المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاحباب الاعزاء سلام - دمتم ودامت رفاعة بكم ولكم وفيكم


الرشيد احمد الخرساني
03-03-2013, 12:19 PM
بسم الله العظيم الأعظم

الحمد لله القائل في مُحكم تنزيله: " رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ". صدق الله العظيم
والحمد لله القائل في كتابه المُقدس: "رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ". صدق الله العظيم
الحمد لله الذي أورث الصالحون من عبادهِ الأرض، جاعله في الأرض خليفة، والشكر والحمد لله من قبل وبعد، أن جعل بلاد وارض ابو الأنبياء سيدنا إبراهيم قبلة وبيتا وكعبة وموقعا وموطنا بل مقصدا ناوي ونحج إليه ونسعى فيه، لغسل الرجس والتطهر بوحدانية الواحد الأحد الفرد الصمد في خطو النية وصدق الطوية لمبتغي قصد رضاه ومرضاته بحظوة معية حفظنا لله، وقبول رسوله الكريم.
وهنا، نسال الله أن يسبغ علي قادة وقيادة المملكة وشعبها المِضياف الكريم مزيدا من المنعة والرفعة والسؤدد والمجد والأصالة، حافظين ومحفوظين بالمولي عز وجل. آمين يا رب العالمين.
وكما عُرفت وخُصت هذه الأرض بالرسالة السماوية الخالدة، فلقد عٌهدت وجٌبلت أيضا بلاد ابو الأنبياء سيدنا إبراهيم بإكرام من المُجيب المُغيث تعالي دون غيرها، لتكون أرضا ومهبطا للوحي لتوصم بالتالي ب ميزاب وميزان الرحمة الإلهية، وتنعت من ثمً بقسطاس العدل الالهى السماوي بفعل فاتحيه وخاتمة خلود رسالة سيد الثقلين المبعوث بها امام المرسلين وشفيع المذنبين سيدنا محمد ابن عبد الله عليه وعلي اله الغر المُحجلين وصحبه الدرر الميامين، أفضل الصلوات والتسليم.

كيف لا ؟! وهي بلاد مبروكة مباركة، كانت وستظل موضع للقبول والإجابة والاصطفاء أ و الاجتباء الرباني من عنده الكريم الرحيم تعالي. لذا، فحريٌٌ لبلادٍ بهذا الوصف والسمات من الخصوصية الإلهية، أن تكون موطنا ومهبطا مِضيافا أيضاً لعقد فريد من جمع شعب الأرض، ضمن خيار الخيرة، أو خيرة الخيار من أبناء وبنات بلدنا السودان، وأقصد تحديدا بلا مواربة، أو تخصيصا بلا انحياز مدينة العلم والنور وبلدة معين التنوير ومستودع الإنارة والاستزادة حامل شعلة الاستنارة، وعين نبع ينبوع منبع الدافق الهادر من مشعل الثقافة، مدينتنا الغالية جميعا – "رفاعة".

رفاعة، والتي رغما عن مسموع نبضها الدافق، ثديها الحنون الدفيء وحجر موقعها الفارع الرافع المُضمّخ المُنْجدِّل بعبق وعطر غرس نبت تعليم المرأة الفواح، في زمن أروع ما تجسد وبرز أو تبلور به مثالية الحلم العزري وكل المني والتمني لحسان بلادي الروائع في عميق ناضج شدّوهن ب: "يا الماشي لي باريس جيب ليك معاك عريس شرطا أكون لبيس من هيئة التدريس".
بالإضافة إلي هذا الدور النابه الحيوي والرائد الذي لعبته، وظلت تلعبه مدينتنا الرافعة، كانت وما لبثت رفاعة تمثل وظيفة نابض الكُلي في ساير منظومة الجسم المُتعافي لوطننا الحبيب السودان، ومع ذلك ظلت المحبوبة "رفاعة"، مصفأة لا تكل أو تمل في تنقية سموم الجهل بالنور، وتصفية أفآت وترهات الشعوذة بالتربية والتحلية والتجلية، ودرء غياهب ظلمات الفقر والتخلف بنشر سيادة رفيع الخصال والسمات وعكس أرفع وأجل نياشين القيم دحضا للخرافة والقبلية ونبذا للعصبية والبؤر الأسنة من التشرذم الجهوى بمساحات المعرفة الأرحب التي ظلت تُشيعها وتبثّها في زمن كان مجمل السودان يرزح تحت وطأة سائر ضروب كبوات التخلف وعثرات التعنت مُلتحفا براقع ظلام الجهل تحت وسادة سواد غيوم حالك الأمية.
وعندما برز نظم قول الشاعر: "العلم يرفع بيتا لا عماد له" كان لمدينتنا "رفاعة" القدح المُعلّي في رفع ونشل مجمل القطر السوداني شاحذة وممدة كعادةِ الأم المعطاءة والمتفانية الرءوم الحنون لتُنيّر وتُنّور منظومة جسم بلادنا الحبيب السودان منذ أواخر القرن الثامن عشر بمدادٍ وإمدادٍ من يراع ثاقب لبنة وموقد شرارة نور التعليم النظامي التي كانت رفاعة موقده ومنشأه، تبديدا للظلمة وكلما يقترن بها من سُحب حالك براكين العتمة وغياهب ظُلمات الغُمة.

وحيثما كان هذا هو مآل وحال مدينتنا رفاعة، فمن الطبيعي أن يجني الإرث ويحصد الورث ويُراكم المُخزون من الرصيد الحافل فلذات أكبادها، من أبنائها وبناتها البررة الأبرار.
لهذا، كم كان الانتباه كبيرا واندهاشي لا يُضاهى، وكم كانت الفرحةً لا تُماثل أو تُعاير أو تُقارع إعجابا وإعرابا بكل الثناء و الفخر عن عين نبع ينبوع مورد منبر اللقاء والالتقاء والتواصل والاتصال والمواكبة المُتجرد المتدفق "رفاعة للجميع" بزخم نقش علي الصخر من محفلِِ جمعٍ مبارك للقائمين الساهرين علي فكرة وأمر إدارة الموقع ~ وسائر الأخوة والأشقاء، الأحباب والأحبة الحبايب الذين تشكلت حتى الخاطرة والفطرة والحلم بهم ولهم وكل الوجدان معهم، ليظلوا أنموذجا جامعا حاويا، ثريا ورائعا ومضرب مثلا لرماح مُجتمعة مُؤتلفة ومُتعاضدة في إيقاع مُعزوفة مدرسة الاثرة والتآزر، يُطوقهم ويزدانون ألقاً ، جمالا ورونقا ، نضارة وإشراقا، تجليا وحيوية بعقد فريد لرموزٍ خالدة شامخة في البذل، شاخصة في العطاء بأساتذة إجلاء، افنوا زهرة حياتهم شموعا تضئ لتحترق وتُنير الطريق لنا جميعا، مما يدعو في هذه العجالة لان نبعث لهم عبر هذا المنبر، كل الإجلال والشوق والحب والاحترام، ونحن نُكن لهم عبر نبض كل خلية حية فينا، اسمي آيات العرفان والتقدير، أناء الليل وأطراف النهار.
خلال تصفح العديد من المواضيع القيمة، كنت أحس بأنني أتلمس واستشعر دفء عزف لإيقاع أصيل متأصل أو مُتجذرٍ فينا جميعا، من النشأة والترعرع بلوغا إلي مراحل الوعي والنضج الضارب بجذوره عميقا في تربة وتراب مدينة الجميع "رفاعة" والتي بها ومنها، فيها واليها طينة سٌرة نبتنا ومنبتنا.
زادكم الله إخوتي وأخواتي تكاتفا وعلوا وتوحدا ووحدة، ورفع شأن "مدينتنا في الدنيا والآخرة" بقدر ومقدار دور، مكانة و "موقع رفاعة" للجميع " النابض النابه الغير مسبوق أو ملحوق الذي ظلت تقدمه رفاعة في تجردٍ وصمتٍ بلا منٍ أو أذي أو مقابلٍ أو رياءٍ علي مر الحقب والفترات.

ملحوظة : مرة ومرات، أجدد واكرر الشكر لإدارة الموقع والي جميع الإخوان والأخوات أبناء رفاعة.

الصادق عبدالله ضرار
03-03-2013, 12:40 PM
منظومه من الكلام البديع ...
كيف لا وانت من رحم هذه المدينه التي ولد النور فيها في بلادي ...
اطرق كل الكتابات الجميله تجد خلفها أثر لرفاعه ...
شكرا خرساني

عبدالله إبنعوف
03-03-2013, 12:45 PM
أخونا الكريم الرشيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

كلام ولا أروع
لن يستطيع أياً كان أن يضيف عليه أكثر مما قلت ... كفيت ووفيت
عن رفاعة حدثتنا وزدتنا علماً ، وكأننا نسمع عن رفاعة لأول مرة
عن رفاعة جئت بالجديد وأضفت إليه الجميل والرائع
مرحب بيك كتير أخي الرشيد في رفاعة للجميع
مرحب بيك بين أهلك وإخوانك ومرحب بيك وأنت في رفاعة

لك كل الود والتقدير والإحترام وعظيم الإمتنان

عادل الفادنى
03-03-2013, 01:14 PM
حبيبنا الاخ الرشيد
لوحه من مبدع فنان يجيد الرسم
بالكلمات
لك التحايااا والتراحيب
وتقبل الوداد

(من زمن فريق النجده لم نلتفى )
وياترى مواصل هوايه جمع الطوابع

محمد صديق
03-03-2013, 02:09 PM
الأخ الرشيد الخراسانى ...

ألف مرحب بيك إضافة للمنتدى .

yassen
03-03-2013, 02:20 PM
الأخ الرشيد،
السلام عليكم وأتمني أن تكون بخير دائما،
مكسب كبير وأنت بيننا وهذا الألق الشامل والحروف البليغة ما هي إلا عنوان كتابك،
أتمني لك جميل الإقامة وسط هذا الزخم الرائع (منتدي رفاعة للجميع)،
شكرا كثيرا،
ودي
يس

babiker imam
03-03-2013, 02:50 PM
الاخ الرشيد لك التحيه
قمة في الابداع واللغه الرصينه الجاذبه , ابدعت فقد مللنا من كثير الركاكه . اتحفنا دائما اتحفك الله

طارق علي عمر
03-03-2013, 03:46 PM
مرحب وشكرا انيق في انتظار اسهماتك وابدعتك

ahmed mustafa omer
03-04-2013, 04:58 AM
بسم الله العظيم الأعظم

الحمد لله القائل في مُحكم تنزيله: " رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ". صدق الله العظيم
والحمد لله القائل في كتابه المُقدس: "رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ". صدق الله العظيم
الحمد لله الذي أورث الصالحون من عبادهِ الأرض، جاعله في الأرض خليفة، والشكر والحمد لله من قبل وبعد، أن جعل بلاد وارض ابو الأنبياء سيدنا إبراهيم قبلة وبيتا وكعبة وموقعا وموطنا بل مقصدا ناوي ونحج إليه ونسعى فيه، لغسل الرجس والتطهر بوحدانية الواحد الأحد الفرد الصمد في خطو النية وصدق الطوية لمبتغي قصد رضاه ومرضاته بحظوة معية حفظنا لله، وقبول رسوله الكريم.
وهنا، نسال الله أن يسبغ علي قادة وقيادة المملكة وشعبها المِضياف الكريم مزيدا من المنعة والرفعة والسؤدد والمجد والأصالة، حافظين ومحفوظين بالمولي عز وجل. آمين يا رب العالمين.
وكما عُرفت وخُصت هذه الأرض بالرسالة السماوية الخالدة، فلقد عٌهدت وجٌبلت أيضا بلاد ابو الأنبياء سيدنا إبراهيم بإكرام من المُجيب المُغيث تعالي دون غيرها، لتكون أرضا ومهبطا للوحي لتوصم بالتالي ب ميزاب وميزان الرحمة الإلهية، وتنعت من ثمً بقسطاس العدل الالهى السماوي بفعل فاتحيه وخاتمة خلود رسالة سيد الثقلين المبعوث بها امام المرسلين وشفيع المذنبين سيدنا محمد ابن عبد الله عليه وعلي اله الغر المُحجلين وصحبه الدرر الميامين، أفضل الصلوات والتسليم.

كيف لا ؟! وهي بلاد مبروكة مباركة، كانت وستظل موضع للقبول والإجابة والاصطفاء أ و الاجتباء الرباني من عنده الكريم الرحيم تعالي. لذا، فحريٌٌ لبلادٍ بهذا الوصف والسمات من الخصوصية الإلهية، أن تكون موطنا ومهبطا مِضيافا أيضاً لعقد فريد من جمع شعب الأرض، ضمن خيار الخيرة، أو خيرة الخيار من أبناء وبنات بلدنا السودان، وأقصد تحديدا بلا مواربة، أو تخصيصا بلا انحياز مدينة العلم والنور وبلدة معين التنوير ومستودع الإنارة والاستزادة حامل شعلة الاستنارة، وعين نبع ينبوع منبع الدافق الهادر من مشعل الثقافة، مدينتنا الغالية جميعا – "رفاعة".

رفاعة، والتي رغما عن مسموع نبضها الدافق، ثديها الحنون الدفيء وحجر موقعها الفارع الرافع المُضمّخ المُنْجدِّل بعبق وعطر غرس نبت تعليم المرأة الفواح، في زمن أروع ما تجسد وبرز أو تبلور به مثالية الحلم العزري وكل المني والتمني لحسان بلادي الروائع في عميق ناضج شدّوهن ب: "يا الماشي لي باريس جيب ليك معاك عريس شرطا أكون لبيس من هيئة التدريس".
بالإضافة إلي هذا الدور النابه الحيوي والرائد الذي لعبته، وظلت تلعبه مدينتنا الرافعة، كانت وما لبثت رفاعة تمثل وظيفة نابض الكُلي في ساير منظومة الجسم المُتعافي لوطننا الحبيب السودان، ومع ذلك ظلت المحبوبة "رفاعة"، مصفأة لا تكل أو تمل في تنقية سموم الجهل بالنور، وتصفية أفآت وترهات الشعوذة بالتربية والتحلية والتجلية، ودرء غياهب ظلمات الفقر والتخلف بنشر سيادة رفيع الخصال والسمات وعكس أرفع وأجل نياشين القيم دحضا للخرافة والقبلية ونبذا للعصبية والبؤر الأسنة من التشرذم الجهوى بمساحات المعرفة الأرحب التي ظلت تُشيعها وتبثّها في زمن كان مجمل السودان يرزح تحت وطأة سائر ضروب كبوات التخلف وعثرات التعنت مُلتحفا براقع ظلام الجهل تحت وسادة سواد غيوم حالك الأمية.
وعندما برز نظم قول الشاعر: "العلم يرفع بيتا لا عماد له" كان لمدينتنا "رفاعة" القدح المُعلّي في رفع ونشل مجمل القطر السوداني شاحذة وممدة كعادةِ الأم المعطاءة والمتفانية الرءوم الحنون لتُنيّر وتُنّور منظومة جسم بلادنا الحبيب السودان منذ أواخر القرن الثامن عشر بمدادٍ وإمدادٍ من يراع ثاقب لبنة وموقد شرارة نور التعليم النظامي التي كانت رفاعة موقده ومنشأه، تبديدا للظلمة وكلما يقترن بها من سُحب حالك براكين العتمة وغياهب ظُلمات الغُمة.

وحيثما كان هذا هو مآل وحال مدينتنا رفاعة، فمن الطبيعي أن يجني الإرث ويحصد الورث ويُراكم المُخزون من الرصيد الحافل فلذات أكبادها، من أبنائها وبناتها البررة الأبرار.
لهذا، كم كان الانتباه كبيرا واندهاشي لا يُضاهى، وكم كانت الفرحةً لا تُماثل أو تُعاير أو تُقارع إعجابا وإعرابا بكل الثناء و الفخر عن عين نبع ينبوع مورد منبر اللقاء والالتقاء والتواصل والاتصال والمواكبة المُتجرد المتدفق "رفاعة للجميع" بزخم نقش علي الصخر من محفلِِ جمعٍ مبارك للقائمين الساهرين علي فكرة وأمر إدارة الموقع ~ وسائر الأخوة والأشقاء، الأحباب والأحبة الحبايب الذين تشكلت حتى الخاطرة والفطرة والحلم بهم ولهم وكل الوجدان معهم، ليظلوا أنموذجا جامعا حاويا، ثريا ورائعا ومضرب مثلا لرماح مُجتمعة مُؤتلفة ومُتعاضدة في إيقاع مُعزوفة مدرسة الاثرة والتآزر، يُطوقهم ويزدانون ألقاً ، جمالا ورونقا ، نضارة وإشراقا، تجليا وحيوية بعقد فريد لرموزٍ خالدة شامخة في البذل، شاخصة في العطاء بأساتذة إجلاء، افنوا زهرة حياتهم شموعا تضئ لتحترق وتُنير الطريق لنا جميعا، مما يدعو في هذه العجالة لان نبعث لهم عبر هذا المنبر، كل الإجلال والشوق والحب والاحترام، ونحن نُكن لهم عبر نبض كل خلية حية فينا، اسمي آيات العرفان والتقدير، أناء الليل وأطراف النهار.
خلال تصفح العديد من المواضيع القيمة، كنت أحس بأنني أتلمس واستشعر دفء عزف لإيقاع أصيل متأصل أو مُتجذرٍ فينا جميعا، من النشأة والترعرع بلوغا إلي مراحل الوعي والنضج الضارب بجذوره عميقا في تربة وتراب مدينة الجميع "رفاعة" والتي بها ومنها، فيها واليها طينة سٌرة نبتنا ومنبتنا.
زادكم الله إخوتي وأخواتي تكاتفا وعلوا وتوحدا ووحدة، ورفع شأن "مدينتنا في الدنيا والآخرة" بقدر ومقدار دور، مكانة و "موقع رفاعة" للجميع " النابض النابه الغير مسبوق أو ملحوق الذي ظلت تقدمه رفاعة في تجردٍ وصمتٍ بلا منٍ أو أذي أو مقابلٍ أو رياءٍ علي مر الحقب والفترات.

ملحوظة : مرة ومرات، أجدد واكرر الشكر لإدارة الموقع والي جميع الإخوان والأخوات أبناء رفاعة.

ابن خالتى مرحب بيك وحبابك ..... كلام زى الدهب كفيت ووفيت

أبوشيبه
03-04-2013, 06:32 AM
مرحبا خرساني ،،، فطربنا لما عزفت عبر الاحرف الندية وجميل الكلم وموشاه ،، ونؤكد أنك ستتكون اضافة رائعة لهذا المنتدى ،،، ولك الود المقيم

وليد طيفور
03-04-2013, 06:52 AM
مرحبا بك بيننا
وتعال بكل الحب والابداع

رنقو
03-04-2013, 12:24 PM
العزيز الرشيد ..
خالص التحايا ..
والف مرحب بيك فى رحاب رفاعه للجميع ..
بين اهلك واحبابك ..
سعيدين والله بتواجدك بيننا ...
ودى

عبدالرحمن علي عبدالرحمن (جدو)
03-05-2013, 10:51 AM
مرحب بيك أخي الرشيد

الرشيد احمد الخرساني
03-05-2013, 12:46 PM
منظومه من الكلام البديع ...
كيف لا وانت من رحم هذه المدينه التي ولد النور فيها في بلادي ...
اطرق كل الكتابات الجميله تجد خلفها أثر لرفاعه ...
شكرا خرساني

__________________________________________________ ______________
الصادق الإنسان، أو الإنسان الصادق ~ وكلاهما مترادفان لشكلٍ ومضمونٍ ومحتوي، أو قلب وقالب يُعبر ويُعرب عن مكنونٍ لكنز مخزونٍ هو أنتم!.
خلافا لتقليد قد جٌبلنا عليه، أو تقليدية قد اعتدنا عليها ولم ننفك من قيد أسرها من جمودٍ وخمودٍ وسكونٍ وتحفظٍ، إخفاقٍ وتعثرٍ وعدم مطاوعة في ذكر المناقب وتعداد المحاسن، ظللت أتابع، وسأظل أتتبع مُستمتعا بالنشوة ومُقتفّيا شدوك المُتفرد وطرحك المُتميز الذي لا يُحصي أو يُضاهي أو ينحصر في العديد من المشاركات والإسهامات والتي تُجسد في مجموعها حضور حاضرك وحاضر حضورك بالتواجد الفاعل البناء عبر العديد من المشاركات والمواضيع والفعاليات ~ لك التحايا والود والشكر والعرفان علي الترحيب والترحاب مُجددا ومُجددا و مُجددا يا أخي! ، ودمت ذخرا ونبعا صافيا مِدرارا هاطلا وأنت في مِداد حضرتك المعهودة.

معتصم سليمان بابكر
03-08-2013, 12:21 PM
الرشيد يازول يا رائع
يا اخي نورت المكان وأديت الزمان معنى الانتظام
طبعاً فاجأني نزار فريجون بأن سجلت في الموقع
قلت ليهو يادوووووووبك الموقع حايستعيد عافيتو
ألف مرحبتين حبابك ياوجيه

عصام أبوالهول
03-09-2013, 07:07 AM
اهلا بالابن الرشيد، طلة مباركة ان شاء الله عندي سؤال آخر مرة بالتلفون قبل كم يوم فهمت منك انه محمد راح أمريكا ممكن تفاصيل؟ زيارة يعني أم ماذا؟ تحياتي.

برونزية
03-09-2013, 03:16 PM
حبابك مليون ود الخرساني
وسط اهلك واصحابك
اتفضل داخل وعطر مداد الحروف بشذى اندياحك

وكلنا في حضرة جلالك يطيب لنا المكان
مودتي وتقديري

ahmed mustafa omer
03-09-2013, 09:09 PM
اهلا بالابن الرشيد، طلة مباركة ان شاء الله عندي سؤال آخر مرة بالتلفون قبل كم يوم فهمت منك انه محمد راح أمريكا ممكن تفاصيل؟ زيارة يعني أم ماذا؟ تحياتي.

استاذى العزيز عصام ابوالهول لك تحياتى واحترامى

معى الان محمد خرسانى يبلغك التحايا والاشواق ...... بقول ليك انو فى زياره عمل وسوف يكون بطرفكم فى الخليج يوم 1\4 باذن الله تحياتى لكم جميعا ولمن معك ____ محمد خرسانى

عصام أبوالهول
03-10-2013, 08:16 AM
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام أبوالهول




اهلا بالابن الرشيد، طلة مباركة ان شاء الله
عندي سؤال آخر مرة بالتلفون قبل كم يوم فهمت منك انه محمد راح أمريكا ممكن تفاصيل؟ زيارة يعني أم ماذا؟ تحياتي.



استاذى العزيز عصام ابوالهول لك تحياتى واحترامى

معى الان محمد خرسانى يبلغك التحايا والاشواق ...... بقول ليك انو فى زياره عمل وسوف يكون بطرفكم فى الخليج يوم 1\4 باذن الله تحياتى لكم جميعا ولمن معك ____ محمد خرسانى

أهلا وسهلا يا أحمد ان شاء الله طيب ومروق في غربتك البعيده. سلامي ليك وللدكتور محمد وقول ليهو قال ليك عصام البتاعات ديل فقعهم (من فقع يفقع تفقيعا) ساكت وقول ليهو ايضا نسمع منك لمن ترجع.

الرشيد احمد الخرساني
03-11-2013, 12:14 PM
حبيبنا الاخ الرشيد
لوحه من مبدع فنان يجيد الرسم
بالكلمات
لك التحايااا والتراحيب
وتقبل الوداد

(من زمن فريق النجده لم نلتفى )
وياترى مواصل هوايه جمع الطوابع
__________________________________________________ ___________________
الأخ العزيزالصديق/عادل الفادني ، الموقر

كدأب ناعت “أهلنا” الفادنية، أسرة عُرفت ووصمت عن بكرة أبيها بتأسيس الخلاوى وتعليم الكتابة علي اللوح بمداد من نبع "دواية" أصلها ثابتٍ وفرعها في السماء، بجانب الرواية والدراية في حفظ العهود والمواثيق اقتداء وتتبعا لسيد الأولين والآخرين، وإمام المرسلين رسول الله، محمد ابن عبد الله الصادق الوعد الأمين، عليه وعلي آله وصحبه أفضل الصلوات والسلام تأسيا بناطق معصوم قوله: " إني تارك فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلو بعدي أبدا".
لهذا، ما انفكوا سبّاقين، حتى للعلم الحديث، في وراثتهم فن صنعة ال تريسينج [Tracing] عبر ممارسة تعليم رسم الحروف علي التراب في "النطارة"~ أو الهواء الطلق، ثم المسح والتكرار أو التكرار والمسح مرات ومرات ومرات، لترسخ وتوّقر بدايات التكوّين من أساسيات ومرتكزات في القلوب، قبل أن تجد موقعها في محدودية حُجب وعوارض أو قواطع العُقول القاصرة، مما حدا بهم لوراثة فنون مهنة الرسم ب "الطابشور" جيل بعد جيل.
لك عزيزي!، ولهم جميعا، الإجلال والتقدير بمقدار رهبة ثم مقاصد وتداعيات بل معاني أنغام جرس وطابور الصباح.

الشكر والتقدير موصولٌُُ ومتواصلٌٌ علي الترحاب المُفعم بصادق التحايا والود الأخوي، دمت مُشاركا بارعا مُمتلكا للناصية ومُجيّدا مُتقنا للنواصي.

ملحوظة:
يمكن القول بأن هواية جمع الطوابع قد تحوّلت، دون أن تتبّدل، إلي هوّية "الهملا" و "الانطلاقا"، كترة الأسفار والترحال من بلدٍ إلي بلدٍ، ضربا في "البُغية" من المناكب والأصقاع ابتغاء للمطيّة في الفيافي والأمصار، والحمد والشكر لله تعالي، علي سلامة وصول الراحلة إلي موطنها، مهبطها ومدرجها، أو مورد صافي سلسبيل نبعها، ووارد شارب عذبها الرحيق المختوم الزلال: "رفاعة الجمع للجميع"!،،، وكل العُتبى علي التلكوء في تأخُر الوصول.

الرشيد احمد الخرساني
03-11-2013, 12:19 PM
الأخ الرشيد الخراسانى ...

ألف مرحب بيك إضافة للمنتدى .
__________________________________________________ _______________
العزيز الأخ/ محمد صديق ، الموقر

التحية والتقدير الأخوي لك مُجددا، ويتجدد دائما، دمت كعهدنا بك سريع الحراك مُجيّد العراك، رفيع الرتب والمقامات، سهما رابحا وجناحا كاسحا، مُهاجما شرسا ومُحاورا مُواظبا بارعا حاذقا لا يُقارع في تسديد الحرج من الركالات وتصويب العاجل الحاسم من الإصابات.

وبعد غمرة النشوة وشَهْد مساطب الإتحاف، أدركت الجموع المُتراصة من عشاق المُستديرة العبرة والدرس، بأن الأهم من سباق الفوز والزهو بفرح النصر كيفية السعي المُتواصل والخطو بثبات التجويد والمُثابرة بلوغا إلى سنام ذروة ديمومة رحلة التميّز في المحافظة عليه.

مرارا ومرات، لك التقدير والود والمحبة.
الرشيد الخرساني

Nazar Hussien Babkir Frie
03-11-2013, 01:45 PM
الحبيب الاريب والقريبالرشيد :-
لله درك يافتي فكما عهدت مرتبت في تناولك لكل الاشياء عميق الدلالة وجزل الحرف ، افتقدتك كثيرا حتي كان اللقاء وكان الوعد بالاندياح الشفيف معنا هنا في دوحتنا الوارفة الظلال رفاعة للجميع فهي واحة نسعنا جميعا من اجل امنا الروؤام رفاعة ،فجد علينا بثمرك النبيل وستجدنا كلنا لهفة لمعانقة روعة حروفك لننهل من معين عميق عمق العلاقة التي ربطت بيننا في سنوات غابرة فكما انهكتنا سنين الترحال ما بين مغرب دنيتي الافل الي حيث موطئ الاقدام سودان البخت كما اسماه اخي زيكو ، فبالله عليك ما تطول الغيبة مليون مرحب بيك وكما وعدتني انثر الدررفالناس في لهفة لما يجود به يراعك يارشا ياكحيل وكفي ؟؟؟

الرشيد احمد الخرساني
03-13-2013, 08:01 AM
الأخ الرشيد،
السلام عليكم وأتمني أن تكون بخير دائما،
مكسب كبير وأنت بيننا وهذا الألق الشامل والحروف البليغة ما هي إلا عنوان كتابك،
أتمني لك جميل الإقامة وسط هذا الزخم الرائع (منتدي رفاعة للجميع)،
شكرا كثيرا،
ودي
يس
__________________________________________________ _________

"حبيب نجار أخونا "الزول عثمان"~
الروائي العزيز الاخ/ يسن: ، الموقر

مرارا وتكرارا كنت احسب واعتقد أن اللهفة قد تاهت وضاعت، أو خرجت دون رجعة، أو خرجت ولم تعد، في غياهب جب رتابة السيل من مشغوليات أجندة وتفاصيل الحياة، فهاهي الدهشة والانتشاءة ًتحل وتعود وتحط رحالها في "جمع رفاعة للجميع" "وتجر بنبرها" لتتحكر وتتحرك دون سابق إنذار، خلال أوعبر التصفح والإطلاع لسالفة الزول "أخونا عثمان".

وبعيدا عن المألوف والدارج من عبارات المجاملة والثناء بالإسهاب في غلواء شطط الإطراء، تملك أخي يسن بالفعل صدق عزف أوتار بسلالم سباعية مُتماسكة في التمدّد الرصين، مُنسجمة بالانتشار السلس المتين الذي يقترن بكل مفردات إبداع الجمع والطرح ثم السلب والإيجاب و سريالية الضرب في التزود بالسرد الروائي الهاطل المُمطر المٌنهمر والاجترار المتساقط الحاذق المتدفق بمداد من الاستلهام الرباني وإمداد من الإلهام السماوي.

أبنت بيانا لا تخطئه الأعين السليمة الصائبة، انك تعزف نظم إيقاعا منسجما في الإسهاب بتفاصيل ممتعة ثرية غنية تتوغل في لب لب اللب بلا ترتيب أوسابق إنذار ، لتملأ "النخاشين" حتى الثمالة والنخاع دون انحياش وانجياش أو انحباس وانجراف.

التحية والإجلال والتقدير الأخوي لك يا عزيزنا أجمعين، وأنت "ابن رفاعة" الماسك زمام روعة التلوين برسم مزج لوحات مائية زيتية خشبية شمعيه حياتية وواقعية في شوامخ مدن بلاد الضباب لترزح وتنساب وتتدفق بفن تراجيديا علم الاجتماع المُعاصر المُتفجر مابين تناقض بؤرة المركز الحضري العالمي وتداعيات الفرع الإقليمي البدوي النائي في متناغمة، أو متلازمة ثنائية فريدة مُتفرّدة تنضح إبداعا وتجديدا وتنساب بأعلى معدلات خلطة مُحكمة الحبّكة والنظم والسبك الممزوج بالابتكار، خلافا للقطر قام!.

دون سبق وتسابق ، تسارع أو قفز متعجل مُتعسّف الي النتائج من خلال متابعة سياق نظم الرواية تبعا للأسباب في اندياح طبيعية الأحداث، تاوقت وقيهّت اكتر من مرة، اختلست أو سرحت لدرجة سيلان "الريالة"، إشفاقا علي شان أخونا عثمان، محاولا تلمس البعد الثقافي والزاد الروحي الباطني، أو رصيد التجريب المعرفي المعاشي المُختزن، لملامسة عين المعين أو مهبط النور الداخلي الذي سوف يُعين أخونا "ابو عفان" ليكون زاده وعتاده، ويصبح ملاذه وكنفه وحرزه أو حفظه ودرعه جراء وعثاء نيران لظي هجير "الاستلاب" وحُمي "الغربة" في محموم تجربة "الفجيعة و الاغتراب" تتبعا للنقلة النوعية الجذرية المتطرفة التي سوف تُؤثّر دون شك حاليا أو مستقبلا، عاجلا أو أجلا، ظاهرو باطنا، معلوما و مجهولا، علي مجمل فيوزاته، مساميره وبلكاته، بل كل كهربته الداخلية، سواء كان ذلك باللمس أو التأثير والتأثّر، خصوصا وانه قد نشأ وتشكل عجين وجدانه البكر الخصب الباطني دون خمّار كافي، في أطر مجتمع "جبال النوبه" البدوي الفطير المفطور المعروف بنمط عفوية وتلقائية ذاتية اقتصاده المعيشي. “Subsistence Economy”.

ملحوظة: خلق الله الناس "اخي يسن" من ماءٍ وطين،، بعضهم غلب ماؤه طينَه، فصار نهراً !وبعضهم غلب طينُه ماءَه، فصار حجراً !!
تبيض الدجاجة بيضة زهيدة الثمن فتملأ الدنيا ضجة وبقيقا،، بينما تضع السمكة الآلاف من الكافيار غالي الثمن وهي صامتة!!
وهنا نبع الاستقراء لحكمة: "استرسل وانداح مواكبة وتجديدا وأنت تملك مرفوع ناصب مرونةً إبداع اليراع "اخي يسن": وحتما ستتحدث روايعك اقليميا وعالميا ،أو "آفاق ذاتك"، يوما عن إنجازاتك"...

ولا أخرا، لك الود المتجدد، والي الإمام قدما وقدما ~ لكل ذري العوالى، ومكين بازخ شواهق المجد تحققا وتخلقا بانية دائمة مستمدة من اسمه تعالي "الواقي" و"السلام" المٌنبثق من نورانية معجم أحرف يسن.
وخير ختام، ولا خاتمة، بعد المغفرة والاستغفار لله العظيم، فلنتوقف عند قول حبيب نجار يسن، الذي آمن برسالة المصطفي صلي الله عليه، قبل بعثته الظاهرة تاركا ما ألف قومه عليه آبائهم من عبادة الأوثان والأصنام،،، تصديقا لقول العزيز المبين في كتابه المقدس: "وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ"،، "اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ"، "وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ"،أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ"،، إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلالٍ مبين". صدق الله العظيم

Amin diyab mohamed
03-14-2013, 03:13 AM
يا اداره ردي لي ود الخرساني مشي وين........... ؟ المنبر ده مسكون ولا شنو .........؟
مرحب بيك ياود الخرساني ونورة المنتدي يا حبيب .......
والله حاجه تحير عديل كده ........

الرشيد احمد الخرساني
03-16-2013, 12:23 PM
الاخ الرشيد لك التحيه
قمة في الابداع واللغه الرصينه الجاذبه , ابدعت فقد مللنا من كثير الركاكه . اتحفنا دائما اتحفك الله

__________________________________________________ _____________
اقتباس "وقليل إضافات" بتصرف مع الاعتذار المُسبق للمؤلف والرائع المُغني عركي:
تعالوا نغنى غنى الايام الكانت...
تعالو نغني غني الايام الجايه الاحلي كتير...
تعالو نغني غني الأيام الكانت أحلي...
تعالوا نعوم في بحر الديم، ونضحك نغرق في حضن الام رفاعة النور...
تعالو نغني غني الأيام الكانت أحلي...
نردد كل أغاني القصة... الصورة ... الريد... والحب...
تعالوا نشوف ونفكر ايه البيحصل...
تعالوا نراجع وبرضو نكرر ونسرد،،، ونسرد عشان نقعد نحكي ونحسب،،،
لحدى الآن.. اتقدمنا ولا اتأخرنا...
اتأخرنا ولا اتقدمنا...
______________________________________

الأخ العزيز/ بابكر إمام: ، الموقر

التحية والود والتقدير الأخوي يتواصل ويتجدد ويمتد لك.

استقراءٌ أو استنباط لما سطرت، او استغراق وتوّقف حول ما خططت، جُودت وأعربت أخي إمام !، نتفق جميعا انه طبيعي جدا اختلاف الآراء وتباين التوجهات وتفاوت الافاق وتعدد الزوايا وتشعّب النظرات ،،، وبالتالي طبيعي جدا أن يختلف التذوق أو التناول والطرح واللون وتلك هي سنة الله ومشيئة كونية احاطته في مسيرة الحياة.

طبيعي جدا أن يٌراودنا الحنين إلي الجماعة أو الشلة أو الكتل أو التكتل او الفريق أو الحلة .... الخ،،، وطبيعي جدا أن نكتب النجاح علي الرمل وننحت الفشل علي الصخر،،، وطبيعي جدا أن نزعل من فلان او علان ،،، وطبيعي جدا أن يقطع المهندسون الكهرباء من خزان سنار، كما كنا نُروّج ونُشيع أو نتصوّر، ونحن نردد وقتها عبارات لا نعلم مدي عمق صدقها ومضمون نضجها،،، وطبيعي جداً أن نستمتع ب "ضبح حمودي للديك"،، وطبيعي جدا ان ننتشي، نفنخر ونفاخر بمختلف ما يكتب من مجمع مواضيع شيقة، إقرارا واستيعابا بان لكل نكهته وتوابله الفريدة، رايحته المتجددة، لونه المُميز وطعمه المٌتميز الخاص، وطبيعي جدا أن تقوم الكتاحة وتصّب المطرة يوم الحفلة، لأنو العريس العربي بيأكل في الحلة،،، وطبيعي جدا أن يُقطّع "قرشو" الفيلم،،، وطبيعي جدا أن نقلب القلبة ونُحرّش الكلبة،،، وطبيعي جدا أن نصر ليهم في الضُلمه، وطبيعي جدا أن نتحدث عن الإخفاق ونرصد الفشل،،، وطبيعي جدا أن نعاتب ونَلوم ونٌلّوم،،، وطبيعي جدا الرمي بالحجارة للأشجار العالية الباسقة المثمرة،،، وطبيعي جدا الهمس لسيادة او اشاعة أجواء اليأس والقنوط والإحباط والسعي للتخذيل بغرض فتور الهمة وتثبيط العزيمة،،، وطبيعي جدا الإصابة بالملل والضجر جراء الروتين والرتابة في ظل شرعية البعد والغربة عن الوطن وكترة تنوع أو تعداد المشغوليات.


وبالمقابل، نتفق جميعنا بأن الغير طبيعي، الا ندرك أو نفهم ويفوت علينا بأن الأخر هو أنت،، والغير طبيعي الا نفهم بأنه كما نُدين نُدان، الغير طبيعي أن لا نستوعب بأنه كما كان الاختلاف سنة الحياة فانه لا يُفسد للود قضية، الغير طبيعي أن يصعٌب علينا الفهم المُتروي المتأني للإدراك العميق بأن هناك مجموعة تفانت، وما انفكت، وستظل يقظة ساهرة، بل حارسة راعية مٌحصنه تجود في عطاء بلا حصر، بأعداد في محراب ألفية عشق لا تُحصي، او ينقطع عنها المدد ،،، مجموعة أخوة من جيلٍ مترابط مُواصل، اشبه بالضل والنور الساري المدود، جيل من جمعٍ فريد ربطتهم فكرة واحدة علي ظهر بحر معدية واحدة وهي تشق عباب جارف امواج الازرق الهادر لتتجه في سباق محموّم مُضمّخ بلواعج آهات الاشواق ونبل الأحلام والامل، مُزودة بجرعات دفء الحب والحنين المُتزايد الابدي لركوب التاكسي الي وجهة وأحدة هي الغاية والمحطة والبلد والامل مدينة العشق والجمال الفاتنة "رفاعة".

كل البُغية والمُنية في هذه الرحلة ~لا مالٍ يُكسب أو رصيدٍ يُحسب، أومنح تُرصد وعطايا تُوهب، أو مزايا تحُصد ونياشين تُنصب، او مخزون يرٌجي وثمار تُجني، او مقاعد تُشتهي ودوائر تُشتري، أو كراسي تُبتغي ومناصب تُعتلي،،، بل كل الزاد والملاذ، السلوي والعزاء هو التصدي بتجردٍ وحماس متوقد للإنجاز والعطاء في صمت فقط "لرد الدين الذي يطوق الاعناق " باقتطاع الغالي والنفيس من الفكر والوقت والجهد والعرق والمال.

وفي جميع الأحوال يتم كل ذلك علي حساب الأسرة والعمل ووقت الراحة والخلود من اجل مواصلة الاحتراق للاحتراق وفي الاحتراق وبالاحتراق مرات ومرات للاشتعال والإشعال لتبق الرتينة بغرض التوهج وسريان أكبر مساحة من دائرة الضوء لإنارة وتعبيد ورسم الطريق للآخرين بالتفاعل والتواصل والانفعال في إطار ضرب اروع نماذج الفناء والزهد والخلود بالتطوع الاختياري~ دأبهم وشأنهم، ديدنهم وشاغلهم، هاجسهم وكل همومهم العمل في سباق محموم كخلية للنحل لا تفتر او تألو جهدا بوازع اليقظة والضمير الحي ~ لإدارة تكليف التصدي لعمل في منتدي عام بمستوي شبكة عنكبوتية ممدودة مُمتدة علي مستوي قارات وأقطار العالم، بلا فواصل أو حدود أو قواطع أو عوارض وتكون في كتير من الاحيان مطية وتكية ليدخلها الغاشي والماشي والراصد والحاقد....... الخ في ظروف احباط وهجرة او اصطلام او استلاب وغربة ومعاناة وتغرّب وضيافة "ضل ضحي"، أو "برش مطوي" خارج الوطن، وكل الهم والنذر الشاغل للجميع أن يكون ويبقي ويظل المنبر دائما موردا عذبا ونبعا صحيا مٌجددا لخلاياه، متجددا ومُستطابا لتجمعٍ خالد مُعبر وسلس شامل وجاذب أو محفز وداعم مشجع ومستنهض أومستقطب للإبداع وكاشف مُطوَر للطاقات المحتملة الكامنة أو الخاملة.

وهنا نتقاسم ذاتية الإحساس بالألم والفرح، ونتشارك جميعا مسئولية الهموم ونتناصف التوقف والتفاعل مع جميع التحديات التي تكبر وتنمو وتترعرع وتتعقد كل يوم دون الحياد أو التواني في ان يظل المنبر كناصع صفحات السيرة والسريرة لرفاعة الماضي الذي كان، والحاضر الذي نأمل ونبغي، ليظل العشم والحلم دائما ان يبقي منبرا ومراة وشعلة إشعاعا منيرة مستنيرة متوهجة أبدية باقية ما بقيت الحياة، ينبوع تسامي ونبع تصافي وهدير انسياب أخوة أزلية متدفقة متزايدة مازالت البسيطة أيضا باقية،،، وصفح تسامح لعائلة مترابطة متماسكة واسرة ممتدة برباط الألفة وأواصر المحبة الأزلية في توحد منهمر منساب بإرادة متجددة ومؤازرة متوحدة ،،، أخوة تآخي وتصافي في الحديث والتفكير والتحاور بصوت العشق ورباط أو وثاق الرمح الواحد ~ لان الجميع باختلاف ألوانهم أو درجاتهم،،، مواقعهم وتباين أدوراهم أبناء لمدينة جمع ومجموع أو مخلط مولد نشأة الجميع رفاعة.

ولا غرو! حيث ولد وصرخ وشب الجميع اطفالا من رحم الأم الحنون المعطاءة الدافئة رفاعة التي لم تضن أو تمن أو تتبجح أو تتعالي او تمتن وهي تخرج دفء ثدييها ليرضع وينهل ويرشف ويقوي ليشب وينمو ويكبر ويهنأ الجميع،،،، وهذا الجمع الفريد المترابط والعقد النفيس الحافل أو الحبل المدود من المحفل الرائع المُشرف المُنسجم الذين يعرفون بعضهم فقط كأرواح نشأت من خضم ينبوع الأم رفاعة، لهذا، فالكل والجميع بالطبع سفراء فوق العادة، والكل والجميع في انتمائهم وولائهم وافتتناهم بالمنبر الرائد الحافل ممثلين لأسرهم وأسرتهم الواحدة المتحدة رفاعة ، الكل والجميع سواء كانوا شعلة أو علم أو تاكا أوعامل أو هلال وأهلي او امير. الخ،،، متناغمين وممثلين في المقام الأول لمنتخب مدينة رفاعة، وفي نفس الوقت مفوضين وممثلين لبلدهم مع مراعاة حساسية البعد الثقافي السياسي والعمق الجغرافي لكل منا حيثما كان الخيار والاختيار من بلد أو بلدان قد قامت جميعا بايوائنا وإكرام وفادتنا أو استضافتنا فوق ما نتوقع ولا نملك بالمقابل سوي رد التقدير والجميل والعرفان بأفضل منه، بعد أن كتب الله علينا التشتت في البقاع ضاربين المناكب جراء الاختلاف والمحاور أو البؤر والكتل وعدم النضج في إدارة منابر الحوار في بلدنا السودان بعد الفشل الزريع المستمر لطلائع النخب المتحللة المتفتتة بجانب التفنن المُتعمد والمُستمر في الإتلاف للقضاء على الأخضر واليابس.

لكل هذا فالواجب أن ننصهر ونتمازج وننداح ونتكاتف ونتعاون ونتاذر لنتالف ونتحابب بتداعي تفاعل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له الباقي بالسهر والحمي،،، وانا وابن عمي علي الغريب، والهزة لأهل البيت "وال أعراب" "يقصد الاغراب" علي الحيط، عبارة سمعناه بالمايك في احدي ليالي حفلات مدينتنا الملاح.



حوار خارج النص:
مواصلة في التفكير بصوت مسموع، في اطار حمي التنافس والعولمة ودمج الشركات العائلية الرائدة إلي شركات مساهمة عامة تدرج أسهمها في أسواق الأوراق المالية، لتغيير شكل الملكية من خلال الطرح العام أو الاكتتاب للجمهور، نما إلي علم بعض مصادر المال والاعمال، انه قد تم بالفعل إصدار وتوقيع مذكرة تفاهم وعقد تأسيس ونظام أساسي موحد وما يتبعه من نشرة إصدار وتقييم للأصول الثابتة وتقييم الاسم والشهرة للسمعة التجارية.... الخ حسب معايير المحاسبة الدولية بغرض دمج كل من قهوة صديق و عدلان و شمو في "قهوة وأحدة" اقترح لها اسم جديد "صدع آش" للعمل بعد الدمج والتذويب والاستحواذ لل "تلاتة" بنفس التناغم والإيقاع المُنسجم المُعهود او الكان يوم السوق ~ لنا أن نتصور المد والجذر من طوابير الزحمة والانتظار والحجز وكيفية استلام الحساب.
بداية، دعونا نمر بالجماعة البعملو فيها مطنشين وما سامعين "الكشكشه" المعدنية للعملة، خصوصا والجرسونات بمهنيتهم أو حرفيتهم المعهودة المشهودة قد اعتادوا علي الثقة المتبادلة مع الرواد في استلام الفلوس، دون أن يخطئوا في توريد مليم واحد إلي الحساب بعد تقديم الطلبات، وتاهب جميع الزبائن بلا استثناء علي القيام والمغادرة،
نزيد الطين بلة! بمعطيات البلد التي لم تعد كسابق عهدها بعد أصبحت تحفها سائر ألوان الطيف، لنخلص بتجرد وشفافية إلي ما يقوم به هولاء أو أولئك الجمع والنفر الفريد من الاخوة الرائعين ولله درهم ~ وأقصد هنا دون همس إدارة الموقع علي مر الحقب والفترات،،،،، وجمع المحفل والمخمل من الاخوة المبدعين المشاركين المخلصين.

الرشيد احمد الخرساني
04-08-2013, 12:35 PM
أخونا الكريم الرشيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

كلام ولا أروع
لن يستطيع أياً كان أن يضيف عليه أكثر مما قلت ... كفيت ووفيت
عن رفاعة حدثتنا وزدتنا علماً ، وكأننا نسمع عن رفاعة لأول مرة
عن رفاعة جئت بالجديد وأضفت إليه الجميل والرائع
مرحب بيك كتير أخي الرشيد في رفاعة للجميع
مرحب بيك بين أهلك وإخوانك ومرحب بيك وأنت في رفاعة

لك كل الود والتقدير والإحترام وعظيم الإمتنان
____________________________

تحياتي الأخ الرشيد

آمل أن تكون بخير وعافية،،،
ياخي شنو الحاصل إنقطعت عن المنتدى.
تعرف دائماً في البداية الواحد بشعر بالغربة لما يكون في منتدى آخر ويدخل منتدى رفاعة،،، لكن بعد المواصلة والتواصل والكتابة بحس بأنه ينتمي للمكان.
بالله لا تحرمنا من طلتك الكريمة ومن كتاباتك التي تدخل القلب بدون إستئذان.

لك تقديري وإحترامي
أخوك
عبدالله إبنعوف
.................................................. .....
بسم الله العظيم الأعظم

الاخ الأعز أبو هبه: ، الموقر

بادي ذي بدء، اشهد أنّ لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، الملك الحق المبين، وأشهد أنّ سيدنا وإمامنا وقدوتنا ونبينا محمدًا عبد الله ورسوله، وخيرته من خلقه، الصادق الوعد الأمين، وصلي اللهم وسلم عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه الأئمة المهتدين، الغر الميامين، ورضي الله عن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.


لك عميق صادق التحايا وكل الود والحب والسلام والتقدير الأخوي علي العد والرصد أو الفقد والشحذ بغرض التواصل، وإنشاء الله يا ريس، وما نفقدك ، ولا تُفقد أو تٌفتـقد، في شينه.

بكل تأكيد كان الغياب بفعل ظرف دورية الإجازة، وما صاحبها من خمول وركلسه، بالبعد عن كل ما يُشغّل، لتجديد النشاط والحيوية والمعاودة بطاقة متجددة لزيادة تواتر قوة الدفع مرات ومرات.

لكن حتما سأواصل، وسنواصل جميعنا، علي الرغم من أن التواصل في الموقع، كما أسهبت وفصلّت أو تفضلّت يا اخونا العزيز ال "عبد لله"، لا يخلو من طابع السحب المُتراكمة المُنهمرة الجارفة بلا توقف، أو الغيوم المُمطرة المُسترسلة الهادرة بلا انقطاع، بإغفالٍ وسهوٍ أو جنوحٍ غير متعمدٍ منا، مفاده إن جميعِ ما نذهب إليه من كتابات، أو كل ما كتبناه، نكتبه أو نسطره لا نخرج فيه علي الإطلاق من محيط دائرة تدور حول رُحاه ومركزها، وواسع محيط بحرها، لنصل إلي خلاصة الوصف باننا جميعا مجرد "هواة" نُمارس ونتعلم لمزيدٍ من التجويد والصقل والإتقان والتمرس لا اقل ولا اكتر، ولا يُوجد فينا أو بيننا من بلغ شانا أو شأووا، أو يتواجد بيننا من يملك باقتدار امتهان ناصب مرفوع صنعة الاحتراف، أو منصوب "حرفية" مِعول "معلول" مهنة الكتابة.

وهذه الخلفية، كما يعلم الجميع من المشاركين البارعين، وكذلك القراء الفطنّين الحاذقين والمتابعين، تجعل البعض منا يدخل بعد فترة أو لحينٍ في عداد النظم لتصنيفات مُنسابة أو مٌتدفقة عفويا في مجاري عديدة تصب في نهاية المطاف من خور إلي خور أكبر متلاقيا عند افضائه إرواء و إنباتا وإحياء في عمق قاع النهر تبعا لزخم وحرارة عزف إيقاع الأغاني من بعض الكورالات المُمتعة المُبدعة الرائعة المنسجمة، التي ربما في بعض الأحيان، تُشكل الكفة المُرجحّة أو الركيزة والدفة للطابع الطاغي الطافي المُنساب من تيارات الانسجام المُعهود والتي يغلب عليها تبادل الاصطفاف والمباركة والالتفاف.

أو من جانب آخر، فالوضع أو الموقف أشبه بتجديد الوضوء للحاق بصف استواء الجماعة بعد أن أقيمت الصلاة بعداد معدود القلائل من الرويكعات، واضعين في الاعتبار فضائل ومحاسن أو مزايا بركات صلاة الجماعة، وهنا مكمن ضرورة خشوع أدب التوحد للظواهر أو الجوارح بالتوبة من الاوبة والتقوى والاستقامة لاغراض اللحاق بركب الاقتحام والاستغراق والتزود بمعين بسلامة انفتاح نور البصر والبصيرة او بمخزون إيمانيات أو غيبيات مكنون نفحات الضمائر من الصدق والإخلاص والطمأنينة، توخيا لإصلاح السرائر أو الأرواح بالمراقبة والمكاشفة أو المشاهدة والمعرفة، إمعانا في سريان تجدد أو تدفق حراك الدم دون التوجس والتحسس، أو التوقف والاستسلام فالانهزام لصيرورة فناء ذهاب الزبد، وبقاء ما هو ثابت ونافع في الأرض، ليمتد ويرفرف مفتول الفروع الباسقة المٌثمرة المُزهرة ممدودة ممتدة في إيقاع متشابكٍ متآلفٍ متحاببٍ أو متعانقٍ متناغمٍ بكثرة بريق بوارق الإثمار اليانع المُبارك في محراب بساط معية حضرة الأنس والقدس، أو رحاب منظومة من شمائل الأثرة النبوية، والإيثار المحمدي المُصطفوى السرمدي المُحمّل بالفضائل الإلهية الربانية من الارضين إلي عوالى عُلا بركات السموات السبع.

الرشيد احمد الخرساني
04-09-2013, 12:25 PM
الرشيد يازول يا رائع
يا اخي نورت المكان وأديت الزمان معنى الانتظام
طبعاً فاجأني نزار فريجون بأن سجلت في الموقع
قلت ليهو يادوووووووبك الموقع حايستعيد عافيتو
ألف مرحبتين حبابك ياوجيه
________________________________
الرشيد خرساني ...مع فارق السِن ( سيرة السِن دي عبد الله إبنعوف مكجنة عديييييييل وكان ما الملامة البجيب سيرتها يطردوا من المنتدى )
الرشيد خرساني ده عبارة عن كمية من الفرح والجمال يدخلك ويملاك لامن تستغيث وكل من عرفو من قريب أو من بعيد فارقت دنياهو هم...
عبدالله إبنعوف يابرونزية تلاقيهو محتااااااار معتصم ده العرفتو بالرشيد خرساني شنو !!!! اللّماهو معاهو شنو !!!اها كان عرف عاد أم هلا هلا بتمسكو الليلة.
الرشيد يا أخي منور الموقع بالجد بالجد وسعدت جداً بأنك أصبحت في معيتنا مرة أخرى ...الرشيد مرحب بيك يافرح بمعنى الفرح الجميل
معتصم سليمان
__________________________________
الظل الوارف الممدود، والنبع الوارد المُتجدد العذب الوريف ~ أخونا المعتصم،

وأنت وجودا، و "ان شا الله يوم شكرك ما يجى"، تلاحظ باين تفاعلك الوارف مع القاصي والداني والبعيد قبل القريب. وحيثما كنت حضورا، نتلمس ونعدد ونتقصي يوميا ملحوظ نابه موجب متعدد مشاركاتك البناءة الفاعلة من نبع بحر زاخر متلاطم الأمواج يمتد فيك~ هو دون شك ملمح ينبوع رفاعه المُتدفق المُعروف بدلالاته، ووارد المتنوع من عديد إشاراته وفريد تجلياته، التي ما انفكت، تشتعل نورا وإشعاعا وتنويرا، تعبيئةً وتوعيةً، شحذاً ورصيداً في صمت لتضميد نازف جراح الأمية وبراثن الجهل في كل القطر السوداني.

وحيثما تبوأت مقعدك الحاضر، فان البصائر السليمة الصافية الصائبة لا تُخطيء زخم إبصار الانتشار وصيرورة التمدد ألا "مفصلي" أو الغير "منكفيء" في كافة النواحي والأرجاء والاتجاهات والأصقاع والمحافل والمنتديات.

تتحرك في سلاسة يا عزيزنا المُعتصم، وأنت تشكل وتدعو بلسان حال "حسي معنوي" رامز في مدلولٍ مستغرقٍ زاهدٍ، أو تجسيدٍ سامٍ متفانٍ، لتشير إلي جمع الضل الفريد من رباط موثوق العقد المتفرد لجميع الأخوة الأعزاء الأحباب، الذين ولدوا من صلب، ثم نشأوا وتزودوا من حجر ينبوع مدينة النور~ مِصداقا لقول الابنة العزيزة فجر نادر عبد الله، لا فضّ المولي تعالي يراع واعد موعّود إبداعها المُتدفق، والذي سيملأ الآفاق والأصقاع ~ بإذن الواحد الأحد الذي لم يكن له كفوا احد.

كيف لا، وانتم جميعا يا إخوتي!!! تخطون وتكسون، تؤسسون أو تمدون في تجردٍ ديدن حبال القُرب وترسمون مفعم صاخب حرارة إيقاع عزف سيمفونية التواصل والاتصال الأخوي ليتلاقى الأحباب والحبايب كقول "الخليفة في الغيب والشهادة" ~ المُرابط الواصّل والمُوصّل~ بالمدينة العامرة ود فريجون ~ ويا لروعة هذا الشاب الجذاب، أب دماً شربات، المُتعدد المُتفرد المواهب، فكم أسهمت ~ واتت حاليا أُؤكلها ~ تجربة صقله،، منذ إن كان طوعا واختيارا صبي كورال، "سد طلب"!!!!؟؟؟؟؟.

تلاقي بعد غياب، ووصال بعد تواصل، تجاوز وتغلب وتخطي للعوائق والكوابح والعوارض من حُجب هضاب الجغرافيا وكافة تضاريس أوتاد الجبال، أينما ، أو حسبما تفرقت بنا السبل وتقطعّت بنا الأسباب وكانت مواقع أو خيّرة موطئ الأقدام، لإعادة صخب التلاحم والانصهار والانفعال بغرض التبتل والتهجد والخشوع في مستودع تُقي محراب سجادة معية العشق لرفعة رفاعة المرفوع قدرها، في الدنيا والآخرة~ بإذنه الرافع المُجيب تعالي.

تلمسنا خلال إجازتكم وغيابكم، جلاء واضح فسيح مساحات فراغ الحراك الباينه للعيان، لنُدرك عفوية مفطور تجليات معدود اسطر الإبداع المتدفقة، لنشهد، أيضا، تداعيات فعاليات فنون التغطية المُبتكرة، حيث وقفنا جميعا نتفيأ ممدود رحاب واسع الضل والنور الساري المشهود المُقترن أو المتضافر مع السحابة الذكية، أو تجاوزا سجادة وإبريق "بخرات المعية"، والتي أينما رحلتم، أو رحل وحل ساير العقد الفريد من الأخوة الأعزاء المخلصين أبناء المدينة البررة، الذين لا يملكون خلال حلهم وترحالهم ، سوي أن يكونوا فقط بمثابة الغيمة الظليلة المظللة الوارفة الوريّفه الباعثة للنسمة الباردة الدافئة، التي تعين علي وعثاء فداحة هجير زمهرير رتابة إيقاع العصر المنفلت الناشز في كافة سيئات مخلفاته وإفرازاته من جوع وفاقه وفقر ومرض ... ألــــــخ الموشح الرديء.

اتضحت محصلة دراسات فاعلية الجينات الوراثية لبصمات العين خلال العديد من الزيارات الموفقة للمدينة والتي قمتم بها وكانت بردا وسلاما، وكيف لا ؟ وهي بلسما شافيا في المُطايبة وفنون اللباقة وأداب مراسم التواصل إثراء للمحبة وتعبيدا للود وصادق التآخي، بجانب بعض الزيارات لتخفيف ومسح آهات وأنات المرضي.

وسعدنا جدا بالبخرات التي تركتها لود فريجون، عسي ولعل أن يكون فيها ما يكشف الهم ويفرج الغم، ويمحو البلاء ويدفع الابتلاء، آملين إلا تطل عوارض تفضي إلي إساءة استغلالها أو استخدامها، لينحي التوجه بالتالي في وجهة مخالفة بدلا عن العلاج حسب الاتفاق تحت ضل شجرة عوير صهريج رفاعه، تحسبا من شطط استهواء ومنافذ إغراء المقاهي المطلة او القريبة من الفيلل الرئاسية وخرير مياه النيل، إيحاء وتوهما، حتى لا نُفأجا أو نسمع لاحقا دون سابق إنذار، بانزلاقة أو انفلاتة الفكي الواصل ود فريجون~ تحوطا لكي لا تصبح "محايتو جبانات بالبيبسي" و "شدايد الكاتوووولا مع ال شيكسسسي".

حفظكم المولي القدير العليم تعالي إخوتي وأخواتي جميعا في حلكم وترحالكم،!!! ودمتم دواء وملاذا وبلسما ناجعا ولا سقم بعده؟! بفعل كرم أكرم الأكرمين، ومجيب السائلين بسر بكن ~ أمين يا رب العالمين.

ملحوظة: مازالت الذاكرة حبلي بكرنفالات تباشير وبشارات أشرطة الوداع، وإنشاء الله الفكي شيخو~ ود فريجون ~ أكون مٌنهمك ومشغول مع ديمومة سيل القاصدين للبركات والنفحات.

الرشيد احمد الخرساني
04-10-2013, 08:29 AM
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام أبوالهول

اهلا بالابن الرشيد، طلة مباركة ان شاء الله
عندي سؤال آخر مرة بالتلفون قبل كم يوم فهمت منك انه محمد راح أمريكا ممكن تفاصيل؟ زيارة يعني أم ماذا؟ تحياتي.
________________________________________
استاذى العزيز عصام ابوالهول لك تحياتى واحترامى

معى الان محمد خرسانى يبلغك التحايا والاشواق ...... بقول ليك انو فى زياره عمل وسوف يكون بطرفكم فى الخليج يوم 1\4 باذن الله تحياتى لكم جميعا ولمن معك
محمد خرسانى

أهلا وسهلا يا أحمد ان شاء الله طيب ومروق في غربتك البعيده. سلامي ليك وللدكتور محمد وقول ليهو قال ليك عصام البتاعات ديل فقعهم (من فقع يفقع تفقيعا) ساكت وقول ليهو ايضا نسمع منك لمن ترجع.
_________________________________________
الأستاذ الموقر العزيز عصام ابو الهول:

الحمد والشكر لله من قبل ومن بعد، جاعلا رسالة سيد الأولين والآخرين تبدأ ب: اقرأ ، لنصبّح ونطايّب ب "كاد المعلم أن يكون رسولا".

نمرة (1) صاحبك فقع ويفقع تفقيعا، وكل السالفه بعد مراجعة السجلات فالحاله أشبه بمرضو العارض في كسلا مع اختلاف الفارق وموازرتك ليهووو في البحث عن العلاج.

الحاجة التانية، شوفو كاتل حيلوو ومعصور موجوع في البيت الأبيض كيف؟ اظنو قائل بلقي ليه دخلا علي حوش النادي!!! باين صاحبك "اب فاخورة" كانت عندو نية لكيس كبير مع الجماعة~ ناوي ليه علي هبرااا كبيرا ، الشيفت داير اكنتر واكوووعههها واعدمن ال "لخضر"، لكن أصحابنا ما بتفووت عليهم فايتااا، قال ليهو حسب رواية احمد مصطفي~ وكل العتبي علي الراوى في ال ويك اند بتكون الكتشنه دكاكينية ~ لكن كل يوم بدوها ظهرا، شوف جنس البجاحهههه والهمبتا الكان ح نبقي فيهااااا، وبعدين معصور في الحديد اظنوو كان دائر آشيل الفاتحة في جدو "كنين" كيندي، ولما شفت الصور كت أتمني امرق ليهو كلب البيت الأبيض ترب كلاب ناس جدنا النور عشان أشوفووه نجوم الضحااا وتبقي عليه حكاية العم شعبان في بيت البكي: لما لمس الزير وقال خلاص جيت تشمشم؟؟

بعدين السترة والفضيحة متباريات: اسأل لينا صاحبك الغتس في فراش تيتو لعقد من الزمان في دكترة الأسنان~ قلع وحشووا، الأمريكان قالو ليه شنو بخصوص رفع العقوبات وحقوق الملكية الفكرية، لما طرح ليهم مذكرة إبداء الرغبة بتأسيس فرع عماري أصلي ل "عبد الهادي" فى واشنطن دي سي؟؟؟ وكيف بسطم لما حاول "اتلبط" و"اتشعبط" وأوضح بقراين الاحوال قياسا علي معدل استهلاكو اليومي من العماري ، كمية الصعود المستهلك في شريحة تذاكر الشعب ام اربعه قروش ونصف عندما كان الفيلم سرتانا لا يرحم.

وبعدين سمعنا تلاقيط كلام كدي رفض تأكيدو، انو المكار صاحبك دخل في آخر جوز لورق الموزع اميقو سينوريتا في باصه مدفونه~ سماها شوال وكسب ب طويلاااااااا~ أنا اخو الرجال والعوهدااااا علي مسموع حاج صباحي، عشان أتم حق الكيس، لكن لمن شافوا مقنطر السفه خافو من النصيباا والمصيبااا، البتقي فيهم خصوصا والجماعه ما طلعووو او اتعافووو من الازمه الماليه العالمية، وعشان ازوغوه بحثو عن مرجعية كرت التموين في الكمبيوتر، اعتذروا الجماعه بدبلوماسية قايلين انت صرفتكم بتاعت التموين كانت تبع عم سيد~ وات حولت ل "بابكر الطيب"،

لكن طبعا الجماعااا حقانييين امتحنوهو في كيفية فتح العلبا واللعب، أثنو جميعا علي دقة التجويد وعكفو علي مراجعة الهيذستري بتاع نادي الشعلااا، وجمعو معلومات كويسا عن قدامي المحاربيين أكان بوكر أو كنكان، وبعد ما شافو كسر الدوههات والقدرة علي تجلية القفله مخاوا، عموما رجع مسقط بعد ما ادوهو إجازة القرين كارد الامريكي، ويا ويلنا وسواد ليلنا!!!
برضو طلبو منو أجهز مجموعه طاقم اللعيبة لأي تاسك فورص سريع، أو مغايرا ومقيلا في باكستان أو أفغانستان وقالو قايد العمليات المركزيه المشتركه بكون ود الفاضل، وحددو قايد كتيبة الجلا ل قريبنا دقداق والاخ عبد الرزاق ملاس ، بجانب مهمة الترجمة اللوجيستية الفوريه لود ابو الهوول.

الرشيد احمد الخرساني
04-11-2013, 09:44 AM
حبابك مليون ود الخرساني
وسط اهلك واصحابك
اتفضل داخل وعطر مداد الحروف بشذى اندياحك

وكلنا في حضرة جلالك يطيب لنا المكان
مودتي وتقديري
___________________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=OksOVeGQtO4

يا زمن وقف شويه واهدى لى لحظات هنيه
يا زمن ارحم حبايب لسه في عمر الزهور
يا زمن جود عليهم بي دقايق قبل ما تعد وتمر
يا زمن رفقاً بحالى و بي حبيب عمرى المثالى
يا زمن بي سعادتو وبي هناهو بي شرودى وانشغالى
يا زمن ما تبقي قاسي نحنا حققنا المحال
نحنا هدمنا وبنينا ونسجنا حبنا في الخيال
الف حيله لي لقانا والف حيله للوصال
يا زمن انت جاى فى النهايه جاى ماعارف البدايه[/COLOR]__
_____________________________________
البرونزية العاشقة الفاتنة ،الأديبة المٌتحققّة المُتخلّقة، الشاعرة المُرهفة المُفلّقة، السفيرة فوق العادة المفوضة، المُمكنة المُتمكنة ~ الحائزة بمهارة وجدارة علي كرسي الأستاذية "بروف" ~ في محراب أدب العشق العُذري!!!

الانحناءة والتجلّة والتقدير وأنت تبعثرين منظوم رصين متين مسطور الأوراق لترسلين في صمود الآهات المُتجددة المُعبّرة المتلّونة بلا خوفٍ أو وجل ودون همس أو تردد، فتؤججين نيران صدق لظى دفاتر الدفء المُستعر في لجج التوهّج من حمم البحور في براكين العشق المُنسدل بين أحضانك والمتدفق منهمرا من مفتول ناضج هادف لوحة بنيانك، في نظمٍ حرٍ من الذهب البرونزي المصّقول المُجمّر الذي يتدلى وينكسّب لينسابَ في أريحيةٍ سرمديةٍ مُتناغمةٍ لا تملكين معها، غير أبهة أو كمان مكترسة، سوي أن تكوني فقط أنتي!!!؟ ~ بألق لمّ أو يلّمُ ~ ل "لملمة" صادق حضن صديقية حنين جارف الالفة، في زخم محموم الحب بحرص مسترسل عزف الود والمودة من وحي ايقاع صدق جمع الشمل!؟.

بالفعل تنثرين دُرراً وعطراً وشذيً وزهوراً، وتنظميّن تنقشّين او تحفرين علي الصخر لوحات معبرة حية ناطقة في مِحراب الافصاح و الاعراب والتنقيب والتلّمس، لتستخرجين رصيدا او مخزونا أبديا تراكميا نوعيا، مدرارا نقيّا مُتواصلا مُسترسلا، في الحس والذوق والمعني الأصيل.

تقتفين سبر أغوار الأثر في سببية تبرزين بها مقصود عمق المعني بمطاوعة واضح موشح الكلم، أو مبدع أحرف النغم لإظهار وإبراز تلمس نوادر الأحجار واللآليء والدُرر النفيسة الغالية المُستمّدة من كنوزٍ رمزيةٍ متفرّدةِ نادرة لتجديد آدب فن جرأة صدق العشق، لتنهمر في دواخلك القوافي من مرسم بلسم عفاف الحب العفيف الشريف المصقول المفتول بسرمدية العلم والتربية، والمُنصهر المفطور بالتحلية والتجلية، من مدد معين نبع الحرف في امداد عين ينبوع نور علم المعرفة، متوقفا حيث كان مولد انهمار خرير مصبه ومهبط أو مدرج تدفقّه ~ أو منبع لبنات أو عرصات نسج مِنواله وموطنٍه المُتربع فينا جميعا~ ليتمّددُ ويمتدُ علي وجه الخصوص، داخلك بلا أُطرٍ أو حدودٍ او قوالبٍ جامدةٍ بسلاسل قوانين مُقيّدة حاجرة او مُكبلة عائقة، ليعتمل مُستقرا في كل ذرات الأنفس~ وخلجات وجدان خواطر كوامن الأنفاس.

لهذا، فحري به أن تبرزيه في ليميا لملمة الآهات، وتظهريه في قدسية كيميا الهنات، ليتبلّور في المُني والتمنيات ويترجم ينعكس ليتضح ،بلا ترتيب، في عفة فلذات انفعالاتك المُجردة، المُزدانة ألقاً بناضج انفعال مجمل ارث التجربة الإنسانية الحياتية المُتكوّنة~.
وكيف لا؟!!! وهي جزء أصيل منا~!!!؟ استمد ديمومة وجوده في موطن قد كان مولد منشأ النطفة والعلقة والمضغة والعظم واللحم ~ بلوغا إلي نفخ صرخة فرحة مولد ميلاد النشأة.
موطن هو مستودع الحسن والروعة الممهورة المُسترسلة المدموغة المتشابكة مع ثبات اغصان افرع الحلم والحب والشوق المعتق، أو العشق للجمال المختلط المُضمّخ المُترع مع عاليات العوالي من الامنيات والتمنيات ليزدان بغنايم غبطة الظفر المشرع المتوج بالامل والمنآل والفأل~ في مدينتنا الغالية رفاعة.

وكما أسلف وامّن وأكّد موكب ركب جمهرة اخوتي واخواتي ~ الجهابزة القاطنين بالموقع!!!~ يجود عطاء يراع اشجار رطب بنانك المنهال، وأنت تهزين جزع نخل الحروف، لينساب ويتساقط ذلك الرطب بسرمدية اهتزاز حركة الرياح بسعة وواسعيةٍ مُستمدة من كرم وداد الودود، الفعال لما يُريد، الذي بيده الخير وهو علي كلِ شيء قديرٍ، بمدٍ ومدادٍ، وإمداد معيار قل ما يجود الزمان بمثله، و"ما كان عطاء ربك محظورا"! سوي من أثابه خالقي المُتفضّل بالإيجاد والإمداد قبل السؤال، مسبغا عليه أيضاً الوهّاب نعمة الهداية والإرشاد بعد السؤال، لينشأ مصقولا مجدولا او مفتولا مترعرعا ب حراك المد والجذر في تمام كمال قمر ١٤ ~ ليبدد مسترسل الضوء دياجير الظلمة والعتمة والغمة في ليل مدينة النظم والرسم بموشحّات مكين متين رصين القوافي من بحور ألفية العشق والحب.

وبرضو ما قادر اسيبك، لما انساك بشتهيك!!!
مع كل دفقاتى الحنينة وكل دمعة شوق سجينة!!!
وأنت تجددين من نوادر خربشاتك الممتدة، نقولها علي ملأ ومسمعٍ من الكل، بأنه واهما خائرا، ورعديدا جبانا فاجرا من ظن، أو يعتقد، أن مزروف ما يُدمع من مُنهمر الدمع والنبع، وجارف شاطئ أزرق النهر، يُمكن له التوقف والتلاشي لينضب أو يجف ويضمحل.
وبائسا تائها، أو حافيا جافيا ومعاندا مكابرا، من ظن، أو يظن~ أن خلايا أحشاء نابض مستودع القلب، يمكن أن تترك لتُنزف وتذبل كي تتجلط وتتعفن لتبتر، وناشزا شاذا وعابثا فطير التجربة والنشاة وضيق الأفق، من يتوهم أن آهات سرمدية العشق يمكن أن تُلّجم وتحترق لتُخنق قسرا وتُكبت بغرض أن تُغتال وتُوّأد.
ولاعبا خائبا، أو تعيسا لاهيا مشوّها حاقدا، من يعتقد إن مُدلهم حالك الليل، يمكن ان يسود ويتمدد ويتسرطّن، لتتعفن وتركّد مياهه الأسنّة المُتحللة، دون أن يُصدّق أن الصبح سوف ينجلى أو يُسفر ، مُداعبا هامسا ورافعا اياديه مبتهلا بالدعوات الي السماء عند دعاش بواكير الفجر كي يتزود ويقتات سرب الطير ليطير مُغردا مُشقشّقا، ليرفرف علي مد الأفق والبصر، بلا قيد أو حصر، عد أو نقط أو شرط في الرسم.

وعقيما فارغا سافرا ومتبلدا مجاهرا أو متماديا مُكابرا، من اعتقد انه يمكن يقمع ويغتال ويخنق الأحلام لتخمد وتسكت~ لان القمارى والعصافير~ مهما كان منصوب شرك الفخ؟! أو سواد التفنن بالتلاعب والتنكر للمشاعر في التغافل والتناسي والاحتيال والمكر أوشواكيش الغش من مافيا الافك والنصب والدهس والدس!؟ ~ فهيهات لهذه العصافير والقماري أن تهاجر وتغترب وتلوذ بالنأى والبعد أو تقنع بالفرار من العش لتزهد وتخرس أو تصمت عن معزوف التشبث بروائع صدح آيات التغني، ونشوة غبطة اهازيج معزوفة الرقص، في اسمي لوحات خلود الأفراح من فرحة العشق،~ وبس أنا خايف إذا جيتك؟؟؟ حكاية الريدا تمشي تذيع!!!.
حاشية:واحشني يا لرسيت مراسيك جوه ذاتي،،،
إلا باكر لما ترجع أنا بحكليك عن الحصل،،،
عن بعد المسافة وقربها،،،
لما يفارق زول عيون غاليات عليهو كتير وبحبها،،،
والله أحكام يا قدر،،،
والله أحكام يا مسافة ويا زمن،،،
بس تأني لما بتسيبني وتسافر،،،
خت في بالك أنو دنياي في مدارك ،،،

• ملحوظة : جاء في الأثر والسنة إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم : يا ظالم، فقد تودع منهم". أخرجه الترمذي[/RIGHT[/COLOR]]

Nazar Hussien Babkir Frie
04-11-2013, 11:44 AM
___________________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=OksOVeGQtO4

يا زمن وقف شويه واهدى لى لحظات هنيه
يا زمن ارحم حبايب لسه في عمر الزهور
يا زمن جود عليهم بي دقايق قبل ما تعد وتمر
يا زمن رفقاً بحالى و بي حبيب عمرى المثالى
يا زمن بي سعادتو وبي هناهو بي شرودى وانشغالى
يا زمن ما تبقي قاسي نحنا حققنا المحال
نحنا هدمنا وبنينا ونسجنا حبنا في الخيال
الف حيله لي لقانا والف حيله للوصال
يا زمن انت جاى فى النهايه جاى ماعارف البدايه[/COLOR]__
_____________________________________
البرونزية العاشقة الفاتنة ،الأديبة المٌتحققّة المُتخلّقة، الشاعرة المُرهفة المُفلّقة، السفيرة فوق العادة المفوضة، المُمكنة المُتمكنة ~ الحائزة بمهارة وجدارة علي كرسي الأستاذية "بروف" ~ في محراب أدب العشق العُذري!!!

الانحناءة والتجلّة والتقدير وأنت تبعثرين منظوم رصين متين مسطور الأوراق لترسلين في صمود الآهات المُتجددة المُعبّرة المتلّونة بلا خوفٍ أو وجل ودون همس أو تردد، فتؤججين نيران صدق لظى دفاتر الدفء المُستعر في لجج التوهّج من حمم البحور في براكين العشق المُنسدل بين أحضانك والمتدفق منهمرا من مفتول ناضج هادف لوحة بنيانك، في نظمٍ حرٍ من الذهب البرونزي المصّقول المُجمّر الذي يتدلى وينكسّب لينسابَ في أريحيةٍ سرمديةٍ مُتناغمةٍ لا تملكين معها، غير أبهة أو كمان مكترسة، سوي أن تكوني فقط أنتي!!!؟ ~ بألق لمّ أو يلّمُ ~ ل "لملمة" صادق حضن صديقية حنين جارف الالفة، في زخم محموم الحب بحرص مسترسل عزف الود والمودة من وحي ايقاع صدق جمع الشمل!؟.

بالفعل تنثرين دُرراً وعطراً وشذيً وزهوراً، وتنظميّن تنقشّين او تحفرين علي الصخر لوحات معبرة حية ناطقة في مِحراب الافصاح و الاعراب والتنقيب والتلّمس، لتستخرجين رصيدا او مخزونا أبديا تراكميا نوعيا، مدرارا نقيّا مُتواصلا مُسترسلا، في الحس والذوق والمعني الأصيل.

تقتفين سبر أغوار الأثر في سببية تبرزين بها مقصود عمق المعني بمطاوعة واضح موشح الكلم، أو مبدع أحرف النغم لإظهار وإبراز تلمس نوادر الأحجار واللآليء والدُرر النفيسة الغالية المُستمّدة من كنوزٍ رمزيةٍ متفرّدةِ نادرة لتجديد آدب فن جرأة صدق العشق، لتنهمر في دواخلك القوافي من مرسم بلسم عفاف الحب العفيف الشريف المصقول المفتول بسرمدية العلم والتربية، والمُنصهر المفطور بالتحلية والتجلية، من مدد معين نبع الحرف في امداد عين ينبوع نور علم المعرفة، متوقفا حيث كان مولد انهمار خرير مصبه ومهبط أو مدرج تدفقّه ~ أو منبع لبنات أو عرصات نسج مِنواله وموطنٍه المُتربع فينا جميعا~ ليتمّددُ ويمتدُ علي وجه الخصوص، داخلك بلا أُطرٍ أو حدودٍ او قوالبٍ جامدةٍ بسلاسل قوانين مُقيّدة حاجرة او مُكبلة عائقة، ليعتمل مُستقرا في كل ذرات الأنفس~ وخلجات وجدان خواطر كوامن الأنفاس.

لهذا، فحري به أن تبرزيه في ليميا لملمة الآهات، وتظهريه في قدسية كيميا الهنات، ليتبلّور في المُني والتمنيات ويترجم ينعكس ليتضح ،بلا ترتيب، في عفة فلذات انفعالاتك المُجردة، المُزدانة ألقاً بناضج انفعال مجمل ارث التجربة الإنسانية الحياتية المُتكوّنة~.
وكيف لا؟!!! وهي جزء أصيل منا~!!!؟ استمد ديمومة وجوده في موطن قد كان مولد منشأ النطفة والعلقة والمضغة والعظم واللحم ~ بلوغا إلي نفخ صرخة فرحة مولد ميلاد النشأة.
موطن هو مستودع الحسن والروعة الممهورة المُسترسلة المدموغة المتشابكة مع ثبات اغصان افرع الحلم والحب والشوق المعتق، أو العشق للجمال المختلط المُضمّخ المُترع مع عاليات العوالي من الامنيات والتمنيات ليزدان بغنايم غبطة الظفر المشرع المتوج بالامل والمنآل والفأل~ في مدينتنا الغالية رفاعة.

وكما أسلف وامّن وأكّد موكب ركب جمهرة اخوتي واخواتي ~ الجهابزة القاطنين بالموقع!!!~ يجود عطاء يراع اشجار رطب بنانك المنهال، وأنت تهزين جزع نخل الحروف، لينساب ويتساقط ذلك الرطب بسرمدية اهتزاز حركة الرياح بسعة وواسعيةٍ مُستمدة من كرم وداد الودود، الفعال لما يُريد، الذي بيده الخير وهو علي كلِ شيء قديرٍ، بمدٍ ومدادٍ، وإمداد معيار قل ما يجود الزمان بمثله، و"ما كان عطاء ربك محظورا"! سوي من أثابه خالقي المُتفضّل بالإيجاد والإمداد قبل السؤال، مسبغا عليه أيضاً الوهّاب نعمة الهداية والإرشاد بعد السؤال، لينشأ مصقولا مجدولا او مفتولا مترعرعا ب حراك المد والجذر في تمام كمال قمر ١٤ ~ ليبدد مسترسل الضوء دياجير الظلمة والعتمة والغمة في ليل مدينة النظم والرسم بموشحّات مكين متين رصين القوافي من بحور ألفية العشق والحب.

وبرضو ما قادر اسيبك، لما انساك بشتهيك!!!
مع كل دفقاتى الحنينة وكل دمعة شوق سجينة!!!
وأنت تجددين من نوادر خربشاتك الممتدة، نقولها علي ملأ ومسمعٍ من الكل، بأنه واهما خائرا، ورعديدا جبانا فاجرا من ظن، أو يعتقد، أن مزروف ما يُدمع من مُنهمر الدمع والنبع، وجارف شاطئ أزرق النهر، يُمكن له التوقف والتلاشي لينضب أو يجف ويضمحل.
وبائسا تائها، أو حافيا جافيا ومعاندا مكابرا، من ظن، أو يظن~ أن خلايا أحشاء نابض مستودع القلب، يمكن أن تترك لتُنزف وتذبل كي تتجلط وتتعفن لتبتر، وناشزا شاذا وعابثا فطير التجربة والنشاة وضيق الأفق، من يتوهم أن آهات سرمدية العشق يمكن أن تُلّجم وتحترق لتُخنق قسرا وتُكبت بغرض أن تُغتال وتُوّأد.
ولاعبا خائبا، أو تعيسا لاهيا مشوّها حاقدا، من يعتقد إن مُدلهم حالك الليل، يمكن ان يسود ويتمدد ويتسرطّن، لتتعفن وتركّد مياهه الأسنّة المُتحللة، دون أن يُصدّق أن الصبح سوف ينجلى أو يُسفر ، مُداعبا هامسا ورافعا اياديه مبتهلا بالدعوات الي السماء عند دعاش بواكير الفجر كي يتزود ويقتات سرب الطير ليطير مُغردا مُشقشّقا، ليرفرف علي مد الأفق والبصر، بلا قيد أو حصر، عد أو نقط أو شرط في الرسم.

وعقيما فارغا سافرا ومتبلدا مجاهرا أو متماديا مُكابرا، من اعتقد انه يمكن يقمع ويغتال ويخنق الأحلام لتخمد وتسكت~ لان القمارى والعصافير~ مهما كان منصوب شرك الفخ؟! أو سواد التفنن بالتلاعب والتنكر للمشاعر في التغافل والتناسي والاحتيال والمكر أوشواكيش الغش من مافيا الافك والنصب والدهس والدس!؟ ~ فهيهات لهذه العصافير والقماري أن تهاجر وتغترب وتلوذ بالنأى والبعد أو تقنع بالفرار من العش لتزهد وتخرس أو تصمت عن معزوف التشبث بروائع صدح آيات التغني، ونشوة غبطة اهازيج معزوفة الرقص، في اسمي لوحات خلود الأفراح من فرحة العشق،~ وبس أنا خايف إذا جيتك؟؟؟ حكاية الريدا تمشي تذيع!!!.
حاشية:واحشني يا لرسيت مراسيك جوه ذاتي،،،
إلا باكر لما ترجع أنا بحكلي(الحاصل بي انا شوق وحنين ) وكان توقيعي
والله أحكام يا مسافة ويا زمن،،،
بس تأني لما بتسيبني وتسافر،،،
خت في بالك أنو دنياي في مدارك ،،،

• ملحوظة : جاء في الأثر والسنة إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم : يا ظالم، فقد تودع منهم". أخرجه الترمذي[/RIGHT[/COLOR]]
في البدء اعلن عن مقدرتي على اانتقاء الحروف الجزلات مثلك ومثلها ، فقد وهبكم الباري المقدرات الفذة على تطويع الحروف والمعاني والدلالات الموصلة والقاصدة لسويداء القلب فتزيد نيرانه اورارا واشتعالا ، كيف لا والتعبير عن مكنونات القلب التي لا يعلم (سرها ) سوي الباري الخالق المصور ، الذي ابدع كامن الاسسرار في ظل هدب عيون مكحولة بطين جروف رفاعة (وليس كروها )فكان توقيعها الموشي بكلمات الحاصل بي انا شوق حنين تعبيرا وتجسيدا عن مقدراتها الفذة في اختيار عميق كلمات الوله والعشق البرئ ، فكلماى قرات ما يخطه يراعها اخال ان ععهد ليلي قد عاد كيف لا ونحن نعاني من اقبية الكساد العاطفي في ظلال عهد اخاله قد عادىبنا لذكريات ولادة بت المستكفي وكفي ؟؟؟
اخي والله لقد هزتني كلماتك لدرجة انني قليلا ما اتداخل في العديد من الموضوعات ليس لعدم اهميتها ولكن ربما لانها لا تنكا عميق جرحي النازف المغور والمنسور ابد الدهر فبالله عدني بالمواصلة على هذا النسفق علنا نسمو بهامات الحرف لتعانق الثريا رغما عن تواجدنا في الثري ، فالحرف الندي ندواة جمال بنيات بلادي رفاعة اخالها قد يتطاول ليصل لما بعد الثريا ؟؟؟
فيا ود عشة عاوز تجيب الكشة مالك على ، بالامس كنت في رفاعة ولو انني تمكنت من الدخول بالامس لاستعصمت بارض رفاعة لابيت واستمتعى بخميسها الذي لا يعلي عليه ، ففيها اجد السلوي لمدارة حيبات زماني كلها فضحكة صافية تخرج او تفتر من ثغور ابناء رفاعة تعيدني لايامات زهو الشباب وكفي ، اما كانت الكتاتولة مشتعلة اوراها فثق بانني سوف اكون من ذمرة الشاهقين مودعا زمن اغبر عطر حياتي طيلة السنوات الماضية ؟؟؟
بالله ذدني فرحا والقا انت وهي وهو وهم فانتم قمما في روعة اختيار الحروف المنتقاة لتزيل عن كاهل كل قارئ عبث الحرف القمئ الذي لا يؤدي الى النتائج المرجوة من خطه واظهاره ، فالمقام هنا هو مقام ود وداد وتحنان علنا نصل لمرافئ شواطئنا الامنة باذن الواحد الاحد ؟
بي لفة المعتصم :-
مشتاقووون حدود الثمالة ليكم كلم وكفي .:SnipeR (28):

ahmed mustafa omer
04-12-2013, 04:11 AM
في البدء اعلن عن مقدرتي على اانتقاء الحروف الجزلات مثلك ومثلها ، فقد وهبكم الباري المقدرات الفذة على تطويع الحروف والمعاني والدلالات الموصلة والقاصدة لسويداء القلب فتزيد نيرانه اورارا واشتعالا ، كيف لا والتعبير عن مكنونات القلب التي لا يعلم (سرها ) سوي الباري الخالق المصور ، الذي ابدع كامن الاسسرار في ظل هدب عيون مكحولة بطين جروف رفاعة (وليس كروها )فكان توقيعها الموشي بكلمات الحاصل بي انا شوق حنين تعبيرا وتجسيدا عن مقدراتها الفذة في اختيار عميق كلمات الوله والعشق البرئ ، فكلماى قرات ما يخطه يراعها اخال ان ععهد ليلي قد عاد كيف لا ونحن نعاني من اقبية الكساد العاطفي في ظلال عهد اخاله قد عادىبنا لذكريات ولادة بت المستكفي وكفي ؟؟؟
اخي والله لقد هزتني كلماتك لدرجة انني قليلا ما اتداخل في العديد من الموضوعات ليس لعدم اهميتها ولكن ربما لانها لا تنكا عميق جرحي النازف المغور والمنسور ابد الدهر فبالله عدني بالمواصلة على هذا النسفق علنا نسمو بهامات الحرف لتعانق الثريا رغما عن تواجدنا في الثري ، فالحرف الندي ندواة جمال بنيات بلادي رفاعة اخالها قد يتطاول ليصل لما بعد الثريا ؟؟؟
فيا ود عشة عاوز تجيب الكشة مالك على ، بالامس كنت في رفاعة ولو انني تمكنت من الدخول بالامس لاستعصمت بارض رفاعة لابيت واستمتعى بخميسها الذي لا يعلي عليه ، ففيها اجد السلوي لمدارة حيبات زماني كلها فضحكة صافية تخرج او تفتر من ثغور ابناء رفاعة تعيدني لايامات زهو الشباب وكفي ، اما كانت الكتاتولة مشتعلة اوراها فثق بانني سوف اكون من ذمرة الشاهقين مودعا زمن اغبر عطر حياتي طيلة السنوات الماضية ؟؟؟
بالله ذدني فرحا والقا انت وهي وهو وهم فانتم قمما في روعة اختيار الحروف المنتقاة لتزيل عن كاهل كل قارئ عبث الحرف القمئ الذي لا يؤدي الى النتائج المرجوة من خطه واظهاره ، فالمقام هنا هو مقام ود وداد وتحنان علنا نصل لمرافئ شواطئنا الامنة باذن الواحد الاحد ؟
بي لفة المعتصم :-
مشتاقووون حدود الثمالة ليكم كلم وكفي .:sniper (28):

عزيزى نزار وابن خالتى الرشيد
جف قلمى وقلت كلماتى عن وصفك الاسطر الجميله لما فيها من جمال معانى ... تجدونى ضعيفا امام فخامتكم ... المزيد لنشرب من دن كلماتكم حتى ننتشى حبا ومحبه لرفاعه بكم ومنكم ....

نزار يعنى هسى مع كلام الرشيد السمح دا برضو داير تدخل لينا الكرو وفريق السناب.... اجازى محنك .... باللفه برضو بكره تعالى قول الرشيد من فريق السناب ولا كان عندكم زيو ولا عندهم زيو هسى .. نزار توب واستغفر وارجع ونحنا عافين ليك

برونزية
04-12-2013, 11:15 AM
___________________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=oksovegqto4

يا زمن وقف شويه واهدى لى لحظات هنيه
يا زمن ارحم حبايب لسه في عمر الزهور
يا زمن جود عليهم بي دقايق قبل ما تعد وتمر
يا زمن رفقاً بحالى و بي حبيب عمرى المثالى
يا زمن بي سعادتو وبي هناهو بي شرودى وانشغالى
يا زمن ما تبقي قاسي نحنا حققنا المحال
نحنا هدمنا وبنينا ونسجنا حبنا في الخيال
الف حيله لي لقانا والف حيله للوصال
يا زمن انت جاى فى النهايه جاى ماعارف البدايه__
_____________________________________
البرونزية العاشقة الفاتنة ،الأديبة المٌتحققّة المُتخلّقة، الشاعرة المُرهفة المُفلّقة، السفيرة فوق العادة المفوضة، المُمكنة المُتمكنة ~ الحائزة بمهارة وجدارة علي كرسي الأستاذية "بروف" ~ في محراب أدب العشق العُذري!!!

الانحناءة والتجلّة والتقدير وأنت تبعثرين منظوم رصين متين مسطور الأوراق لترسلين في صمود الآهات المُتجددة المُعبّرة المتلّونة بلا خوفٍ أو وجل ودون همس أو تردد، فتؤججين نيران صدق لظى دفاتر الدفء المُستعر في لجج التوهّج من حمم البحور في براكين العشق المُنسدل بين أحضانك والمتدفق منهمرا من مفتول ناضج هادف لوحة بنيانك، في نظمٍ حرٍ من الذهب البرونزي المصّقول المُجمّر الذي يتدلى وينكسّب لينسابَ في أريحيةٍ سرمديةٍ مُتناغمةٍ لا تملكين معها، غير أبهة أو كمان مكترسة، سوي أن تكوني فقط أنتي!!!؟ ~ بألق لمّ أو يلّمُ ~ ل "لملمة" صادق حضن صديقية حنين جارف الالفة، في زخم محموم الحب بحرص مسترسل عزف الود والمودة من وحي ايقاع صدق جمع الشمل!؟.

بالفعل تنثرين دُرراً وعطراً وشذيً وزهوراً، وتنظميّن تنقشّين او تحفرين علي الصخر لوحات معبرة حية ناطقة في مِحراب الافصاح و الاعراب والتنقيب والتلّمس، لتستخرجين رصيدا او مخزونا أبديا تراكميا نوعيا، مدرارا نقيّا مُتواصلا مُسترسلا، في الحس والذوق والمعني الأصيل.

تقتفين سبر أغوار الأثر في سببية تبرزين بها مقصود عمق المعني بمطاوعة واضح موشح الكلم، أو مبدع أحرف النغم لإظهار وإبراز تلمس نوادر الأحجار واللآليء والدُرر النفيسة الغالية المُستمّدة من كنوزٍ رمزيةٍ متفرّدةِ نادرة لتجديد آدب فن جرأة صدق العشق، لتنهمر في دواخلك القوافي من مرسم بلسم عفاف الحب العفيف الشريف المصقول المفتول بسرمدية العلم والتربية، والمُنصهر المفطور بالتحلية والتجلية، من مدد معين نبع الحرف في امداد عين ينبوع نور علم المعرفة، متوقفا حيث كان مولد انهمار خرير مصبه ومهبط أو مدرج تدفقّه ~ أو منبع لبنات أو عرصات نسج مِنواله وموطنٍه المُتربع فينا جميعا~ ليتمّددُ ويمتدُ علي وجه الخصوص، داخلك بلا أُطرٍ أو حدودٍ او قوالبٍ جامدةٍ بسلاسل قوانين مُقيّدة حاجرة او مُكبلة عائقة، ليعتمل مُستقرا في كل ذرات الأنفس~ وخلجات وجدان خواطر كوامن الأنفاس.

لهذا، فحري به أن تبرزيه في ليميا لملمة الآهات، وتظهريه في قدسية كيميا الهنات، ليتبلّور في المُني والتمنيات ويترجم ينعكس ليتضح ،بلا ترتيب، في عفة فلذات انفعالاتك المُجردة، المُزدانة ألقاً بناضج انفعال مجمل ارث التجربة الإنسانية الحياتية المُتكوّنة~.
وكيف لا؟!!! وهي جزء أصيل منا~!!!؟ استمد ديمومة وجوده في موطن قد كان مولد منشأ النطفة والعلقة والمضغة والعظم واللحم ~ بلوغا إلي نفخ صرخة فرحة مولد ميلاد النشأة.
موطن هو مستودع الحسن والروعة الممهورة المُسترسلة المدموغة المتشابكة مع ثبات اغصان افرع الحلم والحب والشوق المعتق، أو العشق للجمال المختلط المُضمّخ المُترع مع عاليات العوالي من الامنيات والتمنيات ليزدان بغنايم غبطة الظفر المشرع المتوج بالامل والمنآل والفأل~ في مدينتنا الغالية رفاعة.

وكما أسلف وامّن وأكّد موكب ركب جمهرة اخوتي واخواتي ~ الجهابزة القاطنين بالموقع!!!~ يجود عطاء يراع اشجار رطب بنانك المنهال، وأنت تهزين جزع نخل الحروف، لينساب ويتساقط ذلك الرطب بسرمدية اهتزاز حركة الرياح بسعة وواسعيةٍ مُستمدة من كرم وداد الودود، الفعال لما يُريد، الذي بيده الخير وهو علي كلِ شيء قديرٍ، بمدٍ ومدادٍ، وإمداد معيار قل ما يجود الزمان بمثله، و"ما كان عطاء ربك محظورا"! سوي من أثابه خالقي المُتفضّل بالإيجاد والإمداد قبل السؤال، مسبغا عليه أيضاً الوهّاب نعمة الهداية والإرشاد بعد السؤال، لينشأ مصقولا مجدولا او مفتولا مترعرعا ب حراك المد والجذر في تمام كمال قمر ١٤ ~ ليبدد مسترسل الضوء دياجير الظلمة والعتمة والغمة في ليل مدينة النظم والرسم بموشحّات مكين متين رصين القوافي من بحور ألفية العشق والحب.

وبرضو ما قادر اسيبك، لما انساك بشتهيك!!!
مع كل دفقاتى الحنينة وكل دمعة شوق سجينة!!!
وأنت تجددين من نوادر خربشاتك الممتدة، نقولها علي ملأ ومسمعٍ من الكل، بأنه واهما خائرا، ورعديدا جبانا فاجرا من ظن، أو يعتقد، أن مزروف ما يُدمع من مُنهمر الدمع والنبع، وجارف شاطئ أزرق النهر، يُمكن له التوقف والتلاشي لينضب أو يجف ويضمحل.
وبائسا تائها، أو حافيا جافيا ومعاندا مكابرا، من ظن، أو يظن~ أن خلايا أحشاء نابض مستودع القلب، يمكن أن تترك لتُنزف وتذبل كي تتجلط وتتعفن لتبتر، وناشزا شاذا وعابثا فطير التجربة والنشاة وضيق الأفق، من يتوهم أن آهات سرمدية العشق يمكن أن تُلّجم وتحترق لتُخنق قسرا وتُكبت بغرض أن تُغتال وتُوّأد.
ولاعبا خائبا، أو تعيسا لاهيا مشوّها حاقدا، من يعتقد إن مُدلهم حالك الليل، يمكن ان يسود ويتمدد ويتسرطّن، لتتعفن وتركّد مياهه الأسنّة المُتحللة، دون أن يُصدّق أن الصبح سوف ينجلى أو يُسفر ، مُداعبا هامسا ورافعا اياديه مبتهلا بالدعوات الي السماء عند دعاش بواكير الفجر كي يتزود ويقتات سرب الطير ليطير مُغردا مُشقشّقا، ليرفرف علي مد الأفق والبصر، بلا قيد أو حصر، عد أو نقط أو شرط في الرسم.

وعقيما فارغا سافرا ومتبلدا مجاهرا أو متماديا مُكابرا، من اعتقد انه يمكن يقمع ويغتال ويخنق الأحلام لتخمد وتسكت~ لان القمارى والعصافير~ مهما كان منصوب شرك الفخ؟! أو سواد التفنن بالتلاعب والتنكر للمشاعر في التغافل والتناسي والاحتيال والمكر أوشواكيش الغش من مافيا الافك والنصب والدهس والدس!؟ ~ فهيهات لهذه العصافير والقماري أن تهاجر وتغترب وتلوذ بالنأى والبعد أو تقنع بالفرار من العش لتزهد وتخرس أو تصمت عن معزوف التشبث بروائع صدح آيات التغني، ونشوة غبطة اهازيج معزوفة الرقص، في اسمي لوحات خلود الأفراح من فرحة العشق،~ وبس أنا خايف إذا جيتك؟؟؟ حكاية الريدا تمشي تذيع!!!.
حاشية:واحشني يا لرسيت مراسيك جوه ذاتي،،،
إلا باكر لما ترجع أنا بحكليك عن الحصل،،،
عن بعد المسافة وقربها،،،
لما يفارق زول عيون غاليات عليهو كتير وبحبها،،،
والله أحكام يا قدر،،،
والله أحكام يا مسافة ويا زمن،،،
بس تأني لما بتسيبني وتسافر،،،
خت في بالك أنو دنياي في مدارك ،،،

• ملحوظة : جاء في الأثر والسنة إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم : يا ظالم، فقد تودع منهم". أخرجه الترمذي[/right[/color]]

الرشيد انيق الحروف وفخيمها
وضئ الاستقبال أبلجه صاحب العبارات المتنوعة بلاغة وفصاحة ونكهة وطعم
تحمل في طياتها السلس الممتع الشهي الذي كل ماتناولته تشعر بجوع وحوجة للمزيد منه
والله لقد اخجلت تواضعي حتي تقزمت امام قامتك النخيل
مشكور بلا حدود وانت ترد علي ترحيبي الشحيح جدا بك بسيل فياض
من كلمات عجزت ذاكرتي من استيعابها وتخزينها فقط ايقظت دهشتي وذهولي
بهذا البيان العجب وكنت اقرأ السطور في متعة حقيقية لما تحتويه من روعة وقرأت كل ردودك
علي المرحبين بك فهالني مابها من أدب وتأدب وذوق وتذوق لما قرأته من سطور متقزمة في حضرة ماتجود به
من مترف العبارات المشبعة بعطر المحبة
ود الخراساني شكر وامتنان وفير علي ماكتبته في شخصي الذي يحبو في بداية الطريق متلصص الخطي حتي
لا يتعثر في معيتكم وأخرون
وشكرا لك وانت تأكد لي ان رفاعة مليئة بكنوز لم تخرج باطنها بعد
وشكرا لك لانك اتيتنا في زمن نحتاج اليه لمثل هذا الفرح المعتق بنور الصباح
وشكرا لك لانك منحتنا اليه بفيض وكرم حاتمي
وشكرا بلا حدود لانك هنا
بي لفة الوريف الظليلة:
اراك تحلل وتقيم بعين خبير وناقد متمكن عاشر كل الحقب في هذا المنتدى
مما اكد لي انك كنت متابع بعين الولاء لتلك المدينة الولادة خيرا
لا اظن ان كتابتك وردودك علي كل المتداخلين نتيجة قرأة سريعة
لك كل الاماني الممكنة والمستحيلة
[/color]

برونزية
04-12-2013, 12:13 PM
في البدء اعلن عن مقدرتي على اانتقاء الحروف الجزلات مثلك ومثلها ، فقد وهبكم الباري المقدرات الفذة على تطويع الحروف والمعاني والدلالات الموصلة والقاصدة لسويداء القلب فتزيد نيرانه اورارا واشتعالا ، كيف لا والتعبير عن مكنونات القلب التي لا يعلم (سرها ) سوي الباري الخالق المصور ، الذي ابدع كامن الاسسرار في ظل هدب عيون مكحولة بطين جروف رفاعة (وليس كروها )فكان توقيعها الموشي بكلمات الحاصل بي انا شوق حنين تعبيرا وتجسيدا عن مقدراتها الفذة في اختيار عميق كلمات الوله والعشق البرئ ، فكلماى قرات ما يخطه يراعها اخال ان ععهد ليلي قد عاد كيف لا ونحن نعاني من اقبية الكساد العاطفي في ظلال عهد اخاله قد عادىبنا لذكريات ولادة بت المستكفي وكفي ؟؟؟
اخي والله لقد هزتني كلماتك لدرجة انني قليلا ما اتداخل في العديد من الموضوعات ليس لعدم اهميتها ولكن ربما لانها لا تنكا عميق جرحي النازف المغور والمنسور ابد الدهر فبالله عدني بالمواصلة على هذا النسفق علنا نسمو بهامات الحرف لتعانق الثريا رغما عن تواجدنا في الثري ، فالحرف الندي ندواة جمال بنيات بلادي رفاعة اخالها قد يتطاول ليصل لما بعد الثريا ؟؟؟
فيا ود عشة عاوز تجيب الكشة مالك على ، بالامس كنت في رفاعة ولو انني تمكنت من الدخول بالامس لاستعصمت بارض رفاعة لابيت واستمتعى بخميسها الذي لا يعلي عليه ، ففيها اجد السلوي لمدارة حيبات زماني كلها فضحكة صافية تخرج او تفتر من ثغور ابناء رفاعة تعيدني لايامات زهو الشباب وكفي ، اما كانت الكتاتولة مشتعلة اوراها فثق بانني سوف اكون من ذمرة الشاهقين مودعا زمن اغبر عطر حياتي طيلة السنوات الماضية ؟؟؟
بالله ذدني فرحا والقا انت وهي وهو وهم فانتم قمما في روعة اختيار الحروف المنتقاة لتزيل عن كاهل كل قارئ عبث الحرف القمئ الذي لا يؤدي الى النتائج المرجوة من خطه واظهاره ، فالمقام هنا هو مقام ود وداد وتحنان علنا نصل لمرافئ شواطئنا الامنة باذن الواحد الاحد ؟
بي لفة المعتصم :-
مشتاقووون حدود الثمالة ليكم كلم وكفي .:SnipeR (28):
الود عاشق الجمال
لقيتك خطير لكن
فقد اصابتك عدوي الكتابة الاسطورية من صاحبك الرشيد بسرعة
يصيبني الرهق والاجهاد وانا احاول ان اجاريكم في هذا الكرنفال الابداعي
ولكني اجد الحرف عنيدا لايستجيب لاي اغراء من جانبي
قلت لي عهد ولادة بنت المستكفي ماانت اصلا ماطلعت منو وعايش مع امرؤ القيس
وعنترة ابن شداد والبكاء علي الاطلال وديار ليلي
شفت ناس الحي البريطاني انيقين كيف حتي في حكيهم للقديم يأتون بالعجب العجيب واخلو الواحد
احلق باجنحة الفراش علي غيوم فضية والقط في ندى الازهار ويعصر منها عطر الانفاس
غايتو ودالخرساني دا ابقو عليهو عشرة وحافظو لينا عليه حتي من نفسه دا من مجموعة
نادرة اختفت فجأة وظهرت في حالة تجلي فجأة
البركة دي منحنا ليها شيخ ابنعوف بهذا السوح المقدس
ياخ انت مختفي وين سالنا عنك ناس رفاعة قالو بري بري ماشفنا عنده فلجة ماعرفتو :Ra (36):

Nazar Hussien Babkir Frie
04-13-2013, 01:33 PM
عزيزى نزار وابن خالتى الرشيد
جف قلمى وقلت كلماتى عن وصفك الاسطر الجميله لما فيها من جمال معانى ... تجدونى ضعيفا امام فخامتكم ... المزيد لنشرب من دن كلماتكم حتى ننتشى حبا ومحبه لرفاعه بكم ومنكم ....

نزار يعنى هسى مع كلام الرشيد السمح دا برضو داير تدخل لينا الكرو وفريق السناب.... اجازى محنك .... باللفه برضو بكره تعالى قول الرشيد من فريق و السناب ولا كان عندكم زيو ولا عندهم زيو هسى .. نزار توب واستغفر وارجع ونحنا عافين ليك
اولا بركة الجيت يا حبيب وبركة ودخالتك الخلاك ترد لينا ، ياصاحب الضحكة الصبوحة وبرضو بنقول ليك مشتاقيين ، فانت يكفيك ان تكون ممن يزيدو النيران اورا واشتعالا ، بما حفظه عقلك الوضئ من ذكريات الزمن الوسيم شكلا وموضوعا ، فانت من تلك الدرجة والسلالة التقية النقية التي الفتنا والفناها ونحن شفع يفع ، لعبنا واانسنا في حوشكم العامر دائما وابدا وتعلمنا منكم وبكم كيفية استدارة الحرف لنصل عبركم لمنابع الجمال الكامنة في استدارة الحرف النقي من كل غرض ومرض .

وبعدين يا احمد والله الرشيد مننا وفينا فان لم يكن وارد فريق السناب فهو حبيبنا واخونا وكم من مرة جانا وزارنا وبي زيارتو هلينا وبيتنا نور لانو الرشيد كلو زينة ، وبعدين انا قلت العيون المكحولة بي طين الجروف ولم اسعي لاستثارتك بكلمة (كروها) لانو الرشا الكحيل ان زار الكرو لأحاله لدوحة وارفة الظلال ويمكن يكون لعب فيهو الكورة ايام نجدة كريم الدين ضدنا نحنا يابا ناس فرقة عطارد والتي تحولت بقدرة قادر لاشبال العامل وبس؟
يابا الكلام الحلو بيجيب الكلام الحلو ، ونحنا وانت وهم بننتشي لجمال الحروف وروعة المعاني التي داب رشيدنا علي خطها فتسمو اعماقنا لتناول وجبة دسمة من جمال الحرف وروعة المبني المزدان بكريم خصال الود الرشيد وعمق دلالات كلماته التي ينثرها فيصيغ جمالية تحليني انا ود فريجون لسواح في دروب الكلم لاختار ما يليق بعظمة كلماته ولابارزه بسلاحه الذي امتشقه رغما عن انو سلاحي انا هو عبارة عن سيف من عشر الكرو الجنب بيتنا الزمان دلالة على انهزامي امامه لانه يفوقني مقدرة ومقدار على تطويع الحرف ولكن دابئ دوما الا ارفع الراية فاستحث عقلي الباطن عله يجود على ببعض من الق الحرف لاباريه تحقيقا لمقولتي بانني فارس من فريق السناب كلما يملكه من حطام هذه الفانية المقدرة على المقارعة الفنية بقليل مما اختزنه من ذكريات وروايات الزمن الحلو الذي عشته رفقة الواد الرشيد وصديقنا المشترك الشهيد الامير بن مصطفي عبد الله رحمه الله رحمة واسعة وادخله الجنان العلا ودي براها بكتفيني ما تبقي من عمري ؟؟؟

ياولد تعال لي بهناك في بوستنا الاثير داك عشان اوريك بالجدا :SnipeR (57):انو فريقنا بقي كلو عذاب وبس ؟

Nazar Hussien Babkir Frie
04-13-2013, 02:06 PM
الود عاشق الجمال
لقيتك خطير لكن
فقد اصابتك عدوي الكتابة الاسطورية من صاحبك الرشيد بسرعة
يصيبني الرهق والاجهاد وانا احاول ان اجاريكم في هذا الكرنفال الابداعي
ولكني اجد الحرف عنيدا لايستجيب لاي اغراء من جانبي
قلت لي عهد ولادة بنت المستكفي ماانت اصلا ماطلعت منو وعايش مع امرؤ القيس
وعنترة ابن شداد والبكاء علي الاطلال وديار ليلي
شفت ناس الحي البريطاني انيقين كيف حتي في حكيهم للقديم يأتون بالعجب العجيب واخلو الواحد
احلق باجنحة الفراش علي غيوم فضية والقط في ندى الازهار ويعصر منها عطر الانفاس
غايتو ودالخرساني دا ابقو عليهو عشرة وحافظو لينا عليه حتي من نفسه دا من مجموعة
نادرة اختفت فجأة وظهرت في حالة تجلي فجأة
البركة دي منحنا ليها شيخ ابنعوف بهذا السوح المقدس
ياخ انت مختفي وين سالنا عنك ناس رفاعة قالو بري بري ماشفنا عنده فلجة ماعرفتو :Ra (36):
البرونز صاحبة الحروف الوردية والندية ، انا مازلت تلميذا في محراب الكلم الحلو ، فمنكم كلكم نهلت عذب المعاني فليس بمقدروي اروع مما كان ؟اما وارد الحي الامامي دا فقد نهلت من معينه دهرا طويلا فشرفنا بعلمه وعلو كعبه مما اكسبني الكثير المثير الخطر ؟؟؟!!!!!
اما عهد ليلي العامرية ولادة بت المستكفي يكفيني انني كما وصفتني مازالت ادور في فلكه دروبشا في محراب التجلي وهائما في ملكوات خالق الجمال ومبدع الحسان فتلك تهمة لا انفيها وشرفا لا ادعيه فانا اعوذ بالله منها بهوي الجمال وبقدسو ، فياسرني الجمال ايا كان في لوحة زاهية الالوان و في لفة جيد وتلة ايد وضحكة طفل غرير ، فهذا بعضا مما تعلمته من صحبة الاخيار ، اما اغراء الحرف فهو يشجيني ويدفعني دفعا لاستثارة كوامن الدهشة لاتفيا الطلال الوارفة علني اجد ما يعبر عن الق حرفي وجودة معانيه ومحتواه عله يوصلني لسدرة منتهاي ، فمن يعشق ليل ليلي العامرية حتما سيصل لديار ليلي حينها ستغمره السعادة من اعلي سبيب راسه حتي اخمص قدميه لانو ليلي كانت العسل المصفي الصافي النقي ؟ ومن اراد ان يعيش في جب ولادة فانه حتما لمقبلها لانها قالت امشي مشيتي واتيه تيها واعطي قبلتي من يشتيها ، قالامر سيان يكفيني انني عشت عمري كله متعلما من كل من هم حولي علني اصل لمرافي ترتقي بحرفي ومبني معناي ، فكل منكم تاثيره على وكفي يا صاحبة الحرف الجميل ؟
بي لفة الوريف :-
ناس رفاعة حجينا ليهم يوم ورجعنا بس، طوفنا ورمينا جمرات الهوي وزرفنا وابل من الدمع السخين بديار ليلي ولكنها ابت تمنعت واستجارت بكرش الفيل فعدنا تملا انفسنا الحسرة بس ياربي بنشوفها متين ووين وكيف ، يابرونز ناس الحي لامامي :SnipeR (25): ديل الزممممممان ولا الحالييييين لانو فرق كبير طعم الحلو لو يبقي مر؟

الرشيد احمد الخرساني
04-14-2013, 02:52 PM
في البدء اعلن عن مقدرتي على اانتقاء الحروف الجزلات مثلك ومثلها ، فقد وهبكم الباري المقدرات الفذة على تطويع الحروف والمعاني والدلالات الموصلة والقاصدة لسويداء القلب فتزيد نيرانه اورارا واشتعالا ، كيف لا والتعبير عن مكنونات القلب التي لا يعلم (سرها ) سوي الباري الخالق المصور ، الذي ابدع كامن الاسسرار في ظل هدب عيون مكحولة بطين جروف رفاعة (وليس كروها )فكان توقيعها الموشي بكلمات الحاصل بي انا شوق حنين تعبيرا وتجسيدا عن مقدراتها الفذة في اختيار عميق كلمات الوله والعشق البرئ ، فكلما قرات ما يخطه يراعها اخال ان ععهد ليلي قد عاد كيف لا ونحن نعاني من اقبية الكساد العاطفي في ظلال عهد اخاله قد عادىبنا لذكريات ولادة بت المستكفي وكفي ؟؟؟
اخي والله لقد هزتني كلماتك لدرجة انني قليلا ما اتداخل في العديد من الموضوعات ليس لعدم اهميتها ولكن ربما لانها لا تنكا عميق جرحي النازف المغور والمنسور ابد الدهر فبالله عدني بالمواصلة على هذا النسفق علنا نسمو بهامات الحرف لتعانق الثريا رغما عن تواجدنا في الثري ، فالحرف الندي ندواة جمال بنيات بلادي رفاعة اخالها قد يتطاول ليصل لما بعد الثريا ؟؟؟
فيا ود عشة عاوز تجيب الكشة مالك على ، بالامس كنت في رفاعة ولو انني تمكنت من الدخول بالامس لاستعصمت بارض رفاعة لابيت واستمتعى بخميسها الذي لا يعلي عليه ، ففيها اجد السلوي لمدارة حيبات زماني كلها فضحكة صافية تخرج او تفتر من ثغور ابناء رفاعة تعيدني لايامات زهو الشباب وكفي ، اما كانت الكتاتولة مشتعلة اوراها فثق بانني سوف اكون من ذمرة الشاهقين مودعا زمن اغبر عطر حياتي طيلة السنوات الماضية ؟؟؟
بالله ذدني فرحا والقا انت وهي وهو وهم فانتم قمما في روعة اختيار الحروف المنتقاة لتزيل عن كاهل كل قارئ عبث الحرف القمئ الذي لا يؤدي الى النتائج المرجوة من خطه واظهاره ، فالمقام هنا هو مقام ود وداد وتحنان علنا نصل لمرافئ شواطئنا الامنة باذن الواحد الاحد ؟
بي لفة المعتصم :-
مشتاقووون حدود الثمالة ليكم كلم وكفي .:SnipeR (28):
_________________________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=e6r30r9ZjEY


دائما أطيب خاطرك الغالى ...
وأسامحك لو نسيت...
ودعت من يهواك ...
وقلبو بٍقربك مهما نئيت...
كم مرة كم حاول يفرق ....
بينا حاسد أو عزول...
كم مره قالوا جنيت عليّا ...
بدلت ضوء ايامى ليل...
لكنى يا نور العذارى...
انا ما بضيع حبى قول...
تلقانى دايما في رجاك ...
وغناي في حبك رسول...
اسأل عليك الليل ونجمه ...
وحتى أنوار الصباح...
وكل طائر في سماه ...
في شريعته الحب مباح...
اسأل مشاعرك عن هوانا ...
وليه حنانك ليّا راح...
خليتنى في غاية الألم ...
آمالى تذروها الرياح.....
حيران أسائل نفسي ....
إيه كان السبب أصل الخصام....
يمكن أكون في حقك إتلومت ....
في ساعة ملام...
لكن دا ما معقول يكون ....
انا قلبي ليك حفظ الغرام...
ما أظنه من عرف الهوى .....
يعرف عداوة مع السلام....
______________________________

الشاب الجذاب،اب دما شربات، الأديب الفكي المرهف "شيخو" ود فريجون.

ما زلت تنضح، تفور او تمور ألقا وهياما ورونقا حيثما كنت محبا قابعا جميلا رايعا متسقا مترعا ثريا جياش مضيء الدواخل.
لم يستطع صارم ساقط الزمن أخي نزار، الموصوم بجفاف قاحل قاحط ناشذ رديء إيقاعه، أن يغير أو يتجرا علي أن يخت أو يترك بعض من رذايل ترابه، أو قبيح معصور غباره من بصمات فردية في العنجهية أو الأنفة والغيرية، أو السوي والانا، رغما عن كتاحة أو قسوة لمح جنوح لفح جارف رياح تضاريسه حسب مؤشر مكفهّر فهرنهايت درجات حرارته~ ليعدل ويتطاول بجرأته و بجاحته المعلومة، حالما أو متوهما بنيل النذر القليل من روعة معهود رمزيةٍ في جيلٍ فريدٍ متواصلٍ مستمرٍ، ما انقطع أو نضب اوعقم روعة رحم أُمنا الاستاذة المربية "فاطمة سالم" المتجدد دائما في بتنا "فاطمة نزار فريجون" عن الإنجاب .
جيل يمثله نزار الصفاء ومشهود نزار الاصالة والنقاء في ملموس محسوس نزار الحب والوفاء بشفافية ترحاب ود فريجون الفرح المُفرح المُبتسم المتفايل بالترحاب والمباشرة، من غير مساخه ولا مكاشرة، بوضوح في معالم ملامح الكتير من معلوم تفاصيل مخزون القلب الدافق ومتسع واسعية القالب الكامن.

كيف لا؟ وكل هذا السجال البهي من فن النعت وفنون الناعت والمنعوت فيكم وبه ومنه وله، قد أودعه خالقي في تربة تراب خصوبة العطاء من كماين ~ وكمان جروف بحر السناب انسيابا فى جميع يانع ظليل عنفوان مُخضّر باسقات ثمار أشجار جنائن "ود" "حلمي" "شيخ العرب" الراسخة والكامنة بكم وفيكم ومعكم~ أبناء وبنات رفاعة الممثلين حاليا في عفوية ورمزية المسامرة مع شاخص رامز نزار.
كل كلمه من شفايفك احلى غنوه...
كل نظره من عيونك فيها سلوى...
كل نسمه من ديارك فيها نجوى...
كل همسه يا حبيبى عندى حلوه...العزيز الغالي المَناجي ظاهرا ود فريجون:
ظللت حيثما كانت روعة واسع ظليل مساحات التلقي والالتقاء، أو التفاعل والانفعال، لنظم إيقاع المُلهم من صدي الفرح المنساب في تعلق حراكك المبدع لفاعل مفعول ومنصوب مجرور الكلم بنظم الحرف وتطريز العبارة مع حبكة الدوبارة التي كانت، ومازالت، يسبقها جميعا انسجام اتساق صدق الضحكة والدهشة والشهقا والانتشاءة أو النشوة والفرح والغبطة و الالق والحب والعشق والاثرة والشوق والدفء ، التجربة والتجريب الموثوق المربوط المكرّب المحزوم حتى في "عَشرة عُشّرة ال ويست بمربوطة ال "يسنا"~ المُرابطة بحبال من عُري الخوة ووثاق التآخي الأزلي المُنداح مرات ومرات ومرات ومرات بدعاش نسمة بحر السناب أو المساسقه والشقاوه والصبينة وزيارات التواصل والتقدير لتقوية عري الصداقات بالحواما الرائعة الحافلة المقترنة بالوقوف علي رائع ما يختلج أو يُخالج، يُخالط أو يُخامر ناسج منسوج لوحات ابداع الخواطر المُشكّل لكل نسيج الوجدان، بينما يبدو للعابر المسافر أو الغايب التائه عن ذاته بأنه مجرد وقوفٍ أو توقفٍ عند مرحلة أو محطة قد كانت~ فيما قد سلف.

ففي النفس~ او بالنفس تعتمل الخاطرة القادمة الآتية من روزنامة زمنٍ قابعٍ محكرٍ فيهم، فيك أو فينا جميعا ~ رضينا أو أبينا~.
زمن كان هو العشق والامل والحلم ب "الاحلي" ول "الاحلى" حيث تتمازج النفس مع نابه العقل لترسم وتزدان رزانة ورصانة بمتانة جمال أبعاد الكلمة ونغم عمق المغزي أو مضمون رائع الفكرة المترعة المفعمة بتفرد الحكمة القادمة الآتية المُترعه من نبع ٍ هو الأجمل.
تمازجٌ وتفاعلٌ ، كان ومازال، بوحي ايحاء ٍ من حيوية عنفوان واسع القلب لنسج حراك البداية والنهاية، كما ذكرت يا ود فريجون ~ من نورٍ باطن ٍ مقذوفٍ من عنده الواهب الوهاب تعالي في ساير منظومة محفور خيوط لباس الفلاح و نفحات بركات الصلاح بوازع نور التزكية وواعز وميض يقظ التحلية لبروز حلاوة تجلي التنقية المحزومة بمجمل كريم مكارم مزايا قيم المحاسن والمناقب والخصال المتسربلة بلباس التُقي في حفظ ٍ من الحفيظ الحافظ تعالي برداء التقوي والخشوع والإخلاص والاستقامة لما وقر باطنا أو ظاهرا، معلوما أو مجهولا، من نفحات مُفعمّة معبّرة ندية مروية لتعرب في نهاية المطاف عن كيفية تكوين دواخل الذاكرة التي لا يعلم كنهها إلا الله ~ كما ذكرت ود فريجون.

وهنا يقول العارفون بالله علي قدر إشراق البدايات يكون تجلي تداعي كمال جمال عظمة النهايات.

وفي وثاق موثوق القول والطول نبع وايصال وتواصل واتصال وحوار وتفاعل وانفعال فعال لما يُجيش وينطوّي تصديقّا لما يٌعمّر من وهج دفء النبض لامتلاء ماعون مزون أرباح الفيض الإلهي والدفق السماوي الرباني حسب سعة وحجم عوارض الأواني لمحبي ومعمري العلاقة في معية الله ما بين المقصد والمهبط، أو المنبع والمصب.

وعند حراك النوايا والحبو بكافة أشكاله وأنواعه أو تدرجاته وتداخل ألوانه ممثلا في خطواته وخطوطه التي يمكن أن تُضفّي علي نفسها ، أو ذاتها أحيانا طابع الكسل أو التباطوء والتلعثم أو الجرجرة والململة والهرولّة ~ أو أحيانا الجري والسباق للتسابق النزيه بمختلف تواتر ما يبدو من موصوف التجليات و التداعيات الربانية حسب تسارع المعدلات، تتويجا وتحققا برحيمية المُتجلي الرحيم الكريم تعالي في مسيرة رائع مخطوط، أو مسطور مكتوب العمر بوحدة توحد وحدانية الوجدان في تسامي الصفاء لنقاء الكيان، برسم لونية أو ذاتية من حصيلة تقوي المحصلة ~ أما لهابط ثقل مثقال كثافة الميزان، أو بشاهق معمور لطافة البنيان، الذي نسعى اليه في اتساق درجة يقين أقوالنا وافعالنا وأحوالنا من وحي املاءات وعاء مُستودع التُقي والمنبع أو مهبط النبض ومرسم الحلم والفال والمنال الذي قد أودع فينا بقدر أو مقدار سر الخصوصية الذي يلهمنا له الواسع الباسط الرازق الرحيم تعالي حسب سعة القلب وأريحية قابلية أو جاهزية القالب، إن كنا مسطورين من أهل الشقاوة أو السعادة، حسب مقدار ما نستطيع تلمسه لندرك تداعيات مبعثه ونعرف ونتيقن كيفية التمسك بمدود حبله لكي نتبعه ونتتبعه.

وهذا الخطو لا يمكن لنا إتباعه إلا بافتقاء التخلّق والتحقّق بنهج رسولنا الأمين الصادق الهادي الكريم، سيد المرسلين ناصر الحق بالحق والهادي إلي صراطه المستقيم، عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلوات والتسليم، لننداح ونكتشف مكمن سر عظمة رسالة وجودنا المبعوثين إليها في مسطور محفور ما كان، او ما يكون ليضمره مالك الملك تعالي، بديمومة دوام ملكه الأعظم، في استمراريةٍ هي التجديد والتصحيح والتصويب والمواكبة والأوبة لما كان وما يكون من تسطير ٍ قد خطه، أو أودعه البارىء المُصَور العليم الخبير من عالم الست، ونحن ما بين الماء والطين، إلي يوم أن كنا في الأرحام، وكتب المٌصور تعالي بروز النشأة والصرخة، أو التدرج و الترقي بكافة تفاصيله وصوره، ما أحسنا النية وأصدقنا الطويه، خلال مسيرة مراحل حياتنا، والي يوم تزلزل الأرض زلزالها وتخرج إثقالها، والما عندو محبة ما عندو الحبة كما يقول ود الفادني~ فكل الوجود قد كان من حضرة حب!!!؟؟؟؟
____________________________
ابن خالتي الأروع أحمد مصطفي عمر:
• يقول الحكماء ينقسم الفاشلون إلي نصفين: هولاء الذين يفكرون ولا يعملون، وهولاء الذين يعملون ولا يفكرون أبدا.
• لا نصل إلى حديقة النجاح دون أن نمر بمحطات التعب والضنك أو الفشل واليأس، وصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف أو الجلوس علي هذه المحطات.
• ندفع ثمنا غالياً جراء خوفنا من الفشل والذي هو عائقا كبيرا للتطور يعمل على تضييق أفق الشخصية ويحد من الاستكشاف والتجريب حيث لا توجد معرفة تخلو من الصعوبة وتجربة تخلو من الخطأ والصواب، وإذا أردنا الاستمرار في المعرفة علينا أن نكون مستعدين طيلة حياتنا لمواجهه خطورة أو مصاعب وعثرات الفشل.
• نلوم ظروفنا علي ما نحن فيه من حال أو مآل، ولكن للخروج من عنق نفق شماعة الظروف، فالناجحون في هذه الدنيا أناس بحثوا عن الظروف التي يريدونها فإذا لم يجدوها ليضعوها بأنفسهم نسج ما يريدون وأمامهم البوصلة لكيفية التحقيق والتنفيذ.
• أعظم اكتشاف لجيلنا هو أن الإنسان يمكن أن يُغيّر حياته، إذا ما استطاع أن يُغيّر اتجاهاته العقلية ليُبصر من قدراته الكامنّة والمُحتملة حتى نثق بأنفسنا،،، وان عجزنا فمن ذا الذي سيثق بنا !!؟؟ لان ما نحصل عليه من دون جهدٍ أو كدٍ ونصبٍ وجلدٍ عديم القيمة ~ و يكون عرضة لسرعة الضياع.

Nazar Hussien Babkir Frie
04-16-2013, 06:11 AM
_________________________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=e6r30r9zjey


دائما أطيب خاطرك الغالى ...
وأسامحك لو نسيت...
ودعت من يهواك ...
وقلبو بٍقربك مهما نئيت...
كم مرة كم حاول يفرق ....
بينا حاسد أو عزول...
كم مره قالوا جنيت عليّا ...
بدلت ضوء ايامى ليل...
لكنى يا نور العذارى...
انا ما بضيع حبى قول...
تلقانى دايما في رجاك ...
وغناي في حبك رسول...
اسأل عليك الليل ونجمه ...
وحتى أنوار الصباح...
وكل طائر في سماه ...
في شريعته الحب مباح...
اسأل مشاعرك عن هوانا ...
وليه حنانك ليّا راح...
خليتنى في غاية الألم ...
آمالى تذروها الرياح.....
حيران أسائل نفسي ....
إيه كان السبب أصل الخصام....
يمكن أكون في حقك إتلومت ....
في ساعة ملام...
لكن دا ما معقول يكون ....
انا قلبي ليك حفظ الغرام...
ما أظنه من عرف الهوى .....
يعرف عداوة مع السلام....
______________________________

الشاب الجذاب،اب دما شربات، الأديب الفكي المرهف "شيخو" ود فريجون.

ما زلت تنضح، تفور او تمور ألقا وهياما ورونقا حيثما كنت محبا قابعا جميلا رايعا متسقا مترعا ثريا جياش مضيء الدواخل.
لم يستطع صارم ساقط الزمن أخي نزار، الموصوم بجفاف قاحل قاحط ناشذ رديء إيقاعه، أن يغير أو يتجرا علي أن يخت أو يترك بعض من رذايل ترابه، أو قبيح معصور غباره من بصمات فردية في العنجهية أو الأنفة والغيرية، أو السوي والانا، رغما عن كتاحة أو قسوة لمح جنوح لفح جارف رياح تضاريسه حسب مؤشر مكفهّر فهرنهايت درجات حرارته~ ليعدل ويتطاول بجرأته و بجاحته المعلومة، حالما أو متوهما بنيل النذر القليل من روعة معهود رمزيةٍ في جيلٍ فريدٍ متواصلٍ مستمرٍ، ما انقطع أو نضب اوعقم روعة رحم أُمنا الاستاذة المربية "فاطمة سالم" المتجدد دائما في بتنا "فاطمة نزار فريجون" عن الإنجاب .
جيل يمثله نزار الصفاء ومشهود نزار الاصالة والنقاء في ملموس محسوس نزار الحب والوفاء بشفافية ترحاب ود فريجون الفرح المُفرح المُبتسم المتفايل بالترحاب والمباشرة، من غير مساخه ولا مكاشرة، بوضوح في معالم ملامح الكتير من معلوم تفاصيل مخزون القلب الدافق ومتسع واسعية القالب الكامن.

كيف لا؟ وكل هذا السجال البهي من فن النعت وفنون الناعت والمنعوت فيكم وبه ومنه وله، قد أودعه خالقي في تربة تراب خصوبة العطاء من كماين ~ وكمان جروف بحر السناب انسيابا فى جميع يانع ظليل عنفوان مُخضّر باسقات ثمار أشجار جنائن "ود" "حلمي" "شيخ العرب" الراسخة والكامنة بكم وفيكم ومعكم~ أبناء وبنات رفاعة الممثلين حاليا في عفوية ورمزية المسامرة مع شاخص رامز نزار.
كل كلمه من شفايفك احلى غنوه...
كل نظره من عيونك فيها سلوى...
كل نسمه من ديارك فيها نجوى...
كل همسه يا حبيبى عندى حلوه...العزيز الغالي المَناجي ظاهرا ود فريجون:
ظللت حيثما كانت روعة واسع ظليل مساحات التلقي والالتقاء، أو التفاعل والانفعال، لنظم إيقاع المُلهم من صدي الفرح المنساب في تعلق حراكك المبدع لفاعل مفعول ومنصوب مجرور الكلم بنظم الحرف وتطريز العبارة مع حبكة الدوبارة التي كانت، ومازالت، يسبقها جميعا انسجام اتساق صدق الضحكة والدهشة والشهقا والانتشاءة أو النشوة والفرح والغبطة و الالق والحب والعشق والاثرة والشوق والدفء ، التجربة والتجريب الموثوق المربوط المكرّب المحزوم حتى في "عَشرة عُشّرة ال ويست بمربوطة ال "يسنا"~ المُرابطة بحبال من عُري الخوة ووثاق التآخي الأزلي المُنداح مرات ومرات ومرات ومرات بدعاش نسمة بحر السناب أو المساسقه والشقاوه والصبينة وزيارات التواصل والتقدير لتقوية عري الصداقات بالحواما الرائعة الحافلة المقترنة بالوقوف علي رائع ما يختلج أو يُخالج، يُخالط أو يُخامر ناسج منسوج لوحات ابداع الخواطر المُشكّل لكل نسيج الوجدان، بينما يبدو للعابر المسافر أو الغايب التائه عن ذاته بأنه مجرد وقوفٍ أو توقفٍ عند مرحلة أو محطة قد كانت~ فيما قد سلف.

ففي النفس~ او بالنفس تعتمل الخاطرة القادمة الآتية من روزنامة زمنٍ قابعٍ محكرٍ فيهم، فيك أو فينا جميعا ~ رضينا أو أبينا~.
زمن كان هو العشق والامل والحلم ب "الاحلي" ول "الاحلى" حيث تتمازج النفس مع نابه العقل لترسم وتزدان رزانة ورصانة بمتانة جمال أبعاد الكلمة ونغم عمق المغزي أو مضمون رائع الفكرة المترعة المفعمة بتفرد الحكمة القادمة الآتية المُترعه من نبع ٍ هو الأجمل.
تمازجٌ وتفاعلٌ ، كان ومازال، بوحي ايحاء ٍ من حيوية عنفوان واسع القلب لنسج حراك البداية والنهاية، كما ذكرت يا ود فريجون ~ من نورٍ باطن ٍ مقذوفٍ من عنده الواهب الوهاب تعالي في ساير منظومة محفور خيوط لباس الفلاح و نفحات بركات الصلاح بوازع نور التزكية وواعز وميض يقظ التحلية لبروز حلاوة تجلي التنقية المحزومة بمجمل كريم مكارم مزايا قيم المحاسن والمناقب والخصال المتسربلة بلباس التُقي في حفظ ٍ من الحفيظ الحافظ تعالي برداء التقوي والخشوع والإخلاص والاستقامة لما وقر باطنا أو ظاهرا، معلوما أو مجهولا، من نفحات مُفعمّة معبّرة ندية مروية لتعرب في نهاية المطاف عن كيفية تكوين دواخل الذاكرة التي لا يعلم كنهها إلا الله ~ كما ذكرت ود فريجون.

وهنا يقول العارفون بالله علي قدر إشراق البدايات يكون تجلي تداعي كمال جمال عظمة النهايات.

وفي وثاق موثوق القول والطول نبع وايصال وتواصل واتصال وحوار وتفاعل وانفعال فعال لما يُجيش وينطوّي تصديقّا لما يٌعمّر من وهج دفء النبض لامتلاء ماعون مزون أرباح الفيض الإلهي والدفق السماوي الرباني حسب سعة وحجم عوارض الأواني لمحبي ومعمري العلاقة في معية الله ما بين المقصد والمهبط، أو المنبع والمصب.

وعند حراك النوايا والحبو بكافة أشكاله وأنواعه أو تدرجاته وتداخل ألوانه ممثلا في خطواته وخطوطه التي يمكن أن تُضفّي علي نفسها ، أو ذاتها أحيانا طابع الكسل أو التباطوء والتلعثم أو الجرجرة والململة والهرولّة ~ أو أحيانا الجري والسباق للتسابق النزيه بمختلف تواتر ما يبدو من موصوف التجليات و التداعيات الربانية حسب تسارع المعدلات، تتويجا وتحققا برحيمية المُتجلي الرحيم الكريم تعالي في مسيرة رائع مخطوط، أو مسطور مكتوب العمر بوحدة توحد وحدانية الوجدان في تسامي الصفاء لنقاء الكيان، برسم لونية أو ذاتية من حصيلة تقوي المحصلة ~ أما لهابط ثقل مثقال كثافة الميزان، أو بشاهق معمور لطافة البنيان، الذي نسعى اليه في اتساق درجة يقين أقوالنا وافعالنا وأحوالنا من وحي املاءات وعاء مُستودع التُقي والمنبع أو مهبط النبض ومرسم الحلم والفال والمنال الذي قد أودع فينا بقدر أو مقدار سر الخصوصية الذي يلهمنا له الواسع الباسط الرازق الرحيم تعالي حسب سعة القلب وأريحية قابلية أو جاهزية القالب، إن كنا مسطورين من أهل الشقاوة أو السعادة، حسب مقدار ما نستطيع تلمسه لندرك تداعيات مبعثه ونعرف ونتيقن كيفية التمسك بمدود حبله لكي نتبعه ونتتبعه.

وهذا الخطو لا يمكن لنا إتباعه إلا بافتقاء التخلّق والتحقّق بنهج رسولنا الأمين الصادق الهادي الكريم، سيد المرسلين ناصر الحق بالحق والهادي إلي صراطه المستقيم، عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلوات والتسليم، لننداح ونكتشف مكمن سر عظمة رسالة وجودنا المبعوثين إليها في مسطور محفور ما كان، او ما يكون ليضمره مالك الملك تعالي، بديمومة دوام ملكه الأعظم، في استمراريةٍ هي التجديد والتصحيح والتصويب والمواكبة والأوبة لما كان وما يكون من تسطير ٍ قد خطه، أو أودعه البارىء المُصَور العليم الخبير من عالم الست، ونحن ما بين الماء والطين، إلي يوم أن كنا في الأرحام، وكتب المٌصور تعالي بروز النشأة والصرخة، أو التدرج و الترقي بكافة تفاصيله وصوره، ما أحسنا النية وأصدقنا الطويه، خلال مسيرة مراحل حياتنا، والي يوم تزلزل الأرض زلزالها وتخرج إثقالها، والما عندو محبة ما عندو الحبة كما يقول ود الفادني~ فكل الوجود قد كان من حضرة حب!!!؟؟؟؟
____________________________
ابن خالتي الأروع أحمد مصطفي عمر:
• يقول الحكماء ينقسم الفاشلون إلي نصفين: هولاء الذين يفكرون ولا يعملون، وهولاء الذين يعملون ولا يفكرون أبدا.
• لا نصل إلى حديقة النجاح دون أن نمر بمحطات التعب والضنك أو الفشل واليأس، وصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف أو الجلوس علي هذه المحطات.
• ندفع ثمنا غالياً جراء خوفنا من الفشل والذي هو عائقا كبيرا للتطور يعمل على تضييق أفق الشخصية ويحد من الاستكشاف والتجريب حيث لا توجد معرفة تخلو من الصعوبة وتجربة تخلو من الخطأ والصواب، وإذا أردنا الاستمرار في المعرفة علينا أن نكون مستعدين طيلة حياتنا لمواجهه خطورة أو مصاعب وعثرات الفشل.
• نلوم ظروفنا علي ما نحن فيه من حال أو مآل، ولكن للخروج من عنق نفق شماعة الظروف، فالناجحون في هذه الدنيا أناس بحثوا عن الظروف التي يريدونها فإذا لم يجدوها ليضعوها بأنفسهم نسج ما يريدون وأمامهم البوصلة لكيفية التحقيق والتنفيذ.
• أعظم اكتشاف لجيلنا هو أن الإنسان يمكن أن يُغيّر حياته، إذا ما استطاع أن يُغيّر اتجاهاته العقلية ليُبصر من قدراته الكامنّة والمُحتملة حتى نثق بأنفسنا،،، وان عجزنا فمن ذا الذي سيثق بنا !!؟؟ لان ما نحصل عليه من دون جهدٍ أو كدٍ ونصبٍ وجلدٍ عديم القيمة ~ و يكون عرضة لسرعة الضياع.
__________________________________________________ ___________________
http://www.youtube.com/watch?v=_OJ4RpySJRs

من وين ابتديك لانك تمثل البدايات الساعية الحثيثة نحو النهايات السعيدة ولكن ابتدرك بكلمات لها معني واضح وفصيح وصريح فكلما استمتعت اليها اجدها تعيدني لايامات ىخالدات وهي من اداء الرائع الطيب مدثر :-
كيف حياتنا اخترتا غيرا
فيها احلامنا وكلامنا
وفيها حاجتنا الصعيرة
كيف تغطي الصورة صورة
وريدنا داك يا سيدي كلو
ابقي ماضيك بالضرورة
ايه لقيت فيهو الجديد
ريدتو من حاجات بقولا
ولاليلك قرب اماني بينا
ما قادر تطولا
هل قدر اسبر غرورك
هل في الاحلام بزروك
وهو بالجد بيعرف لعبة الريدة
واصولا
هل صحيح راقي وممهندم
هل ببكي الريد عيونك
هل عرفتو ما بتندم
في الليالي القاسي طولا
الف مبروك يا()
انت بتبيع المشاعر
ما البصر دون البصائر
والاصل ما ببيقي صورة

تعر ف ياكحيل العين كلما استمع اليها تعيدني لايامات مرت بنا جميعا في تلك الفترة الخالدة التي ابتدرت بداياتنا فكل منا قد سعي نحو احداث التغيير المنشود في حياته عله يصل سدرة منتهاه ، فكلنا انذك املا اخضرا لتحقيق الغايات النبيلة حبا وعشق وولها في كافة مجالات الحياة ، فتعلمنا كيقف التعليم والتعلم والتاثير والتاثر مع الفارق في مواعين استعيابنا فكل منا قد حباه مولاه بخصلة قد لا تتوافر في نديده ؟
ففينا من اختصر طريقه سريعا وفينا من ضرب اقاصي الارض بحثا عن احداث التاثير المنشود الذي يقوده نحو اكتساب علم ينتفع بهفي مقتبل ايامه ، فيممتم انتم وجوهكم شطر درة جامعات السودان الخرطوم اما نحنا فقد ضربا اباد الطائرات نحو مغارب الارض لنعود نحمل وريقة اكسبتنا قمة من الالم والاحباط انها اجتوت في كوامنها على علم ساس يسوس في بلاد تقيمك بما يعتمل في عقلك من افكار وليس بما يحمله عقلك من علم فاوردتنا ساء السياسية الف الياس من اصلاح في الرؤي احقاقا لمبدا ان اختلاف الراي لا يفسد للود قضية ولكننااتينا في زمن التمكين فكان انتبذنا حيطان نادي الششعلة وقهوة عدلان وحيطة طلمبة اجب مكانا للتلاقي والتناجي في واقع اثيم اغتال حلو الامنيات في ظل بلد ىغير ذي زرع ـ( فبتعثت )دواخلي شوقا لاحقاق مقولة امة عربية واحدة ذات ريسالة خالدة ، فكانت جحافل الامريكان تعتصر قلبي وهي تدخل بغداد العروبة فاغتيل حلمي كما اغتال اهل بلادي املي في تسنم الرتقي في سلك الخدمة المدنية ؟ وكفي
يالرشيد مالك على تريد مني ان اتحدث سرحا وتشريحا لحالة واحوال عشتها موثرا ومتاثرا بها ارودتني ظلال من الكابة ، فقد حفي بالحرف الندي وبالجمال الكامن في دواخل كل منا وكنت حريصا على ابرازه كما وكيفا لاخوة جادو على برحيق وعذب ودهم وددادهم وهم كثر لما ارد في يوما ان افصل ىببيينهم فقد كنا في رفاعة الثانوية بمسمانا الواضح شلة (صحن الفتة )كما اسمانا استاذنا المرحوم الهادي ادم رحمة الله عليه ، حينما رفدني بصبحة اخوة اخرون لقيادتنا لحراك اعتبره هو خروج عن النظام ولم يكن يدري باننا قد جبلنا على المقاومة لتحقيق ما نؤمن به من افكار ولو ادي ذلك لجلوسنا هكذا دونما عمل قار لايماننا بان الله هو الوحيد القادر على اكسابنا رزقنا فاننا نتمثل بالطير التي تغدو خماسا فتاتي بطانا ؟
يا حبيب القلب :
اليوم اديت فريضتي حاضرا كدابئ وامتشق يراعك الكي بورد علني استطيع ان اتبين طريقي مع طريق اوردتني اليه ، فانت يا صديقي متعدد المشارب نهلت من عذبها اما نحن فقد زرازينا من بين عتبة بيتنا وبوابة نادي الشعلة حاملين كل وريقة صغيرة فيها عشرة كلمات من اللغة الانجليزية برفقتي اخي عبد الرحمن مصطفي لنقف في رفقة استاذنا الجليل كلا صاحب مقولة من كد وجد فتعملنا منه الكثير من الكلمات عشرة كل اسبوع دي كانت ضريبة الانتماء لنادي الشعلة الذي اكسبنا الكثير من المهرات ربما لانه قد جمع في بداياته ما بين المعلمين ادراة والطلبة لاعبين ليحمل شعلة الصدارة والجدارة علمما وادبا وتادبا فتدابنا بادبها الذي خلفته اجيال سبقتنا سقتنا الوداد والوفاء لكل من الفنا والفناه ، و ان انتبذبتم بحياض نادي الحي (العلم )فكانت الزيارات المتبادلة ما بين هنا وهنالك بدايات سفر التكوين مع الفارق والفوارق ما بين هذا وذاك
يا ود عشة الابية عذبتني عذاب لاختيار الكلمات فلربما اجيد ما بين ىالمزج ما بين الحرف الاصيل الفصيح وما بين هدرة المغاربة الذين اسمهوا كثيرا في اكتسابي مهارات فن (الصيادة )الكلمة الا تضرب تلفون عشان اوريك معناهالا الواضح والخفي ؟؟؟؟
تعرف هذه الايام وانا اقراء لك اعدتني لايامات كنت احتفي بكلمات خطها يراع احد ابناء مديتنا الودود الولود وهو (محترق القصيم ا)عاده الله الينا مرة اخري فهو الوحيد القاددر على احداث مثل الحراك الذي احدثته حروفك يارشا فبالله ياريت ان يتم رفع عدد من مما كتب سابقا لتري بام عينيك كيف ان حواء رفاعة ما زالت حبلي بالكثير المثير الخطر ؟؟
لا اريد ان طيل فما تعودت الاطالة لان في الاختصار والاختزال احيانا كثيرة افادة ؟؟
الله داك اقدرني على اكون جزء مما كتبت ، المقام هنا ليس مقام شكر ولكني احسبه مقام تذكير وتذكار لزمان اصيل عشناهو وعاشنا وكفي
اهيرا اقول ليك بعضا مما تغني به الواد تاور :
اول تبادي بحبك
والتاني برضو بحبك
بعدين نشوف مالك
ايه الموجع ىقلبك وبس
لو داير تعرف الموجع قلبي تعال بي هنالك ولو ما عرفت احمد بيجيبك ؟
اتمني ان قد وفقت في توضيح ما اود شرحه شرحا واضحا لا لبس فيه
هوووي فتكم عافية ابقو عشرة علي مكتسابتنا هذه وتعالو كلكم لاحداث النقلة المامولة من نقاوة ورزانة الحرف وكفي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!:smilie47:

الرشيد احمد الخرساني
04-18-2013, 02:15 PM
__________________________________________________ ___________________
http://www.youtube.com/watch?v=_OJ4RpySJRs

من وين ابتديك لانك تمثل البدايات الساعية الحثيثة نحو النهايات السعيدة ولكن ابتدرك بكلمات لها معني واضح وفصيح وصريح فكلما استمتعت اليها اجدها تعيدني لايامات ىخالدات وهي من اداء الرائع الطيب مدثر :-
كيف حياتنا اخترتا غيرا
فيها احلامنا وكلامنا
وفيها حاجتنا الصعيرة
كيف تغطي الصورة صورة
وريدنا داك يا سيدي كلو
ابقي ماضيك بالضرورة
ايه لقيت فيهو الجديد
ريدتو من حاجات بقولا
ولاليلك قرب اماني بينا
ما قادر تطولا
هل قدر اسبر غرورك
هل في الاحلام بزروك
وهو بالجد بيعرف لعبة الريدة
واصولا
هل صحيح راقي وممهندم
هل ببكي الريد عيونك
هل عرفتو ما بتندم
في الليالي القاسي طولا
الف مبروك يا()
انت بتبيع المشاعر
ما البصر دون البصائر
والاصل ما ببيقي صورة

تعر ف ياكحيل العين كلما استمع اليها تعيدني لايامات مرت بنا جميعا في تلك الفترة الخالدة التي ابتدرت بداياتنا فكل منا قد سعي نحو احداث التغيير المنشود في حياته عله يصل سدرة منتهاه ، فكلنا انذك املا اخضرا لتحقيق الغايات النبيلة حبا وعشق وولها في كافة مجالات الحياة ، فتعلمنا كيقف التعليم والتعلم والتاثير والتاثر مع الفارق في مواعين استعيابنا فكل منا قد حباه مولاه بخصلة قد لا تتوافر في نديده ؟
ففينا من اختصر طريقه سريعا وفينا من ضرب اقاصي الارض بحثا عن احداث التاثير المنشود الذي يقوده نحو اكتساب علم ينتفع بهفي مقتبل ايامه ، فيممتم انتم وجوهكم شطر درة جامعات السودان الخرطوم اما نحنا فقد ضربا اباد الطائرات نحو مغارب الارض لنعود نحمل وريقة اكسبتنا قمة من الالم والاحباط انها اجتوت في كوامنها على علم ساس يسوس في بلاد تقيمك بما يعتمل في عقلك من افكار وليس بما يحمله عقلك من علم فاوردتنا ساء السياسية الف الياس من اصلاح في الرؤي احقاقا لمبدا ان اختلاف الراي لا يفسد للود قضية ولكننااتينا في زمن التمكين فكان انتبذنا حيطان نادي الششعلة وقهوة عدلان وحيطة طلمبة اجب مكانا للتلاقي والتناجي في واقع اثيم اغتال حلو الامنيات في ظل بلد ىغير ذي زرع ـ( فبتعثت )دواخلي شوقا لاحقاق مقولة امة عربية واحدة ذات ريسالة خالدة ، فكانت جحافل الامريكان تعتصر قلبي وهي تدخل بغداد العروبة فاغتيل حلمي كما اغتال اهل بلادي املي في تسنم الرتقي في سلك الخدمة المدنية ؟ وكفي
يالرشيد مالك على تريد مني ان اتحدث سرحا وتشريحا لحالة واحوال عشتها موثرا ومتاثرا بها ارودتني ظلال من الكابة ، فقد حفي بالحرف الندي وبالجمال الكامن في دواخل كل منا وكنت حريصا على ابرازه كما وكيفا لاخوة جادو على برحيق وعذب ودهم وددادهم وهم كثر لما ارد في يوما ان افصل ىببيينهم فقد كنا في رفاعة الثانوية بمسمانا الواضح شلة (صحن الفتة )كما اسمانا استاذنا المرحوم الهادي ادم رحمة الله عليه ، حينما رفدني بصبحة اخوة اخرون لقيادتنا لحراك اعتبره هو خروج عن النظام ولم يكن يدري باننا قد جبلنا على المقاومة لتحقيق ما نؤمن به من افكار ولو ادي ذلك لجلوسنا هكذا دونما عمل قار لايماننا بان الله هو الوحيد القادر على اكسابنا رزقنا فاننا نتمثل بالطير التي تغدو خماسا فتاتي بطانا ؟
يا حبيب القلب :
اليوم اديت فريضتي حاضرا كدابئ وامتشق يراعك الكي بورد علني استطيع ان اتبين طريقي مع طريق اوردتني اليه ، فانت يا صديقي متعدد المشارب نهلت من عذبها اما نحن فقد زرازينا من بين عتبة بيتنا وبوابة نادي الشعلة حاملين كل وريقة صغيرة فيها عشرة كلمات من اللغة الانجليزية برفقتي اخي عبد الرحمن مصطفي لنقف في رفقة استاذنا الجليل كلا صاحب مقولة من كد وجد فتعملنا منه الكثير من الكلمات عشرة كل اسبوع دي كانت ضريبة الانتماء لنادي الشعلة الذي اكسبنا الكثير من المهرات ربما لانه قد جمع في بداياته ما بين المعلمين ادراة والطلبة لاعبين ليحمل شعلة الصدارة والجدارة علمما وادبا وتادبا فتدابنا بادبها الذي خلفته اجيال سبقتنا سقتنا الوداد والوفاء لكل من الفنا والفناه ، و ان انتبذبتم بحياض نادي الحي (العلم )فكانت الزيارات المتبادلة ما بين هنا وهنالك بدايات سفر التكوين مع الفارق والفوارق ما بين هذا وذاك
يا ود عشة الابية عذبتني عذاب لاختيار الكلمات فلربما اجيد ما بين ىالمزج ما بين الحرف الاصيل الفصيح وما بين هدرة المغاربة الذين اسمهوا كثيرا في اكتسابي مهارات فن (الصيادة )الكلمة الا تضرب تلفون عشان اوريك معناهالا الواضح والخفي ؟؟؟؟
تعرف هذه الايام وانا اقراء لك اعدتني لايامات كنت احتفي بكلمات خطها يراع احد ابناء مديتنا الودود الولود وهو (محترق القصيم ا)عاده الله الينا مرة اخري فهو الوحيد القاددر على احداث مثل الحراك الذي احدثته حروفك يارشا فبالله ياريت ان يتم رفع عدد من مما كتب سابقا لتري بام عينيك كيف ان حواء رفاعة ما زالت حبلي بالكثير المثير الخطر ؟؟
لا اريد ان طيل فما تعودت الاطالة لان في الاختصار والاختزال احيانا كثيرة افادة ؟؟
الله داك اقدرني على اكون جزء مما كتبت ، المقام هنا ليس مقام شكر ولكني احسبه مقام تذكير وتذكار لزمان اصيل عشناهو وعاشنا وكفي
اهيرا اقول ليك بعضا مما تغني به الواد تاور :
اول تبادي بحبك
والتاني برضو بحبك
بعدين نشوف مالك
ايه الموجع ىقلبك وبس
لو داير تعرف الموجع قلبي تعال بي هنالك ولو ما عرفت احمد بيجيبك ؟
اتمني ان قد وفقت في توضيح ما اود شرحه شرحا واضحا لا لبس فيه
هوووي فتكم عافية ابقو عشرة علي مكتسابتنا هذه وتعالو كلكم لاحداث النقلة المامولة من نقاوة ورزانة الحرف وكفي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!:smilie47:
__________________________________________________ _

http://www.youtube.com/watch?v=1waYLFabcjc

يا طير يا ماشي لى أهلنا
بسرعة وصل رسايلنا
والشوق ما تنسى يا طاير لكل البسألك عنا
قوليهم عن عهدي ما زلنا ومازلنا
ذكراهم أنفاسنا و مشاغلنا
كيف حال بستانا وخمايلنا
وربوتنا ومجمع شمايلنا
أنا في انتظارك يا طاير
على ناري
وصل رسايلي يا طاير
أطرى المشاغل
وافرد جناحك يا طاير
على داري
قبال تعود لازم تروح من تانى مره
ما تنسى زول في الحله إلا تسلم عليهو وتبوس أيدوه

توغلت في أعماق بحور "سن~أب" النشأة والمنشأ إمساكا بالسيرة وتتبعا لسريرة جيل لم ينشأ من محصلة الوهم والفراغ أو التقطّع والتنطّع والضياع، جيلا توارث من جيل عن جيل إلي جيل مخزون متراكم ثراء الرصيد الإنساني المُستلهم المُنساب بتجليات تنزلات نظم إبداع سماوي فى محكم الهام مصطفوى رباني.

ترسم هذه العمومية، تفاصيل الشكل والمضمون لصخب تمازج الحراك فى قيم وفضائل ما كان، واتجاه سهم الاصوب من المعارف لما قد يكون، في مدينة كانت وما زالت ~ هي ينبوع مولد منارة الإمداد ومعلّم الاستنارة والإرشاد للتطهر من رجس وسخ الوحل وصراصير وساويس الدجل فى ترهات عناكب الخرافة عند حالك الآسن من برك طمس عمآء ناعت ظلام الشعوذة في حالك ظلمات القحط والدجل إلي رفعة برحاب شموس أنوار العلوم فى موقد متوهج شعلة المعارف لإنارة مرصد حضن التربية بملبد غيوم سحب التعليم الواعد في راعد تجليات بروق سموات السودان.

عمومية هى العابر من تفاصيل باستشراف شروق يتبدى عند الثانوية، عكوفا علي نعمة الشفاء والتعافي في الاسبتالية، بأفاق امتداد ديم العوض السناب مرورا بأعتاب البريطاني تزودا من معين حروف الشرقية بلوغا للطابع الحكومي الرسمي في المحلى البلدي بإمداد الإدارة المركزية فى مغموس منشور منثور نور ثقافة نادي الخريجين بمنساب الوارد الصادر من سوق التجريب الحياتي المعاشى للموقف العامر الحافل بإسقاطاته المختزلة جراء التسرب والفاقد والوداع بشقيه التربوي أو الاجتماعي ليتم التلاقح والتمازج في أريحية تعديل المخلط بالتفاعل والتناغم والانفعال والاثر بالتأثر عند خلاط قهوة صديق بلوغا إلي وداد الحميمية فى مشوار لديم النص من أقاصي نفيسة إلي الحدبة ثم الدومة والجناين بإسقاطات تستاسات حمدين فى النسيج الاجتماعي.

تتفرع الرحلة مرة عند الأميرية الوسطي باختزالات جميع تُمَنْ سوق اللبن بفعل دور الرعاية للتواصل جمعا وصعودا في جماهيرية تبارى المشارب وتنافس المضارب القابعة في دار الخيش المجاور لأمل المُجتبي~ ليصب باعلي مناسيب هطول المجاميع في رحاب انهار مسرح الثانوية الكائن بديم لطفي، ليبرز في محمول الأيدي وراسخ موطن العقول الدلالات بالتداعيات لارمس اند ذا مان، للقشرة بالروائى شكسبير بإشاراته الجاذبة في لفت انتباه أنظار ألوان طيف الحسان من ال "حوراويات" الآدميات اللاتي، ينثرن الدرر والرياحين ويبرزن لوحات منظومة إبداع متأجج من آيات الحسن والجمال المتوارث الموروث وهن ينثرن ويعطرن بشذى الأزهر الفواحّة علي جنبات الطرق نظم دفق ايقاع عبير نسج مدينة العشق والحب رفاعة.

واستغراقا واستمدادا من عميق صادق لوحات التغني المتساقط بوتيرة متصاعد أمطار الحب المُنساب في إنبات شجرة محفّل الود وإرواء صدق دفق الأخوة المصبوبة المتدفقة لإحياء تجديد حوض ملة التآخي بين الجميع، أينما تفرقوا، وكان مسموع نداء النبض من وحي حنان وتحنان أنات المناجاة باملاءات فطرة العودة وهياج نيران الشوق من الأم المعطاءة رفاعة في حنينة بطعم نهل الرشفة ورايع مُترع تجشّع الرضعة.

في معظم المحطات النابضةً، يظل وميض بريق صحوة الأمل وفيض وهج العشم والطموح هو القاسم الحى المُشترك من الأمل والفال المشروع الذي يغطي وارف مُخضّر يانع مثمر مساحاته، لتمتد فتسقي حتى الثمالة ~ أيضاً ممدود الضل من الأصل والفرع ، الشجرة من البذرة والثمرة من الزهرة، والابن من الأب، والبنت من الأم، والحفيد من الجد، والأصغر من الأكبر، والمُقتدي من القدوة، والمثال من المثل، والمتعلم من المعلم، والناسخ من المنسوخ، والنسيج من الناسج، والخل من الخليل، الحب من المحبوبية، الحمد والشكر من الحميد الشكور، والتجلي من المتجلي ما كان سرمدية الفناء في رحاب طريق معبّد مطروق قد رسمه ومهده وعبده لنا السلف من السابقين ليبرز الخلف في البقاء بهم~ أمانا وضمانا وصماما لدوام ديمومة جسور التوارث والإرث، والتواصل والخلود ما بقيت الفانية.

وعند بلوغ مراحل النضج والعمق ما كان الصفاء والبقاء هو المبتغي يبقي التعلق والخيار والميل والانحياز المدعوم بساطع نور الحكمة في اختيار مسطور المفاضلة، ليسقط وينحني مضمحلا، كلما كان ناشفا نائحا شاحبا ذابلا وعاطشا راجفا ~ لتعيد الخلايا بالتالي دفق سريان الدم مرة ومرات إيذانا بتجديد ميلاد ذاتها، حسب تسيطر عين الإحاطة الربانية بتقدير من قدرة القدير القادر في تدبير معلوم المشيئة الربانيةً الإلهية.

فالحياة في محصلتها أشبه برحلة قطار، تمر سريعا في طواف عجالة ونحن نعدد الصور والمشاهد والملامح المحببة الحية خلال فترة الصبينة والنشاة والشقاوة والعقل والنضج.
وفى جميع المراحل تظل المعالم والتفاصيل عالقة كامنة راسخة دون تشويهٍ أو طمسٍ، زيف وتزييف ما كانت جزء صادقا معبرا.

وعبر جميع امتدادات الحيشان والضللة والأندية والمنتديات والمحافل والمواقف أو المفارقات والعبر والتجليات وكافة الدروس والاعتبارات يبقي في البداية والنهاية، خلود البحر والجروف ونظم الحروف للمقطوع ما كنا في آنية اليقين بواحدية الاحدية فى الوحدانية المُنضبطة المُتحدة، لندرك أن كل ما كان أروع وأحلي وأجمل من أحلام وأمال وأمان وأمنيات وتمنيات هي مبعث قبولٍ ومصدر رضي من عند الخالق المصور البارئ تعالي مُدخرا مُودعا لنا برحيميته جل وعلا في القادمات الآتيات الرائعات الاحلي من الحلوات، وما شق حنكا ضيعو و الشلاق ما خلا أعمي~ استشهادا ووقوفا حول حكيم ما كان يردده ظريف المدينة كمال ود نفورة. ____________________________________________

Nazar Hussien Babkir Frie
05-12-2013, 01:26 PM
__________________________________________________ _

http://www.youtube.com/watch?v=1waYLFabcjc

يا طير يا ماشي لى أهلنا
بسرعة وصل رسايلنا
والشوق ما تنسى يا طاير لكل البسألك عنا
قوليهم عن عهدي ما زلنا ومازلنا
ذكراهم أنفاسنا و مشاغلنا
كيف حال بستانا وخمايلنا
وربوتنا ومجمع شمايلنا
أنا في انتظارك يا طاير
على ناري
وصل رسايلي يا طاير
أطرى المشاغل
وافرد جناحك يا طاير
على داري
قبال تعود لازم تروح من تانى مره
ما تنسى زول في الحله إلا تسلم عليهو وتبوس أيدوه

توغلت في أعماق بحور "سن~أب" النشأة والمنشأ إمساكا بالسيرة وتتبعا لسريرة جيل لم ينشأ من محصلة الوهم والفراغ أو التقطّع والتنطّع والضياع، جيلا توارث من جيل عن جيل إلي جيل مخزون متراكم ثراء الرصيد الإنساني المُستلهم المُنساب بتجليات تنزلات نظم إبداع سماوي فى محكم الهام مصطفوى رباني.

ترسم هذه العمومية، تفاصيل الشكل والمضمون لصخب تمازج الحراك فى قيم وفضائل ما كان، واتجاه سهم الاصوب من المعارف لما قد يكون، في مدينة كانت وما زالت ~ هي ينبوع مولد منارة الإمداد ومعلّم الاستنارة والإرشاد للتطهر من رجس وسخ الوحل وصراصير وساويس الدجل فى ترهات عناكب الخرافة عند حالك الآسن من برك طمس عمآء ناعت ظلام الشعوذة في حالك ظلمات القحط والدجل إلي رفعة برحاب شموس أنوار العلوم فى موقد متوهج شعلة المعارف لإنارة مرصد حضن التربية بملبد غيوم سحب التعليم الواعد في راعد تجليات بروق سموات السودان.

عمومية هى العابر من تفاصيل باستشراف شروق يتبدى عند الثانوية، عكوفا علي نعمة الشفاء والتعافي في الاسبتالية، بأفاق امتداد ديم العوض السناب مرورا بأعتاب البريطاني تزودا من معين حروف الشرقية بلوغا للطابع الحكومي الرسمي في المحلى البلدي بإمداد الإدارة المركزية فى مغموس منشور منثور نور ثقافة نادي الخريجين بمنساب الوارد الصادر من سوق التجريب الحياتي المعاشى للموقف العامر الحافل بإسقاطاته المختزلة جراء التسرب والفاقد والوداع بشقيه التربوي أو الاجتماعي ليتم التلاقح والتمازج في أريحية تعديل المخلط بالتفاعل والتناغم والانفعال والاثر بالتأثر عند خلاط قهوة صديق بلوغا إلي وداد الحميمية فى مشوار لديم النص من أقاصي نفيسة إلي الحدبة ثم الدومة والجناين بإسقاطات تستاسات حمدين فى النسيج الاجتماعي.

تتفرع الرحلة مرة عند الأميرية الوسطي باختزالات جميع تُمَنْ سوق اللبن بفعل دور الرعاية للتواصل جمعا وصعودا في جماهيرية تبارى المشارب وتنافس المضارب القابعة في دار الخيش المجاور لأمل المُجتبي~ ليصب باعلي مناسيب هطول المجاميع في رحاب انهار مسرح الثانوية الكائن بديم لطفي، ليبرز في محمول الأيدي وراسخ موطن العقول الدلالات بالتداعيات لارمس اند ذا مان، للقشرة بالروائى شكسبير بإشاراته الجاذبة في لفت انتباه أنظار ألوان طيف الحسان من ال "حوراويات" الآدميات اللاتي، ينثرن الدرر والرياحين ويبرزن لوحات منظومة إبداع متأجج من آيات الحسن والجمال المتوارث الموروث وهن ينثرن ويعطرن بشذى الأزهر الفواحّة علي جنبات الطرق نظم دفق ايقاع عبير نسج مدينة العشق والحب رفاعة.

واستغراقا واستمدادا من عميق صادق لوحات التغني المتساقط بوتيرة متصاعد أمطار الحب المُنساب في إنبات شجرة محفّل الود وإرواء صدق دفق الأخوة المصبوبة المتدفقة لإحياء تجديد حوض ملة التآخي بين الجميع، أينما تفرقوا، وكان مسموع نداء النبض من وحي حنان وتحنان أنات المناجاة باملاءات فطرة العودة وهياج نيران الشوق من الأم المعطاءة رفاعة في حنينة بطعم نهل الرشفة ورايع مُترع تجشّع الرضعة.

في معظم المحطات النابضةً، يظل وميض بريق صحوة الأمل وفيض وهج العشم والطموح هو القاسم الحى المُشترك من الأمل والفال المشروع الذي يغطي وارف مُخضّر يانع مثمر مساحاته، لتمتد فتسقي حتى الثمالة ~ أيضاً ممدود الضل من الأصل والفرع ، الشجرة من البذرة والثمرة من الزهرة، والابن من الأب، والبنت من الأم، والحفيد من الجد، والأصغر من الأكبر، والمُقتدي من القدوة، والمثال من المثل، والمتعلم من المعلم، والناسخ من المنسوخ، والنسيج من الناسج، والخل من الخليل، الحب من المحبوبية، الحمد والشكر من الحميد الشكور، والتجلي من المتجلي ما كان سرمدية الفناء في رحاب طريق معبّد مطروق قد رسمه ومهده وعبده لنا السلف من السابقين ليبرز الخلف في البقاء بهم~ أمانا وضمانا وصماما لدوام ديمومة جسور التوارث والإرث، والتواصل والخلود ما بقيت الفانية.

وعند بلوغ مراحل النضج والعمق ما كان الصفاء والبقاء هو المبتغي يبقي التعلق والخيار والميل والانحياز المدعوم بساطع نور الحكمة في اختيار مسطور المفاضلة، ليسقط وينحني مضمحلا، كلما كان ناشفا نائحا شاحبا ذابلا وعاطشا راجفا ~ لتعيد الخلايا بالتالي دفق سريان الدم مرة ومرات إيذانا بتجديد ميلاد ذاتها، حسب تسيطر عين الإحاطة الربانية بتقدير من قدرة القدير القادر في تدبير معلوم المشيئة الربانيةً الإلهية.

فالحياة في محصلتها أشبه برحلة قطار، تمر سريعا في طواف عجالة ونحن نعدد الصور والمشاهد والملامح المحببة الحية خلال فترة الصبينة والنشاة والشقاوة والعقل والنضج.
وفى جميع المراحل تظل المعالم والتفاصيل عالقة كامنة راسخة دون تشويهٍ أو طمسٍ، زيف وتزييف ما كانت جزء صادقا معبرا.

وعبر جميع امتدادات الحيشان والضللة والأندية والمنتديات والمحافل والمواقف أو المفارقات والعبر والتجليات وكافة الدروس والاعتبارات يبقي في البداية والنهاية، خلود البحر والجروف ونظم الحروف للمقطوع ما كنا في آنية اليقين بواحدية الاحدية فى الوحدانية المُنضبطة المُتحدة، لندرك أن كل ما كان أروع وأحلي وأجمل من أحلام وأمال وأمان وأمنيات وتمنيات هي مبعث قبولٍ ومصدر رضي من عند الخالق المصور البارئ تعالي مُدخرا مُودعا لنا برحيميته جل وعلا في القادمات الآتيات الرائعات الاحلي من الحلوات، وما شق حنكا ضيعو و الشلاق ما خلا أعمي~ استشهادا ووقوفا حول حكيم ما كان يردده ظريف المدينة كمال ود نفورة. ____________________________________________

الليلة بتدرك بظريف المدينة ود نفورة حيث عدته وعاودته في دكانه فكان وقف ساجعا~ الغائب طرانا وجانا ، فرددت عليه قائلا هو نسيتكم، فاجابني تنسانا كيف؟؟؟!! ما ساكن الضفاف انشرا في عمرو الجفاف فاجبته صدقت منذ ان غادرناه لم نعد كما كنا، فردد سريعا كبرنا وكبرت احزانا وانتو كبرتو ذدتو حلاة، فضحك وأضحك وليد طيفور كما لم يضحك من قبل، فعاجلته اها ياود نفورة رفاعة فاجابني ماتت بعد موت ابو ؟
هكذا رفاعة دوما متالقة حتي بظرفائها الذين هدتهم عوائد الا من بعض القفشات بين الحين والحاضر، الناس كلها بدات تظهر عليها بوادر الشيخوخة المبكرة جراء رهق اضناهم ولا يجدون منه فكاكا ، فسالته مجددا الليل كيف؟؟!!! فاجانبي هو تاني في ليل ما نحنا زمنا فات وغناينا مات ، نرجع البيوت من بدري بقينا ناس مقابر بس ياود فريجون انت الجابك شنو رفاعة فاجابته بانني حضرت لمشاركة اخونا العريس اسامة عبد الله حسن افراحه ففجاني مرددا البغني منو بعد ما ابو مات فقلته في شباب كتار فاجانب هو بعد ابو في غنا في رفاعة ما كلو راح بعد ىموته ؟؟؟؟
اها عدنا بعد ثلاث ليال ملاح وكنا بصحبة صحابة الامس حيث كانت ليالي فرح اسامة عامرة بكل شبابنا زمان يالرشيد في ناس لي منهم خمسة وعشرون عاما التقيته في مناسبة زواج اخوان وحبيب الكل اسامة عبد الله محمد الحسن عبود ابراهيم موسي عوض الكريم ابو الشيخ ، عصام بارك سلمان وغيرهم كثر طالة سنوات غيابهم عنا فؤجئت بوجودهم مشاركين ومحتفين باخيهم الاصغر اسامة فحق علي عندما رايتهم قلت ليهم دي سهرة من الامس الجميل ايام شباب كلهم مساهرين وملموين وضاحكين ومتنوسين ، ايام نبتدر السهرة في ديم العوض وننيها في ديم لطفي وما بينهما من مسافات مشاركين في كل حفلة انشاء بفاصل لنصل سدرة منهانا عند فجر اليوم التالي متناولين الفرنساوي من قهوة عدلان ومتجهين لاسرتنا لنهج بعد سهرة حلوة ومخضرين ومكحلين اعييننا بحسان رفاعة الذوق والفن والادب ولكن اه من لكن كل ذلك اضحي اثر بعدعين ، فكل الجيال التي نعرفها هاجرت او هجرت للبنادر والمدن القريبة والمدن العصية ولم يتبقي منهم الا اثار بادية على محيانا او داخل عقولنا ففي كل ليلة من ليالي افراح اسامة كنا نري فننا جميلا بداء من محمد محمود وليلة اخري بعبد الله محمد عبدالله والتي غبنا عنها لعارض صحي ، ولكننا شاركنا في ليلة انس ابو قناية وبعدها مسك الختام في الملعب الدولي للكرة الطائرة حيث البسناهو وشحاح عزنا وشاح المنتدي ومعه هدية صغيرة للعروسين نيابة عنكم جميع عضوية المنتدي حيث شاركني لحظات التكريم كل من محمد صديق ووليد طيفور جعفر عمسيب الروبي ونولا وفخرالدين ابو وعد وشيخون وغيرهم ممن حضرو لمشاركة اسامة ليالي فرحه ؟
اها دي كانت ليالي اسامة انور عكاشة حقنا اما ليالي الحلمية عندي فكانت بتيداا بعد الفاصل التاني ، حيثالهروب الكبير لارواء ظما العيون بمن هوت وعشقت ، مع رشفات فنجان جبنة خمج ، يسمو بي لاطال الثريا رغما عن تواجدي الثري ، لان بن مخصوص مخلوط بصدق العاطفة لم تشوبه رائحة الشك او الريبة بعدها اييم وجهي بعد بحث وليد طيفور عني وين انتا فيجيبه نادر اله حاج الخضر الذي دا بعد ما جا هنا وطفش والله ما بيجيب خبرك بس قبل نهاية الحفلة بجيك طربان ومبسوط وعليك الله ما تسالو مشيت وين ومتين خليهو ما بكون مجمع بس بيكون فرحان وبيضحك براهو تكنو مجنون ؟
هووي اوان كشف الاسرار قرب ابقو قراب والحاضر اكلم الغيب انا عائد لرفاعة باذن الله عودة مظفرة لاقضي ما تبقي من عمربي بها وقد اتخذتها مسكنا ولحدا باذن الله ؟:SnipeR (100):
يا سمي الحروف دا جزء من ذكريات الليالي الماضية بنجيكم بالصور قريب قريب ما تبقو بعاد ابقو قراب :027:
وانا بختم ليكم بكلمات اغنية انا ما جايك : للواد المدهش احمد شاويش :
http://www.youtube.com/watch?v=lzg2DtMnxDM


انا ما جاييك شايل افراح تملا الدنيا
اجمل منية عطر الريحان
شوق الحبان واجمل غنية
جايك فرحان جايك فرحان
الخطوة تسابق في الخطوة
والبسمة تغازل في النسمة
والكلمة تناغم في الكلمة
والدنيا قمر نور طلمة
وانا ما جايك شايل افراح تملا الدنيا
مالريد بقي عمقي وجداني
حدثو تاني
ما العمق العاشر بيباشر ناير وجدانو
على الاخر حدثو تاني
ما بيهم المتدلي ولا السادر
ايو نحنا صبابة محنةحبابا كمان وربابة
قول للعاشقين نحنا الاحلي
نبض الشريان نحلف صادقين عندنا اعلي
وارواحنا طيور يادبو خدور الكون تملا رغبة وعشرة
هز الوجدان وافرح كلك نادي الحبان
وانشر ظلك واهدي الياسمين عطرك وفلك
وانا ما جاييك شايل افراح
عطر الرحيان شوق الحبان

Nazar Hussien Babkir Frie
06-01-2013, 10:58 AM
الليلة عاد جيناكم من مكان اخر ، جيناكم مليانين دموع وشجن ، كايسين محل نودي دموعنا فقد جاني هاتف صباحا بدري بان رفاعة قد فقدت احد ظرفائها الا وهو المرحوم حسن البلوي كما كنا نناديه ، فعادة ان الناس يرثون موتاهم في منتدي اجتماعيات رفاعة ، الا انني قد قررت ان ارثيه هنا ا ، املا من الله ان يتقبله قبولا حسنا ، وأن يغفر له ذنوبه ما ظهر منها وما بطن ؟
فحسن رحمة الله عليه ورغما عن عدم معرفتي اللصيقة به ، الا انه كان ريانة وريحانة وتفاحة وفاكهة دار الرياضة برفاعة زممممان ، ايام المجد الكروي التليد لتاكتها وشعلتها وعلمها واهليها ويا حليل كورة زممممممان ، نعم كان ريانة وريحانة الدار هو واصحابه الكرام عكود اولاد الاغبش واولاد ناصر وغيرهم من مشجعي اللعبة الشعبية الاولي في السودان والعالم اجمع .
كان تاكابي الهوي ولكنه كان ذلك كثير الاحتلاف معهم مما حدا بهم لتلوين عصاه بالونيين الاصفر والاحمر ربما لانه مريخي الهوي ، ولكنه كان يرتاد نادي الشعلة حينما يختلف مع اهله ناس التاكا فقد كان مكافحا يبيع لنا الشاي ونحن جلوسا على البرش برفقة الريس عليه رحمة الله عبد الرحمن حاج عبيد ، حسث كان ممنوعا علينا الجلوس على الكراسي والترابيز الخاصة بالنادي فالبرش هو محطتنا ويوم الخميس بس ، او ارتياد ملعب الكرة الطائرة للمارسة اللعبة وبس ؟
اها من ذاكرة الايام مع عمنا حسن رحمه الله انه حينما تكون هنالك مباراة ما بين الشعلة والتاكا ويا حليل التاكا ، ففي بداية المباراة ومع مشاغلة الجمهور له يا حسن الليلة مع منو فيمسك عصاه من منتصفها ويعرض بها دليلا على الحياد ما بين الناديين اللدوين في التنافس الرياضي ، فان انتصرت التاكا فاللون الاحمر يتم رفعه لعنان السماء فهي شعار التاكا فهو حتما مشاغلا عكود قائلا التاكا وبس زائدا يا عكود اخير ترجع لي(ديارك) الجماعة ديل بودوك التونج فيضحك الجميع لانه كان صاحب نكته وسرعة بديهة فيمتع جمهور الدار خاصة رواد المقصورة والمساطب الجانية بالضحكات الصافية النابعة من قلبه النقي ، ومعني ذلك انه ليلتها لن يعودنا في نادي الشعلة ليبعنا شايه الجميل ، فاليوم حق ناس (الشايقي )يعني حق ناس نادي التاكا او يردد كما ويقول عكود من خلي دارو قل مقدارو كناية لعشقه لنادي التاكا ، وان انتصرت الشعلة فيردد مع عكود الما عندو سلاح زي دا اجيبولو سلاح ، ويمزجها بصيحات تاكا مالو وكيغان وميجيل ود كتور درديري وفتح الرحمن سانتو ومعناها ان الشاي المنعنع موجودا ليلتها بنادي الشعلة فهو بالتالي حرام على اهل نادي التاكا .وكم رافقنا في رحلات النادي لجنينة الوقيع مساهمات بقفشاته وضحكاته التي تشجي الجميع .
الا رحم الله عمنا حسن وجعل الجنة مثواه وغفلر ذنبه ، اللهم اغسله بالماء وبالثلج وبالبرد يا ارحم الراحمين اللهم اجعله مع صحابة رسولك الكريم وصحبه الابرار ، والعزاء موصول مني لجميع اقاربه واهله وكل الذين افتقدوه .
وزي ماقالو تاني في زول جمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــيل ساب البلد. اللهم لا تفتنا بعده ولا تحرمنا اجره ياكريم ياودود .

الصادق عبدالله ضرار
06-01-2013, 11:15 AM
اللهم اغفر له وارحمه
فعلا كان عمنا البلوي يدخل البهجه والفرحه في النفوس وكان عدد كبير من الناس يدخل الدار عشان هذه القفشات منه ومن عكود وود الماحي واولاد ناصر وظرفاء بلادي
يستاهل حسن البلوي بوست براهو في العام ولكننا هنا نبكيه في دارنا ونسأله تعالى ان يغفر لهو ويرحمه .

الرشيد احمد الخرساني
06-08-2013, 04:09 PM
اللهم اغفر له وارحمه
فعلا كان عمنا البلوي يدخل البهجه والفرحه في النفوس وكان عدد كبير من الناس يدخل الدار عشان هذه القفشات منه ومن عكود وود الماحي واولاد ناصر وظرفاء بلادي
يستاهل حسن البلوي بوست براهو في العام ولكننا هنا نبكيه في دارنا ونسأله تعالى ان يغفر لهو ويرحمه .
___________________________________________
كتب نزار فريجون:
الليلة عاد جيناكم من مكان اخر ، جيناكم مليانين دموع وشجن ، كايسين محل نودي دموعنا فقد جاني هاتف صباحا بدري بان رفاعة قد فقدت احد ظرفائها الا وهو المرحوم حسن البلوي كما كنا نناديه ، فعادة ان الناس يرثون موتاهم في منتدي اجتماعيات رفاعة ، الا انني قد قررت ان ارثيه هنا ا ، املا من الله ان يتقبله قبولا حسنا ، وأن يغفر له ذنوبه ما ظهر منها وما بطن ؟
فحسن رحمة الله عليه ورغما عن عدم معرفتي اللصيقة به ، الا انه كان ريانة وريحانة وتفاحة وفاكهة دار الرياضة برفاعة زممممان ، ايام المجد الكروي التليد لتاكتها وشعلتها وعلمها واهليها ويا حليل كورة زممممممان ، نعم كان ريانة وريحانة الدار هو واصحابه الكرام عكود اولاد الاغبش واولاد ناصر وغيرهم من مشجعي اللعبة الشعبية الاولي في السودان والعالم اجمع .
_________________________________________:461667wo men:[
http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/532_1370076577.jpg
تصوير الأخ راشد بلال

غادر الدنيا الفانية مساء أمس الجمعة 31 مايو 2013 المغفور له بإذن الله حسن محمد علي المشهور بحسن " البلوي " ، هذا الرجل يستحق منا أن نوثق له ... فهو عالم بحاله ... دنيا بحالها ... رجل محبوب من جميع أهل رفاعة ... تغلغل في مسام أهل رفاعة من مختلف ألوان الطيف إن كان سياسي أو أجتماعي وبالأخص الرياضي .. فهو " تاكابي " حتى النخاع يحب التاكا ... يعشق التاكا ... يغني للتاكا ... يصحا بحب التاكا وينوم بحب التاكا ... ولكن أين هي التاكا الآن ... رجل صاحب طرفة حاضرة ... صاحب نكتة حاضرة ... إشتهر أيضاً بمناكفاته المحببة والطريفة والجميلة لمشجعي الشعلة وبالأخص الأخ محمود عكود ... فهو في قرارة نفسه يؤمن بأن محمود عكود ... تكابي زعلان ليس إلا ...

هذا هو حسن البلوي ... وهذه هي روحه السمحة الجميلة ... رحمه الله وعطر ثراه وجعل الجنة مثواه ...

.
______________________________________________
بسم الله العظيم الاعظم
الحمد لله القائل في قدوس عزيز ثقلين فرقانه: "يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي". صدق الله العظيم

الحمد الله القائل في محكم تنزيله: "وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ". صدق الله العظيم

والحمد لله القائل في كتابه العزيز: "وَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ". صدق الله العظيم

ورد الينا النبا الاليم بفقد رفاعه لابنها الخل الوفي صاحب الطرفة الفكه، صديق "رفاعة للجميع"، الخالد بروحه بيننا فى طيب عاطر ذكراه وناصع سيرته ولامع سريرته، العم حسن البلوى.

ونحن اذ نتفاعل مع أليم خالد الفقد للمرحوم المغفور له بإذنه تعالي العم حسن، فاذا بالذاكرة تمخر وتجوب في أمواج عباب بنطون الازرق، لتتجه وتكابس وتنطلق جريا صوب عمق وبعد كائن كونية رفاعة، الكائنة الضاربة بعمق جذورها، في محفور مسطور وجداننا، لنستنهض وتبرز ونتوسد، ونحن نسترجع ونستجمع حميم محموم عفوية عالق محفوظ روعة الشريط فى معاصرة ومعايشة التلاقي والتفاعل للجميع مع العم الراحل الخالد حسن البلوى، باختلاف المشارب والمنابع والالوان والمضارب.

كان التقاء وامتاعا عفويا بدعابات وقفشات وطرف متجددة من بحر لا ينضب، كان مبتدأها ومنشأها اما بالجلوس حول الكراسي لسماع مسموع العم حسن يفرطق، ويخوجل بايقاع طقطقة سفنجته السريع المسموع العالي ما بين تجواله بين بروش وطرابيز الأندية، وحراكه الممتع وسط جماعات ومجموعات الكوتشينة، باختلاف الاهتمامات~ المطعمة المملحة والمسيخه، ، ليبرز التلقف والتلهف الي التقاط وبث وتوزيع عميق عباراته للغالب والمغلوب من مجرد ملاحظته وقراته لطالع مطالعة الوجوه، وما تضمر وتبطن من حال ومآل.

وما بين التلقف والتلهف بمرهف مسموع ملقوط الاضنين، يتلاقي المحافظين والمقحيطيين، جماعات الطمبرة والضمنه، الويست والهارت فى الازدحام والاصطفاف لحظوة الاستمتاع بكباية شاى مع سيل المغايس والتواجيع، التى لا يتوقف منها خصوصا لمعارفه، وحيطو القصار من أولاد كاروو، كأمثال ود اب علي ومن هم علي الشاكلة والطراز الذىن يحبهم ويسترسل معهم فى دعابته باعتبار زوال الحجب وكلف الزعل لخاصته المعلومين لديه، كمعرفته ممن ياخد الحساب عشان ما ازّعل اخو الاخوان، في حالة كترة الرجه والحجا والحليفا الما عندها طايوق مبتدرا هو: علي الحرام وطلقانه الحبكانه أم الأولاد، العاقد عليها بالفونطى~ الا اخد حق الشاي من فلان ود فلان.، هارشا وزاجرا من يحاول الاسترسال فى التمادي ب ~ والله "الهمبووك قام ليه شوك" ~ هو دا مترو كم~ دحين يا كيميا الطيارا فوقها بووري~ سمح يا ابن العم ما تدفع لينا بكرا ~"هو الدنيا قالو طارت".

وبينما يقدم الشاى هنا وهناك والجميع فى غمرة النشوة يكون حالهم أشبه بالشوايقة ب "كيب واسكت " حيث لا عد أو رصد والفقيد المرحوم الخالد منتشيا عندما يلامس خفيف مثقال وزن الكفتيرا، مرددا منتشيا معهود حصرية "ملكية فكرية" عبارته "أجيبوا ليك"، بنغمته المحببة المدودة الملحنه المهرمنة المموسقة المعهودة ~ والتى يرن مسموعها كانما يرددها قبل ثوان من الآن.

إذ تنعى رفاعة بلسان الجميع الراحل الخالد العم حسن، لا يفوت على كل فرد منا سواء كان يوما لاعبا، او اداريا، او من جماعات واسراب مجموعات الاكتفاء بالتراص والفرجه والتكتل لتشجيع اللعبة السمحه فقط ، أو كان متابعا للتمارين و مباراة الفريق، او مباريات الفرق باختلاف مسمياتها وجماهيرها، إلا ان يتذكر ويستحضر وينعى الخالد الراحل العم حسن البلوي.

وعند انتشار الخبر المفجع برحيل الغالي العم حسن البلوي، نكاد نرى ملامح الحزن والحسرة ترتسم علي وجوه الجميع من سائر جمهرة المصطفين بدار الخيش وصفارة العم الحكم الخالد الاستاذ المعلم الامين الجزولي تعلن التوقف بالحداد لا بمعدود معلوم محدود معهود الدقائق الموشحة بشارات رامزة للحداد، وإنما التوقف "بجماهيرية نميرى لدورى كامل بحاله"، وهنا نكاد نلحظ يقينا حتى حراك ونحيب الخيش، المجسد المتجلي لزايل "دار الفرار"، متوشحا بهالات البؤس والجفاف واليباس ونواح حراك الرياح مع الصفار والصراخ والحزن والاهات والعلقم والاسى المزدان بالكآبة المختلطة بمرارة الكسوة فى توشح الحداد وباهت فاقع داكن السواد.

ونحن اذ نتوقف فى محطة تخليد ونعي الراحل الخالد العم حسن البلوى،لا يفوت علينا الا التوقف باستحضار تلك الفترة الزاهرة الملئية الممتلئة بالجهود النيرة الخالدة للعم التاج مصطفي ثم الاستاذ عمر "كافينول" ، صلاح القريضه، يوسف محمد الطيب، العم شمس الدين ، فاروق كشه ، ميرغني الشايقى والطيب الطالب ضمن كوكبة خالدة ايضا من فرسان وجنود آخرين عكفوا على تحمل عبء الانتقال من دار الخيش الي طفرة دار الرياضة، او ما يعرف حاليا بدار الطين والعيش ~ ويا لقباحة بؤس الصور المشهودة مؤخرا، والكل منا في حماس ومضاهاة او زهو ومفاخرة وغبطة للانحياز للفريق الذي يشجعه.

وهنا لا يفوت علينا سوي التطرق الي مساحات النشوة والفرحة والانتشاءة الطاغية بفتح العلبة ثم طرب ونغم محاولات شتررت وتمايل رقيص وبهجة العم حسن البلوى~ وعديد متداول محفوظ عباراته وتواجيعه، او جريانه زهوا، ولعبه بحراك عصى موسى الملونة عند نشلة هدف الحسم او "دغلشة" اهداف الدقائق الأخيرة، الممزوجة المنعنعا الممخمخا مع نكهات الفكاهة والدعابة الطاعمه المتميزة بتوابل الظرفاء الخالدين الدائمين الراسخين المتواجدين أرواحا محلقة ايضا بيننا اليوم، بعاطر حافل سجل ذكراهم، كحزبو امة، الصديق ود الكرشوني، عبدالله ود الزبيدى واان ، الفاروق ود ناصر، حسن البلوي، قفشات اب ريش، حاضر محضور عمق عبارات العم الخالد عثمان اب كلالاا؟!!!! عكود، عزالدين اب دوش، الجيلي ود ناصر، القمر الجاك، جالوويس، السر عكر،،، عباس ود الفل، عبده بكري، بالاضافة الي معدود محسوب مجاذيب الفرح والانتشاءة للدخول او الولوج والانفلات عنوة الي حرم الميدان لمعانقة صانع الهدف.

وعند اندلاع الثورة والغضب العارم لإسماع صوت الحق حسب الاعتقاد فى محاولات التعدي بالضرب علي الحكم الخائن عديم ال "زمههه"، يترأى ملحوظ معهود مشهود حرص الجميع من الاجاويد المسالمين، يتقدمهم حادي الركب العم الخالد الراحل حسن البلوى، لتتبدد سحب الغضب وتنقشع وتنداح مولية الي غير رجعة غيوم الغضب بسريان موجات من الضحك والمرح، لتغطي نشوة وبهجة عارمة~ كفيلة بطفطفة النيران تعادل متوهج بونبان بلاتوون كامل ~ مما يعرف او يسمي حاليا برعونة الاحتياطي المركزي.

اللهم إنك تسمع كلامنا، وترى مكاننا، وتعلم سرنا وعلانيتنا، ولا يخفى عليك شيء من أمرنا، الهنا نحن البؤساء الفقراء، المستغيثين المستجيرين، الوجلين المشفقين، المقرين المعترفين بذنوبنا وما قدمته ايادينا، نسألك يا ارحم الراحمين ونبتهل إليك ابتهال المذنبين الذليلين، وندعوك دعوة الاوابيين": ونحن اذ نودع الراحل فقيد المدينة العم الخالد حسن، فلا نقول سوي التصديق بقولك الفصل تعالي "انا لله وانا إليه راجعون.
ونسالك يا غفور يا رحيم يا مجيب ان توسع عليه قبره وتثبته عند السؤال، وتسبغ عليه عاجل لطفك ورحمتك وتغفر له ما تقدم وما تاخر من ذنبه، وان تبدل جميع سيئاته الي حسنات مضاعفها، اينما وكيفما وحيثما شئت واردت، بمحض جودك وكرمك يا ارحم الراحمين، ونسالك يا الله ان تمنحه الرضي والقبول واليسر والتسير وان تجعل الفردوس الاعلي نزله ومآواه، داره ومثواه. امين يارب العالمين"
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وصلى الله على سيدنا محمد سيد الوجود وقبلة الوجود، ومعدن الكرم والجود، والسبب في إيجاد كل موجود، المُتجلى عليه بالرحمة من أسرار اسمك الودود، وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيراً".[/FONT][/align]

الرشيد احمد الخرساني
06-10-2013, 09:30 AM
:SnipeR (27):QUOTE=عبدالله نصر: 579430]http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/6978_1370789449.jpg[/QUOTE]

__________________________________________________ ____________
تشهد الأرض لركوع الخاشعين، ولا تتّنكر الأرض أيضا لجباه الساجدين،،، ولا ينسى الليل أنين وأذكار العابدين ،،، ولا يهمل الفجر العطشّى المُتأملين الداعين المتأوهين المُتدبرين المُستغرقين، كما لا يُغفل أو يُهمل الصبح شيل همّ الآخرين، حيث لا يتناسى أو يتجاهل النهار عزم وإرادة الساعين المتوكلين ولا يسهو أو يكل الظهر عن بذر غرس الزارعين، كما لا يتضجر أو يتناسى أو يتغافل العصر عن صبر جد وكد الحاصدين، كما لا تنسى الناس أو يهمل التاريخ تسطير وتحبير النقط لاسمي وأمهر فن المتعاملين كما يشهد الخد دائما بمشهود دموع التائبين ،،، حيث يعلم الغفور الرحيم تعالى بمحض جوده وكرمه أننا رغم كل المعاصي والذنوب مؤمنين.

يمضى قطار العمر!!؟؟؟ أو طيب!؟ تمضى المراحل والمحطات يا "الوريف المعتصم" على عجل،،، فا~ايانا من بذر طول الرجاء والأمل ،،، وعلينا دائما صيانة وحفظ اللسان من الزلل،،، فالكل يُولد و يمضى والله حي قيوم لا يموت،،، وقيل أيضا ليس كل مَن لبِسَ الحَريِر ٱمِي ،،، وَ لَيس كُل مَن نَآم على الأرض فَقيِر،،، َكم مِن جسّد تَحت الحَريِر حَقيِر،،، وَ كَم مَنْ فَقيِر بـدون السَريِر أمير،،، تعلمنا تجارب الحياة أن نجعل قلوبنا مدينة رافعة للجميع ،،، بيوتها الحب وطريقها الصفح وقوتها التسامح،،، وساسها الألفة ومرتكزها الإيثار وسلسبيل عذب مائها الزلال الأثرة والمحبة بالعطاء دون مقابل أو مردود~ لنحب كل من أجبرونا على صداقتهم!!!؟؟؟ ثم كيف بالأمر إذا كان الشأن بمن كانوا وكنا خيارهم.

نسأله سبحانه تعالى أن يجمعنا تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله، علينا إلا نندم علـى من دخل حيـاتنا ورحل !!! فالمخلص قد أسعّـد،،، والسيئ قد منح التجربة زخمها والقها ،، والأسوأ قد كـان العظة والدرس والدلالة،،، أما الأفضل فَـلن يتركنا أو نتركه أبــــدا ~ لان الأفضل هو الصورة الداخلية التي نحتفظ بها فى أذهاننا؟؟؟ وعندما يقول الفتى "أنا" يُوصم و يُعرًًف بما تنطوى محصلته أو مخزونه وزاده،،، لان الخاسر للسباق دائما من ينظر خلفه؟؟ اذا كان المأمول والمنشود والمقصود هو الله ~ الذى هو أمامنا من حيث الإرادة، وكان الله ولا شئ معه وكل شيء على ما عليه كان، لهذا فكل عمل للخير بصمت وصوتٍ هادئ،،، سوف يتحدث غدا بصوتٍ عال ~ سوف تمضى الأيام دون شك ويمضي معها أيضا الحديث ~ حيث لا رابح !!؟؟؟؟ بل مُنقطع المنبت من يتوقف بشهود أو مشهود السوي والغيرية والكبرياء.

ليست الأحلام مستحيلة التحقيق ولكنها لا تأتي إلا لمن شمّر عن صائب الجد والجادة ليستحقها بالعمل والمثابرة والسعي الحثيث ليكون الأجدر بالأهلية، او الاستحقاق والأحقية، فإذا أردنا قهر وهزيمة واستسلام المستحيل، فعلينا البداية بالممكن ،،، حيث يتطلب فقط السعي الدءوب كي نجعل من قلوبنا صفحات متجردة مصقولة بيضاء، وعندما نسطر ونكيل عبارات الحب والمدح والشكر والإطراء والثناء، فعلينا الحرص لجعل مرآة الجنان المصقولة المُجّلاة هى أعيننا الزرقاء الصافية البيضاء لكى نقرأ خلالها كل وميض ضوء وبصيص من النور ليعكس ويوطد بل يؤكد من راسخ قناعتنا وقلوبنا باعتبارها مستودع وديعة التقى التى قد حبانا لها، او أتحفنا بها الخالق الكريم تعالى .

عندما نبدأ بالتوقف والتصفح والمتابعة لغرس يومنا بالتفكير الهادى المُتروى لامتلاك ناصية الجادة حول كيفية رعايته والاعتناء به، علينا دائما ادراك ما يمكن أن يصل ويوًصل حبالنا منه بديمومة الرضى والتراضى والمرضاة والقبول واليسر والتيسير والمعية والكنف لله تعالى، نظرا لانه فى كل مرحلة من المراحل هناك نهايات،،، وعلى قدر إشراق البدايات يكون كمال تجليات النهايات، وعلى قدر بريق وميض اشراق النهايات تكون تجليات وعظمة كمال البدايات ~ التى يسبقنا ويحدونا إليها التفاؤل والابتسام والأمل والجدية لترى الأحلام النور.

يقول أهل النظرة والحكمة من العارفين بالله والدالين عليه، بأن المستقبل من نصيب ركاب الصعاب، خصوصا وقد أصبحنا في هذا العالم مثل النملة التي تركب علي ظهر الفيل،،،‏ تتجه شرقا بينما هو يتجه غربا‏،،، لنُوصم بالاستحالة في الوصول إلى ما نُريد،،،‏ وذلك ببساطة لأن عقل الإنسان الواعي يفكر بمقدار الفين فقط من مُضمر مخزن خلاياه، أما عقلنا الباطن فيفكر بنور من الله يقذفه الخالق تعالى في قلب عبده المؤمن ،،، لهذا نعيش مرحلتين‏،،،‏ مرحلة مع أنفسنا~ وأخرى مع العالم المُتغير‏،،،‏ ولا نستطيع أن نصل إلي سر السعادة الأبدية إلا اذا توقفنا مع الله ~ ليوفقنا بمحض توفيقه ورعايته وعنايته لإدراك سر خصوصية عبادة وعبودية أو عبودة البعث التي قد أودعها الخالق فينا، أو خلقنا لها، لان أهل الحكمة من العارفين بالله والدالين عليه، يقولون من عرف نفسه بذلها وعجزها وفقرها أو افتقارها المطلق إلى الله، مردفين عليها~ ثم إذا عرفت صفات نفسك في معاملة الخلق، فلقد عرفت الله بعزه وقدرته وقهره وغناه وكرمه، فتكون معرفة النفس أولا، ثم معرفة الله من بعد، أي أن من عرف نفسه فقد عرف ربه‏، ومن عرف ربه فقد أحبه، ومن أحبه الحق فقد جذبه، ومن جذبه فقد قربه،ومن قربه أفناه الحق عن وجوده، وأبقاه بشهوده، ومنحه انفتاح البصر والبصيرة لادراك كمال مشهوده، وأطلعه علي حقائق جوده.

يتفق ذلك مع رواية البخاري في الحديث رقم 266 المؤكد من الالبانى بالرقم:1640كمايلي "وَمَا تَقَرَّبَ إِلِيَّ عَبْدِيْ بِشَيءٍ أَحَبَّ إِلِيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ، ولايَزَالُ عَبْدِيْ يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبُبته، كُنتُ سمْعَهُ الذِيْ يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِيْ يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِيْ بِهَا.وَلَئِن سَأَلَنِيْ لأُعطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِيْ لأُعِيْذَنَّهُ".

يحكى أن أحد العامة أراد يعلم ابنه سر السعادة فأرسله إلى أحد الحكماء‏،،،وعند وصوله إلي قصره وجد جموعا كتيرة من الناس قبله مما دعاه للانتظار ساعات وساعات، حتى يحين دوره، وعند مقابلة الحكيم طلب من الابن أن يقوم بجولة في القصر حتى موعد المقابلة‏،،، ومنحه ملعقة صغيرة بها نقطتين من الزيت وطلب منه الإمساك بالملعقة في يده طوال الجولة دون انسكاب الزيت الذى بها‏،،، جال وحام مرًًكزا على عدم سكب الزيت، وعند الرجوع سوئل الفتى عن السجاد الفارسي ؟‏ثم الحديقة الجميلة؟ ‏وبالتالي عن‏ نوعية الكتب والمجلدات الجميلة القيمة في المكتبة؟‏،،،‏ أكد افتى بأنه لم يرى شيئا!؟؟؟ لان همه قد انصب وتركز على عدم سكب الزيت،،،‏ طلب الحكيم‏:‏ الرجوع والتعرًف علي معالم القصر‏ مرة أخرى،،،‏ إذ لا يمكنه أن يعتمد علي شخص لا يعرف البيت الذي قد يستوطنه ويسكن فيه‏،،، عاد الفتى مرة أخرى يتجول في القصر منتبها إلي الروائع الفنية المعلقة علي الجدران‏،،، مشاهدا للحديقة والزهور الجميلة‏ والكتب من النفائس والدرر النادرة بالمكتبة ،،، وعندما رجع إلي الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأي‏.،،،‏ فسأله الحكيم‏:‏ و لكن أين قطرتي الزيت اللتان قد أودعتهما معك؟‏،،، نظر الفتى إلي الملعقة فلاحظ أنها قد انسكبت‏،،، قال له الحكيم‏:‏ تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك والتى هى سر السعادة فى أن تري جميع روائع الدنيا وتستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت‏.‏

وهنا يتضح فهم الفتى لمغزى القصة، لان السعادة هي المحصلة لإبرام التوازن بين الأشياء،، و قطرتا الزيت هما الستر والصحة والعافية والتى هى التوليفة الناجحة للامل والحلم النقيض النافى للجهالة والتعاسة. لا تتجلى العبرة فقط بأداء الصلاة، إنما تنغرس الحكمة وتنبت البذرة فى كيفية الأداء بالخشوع والتدبر والتجويد والإتقان والاستغراق والتفكر وحسن الأدب مع الخلق والرب والذى هو الاقرب من حبل الوريد، عند التمسك بخلود ممدود الحبل من النهج المحمدي النبوى،،، وبعدها سوف تمنحنا الصلاة أنوراها ونفحاتها وبركاتها ومددها وكل أسرارها~ والتي بدايتها هو الأخر، لأن الأخر هو أنت، فى جزئية من يسال عنك إذا غبت، يقترب منك إذا بعدت، ويسعد لفرحك، ويتألم لما يزعجك ويشد من أزرك فيما يضايقك ويحفظ عهدك، ووعدك بصادق اللسان ومرآة الجنان فى خاشع متبتل محراب القلب، وإذا وجد نموذج كهذا، فهنيئا لنا فلقد ربحنا كنزا نادرا فريدا...
__________________________________________________ ______
عند التحدث عن مناقب الرجال، تعجز وتقف أوتاد مثاقيل الجبال من الكلمات عاجزة عن الوفاء بالوصف، و تضحى موازين بحور القوافى من مدًبج العبارات عاجزة عن الرصد،،، وتتعثر خطى الفقرات فى النظم والقصد، وتقل الدلالات عن الحصر والإفصاح والنطق،،، ويقف ماثل الانجاز عائقا إمام الإيجاز بل عقيما عاقرا قاصرا عن الوفاء بناطق منطوق التماثل والمضاهاة،،، كما يقف أيضاً القلم يابسا ناشزا جافلا شاردا حافيا غير مطاوع فى محاولات البيان والتبيان بالانطلاق والمجاراة لإدراكه تأدبا بان الموقف والمقام والمقال تجسيد وإنصاف لرجال قادرين على العطاء فى مساحات اشمل وأوسع بأطر أكبر ومواعين أضخم.

ولا نقول سوى قول الحكيم تبيض الدجاجة بيضة زهيدة الثمن، فتملأ الدنيا بقيق وضجيج ونقيع !! بينما تضع السمكة الآلاف من الكافيار غالي الثمن وهي صامتة، وهنا القصد والمقصد، فكان التجرد والتفاني والإخلاص والتجويد والإتقان والتواضع والاحتراق والاشتعال في صمت لتفصح عنه الأعمال ولا تتحدث عنه الأقوال بمعدود الأسطر الشواذ القلال.

فى بعض الوقائع والمواقف نتلمس حكمة التخلى والتحلي والتجلي في جعل الحياة حفرة صغيرة لرمى الصغائر والهنات والأخطاء، والتعوًد بالمقابل على نسيان موضع الحفرة، حتى لا يتم العودة اليها في لحظات الضيق والخصام. !!

وأيضا نقول في مثل هذا المقام والحال ~ خلق الله الناس من ماءٍ وطين، بعضهم غلب ماؤه طينَه فصار نهراً مدرارا راويا منسابا جاريا،،، وبعضهم غلب طينُه ماءَه،،، فصار أسنا راكدا متحللا متعفنا متبلدا، او حجراً اصما أجوفا ابلها فارغا جامدا.

فالسحب الموصومة بالخير والمجبولة بالبركة والمفطورة بالغيوم والمُزدانة بفيض العطاء الرحموتى، أينما ترحل تكون بشارات وتباشير خير، كما ان المياه أينما تجمعت وتمددت كانت إشارات وعلامات سعد ورموز إنبات وحياة، دلالات للتجديد فى إشراقها بالوميض وقدم فال ومنال لخطوات متجددة بالمتجدد من السعادة والآمال.

أمنياتنا لكم يا ريس وللأسرة الصغيرة بالخير كله !!!، وأمنياتنا لكم للأسرة الكبيرة "رفاعة وال بنعوف" كل التوفيق والتقدم والسداد دائما بلم الشمل، وجعلك الله دوما كعهدنا بك مشعل خير~ وموقد نور ، وبذر سعد أينما وطئت وحللت، وقدم خير حيثما توطّنت أشرق وأضاء وازدهر~ مرة أخرى!!، فكل أمنياتنا حيثما كان القصد والمقصد ~ أن يظل اللطف واليسر والتيسير والرضى والقبول حاديا ورفيقا مصاحبا، ودمت أصلا بل منبتا ممتدا ممدودا باسقا ثابتا في الأرض أفرعه وأغصانه المثمرة متشابكة بازغة ممتدة دائما إلى كل ذرى شوامخ العوالى من السماء.:041:
http://www.youtube.com/watch?v=CBQV4g5jt7k

Nazar Hussien Babkir Frie
06-10-2013, 10:38 AM
وداع أبوهبة
http://www.rufaaforall.com/board/uploaded/6978_1370802041.jpg
_______________________________________________
ربما تعجز الكلمات عن التعبير في بعض الاحايين ربما لعجزنا عن بلوغ مرافئ الكلم الجميل ولربما لعجزنا عن وصف مناقب من نود ان نحتفل به مودعين او مستقبلين ، فان ودعتك شواطئ دمام الخليج فقد يسر لك الله العودة لرحاب النيل البهي السخي المعطاء كعطائك لاهلك ولصاحبك ولكل من طرق بابك او هاتفك عبر الاثير.
فقد كنت فعالا للخير مريدا له لذا فقد بادلك اخوتك في دمام الخليج الوفاء بالوفاء والعطاء بالعطاء ، فقد كنت اخي ابوهبة سابقا لفعل الخيرات لذا فلا عجب ان تداعي الكثيرين من ابناء درة المدائن رفاعة لليلة تكريمك فقد احاطوك احاطة السوار بالمعصم لانك كنت منهم وفيهم اخا صادقا وصدوقا ،فقد ودعو فيك كل جميل الخصال ولانهم يعرفونك حق المعرفة هرعو ملبين للنداء راجيين لك كل السعادة والهناء وانت تشد الرحال للعودة لدارك الاصل ، فان افنيت عشرات السنوات في دمام الخليج التي احتفت بك كما احتفت بغيرك من ابناء السودان ، فقد رستم كلكم ابهي واجمل الصور لانسان السودان عطاءا واجتهادا حتي تتبواتم اعلى المراكز القيادية في ديار غير دياركم ، فان اجزلتم العطاء خارج الديار فقد ان الاوان لتقديم فروض الولاء لسودان والبخت رغما عما تعتريه من المحن والاحن الا انه ليس مما منه بد فلا بعد من العودة وان طال السفر؟

اخي شهادتي فيك مجروحة فما زلت اتذكر اول مرة التقيناك وكنا شبابا في ميعة الصبا ونحن نعمل كنفير في داركم العامرة التي حوتنا جميعا ضياء عمر وحافظ حلواني وعلى موسي وعبد الطيف شقيقك الاصغر واحمد الكير ومرغني كيكة ونحن نجهز لزفاف صغري شقيقاتك وهي اختنا الشفة ، فكان ذلك اليوم اول يوم تلتقي فيه باصدقاء شقيقك عبد اللطيف ، بعدها تفرقت بنا السبل في سبيل تامين مستقبل كل منا ففينا من اتجه الي الولايات المتحدة وفينا من انتقل لمصر القريبة اما نحن فقد ولجنا المحيط بارض المغرب الجميل ، فكان سؤالك عنا عبر عبد اللطيف اين صاحبك فلان وفلان فاخبرك حينها بمكان كلا منا ، فكانت رسائلك الينا تحمل كل الاخاء وكفي .بعدها توطدت اواصر العلاقات بيننا حتي يسر الله لنا اللقاء هنالك في ارض الحرمين فلم نقم بها كثيرا حيث اثرنا الرجوع المبكر لديارنا الاولي السودان .

لا اريد ان اطيل فذكرياتي وكلماتي حولك لا استطيع ان اعبر باكثر مما خطه يراع الواد الرشيد ولكني ازيد ، سعيد كل من عرفك وسعيد كل من التقاك ولو لقاءا عابرا فانك حتما لتاركا فيه اثرا ايجابي ، فيكفيك اخي دعوات الكثيرين لك وعبرك لكل من ازال عثرة مريض او ساهم في حل اشكالية اخ او صديق او قريب ، فقد كنتم كلكم ابناء رفاعة سابقون لفعل الخيرات وفقك الله اخي ابوهبة ووفق جميع اخواتنا الضارربين اكباد المهاجر ؟
ومرحبا بك بين اهلك وصحابك وكفي ، متمنيا لك اقامة سعيدة بيننا هنا في سودان البخت وربنا يوفقك في سبيل تحقيق كل امالك وطموحاتك يارب ، فنحنا هنا نترقب وصولك لنحتفي بك فان ودعوك احتفاليات فنحنا هنا سنستقبلك با جمل الاحتفاليات باذن الله ، التحايا عبرك لكل ابناء رفاعة خاصة الود كمال جعفر (البعيو ) الذي لم نراه لسنين عددا ولم نشاهده الا عبر لحظات تكريمك !!!!! :SnipeR (23):
http://www.youtube.com/watch?v=8sHOOwCS8bA

Nazar Hussien Babkir Frie
07-02-2013, 07:13 PM
اولا نجزي التبريكات بحلول او اقتراب الشهر الفضيل رمضان الكريم املا للجميع صومامقبولا وذنبا مغفورا باذنه تعالي وبعد :
ربما تتداعي لكل منا ذكرياته التي عاشها فيصيغها بالصياغة التي ترضي نفسه والتي يحاول جاهدا ان يصبغها بصبغة المثالية في كل الاشياء لذا فانه دوما يتعامل مع الذاكرة بمعني اني لا اكذب ولكن اتجمل ، فالصورة الانطباعية ربما ترسخ في الاذهان لفترات طويلة ، حتي يتمكن صاحبها من الغائها من ذاكرة الجميع او ان يعمل على ترسيخها رسوخا جميلا في عقلية كل متلقي لما يكتبه هنا من تداعي ذكريات الماضي الجميل ؟
قد تستغربون لما اكتب كل ذلك فلست بساعيا لمحو صورة ربما ارتسمت وانطبعت في ذهنية الكثيرون مما يطلعون على محتوي مواضيعي ، ولكني احاول هنا ان اعيد ترتيب تلك العقلية بما يوامني منها ، فلست سوي بشرا اخطئ واصيب وربما اخطائي اكثر من محاسني ، ولكني قد دابت دوما على التوقف لرسم خطة سير لخطواتي حتي لا تزل اقدامي لاقع في غياهب الجب ؟
ففي الشهر الفضيل تتم محاسبة ذاتية اسميها انا جلد الذات لاجترار مما مضي هل كانت كل الخطوتات محسوبة ام لعلي اتركها لانها مامورة بكامل ما يجوس بالعقل والنفس البشرية ، ففيه اتوقف هنينة :stupidme__remake::stupidme__remake:لاصلاح ما اعتري المسيرة من بثور او لاغاويس الزمن ففيه اجد المساحة الكافية لمراجعة ما قلت فقد حبانب المولي والحمد لله بذاكرة قوية لدرجة انها تجعل اقول ياولد انتا وكتين بتحفظ ما تحفظ القانون الدرستو وتعمل بيهو انشاء وكيل نيابة طبعا دي بقيت مستحيلة نسبة لحرماني ولعامل السن ؟شوفتو الزمن ؟
اها قبيل رمضان ببدا في التجميعات يوم داك قلت لي فلان كلمة وعاينتا لي فلان عين مريبة ، وات والله ما شبه الكلام اخير تقعدفي بطن الواطة وتعتذر لي فلان وتاني ما تكرر المعاينة وبتبحلق في السمحات الشينات برضو اديهن حقهن احقنوك الجردقة انشاء الله ، وتبدا المفارقات والمغالطات داخل نفسي والله انا ما غلطان بي اتفزاني بكلمة فكان ردي باعنف مما قال ، واها وابد التحانيس في نفسي اعتذر لا والله ما بعتذر الا هو اجي واعتذر اولا لاواخيرا بعد مجابدة النفسىان قريب بمشي ليهو وان بعيد بمسك تلفوني وبتصل يا اخوي لك العتبي حتي ترضي والله الشيطان طبعا كلنا اي حاجة بنرميها في الشيطان اجازي محنو مصاينا كلها نزغ منه وهو والله اظنو بيكون متكيف من عمايلنا السودة دي وبيكون مبسوط داير اوردنا موارد التهلكة اها عاد في رمضان كلنا لازم نجيب اجلو ؟
اها دا حللنا مشكلة فلانة ديك الحل معاها الحل طوالي بيكون تاني ان لاقت في الدرب سلم واعي تتلفت لما تفوتك واتذكر ان الاولي لك والتانية عليك اما التالتة والرابعة فديل بودن الاخرة عديل ؟؟؟؟؟؟
اها مجاهدة النفس دي صعبة بشكل ، زمان وانا طالب في المغرب اصبت في مقتل ولي الليلة كاتلني شوفتو مصيبتي ما قادر انسي أ اها جيت رفاعة وقلت لي امي هووي انا ماشي كريعات لي شيخ بابكر اقعد معاهو كمين يوم وارجع اها امي فرحت شلتا الهديمات ومشيت لي عند ه رحمه الله استقبلوني ولا رفاعة المبروكين بركات ومحمد المبارك وقعدت معاهم ودخلوني للشيخ وسعلني مالك يا جنا قلتو والله مطعون جوه قلبي ، وكنت لابس قميص كبدي ودحين القميص الالبسو دا شنو قلتو دا باقي الشيوعيين الكتلوني ومشو ؟؟؟ ضحك الشيخ وقال كدا اتوضا وصلي معانا الظهر صليت الصبح قلت لا ، قال لي بركات ود على العبيد خليهو يتوضا وكان ما بعرفى علمو قلت ليهو لا والله انا (محكوم )؟؟؟
ات يا جنا مموس قلت لا انا (محكوم ) قال لي بركات اخوكم حكايتو حكاية مالو الجنا ركبو جنون العالم كلو ، كدا خلوهو ياخدلو نومة امكن ربكم يهدي سرو واجي اصلي معانا العصر ، مشيت ونومت نومة السرور واغتسلت واتوضيت وصليت العصر والمغرب والعشاء في حضرة الشيخ وباليل قعد ادوبي واغني وبركات ومحمد بضحكو ات يا نزار جنيت قلت ليهم حبيت ؟
اها اليوم بعد صلاة الصبح قالو ارح علي الحواشات عندنا كديب قلتا ليهم كديب شنو البعرفو انا هووي نحنا ولاد رفاعة لا زرعنا لالا حششينا وكلامكم دا والله ما بدخل راسي ، ودونا للشيخ خلو اشيل لينا الفاتحة التعدل دربنا وكنت حينهالاقدد قررت عدم الرجوع للدراسة في المغرب وتحويل وريقاتي للفرع في الخرتوم ، اها الشيخ ضحك وشال الفاتحة الكبيرة وقال لي امش وربنا بعدل دربك ، اها رجعت بي تمبول ومشيت دكان اخوي حسين ادريس وقعدت لمان انتهي من شغلو وركبنا اللوري ورجعت رفاعة والرجعة الياها تاني لا زرت شيخ ولا فكرت في خوض تجربة التصوف ؟؟!!!!
بس في رمضان عازم على اعادة التجربة مرة تانية امكن تصدق معاي وربنا يهديني ويهديكم معاي لسواء السبيل ؟
دا مدخل لعوام تانية ودي حكاية عازم على العودة والاوبة ادعو ربكم في رمضان دا اهديني ولزمني الصبر واقدر على مجاهدة نفسي قولو امين ؟
تاني عقب بجيكم صادي
دي بدايات لتجربة جديدة لي ود فريجون المجنون :SnipeR (70):

ahmed mustafa omer
07-05-2013, 11:24 PM
اولا نجزي التبريكات بحلول او اقتراب الشهر الفضيل رمضان الكريم املا للجميع صومامقبولا وذنبا مغفورا باذنه تعالي وبعد :
ربما تتداعي لكل منا ذكرياته التي عاشها فيصيغها بالصياغة التي ترضي نفسه والتي يحاول جاهدا ان يصبغها بصبغة المثالية في كل الاشياء لذا فانه دوما يتعامل مع الذاكرة بمعني اني لا اكذب ولكن اتجمل ، فالصورة الانطباعية ربما ترسخ في الاذهان لفترات طويلة ، حتي يتمكن صاحبها من الغائها من ذاكرة الجميع او ان يعمل على ترسيخها رسوخا جميلا في عقلية كل متلقي لما يكتبه هنا من تداعي ذكريات الماضي الجميل ؟
قد تستغربون لما اكتب كل ذلك فلست بساعيا لمحو صورة ربما ارتسمت وانطبعت في ذهنية الكثيرون مما يطلعون على محتوي مواضيعي ، ولكني احاول هنا ان اعيد ترتيب تلك العقلية بما يوامني منها ، فلست سوي بشرا اخطئ واصيب وربما اخطائي اكثر من محاسني ، ولكني قد دابت دوما على التوقف لرسم خطة سير لخطواتي حتي لا تزل اقدامي لاقع في غياهب الجب ؟
ففي الشهر الفضيل تتم محاسبة ذاتية اسميها انا جلد الذات لاجترار مما مضي هل كانت كل الخطوتات محسوبة ام لعلي اتركها لانها مامورة بكامل ما يجوس بالعقل والنفس البشرية ، ففيه اتوقف هنينة :stupidme__remake::stupidme__remake:لاصلاح ما اعتري المسيرة من بثور او لاغاويس الزمن ففيه اجد المساحة الكافية لمراجعة ما قلت فقد حبانب المولي والحمد لله بذاكرة قوية لدرجة انها تجعل اقول ياولد انتا وكتين بتحفظ ما تحفظ القانون الدرستو وتعمل بيهو انشاء وكيل نيابة طبعا دي بقيت مستحيلة نسبة لحرماني ولعامل السن ؟شوفتو الزمن ؟
اها قبيل رمضان ببدا في التجميعات يوم داك قلت لي فلان كلمة وعاينتا لي فلان عين مريبة ، وات والله ما شبه الكلام اخير تقعدفي بطن الواطة وتعتذر لي فلان وتاني ما تكرر المعاينة وبتبحلق في السمحات الشينات برضو اديهن حقهن احقنوك الجردقة انشاء الله ، وتبدا المفارقات والمغالطات داخل نفسي والله انا ما غلطان بي اتفزاني بكلمة فكان ردي باعنف مما قال ، واها وابد التحانيس في نفسي اعتذر لا والله ما بعتذر الا هو اجي واعتذر اولا لاواخيرا بعد مجابدة النفسىان قريب بمشي ليهو وان بعيد بمسك تلفوني وبتصل يا اخوي لك العتبي حتي ترضي والله الشيطان طبعا كلنا اي حاجة بنرميها في الشيطان اجازي محنو مصاينا كلها نزغ منه وهو والله اظنو بيكون متكيف من عمايلنا السودة دي وبيكون مبسوط داير اوردنا موارد التهلكة اها عاد في رمضان كلنا لازم نجيب اجلو ؟
اها دا حللنا مشكلة فلانة ديك الحل معاها الحل طوالي بيكون تاني ان لاقت في الدرب سلم واعي تتلفت لما تفوتك واتذكر ان الاولي لك والتانية عليك اما التالتة والرابعة فديل بودن الاخرة عديل ؟؟؟؟؟؟
اها مجاهدة النفس دي صعبة بشكل ، زمان وانا طالب في المغرب اصبت في مقتل ولي الليلة كاتلني شوفتو مصيبتي ما قادر انسي أ اها جيت رفاعة وقلت لي امي هووي انا ماشي كريعات لي شيخ بابكر اقعد معاهو كمين يوم وارجع اها امي فرحت شلتا الهديمات ومشيت لي عند ه رحمه الله استقبلوني ولا رفاعة المبروكين بركات ومحمد المبارك وقعدت معاهم ودخلوني للشيخ وسعلني مالك يا جنا قلتو والله مطعون جوه قلبي ، وكنت لابس قميص كبدي ودحين القميص الالبسو دا شنو قلتو دا باقي الشيوعيين الكتلوني ومشو ؟؟؟ ضحك الشيخ وقال كدا اتوضا وصلي معانا الظهر صليت الصبح قلت لا ، قال لي بركات ود على العبيد خليهو يتوضا وكان ما بعرفى علمو قلت ليهو لا والله انا (محكوم )؟؟؟
ات يا جنا مموس قلت لا انا (محكوم ) قال لي بركات اخوكم حكايتو حكاية مالو الجنا ركبو جنون العالم كلو ، كدا خلوهو ياخدلو نومة امكن ربكم يهدي سرو واجي اصلي معانا العصر ، مشيت ونومت نومة السرور واغتسلت واتوضيت وصليت العصر والمغرب والعشاء في حضرة الشيخ وباليل قعد ادوبي واغني وبركات ومحمد بضحكو ات يا نزار جنيت قلت ليهم حبيت ؟
اها اليوم بعد صلاة الصبح قالو ارح علي الحواشات عندنا كديب قلتا ليهم كديب شنو البعرفو انا هووي نحنا ولاد رفاعة لا زرعنا لالا حششينا وكلامكم دا والله ما بدخل راسي ، ودونا للشيخ خلو اشيل لينا الفاتحة التعدل دربنا وكنت حينهالاقدد قررت عدم الرجوع للدراسة في المغرب وتحويل وريقاتي للفرع في الخرتوم ، اها الشيخ ضحك وشال الفاتحة الكبيرة وقال لي امش وربنا بعدل دربك ، اها رجعت بي تمبول ومشيت دكان اخوي حسين ادريس وقعدت لمان انتهي من شغلو وركبنا اللوري ورجعت رفاعة والرجعة الياها تاني لا زرت شيخ ولا فكرت في خوض تجربة التصوف ؟؟!!!!
بس في رمضان عازم على اعادة التجربة مرة تانية امكن تصدق معاي وربنا يهديني ويهديكم معاي لسواء السبيل ؟
دا مدخل لعوام تانية ودي حكاية عازم على العودة والاوبة ادعو ربكم في رمضان دا اهديني ولزمني الصبر واقدر على مجاهدة نفسي قولو امين ؟
تاني عقب بجيكم صادي
دي بدايات لتجربة جديدة لي ود فريجون المجنون :sniper (70):

كل الكلام فهمتوا بس التحتو خط دا مافهمتو ممكن تشرح لى ؟؟؟؟؟
باللفه : وراك وراك حتى ترجع وتقول منو الساس والراس .... بس اديك اشاره حتى اولاد فريق قدام فى كريعات نجدوك .... غيب وتعال ..تلقانا نحنا ويانا نحنا

Nazar Hussien Babkir Frie
07-07-2013, 01:14 PM
:stupidme__remake:كل الكلام فهمتوا بس التحتو خط دا مافهمتو ممكن تشرح لى ؟؟؟؟؟
باللفه : وراك وراك حتى ترجع وتقول منو الساس والراس .... بس اديك اشاره حتى اولاد فريق قدام فى كريعات نجدوك .... غيب وتعال ..تلقانا نحنا ويانا نحنا
ات يا جنا مالك على بدور تقررني هنا انا ما قريت واشتقريت هنالك في انا يافوارواي ما تغيرت ،بدور تاني تفتح الجروح الدنيا قبايل رمضان وقبايل خريف وجرح الخريف قالو لا ببري ولا بندمل وانا جارحي عميق عميق عميق ، وانا والله يا احمد واعوذ بالله منها ان جبتا اسمو الهوا العديل بقسمو ، والله ما برضي قيهو اي كلمة تزعلو وحات خوتك دي لي داك اليوم لمان شوفتها اتبرجلت وكان معاي ازهري ود الريلة لمن ادوني الابري الماخمج رجف من صوف راسي لي كريعي وان ما ازهري مسك يدي كان غرق فوق الابري ؟؟؟؟؟!!!!
اها انتا خبرك يالمبروك انا والله قسمة السعيدة البتخليني اصابح واقابل وليدات فريق قدام الزممممممان لانهم اهل شطارة وقراية ، ونحنا حلتنا كلها فاقد تربوي الا من رحم ربي اها مباراة ولاد فريق قدام خلتني اقراء مجلة سمير وميكي والالغاز وبقيت مشترك في الجرايد عند عمي المرحوم التاج مصطفي ، وعلموني وسقوني كبفبة عشق الحسان وبرضو تاني علموني كفيية الصلاة في وقتها ببركة المبروكين بركات ومحمد المبارك ود القصير ؟ا قالو قسمة الزول ما بتفوتو وانا قسمة وقدري السعيد خلاني اباريكم يولاد الحي بس مباراتي ليكم وجعت ولاد فريقنا وبقو لمن الاقوني بيقول لي اها انشاء الله صحبة ولاد فريق تنفعك ؟ بس برضو خاوتيهم وشاركتهم افراحهم واتراحهم ولي تاريخ لمن اسمع في بكا في فريق السناب تاني يوم اكان ادين بمشي اعزي وارجع لبكاني ، وصحبتي بقي لي ناس كتار جبارة ومصدر حماية لانو وليداتنا جنهم وجنكم لمن تجو حفلاتنا زممان وبيكوسو الختا معاكم وانا وفوراوي بنبدا يا اخونا الناس اصحابنالا ونحنا عزمناهم الحفلة ، ويم الغبنا جضمو صاحبك الالمعي الود المذيع الطيب وقاليهو كويتي ؟ اها دي نحنا ان في ما بتحصل شوفتا صحبتي ليكم كانت نافعة كيف ؟؟ََََ
اها يالمبروك ات مشيت كريعات زمممان ولا حدك الجامع الكبير صلاة الجمعة وبس ؟
اها يابا رمضان جا ومبروك عليكالهر الفضيل والصيام لفترات طويلة حلو موش كدا بس هنالك ما في حراية وقلاية بتل هنا ، الجوع مقدور عليهو بس هنا مرات ريقك تفتشو ما تنلاقيهو بس بنساعدو بي جغيمات الوضو ؟
اها البدور تفهمو انشاء الله تكون جربتو والله الذ منو مافي ، وهو في احلي من انك تحب واحبوكا يالمبروووووك انتا اها اهلك الخواجات بيقول TO LOVE IS NOTHING TO be LOVED IS SOMTHING BUT TO LOVE AND TO BE LOVED IS EVERY THING اها شن قولك انا والله سبب عذاي دا قلبي ودرني جنس ودار وخلاني اسمع في ناس يادمعي الاتشتت يا دمعي الغلب اللقاط ، ياحمد تعال نمشي سوا سوا ما ا بس ما هويت في الحي الامامي بس وقع تب في الحلة الجديدة ولسع دستوري نازل في الحلة الجديدة وقع ليك ؟؟
ات بيالمبروووك خبارك بتدور تزيد الوجع تعال لينا ساي خلينا النشم فيك ريحة الغابين مننا ليهم سنين والطولنا مالاقيناهم ، تعال انشاء الله فرد اسبوع وتعال شوفنا ناسنا بقو كيف تقول لي الحي الامامي وساس راس دا كان زمممممممان يابا الان فريق السناب وبس @@@@ّّّّّّّّّّ
اها يابا دايرين نزور الشيوخ وما عارفين نبدا بي وين طابت قريبة ةالمشية ليها ساهلة ولينا صاحب واخو ديل كل جمعة بمشي ليها بنختر معاهو ونصلي الجمعة هنالك وبنحاول نشوف الشيخ امكن فاتحتو تعدل الخطوة ، بس تعال انتا عشان نمشي ليهو سوا سوا ما الاذاعة يعني بي عربي جوبا انا وانتا وبس ، وتعال شوف شيخ فريقنا كيف حلو وبخليك تترد معاي فريق السناب سبب العذاب ؟
يالرشيد الجنا وليد خاالتك مالو على بدور اكتبني اقرار بالذمة ولا شنو وانا والله لاني موظف في الحيكومة ولا لاني وزير اصلو باقي الحيكومة عندها بدعة الاقرار بالذمة مع انهم عارفين ان الذمم بقت غريقة بشكل ، وكل المستهدفين بيكتبوهو بس بالضرا لانو الاملاك باسماء الزوجات الاولينات والصغيرونات وامكن كمان بعض السكرتيرات انا قلت حاجة ؟
ياب يا احمد انا قررت اتوب من الشئ الودرني دا ، بس اجازي محنك تجي وتاني بتور الضرس وتهيجو على رغما عن انني قد حشوته قرنفل وزداتا عليهو حبة فلاجيل اكان اهدا واروق ، وخليني من الزوزاي ما بين رفاعة وكرش الفيل ومدني الجمال وانا مالي بس رفاعة اجمل واحلي وانضر ؟ياب انتا انا داير ابقي رجل كيس ودين الكياسة من زمممان في بس طبعي كدا بعشق الجمال في كل الاشياء ودا سبب ازازي ودوائي زولا سمح صورة بالفاتحة بندورها ، اها يالرشيد الجنا الهجرو من كندا شنو وداهو امريكا الشمار العندي قالو الكنديات طلعن اعلان وقالن جنا الحي المامي مطلوب حيا او ميتا خبارو عملهن شنو فتتنن وفات ، وهن الغبينات ان اسلمن كانن كتبونا وكتفونا عند شيخ خميس ود ام مريوم وكان تاني طب ما ختر من بلدن ، بس ليك علي ان وصلني \ب بوديهن لي شيخ بكتب حار وبياكل هار وبشرب هار ، اها دا وارد ماينرووو، ما تخاف ما بكتبك عند زيتونة بتاع التاكا داك بوديك بكتبك عند شيخ محمد الامين الحيرنو جكسي ومحايتو ببسي وتلفوني جلكسي :SnipeR (59):
الرشيد الجنا ودرني انا كت بدور اكتب لي حاجة جديدة بس لمن اجيني قشاش الدموع برجعني تاني اتذكر وارد ام ضوبان الجنن الشبان في رفاعة زمممممممان ؟؟؟
هوووي ياحمد مالك علي رمضان جا وانا حالف اتبدل واتصوف وتاني تب سبحتي ما بنزلها من يدي ، بس والله بي صرحة ان عجبني بعاين ليهو من ساسو لي راسو بس نظرة وتحديقة اواكسية اللت د محمد عبد اله الريح حساس محمد حساس ؟وبزيدها كمان واقول شوف العين ما كتلو غزال وان الله بيحب الجمال وخلقني بتكسر وبتححت في السمحين اعمل شنو ؟
احمد يابا انتا اتابركن ايامك ومشتهيين نشوفك قريب ؟
هووي فاصل ونواصل ويالرشيد خلي الجنا يختاني ، ان كشفت الاسرار هو ذاتو تاني ما بجي وبعيد ايا بص اللمين وعجين الحنة الكتير داك يابا ؟؟؟
اخير نسمع مصطفي السني يا دمعي التشتت ، بي صوت مصطفي السني
http://www.youtube.com/watch?v=V5ATobVzLhU&feature=player_detailpage#t=32s

الرشيد احمد الخرساني
07-07-2013, 02:57 PM
اولا نجزي التبريكات بحلول او اقتراب الشهر الفضيل رمضان الكريم املا للجميع صوما مقبولا وذنبا مغفورا باذنه تعالي وبعد :
ربما تتداعي لكل منا ذكرياته التي عاشها فيصيغها بالصياغة التي ترضي نفسه والتي يحاول جاهدا ان يصبغها بصبغة المثالية في كل الاشياء لذا فانه دوما يتعامل مع الذاكرة بمعني اني لا اكذب ولكن اتجمل ، فالصورة الانطباعية ربما ترسخ في الاذهان لفترات طويلة ، حتي يتمكن صاحبها من الغائها من ذاكرة الجميع او ان يعمل على ترسيخها رسوخا جميلا في عقلية كل متلقي لما يكتبه هنا من تداعي ذكريات الماضي الجميل ؟
قد تستغربون لما اكتب كل ذلك فلست بساعيا لمحو صورة ربما ارتسمت وانطبعت في ذهنية الكثيرون مما يطلعون على محتوي مواضيعي ، ولكني احاول هنا ان اعيد ترتيب تلك العقلية بما يوامني منها ، فلست سوي بشرا اخطئ واصيب وربما اخطائي اكثر من محاسني ، ولكني قد دابت دوما على التوقف لرسم خطة سير لخطواتي حتي لا تزل اقدامي لاقع في غياهب الجب ؟
ففي الشهر الفضيل تتم محاسبة ذاتية اسميها انا جلد الذات لاجترار مما مضي هل كانت كل الخطوتات محسوبة ام لعلي اتركها لانها مامورة بكامل ما يجوس بالعقل والنفس البشرية ، ففيه اتوقف هنينة :stupidme__remake::stupidme__remake:
لاصلاح ما اعتري المسيرة من بثور او لاغاويس الزمن ففيه اجد المساحة الكافية لمراجعة ما قلت فقد حبانى المولي والحمد لله بذاكرة قوية لدرجة انها تجعل اقول ياولد انتا وكتين بتحفظ ما تحفظ القانون الدرستو وتعمل بيهو انشاء وكيل نيابة طبعا دي بقيت مستحيلة نسبة لحرماني ولعامل السن ؟شوفتو الزمن ؟
اها مجاهدة النفس دي صعبة بشكل.

زمان وانا طالب في المغرب اصبت في مقتل ولي الليلة كاتلني شوفتو مصيبتي ما قادر انسي أ اها جيت رفاعة وقلت لي امي هووي انا ماشي كريعات لي شيخ بابكر اقعد معاهو كمين يوم وارجع اها امي فرحت شلتا الهديمات ومشيت لي عند ه رحمه الله استقبلوني ولا رفاعة المبروكين بركات ومحمد المبارك وقعدت معاهم ودخلوني للشيخ وسعلني مالك يا جنا قلتو والله مطعون جوه قلبي ، وكنت لابس قميص كبدي ودحين القميص الالبسو دا شنو قلتو دا باقي الشيوعيين الكتلوني ومشو ؟؟؟
ضحك الشيخ وقال كدا اتوضا وصلي معانا الظهر صليت الصبح قلت لا ، قال لي بركات ود على العبيد خليهو يتوضا وكان ما بعرفى علمو قلت ليهو لا والله انا (محكوم )؟؟؟
ات يا جنا مموس قلت لا انا (محكوم )قال لي بركات اخوكم حكايتو حكاية مالو الجنا ركبو جنون العالم كلو، كدا خلوهو ياخدلو نومة امكن ربكم يهدي سرو واجي اصلي معانا العصر ، مشيت ونومت نومة السرور واغتسلت واتوضيت وصليت العصر والمغرب والعشاء في حضرة الشيخ وباليل قعد ادوبي واغني وبركات ومحمد بضحكو ات يا نزار جنيت قلت ليهم حبيت ؟
بس في رمضان عازم على اعادة التجربة مرة تانية امكن تصدق معاي وربنا يهديني ويهديكم معاي لسواء السبيل ؟
دا مدخل لعوام تانية ودي حكاية عازم على العودة والاوبة ادعو ربكم في رمضان دا اهديني ولزمني الصبر واقدر على مجاهدة نفسي قولو امين ؟
تاني عقب بجيكم صادي
دي بدايات لتجربة جديدة لي ود فريجون المجنون :SnipeR (70):
__________________________________
بسم الله العظيم الأعظم
الحمد لله والشكر لله من قبل ومن بعد،، الحمد لله والشكر لله من بعد ومن قبل،،، إلهنا نحمدك ونستعينك، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهديه الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا.ً

وأشهد أنّ لا إله إلا الله،، وحده لا شريك له الملك الحق المبين،، وأشهد أنّ سيدنا وإمامنا وقدوتنا ونبينا محمدًا عبد الله، ورسوله،،، وخيرته من خلقه، الصادق الوعد الأمين،،، وصلي اللهم وسلم وبارك عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه الأئمة المهتدين، الغر الميامين،،، ورضي الله عن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.
رب أعني ولا تعن عليّ ،،، وانصرني ولا تنصر عليّ،، وامكر لي ولا تمكر عليّ ،، وأهدني ويسر الهدي إليّ ،، وانصرني على من بغى عليّ ،،، رب اجعلني لك شكاراً لك،، ذكاراً لك،، رهَاباَ لك،، مطواعاً إليك مخبتاَ أوّاهاً منيباَ، رب تقبل توبتي وأوبتي، واغسل حوبتي ، وأجب دعوتي وثبت حُجتي واهد قلبي ، وسدد لساني، وأسْلُلْ سخيمة قلبي .
اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام ، ونجنا من الظلمات إلى النور،،، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذريتنا، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين مقبلين مدبرين متدبرين مستغرقين بها إليك، وأتممها علينا ولنا يا ارحم الراحمين.

اللهم إني أعوذ بك، أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا اعلم،،، اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع، واعوذ بك من الخيانة فإنها بئس البطانة ،،، اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك وعدك ما استطعت،،، أعوذ بك من شر ما صنعت، وأبوأ لك بنعمتك علي وأبوأ بذنبي اليك، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ،،، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ونسألك التوبة والمغفرة .
أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه توبة عبد ظالم لنفسه لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا. اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي ، ورحمتك أرجي عندي من عملي،،، ًسبحانك لا إله غيرك،، أغفر لي ذنبي وأصلح لي عملي إنك تغفر الذنوب لمن تشاء، وأنت الغفور الرحيم يا غفار أغفر لي يا تواب تب علي يا رحمان أرحمني يا عفو أعفو عني يا رءوف أرأف بي،،، اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت منه ثم عدت إليه،،، وأستغفرك من النعم التي أنعمت بها علي، فاستعنت بها على معاصيك،،، وأستغفرك من الذنوب التي لا يطلع عليها أحد سواك،،، ولا ينجيني منها أحد غيرك،،، ولا يسعها إلا حلمك وكرمك ولا ينجيني منها إلا عفوك.

اللهم أنت ربى لا اله إلا أنت خلقتني وانأ عبدك، على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، اللهم انى ظلمت نفسي فا غفر لى ذنوبى فانه لا يغفر الذنوب الا انت واهدنى لاحسن واكرم الأخلاق فانه لا يهدى لأحسنها الا أنت وصرف عني سببها واسبابها،، فانه لا يصرف سيئها الا أنت،،، لبيك اللهم وسعديك وانا أواب تواب اليك أستغفرك وأتوب إليك،، أمنت اللهم بما أرسلت من رسل وآمنت اللهم بما أنزلت من كتاب وصل اللهم وبارك وسلم على محمد النبي الأمي وعلى اله وسلم تسليما كثير.
اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت إليك منه ثم عدت فيه وأستغفرك من كل ما وعدتك به من نفسي ولم أوف لك به وأستغفرك من كل عمل أرد به وجهك فخالطه غيرك وأستغفرك من كل نعمة أنعمت بها علي فاستعنت بها على معصيتك وأستغفرك يا عالم الغيب والشهادة من كل ذنب أتيته في ضياء النهار وسواد الليل في ملأ أو خلاء وسر وعلانية يا حكيم يا رب.
قالت عائشة رضي الله عنها: لما أراد الله عز وجل أن يتوب على آدم عليه السلام طاف بالبيت سبعا وهو يومئذ ليس بمبني، ربوة حمراء، ثم قام فصلى ركعتين ثم قال: (اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي فاقبل معذرتي، وتعلم حاجتي فاعطني سؤالي، وتعلم ما في نفسي فأغفر لي ذنوبي، اللهم إني أسألك إيمانا يباشر قلبي، ويقينا صادقاً حتى أعلم أنه لايصيبني إلا ماكتبته عليّ، والرضا بما قسمته لي يا ذا الجلال والإكرام) فأوحى الله إليه "قد غفرت لك، أو يأتيني أحد من ذريتك فيدعوني بمثل الذي دعوتني به إلا غفرت له، وكشفت غمومه وهمومه، ونزعت الفقر من بين عينيه، واتجرت له من وراء كل تاجر، وجاءته الدنيا وهي راغمة وإن كان لايريدها". أخرجه عساكر في "تاريخه" من حديث عائشة رضي الله عنها وذكره السيوطي في " الدر المنثور" من حديث عائشة رضي الله عنها، وعزاه للطبراني وابن عساكر.

أما بعد:
إن الله فطر الإنسان على الارتباط بالدين والتدين، ويكون دين حق في المرحلة الأولى، ثم يتحول إلى ما شاء له الحق في المرحلة التالية، بتأثير الوالدين، أو البيئة التي ينشأ فيها.
ففي الحديث:" كل مولود يولد على الفطرة حتى يعرب عنه لسانه؛ فأبواه يهودانه، أو ينصرانه، أو يُمجسانه." الحديث رواه الستة، والبيهقي في السنن والطبراني في الكبير. وقال تعالى: {صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ} [البقرة: 138]، وقال تعالى:{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ. مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ، مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} [الروم 30-32].
وفي الحديث:"اللهم إنك تسمع كلامي، وترى مكاني، وتعلم سري وعلانيتي، ولا يخفى عليك شيء من أمري، أنا البائس الفقير، المستغيث المستجير، الوجل المشفق، المقر المعترف بذنبه، أسألك مسألة المسكين، وأبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل، وأدعوك دعوة الخائف الضرير، من خضعت لك رقبته، وفاضت لك عبرته، وذل لك جسمه، ورغم لك أنفه، لا تجعلني بدعائي شقيا، وكن بي رؤوفا رحيما ": اللهم يا خير المسئولين، ويا خير المعطين، نجني وأحبابي – وإخواني – مما يقطعنا عن جنابك – أو يحجبنا عن مشاهدة أنوار ذاتك.
اللهم اجعلنا هادين مهتدين، غير ضالين ولا مضلين، سِلما لأوليائك، وحربا على أعدائك، نحب بحبك من أحببته، ونعادي بعداوتك من عاديته، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وصل اللهم على سيدنا محمد سيد الوجود، ومعدن الكرم والجود، والسبب في إيجاد كل موجود، المتجلى عليه بالرحمة من أسرار الاسم الودود، وعلى آله وأصحابه، وسلم تسلم كثيراً
_________________________________
المحطة الاولي:
يحكى أن ( بهلول ) كان رجلا مجنونا في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد ،،، وفي يوم من الأيام مر عليه هارون الرشيد وهو جالس على إحدى المقابر،،،
فقال له هارون معنفا: يا بهلول يا مجنون متى تعقل ؟!!!.
فركض بهلول وصعد إلى أعلى شجرة ثم نادى على هارون بأعلى صوته:
يا هارون الرشيد يا مجنون متى تعقل ؟ فأتى هارون تحت الشجرة وهو على صهوة حصانه ،،،
وقال له : أنا المجنون ! ؟؟أم أنت الذي يجلس على المقابر ؟ فقال له بهلول : بل أنا عاقل !!؟؟؟
قال هارون الرشيد : وكيف ذلك ؟
قال بهلول : " لأني عرفت أن هذا زائل "وأشار إلى قصر هارون الرشيد " وأن هذا باقِ "وأشار إلى القبر" فعمرت هذا قبل هذا،،، وأما أنت فإنك قد عمرت هذا (يقصد قصره) وخربت هذا "يعنى القبر" فتكره أن تنتقل من العمران إلى الخراب مع أنك تعلم أنه مصيرك لامحال فقلّ لي أيّنا المجنون " ؟؟
فرجف قلب هارون الرشيد وبكى حتى بلل لحيته ،،، وقال : "والله إنك لصادق "،،،ثم قال هارون: زدني يا بهلول ،،، فقال بهلول: "يكفيك كتاب الله فالزمه"
قال هارون : " ألك حاجة فأقضيها "
قال بهلول : نعم ثلاث حاجات ؟؟؟!!! إن قضيتها شكرتك ،،، قال هارون : فاطلب ؟؟!!
فقال بهلول الأولى : أن تزيد في عمري !!
فرد هارون : "لا أقدر "،،،
فقال له الثانيه : أن تحميني من ملك الموت!!
فرد هارون : لا أقدر ،،،،
فقال له الثالثه : أن تدخلني الجنة وتبعدني عن النار !!
فرد هارون : لا أقدر ،،،
فقال بهلول : فاعلم انك مملوك ولست ملك ،، " ولا حاجة لي عندك "،،،:smilie41:
( اقتباس بتصرف من كتاب عُقلاء المجانين )
http://www.youtube.com/watch?v=l6ipC2dWzpU

Nazar Hussien Babkir Frie
07-07-2013, 03:37 PM
اللهم بلغنا الشهر الكريم واجعلنا ممن يستمعون القول فيبتبعون احسنه ، باكر بعقب ليك ، دا كلامن كبار بدورلو حبة مذاكرة ومفاكرة ، وما عندي اقول يابا والله انت دين ودنيا بس ؟؟؟!!!وذوق وفهم كبير وعالي والله داك في سماهو اغتي عليك من عيوني انا وبس ل

Nazar Hussien Babkir Frie
07-08-2013, 11:48 AM
[QUOTE=الرشيد احمد الخرساني;579365]___________________________________________
كتب نزار فريجون:الليلة عاد جيناكم من مكان اخر ، جيناكم مليانين دموع وشجن ، كايسين محل نودي دموعنا فقد جاني هاتف صباحا بدري بان رفاعة قد فقدت احد ظرفائها الا وهو المرحوم حسن البلوي كما كنا نناديه ، فعادة ان الناس يرثون موتاهم في منتدي اجتماعيات رفاعة ، الا انني قد قررت ان ارثيه هنا ا ، املا من الله ان يتقبله قبولا حسنا ، وأن يغفر له ذنوبه ما ظهر منها وما بطن ؟
فحسن رحمة الله عليه ورغما عن عدم معرفتي اللصيقة به ، الا انه كان ريانة وريحانة وتفاحة وفاكهة دار الرياضة برفاعة زممممان ، ايام المجد الكروي التليد لتاكتها وشعلتها وعلمها واهليها ويا حليل كورة زممممممان ، نعم كان ريانة وريحانة الدار هو واصحابه الكرام عكود اولاد الاغبش واولاد ناصر وغيرهم من مشجعي اللعبة الشعبية الاولي في السودان والعالم اجمع .:
______________________________________________
بسم الله العظيم الاعظم
[align=justify]الحمد لله القائل في قدوس عزيز ثقلين فرقانه: "يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي". صدق الله العظيم
الحمد الله القائل في محكم تنزيله: "وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ". صدق الله العظيم
والحمد لله القائل في كتابه العزيز: "وَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ". صدق الله العظيم

ورد الينا النبا الاليم بفقد رفاعه لابنها الخل الوفي صاحب الطرفة الفكه، صديق "رفاعة للجميع"، الخالد بروحه بيننا فى طيب عاطر ذكراه وناصع سيرته ولامع سريرته، العم حسن البلوى.

ونحن اذ نتفاعل مع أليم خالد الفقد للمرحوم المغفور له بإذنه تعالي العم حسن، فاذا بالذاكرة تمخر وتجوب في أمواج عباب بنطون الازرق، لتتجه وتكابس وتنطلق جريا صوب عمق وبعد كائن كونية رفاعة، الكائنة الضاربة بعمق جذورها، في محفور مسطور وجداننا، لنستنهض وتبرز ونتوسد، ونحن نسترجع ونستجمع حميم محموم عفوية عالق محفوظ روعة الشريط فى معاصرة ومعايشة التلاقي والتفاعل للجميع مع العم الراحل الخالد حسن البلوى، باختلاف المشارب والمنابع والالوان والمضارب. _________________________________________
:Smilll29:[FONT="Tahoma"][SIZE="5"]كتب نزار فريجون[/CENTER]
[SIZE="5"]لله درك يا فتي، اقسم بالله صادقا انني كنت اظن اثما انني الوحيد الذي يحتفي بزهو ذكريات عبق الماضي التليد الذي عشناه في رفاعة ، فلقد اعدتني قسرا وانا اطالع ما كتبت لايامات دار الرياضة الخيش ايام مجد الكرة في مدينة العلم رفاعة، فقد عدت بى لايامات اولاد ناصر عليهم رحمة الله ، فمن من لا يتذكر اولاد ناصر عليهم رحمة وهم يعرضون ويهتفون للسنيور المهاجم الفذ عوض خضر عقب تحوله من الشعلة الي العلم.
فكم من مرة اشجونا وهم يعرضون ويهتفون لعلمهم وهم مزهوين بعثمان عبدنا وشوشة وابو شريعة وعبد الرحمن القدر و التسخو مرغني ومدين حارس العرين ، يقابلهم من جناح التاكا خالد الاغبش وكرار الاغبش والحاج بساطي رحمهم الله جميعا امواتا واحياءا وهم يهتفون لعلي عمر ولأولاد محيسي عمر وحيدر والريح ، اما من جانب الشعلة فيقابلهم عمنا حسين بدر بعصاه اوبسطنوته الطويلة وهو يهتف لود ابرق الفاتح الطالب عليه رحمة الله او لدكتور خلف الله او لممي او كمال يوسف حمراي ولا ابوصلعة الصادق او لكلا جلا بعشوم كتلها ؟او لصلاح اشتانير او عوض حمزة.
اما اهلينا ارجنتينا فكلنا نتذكر ام سيسي الرشيد ولأولاد الخليفة خضر وتاج السر وكدمايو عليه رحمة الله معاوية مجذوب ورفيقي دربه في دفاع الاهلي المرحوم صلاح جلي وسامي العجلاتي امد الله في ايامه وخاصة في ربع الساعة الاخيرة وهو تسمي عندهم ربع ساعة( رم )
اما الامير الذي اضحي هلالا فمن منا لا يتذكر البطل مختار ودكتور منعم علي قسم السيد وكاكموس ومرق وغيرهم من لاعبي الزمن الجميل لن ازيد فما كتبت قد اوفي وكفي ما فاتني من ذكريات الامس.

الا رحم الله امواتنا من الرياضيين وجعل الجنة مثواهم مع النبي الكريم وصحابته الاجلاء يارب.

هذا جزء مما علق بالذاكرة الخربة بفعل عوامل الزمن والزهمرة التي بدات تضرب في تلافيف ما تبقي لنا من عقل في سودان البخت ؟ :SnipeR (65):

Nazar Hussien Babkir Frie
07-08-2013, 05:01 PM
:stupidme__remake:بع
د الدعاء الكارب اوالذي اخال انه نابع من قلب امتلا حبا لله ولرسوله وتذوق حلاوة وطلاو الايمان فاضحي زرب السان مطواع الكلمات الجزلات النابعات من نور البصر والبثيرة المؤمنة التقية النقية ، والتي ساحت واتنداحت في جنبات حلو الكلم فاختارت اجوده عله يقودنا كلنا للتعمق كلنا في مدلولات عمق التدين الحق ، علنا نعيد لانفسنا التي ارهقتها سنوات البعد او الابتعاد ومباراة النفس اللوامة بكل ما يعتريها من حال واحوال لننمضي كلنا لحالة الاستحوال كما يسميها اهل التصوف العميق فيصبح حالنا كحال محاذيب الحضرة في نوبة الشيخ العباس في رفاعتنا الجميلة قنتراقص في الحلقة غير دارين بان في الدنيا او قد قربا من السما العلا هدا وتقي ، فيحدث كل منا نفسه بالفاظ غريبات وتعابير تقود لمعرفة هل ان الاستحوال حقيقة ام هي لحظات يغيب فيها العقل المتواضع ليرتقي لمرافئ بعيد مداها فتصدر العبارات والاهات من السائحين في رحاب حلقات الذكر كانهم فراشات تزيدها اشتعالات ضربات النوبة قوة وجسارة لتحرق اكبادها بحلاوة الايمان فكم من الباكين والنائحين حبا لرسولنا الكريم في تصاوير حالات الجذب الروحي العميق ، فلاندري هل هم صادقين في الحالات التي يمرون بها وكم من سائح في الحلقة تجذبه حلاوة الذكرة ليروح في اغمائه تحسبه قد فقد وعيه للذة ما شربه من حلاوة الايمان فيفيق مذهوا لا يدري اين كان هو وان سالته يازول خبارك دوخت اقول والله ان كنت سائحا في ملكوت الجبار ذو العرش المجيد ، كل ما اخطه لم اعشه انا في يوم من الايام ولكنني شاهدتىالكثير من الباكين والنائحين في لحظات الذكر في حلقات كثر ممرت بها عابرا ، ربما تضحكني في بعض المرات وذلك لانني لم اتذوق حلاوة الايمان بعد كما تذوقوه هم ، لانهم اهل حضرة وقاربو من النهج الذي اختطوه لانفسهم فبكو حالهم الذي كان واستبدلوه بحاضرهم الزاهي البهي المتدثر بتياب التوبة والاوبة الي الرحاب العلية ، فاذداوا حبا لرسولنا الكريم ولصحابته ، فتجدهم يحفظون الكثير من احاديثه فيجادلونك وانت الذي تحسب انك قد بلغت ذري التعلم بانهم يبذونك حفظا ومقدرة على التفاسير المنطقية لحقائق الكثير من الاشياء فتبهت انت وتقف واجما هل الزول عالم في الفلك ام في الطب ام حتب في القانون الذي درسته ، فاظل اردد في ديل جايين من كوكب تاني فامني نفسي بان اتعمق مثلهم لاتدرج او اسلك مدارج السالكين بس ياربي بقدر ؟
وانا الهارب من زيارة كريعات لاعود ملموما محسورا لي يوم الليلة لانني اضعت الكثير من الوقت فيما لايفيد فلا دنيا اصبتها ولا اخرة عملت لاجلها ، كلو راح وانزوي تحت وقع اقدام الزمن الردئ الذي اعايشه حاليا ؟
دا كلو كوم وحالنا زممان كوم ، الليلة طبعا اخونا صالح كتب عن عادة خم الرماد وحقيقة قرات العنوان ولم اقراء ما احتواه لب الموضوع وهذا تقصير مني وذلك لانني كنت قد عزمت على الكتابة وعادة حتي لا يضيع ما اود كتابه لااشغل نفسي بما دون ما اكتب ولانني لم اتعود ان اخط ما اكتبه في وريقة كعادة البعض انا اترك الحبل لقاربي ليبحر اينما ما شاء وربمالا بعد الانتهاء يبدا كم من الافكار تتسلل الي عقلي لما لم تكتب كدا ، اها العادة دي كلكم زمممان مريتو بيها ومافي زول اقول ما خميت الرماد وانا عارف في ناس بيكونو سفو الرماد كلو ، عديل كدا ،وعبو منه ما يكفيهم لي ليلة العيد الصغري ، ومنا من يعود لعاداته تاني يوم في العيد تصديقا لمقولة من عصاني يوم العيد عصيته يوم الوعيد ؟ انا عارف انو في ناس وناس بيكونو جفلوا وختو ايدينهم في روسينهم خوفا من ود فريجون المجنون دا اقوم اقول اي شئ كان زممممممان ساوه هو وجماعتو ولكني والله اؤمن بما يليني فقط ، اما هم اريتم ابقو زي وافصحو وابينو ما اعتري ايامهم الزمممان بي حلاوة ولذاذتا ، اها انا واعوذ بالله الليلة ليلة خم الرماد طلعتى سبحتي وحضرت مصحفي وقلت الليلة بعب من نور الله علو يغمرني بفيوض عفوه ورضاهو واتوب على من الزوزوة ديك ، زممان خم رمادنا كان لا يتعدي سوي موعد غرامي دا ما بيكون مع الحبيبة بيكون مع زولة تاني لزوم ما لايلزم ساكت ؟؟؟للمزيد من المعرفة الرجاء مراجعة كتاب ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي وبس ؟
ما قلت ليكم انا مجنون والله بياسرني كاتب مغربي اسمو محمد شكري بحكم دراستي في المغرب تعلم القراءة والكتابة وهو ابن العشرون عاما فكتب اشهر رواية مغربية ففي القرن العشرين ترجمت لجميع اللغات الحية في العالم اسماها بالخبز الحافي ندمان لانها صودرت مني في مطار الخرطوم ايام (التمكين ) سئ الذكر ، الناس الما بعجبم كلامي دا عن التمكين ارفعو اصابعهم واهللو واكبرو وارددو معاي نحنا لاللدنيا قد عملنا ولا عملنا للدين شئ ؟؟؟
بعيدا عن السياسة وانا هي السياسة نفسها في الخليج امكن في دبي او الكويت بيكون موجوداما في في البلدان الاخري ما ظنيتو اكون في لانو بيكون محظور محظورا ياولدي البلقاهو اقراهو لي مرة ومرتين لانه كتاب تعرية النفس البشرية بصورة لا فيها شق ولا فيها طق وهو تلخيص لحياة الكاتب القادم من قاع قاع المدينة التي نشا فيها ؟
خلونا من محمد شكري ، وباروني انا المحنون دا امكن تهدوني وتقولو يا جنا ات مالك ذي ما قاليك شيخ بابكر عليه ىرحمة مممسوس ، برد عليكم والله عاقل وسيد العاقلين بس ما زلت موجوع موجوع موجوع من اخمص قدمي حتي سبيب راسي الذي بدات علامات الصلع تظهر فيه لكثرة ما تناوله راسي من شواكيش من بلاد فاس ومكناس الما وراها ناس كما كتب الواد الاسمو الرشيد وكما يريدني الواد احمد ان اقر واعترف وداير تاني اررد معاهو الحي الامامي الحلو طوالي وداير ارجعني لايامات الماكنتوش البهلو الجماعة في الحوش ، وانا بدور اختر لي غادي لانتبذ لنفسي مكانا قصيا علني اصيب الدنيا او تصيبني بوابل من فيوض الدوحة النبوية لاعود سائحا برضو في ملكوات الجمال الكامن في حلاوة الايمان ، فالجمال كما تعلمون نسبي فما اراه انا جميلا قد يراه غيري ما جميل فلكل منا مقاييسه للجمال ولكن الجمال الحقيقي هو جمال النفس موش كدا ؟؟؟
ما تقول الجنا بنطط لينا من موضوع لي موضوع مالو ما مرتب حالو وجانا عشان اوصلنا لانو هو داير اقول شنو ، ان قلت ليكم طوالي ببقي غبيان واقعد في رمضان كلو اتلفت اسوي شنو لاني في رمضان بقلب يومي يعني بنوم بالنهار وبساهر بليل لي عند صلاة الفجر بعدها بنكفي وانوم لي صلاة الظهر ، وبطلع بترزق لي عند صلاة العصر وبرجع بفطر وعقب تاني بساهر وبكتب ليكم لمان تملو كتاباتي دي شدو حيلكم بس واقرو الما بعجبو كلامي دا جابو حاجة جديدة اسمها البصمة واحة الليلة اعجاب والتانية الليلة عدم اعجاب دوسو عليهن وورني رايكم شنو ؟وفي السعودية والخليج عندكم بصمة العين ونحنا عندنا بصمة الفيش والتشبيهة الليلة البواليس واهو الحمد لله البلد كلها بقت مفيشة بي الرقم الوطني لاول مرة اعرف اعرف اننا قد وفرنا داتا كاملة لبلدنا فيها صورنا وارقام منازلنا وهواتفنا ؟ في ناس احرف من ناسنا ديل ؟؟؟؟ما ظنيت الرقم الوطني ايام درسنا كان المغاربة بيدوك ليهو في بطاقة الجامعة لانوالف باء ساس يسوس بتيدا عندهم في الجامعات ام هنا فدا داء ماصل فينا في بيت البكا في الفرح حتيى في المقابر بتنكلم سياسة ومنعول ابوها الطيرتني من الجنة وسقطها ؟؟؟؟
اها دي بدايات خم الرماد حقي انتو خميتو ولا لسع ويالرشيد الناس حضرو الكشاتين والطممبرة لزوم زيادة مدخول الاندية في رمضان ولا لسع :013:، يابا المسعلة اتطورت بقت شاشات بلازما كبيرة شئ مصارعة وشئ هندي وشئ كورة ، وحليل الكرة الطائرة زممان في ليالي رمضان :SnipeR (23)::SnipeR (23): فوق ميدان الشعلة ؟
اصبرو ومعاي الجاي كتير وغيث عميم بس تابعونا موش ناس التفزيون الايامات بيبشرو ببرامج رمضان اها بارو البوست دا فيهو الدين والدنيا ونحنا عاوزين ننهل من الاتنين بيس بمقدار غير مخل للشهر الفضيل ،
اها ثبتو ولا حتغم الرؤيا المهم انا سبحتي برا ومصحفي جديد ومصلاتي او تبروقتي جديد ة من وارد السعودية مخملية ونمرية اللون هدية من اخ عزيز فله الشكر لانو ساهم في تجهيزات اوبة نزار ؟
لحدي هنا وباجر بنواصل ان بقا رمضان رمضان بكتب بالليل وان فاطرين عقب شراب الجبنات و السجارات قبيل الهداية والتوبة والاوبة برضو بنكتب ليكم ؟
يا الرشيد الخبز الحافي ان لقيتو عبئ منهم نفسك ورسلو لي لي انشاء بالضرا لانني اخشي ان يكون حتي الان بيصادر في متار الخرتوم عموم ؟
اها عاد تصومو وتفطرو على خير :SnipeR (23):ومبرووووك الشهر الفضيل وللمعتمرين ادعو لينا بالصبر وبالفرج :013:

الرشيد احمد الخرساني
07-13-2013, 06:14 PM
:stupidme__remake:
[
كتب نزار فريجون

بعد الدعاء الكارب اوالذي اخال انه نابع من قلب امتلا حبا لله ولرسوله وتذوق حلاوة وطلاوة الايمان فاضحي زرب السان مطواع الكلمات الجزلات النابعات من نور البصر والبصيرة المؤمنة التقية النقية ، والتي ساحت واتنداحت في جنبات حلو الكلم فاختارت اجوده عله يقودنا كلنا للتعمق كلنا في مدلولات عمق التدين الحق ، علنا نعيد لانفسنا التي ارهقتها سنوات البعد او الابتعاد ومباراة النفس اللوامة بكل ما يعتريها من حال واحوال لننمضي كلنا لحالة الاستحوال كما يسميها اهل التصوف العميق فيصبح حالنا كحال محاذيب الحضرة في نوبة الشيخ العباس في رفاعتنا الجميلة قنتراقص في الحلقة غير دارين بان في الدنيا او قد قربا من السما العلا هدا وتقي.
فلاندري هل هم صادقين في الحالات التي يمرون بها وكم من سائح في الحلقة تجذبه حلاوة الذكرة ليروح في اغمائه تحسبه قد فقد وعيه للذة ما شربه من حلاوة الايمان فيفيق مذهوا لا يدري اين كان هو وان سالته يازول خبارك دوخت اقول والله ان كنت سائحا في ملكوت الجبار ذو العرش المجيد. ربما تضحكني في بعض المرات وذلك لانني لم اتذوق حلاوة الايمان بعد كما تذوقوه هم ، لانهم اهل حضرة وقاربو من النهج الذي اختطوه لانفسهم فبكو حالهم الذي كان واستبدلوه بحاضرهم الزاهي البهي المتدثر بتياب التوبة والاوبة الي الرحاب العلية، فاذداوا حبا لرسولنا الكريم ولصحابته ، فتجدهم يحفظون الكثير من احاديثه فيجادلونك، فاظل اردد في ديل جايين من كوكب تاني فامني نفسي بان اتعمق مثلهم لاتدرج او اسلك مدارج السالكين بس ياربي بقدر ؟
وانا الهارب من زيارة كريعات لاعود ملموما محسورا لي يوم الليلة لانني اضعت الكثير من الوقت فيما لايفيد فلا دنيا اصبتها ولا اخرة عملت لاجلها ، كلو راح وانزوي تحت وقع اقدام الزمن الردئ الذي اعايشه حاليا ؟
دا كلو كوم وحالنا زممان كوم ، الليلة طبعا اخونا صالح كتب عن عادة خم الرماد وحقيقة قرات العنوان ولم اقراء ما احتواه لب الموضوع وهذا تقصير مني
اها انا واعوذ بالله الليلة ليلة خم الرماد طلعتى سبحتي وحضرت مصحفي وقلت الليلة بعب من نور الله علو يغمرني بفيوض عفوه ورضاهو واتوب على من الزوزوة ديك،
خلونا من محمد شكري ، وباروني انا المحنون دا امكن تهدوني وتقولو يا جناات مالك ذي ما قاليك شيخ بابكر عليه رحمة الله مممسوس، برد عليكم والله عاقل وسيد العاقلين بس ما زلت موجوع موجوع موجوع من اخمص قدمي حتي سبيب راسي الذي بدات علامات الصلع تظهر فيه لكثرة ما تناوله راسي من شواكيش من بلاد فاس ومكناس الما وراها ناس كما كتب الواد الاسمو الرشيد وكما يريدني الواد احمد ان اقر واعترف وداير تاني اررد معاهو الحي الامامي الحلو طوالي وداير ارجعني لايامات الماكنتوش البهلو الجماعة في الحوش ، وانا بدور اختر لي غادي لانتبذ لنفسي مكانا قصيا علني اصيب الدنيا او تصيبني بوابل من فيوض الدوحة النبوية لاعود سائحا برضو في ملكوات الجمال الكامن في حلاوة الايمان ، فالجمال كما تعلمون نسبي فما اراه انا جميلا قد يراه غيري ما جميل فلكل منا مقاييسه للجمال ولكن الجمال الحقيقي هو جمال النفس موش كدا ؟؟؟
اها دي بدايات خم الرماد حقي انتو خميتو ولا لسع، ويالرشيد الناس حضرو الكشاتين والطممبرة لزوم زيادة مدخول الاندية في رمضان ولا لسع :013:، يابا المسعلة اتطورت بقت شاشات بلازما كبيرة شئ مصارعة وشئ هندي وشئ كورة ، وحليل الكرة الطائرة زممان في ليالي رمضان :SnipeR (23)::SnipeR (23): فوق ميدان الشعلة ؟
اصبرو ومعاي الجاي كتير وغيث عميم بس تابعونا موش ناس التفزيون الايامات بيبشرو ببرامج رمضان اها بارو البوست دا فيهو الدين والدنيا ونحنا عاوزين ننهل من الاتنين بيس بمقدار غير مخل للشهر الفضيل ،
اها ثبتو ولا حتغم الرؤيا المهم انا سبحتي برا ومصحفي جديد ومصلاتي او تبروقتي جديد ة من وارد السعودية مخملية ونمرية اللون هدية من اخ عزيز فله الشكر لانو ساهم في تجهيزات اوبة نزار ؟
لحدي هنا وباجر بنواصل ان بقا رمضان رمضان بكتب بالليل وان فاطرين عقب شراب الجبنات و السجارات قبيل الهداية والتوبة والاوبة برضو بنكتب ليكم ؟
يا الرشيد الخبز الحافي ان لقيتو عبئ منهم نفسك ورسلو لي لي انشاء بالضرا لانني اخشي ان يكون حتي الان بيصادر في متار الخرتوم عموم ؟
اها عاد تصومو وتفطرو على خير :SnipeR (23):ومبرووووك الشهر الفضيل وللمعتمرين ادعو لينا بالصبر وبالفرج :013:[/SIZE]]][[/_________________________________
___[/COLOR]
[=""]بسم الله العظيم الاعظمalign=justify]اللهم لك الشكر له،،، اللهم لا قابض لما بسطت ولا باسط لما قبضت أو منعت،،، ولا هادي لمن أضللت ولا مضل لمن هديت ولا معطي لما منعت ولا مانع لما أعطيت ولا مقرب لما باعدت ولا مباعد لما قربت،،، اللهم ابسط علينا خلعة من بركاتك ورداء من رحمتك وعطاء من واسع فضلك وكرمك ابتغاء لدوام قربك ودائم لطفك وأنس جمال معيتك.

اللهم لا نُثني ولا نُحصي عليك ثناء كما اثنيت أنت على نفسك،،، اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك،،،سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك ومبلغ علمك واياتك.
اللهم لك الحمد في الابتداء، ولك الحمد في الانتهاء، لك الحمد في السراء،،، ولك الحمد في الضراء،،، لك الحمد ما تعاقب الليل وتوالج النهار،،، اللهم قلت وقولك الحق: "ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ "وقد قلت أيضا وقولك الفصل:" فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" وقد قلت أيضا وقولك الحق المبين: " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ" ،،، نسألك اللهم أن تصلي وسلم على نبينا محمد ما تعاقب الليل والنهار، اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد بمدد عدد أذكار الذاكرين وسهو جفو غفوات الغافلين المنكرين، من ابتداء البعث والى ابد الابدين، بمقدار بقائك فى كل طرفة عين، يا أرحم الراحمين، عدد ما أحاط به علمك، على جميع ما أحاط به علمك، ما علمنا أو لم نعلم، يا أكرم المكرمين، يامجيب السائلين ، بسر كن ~ آمين يارب العالمين. ]________________________________________
أما وبعد ~ المحطة الأولي:
لاغرو في المراجعة والتمحيص عند التوقف بالعديد من المحطات التي بالفعل قد اصدقت وأسهبت، سميتها أو تطرقت اليها.
نتفق جميعا بانه لافكاك ولا مناص من ان الماضي علامة وإشارة لمسيرة قد كانت وسادت، ولا جدال أو اختلاف أيضا فى أن لهذه المسيرة وميض وبريق من مرسوم نهج له امتداداته وتجلياته وتداعياته في حاضر الأوان، او آنية المحضور من مُنتقى مُصطفى مٌجتبي "الحضور".

لهذا، فالنهج خطوات مُتماسكة مُتسقة من سيرة ومسيرة، تُضفي وتُثّرى العديد من السمات والنعوت الى سريرة. والسريرة فى وجهتها لمقصد المبتغي، اينما وحيثما كانت الوجهة والطوية أو النية متوجّهة الى بغية مطية ارادة قوله تعالى: " وَلِلَّـهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ". صدق الله العظيم، وهذه الوجهة هى المقر والموطن والمستقر والملاذ الامن سواء اردنا او لم نرد ذلك، نظرا لان كل فعل مهما كان وقعه مبعثه أو محركه وآثاره، فهو فى نهاية المطاف، مسطورا محبورا من يوم الاقرار عند اشهاد الانفس "ألست بربكم بلى"~ لاستجابة نداء التلبية واجابة التوحيد للنفوس الراضية المرضية من الارواح الزكية وهي ترزح بين الماء والطين، لتنتقل بفعل الارادة والقدرة والمشيئة الالهية من الأصلاب الطيبة الي الأرحام الطاهرة، وان الي ربك المنتهي ~ تصديقا ومصداقا الى قوله تعالي: {وإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَـٰذَا غَافِلِينَ} صدق الله العظيم، [الاية : 171 من سورة الاعراف"]

وما بين المسيرة والنهج والمقصد هناك العديد من المنحنيات والمنعطفات، "الا من رحم ربى"، في خضم زخم التجربة الحياتية او الوجدانية العاطفية، او الذهنية الفكرية، بإفرازاتها حسب طعمها وعمقها وابعادها، نكهتها ودلالتها وتجلياتها واحيانا "حلو مُّر" شراب مذاقها الخاص.

بالفعل هناك العديد من الوقفات والمحطات والمرتكزات او الركائز لثوابت هي موضع الاعتقاد ومحل القناعات التى تشكل ظاهر وباطن النعوت والسمات، من تصنيف للحال والمآل بخصال ومناقب قد ترضينا وتعرب بالتالى عنا وهى تشير الينا ، قبل ان تكون فى بعض الاحوال موضع قبول ورضي الآخرين، الذين يسقطون ويتلاشون في هذا الشق من المعادلة، خصوصا ونحن نستمد كل رصيد ومخزون يحدد المسار من مطمورة ذخيرة متوارثة متراكمة بحكم النشاة والتنشئة، بمغروس اسهامات البيئة وافرازات الظروف والأوضاع التي نعيش فيها وحولها، صريحة كانت او ضمنية، معلومة كانت او مجهولة.

وهذه الاختزانات أو الاختزالات أو الاسقاطات محفورة دون أدنى شك، مسطورة في الوجدان والخاطر لتبقى زادا وصحوا للضمائر ومن ثم وقودا معينا للطافة الارواح والسرائر مهما تحرفّنا فى فتح العلبة، أو تفننا فى احكام تمتين تغليف سياج عالي نواصب اسوارها، ولجم معلول معاول متراس أستارها، و أوصدنا نافذ مكتوم ترابيس خزن اسرارها، ليبرز ويطفح أو يفوح عبيرها علي السطح، على الرغم من الادعاءات الفارغة الجوفاء البلهاء بوهم مُحكم المِسُوّكر من طبل مفاتيح مسدود مُغلّق ابوابها.

وفي نهاية الأمر فان زخم التجربة الحياتية الانسانية بكل وضوح هو جزء حي منا، مهما بذلنا من جهود حثيثة لمدارات السواءات من طفق الخصف بأوراق صفق اشجار التوت، والتي نعتقد توهما انها يمكن ان تدارى وتغطي الشق السالب من المرآة الذى قد يعكس مذموم كرباج الكوابح، او مطعون قليب العوارض، ولفح "كبط"chabatt آلم خراتة سوط عنج بُوطان القواطع.

وتلك القواطع او ملابسات سوء الفهم جراء الغياب وعدم الوضوح والافصاح لإقناع سائد تركيبة الرأى للاسرة الممتدة، بفعل عفوية هشاشة فطير التجربة الحياتية، في وقت لم تُسّعف معه الظروف الحياتية، امتلاك القرار المستقل وكل تبعاته وتداعياته وإفرازاته، مما يٌضفي علي السطح معلوم "المس"،،، أو "مهبوش موجوع القليب" باثار من ندبات وتقرحات وخدوش واهات وجروح نطلق عليها اختزالا مشوها "شواكيش" بل هى اخفاقات تجعل المذاهب والمدارس شتى في دلالات البوح والافصاح نظما او شعرا او مسرحا او طعنا تراجيديا من خلال تقطيع الاحشاء والاوصال بالسكين!!!؟؟؟ كما ظل محفورا فى صادق شاهد ماثل مفطور حالات مطبوعة في عالق الذاكرة. [COLOR="Black"]
تدليلا ودلالة واشارة، نتوقف فى ذلك مع محطة للشاعر ابراهيم ابو عوف الناعت لحآله وماله "بقليب الـسـجـم":
يـا قــلــب الــسـجــم يـا الـما لقيتلك هادى،،،
بـرغــم الـحـصـل ليه فى الغرام متمادي،،،
كر قـبـلـك وبــراك يـاالليل زمن ماعادى،،،
قــول لـى شـن وداك فى قبضة الصيادى،،،
يا قـلــبـى الـعــنـيــد لمتين تصيح وتنادى،،،
والـتـهـــواهــو مـنـــك راح مـقـبـل غادى،،،
فات خلاك وحـيــد فــوقـك هموم مترادى،،،كما نجد ايضا الشاعر المفلق محجوب سراج يسير علي نفس النول في نظم غزل نفس المسدار:
في الدموع أنا كل ليله أدفن اشواقي وحناني
من حياتك سرّ حياتي كنت أجمل أمنياتي
عهدي راح ما اظنه آتي ومافضل غير اغنياتي
مرة اضحك ومرة ابكي مرَّة اتحمّل اساييفصح أيضا الشاعر جمال عبد الرحيم فى اغنية للرشيد كسلا معربا واصفا نفس الحال:
[COLOR="Purple"]اصحي الصوره وباقي الصوره والتذكار
ودمعت خطوه عز عليها كم مشوار
عليك الباقي من باقينا لا تحزن ولا تشتاق ولا تندم
كنا اتنين مع الايام وضعنا معاها في لمحة
زي ماتضيع من المسكين تذاكر سفره للرحمة
[CENTER]كما يفيض المرهف الشاعر عزمي احمد خليل خالد متداول كي النظم قائلا:
أنا حالي كيفن بوصفو،،، يا ريت هواك لي ما أنقسم
ولا قلبي ريدك نزفو،،، قالوا البعيش الدنيا ياما تشوفو،،،
تشقيهو بي فرقة عزيز،،،، بالحسره ريقو تنشفو________________________________
المحطة الثانية:
وفي الجانب الاخر يمكن للمواقف ان تكون مدعاة الى وقفة وهزة لاعادة سريان نفخ الروح الالهي، في القالب والقلب، بنفحات فواتح مكربة من جرعات ايمانية مكثفة توخيا لسيادة الطمانينة والرضي والامن من الخوف والمجهول، علي الرغم من غيبتنا، أو غيبوبة السهو العارضة، جراء الاخفاق فى الاستيعاب، او الفشل فى ادراك و فهم مقصد مشيئة التوحيد بالتسليم للارادة الالهية لان ماشاء الله كان، ومالم يشا لم يكن، مما يدفعنا ويحدو بنا ويدعونا الى لملمة الهديمات ذهابا الي كريعات، لتوخي التطبيب والعلاج والمداواة من علل واوجاع ما يختزن بأحوال جرح نازف موجوع القليب.

ومما لاشك فيه ان الباطن المُضّمر والمُودّع والذى قد يعلمه فقط الخالق البارئ حسب تقدير وارادة مشيئته تعالي، سوف يكون بكل تأكيد ما لاعين رات ولاذن سمعت، ولا خطر علي عقل بشر اذا أحكمنا اليقين، وامتلانا تيقنا وثقة وتفاؤلا بالقادم آلاتى من عنده تعالي.
وهذا يقتضى الاداراك بان فى "قبض اجابته" اشارة الى كل الخير، من حيث ارداته الى عبده الذي يحبه كل "خير في الباقية"، بدلا عن شذر معدود حجب فتن "خير الفانية"، نظرا لان المريد او المراد، الجمال او الجلال، السبب او النتيجة، التسطير او التحبير، التجلي او المتجلي، شيئنا ام ابينا، هو من الله والي الله، لان العارفين به والدالين عليه، فى كل فعل يكون صادق قولهم الله قادر علي، "الله ناظر الي"، "الله معي" و"لا حول ولا قوة إلا بالله"، "كان الله ولا شيء معه وكل شيء علي ما عليه كان"،،، " ألا الي الله تصير الأمور،،، "ذلك تقدير العزيز"، "وما شاء الله كان ومالم يشأ لم يكن وان الله علي كل شيء قدير"،،، "يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ،،، "وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ".

وعند إخضاع مجمل التجربة للتقييم العفوى بغرض اعادة التوجه والتصويب والتصحيح، تبقي سيادة الإرادة وامتلاك الجادة والعزيمة والهمة لاسباغ مستلزمات الصحو بعد الغفوة، اليقظة بعد الجفو، والانتباه والحرص والتيقّظ مقابل السهو بهنآته وذلاته وهفواته وكظيم غلظة نشوة عنفوانه للسير في الوجهة الراضية المرضية التي نبتغي إمعانا في مزيد من يقين الصحو بعد اليقظة.[CENTER]_______________________________________
ولا آخرا :[/B]
اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ بِاَنَّكَ مَلِكٌ، واَنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْيء مُقْتَدِرٌ، وَاَنَّكَ ما تَشاءُ مِنْ أَمْر يَكُونُ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ سِرَّنَا وَعَلاَنِيَتَنَا فَاقْبَلْ مَعْذِرَتَنَا، وَتَعْلَمُ حَاجَاتِنَا فَأَعْطِنَا سُؤْلَنَا.
اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِنا وَلِلمُسْلِمِينَ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، وَمِنْ كُلِّ بَلاَءٍ عَافِيَةً. اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنَ الطَّعْنِ وَالطَّاعُونِ وَالوَبَاءِ، وَعَظِيمِ البَلاَءِ فِي النَّفْسِ وَالأَهْلِ وَالمَالِ وَالوَلَدِ. اللَّهُمَّ لاَ تُؤَاخِذْنَا بِسُوءِ فِعْلِنَا، وَلاَ تُهْلِكْنَا بِخَطَايَانَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. اللَّهُمَّ اكْتُبْنَا مَعَ مَنْ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنْكَ الحُسْنَى، الّذِينَ هُمْ عَنِ النَّارِ مُبْعَدُونَ، لاَ يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُم فِيمَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ.
اللهم لا تحجب دعوتنا ولا ترد مسألتنا ولا تدعنا بحسرتنا ولا تكلنا الى حولنا وقوّتنا،، اللهم ارحم عجزنا فقد ضاق صدرنا وتاه فكرنا، وتحيّرنا في امرنا وانت العالم سبحانك بسرنا وجهرنا،، المالك لنفعنا وضرنا القادر على تفريج كربنا وتيسير عسرنا، اللهم احينا في الدنيا مؤمنين طائعين وتوفنا مسلمين تائبين،،، اللهم ارحم تضرعنا بين يديك وقوّمنا اذا اعوججنا وادعنّا اذا استقمنا وكن لنا ولا تكن علينا، اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا ابواب الاجابه،،، يا من اذا سأله المضطر اجابه، يا من يقول للشيء كن فيكون، اللهم لا تردنا خائبين وآتنا افضل ما يؤتى عبادك الصالحين، اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين ولا ضالين ولا مضلين واغفر لنا الى يوم الدين برحمتك يا ارحم الراحمين..[CENTER]http://www.youtube.com/watch?v=UIgOmJ78tVk&feature=youtu.be

Nazar Hussien Babkir Frie
07-18-2013, 03:05 PM
[/SIZE][/SIZE]]][[/[/align]_________________________________
___[/COLOR]
[=""]بسم الله العظيم الاعظمalign=justify]اللهم لك الشكر له،،، اللهم لا قابض لما بسطت ولا باسط لما قبضت أو منعت،،، ولا هادي لمن أضللت ولا مضل لمن هديت ولا معطي لما منعت ولا مانع لما أعطيت ولا مقرب لما باعدت ولا مباعد لما قربت،،، اللهم ابسط علينا خلعة من بركاتك ورداء من رحمتك وعطاء من واسع فضلك وكرمك ابتغاء لدوام قربك ودائم لطفك وأنس جمال معيتك.

اللهم لا نُثني ولا نُحصي عليك ثناء كما اثنيت أنت على نفسك،،، اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك،،،سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك ومبلغ علمك واياتك.
اللهم لك الحمد في الابتداء، ولك الحمد في الانتهاء، لك الحمد في السراء،،، ولك الحمد في الضراء،،، لك الحمد ما تعاقب الليل وتوالج النهار،،، اللهم قلت وقولك الحق: "ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ "وقد قلت أيضا وقولك الفصل:" فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" وقد قلت أيضا وقولك الحق المبين: " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ" ،،، نسألك اللهم أن تصلي وسلم على نبينا محمد ما تعاقب الليل والنهار، اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد بمدد عدد أذكار الذاكرين وسهو جفو غفوات الغافلين المنكرين، من ابتداء البعث والى ابد الابدين، بمقدار بقائك فى كل طرفة عين، يا أرحم الراحمين، عدد ما أحاط به علمك، على جميع ما أحاط به علمك، ما علمنا أو لم نعلم، يا أكرم المكرمين، يامجيب السائلين ، بسر كن ~ آمين يارب العالمين. ]________________________________________
أما وبعد ~ المحطة الأولي:
لاغرو في المراجعة والتمحيص عند التوقف بالعديد من المحطات التي بالفعل قد اصدقت وأسهبت، سميتها أو تطرقت اليها.
نتفق جميعا بانه لافكاك ولا مناص من ان الماضي علامة وإشارة لمسيرة قد كانت وسادت، ولا جدال أو اختلاف أيضا فى أن لهذه المسيرة وميض وبريق من مرسوم نهج له امتداداته وتجلياته وتداعياته في حاضر الأوان، او آنية المحضور من مُنتقى مُصطفى مٌجتبي "الحضور".

لهذا، فالنهج خطوات مُتماسكة مُتسقة من سيرة ومسيرة، تُضفي وتُثّرى العديد من السمات والنعوت الى سريرة. والسريرة فى وجهتها لمقصد المبتغي، اينما وحيثما كانت الوجهة والطوية أو النية متوجّهة الى بغية مطية ارادة قوله تعالى: " وَلِلَّـهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ". صدق الله العظيم، وهذه الوجهة هى المقر والموطن والمستقر والملاذ الامن سواء اردنا او لم نرد ذلك، نظرا لان كل فعل مهما كان وقعه مبعثه أو محركه وآثاره، فهو فى نهاية المطاف، مسطورا محبورا من يوم الاقرار عند اشهاد الانفس "ألست بربكم بلى"~ لاستجابة نداء التلبية واجابة التوحيد للنفوس الراضية المرضية من الارواح الزكية وهي ترزح بين الماء والطين، لتنتقل بفعل الارادة والقدرة والمشيئة الالهية من الأصلاب الطيبة الي الأرحام الطاهرة، وان الي ربك المنتهي ~ تصديقا ومصداقا الى قوله تعالي: {وإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَـٰذَا غَافِلِينَ} صدق الله العظيم، [الاية : 171 من سورة الاعراف"]

وما بين المسيرة والنهج والمقصد هناك العديد من المنحنيات والمنعطفات، "الا من رحم ربى"، في خضم زخم التجربة الحياتية او الوجدانية العاطفية، او الذهنية الفكرية، بإفرازاتها حسب طعمها وعمقها وابعادها، نكهتها ودلالتها وتجلياتها واحيانا "حلو مُّر" شراب مذاقها الخاص.

بالفعل هناك العديد من الوقفات والمحطات والمرتكزات او الركائز لثوابت هي موضع الاعتقاد ومحل القناعات التى تشكل ظاهر وباطن النعوت والسمات، من تصنيف للحال والمآل بخصال ومناقب قد ترضينا وتعرب بالتالى عنا وهى تشير الينا ، قبل ان تكون فى بعض الاحوال موضع قبول ورضي الآخرين، الذين يسقطون ويتلاشون في هذا الشق من المعادلة، خصوصا ونحن نستمد كل رصيد ومخزون يحدد المسار من مطمورة ذخيرة متوارثة متراكمة بحكم النشاة والتنشئة، بمغروس اسهامات البيئة وافرازات الظروف والأوضاع التي نعيش فيها وحولها، صريحة كانت او ضمنية، معلومة كانت او مجهولة.

وهذه الاختزانات أو الاختزالات أو الاسقاطات محفورة دون أدنى شك، مسطورة في الوجدان والخاطر لتبقى زادا وصحوا للضمائر ومن ثم وقودا معينا للطافة الارواح والسرائر مهما تحرفّنا فى فتح العلبة، أو تفننا فى احكام تمتين تغليف سياج عالي نواصب اسوارها، ولجم معلول معاول متراس أستارها، و أوصدنا نافذ مكتوم ترابيس خزن اسرارها، ليبرز ويطفح أو يفوح عبيرها علي السطح، على الرغم من الادعاءات الفارغة الجوفاء البلهاء بوهم مُحكم المِسُوّكر من طبل مفاتيح مسدود مُغلّق ابوابها.

وفي نهاية الأمر فان زخم التجربة الحياتية الانسانية بكل وضوح هو جزء حي منا، مهما بذلنا من جهود حثيثة لمدارات السواءات من طفق الخصف بأوراق صفق اشجار التوت، والتي نعتقد توهما انها يمكن ان تدارى وتغطي الشق السالب من المرآة الذى قد يعكس مذموم كرباج الكوابح، او مطعون قليب العوارض، ولفح "كبط"chabatt آلم خراتة سوط عنج بُوطان القواطع.

وتلك القواطع او ملابسات سوء الفهم جراء الغياب وعدم الوضوح والافصاح لإقناع سائد تركيبة الرأى للاسرة الممتدة، بفعل عفوية هشاشة فطير التجربة الحياتية، في وقت لم تُسّعف معه الظروف الحياتية، امتلاك القرار المستقل وكل تبعاته وتداعياته وإفرازاته، مما يٌضفي علي السطح معلوم "المس"،،، أو "مهبوش موجوع القليب" باثار من ندبات وتقرحات وخدوش واهات وجروح نطلق عليها اختزالا مشوها "شواكيش" بل هى اخفاقات تجعل المذاهب والمدارس شتى في دلالات البوح والافصاح نظما او شعرا او مسرحا او طعنا تراجيديا من خلال تقطيع الاحشاء والاوصال بالسكين!!!؟؟؟ كما ظل محفورا فى صادق شاهد ماثل مفطور حالات مطبوعة في عالق الذاكرة. [COLOR="Black"]
تدليلا ودلالة واشارة، نتوقف فى ذلك مع محطة للشاعر ابراهيم ابو عوف الناعت لحآله وماله "بقليب الـسـجـم":
يـا قــلــب الــسـجــم يـا الـما لقيتلك هادى،،،
بـرغــم الـحـصـل ليه فى الغرام متمادي،،،
كر قـبـلـك وبــراك يـاالليل زمن ماعادى،،،
قــول لـى شـن وداك فى قبضة الصيادى،،،
يا قـلــبـى الـعــنـيــد لمتين تصيح وتنادى،،،
والـتـهـــواهــو مـنـــك راح مـقـبـل غادى،،،
فات خلاك وحـيــد فــوقـك هموم مترادى،،،كما نجد ايضا الشاعر المفلق محجوب سراج يسير علي نفس النول في نظم غزل نفس المسدار:
في الدموع أنا كل ليله أدفن اشواقي وحناني
من حياتك سرّ حياتي كنت أجمل أمنياتي
عهدي راح ما اظنه آتي ومافضل غير اغنياتي
مرة اضحك ومرة ابكي مرَّة اتحمّل اساييفصح أيضا الشاعر جمال عبد الرحيم فى اغنية للرشيد كسلا معربا واصفا نفس الحال:
[COLOR="Purple"]اصحي الصوره وباقي الصوره والتذكار
ودمعت خطوه عز عليها كم مشوار
عليك الباقي من باقينا لا تحزن ولا تشتاق ولا تندم
كنا اتنين مع الايام وضعنا معاها في لمحة
زي ماتضيع من المسكين تذاكر سفره للرحمة
[CENTER]كما يفيض المرهف الشاعر عزمي احمد خليل خالد متداول كي النظم قائلا:
أنا حالي كيفن بوصفو،،، يا ريت هواك لي ما أنقسم
ولا قلبي ريدك نزفو،،، قالوا البعيش الدنيا ياما تشوفو،،،
تشقيهو بي فرقة عزيز،،،، بالحسره ريقو تنشفو________________________________
المحطة الثانية:
وفي الجانب الاخر يمكن للمواقف ان تكون مدعاة الى وقفة وهزة لاعادة سريان نفخ الروح الالهي، في القالب والقلب، بنفحات فواتح مكربة من جرعات ايمانية مكثفة توخيا لسيادة الطمانينة والرضي والامن من الخوف والمجهول، علي الرغم من غيبتنا، أو غيبوبة السهو العارضة، جراء الاخفاق فى الاستيعاب، او الفشل فى ادراك و فهم مقصد مشيئة التوحيد بالتسليم للارادة الالهية لان ماشاء الله كان، ومالم يشا لم يكن، مما يدفعنا ويحدو بنا ويدعونا الى لملمة الهديمات ذهابا الي كريعات، لتوخي التطبيب والعلاج والمداواة من علل واوجاع ما يختزن بأحوال جرح نازف موجوع القليب.

ومما لاشك فيه ان الباطن المُضّمر والمُودّع والذى قد يعلمه فقط الخالق البارئ حسب تقدير وارادة مشيئته تعالي، سوف يكون بكل تأكيد ما لاعين رات ولاذن سمعت، ولا خطر علي عقل بشر اذا أحكمنا اليقين، وامتلانا تيقنا وثقة وتفاؤلا بالقادم آلاتى من عنده تعالي.
وهذا يقتضى الاداراك بان فى "قبض اجابته" اشارة الى كل الخير، من حيث ارداته الى عبده الذي يحبه كل "خير في الباقية"، بدلا عن شذر معدود حجب فتن "خير الفانية"، نظرا لان المريد او المراد، الجمال او الجلال، السبب او النتيجة، التسطير او التحبير، التجلي او المتجلي، شيئنا ام ابينا، هو من الله والي الله، لان العارفين به والدالين عليه، فى كل فعل يكون صادق قولهم الله قادر علي، "الله ناظر الي"، "الله معي" و"لا حول ولا قوة إلا بالله"، "كان الله ولا شيء معه وكل شيء علي ما عليه كان"،،، " ألا الي الله تصير الأمور،،، "ذلك تقدير العزيز"، "وما شاء الله كان ومالم يشأ لم يكن وان الله علي كل شيء قدير"،،، "يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ،،، "وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ".

وعند إخضاع مجمل التجربة للتقييم العفوى بغرض اعادة التوجه والتصويب والتصحيح، تبقي سيادة الإرادة وامتلاك الجادة والعزيمة والهمة لاسباغ مستلزمات الصحو بعد الغفوة، اليقظة بعد الجفو، والانتباه والحرص والتيقّظ مقابل السهو بهنآته وذلاته وهفواته وكظيم غلظة نشوة عنفوانه للسير في الوجهة الراضية المرضية التي نبتغي إمعانا في مزيد من يقين الصحو بعد اليقظة.[CENTER]_______________________________________
ولا آخرا :[/B]
اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ بِاَنَّكَ مَلِكٌ، واَنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْيء مُقْتَدِرٌ، وَاَنَّكَ ما تَشاءُ مِنْ أَمْر يَكُونُ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ سِرَّنَا وَعَلاَنِيَتَنَا فَاقْبَلْ مَعْذِرَتَنَا، وَتَعْلَمُ حَاجَاتِنَا فَأَعْطِنَا سُؤْلَنَا.
اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِنا وَلِلمُسْلِمِينَ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، وَمِنْ كُلِّ بَلاَءٍ عَافِيَةً. اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنَ الطَّعْنِ وَالطَّاعُونِ وَالوَبَاءِ، وَعَظِيمِ البَلاَءِ فِي النَّفْسِ وَالأَهْلِ وَالمَالِ وَالوَلَدِ. اللَّهُمَّ لاَ تُؤَاخِذْنَا بِسُوءِ فِعْلِنَا، وَلاَ تُهْلِكْنَا بِخَطَايَانَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. اللَّهُمَّ اكْتُبْنَا مَعَ مَنْ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنْكَ الحُسْنَى، الّذِينَ هُمْ عَنِ النَّارِ مُبْعَدُونَ، لاَ يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُم فِيمَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ.
اللهم لا تحجب دعوتنا ولا ترد مسألتنا ولا تدعنا بحسرتنا ولا تكلنا الى حولنا وقوّتنا،، اللهم ارحم عجزنا فقد ضاق صدرنا وتاه فكرنا، وتحيّرنا في امرنا وانت العالم سبحانك بسرنا وجهرنا،، المالك لنفعنا وضرنا القادر على تفريج كربنا وتيسير عسرنا، اللهم احينا في الدنيا مؤمنين طائعين وتوفنا مسلمين تائبين،،، اللهم ارحم تضرعنا بين يديك وقوّمنا اذا اعوججنا وادعنّا اذا استقمنا وكن لنا ولا تكن علينا، اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا ابواب الاجابه،،، يا من اذا سأله المضطر اجابه، يا من يقول للشيء كن فيكون، اللهم لا تردنا خائبين وآتنا افضل ما يؤتى عبادك الصالحين، اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين ولا ضالين ولا مضلين واغفر لنا الى يوم الدين برحمتك يا ارحم الراحمين..[/FONT][CENTER]http://www.youtube.com/watch?v=UIgOmJ78tVk&feature=youtu.be
الاحباء ليكم السلام وبعد :-
منذ ان قرات هذا البوستوانا متردد ما بين الرد وما بين انو اعمل حميل بلغتنا الدراجة المحببة لاهالي الروندوك من ولا شندي فوق الليلة مدني ما بقيت من ناسا وسكانا ، اهاالليلة عزموجزم انا اكتب ما يجل بخاطري عله يوصلني وبوصلنا جميعا لسدرة منتهانا وهي كيفية التعامل بكفية تمنعنا من الزلل ختصة وانا في الشهر الكريم يعني لابد منالعمل والعمل الجادهعلنانصل لسدرة الامال العراض ؟؟؟:SnipeR (15):
اها ببدا ليكم بايبياته الشعرية اليلة ياقلب السجم ، اها دا اصلو هو اس البلاء وراس الحية في كلما يعتتريني من اشكاليات قديمة وحديثة كلما اقول اقمعو اقالهوزايدفي فنونو :86:وزذ الجنا البتراقص دا مما شوف السمحينالا تمسكوامهلا هلا هلا واغلبو اختر وين وقبل وين ،اعاينو ولا يغض بصرو شكيت مخمنو عذبني ودردرني وودرني جنس ودار ودا كلو سبب الخدار الناعم ؟:SnipeR (72):
ياب الرشيد كسلا ماكم عليهو انتا ووليد خالتك كلما مرة جايبنو لي وشاعرها جمال عبد الرحيم بقي صاحبي وبنقعد سوا في قهوة ادروب الجنب مستشفي مدني ،اهاباقي الذكري والتذكار نعمل ليها شنو ، ابت ما تتنستي وجرحها لا طاب ولا بيدور ابرا ؟؟
يا شباب لي كمين يوم بحاول اقمع في نفسي وبلومها هوي دا رمضان اهدي وروقي وما تطلعلي جنونك كلو فبني خيني النعقل شوية هسه الناس اقول على شنو الراجل بقي خمسيني برضو بدور ازاازي زي زمممممان ، الزول اصولو ما ببكبر ، بس قلبي وعمايلو بعد الرو طوالي بيفكر فيها اها كيف قيلت وكيف امسيت نعلها ما تعبت مع الصيام ويارب ميرودة ولا نصيحة اها الهاجس لازمتو شنو عشان تشيل التلفون وتعمل الخدمة وتتكي بعيد وتبدا في السلامات والكلامات ،هووي البيسوي فيهو الليل طلاب الجامعات والثانويات ،انتا اعقل شوية وشوف ليك مصحف وتبروقة وهيطة وراجعك نفسك الزمن مانومضمون اخير ترجع تتوب وتنوب ؟؟
اها فضلت اسمع في كلام شيخنا الشعرواي واتنخج وابكي واقول معه مرددا الله الله يا شيخنا زيدنا ؟؟
اها بعد المجابدة ورفض حضور اغاني واغاني ولا ريحة البن وبعد صلاة الترواييح بيبدا كم الحاجات بتراجع اخر انصاص الليالي يا ولد اقعد واتفن وامرق المدفن واسمع الجنيات ديل في اغاني واغاني بيعملو كيفن غنا وطرب وسمع وشوف ورو واتما خابر كمان امنا حواء عشا نتشوف انصاف بت مدن يبتخممج الدلوكة كيف ؟؟اها وديل يا سهرة وبكثر عقب السجايروكميات القهاوي والعصاير اها لمان اصل لعند قناة قوووووون بكون جبت القوووون ذاتو ما فيهو مختوتة البت الموجعاني وجعت كتار خاصة لمن تقول انا( بكرهك )، دا الحين بكون متاكد انو ابوحميد يارشا بيكون :SnipeR (89):غمض وفتح وحلوق وسبحن ونادي اهلو المتصوفة كلهم احلوهو من جمال البنية دي واحلوني انا معاهو ؟
اه بعد كل المنتقاضات دي والله لقيت قليب لا بينقدر ولا بدور اتوب من عمايلو بداية رمضان قلت ليكم انا عازم اغيير مسارات ا لحياة بس لسع الوقت في والتغيير قادم قادم قادم على جميع الاصعدة بس انتو ساعدونا بالجكة والشوت في الزووووي ؟

عصام أبوالهول
07-22-2013, 09:53 AM
:stupidme__remake:بع
د الدعاء الكارب اوالذي اخال انه نابع من قلب امتلا حبا لله ولرسوله وتذوق حلاوة وطلاو الايمان فاضحي زرب السان مطواع الكلمات الجزلات النابعات من نور البصر والبثيرة المؤمنة التقية النقية ، والتي ساحت واتنداحت في جنبات حلو الكلم فاختارت اجوده عله يقودنا كلنا للتعمق كلنا في مدلولات عمق التدين الحق ، علنا نعيد لانفسنا التي ارهقتها سنوات البعد او الابتعاد ومباراة النفس اللوامة بكل ما يعتريها من حال واحوال لننمضي كلنا لحالة الاستحوال كما يسميها اهل التصوف العميق فيصبح حالنا كحال محاذيب الحضرة في نوبة الشيخ العباس في رفاعتنا الجميلة قنتراقص في الحلقة غير دارين بان في الدنيا او قد قربا من السما العلا هدا وتقي ، فيحدث كل منا نفسه بالفاظ غريبات وتعابير تقود لمعرفة هل ان الاستحوال حقيقة ام هي لحظات يغيب فيها العقل المتواضع ليرتقي لمرافئ بعيد مداها فتصدر العبارات والاهات من السائحين في رحاب حلقات الذكر كانهم فراشات تزيدها اشتعالات ضربات النوبة قوة وجسارة لتحرق اكبادها بحلاوة الايمان فكم من الباكين والنائحين حبا لرسولنا الكريم في تصاوير حالات الجذب الروحي العميق ، فلاندري هل هم صادقين في الحالات التي يمرون بها وكم من سائح في الحلقة تجذبه حلاوة الذكرة ليروح في اغمائه تحسبه قد فقد وعيه للذة ما شربه من حلاوة الايمان فيفيق مذهوا لا يدري اين كان هو وان سالته يازول خبارك دوخت اقول والله ان كنت سائحا في ملكوت الجبار ذو العرش المجيد ، كل ما اخطه لم اعشه انا في يوم من الايام ولكنني شاهدتىالكثير من الباكين والنائحين في لحظات الذكر في حلقات كثر ممرت بها عابرا ، ربما تضحكني في بعض المرات وذلك لانني لم اتذوق حلاوة الايمان بعد كما تذوقوه هم ، لانهم اهل حضرة وقاربو من النهج الذي اختطوه لانفسهم فبكو حالهم الذي كان واستبدلوه بحاضرهم الزاهي البهي المتدثر بتياب التوبة والاوبة الي الرحاب العلية ، فاذداوا حبا لرسولنا الكريم ولصحابته ، فتجدهم يحفظون الكثير من احاديثه فيجادلونك وانت الذي تحسب انك قد بلغت ذري التعلم بانهم يبذونك حفظا ومقدرة على التفاسير المنطقية لحقائق الكثير من الاشياء فتبهت انت وتقف واجما هل الزول عالم في الفلك ام في الطب ام حتب في القانون الذي درسته ، فاظل اردد في ديل جايين من كوكب تاني فامني نفسي بان اتعمق مثلهم لاتدرج او اسلك مدارج السالكين بس ياربي بقدر ؟
وانا الهارب من زيارة كريعات لاعود ملموما محسورا لي يوم الليلة لانني اضعت الكثير من الوقت فيما لايفيد فلا دنيا اصبتها ولا اخرة عملت لاجلها ، كلو راح وانزوي تحت وقع اقدام الزمن الردئ الذي اعايشه حاليا ؟
دا كلو كوم وحالنا زممان كوم ، الليلة طبعا اخونا صالح كتب عن عادة خم الرماد وحقيقة قرات العنوان ولم اقراء ما احتواه لب الموضوع وهذا تقصير مني وذلك لانني كنت قد عزمت على الكتابة وعادة حتي لا يضيع ما اود كتابه لااشغل نفسي بما دون ما اكتب ولانني لم اتعود ان اخط ما اكتبه في وريقة كعادة البعض انا اترك الحبل لقاربي ليبحر اينما ما شاء وربمالا بعد الانتهاء يبدا كم من الافكار تتسلل الي عقلي لما لم تكتب كدا ، اها العادة دي كلكم زمممان مريتو بيها ومافي زول اقول ما خميت الرماد وانا عارف في ناس بيكونو سفو الرماد كلو ، عديل كدا ،وعبو منه ما يكفيهم لي ليلة العيد الصغري ، ومنا من يعود لعاداته تاني يوم في العيد تصديقا لمقولة من عصاني يوم العيد عصيته يوم الوعيد ؟ انا عارف انو في ناس وناس بيكونو جفلوا وختو ايدينهم في روسينهم خوفا من ود فريجون المجنون دا اقوم اقول اي شئ كان زممممممان ساوه هو وجماعتو ولكني والله اؤمن بما يليني فقط ، اما هم اريتم ابقو زي وافصحو وابينو ما اعتري ايامهم الزمممان بي حلاوة ولذاذتا ، اها انا واعوذ بالله الليلة ليلة خم الرماد طلعتى سبحتي وحضرت مصحفي وقلت الليلة بعب من نور الله علو يغمرني بفيوض عفوه ورضاهو واتوب على من الزوزوة ديك ، زممان خم رمادنا كان لا يتعدي سوي موعد غرامي دا ما بيكون مع الحبيبة بيكون مع زولة تاني لزوم ما لايلزم ساكت ؟؟؟للمزيد من المعرفة الرجاء مراجعة كتاب ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي وبس ؟
ما قلت ليكم انا مجنون والله بياسرني كاتب مغربي اسمو محمد شكري بحكم دراستي في المغرب تعلم القراءة والكتابة وهو ابن العشرون عاما فكتب اشهر رواية مغربية ففي القرن العشرين ترجمت لجميع اللغات الحية في العالم اسماها بالخبز الحافي ندمان لانها صودرت مني في مطار الخرطوم ايام (التمكين ) سئ الذكر ، الناس الما بعجبم كلامي دا عن التمكين ارفعو اصابعهم واهللو واكبرو وارددو معاي نحنا لاللدنيا قد عملنا ولا عملنا للدين شئ ؟؟؟
بعيدا عن السياسة وانا هي السياسة نفسها في الخليج امكن في دبي او الكويت بيكون موجوداما في في البلدان الاخري ما ظنيتو اكون في لانو بيكون محظور محظورا ياولدي البلقاهو اقراهو لي مرة ومرتين لانه كتاب تعرية النفس البشرية بصورة لا فيها شق ولا فيها طق وهو تلخيص لحياة الكاتب القادم من قاع قاع المدينة التي نشا فيها ؟
خلونا من محمد شكري ، وباروني انا المحنون دا امكن تهدوني وتقولو يا جنا ات مالك ذي ما قاليك شيخ بابكر عليه ىرحمة مممسوس ، برد عليكم والله عاقل وسيد العاقلين بس ما زلت موجوع موجوع موجوع من اخمص قدمي حتي سبيب راسي الذي بدات علامات الصلع تظهر فيه لكثرة ما تناوله راسي من شواكيش من بلاد فاس ومكناس الما وراها ناس كما كتب الواد الاسمو الرشيد وكما يريدني الواد احمد ان اقر واعترف وداير تاني اررد معاهو الحي الامامي الحلو طوالي وداير ارجعني لايامات الماكنتوش البهلو الجماعة في الحوش ، وانا بدور اختر لي غادي لانتبذ لنفسي مكانا قصيا علني اصيب الدنيا او تصيبني بوابل من فيوض الدوحة النبوية لاعود سائحا برضو في ملكوات الجمال الكامن في حلاوة الايمان ، فالجمال كما تعلمون نسبي فما اراه انا جميلا قد يراه غيري ما جميل فلكل منا مقاييسه للجمال ولكن الجمال الحقيقي هو جمال النفس موش كدا ؟؟؟
ما تقول الجنا بنطط لينا من موضوع لي موضوع مالو ما مرتب حالو وجانا عشان اوصلنا لانو هو داير اقول شنو ، ان قلت ليكم طوالي ببقي غبيان واقعد في رمضان كلو اتلفت اسوي شنو لاني في رمضان بقلب يومي يعني بنوم بالنهار وبساهر بليل لي عند صلاة الفجر بعدها بنكفي وانوم لي صلاة الظهر ، وبطلع بترزق لي عند صلاة العصر وبرجع بفطر وعقب تاني بساهر وبكتب ليكم لمان تملو كتاباتي دي شدو حيلكم بس واقرو الما بعجبو كلامي دا جابو حاجة جديدة اسمها البصمة واحة الليلة اعجاب والتانية الليلة عدم اعجاب دوسو عليهن وورني رايكم شنو ؟وفي السعودية والخليج عندكم بصمة العين ونحنا عندنا بصمة الفيش والتشبيهة الليلة البواليس واهو الحمد لله البلد كلها بقت مفيشة بي الرقم الوطني لاول مرة اعرف اعرف اننا قد وفرنا داتا كاملة لبلدنا فيها صورنا وارقام منازلنا وهواتفنا ؟ في ناس احرف من ناسنا ديل ؟؟؟؟ما ظنيت الرقم الوطني ايام درسنا كان المغاربة بيدوك ليهو في بطاقة الجامعة لانوالف باء ساس يسوس بتيدا عندهم في الجامعات ام هنا فدا داء ماصل فينا في بيت البكا في الفرح حتيى في المقابر بتنكلم سياسة ومنعول ابوها الطيرتني من الجنة وسقطها ؟؟؟؟
اها دي بدايات خم الرماد حقي انتو خميتو ولا لسع ويالرشيد الناس حضرو الكشاتين والطممبرة لزوم زيادة مدخول الاندية في رمضان ولا لسع :013:، يابا المسعلة اتطورت بقت شاشات بلازما كبيرة شئ مصارعة وشئ هندي وشئ كورة ، وحليل الكرة الطائرة زممان في ليالي رمضان :sniper (23)::sniper (23): فوق ميدان الشعلة ؟
اصبرو ومعاي الجاي كتير وغيث عميم بس تابعونا موش ناس التفزيون الايامات بيبشرو ببرامج رمضان اها بارو البوست دا فيهو الدين والدنيا ونحنا عاوزين ننهل من الاتنين بيس بمقدار غير مخل للشهر الفضيل ،
اها ثبتو ولا حتغم الرؤيا المهم انا سبحتي برا ومصحفي جديد ومصلاتي او تبروقتي جديد ة من وارد السعودية مخملية ونمرية اللون هدية من اخ عزيز فله الشكر لانو ساهم في تجهيزات اوبة نزار ؟
لحدي هنا وباجر بنواصل ان بقا رمضان رمضان بكتب بالليل وان فاطرين عقب شراب الجبنات و السجارات قبيل الهداية والتوبة والاوبة برضو بنكتب ليكم ؟
يا الرشيد الخبز الحافي ان لقيتو عبئ منهم نفسك ورسلو لي لي انشاء بالضرا لانني اخشي ان يكون حتي الان بيصادر في متار الخرتوم عموم ؟
اها عاد تصومو وتفطرو على خير :sniper (23):ومبرووووك الشهر الفضيل وللمعتمرين ادعو لينا بالصبر وبالفرج :013:


يانزار ياخي، مش كان تفطر الأول وبعدين تقعد تكتب! انت متأكد انه ود شكري ده سماها كدي؟ لكنك برضو معاك حق السمعتوا انا قالوا انك معظم مداخلاتك دي تتم بالموبايل يعني وانت تحت ظل شجرة أو على ضهر الترعه أو راكب برينسه!

Nazar Hussien Babkir Frie
07-22-2013, 02:25 PM
يانزار ياخي، مش كان تفطر الأول وبعدين تقعد تكتب! انت متأكد انه ود شكري ده سماها كدي؟ لكنك برضو معاك حق السمعتوا انا قالوا انك معظم مداخلاتك دي تتم بالموبايل يعني وانت تحت ظل شجرة أو على ضهر الترعه أو راكب برينسه!
اولا مرحبا بك استاذي عصام وتصوم وتفطر على خير انشاءالله ، ياب نحنا انتقلنا وتركنا الضهاري وركوب البرينسات وبقينا من ساكني مدني الجمال يعني الترع فرقناها فراق الطريفي لي جملو ؟واها موبايلي شديد ولضيض بكتب عربي فصيح وانجليزي مجيد ما هو نهل من تعليمكم ليهو ولرفاقتو زمان ، اها الرواية اسمها الخبز الحافي سل عنها في مكتبة المريخ الفي الرياض امكن تلاقيها ولا معاك مغربي وصيهو ارسل ليك الرواية دي وبتعجبك والندمان دا انا وسافي التراب على رجعة لمرتين متتاليتين بعد امتلكت:SnipeR (18): قورارب الهروب من السودان ؟
الاولي ابان دراستي بالمغرب حيث كانت اوربا بكل خيلائها اقرب الي من حبل السودان التليد ولكني اثرت العودة لاتمرمطت في ترابه ولاتعفر بلفح شمسه علني ارد الدين اليه فقوبلت بجفاء كانني قد اتيت بما ياتيه الاوائل وممن من زملاء درسو معي فتبواء المناصب العلا ابان التمكين سئ الذكر ودي براها بتوريك اين صرنا وصارت احوالنا ، فاخترنا الانزواء خلف اعالي الترع فلاحة وزراعة علنا نجني ثمرا جنيا نقتات به لمنتصف العام والباقي بنتمو مسارقة ، اها حتي دي اكسبوها الغلا فصارت تكاليفها اعلي من ايرادها فعدنا نلوي على اعقابنا لنبدا من ذات المراحل سعس وكد واجتهاد ومعاها كطمان حبة حرفنة في مظلات السوق الافرنجي يوم بنيع دولار ويو ريال ويم وبنيع الهوااا عديل وبنطلع الخميسات وجري على رفاعة او مدني لمان اكملن بنرجع تاني نزتزااي في البراندات وان جاتت الكشات بنجري على الجوميعات وبنصلي الظهر وبنكب الزوغة ونغتس يومين تلاتة حتين تاني نرجع ؟
اها الخترة التانية لمن جيت السعودية واتستقريت في رياض الخير والامور ماشة معاي تمام بس اها بقي هاجس العودة يقلقني هو ياولد كفاية غربة القراية تاني شيال شنطتك وماش وين السعودية قالو حج وعمرة وبس ، اها ست سنوات وانا بصارع ارجع ولا اراجع امكن الانو الغربة ارتبطت بالوحدة بعد ان عملنا الاسرة الصغيرة لذا ظل الهاجس هو العودة والعهودة السريعة ، فعدت بعد مغالبة نفسي لست سنوات فرجعت ونويت الاستقرار هنا ولكني كما المرة الاولي اصبت باحباطات السنين فامتلا واشتعل الراس شيبا من الهموم والبركة المنتدي دا البخلنبي انا افكها بالكتابة وبالسجع واللحن والمديح بخليبهو لي وارد فريق قدام ولاد اهلك وحلتك الرشيد واحمد مصطفي عمر ..
اها الرواية اسمها الخبز الحافي ان لقيتها يا استاذ اقراها وبتستمتع بيها باذن الله وود شكري دا خطيييييييير ذي بت مستغانمي ومعاهم كمان الطاهر وطار اقري ليهم بعجبوك يا استاذ ويلا تصوم وتفطر على خير والبلقي الرواية دي ارسل منها نسخة ضروري لانها امتع ما قرات والايام كمان رجعت اقراء تاني بقراء في رواية الجنقو مسامير الارض لبركة ساكن شئ مهوووووول وجميل افتحو باب للتحليل ياناس محمد صديق ناس الادبي هووووي سلام ؟

Nazar Hussien Babkir Frie
07-31-2013, 11:18 PM
اها عاد اوشك رمضان على الانتهاء وقرب علينا العيد النحنا من زمان بنخاف من بردو ؟ لانو معناها الاستحمام من صبحا بدري والجري على الجوامع لاداء صلاته في جماعة ومن بعدها نتقاطر زرافات ووحدانا لمباركة العيد الذي ما عاد يفرحنا كسابق عهده زممان ايامات كنا في رفاعة ، يعني هنا في مدني لا بنعرف زول ولا بنتوقع زيارة زول فالكل قافل على بابو ، وطيلة رمضان اشتهيت ساي زول اقول لي مالك ما مرقت الضرا شايل صينتك بتاعت الفطور وتذكرت حالنا زمان في رفاعة حيث كنا نفطر في الشارع نحن والجيران فيمر بنا السابلة واهل الطريق ليححلو صيامهم معنا اها نعمل شنو مع الحضارة التي علمتنا البخل دي ، منعول ابو المدنية التي انهت ما تبقي فينا من عادات وتقاليد ؟
اها العيد جا وقرب وبدينا الجرسة حق الخبيز وكسوة البنية الوحيدة البتكلف الشئ وشويات ، وكمان معاها زيارات لي رفاعة لمطابة الناس الحلوين الشاغلين الفواد من سنين وربنا داك استجيب واحقق لينا غالي امنياتنا كلنا واجمعنا بمن نحب ونعشق قولو امين ؟
:SnipeR (77):
اها عاد نعمل شنو ، والبحصل لينا شنو ، وبنقدر عليهو بعد ان فشلنا فشلا في تقضية استحقاقات رمضان من صلاوات وحبة اذكار زي حقات الولد الاسمو الرشيد داك ساكن القلب والعقل والضارب اكباد المهاجر ذي كثيرين افتقدناهم هنا وقد يكونو افتقدونا اها نعمل شنو وررونا الحلو شنو نعبي الشيطنة تاني بما تبقي من اثمال ونهاجر انشاء ليبيا ولا اليمن والاتنين زمان كانو بيقولو عليهم ضياع زمن ؟
اها برود العيد نعلمو ليهو شنو وهل بنلبس جديد ولا كفانا ما تبقي من مما احضرناهو من السعودية اليهو سبعة سنين باقي مقطع الجلالبية قالو بقي غالي وانا والله مما جيت ما اشتريت لي حاجة جديدة الا مراكيب كلو عيدين لزوم المنجهة فوق صلاة العيد وبحرص عليهم وبشيل كيس جوه جيبي دا عشان ما اسرقوهن باقي الناس في الجوامع بقت بتسرق في ظل دولة الشريعة دي ؟؟؟
اها جردل الخبيز قالو بي مية وتلاتون بس ياربي الغالي والخبيز ولا الجردل الفيهو وانا والله من انصار الغالي متروك وحليل زمن كنا بنشيل الاصواني فوق روؤسنا ونتبع امهاتنا للافران ليلا لزوم تجهيز الخبيز والبسكويت اللذيذ داك اها لابقي لينا كلو اخدر ؟اها ورونا نقبل وين ونمشي بي وين ولا ندفن روسينا في الرمال ونعمل انو العيد لسع ما جا ؟
دي خطرفات زول معصور وفاجاو العيد زي ما بفاجي الشعب السوداني البطل البتفاجي بكل الاشياء رغما عن انها معلومة التواريخ بس محن الزمان وضيق الحال وسوء المال خلانا نقعد نشكي ونبكي بس ؟؟
اها عاد انتو اوعي تكونو زي بتخافو من العيد وبردو ، ولا جاهزين موية ونور ودبرتو الاحوال قبال اجئ العيد ؟ والله العيد بقي بخوفنا خوف شديد وفيهو بقينا بنتفتقد اشياء حلوة عشناها زمممان ؟
اها انشاء تعيدو كلكم تامين ولامين ولمان تتبردو برود العيد اتذكروني وقالو ود فريجون المجنون الله داك يكون في عونو وعون من يشابهونه من مظاليم هذه البلاد ، وادعو ليهو في العشرة الاواخر ربنا يفك قيدو وامرقو من البلد دي انشاء امشي اريتريا مالها عيبوها لي قالو سمحة والعمل فيها متوفر وانا بعد العيد شارد شارد من البلد دي وقولو ربنا يهون لينا الشردة واتاني ماني راجع وبرضو ما بسمع تصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني لانه بقت بتكتلني عديل ؟
يا حلوين عيدكم سعيد وعمركم مجيد ونحنا بقينا صابرين ومصابرين ومصممين على الهروب الاخير بعد الهروب الاول والتاني واوع واحد فيكم اقولو لي تاني ارجع السودان بعدما قصت ربع مساحته لمان ارجع مكتمل برجع بس خايف ارجع فوق نعش بس برضو بقول يعد عمر طويل ، وانشاء الله الكيزان ديل الله ياخد حقي منهم كامل ومكمل ما انا بس زي كتار موجوعين وصابرين وماصين القرضة بس انا بفضض عندكم هنا وبريح نفسي لمان اكتب ليكم هنا وبس ؟
يالارشيد جيبنا نور الجيلاني في جانا العيد وانتا وبعيد والغربة على انا بقت سفر جواني ؟
اها دي عيدية ليكم ما معروف الظروف تسمح لينا نشوفكم تاني ولا وان لقينا الفرصة بنحكي ليكم عن وجعنا هنا ؟
ويلا كل سنة وانتو حلوين ومنوريين ومبسوطين وانا بكون مبسوط لمان اسمع بيكم مبسوطين ولي الماشين العمرة في العشر الاواجر ولي المتهجدين ادعو بالظفر وبالفرج وبس ؟
ويلا فتكم عافية باقي الجماعة دايرين الابتوب حقهم لانو شاديهو شدة لانو تلفوني الليلة عصلج واصابو الزهايمر وحلف بالتقطعو لا يكتب لا عربي ولا افرنجي وباين على ببيعوا لزوم شراء الخبيز وحلاوة العيد ؟
اها ان بقينا حيين بنتقابل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
يلا متعونا بحلو كلامكم ورسايلكم الليها طعم خاص وبس :d454::tongue:
مع ودي الكتير ليكم كلكم اولاد وبنيات وشباب وشابات ومخرفين ومخرفات ولك عضوية المنتدي ربنا يتقبل الصيام والقيام وتعيدو تامين ولامين وبس ؟:028:وانا خلوني بضربو راسئ بالحيط زي الزووول دا وما تخافو راسي بقي مصفح من كترة الشواكيش من رفاعة لي حدود فاس الماوراها ناس وليكم محبتي وودي ؟

محمد عثمان كنجو
08-01-2013, 11:48 PM
من اجمل ماقرات ( كلمات ولغه شديدة التهذيب مثلك ) تحياتى لك

almuhager
08-27-2013, 10:56 AM
يا فنان يا فيلسوف
لوحه بديعه مرصعه بدرر لغتنا الجميله
مرحبا بك خرسانى

Nazar Hussien Babkir Frie
09-08-2013, 11:00 PM
من اجمل ماقرات ( كلمات ولغه شديدة التهذيب مثلك ) تحياتى لك
الاخ الاصغر الكنجو :خ
يومين بدخل اقراء مداختلك وبختر تاني منها يا حبيب ، والليلة رغما عن انقطاع الكهرباء قررت الكتابة لك وعنك وعن ايامات رفاعة التي نشانا كلنا فيها فتعايشنا رغما عن الفارق العمري ما بيننا ، فما اتذكر اياماتنا انا وجمال الهادي الياس ونحنا جلوسا امام باب منزلكم العامر بعد رحيلكم للحلة الجديدة قبالة مدرسة نفيسة عوض الكريم ، حيث الاخ جمال يقين معكم بالمنزل فنجلس نتسامر امنا وهي امام كنزلكم ويمارس هو سلطته الابوية تجاهكم انت وبابكر زيكو وانا اضحك بملي فاهي ، وهو ينتهركم يلا ياولد ارقد نوم وما داير اشوف تاني اي واحد فيكم مارق او جاي حنب الباب دا مفهوم يا اولاد فاذاد ضحكا على تمقصه للدور الاب ، فاشاغله والله زيكو بيسمع كلامك لكن الكنجو يوم بكسرك يالدقاش ، لانك كنت مشاغبا اكثر من زيكو ويا حليل تلك الايامات يا كنجو ؟
التقيتك في رفاعة رفقة الاخ الكريم عبد الله ياسين عبد الحميد فتسامرنا وتذكرنا تلكم الايامات فما زال حبل المودة بيننا موصول بعد تلاحقت الكتوف واشتعلت رؤسنا ورؤسكم شيبا من هول مجريات الامور في سودان البخت كما اسماها اخيك الاديب الاريب بابكر زيكو فالتصقت بذاكراتي ووجداني لانها اصدق ما قيل عن السودان القديم قبل ان تقتص ربع مساحته فصرت ارددها كانها لزمة من لزمة موسيقي الحروف الابجدية ؟
اها خبرك وعلومك وولدكم دا يوم بضيعني ود فريقكم الاسمو الرشيد دا ، بيرهقني لاختيار العبارات التي تتناسب مع يكتب من قيم ومعاني جمالية بديعة المحتوي والفحوي ، فما تعودت ترتيب الاشياء فاترك لعقلي ان يقودني للشط الذي يرغب فيه هو وليس ما ارغب فيها انا فما ارغب قد يقودني لمالات بعيدة وقصية ربما تخل بمعني ما اود الافصاح عنه فالمقام هنا مقام تادب في اختيار المعني والمضمون والمبني رغما عن اسقاطاتي والتي تحتاج احيانا لمن يعرف كفية سبر معاني ومباني كلماتي فلست حريفا مثله الا انني اتجاسر لاوصل لمعاني مقاربة لما يقصده هو من جميل المعاني واحلاها بصوفية العاشق الوله للذات العلية والسيرة المحمدية ؟
اما نحن فقد زوزت بنا الدنا وعلمتنا كيفية ان نميل مع ريحها فلا انكسرنا حد الانكسار ولا صمدنا صمود الابطال في مجابهة عاديات الزمان فصرنا نتباكي كذاك ا الذي اضاع ملكه بين الغواني الحسان في قرطبة اسبانيا فهجته امه قائلة اضعت ملك ملك اجدادك فصرت تتباكي عليه كبكاء الحسان الغوالي ؟:016:
اها يا كنجو في العقل والقلب الكثير من ذكريات الزمن الجكيل سا جعلها تنسرب هنا كانسرب سيول الخريف التي هدت حتي الدكان العائد لي ببعض الدريهمات وسط سوق رفاعة القديم فالجمتني الصدمة فوقفت ذاهلا ومتحسببنا قائلا حتي دا راح كمان فحمدت الخالق لانه ان وقع فوق راس مستاجره لكان قد اورده موارد التهلكة ، ولبقيت انا اسير المحبس دافعا للدية احقاقا للمبدا مشئولية صاحب الشئ او المسئولية التقصيرية كمبدا قانوني يتعامل به وفقا للقضاء السودان اها شوفتني شاطر كيف في القانون الذي لم امتهنه لعدم رغبتي فيها فملت لسياسة فاضاعتني ولكنها اكسبتني مقدرات على التحليل الذي اخاله يجعلني احلل ما يدور حولي بقراءة سريعة لاحداث العالم فاربط ما بينهما لاصل لما يراد من الحراك ؟اها برضو لقيتني كيف مو حريف وبرضو بسكن الرديف الكلام دا حق الرديف قاصد بيهو الواد الرشيد وهو فاهمو تب وبيكون وقع ليهو في جرح من زمان بتاور فيهو والليلة تب انا بنسرو ليهو :SnipeR (45):؟
يا حبيب كنت اود الاستزادة بس بوعدك تاني بختر وبكتب عن جماليات زمان فما زلت اسيرا للماضي القديم فلا حاضر اسمتع به ولا مستقبلا اامل فيه ليس ياسا انما واقعا معاشا اتاسي به صبحا ومساءا مستمتعا بحلوه ومره ، اها عاد ابقي قريب وتعال يا كنجو انداح هنا كما تنداح بي هنالك ، واديناك الامان تعال لينا بتلاقي عندنا كل الجمال :SnipeR (78):
اها اديناك الامان تعال وكتب لينا عن الحصل وعن قرب المسافة وبعدها ولمن يفارق زول عيون غاليات عليهو كتير خلاص وبيحبها وانتا واحشني يا كنجو وليك دوام اكباري واعزازي ومحبتي .
اها يابا ان بقينا حيين بتقابل باذنه تعالي في دروب المحبة في رفاعة الجميلة باذن الله .

الرشيد احمد الخرساني
09-12-2013, 11:02 AM
كتب نزار فريجون:[QUOTE=Nazar Hussien Babkir Frie;582124]
الاخ الاصغر الكنجو :
يومين بدخل اقراء مداختلك وبختر تاني منها يا حبيب ، والليلة رغما عن انقطاع الكهرباء قررت الكتابة لك وعنك وعن ايامات رفاعة التي نشانا كلنا فيها فتعايشنا رغما عن الفارق العمري ما بيننا ، فما اتذكر اياماتنا انا وجمال الهادي الياس ونحنا جلوسا امام باب منزلكم العامر بعد رحيلكم للحلة الجديدة قبالة مدرسة نفيسة عوض الكريم ، حيث الاخ جمال يقين معكم بالمنزل فنجلس نتسامر امنا وهي امام كنزلكم ويمارس هو سلطته الابوية تجاهكم انت وبابكر زيكو وانا اضحك بملي فاهي ، وهو ينتهركم يلا ياولد ارقد نوم وما داير اشوف تاني اي واحد فيكم مارق او جاي حنب الباب دا مفهوم يا اولاد فاذاد ضحكا على تمقصه للدور الاب ، فاشاغله والله زيكو بيسمع كلامك لكن الكنجو يوم بكسرك يالدقاش ، لانك كنت مشاغبا اكثر من زيكو ويا حليل تلك الايامات يا كنجو ؟
يا حبيب كنت اود الاستزادة بس بوعدك تاني بختر وبكتب عن جماليات زمان فما زلت اسيرا للماضي القديم فلا حاضر اسمتع به ولا مستقبلا اامل فيه ليس ياسا انما واقعا معاشا اتاسي به صبحا ومساءا مستمتعا بحلوه ومره ، اها عاد ابقي قريب وتعال يا كنجو انداح هنا كما تنداح بي هنالك ، واديناك الامان تعال لينا بتلاقي عندنا كل الجمال :
اها اديناك الامان تعال وكتب لينا عن الحصل وعن قرب المسافة وبعدها ولمن يفارق زول عيون غاليات عليهو كتير خلاص وبيحبها وانتا واحشني يا كنجو وليك دوام اكباري واعزازي ومحبتي .
اها يابا ان بقينا حيين بتقابل باذنه تعالي في دروب المحبة في رفاعة الجميلة باذن الله .
_____________________________________[SIZE="5"]بسم الله العظيم الأعظم [/CENTER]يا الله يا الله يا الله، يا من يراني ولا أراه، يا من هو الأقرب إلينا من حبل الوريد، يا من لك ذلي وافتقاري واليك خضوعي واتكالي وعليك معولي وملاذي، واليك فراري والتجائي ومنك يقيني وثقتي، ولك فقر عبوديتي واليك ضعف مقصدي، وبك استعانتي وعليك توكلي، يا من خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ، وَيُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ، وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ، ويُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ،وأَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ، يا عالما بالجملة وغني عن التفصيل، اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد بعظمة تجلياتك التى قد تجليت بها فضلا واجتباء، اصطفاء وهداية وعبودية على ذات حبيبك المُصطفى المُجتبى القاسم المُقسّم المبعوث رحمة للعالمين، بشيرا ونذيرا للناس كافة.

[align=justify]ال محطة رقم (1): حوار الأجيال
يذهب قاطب علماء الاجتماع من أهل الغرب إلى خلاصة الإجماع عند قولهم: تظهر الحقيقة مع زلات اللسان، وفى الكفة الموازية لهم جميعا، يقول باب مدينة العلم، رابع الخلفاء الراشدين المرضى عنه، سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: ما أضمر أحدٌ في نفسه سراً، إلا ظهر على صفحات وجهه، وفلتات لسانه.وعلى النسق والنهج وفى نفس الاتجاه يبدع القول طرفة ابن العبد ذاكرا: ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا****ويأتيك بالأخبار من لم تزود،،،
ويأتيك بالأنباء من لم تبع له **** بتاتا ولم تضرب له وقت موعد ،،،
لعمرك ما الأيام إلا معارةٌ **** فما أسطعت من معروفها فتزود،،،
ولا خير فى خير ترى الشر دونه **** ولا نائل يأتيك بعد التلدد،،،
عن المرء لا تسأل وأبصر قرينه **** فإن القرين بالمقارن مقتدي ،،،
وبينما يمعن آخرون ممن يعتقدون بأن ثقافة المرء تحدد سلوكه، حسب جزمهم بان من أراد التخلٌـق والتحقق، أو أراد التكلّف والتصّنع، نازعتهُ دعآويه مهما أحسن واتقن وجود الصنعة عند الرجوع والعكوف إلى مألوف الطبعِ والتطبع بالقديمِ، اتساقا مع الحكمة القائلة "ومهما تكن عند امرئ من خليقة"، وان خالها تخفى على الناس تُعلم، مما دعا زهير ابن أبى سلمة للبيان والإيضاح عن ذلك بقوله: ومن ساب أسباب المنايا ينلنه *** وإن يرق أسباب السماء بسلـم!
ومن يجعل المعروف في غير أهله *** يكن حمده ذماً عليه، ويندم!
ومن يعص أطراف الزجاج، فإنـه *** يطيع العوالي ركبت كل لهـدم !
ومن لا يذد عن حوضه بسـلاحـه**** يهدم، ومن لا يظلم الناس يظلم!
ومن يغترب يحسب عدواً صديقه *** ومن لا يكرم نفسه لا يكــرّم!
ومهما تكن عند امرئ من خليقة**** وإن خالها تخفي على الناس تعلم !
وكائن ترى من صامت لك معجب *** زيادته أو نقصه في التكلــــم!
لسان الفتى نصف ونصف فؤاده*** فلم يبقى إلا صورة اللحم والــدم!
لفيف من جمهرة أخرى، تُكرر ما لا ينبغي أن تفعله، احذر أن يخطِر ببالك، ومصداقا وتصديقا بل تأكيدا إلى قوله تبارك وتعالي: "كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ"،،، لهذا وبينما يكون الطبيب البارع كأول من يتناول كل حالة وهو واثقا بالقربٌ والاقتراب من الصحة والشفاء من المعلول، وعليه التعويل فى جميع الحالات والظروف على الخالق تعالى بأنه هو الشافي المعافى المتعافي الكافى، لان من كان غير واثق بنفسه، فمزاجه المعلول يتبع واهن الجسم المعمول.

وفى هذه النطارة من زمن الفجيعة ومترادفات الاستهتار وانفلات الأسعار ورفع الدعم عن المحروقات والمتاجرة بالصحة والتعليم وصولا بمتعدد ومتنوع ممجوج السرد إلى خلاصة ملخص الخلاصة، المتمثلة في الا مبالاة وعدم الاكتراث بفعل عدم المخافة إغفالا مع مسبق القصد والترصد وتجاهلا متعمدا لخشية رب العزة والجلالة، وكأنَ حالنا ومآلنا فى وطننا المكلّوم السودان، قد صار أشبه بالأمس أو البارحة، من قوم بنى إسرائيل حيث يقول سفيان الثوري واصفا ناعت ذلك الحال في دقيق تشخيص قوله: بلغني أن بني إسرائيل قحطوا سبع سنين حتى أكلوا الميتة من المزابل وأكلوا الأطفال وكانوا كذلك يخرجون إلى الجبال يبكون ويتضرعون فأوحى الله عز و جل إلى أنبيائهم جميعا عليهم السلام، لو مشيتم إليّ بأقدامكم حتى تُحفىّ ركبكم، وتبلغ أيديكم عنان السماء، وتكل ألسنتكم عن الدعاء فإني لا أُجيب لكم داعيا ولا أرحم لكم باكيا حتى تردوا المظالم إلى أهلها ؟؟؟!!! ففعلوا فمطروا من يومهم.
وبالمقابل ففى مخافة الله حتى في دقائق الدقايق من أحيائه وأشيائه وسائر خليقته، يُوضح مالك بن دينار موجز بيان القول بأنه قد أصاب الناس في بني إسرائيل قحط وجوع وكوارث فخرجوا مرارا، فأوحى الله عز و جل إلى نبيهم سليمان بن داؤود عليه السلام، ليخبرهم بأنهم يخرجون إليه بأبدان نجسة، ويرفعون أكفهم التي قد سفكوا بها الدماء، وبطونهم ممتلئة من الحرام، مما دعا وكان باعثا لاشتداد غضبه عليهم، الأمر الذى حدا بهم وجعلهم يزدادون منه إلا بعدا، وبينما هم على هذا الحال والوصف، يقول أبو الصديق الناجي خرج النبى سليمان بن داود عليه السلام يستسقى، فمر بنملة ملقاة على ظهرها رافعة قوائمها إلى السماء، وهي تقول "اللهم إنا خلق من خلقك ولا غنى بنا عن رزقك فلا تهلكنا بذنوب غيرنا"، فقال سليمان بن داوود عليه السلام "ارجعوا فقد سقيتم بدعوة غيركم".
وللمقايسة والتوقف، فإذا كان غائبا عن البال والخاطر، دعاوى وآنات جموع البشر من السواد الأعظم من الفقراء المشردين الذين أضحوا اليوم بلا مأوى، فما البال بدعاوى النمل، والذى أيضا قد تضرر بالغلاء الفاحش المنفلت جراء أصابته بالجوع والفقر و الفاقة والعوز والقحط.
وتأسيسا على هذه الحتمية المصيرية ما بين الخلق والخالق يقول الشاعر ابن الرومي: فلا تجعلنَّ الموت نُكراً فإنما**** حياة ُ الفتى سَيْرٌ إلى الموت قاصدُ
ولا تحسبنَّ الحزن يبقى فإنه **** شهاب حرقٍ واقدٌ ثم خامدُ
ستألفُ فقدان الذي قد فقدته **** كإلْفكَ وجْدان الذي أنت واجدُ
على أنه لابدّ من لذْع لوعة ٍ **** تهبُّ أحايينا كما هبَّ راقد
ومن لم يزل يرعَى الشدائد فكره **** على مهلٍ هانت عليه الشدائدُ
وللشرِّ إقلاعٌ وللهمِّ فَرْجَة ٌ **** وللخير بعد المُؤيسات عوائدُ
وكم أعقبت بعد البلايا مواهبٌ****وكم أعقبت بعد الرزايا فوائدُ
وبتجاهل خلفية هذه الأوبة في الرجوع الحقيقى إلى المولى تعالى، فإذا جاز لعالم التحليل النفسى اليهودى سيجموند فرويد تشبيه العقل البشري كجبل للجليد عائم في المياه القطبية؛ لاختفاء تسعة أعشاره تحت سطح الماء دون أن يظهر للعيان والبيان سوى عشرٍ واحدٍ، بمعنى أن الأجزاء المختفية من العقل هي التي تقرر سلوك الإنسان، أما الجزء الظاهر من العقل، فليس سوى برقعٍ من الوهم يحاول الإنسان أن يغطي أو يستر به عقله الباطن.
ومن هنا يخلص العقلاء على أن عظمة النفس الإنسانية تتمثل في قدرتها على الوسطية والاعتدال، لا في قدرتها على التجاوز والتطرف والشطط والوحل فى أسن البرك، نظرا لان الفشل في التخطيط يقود، إلى التخطيط للفشل وبالتالي يذهب مجمل التنفيذ كساقية حجا إدراج الريح.
وعلي نسق الدعوة بلسان الحال، يقول العارفون من أهل الحكمة من نصّب نفسه للناس حاكما أو إماماً أو خليفة أو واعظا أو مُعلما مُربيا مُرشدا الخ، فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره، وليكن تأديبه بسيرته وخلقه قبل تأديبه بلسانه، أما أهل القهر والجبروت فيقولون ليس مهماً ما يقول البابا، المهمُ والاهم كم يملك البابا من فرقٍ مدرّعةٍ وأنظمة مدججة للقهر والقمع.
فالفاروق، أو الخليفة التانى لرسول الله، عمر بن الخطاب رضى الله عنه، الذى فرق بين الحق والباطل بنور قد قذفه الله تعالى في قلبه يقول: لا تعتمد على خلق أحدٍ، حتى تجرّبه عند الغضب، وروي أيضا عن سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال وهو يوماً على المنبر: والله ما تغـنّـيت ولا تمنّيت ولا زنيت في جاهليةٍ ولا إسلامٍ، وما تركت ذلك تأثماً ولكن تركته تكرماً.

وهنا نقتبس قول طاغور: "سأل الممكن المستحيل أين تقيم"؟ فأجاب المستحيل: "في أحلام العاجز".
نوجز ونتوقف عند قدوسية قوله تعالي: "لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّـهِ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ". صدق الله العظيم، الآية 11 من سورة الرعد.
ملحوظة: فلنعرج إلى مضابط الحوار المفتوح الحر بين الأجيال (1):
http://www.youtube.com/watch?v=BhD_rCGjqUM

الرشيد احمد الخرساني
09-12-2013, 11:33 AM
ك "مقدمة" "حافا جافا قطع ناشف، جلد فلقا، دق روكااب " يقول الإمام الشافعى:
من راقب الله رجع عن سوء ما كان صنع ***
ما طار طاير وارتفع إلا كما طار وقع***
أيضا نستشهد بالشاعر المبدع عبد الله ود "الجقووقاااب" ناظم كلمات الفنان الاوبهة ود الكارشوونى، "يا يما .... "الخ،،، أو ك "ذاك" الذى دايما قال:
دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ ** وطب نفساً إذا حكمَ القضاءُ
وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثة الليالي ** فما لحوادثِ الدنيا بقاءُ
وكنْ رجلاً على الأهوالِ جلداً ** وشيمتكَ السماحة ُ والوفاءُ
وإنْ كثرتْ عيوبكَ في البرايا ** وسَركَ أَنْ يَكُونَ لَها غِطَاءُ
تَسَتَّرْ بِالسَّخَاء فَكُلُّ عَيْب ** يغطيه كما قيلَ السَّخاءُ
ولا ترجُ السماحة ََ من بخيلٍ ** فَما فِي النَّارِ لِلظْمآنِ مَاءُ
وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّي ** وليسَ يزيدُ في الرزقِ العناءُ
وَلا حُزْنٌ يَدُومُ وَلا سُرورٌ ** ولا بؤسٌ عليكَ ولا رخاءُ
وَمَنْ نَزَلَتْ بِسَاحَتِهِ الْمَنَايَا ** فلا أرضٌ تقيهِ ولا سماءُ
وأرضُ الله واسعة ً ولكن ** إذا نزلَ القضا ضاقَ الفضاءُ
دَعِ الأَيَّامَ تَغْدِرُ كُلَّ حِينٍ ** فما يغني عن الموت الدواءُ
رجوعا إلى جن، زايد جير طرطشة عمنا المرهف الصنايعى الماهر إبراهيم سرووور، قاصدا بالفعل شيخ السوق، سعادة الناظر، صاحبنا ود فريجون يا حبيبنا "الكنجو" الذى قد أسعدنا مرورك ، بعد ان جمعنا مرة أخرى ماعون ملح وملاح رفاعة للجميع، لنستعيد بك ومعك شريطا حافلا هو جزء من تركيبتنا ونشأتنا ~ بل هو كل وجداننا.

وكعهدنا بسلاطة جراءة قلم سعادتو الناظر، ب ياخدنا من رفاعة العلم إلى نور على نور وصولا الى مشيخة "كريعات"،،، توخيا لإصلاح الحال والبال فى الإصابة بشذر من نذر فواتح مكربا شادا حيلا، كما يحلو للبعض، تمشيا مع وزن نظم كهربة مقولة: ~ انشي خنزيززز لديتررر الكهارب والمضارب والقماير فى بولتيين بوبيناااات رتينااات أمانات الليل حلاوة بلى شططى ميطططى كما كان يقول الاوسطى مخ ~ المعلم مشجع نادى فريق العامل الرياضي العملاق، طراااهو المولى تعالى دايما واسبغ عليه كل خير.

وطبقا لما تواتر وتوارد من أنباء فادحة ينفطر لها حتى قلب أصم الحجر: بنقدم ل شيخ السوق سعادة الناظر ود فريجون أحر التعازى، وأبلغ آيات المُعرب المُفْصح من المواساة جراء "كَربِه" فى فادح محنووو ومصايبوو،، وخضم أوج ذلل الخسائر العينية والمادية، المنظورة والمعلوما التى لا تحصى،،، أو يصعب حصرها وتعدادها،،، لسيادة أليم فقد فقدان "ددك" فرمالة مربوطة الدكيكيين "ال ويحيييد" "الشديد ال لضييض" الذى وقع من طولو وعرضو "بى كاتش" السكتة والجلطة الدماغية المقترنة بالتصدع والزهايمر والانهيار من برجوباة مواسم الخريف والأمطار، يا يابا!!!؟؟؟ و العوهدة على حلقوم وطول لسان الراوى: يابا ~ بالإضافة إلى الاهمال والغياب الكامل للصيانة دون إعفائه، وعلى الرغم من محاولات اجتهادتو الفاشلا والبايسا اليابسا الغير موقفا كمحامى ومدعى عليه، "دون إلحاق كلمة المتهم به، نظرا لان القضية قيد وموضع القضا، إقرارا بحكم سيادة القانون وعملا بمبدأ استقلال القضاء "برضو شااايف يااااخوونا فى مفهوميا وحقانية،،، والله! واحد أحد ".

وتوخيا لسلاسة مسوغ ال دفوع القانونية الموضوعية للتنصل كمالك شرعى من المسؤولية الاجتماعية، و "دون المساس بالحقوق" “Salvo Jure” كما درج المحامون على الكتابة بال "اللاتينى" "يا با" خارج عرصات المحاكم فى صدر ديباجة مذكراتهم المتبادلة، للاحتفاظ ودون المساس بجميع الحقوق والأتعاب والمطالبات للحق والصالح العام فى ان معا ؟؟؟!!! متضمنا كافة الأضرار التى وقعت بالأعتاب والمصلحة العامة بثابت باين معلوم واقعة تهمة تشويه المنظر العام للمدينة وخلافه من لوباط عنكابا وعكلتة عنكوولييب، دكوة ليمون شطاة بال تي بييش، "ومحل رهيفا دايما بتنننققد"،،، لنردد موآسين ومعزين "بموية واندقفت"، وال "ما بى ال صولح ندمان"، "ولزا دفرا يا خوونا"، "يا جماعة انتو طووورش"!!؟؟ "بطلو ال غتاتا والدغالا بتاعة جيرانا الحبش ديل"،،، "أصلكم فقوور نقوور جنس قهييير وما وااش نعما"، و"كراع البقر جيابا"، وال "جاتك فى مالك سامحتك"، "كت رتينا أبيت تدينا" الخ،،، لنختم بى: حتما "ب جى الخريف واللوارى ب تقيف والطوابين ب تعدم الرغيف"، ويا جماعا دفرااا ، لزا أها ايدكوم معانا،،، علينا جاى!!!،،، واحد اتنين تلاته كوووف يالللاااا هيلاااااا هووووب!!!؟؟؟؟؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=rr45XnOxCt4

Nazar Hussien Babkir Frie
09-14-2013, 09:30 PM
ك "مقدمة" "حافا جافا قطع ناشف، جلد فلقا، دق روكااب " يقول الإمام الشافعى:
من راقب الله رجع عن سوء ما كان صنع ***
ما طار طاير وارتفع إلا كما طار وقع***
أيضا نستشهد بالشاعر المبدع عبد الله ود "الجقووقاااب" ناظم كلمات الفنان الاوبهة ود الكارشوونى، "يا يما .... "الخ،،، أو ك "ذاك" الذى دايما قال:
دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ ** وطب نفساً إذا حكمَ القضاءُ
وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثة الليالي ** فما لحوادثِ الدنيا بقاءُ
وكنْ رجلاً على الأهوالِ جلداً ** وشيمتكَ السماحة ُ والوفاءُ
وإنْ كثرتْ عيوبكَ في البرايا ** وسَركَ أَنْ يَكُونَ لَها غِطَاءُ
تَسَتَّرْ بِالسَّخَاء فَكُلُّ عَيْب ** يغطيه كما قيلَ السَّخاءُ
ولا ترجُ السماحة ََ من بخيلٍ ** فَما فِي النَّارِ لِلظْمآنِ مَاءُ
وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّي ** وليسَ يزيدُ في الرزقِ العناءُ
وَلا حُزْنٌ يَدُومُ وَلا سُرورٌ ** ولا بؤسٌ عليكَ ولا رخاءُ
وَمَنْ نَزَلَتْ بِسَاحَتِهِ الْمَنَايَا ** فلا أرضٌ تقيهِ ولا سماءُ
وأرضُ الله واسعة ً ولكن ** إذا نزلَ القضا ضاقَ الفضاءُ
دَعِ الأَيَّامَ تَغْدِرُ كُلَّ حِينٍ ** فما يغني عن الموت الدواءُ
رجوعا إلى جن، زايد جير طرطشة عمنا المرهف الصنايعى الماهر إبراهيم سرووور، قاصدا بالفعل شيخ السوق، سعادة الناظر، صاحبنا ود فريجون يا حبيبنا "الكنجو" الذى قد أسعدنا مرورك ، بعد ان جمعنا مرة أخرى ماعون ملح وملاح رفاعة للجميع، لنستعيد بك ومعك شريطا حافلا هو جزء من تركيبتنا ونشأتنا ~ بل هو كل وجداننا.

وكعهدنا بسلاطة جراءة قلم سعادتو الناظر، ب ياخدنا من رفاعة العلم إلى نور على نور وصولا الى مشيخة "كريعات"،،، توخيا لإصلاح الحال والبال فى الإصابة بشذر من نذر فواتح مكربا شادا حيلا، كما يحلو للبعض، تمشيا مع وزن نظم كهربة مقولة: ~ انشي خنزيززز لديتررر الكهارب والمضارب والقماير فى بولتيين بوبيناااات رتينااات أمانات الليل حلاوة بلى شططى ميطططى كما كان يقول الاوسطى مخ ~ المعلم مشجع نادى فريق العامل الرياضي العملاق، طراااهو المولى تعالى دايما واسبغ عليه كل خير.

وطبقا لما تواتر وتوارد من أنباء فادحة ينفطر لها حتى قلب أصم الحجر: بنقدم ل شيخ السوق سعادة الناظر ود فريجون أحر التعازى، وأبلغ آيات المُعرب المُفْصح من المواساة جراء "كَربِه" فى فادح محنووو ومصايبوو،، وخضم أوج ذلل الخسائر العينية والمادية، المنظورة والمعلوما التى لا تحصى،،، أو يصعب حصرها وتعدادها،،، لسيادة أليم فقد فقدان "ددك" فرمالة مربوطة الدكيكيين "ال ويحيييد" "الشديد ال لضييض" الذى وقع من طولو وعرضو "بى كاتش" السكتة والجلطة الدماغية المقترنة بالتصدع والزهايمر والانهيار من برجوباة مواسم الخريف والأمطار، يا يابا!!!؟؟؟ و العوهدة على حلقوم وطول لسان الراوى: يابا ~ بالإضافة إلى الاهمال والغياب الكامل للصيانة دون إعفائه، وعلى الرغم من محاولات اجتهادتو الفاشلا والبايسا اليابسا الغير موقفا كمحامى ومدعى عليه، "دون إلحاق كلمة المتهم به، نظرا لان القضية قيد وموضع القضا، إقرارا بحكم سيادة القانون وعملا بمبدأ استقلال القضاء "برضو شااايف يااااخوونا فى مفهوميا وحقانية،،، والله! واحد أحد ".

وتوخيا لسلاسة مسوغ ال دفوع القانونية الموضوعية للتنصل كمالك شرعى من المسؤولية الاجتماعية، و "دون المساس بالحقوق" “Salvo Jure” كما درج المحامون على الكتابة بال "اللاتينى" "يا با" خارج عرصات المحاكم فى صدر ديباجة مذكراتهم المتبادلة، للاحتفاظ ودون المساس بجميع الحقوق والأتعاب والمطالبات للحق والصالح العام فى ان معا ؟؟؟!!! متضمنا كافة الأضرار التى وقعت بالأعتاب والمصلحة العامة بثابت باين معلوم واقعة تهمة تشويه المنظر العام للمدينة وخلافه من لوباط عنكابا وعكلتة عنكوولييب، دكوة ليمون شطاة بال تي بييش، "ومحل رهيفا دايما بتنننققد"،،، لنردد موآسين ومعزين "بموية واندقفت"، وال "ما بى ال صولح ندمان"، "ولزا دفرا يا خوونا"، "يا جماعة انتو طووورش"!!؟؟ "بطلو ال غتاتا والدغالا بتاعة جيرانا الحبش ديل"،،، "أصلكم فقوور نقوور جنس قهييير وما وااش نعما"، و"كراع البقر جيابا"، وال "جاتك فى مالك سامحتك"، "كت رتينا أبيت تدينا" الخ،،، لنختم بى: حتما "ب جى الخريف واللوارى ب تقيف والطوابين ب تعدم الرغيف"، ويا جماعا دفرااا ، لزا أها ايدكوم معانا،،، علينا جاى!!!،،، واحد اتنين تلاته كوووف يالللاااا هيلاااااا هووووب!!!؟؟؟؟؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=rr45XnOxCt4

_

_________________________________________


اها عاد ابدا من وين يا هنا يا المن زمان كايسك انا ،اها الواد الرشيد بداها بقطع ناشف جاف وحاف، كمان وانا عاد اقول شنو واشكي لي منو وفي شان شنو ؟

ولكني ببدا ليكم بدراسة علمية كندية افادت بان الفقر والفاقة يوثران او يستهلكان الكثير من الجهد الذهني مما يجعل الشخص دوما يلجا للحلول السيئة، او ان يكون عرضة لاتخاذ القرارات السالبة دوما ، الامر الذي يؤثر بصورة قطعية على المجهود الذهني للشخص ذو الجيب الخفيف متلي انا ، وذلك لان القدرات الاداراكية يمكنها ان تتراجع بفعل القلق المتثل بمكان العيش او امتلاك ما يكفي من مال ؟؟؟!!!لذا فان سعة عقلية صغيرة تترك لمجابهة بقية المشاكل المتمثلة في التعليم والصحة والتدريب وكيفية ادارة الوقت وكيفية حل الازمات ودي مشكلتنا هنا في سودان البخت ؟

اها اثبتو ان الجيب المليان بيقودنا لاتخاذ القرارات الصائبة في كافة مناحي الحياة مما يؤدي لاختراق دائرة الفقر !!!:011:وقد اثبتت جيايينغ زاو الباحثة ان الحسابات السابقة قد القت باللوم علي الفقراء لفشلهم الشخصي او البيئة التي لا تقود الي النجاح ، ولكننا نقول ان كون الشخص فقيرا او متوسط الدخل يمكن ان يؤثر علي الوظفية الاداراكية لديه ، مما يعيق قدرته علي اتخاذ القرارت الجيدة ويمكن ان يزيد من حدة الفقر :86:

اها بعد الاختبارات دي ، ارجو ان تجد لي العذر يا رشيد ،سبع عجاف افقرني حد الافقار ودفعنني دفعا لارتياد الصعب بداء بي الفلاحة التي لم اخبرها الا في احواض الجرجير الزمان زرعناها في الشرقية بتذكرها يا رشيد ، ففلحت الذرة ولكنها لم تطعمني الا السراب لارتفاع تكلفتها ورهقها الجسماني سهرا لري الحواشات ونحنا ابناء المدن الغوالي :SnipeR (72):الذين لم يتعودو على الفلاحة والدردرة اها انا بقيت فلاح حتي على حدود الحبشة مرقت فيها فلاحا احمل معولي لاهد به ظهر الفقر الذي هدني بدلا من ان اهده انا ؟

اها يابا زدني من دلك شوية وكتر الاشواق على بكرة قلبك يصفي لي، اها والله لم اهمل دكيكيني الوحيد الذي اكلته النيران قبل عامين ونيف في ليلة عيد مما جعلني اتبني فكرة تشييد جملون للدفاع المدني في رفاعة حتي لايضار الناس مثلي، اها صلحته واستمر صامدا معي صمود الابطال، تحمل معي اعباء المعيشة القاسية هنا في السودان رغما عن بعض الجهات الداعمة الخارجية المرتبطة بالسفارات العربية لانو بعدين الناس ما يقولو على جاسوس، انا زول عروبي التوجه واصيل المخبر والمظهر ؟؟!! اها جات المطيرات وهدن عمائر مرابيع الشريف ما يهدن دكاني الذي يكبرني بمئات السنين الضوئية.
اها وحاتك الطوبة الواحدة المبني بيها بتساوي طوبتين ونص من الليلات اليومين ديل ، ما كل شئ نقص وبقى ناقص ،ولمن مرقتهن قلت كدا اول بالتبادي ان نفلق رويحتي دي واسيح دمها، واقبل على المحلية او المعتمدية واطالب بتعويضي عن احد مصادر رزقي لسوء التصريف في اسواق رفاعة وقلت اقيف وقفة احتجاجية قدام المعتمدية واشكي حالي، بس خجلت وقلت ياولد اصبر الجاتك في مالك سامحتك ، وقلت اخيرهنا قدام اخواني الحلوين، بلقو لي العذر وبدعوا لي بالصبر وبقولو تب ود فريجون المجنون شيخ السوق صبر ووقف الفا احمر وتحمل اعباء ازالة الانقاض منعا لتشوية وجه المدينة الحضارية رفاعة حتي لا تضار بانقاض دكيكني الوحيد اها شوفتني جاسر كيف :SnipeR (72):

اها يابا تاني فضلي شنو ، اها يابا salvo jure دي رجعتني لايامات الدراسة ونفضت عني غبار السنوات، وقلت يابا ارجع من تاني وطلع الكتيبات الليلات القانون وبحت واكتب مرافعة عظيمة المستوي والمحتوي شديدة المنطق لضيددة لضة الواد الاسمو الرشيد، يابا رجعتني لكتاب القانون الجنائي الذي درسني اليه احد اساطين القانون الجنائي في الوطن العربي اسمه عماد الدين النجار وكان كتابو انا مسميهو مخدة الجاهل لانو كتاب كبير وجاف جفاف قطع حاف المطيرة التي هدات اخر ملاذتي امنة وبقي حفرة ذي حفرة زعيمي القالو الامريكان مرقوهو منها علما بان زيف الصورة قد اتضح لان الفصل لا تثمر فيه النخيل الشهيرة في عراق الرافدين ، اها اليلة يالرشيد خلها محل الرهيفة التنقد ، والليلة في كتار بيقولو والله ود فريجون هو ....... وكمان الليلة كتبها بيدو ؟

اها ات بتدور توصلني وين انا معاك لي اخر المشوار، فلا هجرة اصبتها و قد كان اخر امالي ليكون بديلا من الالتجاء للرهونات العقارية وملاتها السجنية وباقانا لحين السداد كنا قد فكرنا ببيعه ليدخل جيبينا بعض من الجنهيات لنشتري الركشات ونهاجر بما تبقي ان شاء الله الى ليبيا او اليمن الكانن زمان بيقولو عليهن ضياع زمن ، وزمان موش قالو كلا يغني علي ليلاه اها ليلاتي شجن وبكا ودموع فلا هجرة ادركتها ولا امراءة تزوجتها، اها اه من الحب اه، اسمع البت عافية في بوست انا يا فوارواي بتغينيها كيف يارشيد ، ولمن تغمض عيوناتها ديل اتذكرني وقول معي شيخ السوق بعد ايلولة وسقوط دكانه بردلاب جنا وفقد المحنة وتاني البيوديهو رفاعة شنو زمممان كان بتحجج باجرة الدكان اها الدكان انهار، على امشي ابكي على الاطلال ويردد مع صاحب المعلقة ، قفا نبكي من ذكري حبيب ومنزل وتاني بيقول نقل فؤادك حيث شئت من الهوي ما الحب علا للحبيب الاول ؟علا مقصودة هوي انا كنت شطور في المدرسة وفي الجامعة بس الله غالب ؟؟؟:SnipeR (15):

اها يالرشيد ناس مرابيع الشريف شوفي عيني عمل ليهم نفرة وجابو ليهم البلك الما خمج لبناء ما انهار من بيوتات، اها انا بتجيني البلوكات ولا الخميسات لاعيد من تاني مشروعي الاستثماري والذي ارهقت فيه وليد طيفور لان المستاجر رغما عن ضالة المبلغ كان بغتس اول مما يشوفني، بقيت البد واستنجد بي وليد طيفور لتخليص اجرة دكاني منو ؟
وفرحت والله لانه قد خرج سالما منو، لانو ان ودار اكان النفرة بتكون دفع الدية وهي مبلغ كبير وكنت بلقا حتفي جوه السجن ؟؟؟ اها ود خالتك احمد نعي دكاني وقال دعوات ناس ام ضوبان، وات خابرن قلت والله لو دا دعواتهم كان جيت وقعد في بطن الدكان خليهو انهار فوق صنقوري دا ، وانا عارفو كان جاني وجاب صاحبو مجدي وشاركوني لحظات الانهيار وما بقول الانتحار اعوذ بالله منها ؟

اها النعيد ليك ذكريتنا في المغرب مرات في الصيف او العطلة الكبيرة ما بنجي السودان تقليلا للمصاريف وبنوفر حق الاجازة من بدري وبرضو كانت بتجينا دعومات من الدول الخليجية اها يالرشيد قريب نهاية العطلة الفلسة بتحصل وبنبدا في بيع المقتنيات شئ ساعة شئ ملابس ومرة الفلسة شديدة وتعبتنا كلنا قلنا هوي ارمو لي قدام نبيع السراير الفي الشقة ونرقد في المراتب في الواطة، اها جانا المشتري وحسي بينا فلسلانين فلس شديد، اديناهو تلاتة سراير خشبية أشبه بغرف النوم عندنا عاين ليهن وقال ، 30درهم مغربي قلنا لا السرير الواحد دايرين فيهو 25درهم يعني خمسة وسبعين درهم ما يعادل حينها بالسوداني، قرابة المتين ج سوداني بتقعدنا قرابة الاسبوع وبتوفر كل احتياجنا نهارا وليلا يعني من مجاميعو لفترة كبيرة لقرب العام الدراسي واها رفضنا وقلنا ليهو لا ؟؟؟!!! اها مشي وجانا قريب المغرب والجوعة وصلت مداها اها اسقط في يدنا وبعنا السراير بنصف ما طلبنا اها واحد اخونا قال الغداء والفطور والعشاء علي، دخل المطبخ وهو ما شايف من الجوع وبدا يهرس في البيض هرس، ارمي الصفار في السلة القشر في الطوة لمان لحقتو لقيتو كسر اربعة من دستة البيض يازول دا شنو، قال مالك يانزار قلت ليهو ات نصيح دا شنو البتعمل فيهو قال لي عملت شنو قلت ليهو ياخي البيض كلو رميتو في السلة والقشر في الطوة فضحك لمن بكي وحلف تاني ما اججز معانا في المغرب ؟اها ياب نحنا والله لا غيرتنا ظروف ولا هدتنا محنة ضاحكين ومتونسين ومليانين طرب ،اهالقيتنا كيف حلوين ورضانينين بما يصينا يابا والله البجيبو ربنا كلو طيب ؟
اها بتلحقوني ذى ما عملت الحكومات الخارجية، لحقت ناس مرابيع الشريف ولا بتنسوني ولا العاناتى بتمشي تتباع برضو في السوق زي ما حصل لي ناس مرابيع الشريف والكرياب ؟؟ وانا عافي ورضيان عليكم كلكم ، والعيد التاني قرب ونا والله بخاف من خروفوومن وبرودوووووو؟

وليكم محبتي عقب بجيكم صادي بعد بيع الانقاض وشراب الجبنات رفقة راشد بلال ووليد طيفور وياريت تجو تشربوها معانا ؟ودعتكم سيد الوداعة[/I][/FONT][/FONT][/FONT]http://www.youtube.com/watch?v=rZbQKy7H_XQ

Nazar Hussien Babkir Frie
09-15-2013, 02:19 AM
محل الجنا البتراقص دا كتبت ليكم :
في بداية مصوغات دفاعي :-
اها عاد ابد من وين يا هنا يا المن زمان كايسك انا ، اها الواد الرشيد بداها بقطع ناشف وجاف وحاف كمان ، وانا عاد اقول شنو واشكي لي منو وفي شان شنو ؟

ولكنني ببدا ليكم بدراسة علمية كندية حديثة افدت بان الفقر والفاقة يؤثران علي استهلاك الكثير من الجهد الذهني مما يجعل الشخص دوما يلجا للحلول السيئة او يكون عرضة لاتخاذ القرارات السالبة المر الذي يؤثر بصورة قطعية علي المجهود الذهني للشخص ذو الجيب الخفيف مثلي انا ؟!!!
كما ان الباحثة جياينغ زاو اثبتت بان الحسابات السابقة قد القت بالوم علي الفقراء لفشلهم الشخصي او للبيئة التي يعيشون فيها ولا تقود الي النجاح ؟؟ولكننا نقول ان كون الشخص فقيرا او متوسط الدخل يمكن ان يؤثر ذلك علي قدراته الادراكية مما يعيق قدراته علي اتخاذ القرارات الجيدة ويمكن بالتالي ان يزيد من حدة الفقر وذلك لان القدرات الادراكية يمكنها ان تتراجع بفعل القلق المتمثل بمكان العيش او امتلاك ما يكفي من المال ، لذا فان سعة عقلية صغيرة تترك للتعليم والصحة والتدريب وكفية ادارة الوقت بالتالي كفية ادارة الازمات ودي مشكلتنا في سودان البخت ؟؟؟
اها كمان اثبتو ان الجيب الممتلئ او الدافي بيقودنا لاتخاذ القرارات الصائبة في كافة مناحي الحياة مما يؤدي لاختراق دائرة الفقر ؟
اها اقرو من هنا وامشو لي فوق وارمو قدام وراء مؤمن ، واجازي طيارة الحكومة الما فيها بوري وبتقوم دفرة كمان :SnipeR (11):اها عاد اعذروني دكيكيني وانهار ونضاراتي ونسيتهم فوق الوضاية الليلت الجامع اها عاد اقل وين وامش وين منو حظي العاثر ، ولكنني دوما اقول ان القادم احلي فيكفيني تكاتف النائعين ذي الواد الرشيد دا ، وبجتهد كمان عشان عشان اعيده سيرته الاولي كما كان ليعيش مدي الازمان الصور كلمنا الواد راشد اصور الدكيكيني وارفعو ليكم هنا في البوست لتقفوعلي حجم الدمار الشمال التقول ضربو بشار بالكيماوي واجزي محن ناس الحيكوم الما عملو لينا دفاع مدني في رفاعة الحقو الحكاية ما بتقيف علي دكاني والقادم بيكون اسواء اجتهدو وادعمو مشروع عربة المطافئ في رفاعة ، واعتبرو بدكاني وبيت الاستاذ الفي الديم :SnipeR (79):
اها عاد انا الليلة ساهرتا وحاولت التعديل عشان طيارة ال:SnipeR (79):حكومة تنزل شوية عشان كلامي ما يكون مبتور وعارفكم اذكياء وبتفهموها وهي طايرة لانكم احبتي واهلي ناس رفاعة وبس وليكم محبتي وبس ؟؟؟

يالرشيد الطيارة دي قامت ولا وبتين طيارتنا بتقوم بعد زيادة المحروقات وخلوها محل الرهيفة التنقد واهلنا قالو ان غلبك سدها وسع قدها ؟؟
اها تب تاني يا غرق يا جيت حازما ولا رايكم شنو ؟:015:
بس نسيت والله التلاتة اخوات احبة اقصد الاقوان الدخلن مرمي الروبي هي بقصد الحضري نسنس دكاني وفرحني فرح واسالو من اتصل علي اثناء المباراة لحظة الهدف التالت المشهور بتشة بشة ففاجاته يازول الهلال جاب التالت وهو عارف نفسو ؟اها تشة النار ودرت دكيكيني وتشة بشة ودرت الحضري وابعد من الفريق القومي المصري الحارة ياتها تشة دكاني ولا ابعاد الحضري قررو انتو وانا قبلان بحكمكم الحارة ياتو ولا الحضري معاهو جمال الوالي اي والله الحارة حقت دكاني فانا معاي الله وراضي بحكمو وقدرو لي ومعاي رجال كمان !!!
اها عاد اصبحتو طيبين اقرو من تحت لا فوق واربطو الموضوع وبس .فاهمين :smilie1: