين فى حالة مخيفة
كل الناس ترزح في كفة وانت وناسك فوق الدفة
الدايشين والراسهم لفة والشاخصين فى المدى للضفة
صوف افضالك فوقهم جوة فوق الموية وريقهم جفة
من العطش النص اتوفى وباقى النص الفضل جيفة
....
ضاقوا المر والحال استعصى الشغال واللاحق الحصة
الواصال للرحم اتقصة والهداي مو لاقى الفرصة
الرساي سافر ما وصى خلى محمد واحمد وحفصة
الاطفال العرفو القصة سدت جوة حلوقهم غصة
من الجوع الدم اتمصة واصبح كل الحلم رغيفة
.....
كل الراكب شاف احلامه دون احساس ماتت قدامه
فنُ كتابه وكسر اقلامه لا الوالدين لا جار ما لامه
ناس الحلة القعدوا وقاموا اصر والح يمشى كلامه
هزموهو اخوانه البى الجوع نامو وكم خريج ما لاقى وظيفة
.......
يا الفكيتها وقلت لها سيرى وعارف انه الدنيا دميرى
لا فى ضفاف لا شفنا جزيرى لا فى الحيرى ولا في الطيرى
كسرت جناحها وقلت لها طيرى اتملكت الكانت ميرى
يا السودت الناصع وجيرى ايد الحق صابونى وليفة
......
قبلك كم متعلم وقاري عكس الريح فكولو الصارى
مشدوهين متعشى وحارى ريسها شلته والبحارى
كم سنوات علام البارى واقفى وهم شايفنها جارى
بقينا هلاك والقيف متضارى لا حجار لا دوحة وريفة
.....
حسك عينك ما تتمادى وتنسى الراكب عنده ارادة
الاهوال الشافها وخاضها كان فى مدرسة والا عيادة
شفنا الايد الكان اجوادة يا مبتورة يا شحادة
وياما رقاب كانت سدادة علمت الله من التعريفة
......
يا ريسنا قدر مديرك فك الدفة وادها غيرك
احفظ نفسك ترضى ضميرك وقف اوع تواصل سيرك
كان طاوعتنى شن بيضيرك عرض اكتافك وفك البيرك
لا هنى شكرا وكتر خيرك وكل انسان في الارض خليفة

عمر السماني
03-13-2007, 10:48 AM
يا ساري الليل

من يوم البحر الجانا وتسب وقام
يوم دخل الحلة وهدم بيوتنا ترا وهدام
صبحنا ضيوف ما خلاّ وراهو صلة أرحام
يوم داكا عوض خلاها مرق سفره طويل مع الأيام
ثم يسترسل في أوصاف عوض
درويشاً صغير عشرة أعوام
الزول زول الله من الصلاح الرفعت عنهم الأقلام
من غرث الرسل الدارو الآخرة أم خيرن دام
التركو نعيم الدنيا الزايل للعبدوها وللحكام
ثم يبدا في وصف ملابس عوض وما كان زاده يوم خروجه
متجلبب بي تيبان الرحمة غتا وهندام
متنعلت بي أرض الله الواسعة خطى الأقدام
متزود شايل خير الزاد تقى وإلهام
يا ساري الليل ما شفت جناح جبريل
غتاهو بقالو مظلة جلوس وقيام
يا ساري الليل أين ذهب عوض هل غرق في جوف الليل
أم رحل في رحلة تصوف
يبقالي نجع متوجه قاصد أرض الشام
ما شفتو هناك مع الحجاج لابس الإحرام
بين يثرب ومكة وفي بيت الله المكسي رخام
يبقالي هناك يكون مندسي مع الخدام
يا ساري أبل جهدك نحنا فتشنا في كل محل ما خلينا بكان
فتشنا سما أرض ما شفنا منام
في التمر الشايل تكا سبيطو مدلول خام
في الجرف الأخضر في لوبيهو وفي النجام
في جدول جاري تسرسر مويتو نعيماً دام
ومع ذلك لم نجده وقد طال الغياب
ولن نيأس فالحلة في الانتظار فاينما وجدته بلغه السلام
يا ساري الليل أنا داير أوصيك وأديك كلام
الروح إين صعدت لي باريها وفي جنات الخلد مقام
لو لاقيتو في إي مكان في إي زحام
روح كلمو قولو الحلة بكت من شوقا إليك تغريك سلام..

عمر السماني
03-13-2007, 10:48 AM
الى رحم امي


(خطاب الطفل لاخية الجنين)..



صيغة خطاب مكتوبه من قلب الولد
من جوف طفل لحظاتو بين مره وشهد
لسع ما عرف طعم الحياة ويادوبو لسع في المهد
كلنو كان يعرف تمام غير انو مخلوق في كبد
كانت رسالتو دروس حياة في الزهن تسكن للابد
فيها المداد دمعة عيون منسابه الهبة الغدد
كلماتو من معجم لغات الدنيا كلها تستمد
مظروفا جوف كاتم انين فياض دوام ما ليهو حد
والطابعه كانت قبله من بين الشفاه مختومه بي صبر و جلد
عنوانا كان ظاهر مبير من غير حروف اللا اسد
الي رحم امي وختي قوس قبال يقفل القوس قصد
يكتب كلام شان يلفت الانظار قصد
مضمونو بين قوسين يقول( ممنوعه ما يقراها حد)
وكان الخطاب عبر البريد السري حافظ المستند
في ذبذبات هذت دواخل امو لهبا ما برد
لمن صرخ ومسك الثدي واتواري في حجرا وغمد
لما الخطاب وصل الرحم بقي نطفه يادوبك تعد
تكوينا ما وصل المشيج في علقه منتظره المدد
لكن قدر يحكي الظروف الجات عليه بلا وعد
حكي لاخوه وقال كلام لابد من يلقالو رد
وكان الحدث صحوة ضمير علاما حلال العقد
دي رساله من طفلا صغير حكي لاخوه وقال سرد
********
دنيانا ما دنيا واحلامنا ما احلام
دي حقيقه ما رؤيا وقالو السبب اقسام
لو ليك كتب تحيا ضي عالم العلام
طال شوقي لي لقيا وخايف من الايام

بالله زنبنا ايه من قبل نتلاقي
نرد الغفار والتيه في الدنيا نتشاقا
ليه شجرة الوالدين يتحتو اوراقا
ما نلقي جيم لسين غير المعيشه اقسام

انا شوقي لجيتك دايرك معاي رفيق
بي جيها خايفلك عيشت نشاف الريق
انا نيتي زي نيتك لمت شقيق وشقيق
سالكين طريق مسدود ما بمشي لي قدام

انا داير احكي لك احوالي بالتفصل
انا كالضفاف مخضر كانت حياتي قبيل
لكن بدين اصفر لمن هجرني النيل
اسع بقيت مجبر اتحمل الاقدار

العيشه بين والدين من مده متفرقين
زي المياه والطين وفقد النظر للعين
بيقلوا مشتاقين شاربين كؤس البين
كاس الوداد في الحين اصبح شرابو حرام

ما راعوا للجاين وما قدروا المولود
واظنهم ناسين الجاي والموجود
حتي الشرع والدين اتناسو ليه حدود
لما الصحف رفعت وجفت الاقلام

والليله ندمانين ايه الندم بيفيد
خلوني باكي وحزين عايش فرد وحيد
زي زهرة الياسمين من ايد اروح لي ايد
قطعوا الشديد ومتـــين لا غربه لا ارحام

انا داير اوصيك اصبر علي البلوه
ولا بد تلاقيك المره و الحلوه
كل العشم فيك انك تكون اقوي
من كل بلاويكا دنيكا تبقي سلام
ودنيانا ما دنيا واحلامنا ما احلام..

عمر السماني
03-13-2007, 10:49 AM
سافر عليك الله

للشاعر الفاتح ابراهيم بشير
شيل الاماني معاك
وشوف البي يبكي عليك
او حتى يترجاك
***
انا ما تعبتا خلاس من جور انت علي
تزعل بدون أسباب ومن تاني ترجع لي
خليك معاي واضح لايبق قولك ني
يا انت ابق معاي يا انت مالك بي
***
رغم الحصل والكان يا ما صبرت عليك
كان العشم جواي تصدق معاي عينيك
لكن غرورك فاض كتل البراءة الفيك
خلاك تظن مجبور انا بكرة برجع ليك
***
اوع تظن في يوم انا قلبي بيرضا الزل
أو يستكين هيمان ويرجاك عند الظل
انت الفتحت الباب وقت للخصام أدخل
انت الزرعت الشوك وقلعت شجر الفل
***
انا في النهاية انسان مرهف رقيق حساس
داير اعيش في امان واصافي كل الناس
لكن اذا جا الريد فوق الكرامة وداس
مجبور اقول القول القالو ابوي فراس
***
في شعرو قالو كلام مدهش جميل يسبي
لاتملك الحسناء مهما تكون قلبي
انا برضي زيو كمان اعلنت لي حربي
وعارف قليبي بيقول يا اخوانا ايه ذنبي
***



والله يا المريوت خليتني فيك محتار
مرات بشوفك نور ومرات بحسك نار
مرسالي وقتن جاك قابلتو با ستهتار
وما تنسى أي حريق دايما بدايتو شرار
***
ياقلبي اصبر اصلو الظروف قاصداك
معليش اذا جا الليل وخيم علي دنياك
عذرا اذا الاحلام اكبر من الادراك
وعفوا اذا حبيت زول ما عرف معناك
***
عليك الله ســـــــــــافر .. عليك الله

عمر السماني
03-13-2007, 10:50 AM
ما راعت شعورك

مادام هي لا راعت شعورك ولا ضميرة هي استحه
انساها والبكا مابيفيد قشقش دموعك وامسحه
***
كلمني شن وداك قبيل تفرد مشاعرك تفضحة
خليتا حي السوق رياض يانعة وزهورة مفتحة
طولت ايدك لي قطوف زهرة وغميصة مسارحة
زي ماهي عاشقي الاغتراب برضو انت عاشق ملمحة
***
صح كت يامسكين زمان دايما تشكرة تمدحة
مابترضى لو كان بالغلط بي كلمة انسان يجرحة
ما قتا فوق كل البنات تسرق محاسنة تشرحة
كانت عواطف انسان ضعيف ساكت جناحي مجنحة
***
انشاء الله منها تتعظ وتكون خطاك تتوشحة
كانت حساباتك غلط في القسمة والضرب اتمحة
اتأنى في جبر الكسور براحة اجمعة واطرحة
واخر شي كان تعرف براك حتى الغرام بقا مصلحة
***
بت حوة يا مظلوم بقت للمال عقولة ملقحة
يا ريت عقول الناس بعد ما تحب تخش المشرحة
يقروا اللي كان مافي القلوب كيف الشرايين تنضحة
ويتراجع النطقو اللسان صح ولا زي ضل الضحة
***
مغرورة ما دارت سكون بلدا شقاوة ودردحة
لا تمشي تنزل بي تحت لا حتا ارضك تنقحة
لابوقة لا موية شراب لا واطة ماها مصلحة
لا شلت للمحرات سطور لا شتلة ماها مصفحة
***
كانت قبيل طمعاني فيك فارس جيوبو متمسحة
دايراك يوم جيت للعرس نار الله في الناس تقدحة
الشيلة بالشنط الكبار مبطوحة راقدي مبطحة
دي الحلي والناس جات تشوف راجين متين تجي تفتحة
كان بالة في شهر العسل طول الزمن ما يبرحة
تسكن معاك في بيت كبير موكيت وحيطو مسلحة
عربيتك الملك الحلال جلد النمر والملفحة
بوتوجاز مولع وديب فريزر واب ريموت والمروحة
***
تسرق مناها قبل يتم كل المشاعر تجرحة
يا جعفر الحياة مدرسة دايما مقررة في الصحة
ممكن نعينك في الدروس لو انت غلبك تشرحة
واعرف بانو اول درس الزول بياكل الملحة
***

عمر السماني
03-13-2007, 10:50 AM
شتيلي الزارعو

ضقت فوقو المرة لكن يحصدو الغير
يا شتيلي الزارعو من بعدك تباشير
***
يا الرويت حضانو مسروف ماهو قطير
ماقطعت شرابو في الحراية وأمشير
شالو تكت سبيطو زايد يومي خدير
لا يبس لافيهو شخلوب المرق صير
***
ريو كان من دمي مابنشلو من بير
جاري من شرياني ماهو شراب مواسير
فتحت زهراتو لادن عودو يبس اير
بالامل شعبتو خوفي يجيهو كسير
***
لا رياح بتهزو لاهبة أعاصير
كت ديمة بخافلو نقيد الزرازير
كل حاجة عشانو كانت بالمقادير
للأسف يا تعبي ما كان ليك تقدير
***
أنا ما بلومو أنا عارفو طيب وماهو شرير
كان حنين قلبو لكن جاهو تغيير
العليهو اتواصو سراقيين مضامير
وخلو حنو أقل من الينقو تصدير
***

عمر السماني
03-13-2007, 10:51 AM
حاتم حسن الدابى/ جعفر السقيد والاغنية الاجتماعية لسان الحال
معذرة.. لو معاك منى الكلام حـــــره .. معليش الخطاب كاتباهــــــو مضطرة
حـــــــــــرام والله مننـــا إنت تتبرا .. خمسة سنين تفوت تجى فيها فد مرة
وراك أنا كم شقيت وعشت فى مرة .. وتعبـــت مع البطان الهم للعيون غرة
بيخاف الغرق الغاص ورا درة .. قالو أدب الصغار والعقــــدة من خدرة
حليلى أنا الزمن ضى فاطرى ما انفر .. وخمسة سنين غياب مابتحملن حرة
أنا الحاضنة العذاب وآمالى محتضرة.. وإنت الفى النعيم ما خات حساب بكرة
مسكينة التقول فى الإغتراب سترة .. وتتناسى القروش فى يوم تكون ضرة
حليل زمنك وكت عايشنا بالأُجــرة .. يا ريــــت لا عرفـــــــت ولا مرق برة
**********

الكاتما فى جواى كتير متملك الجوف والعصـب.... وما كت دايرة أقولو ليـك لكن لسان الحال غلـب

ما بنسى يـوم ودعتـنا وسافـرت فى غـرة رجـب. ...خلـيت وراك الـدار حـزين يتباكـا والدمع انسكـب

أعذرنى والله العظيـم لو ما الضـرورة أنا ما كـتب.... وأنا خايفـة فى بعـدك يكون الضاع هو ضعف المكتسـب

اليومـة داك ناس البلـــد هنونى شايقيــــــى وعرب.... قالو لى مبروك خير وجاك يكتب سلامــــتو الإغــترب

قالو لى دوب نجم السعد طلاكى من بعـــــد إحتجــب.... يا دوبا بالك يستريح وتنسى العـــــــذابات والتعــــب

فضّلت أحسب فى الشهور قاعدالى فوق نيران لهــب.... صابرة وحريصة على العيال لا بيقو للريح فى المهـب

سديت خانتك مــن مشيت قايمـابو واجبــــى كأم وأب....والأســــرة يضنيها المسير .. وتتهاوى لو ما فيها رب

والله ما بنــــكر جميلك برضـــــــــو لينا ثناك وجب.... موكب هداياك ما انقطع .. كان سترة فى الزمـن الصعب

لابسين وماكلين والنعيم كايلنا فى يوم ما نضب .....وعايشين معيشــــــــــــة المترفين .. طولنا والطبع إتخرب

البيت مفرش بالحرير ومليانة إيدى بالدهب.... لكن خسارة على محل .. عاش سيدو خمســــــــــة سنين عزب

الشى المهم ما قلتو ليك وليهو إنت ما ظنيت حسب.... كبرو الصغيرونين خلاص .. خايفالم الطبــــــــــع الكعب

وصولوها مرحلة الخطر .. والأمن ما زال مستتب.... وانا كتّ قادراهم زمان لكـــــــــــــن بعد كبــــــرو اتغلب

حصلنى قبل الجد يفوت .. دوبنهم فوق العتب.... قبال نحصـــــــــــــــد الخير ندم .. ومابيجدى كان لمت وعتب

خايفالم الطيش فى الدروس .. ومابرضى لو واحد رسب.... خوفنى المتعبنى الكبيـــــــــر بعدين يمرقو بلا أدب

وريتك الحاصل على لا فيهو ثورة ولا غضب ....شان الحديث مايبقى نى .. والواحــــــــــــــــــة يكتنفا الجدب

أنا قلبى مازال لسة حى .. ونجمو الملاهج ماغرب..... وآخر كلامى ترد على .. لا أبقى بكـــــــــــــرة أنا السبب

عمر السماني
03-13-2007, 10:52 AM
ست الجمال /

ســــــت الجـــــــــمال
قدر الله ما ادى الجـــمال اداكــــى لامــــن قتى بس
حد حواء ما جابت سماح مايسوى من حسـنك قبـــس
عاجبنى وصفك يـــــــالفلو الامـــاتو سر حنبو التبــس
وقفن وراء وقـدام غفـــــر خايـــفات وداساتنـــــو دس
يتلفتــن ويشرفن كــان ذل فى القدلة صياد قــنـــص
طلعة وشيك ذى الصباح الدابو خته وشال نــفــس
شـع وبهـر كشف الظلام لا صر لا فى يـوم عبٍٍٍـتس
الحكمة بين صبحا شرق وليلا مـــــن الظلمــات دمــــــس
لا تعــاقبن لا تفــــارقن لا ازدواج بينن حدث
عندك خديد تفاح عديل لا ايد تطولو ولا اتلمس
و الرشمة فيهو كما الفراش القبل الزهرة وهمس
اهواكى انا واهوى الرحيق المـــن ثناياكـــى انبعث
وفى فاهو ريق يحرق حريق مسخ طعيمو عجو المحس
عندك عيون تقسى وتهون قطعت رميشاتن مجس
فيهن سوا علة ودواء وصفات الحاظن زاتو مس
عودك لدن وكتين يميل يشبه فريع البان رخس
كان جه النسيم ما بستقيم يرقص معاهو ويتعدل لو كان كرس

عمر السماني
03-13-2007, 10:52 AM
الواقع المرير


تاني ما بندسه الخبر نحن قدام واقع مرير
فى البنات زي السوس نقر يا خى دنيا اخر زمن
عوانس فى المجتمع ديل بقن للبنوت عبر
قبلهن كم الات سماح ضاعن واخير ياخدن الحذر
الزواج صح قسمه ونصيب حكمة مما خلقوا البشر
بيهو كم عاشقين ضاقوا مر مؤمنين بيهو قضاء وقدر
اوعه ما تخدعك الوجوه المندية متل الزهر
تبدو مبتسمه فى الصباح وفى الدواخل عدوان وشر
السماح ماهو سماح عيون واقعه متمتعه بالحور
ماهو عود نادى ومستقيم نامي فوق عز وفوق بطر
ما تقول سمحات الشفاه المنديه زى الزهر
ما بتأكدوا ليك الكتوف المردم فوق الشعر
ما تقول سمحات الشفاه الكلامن يهز الوتر
ما بتأكدوا ليك الكتوف المردم فوق الشعر
السماح فى العفة والدين القناعه وغض البصر
دي القناعه وكنز الزمان واحتمال نكبات الدهر
البنات تابعات الهوي مغرمات بالليل والسهر
الغرام بقى بس بي الجيوب والبيوت والطين والمتر
الواحدة تتعلق بالدروس والمراوغة منذ الصغر
تنتظر لن تقضي الدروس وتسهى لمن يفوتها القطر
حتي كان قلتا الامهات العرس سونو متجر
اصبحن للدنيا العبوس وللقروش سعرانات سعر
يا حليل زمن الابهات كانوا غسالين للصقر
الزمام صار عند الحريم صار عديل البيع فى المهر
فات زمان الحن والحنين الفضيلة وعاها اندثر
لا تهم يا اخوي إن سمع قالوا قام شوك للعشر

عمر السماني
03-13-2007, 10:53 AM
حبل الوصال



تاريـهـو ريــدك كــان كـلـو جــور ونـفـاق
كذابـه ضاحـكـه عـلـى يــا نـاكـره للميـثـاق
ويـــن جـــدول التـحـنـان الـكــان بيـرويـنـا
الضحكـة ليـك عـنـوان يــا حلـيـل عناويـنـا
بـدلـتــى كــــل الــكــان مــاتــت أمـانـيـنــا
كانت هى فى الأحضان اليوم على الأعناق

ضاعـت عهـود الـريـده لـيـه تبـقـى كـذابـه
حلـم العديـل والـزيـن اصـبـح حـكـم غـابـة
يــا زهــرة الياسمـيـن مــا عـدتـى خـلابــه
دهبـن لقيتـو لجـيـن الـحـق عـلـى الصـيـاغ

كان الضمير مرتاح من جـور بنـات حـواء
قـلـب الـهــوى الـنـبـاح لا حـــول لا قـــوة
سمكـرتـو و المفـتـاح ضيعـتـو فــى هـــوة
لا قلتـا لـزول ضـاع لا يــوم فتحـتـا بــلاغ

تـاريـهـو جـــرح مابـيـبـرى بـــى دكـتــور
كــل التـسـوى الـلـيـد يتحـمـلـوا المـجـبـور
جرحـاً صبـح تأبيـد جـوه القلـيـب مهـجـور
تلـت علـي القيـد زعزعنـى فــى الأعـمـاق

التوبه يـا قاسيـن لـى تانـي مـا فـى رجـوع
واشكى العلى لى مين والبوح حرام ممنوع
اخفيهو تانـى يبيـن عبـرة وسـروح ودمـوع
قالـوا القلـب والعيـن بحـر الـهـوي الـلـداغ

اسف زمانى الضاع درب الرجـوع قاسـى
وانا تانـى مـا بنصـاع لـى لوعـة احساسـى
سـر الدواخـل زاع وانـا زولـى لـى ناسـى
قلـب المحـنـة خــداع إنـشـره فــى الآفــاق

الفادني
03-13-2007, 02:35 PM
شوي شوي علينا ياعزيز
ومشكور

الزوبعي
03-29-2007, 11:27 PM
[]اشكي غيابك وشكي البعد مرات ......واحيانا اعيش بصمت تذرف دموعي
T]]لك صورة مابعدتها المسافات ..........ولك ظحكه تعكس صداها ظلوعي




قالو علامك ضيق البال محتاس ........قلت الفراق وبعد دار المحبين

يالله ياللي ترزق الجن والناس .........تجمعنا بناس على القلب غالين


عسا الود مايرحل ولا الدنيا تفرقنا .....ولا غصون الهوى تذبل ولا ننسى حبايبنا

احمد مدني
05-30-2007, 03:58 AM
اهلي
واحبتي
من افتقدتهم في فتره غيابي التي لم املك لها امدا
اول ما اقول من كلامي
هو كل سنه والمنتدي طيب
تم العامان وما انجز فيهما لا يكفيه قرنان
ثانيا
عدت اليك دوحتي
كلي ما اتفيأ ظلك الظليل
كي اتكئ علي ضفاف مجاريك العذبه وانهل من كل ما فيك من الخيرات
كي ماامتع فؤادي من حديث اهلك
مرحي لي بدوحتي ولي بكم
رواد الدوحه
مالي ارى معالم الذبول بدت لها في الافق اشارات
يدكم معي لكي نعيد للروضه ما بهت من البريق
وما خف من اصوات العصافيروزقزقتها
تعالو معاي
نسطر ريدنا
في جوف التاريخ الغابر
ونسطع بي جبروت احلامنا
ذي شمس الله الضوها باهر
ونسرح بي امالنا نسافر
ونسرج خيل احلامنا نهاجر
وما يختفنا صريخ الفرقه
صريخ الفرقه الظالم وجاير

الشاذلي أحمد المجذوب
09-12-2007, 10:48 AM
بالمناسبة قصيدة رفاعة أول من تغنى بها فى ليلة
المناسبة كان المرحوم المعتق إسماعيل عبد المعين وتغنى بها
فى ليلة المناسبة بدلاً عن الخته ( رأيك شنو يا عمنا أبو الهول )
زمانكم كان زمن مش زى زمن الحبيب معتصم الخته ريالات ومرات
دولارات وعلى أسوأ الظروف جنيه سودانى
دمتم

الشاذلي أحمد المجذوب
09-12-2007, 10:50 AM
:mh11: بالمناسبة قصيدة رفاعة أول من تغنى بها فى ليلة
المناسبة كان المرحوم المعتق إسماعيل عبد المعين وتغنى بها
فى ليلة المناسبة بدلاً عن الخته ( رأيك شنو يا عمنا أبو الهول )
زمانكم كان زمن مش زى زمن الحبيب معتصم الخته ريالات ومرات
دولارات وعلى أسوأ الظروف جنيه سودانى
دمتم

محمد عبدالله عبدالقادر
09-12-2007, 06:51 PM
بلادي اهلاً يا بلادي
ألف تحية ليكي من الفؤادِ
بلادي اهلاً .. يا بلادي
صدورنا حماية ليكي من الأعادي

بلادي أنا بلاد ناساً في أول شي
موارثيم..كتاب الله
وخيل مشدود ، وسيف مسنون حداه درع
تقاقيبن تسرج الليل مع الحيران
وشيخاً في الخلاوي ورع

وكم نخلات تهبهب فوق جروفا الساب
وبقرة حلوبة تتضرّع وليها ضرع

وساقيةً تصحي الليل مع الفجراوي
يبكي الليل ويدلق في جداولو دمع
يخدر في بلادي سلام ..
خدرةً شاربة موية النيل تزغرد في البوادي زرع

بلادي سهول بلادي حقول
بلادي الجنة للشافوها أو للبرة بيها سمع
بلاد ناساً تكرم الضيف
وحتى الطير يجيها جعان ومن أطراف تقيها شبع

بلادي أنا
تشيل الناس ، كل الناس
وساع بي خيرو لينا يسع
وتتدفق مياه النيل على الوديان
بياض الفضة في وهج الهجير بيشع

بلادي بلاد الصفقة والطنبور
وداراتاً تنح بالليل
وبنوتاَ تحاكي الخيل
يشابن زي جدّي الريل
وشبالن مكنتل في طريفو ودع

بلادي بلاد من التاريخ
من ترهاقا لا عند ميسنا ...
عاد ترجاك خيل ودروع

بلادي أمان ، بلدي حنان وناسا حُنان
يكفكفوا دمعة المفجوع
يحبو الدار يموتو عشان حقوق الجار
يخوضو النار شان فد دمعة
وكيف الحالة لو شافوها سايلة دموع ؟!

ديل أهلي .. ديل اهلي ..

يبدّوا الغير على زاتم
يقسموا اللقمة بيناتم
ويدّوا الزاد حتى أن كان مصيرم جوع

ديل اهلي .. ديل أهلي ..

ديل اهلي .. البقيف في الدارة
وسط الدارة واتنبر
وأقول لي الدنيا كل الدنيا
ديل أهلي

عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارة
ديل اهلي
ديل قبيلتي لما ادور افصل للبدور فصلي

اصحاب روحي والاحساس
وسافر في بحار شوقم زمان عقلي

أقول بعضي ...
ألاقيهم تسرّبوا في مسارب الروح
بقوا كُلي .. ديل اهلي

محل قبلت القاهم ..
معايا .. معايا زي ضلي

كان ما جيت من زي ديل وآسفاي وآماساتي وآآآآآآآذلي


تصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني
واهل الحارة ما اهلي ؟؟

تصور كيف يكون الحال ؟!!

محمد عبدالله عبدالقادر
09-12-2007, 06:52 PM
بلادي اهلاً يا بلادي
ألف تحية ليكي من الفؤادِ
بلادي اهلاً .. يا بلادي
صدورنا حماية ليكي من الأعادي

بلادي أنا بلاد ناساً في أول شي
موارثيم..كتاب الله
وخيل مشدود ، وسيف مسنون حداه درع
تقاقيبن تسرج الليل مع الحيران
وشيخاً في الخلاوي ورع

وكم نخلات تهبهب فوق جروفا الساب
وبقرة حلوبة تتضرّع وليها ضرع

وساقيةً تصحي الليل مع الفجراوي
يبكي الليل ويدلق في جداولو دمع
يخدر في بلادي سلام ..
خدرةً شاربة موية النيل تزغرد في البوادي زرع

بلادي سهول بلادي حقول
بلادي الجنة للشافوها أو للبرة بيها سمع
بلاد ناساً تكرم الضيف
وحتى الطير يجيها جعان ومن أطراف تقيها شبع

بلادي أنا
تشيل الناس ، كل الناس
وساع بي خيرو لينا يسع
وتتدفق مياه النيل على الوديان
بياض الفضة في وهج الهجير بيشع

بلادي بلاد الصفقة والطنبور
وداراتاً تنح بالليل
وبنوتاَ تحاكي الخيل
يشابن زي جدّي الريل
وشبالن مكنتل في طريفو ودع

بلادي بلاد من التاريخ
من ترهاقا لا عند ميسنا ...
عاد ترجاك خيل ودروع

بلادي أمان ، بلدي حنان وناسا حُنان
يكفكفوا دمعة المفجوع
يحبو الدار يموتو عشان حقوق الجار
يخوضو النار شان فد دمعة
وكيف الحالة لو شافوها سايلة دموع ؟!

ديل أهلي .. ديل اهلي ..

يبدّوا الغير على زاتم
يقسموا اللقمة بيناتم
ويدّوا الزاد حتى أن كان مصيرم جوع

ديل اهلي .. ديل أهلي ..

ديل اهلي .. البقيف في الدارة
وسط الدارة واتنبر
وأقول لي الدنيا كل الدنيا
ديل أهلي

عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارة
ديل اهلي
ديل قبيلتي لما ادور افصل للبدور فصلي

اصحاب روحي والاحساس
وسافر في بحار شوقم زمان عقلي

أقول بعضي ...
ألاقيهم تسرّبوا في مسارب الروح
بقوا كُلي .. ديل اهلي

محل قبلت القاهم ..
معايا .. معايا زي ضلي

كان ما جيت من زي ديل وآسفاي وآماساتي وآآآآآآآذلي


تصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني
واهل الحارة ما اهلي ؟؟

تصور كيف يكون الحال ؟!!

النؤرس الرحال
09-17-2007, 07:13 PM
http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/1324_1190045598.gif

احمد مدني
08-19-2008, 06:30 PM
بسم الله
تعود اليكم الدوحه في ثوبها الجديد
وانشالله نكون من جديد زي ما كنا ن قديم
ناسي الزمان
وناسنا الجداد
وكلكم
مرحبتين حبابكم